عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > منتديات الأسرة والمجتمع > منتدى الأسرة والمجتمع

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 10-07-2019, 08:23 PM
امي فضيلة امي فضيلة متواجد حالياً
نائب المدير العام لشؤون المنتديات
 
تاريخ التسجيل: Jun 2019
الدولة: اسبانيا
المشاركات: 516
افتراضي قصة الزوج الغيور وحكمة زوجته قصة رائعة جداً ومعبرة






قصة الزوج الغيور وحكمة زوجته قصة رائعة جداً ومعبرة





كان هناك زوج غيور جداً حتى انه كان يغار على زوجته من اقرب الناس اليه

حتى حجبها عن أهله وأهلها سد فى وجهها أبواب البيت ونوافذ

الحجرات ظلت الزوجة صابرة الى ان ضاق صدرها وفقدت الامل

فى اقناعه فرحلت الى بيت أهلها ولكن قبل ان ترحل تركت له رسالة قالت فيها :




زوجى العزيز وولى أمرى يشهد الله انى ماتركت بيتك راضية

ولكنى كرهت سجنك فوالله ليس هناك اصعب

من ان تترك الاسماك بحراً مهم كان حجمها




زوجى العزيز ( إن كيدهن عظيم ) فإن مكرت لك




فلن تأمن مكرى وان عزمت على المعصية فلن تعرف سرى




ولكن فوقي وفوقك من يعلم ما اخفى وما اعلن

زوجى العزيز انى لو أردت معصية فلن تمنعني وان أردت خطيئة فلن تقمعني




ولكن ان عصيت او أخطأت فمن عند الله ينفعنى ؟




زوجى العزيز اشهد الله انك كل رجال الدنيا

حتى وإن بلى جسدك ونخرت عظامك وجف جلدك




فان وضعت بعدها فى كفة وكل رجال الدنيا فى كفة

رجحت كفت طاعتك فأستحلفك بالله رفقاً بي

رفقاً بقارورة عطرك فأن كسرتها لن تلملمها ابداً





وختمة الزوجة رسالتها بقوله تعالى( فإمساك بمعروف أو تسريح بإحسان)

فهم الزوج رسالة زوجته واعتذر منها واصلح الله بينهم قال تعالى :

( وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ فَإِنْ كَرِهْتُمُوهُنَّ فَعَسَى

أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئاً وَيَجْعَلَ اللَّهُ فِيهِ خَيْراً كَثِيراً ) النساء/19 .


أيتها الزوجة الوفية، أيها الزوج الغيور، إياكما و الطلاق!
__________________
اللهمَّ أسألُك خشيتَك في الغيبِ والشهادةِ،

وأسألُك كلمةَ الإخلاصِ في الرضا والغضبِ،

وأسألُك القصدَ في الفقرِ والغنى، وأسألُك نعيمًا لا ينفدُ وأسألُك قرةَ عينٍ لا تنقطعُ،

وأسألُك الرضا بالقضاءِ، وأسألُك بَرْدَ العيْشِ بعدَ الموتِ، وأسألُك لذَّةَ النظرِ إلى وجهِك،

والشوقَ إلى لقائِك، في غيرِ ضرَّاءَ مضرةٍ،

ولا فتنةٍ مضلَّةٍ اللهمَّ زيِّنا بزينةِ الإيمانِ، واجعلْنا هداةً مُهتدينَ
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 12-07-2019, 12:47 AM
أبو سندس أبو سندس متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2016
الدولة: سلطنة عمان
المشاركات: 348
افتراضي

الحكمة هي ميزان العقل وثمرته الله يرزقنا الحكمة وعدم التسرع في اتخاذ القرارات خاصة فيما يتعلق بين الزوجين.

شكرا لك خالتي فضيلة
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 12-07-2019, 06:41 PM
امي فضيلة امي فضيلة متواجد حالياً
نائب المدير العام لشؤون المنتديات
 
تاريخ التسجيل: Jun 2019
الدولة: اسبانيا
المشاركات: 516
افتراضي

[CENTER]
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو سندس مشاهدة المشاركة
الحكمة هي ميزان العقل وثمرته الله يرزقنا الحكمة وعدم التسرع في اتخاذ القرارات خاصة فيما يتعلق بين الزوجين.

