عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 03-04-2011, 03:01 PM
ديم الفرح ديم الفرح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 504
افتراضي عفواً هل أنت رجل .. ؟؟؟








عفواً هل أنت رجل .. ؟؟؟







أرجو ألا يكون عنوان الموضوع قد إستفزكم ..

مع العلم أن للفتيات أيضًا الحق الكامل في الانتساب لمفهوم تلك الكلمة...!!!

قال تعالى: {فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَنْ تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالآصَالِ رِجَالٌ لا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلا بَيْعٌ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلاةِ وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ يَخَافُونَ يَوْماً تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالأَبْصَارُ}




المفهوم الربـّاني
المفهوم العام
إستكمال معاني الرجولة في حياة كثير منهم ..





و ...
المساحة فضاء واسع لسعة صدوركم ودرر فكركم ..





و ..
تحيتي طيبة عاطرة للجميع ..









..

التعديل الأخير تم بواسطة ديم الفرح ; 03-04-2011 الساعة 03:16 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 03-04-2011, 03:18 PM
عاشقة الازهار عاشقة الازهار غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,785
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ديم الفرح مشاهدة المشاركة



أرجو ألا يكون عنوان الموضوع قد إستفزكم ..

مع العلم أن للفتيات أيضًا الحق الكامل في الانتساب لمفهوم تلك الكلمة...!!!

قال تعالى: {فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَنْ تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالآصَالِ رِجَالٌ لا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلا بَيْعٌ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلاةِ وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ يَخَافُونَ يَوْماً تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالأَبْصَارُ}




المفهوم الربـّاني
المفهوم العام
إستكمال معاني الرجولة في حياة كثير منهم ..





و ...
المساحة فضاء واسع لسعة صدوركم ودرر فكركم ..





و ..
تحيتي طيبة عاطرة للجميع ..









..
الأخت الفاضلة ديم الفرح بارك الله فيك على الموضوع القيم
للأسف نحن في زمن كثرت فيه الذكورة وقلت فيه الرجولة التي صارت تنقرض يوما بعد يوم أو هي موجودة ولكنها مفهومة بالمقلوب مقترنة بالعضلات والتعسف والإستبداد
تحية عطرة........عاشقة الأزهار
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 03-04-2011, 04:52 PM
صمت الحروف صمت الحروف غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 1,392
افتراضي



الذكر متى ما اتصف بالصفات المذكوره في الايه الكريمه سيتمتع بالرجوله
يوجد الكثير من يندرج تحت مسمى رجل وهو العكس يتصف فقط بصفة الذكوره
مستبد بقوته فقط يأمر وينهي وان القوامه الحق له لايعاقب على خطأ كالأنثى
فيردد قائلاً( الرجل حامل عيبه )>> سحقاً
وهو خاوي من الرجوله



غاليتي ...
طرحتي فتألقتي
دمتِ ساطعةً في سماء بوابة العرب

__________________
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 03-04-2011, 06:18 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,725
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ديم الفرح مشاهدة المشاركة




عفواً هل أنت رجل .. ؟؟؟







أرجو ألا يكون عنوان الموضوع قد إستفزكم ..

مع العلم أن للفتيات أيضًا الحق الكامل في الانتساب لمفهوم تلك الكلمة...!!!

قال تعالى: {فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَنْ تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالآصَالِ رِجَالٌ لا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلا بَيْعٌ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلاةِ وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ يَخَافُونَ يَوْماً تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالأَبْصَارُ}




المفهوم الربـّاني
المفهوم العام
إستكمال معاني الرجولة في حياة كثير منهم ..





و ...
المساحة فضاء واسع لسعة صدوركم ودرر فكركم ..





و ..
تحيتي طيبة عاطرة للجميع ..









