عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 13-12-2011, 07:25 PM
مبغض البدعة مبغض البدعة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2006
المشاركات: 14
Lightbulb نداء إلى قبائل اليمن وقبائل صعدة نداء إلى الدولة نداء إلى أهل السنة في جميع الأرض] من






بسم الله الرحمن الرحيم

الدرس الخامس والتسعون من كتاب التفسير من الجامع الصحيح مما ليس في الصحيحين

وفيه:


نداء إلى قبائل اليمن
نداء إلى الدولة

نداء إلى أهل السنة في جميع الأرض

نداء إلى قبائل صعدة
لشيخنا العلامة المجاهد
يحيى بن علي الحجوري أيّده الله


سجلت هذه المادة ظهر يوم الأحد16 ذو محرم 1433هـ


التفريغ :

بسم الله الرحمن الرحيم

قال الشيخ رحمه الله قوله تعالى { وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَبِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالْجَنْبِ } [النساء :36].
قال الترمذي رحمه الله"حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدٍ قال حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ الْمُبَارَكِ عَنْ حَيْوَةَ بْنِ شُرَيْحٍ عَنْ شُرَحْبِيلَ بْنِ شَرِيكٍ عَنْ أَبِي عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْحُبُلِيِّ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو رضي الله عنه قَالَ
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَيْرُ الْأَصْحَابِ عِنْدَ اللَّهِ خَيْرُهُمْ لِصَاحِبِهِ وَخَيْرُ الْجِيرَانِ عِنْدَ اللَّهِ خَيْرُهُمْ لِجَارِهِ".
هذا حديث حسن غريب وأبو عبد الرحمن فكل اسمه عبد الله بن يزيد ، الحديث أخرجه الدارمي قال رحمه الله حدثنا عبد الله بن يزيد قال حدثنا حيوة وابن لهيعة قال حدثنا شرحبيل بن شريك به.
قال أبو داود رحمه الله " حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى حَدَّثَنَا سُفْيَانُ عَنْ بَشِيرٍ أَبِي إِسْمَعِيلَ عَنْ مُجَاهِدٍ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو أَنَّهُ ذَبَحَ شَاةً فَقَالَ أَهْدَيْتُمْ لِجَارِي الْيَهُودِيِّ فَإِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ مَا زَالَ جِبْرِيلُ يُوصِينِي بِالْجَارِ حَتَّى ظَنَنْتُ أَنَّهُ سَيُوَرِّثُهُ".
قال حديث صحيح رجاله رجال الصحيح إلا شيخ أبي داود وقد وثقه النسائي ، على أنه قد تابعه محمد بن عبد الأعلى عند الترمذي وهو من رجال مسلم ، والحديث رجاله رجال الصحيح ، الحديث أخرجه الترمذي ،قال هذا حديث حسن غريب من هذا الوجه ، وقد روي هذا الحديث عن مجاهد بن أعشى وعن أبي هريرة أيضا عن النبي صلى الله عليه وسلم وبعضه في الصحيح.
والأول والثاني يشكل أن يكون حديثا واحدا متصلا بعضه ببعض ، كلها عن عبد الله بن عمرو ، كله في الوصية بالجار،وفيه تفسير لقول الله ـ عز وجل ـ { وَبِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالْجَنْبِ }[ النساء : 36].
والشاهد منه هو الجار ذي القربى، و هذه الآية عامة، وهي آية الحقوق العشرة إلى أخرها، آية الحقوق العشرة ، ولكن هنا بعض الحقوق في هذا الموقع:

وأول هذه الحقوق حق الله ـ عز وجل ـ على العباد؛ وهو عبادة الله ـ عز وجل ـ لا تشرك به شيئا، { وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا }[النساء:36].فيه دلالة على حق الجار ولو كان غير مسلم ، له حق ولو لم يكن مسلما إذا انضاف إلى المجورة في الإسلام كان له حق للجورة وحق للإسلام،فإذا نضاف إلى ذلك أيضا كونه من ذوي الرحم كان له حق الجوار وحق الإسلام وحق الرحم،فإذا نضاف إلى ذلك كونه من آل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم الصالحين كان له حق الجوار وحق الرحم وحق الإسلام وحق الصالحين من أهل البيت، و هكذا كل من ضاف له شيء ازداد حرمة ، وهذه أحكام يعرفها أهلها من أهل الهدى والصلاح ، و من يريد بذلك وجه الله .

