عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العامة > منتدى النقاش الحر والحوار الفكري البنّاء

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 08-02-2020, 10:35 PM
امي فضيلة امي فضيلة غير متواجد حالياً
نائب المدير العام لشؤون المنتديات
 
تاريخ التسجيل: Jun 2019
الدولة: اسبانيا
المشاركات: 955
افتراضي وتحلوا الحياة بروح العطاء









العطاء
من أجل الصفات التي منحها الله للإنسان
فهو يعطي بلا توقف
ويعطي وبإخلاص
ويعطي بكل الحب
ويمنح ما يملك من أحاسيس ومشاعر
ويعطي وهو في أمس الحاجة لمن يعطيه
حين يفعل ذلك كله فهو إنسان بكل ما تحمله
الكلمة من معنى لأن الانسانيه هي العطاء
إذا وهبك الله إنسانية كاملة فستعطي ما تملك
لمن لا يملك وستكون سعيدا بعطائك مسرورا به
كثيرون هم من يدعون الإنسانية لكن للأسف قليل
من يعطي ولايبخل.وكثير من يأخذ ولايشبع
هناك الكثير من يعتقد أن العطاء يقتصر
على العطاء المادي الملموس فقط..!!
وهذا لاشك مخطئ مخالف لشريعة الانسانية
فالعطاء المادي قد يفرح قليلا ويسعد قليلا
ولكن...قد يقصر مدى تأثيره على النفس
بعكس ذلك العطاء من النوع الخاص
ذلك العطاء الذي يحتاجه البشر.. كل البشر
ليمشي في هذه الحياة متفائلا مستبشرا بكل خير
هو ذلك العطاء قد لا يشعر به المُعطَى لكن وقعه
على النفس كبير
ذلك العطاء الذي يجعلك مدعوما بالحب والوفاء
والإيثار والمشاركة الوجدانية
ذلك العطاء الذي يغذي الروح ويألف القلوب
من أجمل عطاءات الانسان أن يكون شمعة
تضيء للأخرين ولو حاولوا اطفائها
وكم من المؤسف أن تجد من ينعم بنورك
يحاول اطفاء فتيل تلك الشمعة
فطالما احترقت لتضيء الدرب وتجلي الكرب
لم يعد هناك الا القليل من يستحق ذلك العطاء
هذه حقيقة
كم هي صعبة وكم هي مؤلمة تلك الحقيقة
ولكنه الواقع. واقع حياتنا التي منها نتألم ومنها نتعلم
من الصعوبة بمكان أن تعطي بلا توقف وأن تعطي
بكل حب وتقابل بعد ذلك بجحود وإنكار
قد تفكر في الاعتذار وإيقاف عطائك
لكن تفكيرك هذا سيكون خاطئ لا محاله
لأن من يعطي لا ينتظر الثناء
ومن يأخذ ولايشبع لا يعرف الشكر
ومن يعطي دائما لا يتوقف عن العطاء ابدا
ومن لا يعطي مطلقا. سوف لن يعطي ابدا
نبذل قصارى جهدنآ حين نحب نعطي, نضحي
نتنازل. سعداء بمآ نفعله طائعين لا مكرهين
ولا ننتظر من الأخر سِوا.. صدق وإخلاص
وتقدير وإحترام وذكر للجميل
كلما أتت نوائب الدهر على تلك العلاقة
فلنحرص دائما على أن نعطي ونبذل ولا ننتظر
المقابل فالأنتظآر طويلا قد يصيبنا باليأس
وقد تكون ردة فعله سلبيه لا تحمد عقباها
هــمســــــآت
هنآك أناس يسقطون من عينك. وهنآك أناس يصعدون
لكن أعلم أن هناك أيضا أناس لآهم الذيـن يسقطون
ولآهم الذين يصعدون وهم أولئك الذين لا يصلهم
مدى رؤياك وربما لا يتخيلهم عقلك فألتفت لهم
وأعرهم جزء من وقتك وتفكيرك
.............
حين تقسوا على يد امتدت في يوم من الايام
لمساعدتك ولو بشيء بسيط قد لا يؤثر في حياتك
فأعلم أن لا خير لك حتى على نفسك
.............
حين تفكر في الإنتقآم من أشخاص قد ضحكت
في يوم ما معهم فقد وصلت لمرحلة الضعف لا القوة
وقد سلكت ذلك الطريق الذي قد تلقى حتفك فيه
.....
نخطئ في حق أنفسنا كثيراً
حين نمنح من لا يستحقمآلا يستحق
ونخطئ في حق الآخرين
حين نمنح من يستحق مآلا يستحق
فليتنا نميز من يستحق ومن لا يستحق قبل الندم
........
حين تكتشف مدى كَذِب ألآخر..فلا تُبَين له ذلك
قد تكون الأغبى في نظره ولكنك الأذكى في نظرك
وذلك هو الأهم سايره فتلك أقوى صفعة له وأقوى إنتقآم لك
.......
أثناء جريك في ماراثون الحياة. ستتخطى أشخاص
وسيتخطاك آخرون لا تحاول مد قدمك أمامهم لتعرقل
سيرهم لأنهم سيقفون ثانية ويحاولون جاهدين تخطيك
وبحذر ولكن حاول أن تفكر كيف استطاعوا تخطيك
وكيف تستطيع تخطيهم
اقــــــوال عن العطـــــاء
.......
......
........
......
......
............
........
........
.......
.......
__________________
اللهمَّ أسألُك خشيتَك في الغيبِ والشهادةِ،