..
الأخت ديم الفرح
السلام عليكم ورحمة الله
تحت عنوانك الكثير من الحقائق بمرارة العلقم
إن كانت الشرعية فالقوامة وسيلة يتخذها البعض للحجر
على من تولّى أمرها من الزوجة والأخت والأم
فبالكاد يمارس دور الفحولة ليوهم من حوله بالرجولة فيصبح
" أبو فلان " بنفس الوقت الذي ربما ينتظر راتب الزوجة
أو مكرمة من أخته المعلمة أو ما تختزنه له والدته من قوتها
ويبقى المفهوم العام في مفهوم الكثير هندامه الذي كان في
الماضي يفرق بينه وبين أزياء الأنثى أما حاليا فتجدهما يشتركان
في معظم أدوات الزينة إن لم يكن الأكثر نعومة من زوجته
الموضوع ذو شجون
__________________
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 03-04-2011, 07:10 PM
أبو تركي أبو تركي غير متواجد حالياً
إبن البوابة البار
 
تاريخ التسجيل: Apr 2002
المشاركات: 6,584
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المدير التنفيذي للمنتديات
الأخت ديم الفرح
السلام عليكم ورحمة الله
تحت عنوانك الكثير من الحقائق بمرارة العلقم
إن كانت الشرعية فالقوامة وسيلة يتخذها البعض للحجر
على من تولّى أمرها من الزوجة والأخت والأم
فبالكاد يمارس دور الفحولة ليوهم من حوله بالرجولة فيصبح
" أبو فلان " بنفس الوقت الذي ربما ينتظر راتب الزوجة
أو مكرمة من أخته المعلمة أو ما تختزنه له والدته من قوتها
ويبقى المفهوم العام في مفهوم الكثير هندامه الذي كان في
الماضي يفرق بينه وبين أزياء الأنثى أما حاليا فتجدهما يشتركان
في معظم أدوات الزينة إن لم يكن الأكثر نعومة من زوجته
الموضوع ذو شجون

لن أزيد على ما تفضل به حبيبنا وغالينا أبا ياسر رعاه الله.

دمتِ بود.
__________________

وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانا
.. الآية

ملاحظة ...
رد الجميل لبوابة العرب واجبُ تفرضه ابجديات
مبادئنا العربية الخالدة وقيمنا الأسلامية السامية.

وما من كاتب إلا سيبلى ويبقي الدهر ماكتبت يداه
فلا تكتب بخطك غير شيء يسرك يوم القيامة ان تراه




رد مع اقتباس
  #6  
قديم 03-04-2011, 10:48 PM
ابومهند@ ابومهند@ غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 190
افتراضي

بارك الله فيك على الطرح

وبورك في الاخوه على الردود التي احتوت الموضوع فلم اجد زياده على ذالك غير الشكر لكم جميعا
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 05-04-2011, 04:54 AM
ديم الفرح ديم الفرح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 504
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاشقة الازهار مشاهدة المشاركة
الأخت الفاضلة ديم الفرح بارك الله فيك على الموضوع القيم
للأسف نحن في زمن كثرت فيه الذكورة وقلت فيه الرجولة التي صارت تنقرض يوما بعد يوم أو هي موجودة ولكنها مفهومة بالمقلوب مقترنة بالعضلات والتعسف والإستبداد
تحية عطرة........عاشقة الأزهار


نأمل ألا نكون في زمن إنقراض الرجولة ..


عاطر مرورك الكريم عاشقة الأزهار ..
شكراً لكِ ...





محبتي ..







..
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 05-04-2011, 05:01 AM
ديم الفرح ديم الفرح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 504
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صمت الحروف مشاهدة المشاركة


الذكر متى ما اتصف بالصفات المذكوره في الايه الكريمه سيتمتع بالرجوله
يوجد الكثير من يندرج تحت مسمى رجل وهو العكس يتصف فقط بصفة الذكوره
مستبد بقوته فقط يأمر وينهي وان القوامه الحق له لايعاقب على خطأ كالأنثى
فيردد قائلاً( الرجل حامل عيبه )>> سحقاً
وهو خاوي من الرجوله



غاليتي ...
طرحتي فتألقتي
دمتِ ساطعةً في سماء بوابة العرب




الرجل حامل عيبه ..

يا سبحان الله ..
والله يا أخي مافي أحد إلا والعيب يعيبه رجل أو إمرأة ..
وفي الأول والآخر الرجل والمرأة سيان عند الله في الثواب والعقاب ..