أما الرافضة لا صبّحهم الله بخير ولا مسَّاهم ، فلا يعرفون حق قريب ولا بعيد ولو كان أقرب قريب ولم يكن حوثيا معهم فإنهم لا يرحمونه ولا يعرفون له مقدار ، نسأل الله سبحانه وتعالى أن يعذبهم بذنوبهم ، وأن يقتلهم قتلا ذريعا،وأن يهزمهم وأن يمزقهم ، لا يعرفون حق جوار،
اجتمع في هذا الدار عدة أمور
أولا أجتمع فيهم أنهم مسلمون
الأمر الثاني أنهم دعاة زوار جاؤوا لطلب العلم عند الإمام الوادعي رحمه الله واستمروا على هذا الحال ولم يحصل منهم أي أذى .
الأمر الثالث أنهم صالحون
الأمر الرابع كثير منهم من قربة رسول الله صلى الله عليه وسلم،ولكن أقول لك هؤلاء الحوثيون حمقى، والله لا يفكرون في عواقب الأمور الشرعية أبدا ، و لا في عواقب الآخرة، فعليهم من الله غضبه ومقته، نسأل الله سبحانه وتعالى أن يدمر عليهم،,أن يعز الإسلام وأهله وأن ينصر السنة وأهلها،وينصر الهدى ، وينصر من نصر هذا الخير ، ويخذل من خذل هذا الخير وهذا الدار من قريب أو بعيد ، وابشروا بنصر الله ،..
وأن يبعد عنا الفتن ما ظهر منها وما بطن، والحمد لله نسأل الله ـ عز وجل ـ نصرا من عنده، إن ما حصل لنا ليس بقليل لنا ولغيرنا، من هؤلاء البغاة المجرمين الآثمة الظلمة، الذين قلوبهم في غاية الغيرة والشدة على الإسلام وأهله ، إلا أن تكون منهم رافضيا حوثيا وإلا فلن يرضو عنك، كما أن اليهود لم يرضو على المسلمين أبدا، { وَلَنْ تَرْضَى عَنْكَ الْيَهُودُ وَلَا النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ } [البقرة :120].
هؤلاء أشبه اليهود والله ما يرضون عن مسلم، إلا أن يدمدموا عليه.
هذا لا يرضاه عزيز، فضلا أن يكون عنده اهتمام بدين، حتى ولو كان ما انسلخ من دينه وهو عزيز، والله .
{ إِذَا دَخَلُوا قَرْيَةً أَفْسَدُوهَا وَجَعَلُوا أَعِزَّةَ أَهْلِهَا أَذِلَّةً }[ النمل :34]، ولم يفسد أحد في صعدة في اليمن مثلهم ، فقد أفسدوا في صعدة ما لا تفسده يعني قريب مما حصل لعاد. رمّلوا النساء، يتَّموا الأطفال، هدَّموا البيوت، أفسدوا الدنيا والدين، لا تجد بلدة يهجمون عليها ولا يصمدون أمامهم إلا جعلوها هباءا منثورا، وكأن لم تغن بالأمس، وقد علو على أهل باقم في غفلة .. والله أخذوا حتى حلي النساء، وشردوا بهم ، وقتلوا ، وسلبوا ، وأهانوا والمواشي هذا حق أنصار الله هذا حق المجاهدين أمشي الذي هو معهم ساكن في داره معهم قالوا له ما تأخذ من هذا شيء، أنت افتش بالعيوش ،هذا مدار لهم ، وأما أولئك انتظروا من قريتهم عندهم خير عندهم سعة، كثير منهم عندهم تابعيات عندهم كذا ، وانتظروا إلى قريتنا هكذا فيما أخبرنا إن أقبلنا ضاع من في القرية ضاع ، ضاع ، كساء مكان كساء ,أسسوا لهم دينهم ، وبعضهم والآن ضحك عليهم الحوثيون حاصروهم في هذا المكان، يعني ما تركوهم حتى في القرية التي سكنوا فيها الآن ،والذين حاربوا وتصدو لهم الآن ومازال فيما بلغنا هذا.
أقول لكم عندهم من الأساليب يعني أساليب شيطانية بحثه ، فإنهم يهجمون على البلد يضربون ويأسرون ويفعلون كذا ويردونهم حتى خلاص يخضعون ،وقالوا صلح وجربناكم يكسرون بعض الجدران وهكذا يهيّبون على الناس من هناك وهناك باق باق باق يضربون بالهاونات يهيّبون على الناس ،قالوا صلح والله ناس هؤلاء عندهم قوة هؤلاء.. وعندهم قوة وعندهم قوة ..يعني هم الدولة ، الدولة معهم عندهم الدولة صاروا هم الدولة وعندهم هكذا محافظات ..الإعلام أكبر من ذلك ، طيب ، وإذا وصلوا إلى هذا المستوى قالوا صلح يعني أن يكون كذا أو يكون كذا ، تنزلون من الجبل كذا ، تفعلون كذا ويمشون للقرية الأخرى .
