عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات الأدبية > منتدى همس القوافي وبوح الخاطر

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #126  
قديم 12-07-2006, 07:56 AM
محمد عبد الحفيظ القصاب محمد عبد الحفيظ القصاب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الدولة: سورية - حمص
المشاركات: 2,767
افتراضي




إلا أن من نَبَغَ في هذا المجال، وصار مقلداً فيه، هو الشاعر أدونيس، وخصوصاً في ديوانه (أبجدية ثانية) (24). إذ يجد فيه القارئ استغلالاً كبيراً لفضاء الصفحة، بطرق مختلفة، محاولاً كسر فضاء الصفحة ليفسح المجال أمام الزمان لينطلق. هناك مركز وهامش، وهناك حروف غليظة وهناك حروف دقيقة، وهناك بياض وسواد، وهناك إركام وتبديد، وهناك (طلسمات) وخربشات.
__________________
(اللهم اجعل خير أعمالي خواتيمها وخير أيامي يوم ألقاك فيه)


منتدى الدفاع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم


محمد عبد الحفيظ القصاب
رد مع اقتباس
  #127  
قديم 12-07-2006, 07:57 AM
محمد عبد الحفيظ القصاب محمد عبد الحفيظ القصاب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الدولة: سورية - حمص
المشاركات: 2,767
افتراضي

وإذ إن كل ثنائية من الثنائيات تحتاج إلى تفصيل للقول فيها؛ إلا أن ما نَخُصّه ببعض العناية هو سلطة المداد، وسلطة علامات الترقيم، ورمزية التبديد. ننطلق من مسلمة أن السواد وجود، والبياض عدم: (سواد الكلمات له دلالات على ذلك الوجود، وبياض الصفحات له دلالات على ذلك العدم. وإن من ينظر إلى صفحات الديوان يجد السواد يكتسح البياض أحياناً، أو يهيمن البياض أحياناً أخرى، أو يكونان متساويين، أو يكادان. هكذا يكون فضاء الصفحة الأبيض أو فضاؤها الأسود بمثابة سوق بلدية أو مرقعة متصوف، أو مدينة جامعة بين القديم والحديث، أو فسيفساء في منزل تقليدي، أو بمثابة حالة نفسانية لشخص يعيش في مجتمع مختل القيم ومختلط التعابير، أو حالة للأوضاع السديمية والعمائية العالمية. فضاء القصيدة في الصفحة أيقون على ذلك)(25).
__________________
(اللهم اجعل خير أعمالي خواتيمها وخير أيامي يوم ألقاك فيه)


منتدى الدفاع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم


محمد عبد الحفيظ القصاب
رد مع اقتباس
  #128  
قديم 12-07-2006, 07:57 AM
محمد عبد الحفيظ القصاب محمد عبد الحفيظ القصاب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الدولة: سورية - حمص
المشاركات: 2,767
افتراضي

قد يتخلل البياض والسواد فضاء قد يطول، وقد يقصر، أو بعرائض، أو بفواصل؛ وقد يؤدي هذا الانفصال إلى تراكم مما يجعل الكلام يأخذ بعضه برقاب بعض..
كل المظاهر المتقدمة أيقونة على حالة الفوضى واللاعقل التي تسود العالم كله والعالم العربي من هذا العالم، مع مراعاة أوضاعه الخاصة.
__________________
(اللهم اجعل خير أعمالي خواتيمها وخير أيامي يوم ألقاك فيه)


منتدى الدفاع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم


محمد عبد الحفيظ القصاب
رد مع اقتباس
  #129  
قديم 12-07-2006, 07:57 AM
محمد عبد الحفيظ القصاب محمد عبد الحفيظ القصاب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الدولة: سورية - حمص
المشاركات: 2,767
افتراضي

3 - المسألة الدلالية
إلا أن هذه الدلالات التي منحناها ليست ضربة لازب، وإنما هي اجتهاد منَّا؛ لكنه اجتهاد يَنْبَني على مسلمة، وعلى منهاجية. المسلمة هي أن أعمال البشر منزهة عن العبث، لأنه يمتاز بالوعي وبالمقصدية؛ وأما المنهاجية فهي ما سنوضح بعض معالمها في الفقر الآتية.
__________________
(اللهم اجعل خير أعمالي خواتيمها وخير أيامي يوم ألقاك فيه)


منتدى الدفاع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم


محمد عبد الحفيظ القصاب
رد مع اقتباس
  #130  
قديم 12-07-2006, 07:58 AM
محمد عبد الحفيظ القصاب محمد عبد الحفيظ القصاب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الدولة: سورية - حمص
المشاركات: 2,767
افتراضي