وأسألُك كلمةَ الإخلاصِ في الرضا والغضبِ،

وأسألُك القصدَ في الفقرِ والغنى، وأسألُك نعيمًا لا ينفدُ وأسألُك قرةَ عينٍ لا تنقطعُ،

وأسألُك الرضا بالقضاءِ، وأسألُك بَرْدَ العيْشِ بعدَ الموتِ، وأسألُك لذَّةَ النظرِ إلى وجهِك،

والشوقَ إلى لقائِك، في غيرِ ضرَّاءَ مضرةٍ،

ولا فتنةٍ مضلَّةٍ اللهمَّ زيِّنا بزينةِ الإيمانِ، واجعلْنا هداةً مُهتدينَ
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 14-02-2020, 03:55 PM
عبدالرحمن الناصر عبدالرحمن الناصر غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Mar 2012
المشاركات: 541
افتراضي

.



العطاء صفة من صفات الأخلاق - إذا أنت أكرمت الكريم ملكته وإن أنت أكرمت اللئيم تمردا.

إذا نلت منك الود فالمال هين وكل الذي فوق التراب تراب

موضوع جميل للأخت الفاضلة / امى فضيلة
جزاها الله كل الخير ومنحها الصحة والعافية






.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 16-02-2020, 02:11 PM
امي فضيلة امي فضيلة غير متواجد حالياً
نائب المدير العام لشؤون المنتديات
 
تاريخ التسجيل: Jun 2019
الدولة: اسبانيا
المشاركات: 955
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحمن الناصر مشاهدة المشاركة
.



العطاء صفة من صفات الأخلاق - إذا أنت أكرمت الكريم ملكته وإن أنت أكرمت اللئيم تمردا.

إذا نلت منك الود فالمال هين وكل الذي فوق التراب تراب

موضوع جميل للأخت الفاضلة / امى فضيلة
جزاها الله كل الخير ومنحها الصحة والعافية






.






حياك الله اخي الفاضل عبد الرحمن


جزاك الله خيرا على المرور والتعقيب

أسأل الله لكم راحة تملأ أنفسكم ورضى يغمر قلوبكم

وعملاً يرضي ربكم وسعادة تعلوا وجوهكم

ونصراً يقهر عدوكم وذكراً يشغل وقتكم

وعفواً يغسل ذنوبكم و فرجاً يمحوا همومكم

ودمتم على طاعة الرحمن


وعلى طريق الخير نلتقي دوما
__________________
اللهمَّ أسألُك خشيتَك في الغيبِ والشهادةِ،

وأسألُك كلمةَ الإخلاصِ في الرضا والغضبِ،

وأسألُك القصدَ في الفقرِ والغنى، وأسألُك نعيمًا لا ينفدُ وأسألُك قرةَ عينٍ لا تنقطعُ،

وأسألُك الرضا بالقضاءِ، وأسألُك بَرْدَ العيْشِ بعدَ الموتِ، وأسألُك لذَّةَ النظرِ إلى وجهِك،

والشوقَ إلى لقائِك، في غيرِ ضرَّاءَ مضرةٍ،

ولا فتنةٍ مضلَّةٍ اللهمَّ زيِّنا بزينةِ الإيمانِ، واجعلْنا هداةً مُهتدينَ
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اقوال رائعة عن الحياة ali190 منتدى العلوم والتكنولوجيا 1 03-07-2015 12:31 AM
أقوال حكيمة في الحياة - د. زياد الحكيم د. زياد الحكيم منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 20-06-2013 09:51 PM
فهم معنى الحياة وهدفها يجعلها جميلة حقا!! الدكتور سعيد منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 14-03-2012 07:25 PM
العلمانية .......والنظام السياسي الإسلامي: وليد ظاهري منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 20-01-2011 05:49 PM
مراوغات الحجاب أبو عائشة منتدى العلوم والتكنولوجيا 2 14-03-2003 01:52 AM


الساعة الآن 03:54 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com