عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

مشاهدة نتائج الإستطلاع: اختاااار ولا تحتااااار التكملة الأجمل للقصة ............
التكملة للقصة الأول 6 46.15%
التكملة للقصة الثانية 2 15.38%
التكملة للقصة الثالثة 3 23.08%
التكملة للقصة الرابعه 2 15.38%
المصوتون: 13. أنت لم تصوت في هذا الإستطلاع

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 28-02-2010, 11:37 AM
رحيق الأزهار رحيق الأزهار غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2003
المشاركات: 5,399
افتراضي ✿ هلموووا هلمووواااا وصوتواااا لأجمل قصة ✿







صبااااح الأزهار ياأحلى الزهور بالبوابة



بدأ تصويتنااااا غلى القصة الأولى بمسابقة أكمل القصة

اليكم القصة ... وتكملتهاااا من الأعضاء الاعزاء بااارك الله فيهم

كانت ساره تقف امام شبااااك غرفتهااا تتأمل ابداااع الرحمن المنان في روعه البدر في السماء وجمال الغيوم تغادر المكان ... والعصافير المغردة والهواء العليل يداعب خديها الورية ... وفجأة يقطع متعتة تأملهاااا أنين ؟؟؟
تتبعت ساره مصدر الأنين ... فإذا به يصدر من غرفة أخيها أحمد ... فطرقت الباب مناديه ... أحمد ... أحمد !!!
لم يجيب أحمد ... فهرعت ساره مسرعه لأمها باكيه ودقات قلبها تسبق خطواتها الصغيرة فأحمد أخيها الوحيد والحنون عليها ... فحضرت الأم وساره لغرفة أحمد ... وطرقت الأم الباب ولكن أحمد لم يجيب وأنينه يزيد .
ففتحت الأم الباب فإذا بها ترى إبنها يتلوى في سريره ويرتعش برداً ويأن أنيناً ... فزعت الأم لحال إبنها أحمد هرعت اليه وحضنته بحنان فإذا بحرارته مرتفعه ... هدأت من روعه وقلبها قد انفطر لحاله .
طلبت الأم من سارة مهاتفة والداها وأن يحضر فوراً بعد الإنتهاء من أداء صلاة العشاء ... وقبل حضور والد احمد بدأت الأم تُرقي أحمد بأيات من القرآن الكريم وبعمل كمادات باردة لأحمد لتخفيف حرارته المرتفعه .
وبعد الإنتهاء من الصلاة حضر الأب وساعد أحمد للذهاب به الى المشفى برفقه والداته واخته ساره .
وصلوا الى المشفى .............
هنا نقف رحيق الأزهار وتسكت عن الكلام لتكملوا انتم القصة وترسلوها على الرسائل الخاصة برحيق .


صوووتوااا لأجمل قصة

تكملة القصة الأول


في المشفى ...دخلت العائلة فوراً الى قسم الإسعاف ..وبعد الاجراءات المعتادة من فحوصات وتخفيض حرارة أحمد تم تحويله إلى قسم الداخلية ...

كانت ساره مشتتة بين دموعها وبين الاهتمام بوالدتها الملتاعة وبين الدعاء لأخيها الحبيب والنظر في وجوه والدها والآخرين علّها تفهم شيئاً

شعور كان يلف كل ذلك هو أن كل ماقل هذه اللحظة لن يكون كما بعدها ..طغى عليها هذا الشعور حتى شعرت أن الأرض تميد من تحتها ودوار خفيف يلف كل شيئ

وكان احساسها في مكانه ...بعد وصولهم ومجئ الاطباء لمحت ما جدد خوفها من حركاتهم وحواراتهم الجانبية

تحاليل فورية ..صور ..رنين ..الخ الخ

لم تكن تفهم ولكنها كانت قد تحولت الى كتلة من الخوف والحيرة ..أخرجت مصحفها الصغير من محفظتها وجلست جانب أمها واخذت تقرأ لها ماتيسر لها من آيات الذكر الحكيم كي تبث الطمأنينة في نفسها وروحها

واحمد ينتقل من قسم الى آخر ..وهي لاتستطيع ان تكون معه نظرت والدتها الى عينيها مباشرة وقالت : انها المرة الأولى التي يكون فيها وحده

حضنتها وبكتا طويلاً ...وبعد ساعات

بعد ساعات قليلة وجد الجميع انفسهم يتصارعون بعنف ويتبادلون مايشبه الشتائم !!!!!!!!!!!