يمتاز الإنسان من باقي المخلوقات بالذاكرة التي صارت العلوم المعرفية تهتم بها؛ يقول أحد الباحثين: (إن تقدم العلوم العصبية وبزوغ علم النفس المعرفي جعلا مفهوم الذاكرة يسترجع مكانة نظرية مهمة، ومركزية من دون شك، في العلوم المعرفية)(26)؛ الذاكرة هي التي تجعل الإنسان يكتسب التجارب ويراكمها ويوظفها عندما تدعو الحاجة إليها.
__________________
(اللهم اجعل خير أعمالي خواتيمها وخير أيامي يوم ألقاك فيه)


منتدى الدفاع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم


محمد عبد الحفيظ القصاب
رد مع اقتباس
  #131  
قديم 12-07-2006, 07:58 AM
محمد عبد الحفيظ القصاب محمد عبد الحفيظ القصاب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الدولة: سورية - حمص
المشاركات: 2,767
افتراضي

ما يهمنا في إشكالنا هو أن الإنسان يُوظف ذاكرته لاكتساب المعاني وتوظيفها، وبهذه الذاكرة يفهم المعاني بكل يسر وبسهولة أو يتحايل لفهمها بقياس المجهول على المعلوم مقايسة بعيدة أو قريبة. وهكذا، فإن القارئ، حينما يجد الشاعر مصدّراً لقصيدته بقوله: (وقلت في المديح)، فإنه يتنبأ بما سيقوله الشاعر، بناء على ما تخزن في ذاكرته، محكوماً بأوليات نفسانية لها أسماء عديدة؛ مثل الإطار والمدونة والنماذج الذهنية... مفترضاً ما كان على ما كان (أو الاستصحاب) حتى يثبت العكس. (قصيدة المديح هي قصيدة المديح حتى يثبت العكس... والإنسان هو الإنسان حتى يثبت العكس)(27). وقد أسمى المختصون هذه الأولية بـ(الإستراتيجية التنازلية)(28)؛ إلا أن بعض النصوص أو القصائد، أو السلوك لا يكون معناها واضحاً بيناً، أو دلالتها جلية مكشوفة؛ وفي هذه الحالة، فإنه يجب البدء من أول الأمور: التعرف على المفردات اللغوية، وعلى صحّة التركيب ونسقيته، وعلى مدى معقوليتها وانسجامها مع المواضعات أو انحرافها عنها، مع الانتقال من جملة إلى جملة، ومن تركيب إلى تركيب، حتى تتكون الدلالة العامة، وتتحقق الرسالة المفيدة؛ وقد دعيت هذه الأولية بـ(الإستراتيجية التصاعدية)(29).
__________________
(اللهم اجعل خير أعمالي خواتيمها وخير أيامي يوم ألقاك فيه)


منتدى الدفاع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم


محمد عبد الحفيظ القصاب
رد مع اقتباس
  #132  
قديم 12-07-2006, 07:59 AM
محمد عبد الحفيظ القصاب محمد عبد الحفيظ القصاب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الدولة: سورية - حمص
المشاركات: 2,767
افتراضي

قد يلجأ القارئ عن قصد وسبق إصرار للإستراتيجية التنازلية لاقتصاد الوقت وتسهيل الأمر على المتعلم، وتعويده على القياس والاستنباط، وقد يتبنى الإستراتيجية التصاعدية لتدقيق التحليل والتماس الفروق بين الأشياء والظواهر، ورصد محاولة التَّجديد. نعم مكونات قصيدة المديح، أو الغزل، أو الهجاء... ومكونات المقامة، أو الحكاية الشعبية، أو الأسطورة معروفة لدى المختصين، بناء على ما رسخه النقد العربي القديم، والسيميائيات الباريزية؛ إنهما أوَّلِيّتان متكاملتان. إحداهما تقارب القياس، وثانيتهما تماثل الاستقراء.
__________________
(اللهم اجعل خير أعمالي خواتيمها وخير أيامي يوم ألقاك فيه)


منتدى الدفاع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم


محمد عبد الحفيظ القصاب
رد مع اقتباس
  #133  
قديم 12-07-2006, 07:59 AM
محمد عبد الحفيظ القصاب محمد عبد الحفيظ القصاب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الدولة: سورية - حمص
المشاركات: 2,767
افتراضي