شكرا لك خالتي فضيلة


حياك الله ولدي ابو سندس



جزاك الله خيرا على المرور والتعقيب


أسأل الله لكم راحة تملأ أنفسكم ورضى يغمر قلوبكم

وعملاً يرضي ربكم وسعادة تعلوا وجوهكم

ونصراً يقهر عدوكم وذكراً يشغل وقتكم

وعفواً يغسل ذنوبكم و فرجاً يمحوا همومكم


اللهم اجعلنا من ورثة جنتك وأهلا لنعمتك وأسكنا

قصورها برحمتك وارزقنا فردوسك الأعلى

حنانا منك ومنا و إن لم نكن لها أهلا فليس لنا من العمل ما يبلغنا



هذا الأمل إلا حبك وحب رسولك صلى الله عليه وسلم والحمد لله رب العالمين

ودمتم على طاعة الرحمن



وعلى طريق الخير نلتقي دوما
__________________
اللهمَّ أسألُك خشيتَك في الغيبِ والشهادةِ،

وأسألُك كلمةَ الإخلاصِ في الرضا والغضبِ،

وأسألُك القصدَ في الفقرِ والغنى، وأسألُك نعيمًا لا ينفدُ وأسألُك قرةَ عينٍ لا تنقطعُ،

وأسألُك الرضا بالقضاءِ، وأسألُك بَرْدَ العيْشِ بعدَ الموتِ، وأسألُك لذَّةَ النظرِ إلى وجهِك،

والشوقَ إلى لقائِك، في غيرِ ضرَّاءَ مضرةٍ،

ولا فتنةٍ مضلَّةٍ اللهمَّ زيِّنا بزينةِ الإيمانِ، واجعلْنا هداةً مُهتدينَ
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 30-07-2019, 04:51 PM
عبدالرحمن الناصر عبدالرحمن الناصر غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Mar 2012
المشاركات: 474
افتراضي

.



الغيرة موجودة فى طبع الإنسان (غريزة ) لكنها لو زادت عن حدها أصبحت مرضا" وهذ شأن أى شيئ يزيد عن حده دائما" ينقلب ضده
وهذا المرض النفسى فى الغيرة الزائدة هو مرض إنعدام الثقة فى النفس - ثقته فى نفسه ضعيفة حتى يشعر أنه لا شيئ بجانب الرجال
لذلك يحبس أهل بيته عن الجميع أقرباء وغير أقرباء ويمارس إسقاطاته النفسية على من يعول وهو لا يدرى أن أصعب ضغط ممكن أن
تمارسه على إنسان هو الضغط النفسى -
فالضغط النفسى يدمر الانسان أكثر بكثير من أعتى الأمراض البدنيه --- لذلك كانت رسالة الزوجة غاية فى الروعة تعالج هذا الضعف
وتعالج زوجها نفسيا" من حالة إنعدام الثقة -- رسالة الزوجة هذه ممكن أن تدرس فى الطب النفسى لعلاج أمراض إنعدام الثقة .

الأخت الأستاذة / امى فضيلة
حقيقى موضوعاتك رااائعة ونشاطك الدؤوب فى هذا المنتدى أحدث حراكا" كبيرا بعد أن كان الماء ساكنا"
مع خالص تحيتى وتقديرى لشخصكم الكريم










.
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 16-10-2019, 05:38 PM
امي فضيلة امي فضيلة متواجد حالياً
نائب المدير العام لشؤون المنتديات
 
تاريخ التسجيل: Jun 2019
الدولة: اسبانيا
المشاركات: 516
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحمن الناصر مشاهدة المشاركة
.



الغيرة موجودة فى طبع الإنسان (غريزة ) لكنها لو زادت عن حدها أصبحت مرضا" وهذ شأن أى شيئ يزيد عن حده دائما" ينقلب ضده
وهذا المرض النفسى فى الغيرة الزائدة هو مرض إنعدام الثقة فى النفس - ثقته فى نفسه ضعيفة حتى يشعر أنه لا شيئ بجانب الرجال
لذلك يحبس أهل بيته عن الجميع أقرباء وغير أقرباء ويمارس إسقاطاته النفسية على من يعول وهو لا يدرى أن أصعب ضغط ممكن أن
تمارسه على إنسان هو الضغط النفسى -
فالضغط النفسى يدمر الانسان أكثر بكثير من أعتى الأمراض البدنيه --- لذلك كانت رسالة الزوجة غاية فى الروعة تعالج هذا الضعف
وتعالج زوجها نفسيا" من حالة إنعدام الثقة -- رسالة الزوجة هذه ممكن أن تدرس فى الطب النفسى لعلاج أمراض إنعدام الثقة .

الأخت الأستاذة / امى فضيلة
حقيقى موضوعاتك رااائعة ونشاطك الدؤوب فى هذا المنتدى أحدث حراكا" كبيرا بعد أن كان الماء ساكنا"
مع خالص تحيتى وتقديرى لشخصكم الكريم










.