كاد الأب يضرب زوجته ..وكادت ساره ترمي نفسها من الطابق العاشر

جنون أطبق على العائلة كلها ...

حاول البعض من الزوار والمرضى التدخل لظنهم ان العائلة مختلفة على امر عادي ..ولكن هيهات !!!!!!!!!

بعد قليل ..جاء طبيب يبدو انه استشاري مهم فتراكضوا وخلفهم الخالة والعمة والجد والجدة ...الكل تعلق بالطبيب ..بثوبه ..باكمامه ..

والام تصرخ وسارة ترفع صوتها والأب يبعد الجميع

والنزلاء ومن معهم مازالوا في نفس الحالة من الدهشة ..

أحمد ...

يا أحمد .انا ...انا من سيعطيك

يصيحون وأحمد ليس معهم

يبكون ويتوسلون ...

أحمد ...بحاجة الى كلية وفوراً ...قالها الطبيب بجدية وحزم : هيّا اتفقوا لأن هناك فحوصات ستجرى لمن يريد التبرع وخرج على أن يعود

واستمرت الحالة في تدهور ...الجميع يريد ان يهب أحمد الحبيب بضعة من جسده ..انه طفلهم الغالي

كلُ منهم يتوسل للآخرين
ولم يستطع احد ان يقنع ايّا منهم بالتنحي لغيره

ولكن

قدّر ربك وماشاء فعل

بعد مضي الوقت المتسارع جاءت عدة ممرضات يركضن فرحات مهللات

ماذا جرى؟؟؟

كلية احمد ..كلية احمد

عادت للعمل ...معجزة .. اعجوبة ..لتكن ماتكون

نظر الجميع الى قلوبهم ...كم هي عامرة بالمحبة والإيثار ...كم وهبهم ربّ العالمين من نعم لم يكونوا يلحظونها ؟؟

************

تكملة القصة الثانية



هرع الجميع ... استنفرت الطواقم الطبية ... تم إدخاله لقسم الطوارئ .... ثم بلحظات تم تحويله لقسم العناية المركزة ...دخل أحمد في غيبوبة ... لم يعرف الأطباء السبب ... ولم يكن قد مر عليهم مثل هذه الحالة ... بعد أجراء فالفحوصات واللازم منها .... قال الأطباء هذا مرض لا نعرفه ولا حتى نعرف متى سيخرج من غيبوبته .... حالة ميؤوس منها .....وصلت هذه الأخبار للأم والأخت لم يمتلكا نفسيهما .... فأخذا بالبكاء ...
لكن بقي أحمد في هذه الحالة أسابيع يفيق لدقائق يعلو بها صوته بالصراخ ثم يعود لغيبوبته .... قد تراه أمه وأخته للحظات قليلة ... يعتصر قلبهما الألم ... تخرجان ودموعهما ملأ العينين ...
إلى أن فاق مرة للحظات قليلة ... طلب بها رؤية والديه وأخته ... ثم غط بغيبوبة طويلة .... أحضر الأطباء أهله وأخبروهم بالحدث ...
بعدها قالت سارة لنفسها ويحك ياسارة لقد قال المصطفى ان القرآن هو العلاج لكل شيئ .... تنبهت الوالدان لهذا الامر
فجلست الأم بجانب ابنها الوحيد ... تقرأ القرأن ... ثم يحين دور سارة .... ثم دور الوالد .... أصبحت غرفة احمد ..... مليئة بنور القرآن .... بها قرآن يتلى آناء الليل وأطراف النهار ...ودعاء له لم يتوقف أبدا .... لا شيئ بها غير صوت الأجهزة .... ونبرات قرآن ترن بهواء الغرفة .... وأصوات دعاء تهز جدران الغرفة التى بها أحمد .... دام هذا الحال لأسابيع متواصلة ... والعائلة على هذه الحال ... دون كلل أو ملل ....والأمل تراه لحظات بعيون سارة ولحظات بعيون أمها .... ولحظات بعيون الوالد ... وقد تراه لحظات أخرى بعيون الأطباء الذين بدأو يرون أن تنفسه أصبح أفضل من السابق ... استنفر الأطباء بعدما قال أحدهم: أحمد الذي كان في غيبوبته بدأ تنفسه ونبضه يتحسننان .....بعد ساعات معدودة بدأ أحمد يتحسن شيئا فشيئا .... والأم لم تتوقف عن قراءة القرآن .... والجميع لم يتوقف عن الدعاء لهذا الأخ والابن الوحيد ..... ذات ليلة والاخت بجانب أحمد فاق احمد وقال أشهد أن لا اله الا الله واشهد أن محمدا عبده ورسوله ويتمتم بآيات وأدعية ... لم تصدق سارة أن أحمد هو الذي يتكلم .... صرخت بأعى صوتها لقد استيقظ احمد .... وأخذته بأحضانها .... وحضر الأطباء لهذه الغرفة بأقصى سرعة .... لم يصدقو المشهد وقال أحدهم يبدو أنني احلم ... والآخر يبدو أن هذا كابوس .... وقالت سارة لا بل هذه حقيقة أني أرى اخي بين يديّ يتكلم ويتنفس .... تم إحضار الوالدين .... لم يصدقا المشهد ... وأخذاه بالأحضان ..... شكرو الله جميعا ... وقال الأطباء يجب إجراء بعض الفحوصات له للتأكد من الأمر .... وقال أحمد أمي أبي أختي ... ما الذي جرى؟؟؟ لقد كنت أرى أنوارا تضيئ حولي ..... كنت أرى اضواء تلفني وتعلو رأسي ... أمي لقد كنت أسمع ترانيم جميلة ... أختى كان صوتك يرن بأذني بكلمات جميلة ... أبي لقد رأيت من فمك أنوارا تخرج لتضيئ لي غرفتي هذه ... قالت سارة أجل هذه كلمات الله التي تنزلت على حبيبه المصطفى .... قالت أمه هذا هو النور الذي أخرجنا من الظلمات الى طريق الحق .... قال الأب هذا هو العلاج الأول والأخير لكل شيئ .... وأخذوه بالأحضان .... والابتسامة على شفاههم جميعا ......