نحن لا لا، نحن لا ما تستفيدون معنا موقعا بإذن الله عز وجل إنما ..ونصبر إن شاء الله ، وأماكننا ما نريد أن يتسلط عليها الحوثيون بإذن الله عز وجل وأعزتنا وأحبابنا الذين ذهبوا ، والله ذهبوا في غاية الشرف مقبلين غير مدبرين ، حصل لهم نصر من الله ـ عز وجل ـ ولكن الجبناء الرافضة ما استطاعوا أن يواصلونهم وسلطوا عليهم الهاونات ترجمهم من الفوق وسلطوا عليهم بعض الدبابات. ومدافع وقتلوهم هم في سبيل الله ،وبعد هذا كله يا إخوان لم يرحموهم ويتركوهم قتلى هكذا بل أتو بالأسيد ويصبون الأسيد حتى شوه وجوههم وسودوا وجوههم و انسلخ، وبعضهم انسلخ جسمه، والله انسلخ جسمه بالأسيد، وكذلك يفعلون من أساليبهم الإرهابية،تورمت أجسامهم ,ماتت بسبب ما يجعلون عليهم من الأسيد ويصبون عليهم بالأسيد .
جبناء ،الرافضة جبناء ،إيه والله ,وعلى هذا يعني فجرة لا يرحمون ولا يمكن أن تلقى من الرافضة لا يمكن أن تلقى منهم رحمة، كذب أن تلقى من رافضي رحمة، أخونا مراد الجزائري رحمه الله اتصل له أبو أويس في آخر حياته قال أخي معاذ معاذ قتيل- هو كان بجنبه - قتل بجني وأنا مصاب، قال واجب عليكم واجب ،واجب عليكم أن تنصرونا ،والله صدقت ياأخي مراد والله واجب علينا أن ننصره والله ما نترككم والله إخواننا يقتلون بالدبابات يقتلون بالهاونات ويرجم عليهم ، واجب عليكم أن تنصرونا واجب ونحن إن شاء الله في طريقنا لنصرتهم بإذن الله عز وجل إما بعز عزيز أو بذل ذليل
خلوهم يشدقوا ويفعلوا ما يريدون اتركوا الجبناء استريحوا هادئين واقرءوا كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم
وإخوانكم وأنصار السنة أنصار دين الله عز وجل قادمون نتعاقد نحن وإياهم ونتهالك نحن وإياهم
من أبقاه الله أبقاه الله عز وجل على عز بدون إهانة الرافضة ، ومن أماته الله أماته الله على عز وشهادة أما أن يذلونك بهاوناتهم أومدافعهم لو يرجمون علينا ما قلبوا، ما نريد إلا هدى الله عز وجل وما نريد إلا العلم والدفاع عن أنفسنا وأن نعيش على طاعة الله ولا يتسلط علينا هؤلاء الظالمون لا يتسلط علينا الخبثاء لا يتسلط علينا هؤلاء المجرمون فإنهم لا يرقبون فينا ولا في مؤمن إلاًّ ولا ذمة هكذا والله كما رأيناهم وشاهدناهم ورآهم غيرنا لم يرحموا امرأة ولا رجلا ولا صغيرا ولا كبيرا هذا الذي نتواصى به الثبات بارك الله فيكم
ما نتزعزع بإذن الله عز وجل ولا نهتز بإذن الله عز وجل ومن لاقى منكم رافضيا قتله حرب الجبناء هؤلاء يقذفون من بعيد
والحمد لله نحن مؤمنون أن من لم يمت بهذا يمت بغيره (كل نفس ذائقة الموت وإنما توفون أجوركم يوم القيامة ) لا يهيبون علينا إخواننا ولله الحمد هزموهم ونسأل الله أن ينصرنا وينصر إخواننا وينصر من نصرنا فإننا مظلومون ومبغى علينا وإنه مبغى على دين الله والله بغي على دين الله وعلى سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم على الحق والله لو كان هذا البغي على يهودي على نصراني على كافر لما جازه الرافضة وهو بغي وظلم محض( فإن الله حرم الظلم على نفسه وجعله محرما بين العباد)فكيف وهو بغي على عباد صالحين على أناس لم يصدر منهم بغي ولا ظلم ولا اعتداء ولم يذهبوا يتقفزوا على الرافضة

