عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العامة > منتدى النقاش الحر والحوار الفكري البنّاء

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 04-10-2019, 11:58 PM
عبدالرحمن الناصر عبدالرحمن الناصر غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Mar 2012
المشاركات: 506
افتراضي الفقر




.




الفقر


الفَقْرُ في اللغة هو العَوَز والحاجة - لايجد الطعام - لا يجد الملبس والسكن لا يجد العلاج والدواء إنه الفقر المطلق أو المدقع والسبب عدم العدالة فى توزيع ثروات البلاد - العدل هو أساس الحكم وفى عالمنا العربى التخلف هو أساس الحكم .
لا تطلب عدل من شخص فقد الإحساس بالاخر والّذي فقد الإحساس بالآخر مهما تعلّم الدين والقانون والمعرفة، لا يصلح لإقامة العدالة،

كما أنّ الأطفال الذين ينشؤون في بيئة فقيرة يميلون إلى التغيّب عن المدرسة في كثير من الأحيان بسبب المرض، ولديهم أيضاً نسبة أعلى بكثير من الإصابات من الأطفال الآخرين، فقد يكون لديهم ضعف في الرؤية، والسمع، وفقر الدم

فى الدول التى تم إحتلالها - من كان يقاوم الاحتلال - الفدائيون ومقاومى الاحتلال لم يكونوا من الفقراء ولكن كانوا من أبناء الطبقات المتوسطة أما الفقراء شاغلهم الشاغل هو مقاومة الجوع مقاومة الموت جوعا" لذلك ستجدهم يعملون فى معسكرات الأعداء نظير لقمة العيش نظير طعام قليل يسد جزء من جوعهم وجوع من يعولون -- الاحتلال ليس عدو للفقراء لأن عدوهم اللدود هو الفقر والجوع

إن الغنى في الغربة وطن والفقر في الوطن غربة و المال يستر رذيلة الأغنياء ، والفقر يغطي فضيلة الفقراء -- وإذا افتقرت فلا تحدث بهي الناس كي لا ينتقصونك، ولكن اسأل الله تعالي من فضله، فالفقير لاقدر له عند الناس بل يصابوا بالألم لمجرد أن الفقير مر بضربهم رغم أنه لم يسألهم شيئ" ولم يعطوه شيئ"

السياسة هي فن اقناع الطبقات الفقيرة، بشكل دائم، أن كل ما يفعله اصحاب المراكز والنفوذ والسلطة هو لمصلحة الفقراء والمسحوقين - والوظائف والمراكز لا يتقلدها إلا أبناء الأثرياء .

فى حديث تلفزيونى قال وزير العدل المصرى إن أبن عامل النظافة لا يمكن أن يتقلد وظيفة وكيل للنيابة ولا يمكن أن يكون قاضيا" مهما كان تفوقه الدراسى هكذا قال وزير العدل وقد تم إقالته من منصبه لا لأنه قال ما قال - إن كلامه صحيح ولكن ما كان يجب أن يقوله على الملأ
طبعا"هكذا كافة الوظائف الأخرى بمعنى لن يكون إبن الفقير سفيرا" فى الخارجية ولو كان الأول على دفعته .........

إذا" ما هى فائدة الفقير عند الحكام لابد أن يكون له فائدة وإلا لما أبقوه حي - نعم له فائدة فى ساحات القتال فى الجيوش التى يتباها بها الحكام فى الدفاع عنهم ولكن عليهم أن يقنعوه أنه يدافع عن الوطن وعن الاسلام -لذلك هناك سلاح فى الجيوش اسمه التوجيه المعنوى

من يقتل فى مقاومة الأعداء إنه الفقير -- من يقتل فى مكافحة الإرهاب إنه الفقير - حتى الارهابين أنفسهم لا يقتلوا إلا الفقراء -- حتى السرقة لا تتم إلا من الفقراء

لذلك قالوا إن الحب يقهر كل شيئ إلا الفقر والام الأسنان وقالوا عن الفقير أنه إذا ركب على الجمل يعضه الكلب وقالوا إن موت الفقير سترة .

وإذا تقاضى خصمان غنى وفقير وكان القاضى عادل فحكم على كليهما بالغرامة - يدفع الغني الغرامة بماله والفقير بجلد ظهره.

