عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > منتديات الطب والصحة والإحتياجات الخاصة > منتدى الطب والصحة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 09-01-2019, 02:34 AM
ِAma2 ِAma2 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2018
المشاركات: 3
افتراضي أسباب ألم الأسنان الشائعة وطرق علاجها




أسباب ألم الأسنان الشائعة وطرق علاجها
تتنوّع أسباب ألم الأسنان باختلاف مكان الإصابة، فمنها ما يكون سببه من منشأ سِنّي، ومنها ما هو من منشأ أبعد ولكن التعصيب الحسّي يكون مشتركًا وهذا ما يدعى بالألم المحوّل، ومن الأسباب الشائعة للألم السِنّي ما يأتي: 1)
◦تسوّس الأسنان: يعتبر تسوّس الأسنان أشيع الأسباب المؤدية للألم السِنّي، فإن لم يعالج التّسوس فإنّه قد يتسبّب بحدوث خرّاج سِنّي، وهو إنتان يحيط بالسّن أو ضمن لبّ السّن، ويستدعي الخرّاج الذهابَ إلى الطبيب فورًا، لأنه يعتبر حالة خطيرة خصوصًا إذا وصل الإنتان إلى الدّماغ فعندها قد يؤدّي إلى الوفاة.
◦انحشار السّن: عند بروز السّن للمرة الأولى -خصوصًا ضرس العقل– فإنّه قد ينمو على تماس شديد مع مجاوره ممّا قد يؤدّي إلى انحشاره تحت اللّثة وإحداثه لألم شديد، وبهذه الحالة لا يستطيع النّمو صعودًا أو العودة لتغيير مساره.

ومن أسباب الألم المحوّل والذي قد يشبه الألم السِنّي تمامًا:
◦التهاب الجيوب: وهي حالة من التهاب الأجواف الهوائية المحيطة بالفم والأنف، وذلك لأسباب فيروسيّة أو جرثوميّة أو فطرية، ونظرًا لتقارب أعصاب هذه الجيوب مع الأعصاب المسؤولة حسّيًا عن الأسنان، قد يشعر المريض بألم معزول في الأسنان.
◦أمراض القلب والرئتين: قد يكون ألم الأسنان المجهول وغير المترافق مع أعراض سِنّية واضحة ناتجًا عن مشاكل قلبيّة أو سرطان رئة على سبيل المثال، وهذا ينتج عن مسار العصب المبهم الذي ينشأ من الدّماغ وينتشر إلى أحشاء عديدة مارًّا بالفك.

أعراض ألم الأسنان

يمكن لألم الأسنان أن يتظاهر بأعراض سِنّية أو خارج سِنّية، كما يمكن أن يبدأ الألم بشكلٍ عفوي من تلقاء نفسه أو بشكلٍ محرّض، وتتضمّن الأعراض المشتركة مع ألم الأسنان والتي توجّه لمشكلة سِنّية تسترعي الاهتمام ما يأتي: 2)
◦ألم في مضغ الطّعام أو العلكة.
◦زيادة حساسية الأسنان لتغيرات حرارة الأطعمة والمشروبات.
◦تورّم في اللّثة أو الخد القريب على السّن المصاب.
◦خروج مفرزات أو دم من اللّثة.
◦الخفقان أو الإحساس بالنّبض ضمن السّن.

ويمكن للألم السِّني أن يتظاهر بألم حادّ أو باهت مضجر، ومن الأعراض الأخرى خارج السِنّية والتي قد تشوّش المريض وتبعده عن معرفة ما يصيبه ما يأتي:




◦صداع.
◦ألم في الرّقبة.
◦ألم في الأذن.
◦حمّى ناتجة عن الالتهاب الحاصل.
◦طعم أو رائحة مزعجة في الفم.

مسكنات ألم الأسنان الطبية

عند كون الألم بسيطًا ومحتملًا فإنّه يمكن السّيطرة عليه ببعض مسكنات ألم الأسنان والتي يمكن الحصول عليها بدون وصفة طبّية، من أشيع هذا الأدوية: مضادات الالتهاب اللاستروئيديّة، مثل إيبوبروفين ونابروكسين، وتعتبر هذه الأدوية خيارًا جيّدًا عند الألم الخفيف إلى المتوسّط، ولها فعاليّة مضاعفة حيث أنّها تخفّف الألم من جهة، وتخفّف من شدّة الالتهاب والوذمة من جهة أخرى، ولكن عند كون هذه الأدوية غير مستطبّة عند المريض، ككونه مريض ربو مثلًا، أو كون الألم شديدًا لا يستجيب على هذه المسكّنات، فإنّه يجب اللجوء للطبيب لوصف أدوية خاصّة أو لطبيب الأسنان لعلاج المشكلة السِنّية لديه. 3)

