عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العامة > منتدى الموضوعات المميزة

 
 
أدوات الموضوع
  #226  
قديم 04-02-2012, 12:43 AM
مــــــرام مــــــرام غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2002
المشاركات: 389
افتراضي




عش رجبا يا بحر لترى العجب وإن كان الخير باقٍ حتى تقوم الساعة
  #227  
قديم 04-02-2012, 01:37 AM
سـلمى سـلمى غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: دمشق
المشاركات: 73
افتراضي



بسم الله الرحمن الرحيم



لا أخفي عليك ،، لقد تعرضت لنكران الجميل في حياتي العملية ،، وطعنت في الظهر أيضاً ،، ولكن الله كان معي في كل وقت ،، هذه الحادثة آلمتني كثيراً فالتزمت الصمت لأني لم أجد ما أقوله سوى : حسبي الله ونعم الوكيل ..



لا أدري ما الذي يدفع البعض لأن يستبدل المعروف بنكران الجميل ؟ هل هو السعي وراء الشهرة وإثبات الذات ؟ حتى لو كان ذلك على حساب مشاعر الآخرين ؟ ألا يمكن أن يحقق ذلك بالشكر لله أولاً ثم الدعاء لصاحب المعروف على ما وصل إليه ؟! بالتأكيد هذا يعتمد على طبيعة النفس البشرية ،، ولكن الصعوبة أخي الكريم تكمن في غموض هذه النفس ..





وعلى حب الله ورسوله نلتقي .


  #228  
قديم 15-02-2012, 10:26 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,727
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة درة الأماكن مشاهدة المشاركة
نكران الجميل دليل على خسة النفس

فصاحب هذه النفس المعروف لديه ضائع

والشكر عنده مهجور

وأقصى ما يرنو إليه هو تحقير المعروف الذي أسدي إليه

وعدم الوفاء لمن أحسن إليه.

ولله در وهب بن منبه عندما قال:

((ترك المكافأة من التطفيف))


وقد عرف العلماء نكران الجميل بأنه:


ألا يعترف الإنسان بلسانه بما يقر به قلبه من المعروف والصنائع الجميلة التي أسديت إليه.


يقول تعالى: ((يَعْرِفُونَ نِعْمَتَ اللّهِ ثُمَّ يُنكِرُونَهَا)) النحل 83


والنفس البشرية السوية تحب من أحسن إليها بل وإن الإحسان يقلب مشاعرها العدوانية إلى موالاة حميمة، أخبرنا بذلك خالقنا العالم بنا وبطباعنا.

يقول تعالى :

((ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ)) فصلت 34


لذا فإن النفس التي تنكر الجميل والإحسان (وتتناساه) نفس لئيمة، وقد قال بعض الفضلاء:

((الكريم شكور أو مشكور واللئيم كفور أو مكفور))

ويسمى هذا الأمر في حق الله تعالى : كفران النعم وجحودها.

تحياتي اخي نهار
أختي درة الأماكن
السلام عليكم ورحمة الله
ها أنتِ يا درة تقولين " النفس السويّة "
تحفظ المعروف !!!!!!!
ولكن تشابه الذهب بالنحاس في بريقه
وأصبح المرجفون المقنّعون محترفين
__________________
  #229  
قديم 15-02-2012, 11:52 PM
الأستاذ المهاجر الأستاذ المهاجر غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 231
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المدير التنفيذي للمنتديات مشاهدة المشاركة
أعلمه الرماية كل يومٍ = فلمّا أشتد ساعده رماني
وكم علمته نظم القوافي = فلمّا قال قافيةٍ هجاني

السلام عليكم ورحمة الله
في البيتين السابقين أعلاه عنوانا لما أريد أن أصل إليه
في موضوعي الذي أرجو أن يجد قبولا من البعض وهو بلا شك
أضحى واضحا بما نراه الآن سائدا في جل حياتنا ألا وهو الجحود
والنكران لصانعي المعروف لمن وضعوا أيديهم بأيدينا للرقي
والسمو والعطاء فلمّا أخذنا منهم تنكرنا لهم ولم نسدِ لهم
ما يستحقون من الشكر وفاءً !!!!!!ماذا تفعل حينما تجد نفسك
وقد تنكر لك من حولك بل وطعنك في الخفاء بعيدا عن المثاليات
التي يرددها البعض شعارا لا محل له من الإعراب " اعمل الخير وارميه
في البحر
" باللهجة المصرية