عَنْ مُسْلِمِ بْنِ أَبِي بَكْرَةَ قَالَ:
كَانَ أَبِي يَقُولُ فِي دُبُرِ الصَّلَاةِ " اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ الْكُفْرِ وَالْفَقْرِ وَعَذَابِ الْقَبْرِ " فَكُنْتُ أَقُولُهُنَّ فَقَالَ أَبِي : أَيْ بُنَيَّ عَمَّنْ أَخَذْتَ هَذَا ؟ قُلْتُ : عَنْكَ ، قَالَ : إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَقُولُهُنَّ فِي دُبُرِ الصَّلَاةِ .
وإسناد الحديث حسن ، وصححه ابن حبان في " صحيحه " ( 3 / 303 ) وابن خزيمة في " صحيحه " ( 1 / 367 ) والحاكم في " مستدركه " ( 1 / 383 ) والألباني في " صحيح النسائي " ، وقوَّاه محققو " مسند أحمد " ( 34 / 17 ) وغيرهم .

والله أعلم



مع خالص تحيتى









.



رد مع اقتباس
  #2  
قديم 05-10-2019, 12:18 AM
أم بشرى أم بشرى غير متواجد حالياً
مدير عام المنتديات
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: الجزائر
المشاركات: 9,104
افتراضي

فعلا موضوع حسّاس جدا ويُعاني منه الكثير

ليس الفقر مصدر المعاناة بل مفهوم الناس للفقر

والإشارة إليه بالاحتقار والدّمار بل الخوف منه على اعتبار

أنّ الفقر يجلب لصاحبه الشرّ والشرّ يُقحمه في ارتكاب الأذى والتنغيص

علىى الأغنياء فينتقصون من شأن الفقير ويُقيدوه في جملةمن التهم ولا يشبعون

من التلذذ بتعذيبه وقتله وإلصاق التهم به وحرمانه من تحقيق طموحاته

والواقع شاهد على عنجهية الأغنياء ومأساة الفقراء.

وكم أعجبتني الأخ عبدالرحمن عبارتك هذه " إن الغنى في الغربة وطن

والفقر في الوطن غربة و المال يستر رذيلة الأغنياء ، والفقر يغطي فضيلة الفقراء"


كلام تمام الواقع يُصدقه ولولا صبر الفقير وايمانه وخوفه لكانت فعلا الدماء لا تكف

والانتقام لا يتوقف .

بارك الله فيك على هذا الطرح القيّم و هذا الولوج إلى عالم النقيضين وأثره

على المظلومين والمقهورين من ابناءالبشر.
__________________




رد مع اقتباس
  #3  
قديم 05-10-2019, 10:50 AM
أبو سندس أبو سندس غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2016
الدولة: سلطنة عمان
المشاركات: 348
افتراضي

أخي عبدالرحمن الناصر

وعودة الى مواضيعك الرنانة

الفقر عملة يتلاعب بها بعض الحكام ليثبتوا كراسيهم وليستعبدوا شعوبهم وأمنيتهم الكبرى أن تبقى الشعوب فقيرة محتاجة متلهثة راكعة ساجدة لهم ترتل اسمائهم في المنابر ليل نهار هؤلاء هم الطغاة الذين ينبغي مواجهتهم بالقوة وعدم السماح لهم بشق طريقهم الأسود.

اليوم هذه النظرية بدأت تتفكك فالشعوب الفقيرة أصبحت أكثر وعيا مما حولها وتعي تماما أن الحياة الكريمة قريبة جدا من شراك نعالهم فقط ليقل الجميع لهذا المستبد ( كفى ).
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 05-10-2019, 01:50 PM
امي فضيلة امي فضيلة غير متواجد حالياً
نائب المدير العام لشؤون المنتديات
 
تاريخ التسجيل: Jun 2019
الدولة: اسبانيا
المشاركات: 723
افتراضي

حياك الله اخي الفاضل عبد الرحمن

ما اروعه موضوع سلمت وسلم نبض قلمك على هذا النقاش

بداية لست ممّن يؤمن بإمكانيّة القضاء على الفقر فذاك تصوّر طوباويّ..

ولست ممّن يعتقد في وجود تصوّر عملي لإعدام هذه الظّاهرة.

ولكنّي ممّن يؤمن بأمكانيّة محاصرته والحدّ من حدّته.

نعم في استطاعة أيّ مجتمع أن يقلّص من رقعة انتشاره

إن اتّبع القيّمون على شؤونه سياسة إجتماعيّة عادلة واقتصاديّة غير جائرة..