هيهات! إن الشعر المعاصر هو أعقد من هذا؛ فهناك قصائد لا يدرى الموضوع الذي تتحدث عنه. فلا فائدة من الاستنباط إذن! ولا يتوصل إلى دلالتها العامة ورسالتها الأساسية، على الرغم من التحليل الدقيق؛ فلا يحصل إذن استقراء ما دام لم تعرف ملامح المفرد؛ وقد نبه إلى هذا الإشكال بارت من قديم. والحق أن پيرس الأمريكي السيميائي قد اقترح مفهوماً وسيطاً بين الاستقراء والاستنباط؛ ألا وهو الفرض الاستكشافي(30)؛ وهذا المفهوم لم يتعرف عليه الفرنسيون إلا بمساعدة امبرتو إيكو، مع أن پيرس قضى ردحاً من الزمن في مدينة باريز. ومعنى هذا المفهوم أن القارئ يفترض أن القصيدة، أو الحدث أو... تعني كذا وكذا، وقد لا يؤدي هذا الافتراض إلى نتيجة معقولة ومقبولة، ثم يعيد الكرة مرة ومرة إلى أن يتحقق من المقصود أو يصل إليه، أو يغلب على ظنه أنه هو.. على شاكلة أهل المباحث في ميدان الإجرام.
__________________
(اللهم اجعل خير أعمالي خواتيمها وخير أيامي يوم ألقاك فيه)


منتدى الدفاع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم


محمد عبد الحفيظ القصاب
رد مع اقتباس
  #134  
قديم 12-07-2006, 08:00 AM
محمد عبد الحفيظ القصاب محمد عبد الحفيظ القصاب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الدولة: سورية - حمص
المشاركات: 2,767
افتراضي

4 - المسألة السّديمية (العمائية)
كانت معاني النصوص القديمة شعراً ونثراً ملقاة في الطريق يعرفها العربي والعجمي الخاصي والعامي؛ ومع ذلك فإن هذه المعاني (الملقاة) اختلف فيها القراء والمؤولون تبعاً لاختلاف الغايات والمقاصد والتعلات.. فكم من قراءة حول أبيات شعرية! وكم من شروح لدواوين وقصائد شعرية! وكم من تفاسير وتأويلات للآيات القرآنية الكريمة والأحاديث النبوية الشريفة!
وإذ كان الأمر هكذا في النصوص العربية الْمُبينَة، فما بالك بنصوص ليس لأصحابها حظ وافر من تحصيل تلك النصوص، أو كان لهم زاد كثير منها، لكنهم يعيشون في خضم ثورات علمية غَيَّرَتْ رأساً على عَقِب، منذ بداية القرن الماضي إلى يومنا هذا، مختلف العلوم والفنون؛ كانت هناك ثورة في الرياضيات وفي الفيزياء وفي علم الطب؛ وآخر جواهرها ما يدعى بالعلوم المعرفية؛ وقد تأثرت العلوم الاجتماعية والإنسانية بهذه الثورات. فكانت السريالية والدادية واللامعقول... وتشييء المعاني والقيم، وسيادة النزعات الاستهلاكية.. وكثرة المعنى حتى صار لا معنى...
__________________
(اللهم اجعل خير أعمالي خواتيمها وخير أيامي يوم ألقاك فيه)


منتدى الدفاع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم


محمد عبد الحفيظ القصاب
رد مع اقتباس
  #135  
قديم 12-07-2006, 08:00 AM
محمد عبد الحفيظ القصاب محمد عبد الحفيظ القصاب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الدولة: سورية - حمص
المشاركات: 2,767
افتراضي

ما يعنينا في هذا السياق هو هيمنة اللاّيقين(31)، وسيادة الاحتمال، والسديمية والعماء، أو ما عبّر عنه البحث بـ(الكاووسية). شاعت هذه النظرية في سنوات السبعين والثمانين، وطبقت في مجالات عديدة طبية واقتصادية ونقدية وسيميائية، مما جعل الحديث يدور حول الاستقرار الذاتي، ومركز الجذب، والعماء، والنظام والفوضى، والبسيط والمعقد، والاستقرار والثورة، والانشطار والتشعب(32).
__________________
(اللهم اجعل خير أعمالي خواتيمها وخير أيامي يوم ألقاك فيه)


منتدى الدفاع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم


محمد عبد الحفيظ القصاب
رد مع اقتباس
  #136  
قديم 12-07-2006, 08:01 AM
محمد عبد الحفيظ القصاب محمد عبد الحفيظ القصاب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الدولة: سورية - حمص
المشاركات: 2,767
افتراضي

