عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العامة > منتدى النقاش الحر والحوار الفكري البنّاء

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 13-01-2019, 05:47 PM
محمد الكاظمي محمد الكاظمي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2015
الدولة: عمان - الأردن
المشاركات: 163
Post هزيمة اليهود في فلسطين؟




هزيمة اليهود في فلسطين؟

إذا كانت دولة إسرائيل في فلسطين مجرد وهم، وإذا كان الخالق سُبحانهُ وتعالى قد أتى بهِم لفيفاً أي من كل قوم بغرض أن يساهموا في بناء فلسطين لتصبح على أجمل وجه كما ساهموا في بناء الأهرامات عندما كانوا عبيد للفراعنة، وكذلك مساهمتهُم في بناء بابل عندما تمَّ سبيهُم وأسرهم من قبل الملك البابلي نبوخذنصر، وبكون اليهود معروفون عند الشعوب بكونهِم الماسونيين أي البنائين، فإذا كل هذا جميل، فأين المشكلة في قدرة المسلمين على هزيمة اليهود في فلسطين؟
الحقيقة هي أنهُ لا يوجد مشكلة على الإطلاق فمجرد أن يبدأ فيه المسلمون العمل على دعوة هؤلاء اللفائِف من اليهود حتى يهديهِم الله إلى الإسلام فيسلموا ليصبحوا حينها من أهل فلسطين المسلمين كما حدث مع لفائف اليهود التي بقت في مصر ولم تتبع نبي الله موسى عليه السلام فأصبحوا من أهلها، وكما حدث مع من تخلف من لفائف اليهود الذين بقوا في العراق ليصبحوا من أهلها، ولا ننسى لفائف اليهود ممن بقوا في خيبر ويثرب (المدينة المنورة) فأسلموا وأصبحوا من عرب الجزيرة وهذا الكلام لا جدال فيه.
إذاً كل ما ينقص العرب ليتم وعد الله للمسلمين هو أن يُباشروا في العمل على إستقطاب لفائف اليهود الموجودون في فلسطين ليغدوا مسلمين فيكونوا من أهلها فيعيد التاريخ نفسه.
إنًّ لفائف اليهود الموجودون في فلسطين ما هُم إلا أضعف اليهود عقيدةً كون العقيدة اليهودية لا تسمح لهُم بالوجود في أرض فلسطين حالياً، وهم أفقر اليهود مادياً كونهُم لم يأتوا إلى فلسطين إلا طمعا بالمال والسكن ، كذلك فهم أقل اليهود علماً ومعرفة بأمور الحياة ولو عندهُم أي إستيعاب لأي علم لما تواجدوا في أرض العرب الذين هزموا وأنتصروا وعلى مر الزمان أقوى الجيوش المحتلة لأرض فلسطين وأعتاهُم تاريخياً.
إذاً سلاح العرب والمسلمين القاهر للفائف اليهود المتواجدون في فلسطين ليس القوة العسكرية ولا القوة المادية إنما في القوة المعنوية التي يوفرها للمسلمين القرآن الكريم وسنِّة الرسول العظيم محمد عليهِ أفضل السلام وأتم تسليم، وهذا الأمر نقرأهُ بكل وضوح في سورة الإسراء التي جاء فيها ذكر لفائف اليهود المتواجدون حالياً في أرض فلسطين والتي جاء بعدها الآية التي تذكر الوسيلة المثلى لهزيمة ودحر هذهِ الفائف بقولهِ تعالى: (وَقُلْنَا مِن بَعْدِهِ لِبَنِي إِسْرَائِيلَ اسْكُنُوا الْأَرْضَ فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الْآخِرَةِ جِئْنَا بِكُمْ لَفِيفًا (104) وَبِالْحَقِّ أَنزَلْنَاهُ وَبِالْحَقِّ نَزَلَ ۗ وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا مُبَشِّرًا وَنَذِيرًا (105)، وبناءاً على هذهِ الآية الكريمة يكون الحل وكما أسلفنا سابقاً بدعوتهم للمناضرات الدينية والعقائدية ودعوتهم إلى الإسلام وللإيمان بالله وبالقراآن وبرسولهِ الأمين محمد عليه أفضل الصلاة وأتم تسليم، فإذا إهتدوا بشرناهُم بالجنَّة وإن تولوا ننذرهم بجهنَّم وبئس المصير.
إذا فمصير العرب بشكل خاص والمسلمين بشكل عام والإنسانية ككل متوقف على مدى قدرة العرب والمسلمين على فهم القرآن الكريم وعلى العمل بما يأمرنا الخالق سُبحانهُ بقرآنهِ العظيم وليس بالسعي وراء هذا وذاك لنيل سلاح فاسد أو مال من رِبى مُتضاعف، الحل يا إخوتي بأيدينا نحن العرب المسلمين والأمر ليس بجديد، وإن لم يكن كذلك فأين يهود مصر وأين يهود العراق وأين يهود خيبر ويثرب؟
والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين محمد وعلى آلهِ وصحبهِ أجمعين