بعبارة أخرى إن كان النّظام الحاكم في أيّ مجتمع يسعى إلى توزيع عادل للثّروات على الأفراد والجهات.


ولعلّنا ندرك أنّ المسؤولين عن خدمة الشّعوب في كثير من البلاد وإن لم يكونوا قد استوردوا

الفقر وجلبوه فإنّهم أسهموا في نشره وتنميته وتطويره بجعله يصيب من لم يكونوا ضمن

دائرة الخصاصة .وأصبحنا اليوم نسمع حديثا عن اتّساع الهوّة بين الشّرائح الاجتماعية

وغياب الطبقة الوسطى وذاك دالّ على تدحرجها إلى الأسفل

ووقوف من كان متوسّط الحال على عتبات الفقر.

وإن كان عدد الفقراء في ازدياد ونموّ فكيف لهم ان يفلتوا من براثنه؟

ثمّة إجابتان عن هذا السّؤال: إجابة يسعى أصحاب البطون المنتفخة إلى ترويجها

وتتمثّل في جعل الفقر ابتلاء ربّانيّا واختبارا والرّأي عندي أنّ هذا التفسير الغيبيّ للظّاهرة

يبرّئ ذمّة المسؤول الحقيقي عن تلك الآفة ويدفع الفقير إلى التّسليم ولسان حاله يردّد "

وهل في ما قضى الله من ردّ".وإنّ هذا الجواب الأوّل ينشر الاستسلام والرّضوخ كما نشر أصحابه الفقر.

أمّا الإجابة الثّانية فهي ترى الفقر نتيجة حتميّة لسياسات ظالمة ومة ثمّ فهو نابع

من إرادة البعض ولتخطّيه والحدّ من انتشاره يجب دعوة المسؤولين إلى تغيير ما كانوا

يتّبعون من اختيارات اقتصادية واعتماد سياسة تقوم على العدل والعفّةومقاومة الفساد الاقتصادي

كمحطّة أولى..لأنّ استرسال سياسة التّفقير في أيّ مجتمع لا يمكن أن تفضي إلاّ إلى الفوضى..

فما الذي يُنتظر من شعب لايقدر على تأمين قوته وحماية صحّته وتعليم أبنائه...

ولئن أوجدت بعض النّظم في العالم مناسبات للتّعبير عن حسن النّوايا لمواجهة الفقر

فإنّ أفعاله وبرامجها تلك ظلّت مناسبتيّة لا ترقى إلى المعاجة الظّاهرة

ولا تتخطّى حدود ذرّ بعض المساحيق



ولي أن أستشهد بما قاله ابن الأحنف في الفقر

يمشي الفقير وكل شئ ضده ** والناس تغلق دونه أبوابها

وتراه مبغوضا وليس بمذنب ** ويري العداوة لا ير أسبابها

حتي الكلاب اذا رأت ذا ثروه ** خضعت لديه وحركت أذنابها

وإذا رأت يوما فقير عابرا** نبحت عليه وكشرت أنيابها

دمت بكل الخير والصحة والسلامة

والله لا يحرمنا منك ابدا ومواضيعك القيمة
__________________
اللهمَّ أسألُك خشيتَك في الغيبِ والشهادةِ،

وأسألُك كلمةَ الإخلاصِ في الرضا والغضبِ،

وأسألُك القصدَ في الفقرِ والغنى، وأسألُك نعيمًا لا ينفدُ وأسألُك قرةَ عينٍ لا تنقطعُ،

وأسألُك الرضا بالقضاءِ، وأسألُك بَرْدَ العيْشِ بعدَ الموتِ، وأسألُك لذَّةَ النظرِ إلى وجهِك،

والشوقَ إلى لقائِك، في غيرِ ضرَّاءَ مضرةٍ،

ولا فتنةٍ مضلَّةٍ اللهمَّ زيِّنا بزينةِ الإيمانِ، واجعلْنا هداةً مُهتدينَ
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 05-10-2019, 03:42 PM
عبدالرحمن الناصر عبدالرحمن الناصر غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Mar 2012
المشاركات: 506
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم بشرى مشاهدة المشاركة
فعلا موضوع حسّاس جدا ويُعاني منه الكثير

فعلا" ويُقيدوه في جملةمن التهم ولا يشبعون

من التلذذ بتعذيبه وقتله وإلصاق التهم به وحرمانه من تحقيق طموحاته

والواقع شاهد على عنجهية الأغنياء ومأساة الفقراء.