حياك الله اخي الفاضل بد الرحمن



جزاك الله خيرا على المرور والتعقيب بهذا الرد الطيب الله لا يحرمني من تواجدك الدائم لى صفحتي المتواضعة


أسأل الله لكم راحة تملأ أنفسكم ورضى يغمر قلوبكم

وعملاً يرضي ربكم وسعادة تعلوا وجوهكم

ونصراً يقهر عدوكم وذكراً يشغل وقتكم

وعفواً يغسل ذنوبكم و فرجاً يمحوا همومكم


اللهم اجعلنا من ورثة جنتك وأهلا لنعمتك وأسكنا

قصورها برحمتك وارزقنا فردوسك الأعلى

حنانا منك ومنا و إن لم نكن لها أهلا فليس لنا من العمل ما يبلغنا



هذا الأمل إلا حبك وحب رسولك صلى الله عليه وسلم والحمد لله رب العالمين

ودمتم على طاعة الرحمن



وعلى طريق الخير نلتقي دوما
__________________
اللهمَّ أسألُك خشيتَك في الغيبِ والشهادةِ،

وأسألُك كلمةَ الإخلاصِ في الرضا والغضبِ،

وأسألُك القصدَ في الفقرِ والغنى، وأسألُك نعيمًا لا ينفدُ وأسألُك قرةَ عينٍ لا تنقطعُ،

وأسألُك الرضا بالقضاءِ، وأسألُك بَرْدَ العيْشِ بعدَ الموتِ، وأسألُك لذَّةَ النظرِ إلى وجهِك،

والشوقَ إلى لقائِك، في غيرِ ضرَّاءَ مضرةٍ،

ولا فتنةٍ مضلَّةٍ اللهمَّ زيِّنا بزينةِ الإيمانِ، واجعلْنا هداةً مُهتدينَ
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 16-10-2019, 05:50 PM
أم بشرى أم بشرى متواجد حالياً
مدير عام المنتديات
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: الجزائر
المشاركات: 9,030
افتراضي

فعلا قصة رائعةوكانت نموذجا حيّا للزوجة الصالحة كانت حكيمة وصابرةفي بيتها وخارج بيتها

ولعلّ حكمتها وبصيرتها كانت سببا في عدم فراقها عن زوجها بل سببا في هداية زوجها إلى الطريق

المستقيم .

جزاك الله خيرا "أمي فضيلة "على هذا الانتقاءالقيّم والهادف .
__________________




رد مع اقتباس
  #7  
قديم يوم أمس, 03:42 PM
امي فضيلة امي فضيلة متواجد حالياً
نائب المدير العام لشؤون المنتديات
 
تاريخ التسجيل: Jun 2019
الدولة: اسبانيا
المشاركات: 516
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم بشرى مشاهدة المشاركة
فعلا قصة رائعةوكانت نموذجا حيّا للزوجة الصالحة كانت حكيمة وصابرةفي بيتها وخارج بيتها

ولعلّ حكمتها وبصيرتها كانت سببا في عدم فراقها عن زوجها بل سببا في هداية زوجها إلى الطريق

المستقيم .

جزاك الله خيرا "أمي فضيلة "على هذا الانتقاءالقيّم والهادف .


حياك الله اختي الفاضلة ام بشرى



جزاك الله خيرا على المرور والتعقيب بهذا الرد الطيب الله لا يحرمني من تواجدك الدائم على صفحتي المتواضعة


أسأل الله لكم راحة تملأ أنفسكم ورضى يغمر قلوبكم

وعملاً يرضي ربكم وسعادة تعلوا وجوهكم

ونصراً يقهر عدوكم وذكراً يشغل وقتكم

وعفواً يغسل ذنوبكم و فرجاً يمحوا همومكم


اللهم اجعلنا من ورثة جنتك وأهلا لنعمتك وأسكنا

قصورها برحمتك وارزقنا فردوسك الأعلى

حنانا منك ومنا و إن لم نكن لها أهلا فليس لنا من العمل ما يبلغنا



هذا الأمل إلا حبك وحب رسولك صلى الله عليه وسلم والحمد لله رب العالمين

ودمتم على طاعة الرحمن



وعلى طريق الخير نلتقي دوما
__________________
اللهمَّ أسألُك خشيتَك في الغيبِ والشهادةِ،

وأسألُك كلمةَ الإخلاصِ في الرضا والغضبِ،

وأسألُك القصدَ في الفقرِ والغنى، وأسألُك نعيمًا لا ينفدُ وأسألُك قرةَ عينٍ لا تنقطعُ،

وأسألُك الرضا بالقضاءِ، وأسألُك بَرْدَ العيْشِ بعدَ الموتِ، وأسألُك لذَّةَ النظرِ إلى وجهِك،

والشوقَ إلى لقائِك، في غيرِ ضرَّاءَ مضرةٍ،

ولا فتنةٍ مضلَّةٍ اللهمَّ زيِّنا بزينةِ الإيمانِ، واجعلْنا هداةً مُهتدينَ
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عاااجل لمحبي النكت أكثر من ألف نكتة JOUD619 منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 08-07-2011 12:53 PM
التحليل الفني 08/03/2011 samarah منتدى العلوم والتكنولوجيا 1 12-03-2011 04:37 PM


الساعة الآن 10:20 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com