تَبَنَّى هذه النظرية بعض الأدباء فصاغ روايات تمتح من مفاهيم نظرية العماء، ونظرية الكواثِ، ووظفت بعض مفاهيمها في النقد العالمي، ومنه النقد العربي. والحق أن مفاهيم هذه النظرية مفيدة للاستعانة بها في تحليل النصوص المعاصرة، سواء أكانت رواية أم شعراً؛ فهذه النظرية أنشئت للتعرف على الظواهر المعقدة اللاَّخطية مثل أحوال الطقس... والنصوص المعاصرة شديدة التعقيد ليست معانيها مستقيمة. ذلك أن (وجود نظرية العماء في الأنساق اللاّخطية، أو أعظام كثيرة متفاعلة، صارت إبدالاً جديداً لبعض الرياضيين والفيزيائيين والبيولوجيين. نظرية العماء، التي هي علامة هذا الزمن، صدى للأعمال التي حول الاستقرار للتوازن الميكانيكي، المنجزة من قبل المدرسة الروسية في بداية القرن العشرين)(33).
__________________
(اللهم اجعل خير أعمالي خواتيمها وخير أيامي يوم ألقاك فيه)


منتدى الدفاع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم


محمد عبد الحفيظ القصاب
رد مع اقتباس
  #137  
قديم 12-07-2006, 08:03 AM
محمد عبد الحفيظ القصاب محمد عبد الحفيظ القصاب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الدولة: سورية - حمص
المشاركات: 2,767
افتراضي

إلا أن ما ينبغي التنبيه إليه هو أن توظيف بعض مفاهيمها يجب أن يكون بذكاء وبمراعاة لخصائص الموضوع المبحوث، وإلا أدى ذلك التوظيف إلى حَذْلقاتٍ رياضية عقيمة، كما تتجلى في أعمال بتيطوط كوكوردا الخاصة بالسيميائيات الباريزية. نعم قد استطاع حل بعض مشاكل السيميائيات، لكنه بقي يدور في فلك الرياضيات؛ وشتّان ما بين قوانين الرياضيات، وتلقائية اللغة الطبيعية. ولهذا لا يمكن إلا أن يقبل هذا القول الحصيف: (حقاً، نرى العماء في كل مكان، وخصوصاً في بداية القرن الواحد والعشرين. لكن النتائج المتوصلة إليها من هذه النظرية تجعلنا نفكر أن تعميم نظرية العماء، والأنساق المعقدة، والكوارث، ثورة علمية مجهضة)(34).
__________________
(اللهم اجعل خير أعمالي خواتيمها وخير أيامي يوم ألقاك فيه)


منتدى الدفاع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم


محمد عبد الحفيظ القصاب
رد مع اقتباس
  #138  
قديم 12-07-2006, 08:04 AM
محمد عبد الحفيظ القصاب محمد عبد الحفيظ القصاب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الدولة: سورية - حمص
المشاركات: 2,767
افتراضي

5 - مسألة النصنصة
بينا قبل أن الذاكرة تقوم بدور كبير في تكييف الإنسان مع الطبيعة، وفي الهيمنة عليها ليعيش في تقدم ورخاء، ويتجنب المشاق والمهلكات، وينقل التقاليد والأعراف من سلف إلى خلف. ومنتج الخطاب الشعري أو النثري لن يشذَّ عن هذا القانون العام. وبهذا يمكن اعتبار النصوص الشعرية (في الغرض) الواحد نصاً واحداً، بل يمكن اعتبار الجملة الأولى نواة للنص بحذافيره.
__________________
(اللهم اجعل خير أعمالي خواتيمها وخير أيامي يوم ألقاك فيه)


منتدى الدفاع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم


محمد عبد الحفيظ القصاب
رد مع اقتباس
  #139  
قديم 12-07-2006, 08:04 AM
محمد عبد الحفيظ القصاب محمد عبد الحفيظ القصاب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الدولة: سورية - حمص
المشاركات: 2,767
افتراضي

إن عملية الإعادة هذه والإبْدَاءِ، ونقل التقاليد الشعرية وترسيخها دعيت بأسماء عديدة تبعاً لرؤى الْمُسَمِّينَ وتصوراتهم وأهدافهم، وتطور العلوم والمعارف. هكذا سمّى النقد العربي القديم هذه الأولية الذهنية باسم السرقات، مع تسميات أخرى قليلة الشيوع؛ وانتبه إليها أحد أشهر النقاد العالميين في سنوات الثلاثين من القرن الماضي، في سياق دراسته للثقافات والمقارنة بينها، وإن لم يمنحها مفهوماً خاصاً قاراً، لكنه يمكن أن ينعت بأنه (تداخل الثقافات)(35)
__________________
(اللهم اجعل خير أعمالي خواتيمها وخير أيامي يوم ألقاك فيه)