محمد "محمد سليم" الكاظمي (المقدسي)
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 14-01-2019, 08:44 AM
محمد الكاظمي محمد الكاظمي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2015
الدولة: عمان - الأردن
المشاركات: 163
افتراضي

أحبتي في الله

فليكن لنا في رسول الله إسوة حسنة ، اليهود كانوا في الجزيرة العربية وكانوا متمركزين في خيبر ويثرب، ووجودهم هُناك كان بسبب إعتقادهِم بأنَّ خاتم الرُسل والأنبياء سيظهر هُناك، وكانوا متوهمين بأنَّ هذا الرسول سوف يظهر فيهِم وليس في العرب، وبعد أن بعث الله رسولهُ محمد في العرب إشتاضوا غيظاً وكراهية وحاربو الرسول بكل ما أوتوا من قوة، فما كان من رسول الله عليهِ الصلاة والسلام سوى أن عاهدهُم ولم يقاتلهُم إلا بعد إن قاموا بقتالهِ، وعندما فتح الله عليه وإنتصر عليهِم لم يحقد أو ينتقم بل تزوج منهم، وكانت هذهِ الطريقة للتقرب إليهِم وكانت ناجحة بحيث أسلم اليهود جميعاً في الجزيرة العربية ولم يعد لهُم أثر فيها إلا القليل في اليمن، وما أشبه اليوم في البارحة، فاليهود في فلسطين لم يأتوا إللا على وهم بأنَّ نبي جديد سوف يظهر فيهِم ليعيد مجدهُم، وبمجرد مواجهتهِم بالحقائق والبراهين سوف يعود من جاء مغامراً إلى دياره وسوف يُسلم من كان مؤمنا بالله واليوم الآخر.
إذاً الرسول العظيم عليه الصلاة والسلام يهدينا إلى الرشاد والطريق الأمثل لحل مشاكلنا العالقة وبصورة نهائية فلماذا العِناد والمكابرة أم نُريد أن نُزاود على رسول الله وخاتم النبيين؟
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ملفات إحصائية ابن حوران منتدى النقاش الحر والحوار الفكري البنّاء 19 12-09-2013 11:47 AM
مسألة اللاجئين اليهود الــعــربــي سياسة وأحداث 0 17-02-2013 04:16 PM
مصطلحات يجب تصويبها أبو الفرج منتدى العلوم والتكنولوجيا 2 24-02-2012 03:18 PM
لماذا نزل القرآن باللغة العربية ؟ أم بشرى منتدى العلوم والتكنولوجيا 6 12-02-2012 01:26 AM
صورة اليهود في الثقافة الشعبية الجزائرية أم بشرى منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 14-03-2010 12:43 PM


الساعة الآن 05:02 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com