***********

تكملة القصة الثالثة


كانت ساره تقف امام شبااااك غرفتهااا تتأمل ابداااع الرحمن المنان في روعه البدر في السماء وجمال الغيوم تغادر المكان ... والعصافير المغردة والهواء العليل يداعب خديها ... وفجأة يقطع متعتة تأملهاااا أنين ؟؟؟
تتبعت ساره مصدر الأنين ... فإذا به يصدر من غرفة أخيها أحمد ... فطرقت الباب مناديه ... أحمد ... أحمد !!!
لم يجب أحمد ... فهرعت ساره مسرعه لأمها باكيه ودقات قلبها تسبق خطواتها الصغيرة فأحمد أخوها الوحيد والحنون عليها ... فحضرت الأم وساره لغرفة أحمد ... وطرقت الأم الباب ولكن أحمد لم يجب وأنينه يزيد .
ففتحت الأم الباب فإذا بها ترى إبنها يتلوى في سريره ويرتعش برداً ويئن أنيناً ... فزعت الأم لحال إبنها أحمد واحتضنته بحنان فإذا بحرارته مرتفعه ... هدأت من روعه وقلبها قد انفطر لحاله .
طلبت الأم من سارة مهاتفة والدها بأن يحضر فوراً بعد الإنتهاء من أداء صلاة العشاء ...ثم شرعت الأم تُرقي أحمد بأيات من القرآن الكريمثم عملت له كمادات باردة لتخفف من حرارته المرتفعة.

امتدّ الخوف يخترق دقات قلوب متسارعة تتطلع إلى وجه أحمد الذي تكاثف عليه السعال و راح يُمزق أوصال الصمت تتقاطعه ومضات الأنين الخافت وتُصوّبُ الأنظار لأحمد وهو يمتطي السيارة مع والدي تقول سارة ، مصحوبا بدعوات أمي التي أبت إلا أن تحتضن ألمه بقلب يتقطع أسى ويد تربت على جبينه المتوقد .
انطلقت السيارة صوب المستشفى في لمح البرق غير آبهة بقوانين المرور ، ازداد السعال وبدأت قوى أحمد تفتر وأمي تشدُّ على أطراف أناملها وكأنها تعصر دما احتقن في شرايينها ...وأنا أتطلع ُ إلى عينيه الغائرتين ما عاهدت ُ أخي هكذا..
يا رب...يا رب.
وفيما أنا أتوسل ُ استوقفنا طابور السيارات وزحامها الذي خنق الطريق والشرطة
تلوح بالأيدي وتخترق بصفارتها أجواء الزحام والناس تشرئب أعناقها لمعرفة ما حدث

ضجيج..تساؤالات..سيارة الإسعاف..هواتف النقال ترن وتتجاذبها الآذان والشفاه..

أحمد يئن ويرتجف أسنانه تصطك وكأنها تستعد للرحي في صوت مقزز ٍ..