دمت ساطعاً في سماء السعادة سيدي صمت الحروف ..







تحيتي ..











..
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 06-04-2011, 04:52 AM
احمد الماجد احمد الماجد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 47
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله انا يا اختي المقال استفزني وحرك داخلي شجون ولا بد من الحديث :
متى نتعلم من سيرة رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ متى نعلم انه سيد ولد ادم وانه لا قبله ولا بعده ؟الرجال مخابر مو مناظر هذا مثل عندنا بلهجتنا العامية للدلالة عن ان الرجالة غير الذكروة ولن ينعدم جنس الذكر من الارض ولكن الرجال ايضا لهم وجود وله الحمد اتعلمين ان احقر الرجال من يعيش على عمل النساء ؟ ذكروا الاخوان في مجمل ردودهم عن هذه النقطة وخاصة اخي ابو ياسر لكن الخير ولله الحمد موجو لا اتكلم عن ما اراه يوميا او في مواقف معين من حياتنا اليومية انما اتحدث هنا عن عائلتي ولله الحمد قبل كل شئ الانثى مكانتها مقدسة وطلباتها منفذة بدون تقصير لدرجة انني كنت وانا القريب من والدي رحمة الله عليه ارسل سارة اختي تتوسط لي عندهاذا كنت اريد شيئا واذا كان الطلب كبير ارسل سلطان وفي الامور الفوق عادية الوالدة ربي يحفظها لها كلمتها الفصل ووالدي رحمة اله عليه شخصيته قوية ولكن مع ابنات له تعامل غير طبيعي وتعلمنا منه هذا الانثى مخلوق لطيف وليس ضعيف كما يقول الكثير الان ليس بدي تعديل الانظمة واعطاء المرأة حقوقها فهذا كلام لا يعنيني لان الاسلام كفل كل شئ واعطى المرأة مكانة لا تجارى ولكن حديثي هنا عن معاملة الزوجة والابنة والاخت
مشكووورة من القلب على هالطرح الجميل
تقبلي مرروي فديتس

في امان الكريم
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 06-04-2011, 11:30 AM
★الجوهرة★ ★الجوهرة★ غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: "بـ قلـب بـوابة العـرب"
المشاركات: 6,421
افتراضي

كثير من الرجال يدعون الرجولة والفطنة وهم بكل أسف
بعيدين عنها كل البعد. فالرجولة ليست بالقسوة والعنف
وبالكلام إنما هي بالأفعال والأقوال. وأن يمتدحون الناس
الرجل الذي يتصف بالخُلق والأخلاق الحميدة لا أن يمتدح
هو نفسه , فمدّاح نفسه كذّاب. وليتعلمو كل الرجال سيرة
رسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام ففيها نبل وسمو
الأخلاق وكيفية قيادة رجل لأمة وإضفاء العلم والمعرفة عليها.

الف شكر قلبي ديم الفرح على طرحك المميز..

لك التقدير
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 06-04-2011, 01:02 PM
ديم الفرح ديم الفرح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 504
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المدير التنفيذي للمنتديات مشاهدة المشاركة
الأخت ديم الفرح
السلام عليكم ورحمة الله
تحت عنوانك الكثير من الحقائق بمرارة العلقم
إن كانت الشرعية فالقوامة وسيلة يتخذها البعض للحجر
على من تولّى أمرها من الزوجة والأخت والأم
فبالكاد يمارس دور الفحولة ليوهم من حوله بالرجولة فيصبح
" أبو فلان " بنفس الوقت الذي ربما ينتظر راتب الزوجة
أو مكرمة من أخته المعلمة أو ما تختزنه له والدته من قوتها
ويبقى المفهوم العام في مفهوم الكثير هندامه الذي كان في
الماضي يفرق بينه وبين أزياء الأنثى أما حاليا فتجدهما يشتركان
في معظم أدوات الزينة إن لم يكن الأكثر نعومة من زوجته
الموضوع ذو شجون


صدقت ..
فالحديث هنا له شجون ..

