عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > منتديات الشؤون السياسية > سياسة وأحداث

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 06-06-2012, 08:35 PM
الــعــربــي الــعــربــي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
المشاركات: 4,887
افتراضي موقف الشيعة من مذابح سوريا سيكون ورقة سوداء في قادم الأيام




هل يتحمل الضمير الشيعي مذابح حمص ودرعا ودمشق وديرالزور وعموم الشام؟ وإلى متى؟. هل يجيز هذا الضمير، شرعاً ومذهباً وانسانية، السكوت عن محاصرة المدن وضرب بيوت الناس بالدبابات والصواريخ وقتل سكانها دون تمييز؟ هل يمكنه السكوت عن قتل ما بين خمسين ومائة شخص كل يوم دون ذنب او جريرة، سوى انهم يرفضون القمع ويطالبون بالحرية والكرامة، ويريدون اختيار نظام الحكم برغبتهم؟ هل الاعتراض على «الموقف السلفي» او اي موقف كان من مطالب الشعب البحريني، يجيز للشيعة ان يتجاهلوا ما يحدث في سورية من جرائم رهيبة كل يوم؟ هل المذابح المستمرة في سورية منذ نحو عام، وهذا القصف الاجرامي البشع لمدينة حمص مثلاً، يشبهان ما يجري او جرى في البحرين؟

ألا يعد مثل هذا الموقف وهذه المقارنة المجحفة، اساءة في الواقع الى قضية الشعب البحريني ونضال شعبه ومطالبه الاصلاحية العادلة؟ هل خطآن يساويان صواباً، وهل جريمتان تنجم عنهما البراءة؟من يعمل في الخفاء داخل الكويت لتضليل الرأي العام الشيعي ويسعى لقيادتهم صفاً واحداً، لدعم النظام السوري، وتجاهل كل هذه الجرائم التي ترتكب كل يوم في مدن الشام؟.

من يعرف وصول المعلومات الصحيحة الى هؤلاء الناس، ومن يقلب لهم الحقائق ويتلاعب بالصورة ويربط مصير وموقف شيعة الكويت بمصير انظمة مغامرة او قمعية تدوس الناس في الشوارع وتعذب المتظاهرين وتنهب المقدرات وتهدم المدن؟.
كيف يمكن للشيعة ان يقولوا بعد هذا التجاهل لمذابح سورية انهم مع المظلومين والمستضعفين والمستباحين؟ كم سيبقى من مصداقية بكاء الشيعة في محرم وعاشوراء على القتلى والمظلومين، ان لم يستنكروا اليوم جرائم قتل الشعب السوري وتخريب دياره وتعذيب معتقليه؟

سيدفع الضمير الشيعي حتماً، ثمناً فادحاً من مصداقيته نظير هذا التجاهل والسكوت! وسيعتبر هذا الموقف الغريب ورقة سوداء محرجة في القادم من الايام، تماماً مثل تجاهل العالم العربي مثلاً لمذابح الاكراد في زمن صدام حسين، او جرائمه ضد الانتفاضة الشعبانية عام 1991، وسيبرر هذا التجاهل لآلام سورية مشاعر من الكراهية والنفور ضد الشيعة في كل مكان، ولوقت طويل قادم.

لقد دمر التشيع السياسي واحزابه وافكاره رؤية الشيعة لمصالحهم وتلاعب بكل موازينهم المنطقية، بل الاخطر من ذلك انه القى الرعب في قلوب معارضيه فصاروا يتجنبون كل ما يعرضهم لغضب هذه الاحزاب. على كل الشيعة ان يتساءلوا: من سيدفع ثمن مثل هذا الموقف وهذا التجاهل؟ وعليهم كذلك ان يتساءلوا: اين مجتهدو الشيعة وقياداتهم الدينية والسياسية والثقافية والأكاديمية؟ هل يجيز هؤلاء جميعاً هذه الجرائم والمذابح وقصف المدن؟ هل «ما جرى ويجري في البحرين» يبرر.. حتى ابادة الشعب السوري؟!.

خليل علي حيدر
__________________
عجباً، تلفظني يا وطني العربي وتقهرُني قهرا
وأنا ابنك أفدي طهر ثراك وأجعل من جسدي جسرا!
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 07-06-2012, 12:05 AM
أبو تركي أبو تركي غير متواجد حالياً
إبن البوابة البار
 
تاريخ التسجيل: Apr 2002
المشاركات: 6,511
افتراضي






الاخ الفاضل العربي ,,
للعلم رعاك الله :
اكثر من 23 مليون دينار كويتي دعماً من شيعة الكويت لـ بشار ..
دمت بود.


__________________

وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانا
.. الآية

ملاحظة ...
رد الجميل لبوابة العرب واجبُ تفرضه ابجديات
مبادئنا العربية الخالدة وقيمنا الأسلامية السامية.