التوجع ازداد والعرق يتصبب في انحناء إلى لحيته تداعبه الحمرة والحرارة ليتساقط

على حجر أمي..أراها تتمتم بدعوات وترفع بجفنيها إلى السماء ..اللهم لا شفاء إلا شفاؤك ..شفاء لا يغادر سقما..

أبي احتقن قلقا ..ربي ماذا أفعل ؟ أيحدث هذا الآن ؟ الاهي رحمتك
أنين أحمد كان يمزق شفقة أبي ويحرك فيه حنان الأبوة وبقينا ننتظر وحالة أخي لا تستدعي الانتظار..
لم يحتمل أبي ونزل..اتجه صوب الشرطي متوسلا ابني بين الحياة والموت
اسمحولي بالمرور ..ولكن ماذا حدث ؟

الشرطي : ارجع كانك ألا ترى حادث مرور خطير هناك في أول الطريق

ويرفع أبي يديه وبتأسف ..لا حول ولا قوة إلا بالله ، وماذا أفعل الآن ؟

سيضيع مني ابني ، ويحمله الفضول إلى التقدم نحو الحادث وياليته ما تقدم ..

كانت أمي تبكي وتحرّك أحمد..أحمد حبيبي أصبر قليلا سوف ينتهي الأمر ونواصل طريقنا
وسيزول الألم ، إنها حمى عابرة لا تخف ، تشجع ..ويرمق أحمد أمي بنظرات

وكأنها نظرات وداع ..أمي أحبك ..دعواتك ، أنا أعاني ألما شديدا وقاسيا ..

ضمني إليك ..
أه منظر لا أقوى على تصويره ولغة القلوب تتراشق بالمحبة والخوف ..
ويأخذني بصري عبر نافذة السيارة ..أتطلع إلى أبي الذي ذهب ولم يعد ، لقد تأخر

كان أبي قد تقدّم من الحادث ..تجمهر الناس ..ازدادت الحركة ..

كلام وكلام ..لم أفهم شيئا ..ويُحمل شخص في سيارة الإسعاف ، كان الجميع مندهش

زمتأسف لما وقع ، ولم أتحمل الموقف وأسرعت صوب الضجيج أتقصى الأمر

وكان الأمر أبي من أغمي عليه بعدما رأى الضحية ..أبي أنا ؟؟؟

لا أ ُصدق ..وقفت لحظة غير مستوعبة ما سمعت وفجأة استيقظ ذهني لأقف بين يدي الضحية وأزيح الغطاء عنها ....إنها...إنها عمّتي.......

يا إلاهي عمّتي وأطلقتُ العنان لصراخي وبكائي ..ماتت عمّتي ..ماتت عمتي .

وأنا أقترب من سيارتنا وعقلي لا يصدق ما جرى كانت أمي تلوّحُ بيديها ،

أخوك ..أخوك في حالة خطرة ، أين أبوك؟ وما بك تصرخين؟

فلذتُ في صمتٍ وتكرر امي السؤال ..

الفاجعة أمي حلّت علينا اليوم ..ماذا نفعل ؟ ..وأصرخ ثانية ..يا ناس أغيثونا هذا أخي

سيموت هو الآخر....تحطمت الآمال في شفاء أخي والطابور لم يتحرك ، وأبي

كيف هو..؟..رباه أسألك الرحمة.

اصفرَّ وجه أحمد واستسلم لصمتٍ رهيب ...

اصمتي يا سارة تقول أمي هذا أخوك نام أتركيه يرتاح قليلا ..وامتدت يدي إلى الحقيبة
وأخرجت الهاتف النقال لأعلن الخبر إلى عمي وخالي وكل الأهل

وصل الجميع في موكب ٍ حزين ٍ..ساعتها كانت عمتي قد نقلت إلى المستشفى

للإجراءات اللازمة وخالي أسرع بنا لإسعاف أخي بعد أن فكت أزمة الطريق

دخلنا المستشفى على عجل وتفرّغ الطاقم الطبي للفحص وعمل الأشعة والتحاليل

احتار الجميع في مصدر هذه الحمى ..وقرّروا في النهاية إبقاء أحمد في المستشفى

للمتابعة والعناية وقد راودهم الشك في ...قفز بريق الاستفسارات مناّ وبدأت الحيرة

تنتابنا..لماذا لم يخبرونا بشيئ عن حالته؟ لماذا هذا الصمت المطبق ..؟

أكيد أخي في حالة خطيرة ..وسيموت.