وكل ماذكرته من سلبيات هي قديمة مستجدة ..
إلا ما تحدثت به في النقطة الأخيرة عن تنعم الرجل فهدا أمرآخر يحتاج إلى موضوع مستقل للحديث به ..

رغم أنني من دعاة الوسطية ..
فأنا أرى أنه لا بأس أن يكون بالرجل شدة بلين ..
وقسوة برأفة ...
بالإضافة أن يتنعم بحدود لا تخرجه عن إطار الرجولة ..

شكراً لمرورك الكريم أبا ياسر ..



تحيتي ..










..
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 07-04-2011, 02:42 PM
ديم الفرح ديم الفرح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 504
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو تركي مشاهدة المشاركة
لن أزيد على ما تفضل به حبيبنا وغالينا أبا ياسر رعاه الله.

دمتِ بود.


ويكفي من الورد شذاه في الأرجاء ..
وهذا هو مرورك الكريم أخي ابو تركي ..




تحيتي ..









..
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 07-04-2011, 02:44 PM
ديم الفرح ديم الفرح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 504
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابومهند@ مشاهدة المشاركة
بارك الله فيك على الطرح

وبورك في الاخوه على الردود التي احتوت الموضوع فلم اجد زياده على ذالك غير الشكر لكم جميعا


بارك الله بك يا أبو مهند ..
وشكراً على المرور ..




تحيتي ..








..
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 08-04-2011, 03:39 PM
ديم الفرح ديم الفرح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 504
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد الماجد مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله انا يا اختي المقال استفزني وحرك داخلي شجون ولا بد من الحديث :
متى نتعلم من سيرة رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ متى نعلم انه سيد ولد ادم وانه لا قبله ولا بعده ؟الرجال مخابر مو مناظر هذا مثل عندنا بلهجتنا العامية للدلالة عن ان الرجالة غير الذكروة ولن ينعدم جنس الذكر من الارض ولكن الرجال ايضا لهم وجود وله الحمد اتعلمين ان احقر الرجال من يعيش على عمل النساء ؟ ذكروا الاخوان في مجمل ردودهم عن هذه النقطة وخاصة اخي ابو ياسر لكن الخير ولله الحمد موجو لا اتكلم عن ما اراه يوميا او في مواقف معين من حياتنا اليومية انما اتحدث هنا عن عائلتي ولله الحمد قبل كل شئ الانثى مكانتها مقدسة وطلباتها منفذة بدون تقصير لدرجة انني كنت وانا القريب من والدي رحمة الله عليه ارسل سارة اختي تتوسط لي عندهاذا كنت اريد شيئا واذا كان الطلب كبير ارسل سلطان وفي الامور الفوق عادية الوالدة ربي يحفظها لها كلمتها الفصل ووالدي رحمة اله عليه شخصيته قوية ولكن مع ابنات له تعامل غير طبيعي وتعلمنا منه هذا الانثى مخلوق لطيف وليس ضعيف كما يقول الكثير الان ليس بدي تعديل الانظمة واعطاء المرأة حقوقها فهذا كلام لا يعنيني لان الاسلام كفل كل شئ واعطى المرأة مكانة لا تجارى ولكن حديثي هنا عن معاملة الزوجة والابنة والاخت مشكووورة من القلب على هالطرح الجميل
تقبلي مرروي فديتس

في امان الكريم



أخي أحمد الماجد ..

لسنا هنا في صدد إتهام ودفاع ..

نحن هنا نناقش فكرة ..
سلبيات وإيجابيات ...

وسيرة الرسول عليه السلام عاطرة جميلة ولكن من أتبع سنته ... !
كما أن ليس مثل الإسلام دين كفل حق المرأة وأيضاً من منا اتبع تعاليمه حقاً .. !!

والله أنني أعرف مناطق تجحف حق المرأة في الميراث وتجد أن في ذلك خزي كبير على المرأة ووالله أن نسآئهم يخجلن أن يقفن في وجوه إخوانهم وذويهم لطلب ميراثها الذي هو شرع الله لها ..