الرافضة تحتاج إلى إهانة معشر القبائل صحيح معشر أهل السنة الرافضة تحتاج إلى أن توقف عند حدها وبالأخص (الحوثيون) ، ينبغي هذا والله إن لم يوقفوا عند حدهم لملؤوا الدنيا بوارا وفسادا ولما عاش الناس على ما يريدون من طاعة الله عز وجل
فإياكم والتخاذل معشر قبائل صعدة
وإياكم والتخاذل معشر أهل السنة جميعا من قبائل صعدة وغيرهم
وإياكم والتخاذل معشر التجار المحسنين
وإياكم والتخاذل معشر العساكر والجنود المستبسلين في الدولة ومن كان له قدرة
التخاذل هذا لا يجدي،
بالتخاذل تسلط هؤلاء الحوثيين القردة والله يا إخوان أنهم ما تسلطوا إلا بالتخاذل بالمحارشات بين فلان وفلان وبشيء من ضعف الإيمان
ومن هذا المقام أهيب بمن كان له غيرة على دين الله داعيا له إلى كتاب الله وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم وإلى الأخوة الإيمانية والمناصرة الدينية وإلى الرحمة الإنسانية على أن يقوم كل بما أوجب الله عليه قدر مستطاعه ووالله لو قام قبائل صعدة إضافة إلى إخوانهم أهل السنة هنا في هذا الدار ولله الحمد الذين هم فئتهم الذين يتحيزون إليهم وفئتنا الذين نتحيز إليهم والله لو قام كل بما أوجب الله عليه لرأيت لهؤلاء يقفون عند حدهم إن لم يكن لهم يكونوا أذلة بما حصل لهم من المعاصي ووقعوا فيه من المعاصي بما وعد الله قال الله عز وجل (وَالَّذِينَ كَسَبُواْ السَّيِّئَاتِ جَزَاء سَيِّئَةٍ بِمِثْلِهَا َوتَرْهَقُهُمْ ذِلَّةٌ)
لا ،لا يُرجف عليكم هؤلاء يعملون نقطة ويحاصرون قرية يأخذون قرية خلاص أنت وقف.
يا أخي الناس ثاروا على الشعوب وبعضهم حتى ما هو على استقامة كما أراد الله عز وجل ومع ذلك تحقق لهم من المقاصد ما ارادوا ونحن ما نستطيع أن نجابه هؤلاء أصحاب الزندقة
سبحانه وتعالى سنقاتلكم أيها الحوثيون وربي بإذن الله عز وجل وبمشيئته وتوفيقه وسينصرنا الله والنصر قريب وما النصر إلا من عند الله وهو أمام عيننا النصر
حتى لو قتلتم منا ما قتلتم مابقي إن شاء الله سينصره الله (إِنَّا لَنَنصُرُ رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ يَقُومُ الْأَشْهَادُ يَوْمَ لَا يَنفَعُ الظَّالِمِينَ مَعْذِرَتُهُمْ وَلَهُمُ اللَّعْنَةُ وَلَهُمْ سُوءُ الدَّارِ )