تقلُّبُ أمي كفيها ..والتحسر لا يفارق محياها وكما ألفتها ..صابرة محتسبة أمرها لله

وقيدت دموعها وأبت الإعلان عنها في هذا الموقف الحرج ...تخشى المجهول الذي

ينتظر..هي لا تريد...كلنا لانريد.

وتخرج الممرضة من غرفة أخي ..أنصحكم بالرجوع إلى المنزل ..أحمد سيبيت

عندنا الليلة لقد أخبرناكم قبل قليل ، لا فائدة من وجودكم هنا ..

أمي ..لا سأبيت جوار ابني..ابني الوحيد

ويشدني الانتباه..آه نسيت أبي.. هو الآخر في المستشفى ، وتركض قدماي في غير وعي

إلى الأمام ..إلى الوراء..آه حقا في أي جناح هو وأمسك بيد أميوأرجع في خطى متثاقلة

تثاقل همّ تكدّس على صدري وغُصةٍ لا أقوى على البوح بها...وماذا لو يمتْ أخي..؟؟

والتفت لأمي وهي بوشاح ٍ صمتٍ يعانق عباءتها السوداء ليصافحَ حرقة انهار لها

فؤأدها ووعيها وراح الكل يسرد الصبر بقلب ضجرٍ ومختنقٍ ٍ..

ونحن نسير اصطدمنا بعمي في الرواق الضيقوقد كان عند أبي..كانت تعلو وجهه ابتسامة محتشمة : ..لا تقلقا إنه بخير ونتأوه بذكر ..حمدا وشكرا لله

ونسرع في خفقان واحد وخطى مشوشة إلى غرفته ودخلنا عليه بوجه الحيرة

لنلقي عليه نظرة الحمد على السلامة والعافية.وإذا به يُلبس وجهه رداء الحزن والكآبة والصمت على فقدان أخته التي كان يحبها كثيرا..

وتقطع أمي هذا الصمت كعادتها ..هوّن عليك قدّر الله وما شاء فعلولا اعتراض على قضاء الله...

ونعم بالله يرد أبي...

كانت لحظات صعبة ..وحمدنا الله على كل حال ، فيسألن عن أحمد..ونرد في لغة المشجعين : إنه بخير فقط سيبقى بالمستشفى الليلة وغدا يخرج.

أحسن....فالظروف صعبة يقول أبي...وبينما نحن جلوسا نتبادل أوشخة الحزن دخل عمي يلهث من صعوده الدرج..

كيف حالك أخي الآن ...الحمد لله يرد أبي

ألم أخبركم..وتوقعنا موت أخي وازداد الخفقان وتمنينا ألا يفجعنا ..

أحتي لم تمت ..مجرّدصدمة عنيفة أفقدتها الوعي وهي الآن في العناية المركزة

وأخبار الأطباء تطمئن ..والله قادر على كل شيئ..

ويتهلل وجه أبي ويهم بالوقوف ..أريد أن أرى أختي..أريد ا، أراها ..

آه ..كم هي ليلة عصيبة هذه الليلة ...

هل نذهب إلى المنزل أم نبقى ..؟ أمي تُصر ُ على البقاء بجنب أحمد..أبي يريد رؤية أخته ..وأنا أجتر المأساة ببطء وبحيرة..تُهاجمني الأفكار بين شدٍّ ومدّ ٍ حتّى أطل

الصباح الذي طال بزوغه أين كان التّسمر ينحني أمام باب غرفة أحمد والعيون


متصلبة ما الجديد..؟

كل واحد منا راح يُقلب مع نفسه صفحات الحديث برؤى غامضة واختار أحيانا لغة الحركات الايمائية إثارة واستجابة وكأننا في معرض ايمائي محزن..

حتى قطعت وقعات حذاء الممرضة هذا التسامر النفسي ويقفز السؤال دفعة واحدة

كيف حال أحمد ؟

أحمد بخير ولكن..؟ لكن ماذا ..؟ يشك أنه مريض بأفلونزا الخنازير

ماذا ؟ افلونزا الخنازير ..؟ يا إلاهي ..صعقة جديدة ...

لا تقلقوا مجرد شك وسيحضر الطبيب ويرى التحاليل الجديدة هذا الصباح تقول الممرضة

وتسترسل أمي في البكاء ..وأنزوي أنا في غفوة مع الماضي..

أحمد الطفل ..أحمد التلميذ المميز...أحمد الأخ الحنون...أحمد أنيسي ..