ومنهم من يحبس زوجته في قنينة صغيرة يحرم عليها أكثر مباهج الحياة ويتزوج أُخرى بالسر يمارس معها كل ما حرمه على الأولى .. !!


والأمثلة لا حصر لها ..


الرجل الشرقي يا سيدي ..
يعيش إذدواجية عجيبة في حياته بين ما يقتنع به وبين ما يفعل والإسلام بريء من هذا كله ..

ورغم ذلك أعلم أن هناك قلة قليلة من الرجال ينسآب على نار القلب كـ مطر الرحمة ..




شكرا مرورك الجميل أخي ..














..
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 11-04-2011, 02:15 PM
ديم الفرح ديم الفرح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 504
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ★الجوهرة★ مشاهدة المشاركة
كثير من الرجال يدعون الرجولة والفطنة وهم بكل أسف
بعيدين عنها كل البعد. فالرجولة ليست بالقسوة والعنف
وبالكلام إنما هي بالأفعال والأقوال. وأن يمتدحون الناس
الرجل الذي يتصف بالخُلق والأخلاق الحميدة لا أن يمتدح
هو نفسه , فمدّاح نفسه كذّاب. وليتعلمو كل الرجال سيرة
رسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام ففيها نبل وسمو
الأخلاق وكيفية قيادة رجل لأمة وإضفاء العلم والمعرفة عليها.

الف شكر قلبي ديم الفرح على طرحك المميز..

لك التقدير

المشكلة أختي

أن مفهوم الرجولة ناقص ومغلوط عند أكثر الناس رجالاً ونساء ..

ومنها ..

الرجال عيبه بجيبه ..
الرجال شايل عيبه ..
ظل رجل ولا ظل حيطة
..

ووالله إن الحيطة افضل من ظل بعض الرجال ... !!



شكراً عزيزتي الجوهرة مرورك العاطر ..








...

التعديل الأخير تم بواسطة ديم الفرح ; 11-04-2011 الساعة 02:56 PM
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 11-04-2011, 09:03 PM
مسافربلاعنوان مسافربلاعنوان غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
الدولة: اليمن _ صنعاء
المشاركات: 270
افتراضي

السلامُ عليكُم ورحمةُ اللهِ وبركاتُه
الإخوه الأفاضل
الأخوات الفاضِلات
مسائُكُم فِكرٌ وأدب

الأخت الفاضله ديّم الفرح
لا تستنكري هذا الإنسلاخ الغريب للرجوله ــ كما نراها حالياً ــ
عن المعنى الربّاني لها فكذلِكَ إنسلخت الكثير من المُسميّات عن
منهجها الربّاني الذي إرتضاه المولى عزّ وجلّ لها ,,
الرجوله مِثلها مِثل كُل الشعارات النبيله أو الثوابت بالأصح تظلُ
جميلةٌ وهادفةٌ وتؤدي دورها الكامل إلى أن يُقرر أحدهم تفريغها
من معناها فهناك تُصبِحُ جوفاء لا معنى لها مُجرّد شِعار من تحتهُ
هواء ,, وللأسف فالأمثله على ذلك كثيرةٌ لا حصر لها ولكن
التساؤل المُلِح هُنا هو : ما الذي يتوجّب على المُجتمع فعلهُ مع
أشخاص من شاكلة
((أنا رجّال حامل عيبي)) لتعريفهُم بالخطأ
والصواب وإعادتهُم إلى السياق الربّاني للمعنى الصحيح للرجولة
.
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 11-04-2011, 11:31 PM
حلوة ميراج حلوة ميراج غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الدولة: السعـــــــــــودية
المشاركات: 4,018
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ديم الفرح مشاهدة المشاركة




عفواً هل أنت رجل .. ؟؟؟







أرجو ألا يكون عنوان الموضوع قد إستفزكم ..

مع العلم أن للفتيات أيضًا الحق الكامل في الانتساب لمفهوم تلك الكلمة...!!!

قال تعالى: {فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَنْ تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالآصَالِ رِجَالٌ لا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلا بَيْعٌ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلاةِ وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ يَخَافُونَ يَوْماً تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالأَبْصَارُ}




المفهوم الربـّاني
المفهوم العام
إستكمال معاني الرجولة في حياة كثير منهم ..