وكم أعجبتني الأخ عبدالرحمن عبارتك هذه " إن الغنى في الغربة وطن

والفقر في الوطن غربة و المال يستر رذيلة الأغنياء ، والفقر يغطي فضيلة الفقراء"


كلام تمام الواقع يُصدقه ولولا صبر الفقير وايمانه وخوفه لكانت فعلا الدماء لا تكف

والانتقام لا يتوقف .

بارك الله فيك على هذا الطرح القيّم و هذا الولوج إلى عالم النقيضين وأثره

على المظلومين والمقهورين من ابناءالبشر.


الأخت الأستاذة / أم بشرى
الفقر نتيجة المجتمعات الظالمة المستبدة --قرأت رواية حقيقية وهى سيرة ذاتية للدكتور خليل حسن خليل اسمها (الوسية )
وهى رواية رااائعة تتحدث عن حالة الفقر الشديدة ومجتمع الوسية وكيف تحول الكاتب من الطبقة المتوسطة إلى الفقر المدقع يقول أنه عندما دخل المدرسة الثانوية على أساس أنه من المتفوقين ومن حقه الحصول على المجانية إلا أنه لم يكن يمتلك أى نقود ليس عنده أى طعام فكان يعتمد على وجبة الغداء التى تصرف لهم فى المدرسة .
وكان يعيش على هذه الوجبة
اليوم بطوله حتى اليوم الثانى - ثم كانت الكارثة أن المدرسة كانت لا تصرف وجبة الغداء يوم الخميس على أساس أنه نصف يوم لذلك كان يظل من غداء يوم الأربعاء حتى موعد غداء يوم السبت بلا طعام .
مما دفعه إلى سرقة بعض فضلات الخبز عندما ينتهى الطلبة من الطعام ويخبؤها فى جيوبه ليتغلب قليلا" على قرص الجوع
وعضه -- نعم للفقر أنياب حادة تنهش صاحبها -- أنصح بقراءة رواية (الوسية ) لخليل حسن خليل فهى رواية ممتعة

وقد كتب الشاعر الجميل / بيرم التونسى رحمه الله قصيدة جميلة عن (حرامى الرغيف )

تسرق رغيف يا حرامى وتتحبس شهرين
لو كنت قاضى المدينه كنت احبسك سنتين
لأن ذنبك يا مجرم يعتبر ذنبين

المهنه رخصتها لما سرقت رغيف
و سرقت من قبل ما تصبح وجيه وشريف
لا انت حرامى تشرفنا ولا انت وجيه
ويا ويله,ما أتعسه الواقف بين بينين!

تهجم عالسرقه ليه يا اجهل الجهال
رئيس قلم حضرتك , ولا مدير اعمال؟
السرقه يابن الحلال صنعه و عايزه رجال


الأستاذة الأديبة / أم بشرى
لقد أسعدنى تشريفك للموضوع وإضافتك الجميلة فالموضوع - ليس الفقر مصدر المعاناة بل مفهوم الناس للفقر
والإشارة إليه بالاحتقار والدّمار بل الخوف منه على اعتبار
أنّ الفقر يجلب لصاحبه الشرّ والشرّ يُقحمه في ارتكاب الأذى والتنغيص
علىى الأغنياء فينتقصون من شأن الفقير

خالص تحيتى للأستاذة ودمت بكل الخير






.
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 05-10-2019, 03:57 PM
عبدالرحمن الناصر عبدالرحمن الناصر غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Mar 2012
المشاركات: 506
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو سندس مشاهدة المشاركة
أخي عبدالرحمن الناصر

وعودة الى مواضيعك الرنانة

الفقر عملة يتلاعب بها بعض الحكام ليثبتوا كراسيهم وليستعبدوا شعوبهم وأمنيتهم الكبرى أن تبقى الشعوب فقيرة محتاجة متلهثة راكعة ساجدة لهم ترتل اسمائهم في المنابر ليل نهار هؤلاء هم الطغاة الذين ينبغي مواجهتهم بالقوة وعدم السماح لهم بشق طريقهم الأسود.