لا ...لا..وأصرخ لن يموت أحمد .. ولم أكف عن الصراخ ..ويحضر الممرضون

ويحاول أهلي إسكاتي ..

كانت نوبة حادة أخذت حقنة على إثرها ..

لم استيقظ إلا وتباشير المساء تلوح بالجديد..

كان أهلي حوالي ..وتساؤالي كيف أحمد ..كيف هي النتائج...

والأعين تتفرس في بكامل الشفقة ويزداد خوفي..هل جرى لأحمد شيئ

ما بكم لا تردون..؟ كان أحمد يبتسم وأنا لم أراه ..كان خلف السرير يرمقني بنظرات محب .. نظرات أخ لأخته وكأنه يرسل اسفه بأعين حانية وقلب ودود..

ويزداد إلحاحي في معرفة حاله ...ساعتها يصفق الفرج المخبوء وراء ابتسامات

الجميع ..أحمد بخير وانزاح القلق ..إنها مجرد حمى فصلية ورحلت ..

رحلت ولن تعود..

وهكذا انهيت القصة اليوم ، فأتمنى أن تنال حضها من قلوبكم فتستمتعون بها .

***********

تكملة القصة الرابعه


وما إن وصلوا للمستشفى حتى تعالى أنين أحمد وفجأة سقط في غيبوبة
وهنا ظهر التوتر على سارة وأهلها وأحسوا بالخطرعلى أبينهم أحمد
فبادر والد سارة بالنداء للأطباء حتى وصلوا إليه فوجدوه ملقى على الأرض يعاني سكرات الموت
المسعفي نف يفمٍ واحد
هلموا هيا أذهبو به إلى العناية المركزة الشاب في حالة خطرة ألقموه جهاز التنفس لبضع دقائاق حتى سكت القلب وهبط التنفس
أسرع الأطباء بعمل الأجراءات اللازمة لإنقاذ أحمد وبائت كل محاولاتهم بالفشل أتوا بالصاعق الطبي الذي ينشط دقات القلب وصعقوه مرة إثنان ثلاثة عشرة ولازالو يمارسون الصعق ولا إستجابة من أحمد الذي أستسلم للموت وبائت محاولته للعودة للحياة بالفشل شخصت عيناه ناجى ربه أن أرجعون وما من رجعة
أنهارت الأسرة في بكاء شديد من هول هذه الصدمة الغير متوقعة وهذه الفاجعة التي فُجعوا بها
أحمد الذي كان يملأ بيتهم بالفرحة فارقهم وماعدوا يلحظوه بعد اليوم
أنهارت سارة وسقطت مغشيةً عليها
الوالد تمالك بعضاً من قواه وذهب للطبيب المعالج يسأله عن سبب الوفاة

والصدمة بل والطامة الكبرى أن سبب الوفاة تعاطي جرعة زائدة من الهيروين
هنا أصبحت مصيبة الوالد مصيبتين مصيبة وفاة أحمد أبنه الأكبر والمصيبة الأخرى سبب وفاة أحمد الفاضحة
شرد قليلاً وتذكر أنه لم يكن الأب المثالي الذي يراقب أولاده ويراجع عليهم بين الفينة والأخرى
تذكر أنه الأب المُدَلِلْ الذي دلل أبنائة حتى أوصلهم لهذه الدرجة


عاد إلى بيته بعد أن أفاقت سارة من الغيبوبة وهو يلوم نفسه ويعاتبها
أنا من قتل أحمد بالدلال وعدم المراقة
وأخذ على نفسه عهداً بتربية سارةعلى النهج الصحيح ومراقبتها عله يُصلح ما أفسدته الغيبوبة الحياتية التي كان يعيشها بعيداً عن أبنائه

انتهت المشاركات ... شاكرة لكل من شارك شكراً جزيلاً فبااارك الله في الجميييع


ابدوأ بسم الله


  #2  
قديم 28-02-2010, 02:34 PM
أم بشرى أم بشرى متواجد حالياً
نائب المدير العام لشؤون المنتديات
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: الجزائر
المشاركات: 8,416
افتراضي

ما شاء الله على الهمة والنشاط منك يا " رحيق الورد والياسامين "

وأنا أرشح رقم " 1 "
  #3  
قديم 28-02-2010, 03:22 PM
أنـيـن أنـيـن غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 533
افتراضي

تم الترشيح

يسلمو
  #4  
قديم 28-02-2010, 03:59 PM
رحيق الأزهار رحيق الأزهار غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2003
المشاركات: 5,399
افتراضي