و ...
المساحة فضاء واسع لسعة صدوركم ودرر فكركم ..





و ..
تحيتي طيبة عاطرة للجميع ..









..
وعليكم السلام ورحمة الله

الرجوله يفترض بها أن تعني كمال العقل والقلب والجسد إلى غير
ذلك من الصفات الحميده المرغوبه , ويظن أغلب شباب اليوم بمجرد ظهور - الشوارب - أنه أصبح رجلاً
مثل هالنوعيه يفترض بعمل إعادة توجيه لفكره
ولا يطلب من الرجل ان يكون عريض المنكبين مفتول العضلات طويل طويل الشوارب
لتكتمل فيه صفات الرجوله
والحقيقة أن الرجوله تكمن في الصفات الأخلاقية أكثر منها الخَلقية من شجاعه وإقدام, شهامه ,كرم , حلم وعلو الهمة
من المؤسف ان التوليفه السابقه للرجل باتت نادرة وحال شباب اليوم يقطع القلب
موضوع مشوق عزيزتي تسلمين.
__________________
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 14-04-2011, 10:12 PM
ديم الفرح ديم الفرح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 504
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مسافربلاعنوان مشاهدة المشاركة
السلامُ عليكُم ورحمةُ اللهِ وبركاتُه
الإخوه الأفاضل
الأخوات الفاضِلات
مسائُكُم فِكرٌ وأدب

الأخت الفاضله ديّم الفرح
لا تستنكري هذا الإنسلاخ الغريب للرجوله ــ كما نراها حالياً ــ
عن المعنى الربّاني لها فكذلِكَ إنسلخت الكثير من المُسميّات عن
منهجها الربّاني الذي إرتضاه المولى عزّ وجلّ لها ,,
الرجوله مِثلها مِثل كُل الشعارات النبيله أو الثوابت بالأصح تظلُ
جميلةٌ وهادفةٌ وتؤدي دورها الكامل إلى أن يُقرر أحدهم تفريغها
من معناها فهناك تُصبِحُ جوفاء لا معنى لها مُجرّد شِعار من تحتهُ
هواء ,, وللأسف فالأمثله على ذلك كثيرةٌ لا حصر لها ولكن
التساؤل المُلِح هُنا هو : ما الذي يتوجّب على المُجتمع فعلهُ مع
أشخاص من شاكلة
((أنا رجّال حامل عيبي)) لتعريفهُم بالخطأ
والصواب وإعادتهُم إلى السياق الربّاني للمعنى الصحيح للرجولة
.


تزوجت أحد معارفي برجل بعد فترة خطوبة ولد بها حب جارف عميق ...
والحب يتسبب بالعمى كثيراً لأصحابه ..

وبعد شهر واحد إكتشفت أنه منحرف أخلاقياً بدرجة عاليةغير معقولة ..
وانفصلت عنه في الشهر الثاني ... !


وكانت في حالة من الذهول والسؤال الذي كان يطرق (( إن كان الغرب يغارون على نسائهم ولولم تكن زوجة له فكيف برجل شرقي نشاء تحت راية الإسلام .. !! ))


****************************


سيدي الفاضل مسافر بلا عنوان ..

ما أردته بهذه القصة أن الرجولة ليست شعار يُنادى به في أحد المحافل ..
ولكنه فطرة ..
ومن إنسلخ عن الفطرة أو إنحرف عنها فهنا المصيبة ..

الرجل السند والآمان ..
وسيل من مكارم الأخلاق ..







شكراً لك أخي مرورك العطر ..






تحيتي ..