مسكنات ألم الأسنان المنزلية

يجب دائمًا تحديد جذر المشكلة عند السّعي نحو حلّها، وعند حدوث ألم الأسنان، يجب تحديد الخيار الأمثل لتحسين الألم أو التورّم أو الأعراض الأخرى باستخدام بعض مسكنات ألم الأسنان المتوفّرة في المنزل، فقد تساعد بعض العلاجات المنزلية بإراحة المريض أو بتخفيف ألمه، ومن العلاجات المنزلية المتبعة:4)
◦غسول فموي بالماء المالح: عند كثير من الناس، يعتبر الماء المالح خيارًا سريعًا وفعّالًا، فهو من مضادات الالتهاب الطبيعية، ومعالجة ألم الأسنان بالماء المالح يساعد في تخفيف الالتهاب الحاصل وعلاج الجروح الفموية، عند استخدام الماء المالح، تُمزج نصف ملعقة ملح مع كأس من الماء الدافئ، ويُستخدم كغسول فموي.
◦الغسول ببيروكسيد الهيدروجين: يساعد الغسول ببيروكسيد الهيدروجين على تخفيف الألم والالتهاب، فبالإضافة إلى قتل الجراثيم، يمكن لبيروكسيد الهيدروجين أن يخفّف رقعة الالتهاب وأن يعالج اللّثة النّازفة، ويمكن استخدام بيروكسيد الهيدروجين بخلطه جيّدًا مع كميّة مماثلة من الماء واستخدامه كغسول فموي دون ابتلاعه.
◦الضّغط البارد: يمكن استخدام الضغط البارد بقطعة ثلج خصوصًا عند كون ألم الأسنان ناتجًا عن رض خارجي، فعند تطبيق الضغط البارد فإن الأوعية الدموية في تلك المنطقة تتقبّض، وهذا يخفّف من الألم ويخفف من التورّم، يمكن تطبيق هذا الإجراء لمدة 20 دقيقة متواصلة كل عدة ساعات.
◦أكياس شاي النعناع: يمكن أن تُستخدم أكياس شاي النعناع في تخفيف الألم والتقليل من حساسيّة اللّثة، وذلك بغليها ثم تركها تبرد ولكن يجب أن تبقى دافئة إلى حدّ ما، ثم تطبيقها على المنطقة المتورّمة والمؤلمة.
◦الثوم: منذ آلاف السّنين، يستخدم الثوم للحاجات الطبية، وذلك لدوره كمضاد حيوي وكمسكّن آلام، يمكن استخدام فَص ثوم -بعد طحنه وتطبيقه- على المنطقة المتأثرة.
◦خلاصة الفانيليا: تحتوي خلاصة الفانيليا على الكحول، والذي يمكنه أن يخدّر الألم مؤقّتًا، ويمكن لخصائصه المضادّة للأكسدة -المثبتة علميًا- أن تجعل منه علاجًا فعّالًا، ويمكن استخدام خلاصة الفانيليا بدلكها جيّدًا على قطعة قطن ثم تطبيقها على المنطقة المتأثرة عدّة مرات في اليوم.
◦القرنفل: استخدم القرنفل سابقًا لعلاج آلام الأسنان عبر التاريخ، وذلك لأن زيت القرنفل يتميّز بخاصية فعّالة تقوم بتخدير الألم وتخفيف الالتهاب، فهو يحوي الأوجينول، والذي يعتبر مطهّرًا موضعيًّا ومضادًا للعفونة، يمكن وضع القليل من زيت القرنفل على قطعة قطن وتطبيقها على المنطقة المتأثّرة، كما يمكن مزجه مع الماء أو بعض القطرات من زيت الزيتون وتطبيقه عدة مرات في اليوم.
◦أوراق الغوانا: تملك أوراق الغوانا خواص مضادّة للالتهاب تمكّنها من علاج الجروح، كما تملك خواص مضادة للجراثيم من الممكن أن تساعد في في العناية الفموية، ويمكن الاستفادة من أوراق الغوانا إمّا بمضغها مباشرة أو بغليها بالماء ثم تطبيقها على شكل غسول فموي.
◦أعشاب القمح الخضراء: تملك هذه الأعشاب خواص علاجيّة لا تُعدّ ولا تُحصى، ويمكنها تخفيف الالتهاب الحاصل في الفم ومنع الانتانات، ويمكن لليخضور -الذي تحتويه- أن يكون مضادًا للجراثيم، ولاستخدام أعشاب القمح الخضراء؛ يمكن استخدام العصير النّاتج منها كغسول فموي.
◦الزعتر: يعتبر الزعتر مضاد جرثومي، وبسبب خواصه المضادة للأكسدة يمكن استخدامه لتخفيف ألم الأسنان، لاستخدام الزعتر؛ تُطبّق عدة قطرات من زيت الزعتر الأساسي مع الماء على قطعة من القطن ثمّ على المنطقة المتأذية.

علاج ألم الأسنان

لا يمكن الاستناد دائمًا على مسكنات ألم الأسنان في علاجها، فلا بد من الرجوع لطبيب الأسنان ليحدّد ماهية الألم ومسبباته، حيث تعتمد مبادئ علاج ألم الأسنان على السّبب المؤدي للمشكلة وعلى كميّة الضرر الحاصل، ولكن بشكل عام، فإن أفضل طريقة متبعة من أطباء الأسنان لتخفيف الألم الحاصل هي بالتخلص من الانتان والتسوّس المُحدث في السِّن وإصلاح الضرر المسبب به، وذلك لحماية المنطقة المعرّضة والمتحسّسة، وعند حدوث تكهف أو فجوة سِنّية، قد يزيل الطبيب التسوّس المسبب ويغلق السّن بالحشوة، وإذا كانت الفجوة عميقة جدًّا فقد يجري الطبيب ما يدعى “معالجة القناة الجذرية” لأن الجذر يكون قد تعرّض للإنتان الجرثومي، وتتضمّن هذه العملية إزالة كل العناصر الحيوية للسن من أعصاب وأوعية دموية، وإغلاق مداخل السّن بحشوة مخصّصة.
اقرأ ايضا : لتسكين الم الاسنان فورا

التعديل الأخير تم بواسطة ِAma2 ; 10-01-2019 الساعة 12:49 AM سبب آخر: تصحيح
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
آلام الأسنان.. السؤال والجواب Tooth ache - Q&A dr.reham منتدى الطب والصحة 1 14-02-2011 05:47 PM
طرق العناية بأسنان طفلك قطر الندي وردة منتدى العلوم والتكنولوجيا 2 18-10-2009 09:25 PM


الساعة الآن 06:35 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com