هبة ريح وأنين اشكر لكم تصويتكم ... بااارك الله فيييكم


ام بشرى ياعسل التصويت فوووق في اول الصفحة لااازم تصويتي بالخيااارات مع الشكر




  #5  
قديم 28-02-2010, 04:03 PM
<*papillon*> <*papillon*> غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: May 2002
المشاركات: 4,117
افتراضي

كل تكملة تتميز باسلوب خاص
لكن جلها بها حكمة
جميلة تلك الروح المؤمنة التي تسكننا
والرضى بالقضاء والقدر

انا ارشح الرقم _3_
تقبلوا تقديري واحترامي
الفراشة
  #6  
قديم 28-02-2010, 04:12 PM
رحيق الأزهار رحيق الأزهار غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2003
المشاركات: 5,399
افتراضي




فراشة حياااكِ الله ياعسل ومشكورة على التصوووويت


  #7  
قديم 28-02-2010, 04:51 PM
فــجــر الحيــاة فــجــر الحيــاة متواجد حالياً
نائب المدير العام للتخطيط والمتابعة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2003
المشاركات: 4,189
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
روعة يا قلبي رحوووقة بجهودك يا عسل ربنا يوفقك ويحمي عيالنا من المخدرات
__________________
منتدى الدفاع عن رسول الله (إضغط هنـــــــــــــــــا)
اكتب حرف أكتب كلمة فالذي تعرض للأذية هذه المرة رسول الله إمام هذه الأمة
  #8  
قديم 28-02-2010, 07:59 PM
رانية الفلسطينية رانية الفلسطينية غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
الدولة: الغــــــــــــربة
المشاركات: 2,632
افتراضي


مسابقة موّفقة، شكراً لكِ أختي/ رحيق الأزهار
فقد استمتعتُ كثيراً بقراءة ما خطّته أقلام مبدعي بوابتنا

وجميع التكملات جاءت مُناسِبة وبها حكمة ومُتعة
ولكنّني منحتُ صوتي للقصة التي متّعتني فعلاً وجعلتني أغرَق في الخيال، وكأنني بداخلها
بغضّ النظر عن الأخطاء النحوية التي كان من الأفضل الإنتباه لتجنّبها، ولكنّ الصورة انرسمت بالكلمات

و كلّ التقدير والتحيّة لكلّ المُشاركين
  #9  
قديم 28-02-2010, 08:03 PM
محمد النهاري محمد النهاري غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
الدولة: أينما حط نفع
المشاركات: 11,798
افتراضي

تم التصويت مع خالص تحياتي
  #10  
قديم 28-02-2010, 10:32 PM
قطر الندي وردة قطر الندي وردة غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 19,267
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تم التصويت
بوركت رحيق
  #11  
قديم 01-03-2010, 01:51 PM
رحيق الأزهار رحيق الأزهار غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2003
المشاركات: 5,399
افتراضي



التكملة الاولى متقدمة وحصلت على 5 اصوووواااااااات

حياااااااااااكم الله وبيييييااااااااكم على المرور الطيب

  #12  
قديم 01-03-2010, 01:52 PM
رحيق الأزهار رحيق الأزهار غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2003
المشاركات: 5,399
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فــجــر الحيــاة مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
روعة يا قلبي رحوووقة بجهودك يا عسل ربنا يوفقك ويحمي عيالنا من المخدرات



مروركِ له طعم خااااص

يسعدني تواجدكِ ياعسل الله يسعدكِ

  #13  
قديم 01-03-2010, 05:21 PM
الليدي اوسكار الليدي اوسكار غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Oct 2001
المشاركات: 11,781
افتراضي

اتمنى التوفيق للجميع

تحياتي
  #14  
قديم 01-03-2010, 06:08 PM
حلم مشتاق حلم مشتاق غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
الدولة: مكه
المشاركات: 3,261
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ماشاءالله مبدعين
وتم الترشيح
موافيق جميعاً
__________________
  #15  
قديم 02-03-2010, 01:01 AM
خالد الفردي خالد الفردي متواجد حالياً
مديــــــر عــــــــام المنتــــــديــات
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: مصر مطروح
المشاركات: 9,230
افتراضي

كان تصويتي ذاهب للقصة الأولى أو بمعنى أصح للتكملة الأولى ولكن
أحجمت عنه لهذا السبب

تحاليل فورية ..صور ..رنين ..الخ الخ

نحن نريد أن نعيش القصة وبكلمتي إلخ إلخ
خرجنا من الأندماج الروحي وعدنا للأسلوب السردي وكأن شخصاً مايحكي لنا واقعة ويحاول أن يختصر مشاهدها