سنقاتلكم بإذن الله عز وجل بقدر ما نستطيع ونتصدى بقدر ما نستطيع ويزحف أهل السنة من كل جانب ومن كل حدب وصوب فهيا أهل السنة حياكم الله نعم من كل حدب وصوب ضد هذا البغي والطغيان هيا رجال القبائل قوموا على هؤلاء الفجرة الطغاة البغاة الظلمة سبابة أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم منكروا كتاب الله وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم سائر القبائل الشرفاء والله يا أخي أنهم زنادقة والله لقد كفرهم عدد من أهل العلم وممن كفرهم مجد الدين وكان يبكي من عينيه مجد الدين الذي كان من رؤوس الزيدية قبل موته وهو يفتي بتكفيرهم سموا بالشباب المؤمن فيما يزعمون وهذا اسم ضخم يعني من باب التغرير أنصار الله والله هذه الكلمة كذب أنهم أنصار الله وإنما هم أنصار الشيطان وجند الشيطان وجنود الدجال جنود الدجال(فَلَا تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِي) هؤلاء أذلة بمعاصيهم ،أذلهم الله ، قطاع صلاة فجرة سكارى قتلة قطاع طرق هل تعرفون شرا ما هو فيهم لا يوجد شرا إلا وهو فيهم، مثل هؤلاء إن أملى الله عز وجل لهم لن يتركهم "إن الله ليملي للظالم حتى إذا أخذه لم يفلته" فأنا أحث إخواني معشر قبائل صعدة.
يا قبائل صعدة : ما عرفنا منكم هذه الخذيلة!
يا قبائل اليمن : ما عرفنا منكم هذا التخاذل أمام شرذمة قليلة.
يا معشر أهل السنة : ما عرفنا منكم هذا التخاذل في كثير من الأمور، يعني يأتيك اتصالات تلو الاتصالات هذا يقول مثلا ما رأيك مثلا أترك عندي والدي، وهذا يقول عندي أولادي، يا أخي أنت في جهاد، أنت في جهاد مهم، نعم طاعة الوالدين مهمة،لكن نحن الآن في الدفاع عن أنفسنا وعن ديننا، هذا دفاع عن الأنفس، هذا دفاع عن الدين، هؤلاء سلم لكل شر وفتنة، والله ما دخلوا بلد إلا عنتوه ودمروه، العراق لما تولى عليها الرافضة، لما تولى عليها هؤلاء الربع الذين من جنس الحوثيين دمروه وملأوا سجونها، وآلاف النساء في السجن يرتكب معهن أفحش الأمور، وأفحش القبائح إي والله، الأطفال يموتون بالمئات، يموت الأطفال بالمئات وقد ذكرنا هذا قبل أيام بتواثيقه وبما نقله بعض الذين نقله ممن كان عندهم ممن كتبه ، بالمئات، وأعداد السجون تعرفها أو لا تعرفها؟
أعداد السجون، يعني مثلا وضيعوا الناس في السجون، وضيعوا الناس وينعمون لك بالخيرات ويأكلون ويشربون ويبطرون ويعملون جميع الفواحش ومع ذلك يدمرون الشعوب تدميرا ، أفي مثل هذا يهدأ بالك؟! على مثل هذا يهدأ بالك؟!