أقبح أنواع الظلم أن تسئ الى من احسن اليك

وهو نكران الجميل والناكر هو حاقد ويشعر بنقص في نفسه 0

ونكران الجميل نزعة شريرة حاقدة تغير صفو الحياة

وتقاوم نصاعتها والناكر للجميل والمعروف يتلظى بنار حقده

ودائما وهو في ضيق ونكد ومضطرب نفسيا وفكريا لأن في جوفه

غليان وحقد وكره لما حوله 0


  #230  
قديم 02-03-2013, 10:19 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,727
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هبّة ريح مشاهدة المشاركة
صورٌ متعددة لنكران الجميل عدتُ لها ثانية لأنها سمة العصر
أخي الأستاذ سالمين
السلام عليكم ورحمة الله
يسبقني الأنين حنينا لمعرفة بعض أخباركم
فالقلق يقتل محبّيك بين الخوف والرجاء
يبدو أن نكران الجميل والجحود هو الأصل والوفاء
من الحالات النادرة الشاذة إذ غلبت لغة المصالح المتقاطعة
__________________
  #231  
قديم 03-03-2013, 07:23 PM
جمانة3 جمانة3 غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 1,740
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المدير التنفيذي للمنتديات مشاهدة المشاركة
أعلمه الرماية كل يومٍ = فلمّا أشتد ساعده رماني
وكم علمته نظم القوافي = فلمّا قال قافيةٍ هجاني

السلام عليكم ورحمة الله
في البيتين السابقين أعلاه عنوانا لما أريد أن أصل إليه
في موضوعي الذي أرجو أن يجد قبولا من البعض وهو بلا شك
أضحى واضحا بما نراه الآن سائدا في جل حياتنا ألا وهو الجحود
والنكران لصانعي المعروف لمن وضعوا أيديهم بأيدينا للرقي
والسمو والعطاء فلمّا أخذنا منهم تنكرنا لهم ولم نسدِ لهم
ما يستحقون من الشكر وفاءً !!!!!!ماذا تفعل حينما تجد نفسك
وقد تنكر لك من حولك بل وطعنك في الخفاء بعيدا عن المثاليات
التي يرددها البعض شعارا لا محل له من الإعراب " اعمل الخير وارميه
في البحر
" باللهجة المصرية
تحية طيبة ومباركة
بحرالبوابة وأريجها


كثيرون هم الذين يرتقون في سلم النجاح ويعانقون مدارج العلا والفضل في ذلك يعود لمن مدّ لهم يد العون
وبسط لهم السبل و يسر لهم الطريق لبلوغ أهدافهم وكم يسعد هؤلاء فيما يقطفونه من ثمار النجاح
وفي غمرة هذا الحبور يتنكرون لمن كانوا أصحاب اليد البيضاء فهؤلاء هم ناكروا الجميل وجاحدون للفضل
ولا أحب أبدا أن أكون منهم لأن الجاحد ذمه ديننا لأنه شخص لا خير فيه كما أنني أسعى دائما
لمدّ العون والمساعدة والتنوير وكم أكون سعيدة إذا ما كنت سببا في نجاح غيري أو بلوغه لهدفه وسأكون
أكثر سعادة
لو أحسست أن هذه الأرض التي بذرتها والتي أعطت ثمارها لن تتنكر لفضلي ولن تشيح
بوجهها عني وإن حصل هذا احتبست أمري عند الله يحدوني في ذلك حديث الرسول صلى الله
عليه وسلم " لأن يهدي الله بك أحدا خير لك من حمر النعم "
فهل هناك فضل أعظم من هداية الخلق وهل هناك جزاءا أعظم من أن تذل لي الدنيا برمتها

الكريم الفاضل د ناصر بارك الله فيك وفي يراعك وفيما تنتقيه لنا من طيب الكلام وحسن الاخلاق
__________________
  #232  
قديم 19-10-2013, 02:20 PM
فــجــر الحيــاة فــجــر الحيــاة متواجد حالياً
نائب المدير العام للتخطيط والمتابعة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2003
المشاركات: 4,234
افتراضي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته سامحنا يا دكتور فالبعض بالفعل يعض يد الخير التي وقفت معه في أحلك الظروف وبمجرد شاف نفسه رد الخير بالإساءة
__________________
منتدى الدفاع عن رسول الله (إضغط هنـــــــــــــــــا)
اكتب حرف أكتب كلمة فالذي تعرض للأذية هذه المرة رسول الله إمام هذه الأمة
  #233  
قديم 19-10-2013, 02:49 PM
خالد الفردي خالد الفردي متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: مصر مطروح
المشاركات: 9,266
افتراضي

وكأنك تقرأ في صفحات المستقبل يا دكتور


......