منتدى الدفاع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم


محمد عبد الحفيظ القصاب
رد مع اقتباس
  #140  
قديم 12-07-2006, 11:36 PM
محمد عبد الحفيظ القصاب محمد عبد الحفيظ القصاب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الدولة: سورية - حمص
المشاركات: 2,767
افتراضي

ثم جاءت سنوات الستين والسبعين فأعيد النظر في هذه الأولية، في ضوء مراجعة المفاهيم الأساسية المكونة للمركزية الأوروبية، واقترح لها من الأسماء أو المصطلحات (التناص)(36).. ثم جرت مياهٌ كثيرة تحت قناطر السنوات السبعين والثمانين وما بعدها، في سياق اشتداد سواعد علوم جديدة؛ هي العلوم المعرفية المتضافرة المتعاونة؛ إذ تجتمع فيها أمهات العلوم، مثل الرياضيات والمنطق، والفيزياء، والعلوم الطبّية الراقية وتفرعاتها، والعلوم الاجتماعية والإنسانية وأخواتها. وجدير أن يكون اسم هذه الأولية، في هذا المناخ الجديد اسم تفاعل النصوص
(37).
__________________
(اللهم اجعل خير أعمالي خواتيمها وخير أيامي يوم ألقاك فيه)


منتدى الدفاع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم


محمد عبد الحفيظ القصاب
رد مع اقتباس
  #141  
قديم 12-07-2006, 11:37 PM
محمد عبد الحفيظ القصاب محمد عبد الحفيظ القصاب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الدولة: سورية - حمص
المشاركات: 2,767
افتراضي

يتبيّن للقارئ أن جوهر الأولية واحد لا يتغير بالزمان ولا بالمكان ولا بالأشخاص؛ لكن التسميات ومدى الأولية وحدودها تابع لمقتضيات الأحوال؛ مصطلح (السرقة) وليد تصورات الثقافة العربية الإسلامية، بما فيها من أحكام شرعية، ومن منظورات لِلْمِلْكِيَّة الفردية، ومقدرات الإنسان الإبداعية؛ و(تداخل الثقافات) امتداد لحركات مقارنة بين الحضارات والثقافات ابتدأت في القرن التاسع عشر؛ وقد أدت هذه المقارنات إلى بعض الآراء العِرْقِية المقيتة (ثقافة حية/ ثقافة بدائية)، ثم تصدى لها آخرون من أهل الأناسة البنيوية (ليفي ستراوس)؛ و(التناص) ثورة ضد المركزية الأوروبية وعقلانيتها المتطرفة، وحرّيّاتها المتوحشة، واستغلالها البشع للجماعات، والأمم، والأفراد.
__________________
(اللهم اجعل خير أعمالي خواتيمها وخير أيامي يوم ألقاك فيه)


منتدى الدفاع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم


محمد عبد الحفيظ القصاب
رد مع اقتباس
  #142  
قديم 12-07-2006, 11:39 PM
محمد عبد الحفيظ القصاب محمد عبد الحفيظ القصاب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الدولة: سورية - حمص
المشاركات: 2,767
افتراضي

النص هجين مثلما هي المجتمعات هجينة، والثقافات هجينة.. فلا نقاء في أي شيء؛ و(النصنصة) توسيع لمفهوم التناص وتَجْذِيرٌ له؛ إذْ يجمع النص بين الشعر والنثر، وبين التراكيب اللغوية والرسوم التشكيلية.. إنه التهجين؛ و(الأصالة أن تهجن)؛ هذا هو شعار ما بعد الحداثيين.. بل إن الأمر ازداد تعقيداً فيما يمكن أن يدعى (تداخل الأجناس)؛ هكذا صار (النص) يحتوي على التعابير اللغوية، وعلى الرسوم، وعلى التشكيل، وعلى مقتطفات من نصوص تاريخية وفلسفية، ودينية.. وأرقام وأعداد وأشكال هندسية... (النص) فسيفساء الثقافة الموروثة والمعاصرة..؛ في ضوء كل هذا، نقول: فَلْيَحْذَرِ الذين يخالفون عن أمر الصيرورة التأريخية أن تصيبهم فتنة الخلط، أو يصيبهم التلفيق الضار!.
__________________
(اللهم اجعل خير أعمالي خواتيمها وخير أيامي يوم ألقاك فيه)


