عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 10-05-2012, 06:48 PM
khaledmaher28 khaledmaher28 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
المشاركات: 8
افتراضي قراءة فى الحالة " الفتوحية " بقلم :- خالد ماهر




قراءة فى الحالة " الفتوحية " !! بقلم:- خالد ماهر
--------------------------------------------------------
لا احد يختلف فى مصر الان حول ضبابية مشهد الانتخابات الرئاسية . تلك الانتخابات التى تعد بحق أول انتخابات تحدث على ارض الكنانة دون
ان يستطيع مصرى واحد التكهن بنتائجها وذلك بفضل الله اولا ثم بفضل ثورة 25 يناير المجيدة .
المشهد الانتخابى شهد مفارقات عديدة أبرزها خروج الشيخ ابو اسماعيل والمهندس الشاطر الى جوار اخرين ابرزهم ايمن نور رئيس حزب غد الثورة . ثم جاء اعلان القائمة النهائية للمرشحين ال 13 حيث شملت مرشحين ذوى خلفية اسلامية واخرى ليبرالية الى جانب الفلول .
ما زاد المشهد ارتباكا هو حالة المنافسة القائمة حاليا بين د.مرسى و د. ابو الفتوح .
راهن د.ابو الفتوح فى بادئ الامر على اصوات الاخوان فى ظل حالة الفراغ ولكن تغير المشهد تماما بعد ترشح د.مرسى ليحسم هذا الجدل ويصبح هو مرشح الجماعة والحزب معا ولا شك ان ذلك قد أخذ من رصيد د. ابو الفتوح كثيرا .
اصبح د. ابو الفتوح حالة متفردة إذ راهن على انه مرشح كل المصريين وبدأ فى استمالة الليبراليين وائتلافات شباب الثورة ونجح فى الحصول على اصوات الدعوة السلفية بالاسكندرية والتى هى مرجعية حزب النور بالاضافة الى الجماعة الاسلامية .
من العلامات الفارقة فى مسار حملة د. ابو الفتوح هو ظهوره مع أ. خالد صلاح – رئيس تحرير اليوم السابع – فى برنامج تليفزيونى على فضائية النهار .
هذا اللقاء الذى اثار جدلا واسع النطاق وساهم ان ينفض الكثيرون من حول د. ابو الفتوح وذلك لاسباب متعددة :-
1- عدم وضوح الشخصية " الفتوحية " حيث حاول الدكتور ان يكون "بتاع كله " فوصف نفسه بأنه محافظ ليبرالى يميل الى اليسار يحترم السلفيين ويحب الاخوان – وان اختلف مع قيادتهم – ويدافع عن اراء نجيب محفوظ ويذود عن العلمانيين ويتودد الى اليساريين . و لايخفى على احد ان هذا لا يعد من الذكاء السياسى فليس التوافق مرادفا لذوبان الشخصية وتشوهها وعدم وضوحها.
2- صدم الكثيرون من ثنائه واطرائه المبالغ فيه على كاتب نوبل بالرغم من الاجماع الدينى والوطنى على مخالفة روايته المشهورة " اولاد حارتنا " لكل الاعراف والتقاليد الدينية منها والمجتمعية وذلك بشهادة نجيب محفوظ نفسه والذى اوصى بعدم طباعة الرواية مرة ثانية فإذا بالدكتور عبد المنعم يصرح بأنه لا يمانع من اعادة طبعها بل وتدريسها لطلاب المدارس .. ولاشك ان ذلك سيلقى بظلاله على تأييد البقية الباقية من الاسلاميين بل ووضع قيادات حزب النور فى موقف لايحسدون عليه وخصوصا فى ظل تصريح اخر مثير للجدل " مصر ليست كافرة حتى نطبق الشريعة ؟؟!!"

3- الخضوع الكامل من جانب د. ابو الفتوح لشخصية مدير الحوار "خالد صلاح " فقد استطاع المحاور بحرفية وخبث واضحين ان يأتى بالمرشح الرئاسى ذات اليمين وذات اليسار واستطاع ان يخرج منه بتصريحات صادمة لجموع الاسلاميين تجعله ليبراليا قحا ليست له اى علاقة بالمرجعية الاسلامية . بالاضافة الى ان ذلك قد القى بظلاله حول مدى الثبات الانفعالى وقوة الشخصية ودرجة تحكمه فى ادارة حوار مع الاخر فى ظل انه يفترض فيه ان يكون رجل دولة لا تحركه الاهواء ولا يؤثر فيه بريق الاضواء .

4- حرص د. ابو الفتوح فى البداية على ابداء تماسكه ازاء قرارات جماعة الاخوان تجاهه وتصريحاتهم بخصوصه - والتى لم تحمل أي اساءة الى شخصه- بل وحرص على اظهار التسامح فى حقهم ولكن لم تلبث تلك الحالة ان تبددت حين اتهم الشاطر وعزت انهما قد خانا العيش والملح وسكت عن وصف د.مرسى بانه المرشح الاستبن بل وسخر من د. الكتاتنى ناسيا انه يتحدث عن رئيس برلمان الثورة المستقيل من كل مناصبه الادارية داخل الجماعة والحزب وذلك فى غياب واضح للكياسة والفطنة.

والسؤال الذى يطرح نفسه :- هل تلميع ابو الفتوح فى فضائيات وصحف الفلول يهدف الى رفع اسهمه ام التقليل من فرص منافسه د. مرسى ؟؟!!