فأحجمت عن الترشيح

تقديري
__________________
إنا لله وإنا إليه راجعون
  #16  
قديم 02-03-2010, 04:13 PM
رحيق الأزهار رحيق الأزهار غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2003
المشاركات: 5,399
افتراضي



حياااكم الرحمن وبياااكم اشكر لكم تصويتكم

الاخ خالد وجهة نظر نحترمهاااا باارك الله فييك

ومازالت التكملة الاولى بالصدارة وبالتوفيق للجميع





  #17  
قديم 04-03-2010, 10:43 AM
رحيق الأزهار رحيق الأزهار غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2003
المشاركات: 5,399
افتراضي




بس 12 صووووووووت وين البقية ؟؟؟ وين الحماااس يانااااس ؟؟؟

حياااكم الرحمن وبياااكم اشكر لكم تصويتكم


ومازالت التكملة الاولى بالصدارة وبالتوفيق للجميع



  #18  
قديم 05-03-2010, 11:37 AM
هبّة ريح هبّة ريح غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 3,320
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد الفردي مشاهدة المشاركة
كان تصويتي ذاهب للقصة الأولى أو بمعنى أصح للتكملة الأولى ولكن
أحجمت عنه لهذا السبب

تحاليل فورية ..صور ..رنين ..الخ الخ

نحن نريد أن نعيش القصة وبكلمتي إلخ إلخ
خرجنا من الأندماج الروحي وعدنا للأسلوب السردي وكأن شخصاً مايحكي لنا واقعة ويحاول أن يختصر مشاهدها


فأحجمت عن الترشيح

تقديري
الفردي خالد
تحبة لنقدك ولكن ألا ترى أن للناقد أدوات يجب أن يوظفها على نفسه قبل غيره ؟
قد لا تكون تلك القصص في عِداد المستوى الجيد !!! ولكنها تبقى محاولات مقبولة
وعلى الناقد أن يكتب إنموذجا يُقتدى به وليس مجرد تسفيه جهد غيره
  #19  
قديم 05-03-2010, 07:29 PM
خالد الفردي خالد الفردي متواجد حالياً
مديــــــر عــــــــام المنتــــــديــات
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: مصر مطروح
المشاركات: 9,230
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هبّة ريح مشاهدة المشاركة
الفردي خالد
تحبة لنقدك ولكن ألا ترى أن للناقد أدوات يجب أن يوظفها على نفسه قبل غيره ؟
قد لا تكون تلك القصص في عِداد المستوى الجيد !!! ولكنها تبقى محاولات مقبولة
وعلى الناقد أن يكتب إنموذجا يُقتدى به وليس مجرد تسفيه جهد غيره
أخي الغالي

أنا بررت إحجامي عن الترشيح
بالرغم من وجود مشاركة لي ليس إلا


وأنا لم أُسفه جهد أحد قط كما تتوهم


تقديري
__________________
إنا لله وإنا إليه راجعون
  #20  
قديم 06-03-2010, 07:04 PM
رحيق الأزهار رحيق الأزهار غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2003
المشاركات: 5,399
افتراضي




مااازلناااا ننتظر يقية الاصوووووووووات






  #21  
قديم 07-03-2010, 04:24 PM
رحيق الأزهار رحيق الأزهار غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2003
المشاركات: 5,399
افتراضي




بااااقي 123 اياااام ونعلن النتيجة ان شاء الله
  #22  
قديم 08-03-2010, 01:57 PM
رحيق الأزهار رحيق الأزهار غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2003
المشاركات: 5,399
افتراضي



باااقي يومين

ماافي مصوتين خلصوا ؟؟؟






  #23  
قديم 10-03-2010, 12:24 AM
رحيق الأزهار رحيق الأزهار غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2003
المشاركات: 5,399
افتراضي





غداً بحول الله اعلن النتاااائج

تاااابعونااااااااااااااااااا
  #24  
قديم 10-03-2010, 01:25 PM
رحيق الأزهار رحيق الأزهار غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2003
المشاركات: 5,399
افتراضي



انتهى التصوووووووووووووووويت اليوم النتااائح
موضوع مغلق

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
✿ هلمووووا هلمووووا بدأ التصويت لأجمل لقطة مع رحيق الأزهار ✿ رحيق الأزهار منتدى العلوم والتكنولوجيا 10 13-09-2009 05:16 PM


الساعة الآن 02:16 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2017 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com