وما من كاتب إلا سيبلى ويبقي الدهر ماكتبت يداه
فلا تكتب بخطك غير شيء يسرك يوم القيامة ان تراه




رد مع اقتباس
  #3  
قديم 07-06-2012, 12:49 AM
samarah samarah غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 1,050
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الــعــربــي مشاهدة المشاركة
هل يتحمل الضمير الشيعي مذابح حمص ودرعا ودمشق وديرالزور وعموم الشام؟ وإلى متى؟. هل يجيز هذا الضمير، شرعاً ومذهباً وانسانية، السكوت عن محاصرة المدن وضرب بيوت الناس بالدبابات والصواريخ وقتل سكانها دون تمييز؟ هل يمكنه السكوت عن قتل ما بين خمسين ومائة شخص كل يوم دون ذنب او جريرة، سوى انهم يرفضون القمع ويطالبون بالحرية والكرامة، ويريدون اختيار نظام الحكم برغبتهم؟
السلام عليكم


الجواب نعم

وهذه ال" نعم" تنطبق على المواقف المتناقضة للشيعة في كل المجالات ..فمن افتأت على كتاب الله وسنة نبيه الكريم يفعل أي شيئ

هذه النعم بشكل خاص وهو هنا الموقف المتعصب الجاهلي لكل من هو على ملتهم او وبصراحة أكثر لكل من هو غير " سنّي" حتى لو كان وثنيا أو مشركا ...تعكس النزعة الفوقية الشعوبية الفارسية والتي يقدمونها على الاسلام " مايعتبرونه اسلاما " والاسلام منه براء ..

ببساطة وللأسف أصبح الشيعة نسخة من العقل اليهودي بصفته العقل الأكثر انغلاقا على ذاته وتعظيما لها واستصغارا لما هو غيرها ...وهذا يؤدي بهم الى نفس النزعة ( الدين - سياسية)

وهاهم اليوم يصرحون وعلنا بأنهم مع ملتهم مهما كان الوضع

ويكفي لهذا الحد كي لاأنفجر
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 07-06-2012, 02:04 PM
الــعــربــي الــعــربــي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
المشاركات: 4,887
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو تركي مشاهدة المشاركة





الاخ الفاضل العربي ,,
للعلم رعاك الله :
اكثر من 23 مليون دينار كويتي دعماً من شيعة الكويت لـ بشار ..
دمت بود.



حياك الله أخي أبو تركي
صحيح، فالكاتب ينفخ في قربة مثقوبة. التاريخ لن يرحم هؤلاء أبداً، والأيام قادمة.
__________________
عجباً، تلفظني يا وطني العربي وتقهرُني قهرا
وأنا ابنك أفدي طهر ثراك وأجعل من جسدي جسرا!
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 07-06-2012, 02:14 PM
الــعــربــي الــعــربــي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
المشاركات: 4,887
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة samarah مشاهدة المشاركة
السلام عليكم


الجواب نعم

وهذه ال" نعم" تنطبق على المواقف المتناقضة للشيعة في كل المجالات ..فمن افتأت على كتاب الله وسنة نبيه الكريم يفعل أي شيئ

هذه النعم بشكل خاص وهو هنا الموقف المتعصب الجاهلي لكل من هو على ملتهم او وبصراحة أكثر لكل من هو غير " سنّي" حتى لو كان وثنيا أو مشركا ...تعكس النزعة الفوقية الشعوبية الفارسية والتي يقدمونها على الاسلام " مايعتبرونه اسلاما " والاسلام منه براء ..

ببساطة وللأسف أصبح الشيعة نسخة من العقل اليهودي بصفته العقل الأكثر انغلاقا على ذاته وتعظيما لها واستصغارا لما هو غيرها ...وهذا يؤدي بهم الى نفس النزعة ( الدين - سياسية)

وهاهم اليوم يصرحون وعلنا بأنهم مع ملتهم مهما كان الوضع

ويكفي لهذا الحد كي لاأنفجر
وعليكم السلام والرحمة
صدقتِ، كما أن الصهيونية تعمل لبناء الهيكل ونزول المسيح، كذا هؤلاء أيضاً يعملون لنشر التشيع وتجييش الناس كي يخرج المهدي من السراب. بعضهم من بعض.

وللمعلومية اسم "كسرى" شائع جداً عند الايرانيين، إعلاميون.. أطباء.. مثقفون. لا مشكلة في الاسم، بل مصدر للافتخار. بالمقابل.. يفرون من اسم "عمر" كالفرار من المجذوم.

اللعنة.. من جرائمهم وطغيانهم نسينا فلسطين، وبدل أن تكون هم العرب الشاغل.. صارت سورية، ولبنان، والعراق، والبحرين.. ولا حول ولا قوة إلا بالله.
__________________
عجباً، تلفظني يا وطني العربي وتقهرُني قهرا
وأنا ابنك أفدي طهر ثراك وأجعل من جسدي جسرا!
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
التدخل العسكري في سوريا : نعوم تشومسكي samarah منتدى العلوم والتكنولوجيا 2 25-04-2012 01:11 AM
برامج إعداد المعلم قطر الندي وردة منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 16-01-2012 10:31 PM
اخبار الأنتفاضة في سوريا ابو جندل الشمري منتدى العلوم والتكنولوجيا 124 01-08-2011 01:42 AM
الخاص والعام في الانتفاضة الشعبية السورية الراهنة الــعــربــي سياسة وأحداث 11 27-04-2011 12:46 AM
المنظمات المدنية والأحزاب بعدن تتفق على ضرورة النزول للشارع للدفاع عن الأيام بنت الشعيب سياسة وأحداث 0 30-08-2009 08:26 PM


الساعة الآن 11:26 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com