منتدى الدفاع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم


محمد عبد الحفيظ القصاب
رد مع اقتباس
  #143  
قديم 12-07-2006, 11:40 PM
محمد عبد الحفيظ القصاب محمد عبد الحفيظ القصاب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الدولة: سورية - حمص
المشاركات: 2,767
افتراضي

إن تطور هذه الأولية الإنسانية يفرض تطور مقاربتها لتبيان مكوناتها، وعناصرها، والعلائق فيما بينها، ولإبراز أنها كَوَّنت نسيجاً ذا لحمة وسدى أسماه المحدثون بالنص. لتحقق هذا كان لابد من وضع مفاهيم؛ هي التناص الخارجي، والتناص الدّاخلي؛ أفاض القدماء من نقاد العرب في رصد علاقة نص بغيره كما تُبَيِّن ذلك كتبهم في هذا المجال، ولم يُضِف بعض المحدثين من النقاد إلا بعض التعديلات في التّسميات وفي المصطلحات، كما أن مساهماتهم كانت قيمة في إبراز التناصّ الداخلي من حيث اتساق الجمل والتحامها، أو من حيث علائق أقسام القصيدة فيما بينها، مما خصص له حازم القرطاجني: (المنهج الثالث في الإبانة عما يجب في تقدير الفصول وترتيبها ووصل بعضها ببعض وتحسين هيئاتها، وما تعتبر به أحوال النظم في جميع ذلك من حيث يكون ملائماً للنفوس أو منافراً لها)(38).
__________________
(اللهم اجعل خير أعمالي خواتيمها وخير أيامي يوم ألقاك فيه)


منتدى الدفاع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم


محمد عبد الحفيظ القصاب
رد مع اقتباس
  #144  
قديم 12-07-2006, 11:41 PM
محمد عبد الحفيظ القصاب محمد عبد الحفيظ القصاب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الدولة: سورية - حمص
المشاركات: 2,767
افتراضي

إلا أن الأمر يزداد تعقيداً حينما يراد أن تبرز العلائق بين الثقافات المختلفة. ذلك أن القدماء فرقوا بين العلوم الدخيلة والعلوم العربية الأصيلة؛ ولهم مواقف مشهورة مسجلة في الكتب تتراوح بين الرافض بإطلاق، أو الرافض لبعض العلوم، أو القابل بإطلاق..؛ وفي البحث المعلق عليه صدى من هذه المواقف القديمة حيث يقول: (الشعر الجديد انطلق عندنا، كما تنطلق كل موجاتنا الثقافية والفنية في كل المجالات، من جملة مفاتيح يفترض واجدوها لا موجدوها بالضرورة وَمُتَلَقُّوهَا أنها أكيدة، وأنها أخيراً جاءت بالحل وأنها تامة) (ص 3).
__________________
(اللهم اجعل خير أعمالي خواتيمها وخير أيامي يوم ألقاك فيه)


منتدى الدفاع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم


محمد عبد الحفيظ القصاب
رد مع اقتباس
  #145  
قديم 12-07-2006, 11:43 PM
محمد عبد الحفيظ القصاب محمد عبد الحفيظ القصاب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الدولة: سورية - حمص
المشاركات: 2,767
افتراضي

إنه رأي سديد من حيث الإجمال لا من حيث التفصيل؛ ذلك أن الموقف من ثقافة الغير وكيفية التعامل معها شديد التعقيد، تبعاً لمواقف المتلقين وظروفهم الخاصة والعامة؛ ومن ثمة اقترحنا مفاهيم متعددة لِتُبْعدنا عن الأحكام الاختزالية الجائرة؛ وهذه المفاهيم؛ هي القولبة، والتمثل، والتكْيِيف، والتحصن، والإبعاد، والتأغرب(39)؛ نعني بـ(القولبة) أن هناك فطريات بشرية كونية تجعل تصورات ثقافية متطابقة مشتركة بين جميع الأمم؛ مثل الضروريات والحاجيات الطبيعية التي هي أساس المحافظة على الحياة..، والضروريات والحاجيّات الفكرية، مثل المحاكاة والقياس والتشبيه..، وبـ(التمثل) ما يرتكز عليه المرء من ثقافته الأصيلة بكل مكوناتها، لكن يواجه بأوضاع جديدة يتغلب عليها بقياسِهَا على ما يعرفه من أوضاع قديمة؛ وبـ(التكييف) أن المرء يتخذ الثقافة الوافدة أصلاً يُكيّفُ في ضوئها ثقافته القديمة؛ إنه القياس المقلوب، وبـ(التحصّن) من تلك الثقافة (الدخيلة)، حينما يراها مؤدية إلى خسارة مؤكدة، وإلى إخلال بنواميس العمران، فيُبْعِدُها إبعاداً لئلا يُخلّ بمسؤوليته كرائدٍ أو مثقف؛ إلا أن هناك من لا يراعي فيتغرب ويذوب في شخصية غيره.
__________________
(اللهم اجعل خير أعمالي خواتيمها وخير أيامي يوم ألقاك فيه)