اجزم ان الاجابة هى:- محاولة التقليل من فرص د. مرسى فهم يعلمون جيدا ان الاصوات التى سيحصل عليها د. ابو الفتوح هى فى الواقع تخصم من الكتلة التصويتية للدكتور مرسى ..ثم ياتى يوم الانتخاب ويعطى العلمانيون والليبراليون اصواتهم اما لصباحى او عمرو موسى او لاخرين .. وحينها لايحصل د. ابو الفتوح الا على الاصوات التى خرجت من د. مرسى ثم لايحصل مرشح الاخوان الا على كتلة تصويتية تم بتر جزء معتبر منها لصالح ابو الفتوح فتكون النتيجة رسوبهما سويا لصالح موسى او شفيق !!!

تلك امانيهم وذاك مكرهم بالليل والنهار وتلك اموالهم التى ينفقونها ثم تكون عليهم حسرة ثم يغلبون باذن المولى عز وجل .... فهل يعى د. ابو الفتوح الدرس ؟؟!!

هل يعى د. ابو الفتوح ان المرشح الاوفر حظا والاكثر نفعا هو د. محمد مرسى ؟؟ فقد نال تأييد جل الاسلاميين ( الهيئة الشرعية للحقوق والاصلاح – شورى العلماء – مجلس اهل السنة والجماعة – الجبهة السلفية – حزب الاصلاح ) بالاضافة الى جماعة الاخوان ( كبرى الحركات واقدمها وابقها ) وحزب الحرية والعدالة ( اكبر الاحزاب وصاحب الاغلبية ) .
هل يعى د. ابو الفتوح اننا فى مرحلة تتطلب تضافر الجهود وان يكون الرئيس القادم رجل قوى امين حفيظ عليم تقف خلفه مؤسسة تنفذ مشروعه الضخم وتوفر له الحماية المطلوبة فى وجه العسكر وفلول النظام البائد وليس مجرد تأييد عددمن المتطوعين سرعان ما ينفضون حين ينتهى الموسم ؟؟
هل سيرضى د. ابو الفتوح ان يتحول الى راية يجتمع حولها كل كاره وحاقد على الاخوان وكل من يحاول ان يفت فى عضد كبرى الجماعات الوطنية والاسلامية ؟؟!!
هل يعى د. ابو الفتوح ذلك ام ستستهويه اضواء الفضائيات واوهام الجرائد والمجلات ؟؟
آمل ان يحدث ذلك او حتى يدركه نفر من العقلاء الملتفين حول مشروع الفرد الذى لديه الحلول السحرية !!!
" والله غالب على امره "
------------------------------------------
خالد ماهر
الاربعاء 9 مايو 2012 م
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 11-05-2012, 12:06 AM
الــعــربــي الــعــربــي متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
المشاركات: 5,050
افتراضي

بخصوص التصريحات المتحفظ عليها.. كما يقال: لا يمكنك أن تقول قولاً وإلا وهناك ألف احتمال يساء فيه تفسيره.

أبو الفتوح، أخي الكريم، ليس جديداً على الساحة المصرية، وليس جديداً على الإخوان.. لا أعلم هل استيقظ الإخوان فجأة على نائب المرشد الأسبق أنه ليبرالي مثلاً؟ قد نختلف أو نتفق حول بعض أطروحاته، ولي حقيقة تحفظات على بعضها، ولكن من الجيد أن نسلم بحقيقة أنه نجح في الحصول على دعم تيارات سياسية متباينة، وفعلاً أن تمتلك هذه المرونة الكافية لربط الجميع وخلق قواسم مشتركة تحوز على رضى مختلف الفرقاء المتناحرين اليوم في مصر.. انجاز يدعو للإعجاب، وهو ما تحتاجه مصر في هذا الوقت حقاً.

أتمنى أن ينزل الإخوان من قصرهم العالي ويشاركوا الآخرين ولو في شيء واحد على الأقل. فبينما استحوذ الإخوان على رئاسات الشعب والشورى والتأسيسية والنية كما أعلن مبيتة على الحكومة.. من الجيد هنا أن يترك منصب واحد أخير يكون محل وفاق الجميع، ولا يفرض فرضاً بقوة الأغلبية. الحالة التونسية مثال يقتدى صراحة في هذا المجال، مع الاعتبار لحقيقة أن أبو الفتوح لا يزال محسوباً على التيار الإسلامي، ومدعوم من أحزاب النور والوسط والجماعة الإسلامية ونفر لا يستهان به من شباب الإخوان. وبكل تأكيد ما تملكه كاريزما أبو الفتوح وتاريخه الطويل أكبر بكثير مما هو لدى مرسي. لا أعلم صراحة لماذا كل هذا الإصرار من قبل الإخوان؟!
__________________
عجباً، تلفظني يا وطني العربي وتقهرُني قهرا
وأنا ابنك أفدي طهر ثراك وأجعل من جسدي جسرا!
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أغتيال البراءة .. بقلم خالد الفردي خالد الفردي منتدى عـــــــذب الكــــــــلام 2 13-12-2013 04:27 PM
رجال نصروا الإسلام ( مصر - الخليج - الشام ) .. !! نعيم الزايدي منتدى العلوم والتكنولوجيا 65 28-07-2011 08:04 PM
جون لوك khaldoon_ps سياسة وأحداث 0 03-04-2010 06:19 PM
الأمير خالد بن طلال:" الوليد بن طلال يعاني من جنون العظمة، والحل الحجر على أمواله" مراقب سياسي4 منتدى العلوم والتكنولوجيا 15 16-07-2009 01:26 PM


الساعة الآن 09:18 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com