عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > منتديات الشؤون السياسية > سياسة وأحداث

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 24-08-2018, 03:30 PM
غسق الليل غسق الليل غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2004
المشاركات: 1,089
افتراضي كنداستان............................وبطالة اصحاب المؤهلات




متمردا ) هذا هو حال الحكومة السعودية مع الحثالة الفكرية العلمانية والحقيقة ان حالة الغطرسة الغربية وخاصة البريطانية والفرنسية تعاني من قصر نظر وصل الى مركز رسم السياسات .......
لم يدرك هؤلاء الجهلاء حقيقة النهاية الهزلية ليوم حنين في ايام الربيع العربي لم يدركوا التالي
1- ان هؤلاء العلمانيون يستمدون قوتهم من الحكومة وليس من قاعدة شعبية وان شعبيتهم لا تملك حتى عمق اسري وليس عائلي
2- ان فكرهم العلماني السطحي يتعارض مع فكر الدولة الاسلامية القائم على البيعة من قبل اصحاب الحل والعقد ثم البيعة العامة وان التعري الفكري والجسدي لا يخلق قاعدة شعبية
3- ان فساد التيار الاصولي واستأثر " المشايخ بالهبات والارضي والوظائف ليس مبرر لقبول الفساد الفكري والمالي لتيار العلماني
4- ان النظام الذي اودع المستغربين العلمانيون السجن هو نفس النظام الذي اودع الدواعش المتطرفين السجن لانه يقوم على رفض التطرف وحبذا لو تقوم الحكومة السعودية بأرسال الدواعش والعلمانيون الى وحة الحرية الكندية
وفي اعتقادي ان الازمة بين السعودية وكندا سوف تحل واذا كان المثل يقول ( عند الجريمة ابحث عن المرأة ) ففي العلاقات الدولية نقول عند حدوث أي ازمة دولية ابحث عن الدور البريطاني الخبيث ونقول لمن لا يعلم انه في الحرب العالمية الثانية نقلت روسيا مصانعها من موسكو الى سيبري ام بريطانيا فلقد نقلت مصانعها الى ذيلها الكندي فكل مصنع بريطاني له فرع في كندا

هذا لا يعني انكار الحقائق فجميع السفراء الاجانب في السعودية ليسوا اكثر من مندوبي مبيعات لبلادهم ولم يبذلوا أي جهد في تغير صورة السعودية النخلة البعير المربوط بحفارة نفط هذي هي صورتنا ولقد ساهمة سفرتنا في كندا وبعثاتنا التعلمية في تأكيدها وهذا يتطلب جهد من الخارجية السعودية كما فعلت الصين و كوريا الجنوبية وماليزيا فالرسالة الكندية مع وقاحتها تحمل جهلا لواقع السعودية والمنظمات الدولية التي نخوض معها حرب ضروس في الامم المتحدة لا نزال نفرش لمنسوبيها السجاد الاحمر عند قدومهم لنا ان حضورنا في تلك المنظمات لا يتوافق مع حجم مساعدتنا لها

يضاف لهذا ان وزارة الخارجية لا تزال تغط في سبات عميق عن القضايا الاسلامية مثال ذلك
- حق المسلمين في اقامة المساجد في كندا وممارسة العبادة وعطلة يوم الجمعة
- التميز العنصري لدى كندا في قبول المهاجرين و رفض المسلمين والعرب وحق العرب بتدريس اللغة العربية
- موقف كندا من القضية الفلسطنية وامن باب المندب
هذه القضايا ستكون رد على الهيئات الدولية وعمليات الابتزاز السياسي بحجة حقوق الانسان

ويقول المثل البدوي (ما يفعله الراعي جايز للمعزب ) وما تقولة كندا جايز لبريطانيا والمشكلة لو كان الكندي صادر من واشنطن فكيف سيكون ردنا يجب ان يعلم العالم انه لدينا ازمة بطالة في حملة المؤهلات العليا خاصة طب الاسنان الذي تعاني كندا من عجز فيه أي انه لدينا فائض بالأطباء و ليس في رعاة الابل ومأبري النخل كي تدرك كندا اننا نجيد العربية و اللغة الانجليزية في حين ان الكنديون لا يفقهون العربية

صحيح ان القائمون على مشكلة البطالة لا يدركون في أي المؤهلات لدينا بطالة او في أي التخصصات
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ما لا تعرفه عن قصة اصحاب الاخدود | قصص 1985aday منتدى الشريعة والحياة 3 08-08-2018 12:56 AM
نغمة الى اصحاب الاحساس المرهف والعشق الحقيقى سلامه82 منتدى العلوم والتكنولوجيا 1 26-11-2009 12:02 AM


الساعة الآن 04:09 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com