منتدى الدفاع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم


محمد عبد الحفيظ القصاب
رد مع اقتباس
  #146  
قديم 12-07-2006, 11:44 PM
محمد عبد الحفيظ القصاب محمد عبد الحفيظ القصاب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الدولة: سورية - حمص
المشاركات: 2,767
افتراضي

إن هذا التعقيد على مستوى تفاعل الثقافات يواجهنا أيضاً على مستوى التحليل في تداخل الأجناس. فقد أفلحنا إلى حدّ مّا، في تعقيد العلائق بين النصوص بتوظيف نظرية المجموعات(40)، وبالتحليل بالمقومات(41)، وبمفاهيم من الذكاء الاصطناعي(42)، لكن الأمر أشد تعقيداً حينما تجتمع اللغة والرسم والتشكيل والخربشات والعلامات السيميائية في (نص) واحد؛ فلا يصح، والحالة هذه، أن يحلل الرسم بمفاهيم لسانية محضة، ولا اللغة بمصطلحات التشكيل. ذلك أن مداخل الإدراك مختلفة؛ اللغة تدرك بحاسة السمع، وأجناس الفنون الأخرى بحاسة البصر..؛

وكل حاسة من هذه الحواس له باحة في الدماغ البشري.
__________________
(اللهم اجعل خير أعمالي خواتيمها وخير أيامي يوم ألقاك فيه)


منتدى الدفاع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم


محمد عبد الحفيظ القصاب
رد مع اقتباس
  #147  
قديم 12-07-2006, 11:46 PM
محمد عبد الحفيظ القصاب محمد عبد الحفيظ القصاب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الدولة: سورية - حمص
المشاركات: 2,767
افتراضي

ومن يقرأ الكتب الخاصة بالعلوم المعرفية يجدها تتحدث عن الأنساق الإدراكية بصفة عامة، ثم تتحدث بالتخصيص عن النسق السمعي، والنسق اللمسي، والنسق البصري... وهو حديث صادر عن علماء وأطباء.. وإعلاميين.. وفيزيائيين..؛ وكل هذا يعقد من مهمة الناقد أو المحلل أو الباحث المتأدب مما يجب معه تحذيره من مزالق التبسيط، والتعميمات المخلة.
__________________
(اللهم اجعل خير أعمالي خواتيمها وخير أيامي يوم ألقاك فيه)


منتدى الدفاع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم


محمد عبد الحفيظ القصاب
رد مع اقتباس
  #148  
قديم 12-07-2006, 11:47 PM
محمد عبد الحفيظ القصاب محمد عبد الحفيظ القصاب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الدولة: سورية - حمص
المشاركات: 2,767
افتراضي

6 - المسألة التاريخية
إذا كان الإنسان هو الإنسان، فإن الزمان وعاء للإنسان، ولقد أحسن الباحث صنعاً، وقدر له كل التقدير هذا الإحساس الحاد بتأثير الفضاء والزمان في العملية الإبداعية؛ وبأن الزمان لا يرجع إلى القهقرى، أو يسير في خط مستقيم. ومن ثمة كان على حق حينما ناقش من يقول: إن ثمة قهقرى (ص 1). وأن السابق أحسن من اللاّحق، وأن الأوائل أفضل من الأواخر (ص 2)، وأنه (لا يمكن الكلام عن تقهقر الشعر ولا عن تقدمه) (ص 19)، وكان على صواب حينما اقترح تحقيباً: سنوات الستين والسبعين والثمانين والتسعين.. بل واستعمل كلمة الإبدال والثورة والتطور.. وتعرض لبعض النماذج الشعرية اللبنانية والسورية والعراقية والمصرية.
__________________
(اللهم اجعل خير أعمالي خواتيمها وخير أيامي يوم ألقاك فيه)