اليوم هذه النظرية بدأت تتفكك فالشعوب الفقيرة أصبحت أكثر وعيا مما حولها وتعي تماما أن الحياة الكريمة قريبة جدا من شراك نعالهم فقط ليقل الجميع لهذا المستبد ( كفى ).


أهلا" بأخى العزيز / أبو سندس
صدقت فيما قلت بشأن الحكام - شعوبهم تلعنهم فى السر وأعداؤهم يعرفون ذلك لذلك يتم إبتذاذهم -ابتذاذ الدولة لأن الحكام لا أرضية لهم وسط شعوبهم - والوسيلة عندهم فى الحكم هى الفقر والجهل والمرض -- ما حدث من تفكك فى بعض الدول كان نتيجة إستبداد هؤلاء الحكام -- ضجت الناس فخرجت فأحدثت فوضى - ولكن للأسف ليس أكثر من فوضى -- فالدول العميقة تستطيع أن تمتص الفوضى ثم يتم ادخال الفوضويين إلى حظائرهم ......

تشرفت بمرورك الكريم وإتعقيبك المثمر الذى أعطى إضافة جديدة للموضوع
خالص تحيتى للجميل الرااائع أبو سندس








.
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 05-10-2019, 04:33 PM
عبدالرحمن الناصر عبدالرحمن الناصر غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Mar 2012
المشاركات: 506
افتراضي

.



أختنا الفاضلة الأستاذة / امى فضيلة
لقد عقبت على الموضوع -- بموضوع أكثر عمقا" لذلك أعتبر الموضوعين يكمل بعضهم بعضا -- حقيقى لقد أعجبنى تعقيبك كثيرا" فقد أوضحتى حقائق كثيرة وأمور أدت إلى زيادة فى تعميق الفقر داخل المجتمعات -- نعم يا أستاذة لا نستطيع القضاء على الفقر تماما" لكن
على الأقل نستطيع أن نرفعه درجة من الفقر المدقع إلى الفقر النسبى -

اذا أخرج المسلمون زكاة أموالهم وتم توزيعها بالعدل على الفقراء فلن يكون هناك فقير فى دولة إسلامية - الزكاة ليست هبة يخرجها الشخص طواعية بل هى حق للفقير والمسكين - ومن يخرج زكاته فى مصادر الزكاة الرسمية للدولة تقوم الدولة بالإستيلاء عليها وأيضا" تدعى أن هذا الإستيلاء شرعى - أليس من مصادر صرف الزكاة (فى سبيل الله) نحن نرصف لكم طرقا" ونبنى مدارس وغيرها -

حتى الدولة تسرق الزكاة من القلة القليلة النادرة التى أخرجت زكاة أموالها حتى هذه القلة القليلة أخرجت جزء لا يعبر عن الزكاة ولكن يعلم الله النوايا --- إن من لا يخرج زكاة ماله فضلا" على أنه مذنب فإنه يأكل السحت وحق الفقير .

فى الدول الأوربية التى نقول عنها إنها كافرة هناك سياسة اقتصادية واضحة وتوجد نسبة محددة للربح لا يتعداها صاحب المصنع أو التاجر
أما عندنا نحن بلاد المسلمين فحدث ولا حرج - أصحاب المصانع يستغلون العمال أعلى درجات الإستغلال - والتجار يستغلون الفقراء أعلى درجات الإستغلال - يحرق بضاعته أو يتركها تفسد ولا يبيعها بسعر أقل للناس ونحن لا نطلب سوى السعر العادل
خالص شكرى وتقديرى للقديرة الرااائعة الأستاذة / امى فضيلة








.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
العدل والظلم ( 2 ) العدل والظلم في ميزان الإسلام ( 11 ) عبدالله سعد اللحيدان منتدى الشريعة والحياة 33 17-04-2014 07:33 PM
جنوب اليمن : معدل البطالة في حضرموت 19 % وفي صنعاء 4% وشبوة 20% أعلى معدلات الفقر تتو جنوبي عربي منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 12-07-2012 06:08 PM
الفقر يشمل ربع سكان مصر م. مريم منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 08-02-2012 05:12 PM
الفساد ينتج الفقر أيضاً قطر الندي وردة منتدى العلوم والتكنولوجيا 2 09-11-2011 10:18 PM
ما موقف الشاويش علي من هذه الإحصائية ؟ هبّة ريح منتدى العلوم والتكنولوجيا 1 18-10-2009 07:55 PM


الساعة الآن 12:15 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com