..
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 15-04-2011, 02:51 AM
محمد النهاري محمد النهاري غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
الدولة: أينما حط نفع
المشاركات: 11,797
افتراضي

صاحبة الحرف الراقي
ليس كل أنسان رجل ولكن يمكن ان يكون كل رجل أنسان
الرجولة التي يتشدق بها كثير من الناس ويظن انها في طول الشارب مع فتل أطرافه
والبعض يظن أنها بفتح عينيه وأنفه على كل من مر من أمامه ليظهر للناس رجولته وفحولته
وهو أضعف وأجبن من نعامة
لو رجعنا إلى مفهوم الرجولة الحقيقية ومقياسها لوجدنا هناك أختلاف بينها وبين من يتشدق بها
ما بين السماء والأرض
نعم سيدتي الفاضلة كان الصحابة رجالاً فأيهم اقتديت به أهتديت
أما يومنا هذا فأصبح الرجل نزعت منه معاني الرجولة إلا من رحم ربي
الموضوع شائك الأطراف لا ينته حده عند بعض الكلمات
إن كتب الله لنا العافية فلنا عودة
مع أطيب التحية
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 17-04-2011, 09:41 AM
ديم الفرح ديم الفرح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 504
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حلوة ميراج مشاهدة المشاركة


وعليكم السلام ورحمة الله

الرجوله يفترض بها أن تعني كمال العقل والقلب والجسد إلى غير
ذلك من الصفات الحميده المرغوبه , ويظن أغلب شباب اليوم بمجرد ظهور - الشوارب - أنه أصبح رجلاً
مثل هالنوعيه يفترض بعمل إعادة توجيه لفكره
ولا يطلب من الرجل ان يكون عريض المنكبين مفتول العضلات طويل طويل الشوارب
لتكتمل فيه صفات الرجوله
والحقيقة أن الرجوله تكمن في الصفات الأخلاقية أكثر منها الخَلقية من شجاعه وإقدام, شهامه ,كرم , حلم وعلو الهمة
من المؤسف ان التوليفه السابقه للرجل باتت نادرة وحال شباب اليوم يقطع القلب
موضوع مشوق عزيزتي تسلمين.


الغالية حلوة ميراج ..

رغم أن الكمال لله سبحانه وتعالى والرجولة مطلب وسطي وشرعي لأنه فطرة ربانية ميز الرجل بها عن المرأة ..
وما ذكرتيه هو وجهة نظر سليمة سوية , وإليك هذا الإقتباس إضافة إلى ما تقدمتي به ..

اقتباس:
أهم فروقات تمييز الرجل عن المرأة والمرأة عن الرجل
أضيف بواسطة: زاهر احمدإن الفروق بين الجنسين هي فروق تصنيفية وليست فروق تفضيلية أي بمعنى إن هذه الفوارق الشرعية والجسدية والنفسية والجنسية هي إنما وُضعت بهذا الشكل لإعطاء كل نوع دورهُ في الحياة وبتضافر هذان النوعان( الرجل والمرأة) لتكوين الحياة الأسرية المتكاملة التي أرادها الله عز وجل للحياه على هذا الكون .

واليكم ما توصلت اليه من خلال رأيى وتفكيرى والذى يعبر عن وجهة نظرى لبعض النقاط ، وبعض المعلومات الشرعية والتى لا يختلف عليها اثنين وبعض المعلومات العلمية والطبية والتى بذلت مجهوداً للبحث عنها وتجميعها فى عدة نقاط وكنت قد فكرت فى تقسيم هذه المعلومات واضافتها فى مقالات منفصلة ولكنى فضلت تجميعها فى مقال واحد حتى تكون الفائدة مركزة دون تشتيت .

أولاً : الفروق الشرعية
مما اختص به الرجال عن النساء
1- انهم قوامون على البيوت بالحفظ والرعاية ( الرجال قوامون على النساء )
2- النبوة والرسالة كانت فى الرجال من دون النساء
3- الولاية فى النكاح وطلب الزواج
4- فرض الجهاد
5- فرض صلاة الجمعة
6- فرض صلاة الجماعة فى المساجد
7- الأذان للصلاة
8- الطلاق بيد الرجل
9- الأولاد ينسبون بالأسم الى الرجل
10- للرجل ضعف ما للأنثى فى الميراث ، الدية ، الشهادة ، العقيقة

مما اختص به النساء عن الرجال
1- المهر أو الصداق حق للمرأة
2- الحجاب الشرعى
3- الخلع من حق المرأة
4- شهور العده فى حال الطلاق أو وفاة الزوج
5- حق حضانة الطفال بعد الانفصال
6- الحمل والولادة والرضاعة