بئس القرار أفي مثل هذا يعني يحق للإنسان أن يقول ما هذا بجهاد، إن لم يكن هذا جهاد والله ما على وجه الدنيا جهاد، يعني يقتلون الإنسان ثم يصبون عليه الأسيد بعد قتله ، وكما قلنا كما قلنا ما يضر الشاة سلخها بعد ذبحها ، وهم –إن شاء الله- حتى وإن مزقوا، وإن قطعوا، وإن حرقوا؛ فهم شهداء في سبيل الله، حفاظ لكتاب الله، حفاظ لسنة رسول الله –صلى الله عليه وسلم- ، حفاظ، نعم؛ مقبلون على عبادة الله والله، منهم من كان يصلي بجانبي وربي في رمضان، ويصلي ويبكي، من هؤلاء الذين قتلوا وأنا أعرفهم رجال صالحين كلهم ليس منهم يعني عاص لله عز وجل، وليس منهم كذلك جبان، أتواصى وإياكم بتقوى الله عز وجل، وهذه التي قاموا بها هي إنذار شر عليهم، هي إنذار، بغيهم سيعود عليهم كما وعد الله عز وجل، ((إنما بغيكم على أنفسكم)) وهذا الذي حصل منهم هو دمارهم في الحقيقة دنيا وأخرى إلا أن يتدارك الله من تدارك منهم بتوبة صادقة، فاصبروا بارك الله فيكم، خذوا ... واستمروا، وإذا حصلت مواجهات واجهوا، وإذا حصل هجوم قاتلوا، وبدون يعني انفعال، بهدوء، بثبات بسكينة، بتعلم، ونسأل الله عز وجل أن يوفقنا وإياكم ، وأن يدفع عنا وعنكم الفتن، وأقول لكم: ما عندنا خيار الآن ، ما عندنا خيار، هذه المصالحات يريدون بها تمزيقنا وتفكيكنا، ويريدون إخماد نا وذبحنا من خلف ، نعم ستفعلون كذا ووو كذا نحن نريد كيت وكيت من الأمور، ما أرادوا بها إلا أن يطبق ما في رؤوسهم أصحاب هوى، وأصحاب أغراض و كذب .
بالنسبة لنا بإذن الله عز وجل أنا وإخواني أهل هذه البلاد –حفظهم الله- قد صبرنا .لمكرهم ولكيدهم ،
ونسأل الله عز وجل أن يجمع القلوب، جميع القلوب على الهدى، على طاعة الله عز وجل وأن يدفع عنا الفتن وهذا الذي أريد أن أنبه، أما هؤلاء اُنظروا ماذا يفعلون، أنا فقط أتذاكر معكم هؤلاء الذين صبوا عليهم دباباتهم و هوناتهم ويصبون عليهم الأسيد وهم أموات حتى تورموا وحتى تسلخت وجوههم، نسأل الله العافية، هذا والله يحفظكم والحمد لله، إلى هنا بارك الله فيكم


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لمن يتجاهل اسم الجنوب ويدرجه ضمن اليمن ؟؟؟ ابو اصيل الجنوب منتدى العلوم والتكنولوجيا 27 13-11-2011 08:39 PM
الدولة المدنية صورة للصراع بين النظرية الغربية والمُحْكَمات الإسلامية‏ ابراهيم الفيفي منتدى العلوم والتكنولوجيا 6 09-11-2011 04:32 PM
مشكلات داخل الدولة الإسلامية: وليد ظاهري منتدى العلوم والتكنولوجيا 3 07-01-2011 10:37 PM
الصحفية الامريكية جين نوفاك مُقارنة لمكافحة حركات التمرد في اليمن بنت الشعيب سياسة وأحداث 0 03-10-2010 10:58 AM
الدولة السعودية castle منتدى العلوم والتكنولوجيا 10 18-12-2006 06:44 PM


الساعة الآن 09:42 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com