منتدى الدفاع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم


محمد عبد الحفيظ القصاب
رد مع اقتباس
  #149  
قديم 12-07-2006, 11:48 PM
محمد عبد الحفيظ القصاب محمد عبد الحفيظ القصاب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الدولة: سورية - حمص
المشاركات: 2,767
افتراضي

سَنَغْتَنِم هذا الإحساس لإلقاء بعض الأضواء على بعض القضايا التي كُتبت فيها وتُكتب المقالات والكتب العديدة، لما لها من أهمية في التصور التاريخي، وفي تاريخ العلوم والأفكار والنظريّات؛ وأولى هذه القضايا ما تطرحه مسألة التحقيب من إشكال. هل التحقيب الغربي يصح أن نحقب به نحن؟ ما هو مستند التحقيب؟ ما المفاهيم المستعملة فيه؟ معروف أن الغربيين يحقبون بالعصور القديمة والوسيطة والحديثة، إلا أن المرء إذا راعى بعض التحولات الكبرى فإنه يقترح تحقيباً ثلاثياً؛ العصور القديمة والوسيطة إلى القرن السابع عشر، وما بعد السابع عشر إلى القرن العشرين، ومن القرن العشرين إلى يومنا هذا؛ فهل يصح لنا، نحن العرب والمسلمين، هذا التحقيب؟ لعل ما هو ملائم لتطور التأريخ العربي هو حقبة العهود القديمة والوسيطة التي هي مستمرة ومهيمنة على الأذهان والرؤى؛ إذ لم نَمُرّ بحقبة الإصلاح وبحقبة التنوير، وبحقبة الصناعة، وبحقبة الاكتشافات العلمية المؤثرة؛ وإِذْ لم نمرّ بصيرورة تاريخية مترابطة الحلقات تسلم إحداها إلى الأخرى، صَيْرُورَة تكون وليدة تفاعلات اجتماعية وعلمية ودينية واقتصادية.. فما يفعله بعض منا بثقافة غيره هو مجرد نغبات طائر، وطفرات جندب... هكذا تكون الاقتباسات اختزالاً لا يلبث أن يتحول اعتقاداً راسخاً رسوخ الآيات القرآنية والإنجيلية.. فلا غرابة، إذن، أن لا يكون هناك توليد وإعادة تجريب، وإنما استهلاك سريع (ص 3)؛ وخصوصاً إذا كان من يفعل هذا من مقولة (المتأغربين).
__________________
(اللهم اجعل خير أعمالي خواتيمها وخير أيامي يوم ألقاك فيه)


منتدى الدفاع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم


محمد عبد الحفيظ القصاب
رد مع اقتباس
  #150  
قديم 14-07-2006, 02:59 AM
محمد عبد الحفيظ القصاب محمد عبد الحفيظ القصاب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الدولة: سورية - حمص
المشاركات: 2,767
افتراضي

إن ما قلناه ليس جلداً للذات، وإنما هو مبني على أسس موضوعية. ذلك أن التحقيب يتأسس على مستندات متنوعة؛ منها الاكتشافات الجغرافية. فقد انتقل التصور الجغرافي من نظرية الأقاليم السبعة، إلى نظرية القارات المتعددة، فإلى القرية الكونيّة؛ وجل ثقافتنا العربية الإسلامية تنتمي إلى نظرية الأقاليم السبعة؛ وهي نظرية بمحتواها تعوقنا عن أن نسلم بما حصل في العالم من تحولات رهيبة لنتكيف معه.
__________________
(اللهم اجعل خير أعمالي خواتيمها وخير أيامي يوم ألقاك فيه)


منتدى الدفاع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم


محمد عبد الحفيظ القصاب
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
العنايه بالشعر اصايل نجد منتدى العلوم والتكنولوجيا 19 04-12-2002 12:35 PM
تساقط الشعر لدى النســـــاء .. حسام نور منتدى العلوم والتكنولوجيا 5 12-07-2002 04:08 PM
*سيدتي لك ...* بسبوسه منتدى العلوم والتكنولوجيا 7 10-06-2002 01:42 AM
العناية بالشعر الموقدة منتدى العلوم والتكنولوجيا 2 22-02-2002 12:37 AM
عمليات زراعة الشعر ناجحة وبدون ألم الوفية منتدى العلوم والتكنولوجيا 9 29-05-2001 09:59 AM


الساعة الآن 10:29 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com