عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 25-01-2012, 11:01 AM
جاسم خالد الجاسم جاسم خالد الجاسم غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: kuwait
المشاركات: 16
افتراضي "دندنة منسجمة على لحن الواقع"




http://vb.arabsgate.com/showthread.php?t=542819

(قبل الشروع في القراءة يحسن بك أنك قد قرأت الموضوع السابق "نشاز في فقه الجمال" لتربط بين الفريقين من الكلام )

فيما سبق من الكلام بينت حقيقة لا يختلف عليها اثنان حول قيمة تواجد الجوهر في الحياة وألا غنى للإنسان المعتني بالمظهر وكان الاستدلال برحيق من الخيال الأدبي لكنه لحن من الواقع العلمي ، كلنا قد نتفق حول هذه الحقيقة قولا لكن المنصف المتأمل يرى الاختلاف حولها فعلا بل يجزم بأدواته كلها أن خلل الإنسان منذ النشئ كان بسبب ميله وظلمه عن فقه الجمال المعنوي وأحكم حياته وأقامها بالجمال المادي بنظره .
كل كلمة تخرج من القائل تفتقر إلى عقد يعضد الفكرة بالأدلة فإليكم عقودي المجانية من متجر ثقافتي وقراءتي :-
إن أول ومضة استضاءت في تقديس الظاهر عندما أمر الله الملائكة من نور للسجود لآدم من طين فاختاره الله لأن يجعله خليفة في الأرض لكونه عرّف الأسماء كلها فهو أعلم منهم بهذا وهو الأكفأ لتعليم الله له فسجدوا من غير الالتفات إلى أصل خلقته إلى مادته بل ما يحمله من "العلم" وهذا سر المفاضلة إلا إبليس الذي اعترض قائلا "أأسجد لمن خلقت طينا" وما منعه ألا يسجد ؟ "أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ" هل عرفتم سبب اعتراضه ؟ لأنه رأى الجمال في كبريائه وبأصل مادته ففرغ نفسه من طاعة ربه فيما أمر به وتغافل عن جوهر الموضوع وهو الطاعة لله وأن التميز والمفاضلة في الجوهر المعنوي لا في المظهر المادي فغوى وصار من المسوقين لهذه الفكرة يتاجر بها عند عقول بني آدم بمفهوم جمال المادة الظاهرة كـ"أنا ابن الأسرة ، أنا ابن القبيلة ، أصلنا من السامية" ويغريهم بهذه الطريقة تطرفا وتحيزا لزرع الشقاق بينهم فينسون جميعهم أنهم من أب واحد وأم واحدة !!
ولا ننسى أول محاولة لإبليس في الإغواء لآدم وحواء حينما زيّن وجمّل نظرتيهما إلى مادة الشجرة الممنوعة بأن يكونا من الخالدين في الأكل منها فأعماهم عن جوهر نهي الله تعالى عنه فعصوا ربهم ولكنه جزاهم بنعمة التوبة والندم فعلمنا ربنا أن من سمات آدم وأبنائه أنهم يخطئون لكنهم للحق مستسلمون ولربهم تائبون وعن الباطل معرضون !!
قد يبدو لكم أني قد انتهيت لكن ما يزال هناك الكثير من الكنز المدفون أحتاج لأن أحفر بعمق أكثر لأخرجه لكم حتى لا أكون من الذين يكنزون الذهب والفضة ولا يخرجون زكاتها ...
اللوحة الثانية تمت في الساعة العاشرة من صباح الأربعاء ، ومع اللوحة القادمة موعدكم فإلى اللقاء..
بقلمي المنكسر : جاسم الجاسم
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 25-01-2012, 11:38 AM
أميرة كل النجمات أميرة كل النجمات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
الدولة: palestine
المشاركات: 1,128
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بحق إن قلمك مميز
وفكرك ثاقب

بانتظار لوحات أخرى وروائع أخرى من شدو قلمك

كن بكل الخير

::: أوافقك َ تماما ً فيما تطرح من قضايا هاهنا ... ::

تحيتي .~. ~.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 25-01-2012, 10:18 PM
فتاة التوحيد فتاة التوحيد غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
الدولة: الاردن
المشاركات: 1,775
افتراضي

أخي الكريم ........
الله الله الله ..........
كلامك يلامس الحقيقة والصواب .......
نظرة ثاقبه وفهم راقٍ وعقل واعٍ ..........
واسلوب في الطرح منظم ومدهش ورائع ..........
سرني جدا المرور فوق حرفك النيره ...........
تقبل أحترامي
وبإنتظار القادم
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
نشاز،الجمال،المادة،الجوهر

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:10 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com