فمنذ دخولي عالم بوابة العرب منذ عام 2007 وقد مررت على هذا الموضوع وأنا كلما تم رفع الموضوع كلما وجدت فيه جديد


اقتباس:
أعلمـه الرمـايـة كــل يــومٍ فلمّا أشتد ساعده رماني
وكم علمته نظم القوافـي فلمّـا قـال قافيـةٍ هجانـي

كم نتعرض لمثل هذه المواقف في حياتنا ونظل كما نحن
نجد أناسٌ فنحسبهم على الخير فيخذلونا

هل هي فطرت الإنسان الإنشراح للأشخاص لمجرد أن ظاهرهم خير ؟؟ أم أنه قانون الحياة تعامل معه على قدر ما يظهر حتى يظهر لك ما يبطن ؟؟

بوركت الطرح سيدي الكريم وكم نحن في حاجة شديدة لقلمك الراقي كي يطرح لنا كل ما هو راقي ..
__________________
إنا لله وإنا إليه راجعون
  #234  
قديم 19-10-2013, 06:07 PM
جمانة3 جمانة3 غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 1,740
افتراضي


الغالية الأريبة فجر الحياة والغالي الأريب خالد الفردي تحية من عند الله طيبة تليق بسمو أخلاقكما

هذه طباع الساخط الغاضب الناكر للمعروف الذي لا يرى من الأمور إلا نقائصها
وعين الرضا عن السخط كليلة *** وعين السخط تبدي لك المساويا
أصحاب الفضل ومن لهم اليد البيضاء على الكثيرين لن ينقص الهجاء ولا التمرد ولا نكران الجميل من قدرهم
وإنما يزيد شأنهم علوا وقدرهم سموا لأن هؤلاء الذين سلقوهم بألسنة حداد انما دفعهم إلى ذلك غيرتهم وحسدهم وعدم
قدرتهم على مضاهاتهم ومسايرتهم من حيث فكرهم أخلاقهم وعلو همتهم هذا من جهة ومن جهة أخرى
فهؤلاء المتمردون على الخير الناكرون للمعروف سرعان ما يميطون اللثام عن محيّ ذميم بشع
يكشف معدنهم لأنهم احسوا بان أصحاب الفضل عليهم يشكلون خطرا على صلفهم وخيلائهم المزيفة ولنا في قصة
أو حياة المتنبي في بلاط سيف الدولة أكبر عبرة واكبر دليل على ضعاف النفوس ما يستطيعون فعله
بعد تنكرهم للخير
طبيعة الانسان تحب الخير وفطرته تجذبه نحو جمال اللفظ لكن الطبيعة نفسها تتقزز وتنفر عندما يذوب الطلاء
ويتحول الذهب إلى النحاس
أخيرا لا يفوتني أن أخبركم أن صرح المنتدى سيظل شامخ الرأس مرفوع الهامة يطاول النجوم ويعانق
عنان السماء لن تتفوض أركانه ولن يأفل نجمه لكن حبه وحب النضال فيه في سبيل إعلاء
كلمة الحق سيظل محفزنا ومشجعنا على مواصلة إنارة جنباته ان شاء الله

أخي الدكتور ناصر حفظك الله ورعاك دام قلمك سيفا يضحد الباطل ويعلي الحق
فبورك فيك وبورك فيكم اخوتي من خدام للعلم أسأل الله أن يجعلكم دخرا له

__________________
 

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مرشحون للكونجرس الامريكي يتعلمون الرماية بالرصاص على صورة الرئيس ياسر عرفات اية الكون سياسة وأحداث 2 12-10-2009 10:09 PM
هل أعلمه الأدب أم أتعلم منه قلة الأدب khawlah.F منتدى العلوم والتكنولوجيا 8 03-09-2009 09:05 AM
أعلمه الرماية كل يومٍ فلمّا المدير التنفيذي للمنتديات منتدى العلوم والتكنولوجيا 80 22-10-2007 04:26 PM


الساعة الآن 02:14 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com