ثانياً : الفروق الجسدية

1-معدل طول المرأة أقل من طول الرجل 12 سم تقريبا .
2-معدل وزن المرأة أقل من وزن الرجل .
3-الجهاز العضلي عند المرأة أقل حجما ً وأبطأ حركة بمقدار الثلث عند الرجل بإستثناء عضلات الـلـسان .
4-قلب المرأة أقل وزنا ً من قلب الرجل بـ 60 جرام .
5-الجهاز التنفسي عند الرجل أقوى من عند المرأة.
6- الحواس الخمسة عند الرجل أقوى مما هي عليه عند المرأة وخاصة حاسة الشم بمقدار الضعف
7-المرأة أكثر إحتمالا ً للألم لقلـّـة الإحساس به .
8-تركيب الجسم عند الرجل أكثر متانة وأكثر مصادمة للطوارىء من جسم المرأة .
9-مخ الرجل أثقل من مخ المرأة بمعدّل يتراوح بين ( 60 ــ 100 ) جرام.
10-كمية المادة السنجابية وعمق الأخاديد في المخ عند الرجل أكثر منها عند المرأة وهذا يؤدي إلى ذيادة التنبيه عند الرجل وزيادة الأنفعال عند المرأة .
11-الهيكل العظمى للرجل أصلب وأثقل من عظام المرأة .
12-قلب المرأة أصغر من قلب الرجل فهو أخف وزنا وأسرع وأكثر نبضاً
13-كرات الدم الحمراء عند المرأة أقل مقداراً من عند الرجل ولكن النسب تكون متقاربة فى سن الطفولة وفى مرحلة اليأس
14-كرات الدم البيضاء عند الرجل أوفر من عند المرأة
15-حجم الجمجمة أكبر عند الرجل من حجمها عند المرأة
16-حافات عظام الحواجب أكثر بروزا ً في الرجل .
17-عظام الحوض أكثر إتساعا في المرأة وبالتالي فإن قدرة المرأة على الحركة أقل من قدرة الرجل .
18-عظام الفخذ عند المرأة أكثر ميلانا ً من عظام فخذ الرجل مما يجعل المرأة أقل ثباتا ً من الرجل وذلك يثبت أن سر تمايل البنات أثناء المشى ليس تمايل مقصود أو دلع وانما هى حكمة الخالق فى تكوين عظام الحوض والفخد لها . .
19-قدم المرأة أكثر تسطحا ً من قدم الرجل وبالتالي فإنها لا تجاريه في المشي للمسافات الطويلة .
20-كثرة الشحم عند المرأة أكثر مما هو عليه عند الرجل وهذا يؤدي الى كون جسمها أكثر إستدارة وأبطأ حركة .
21-سعة القفص الصدري عند الرجل أكبر من سعته عند المرأة فقدرتهِ على إمتصاص الأوكسجين أكبر من قدرتها .
22-صوت المرأة أرق وأرفع من صوت الرجل بسبب أن تردد ذبذبات صوت الرجل 110 في الثانية بينما عند المرأة 220 في الثانية .
23-معدل طول الشعر في المرأة أكثر من طوله ِ عند الرجل بمقدار 1/12


ثالثا ً: الفروق الفيزيولوجية

1-سرعة نمو جسم الأنثى في السنين الأولى من العمر أكبر من سرعة نمو جسم الذكر في نفس الفترة .
2-النضج الجنسي عند المرأة أكبر منهُ عند الرجل .
3-كرات الدم الحمراء عند الرجل أكثر من المرأة وهذا يؤدي الى سرعة تعبها .
4-الغدة الدرقية عند المرأة أضخم وتتأثر بفعل الحمل والطمث وإختلال عمل هذه الغدة يؤدي الى أعراض جسيمة عندها.
5-تنفس المرأة أسرع من تنفس الرجل
6-الجهاز الهضمى للمرأة أقل احتياجاً للطعام من الرجل
7-عضلات المرأة اضعف من عضلات الرجل بما يقرب من ثلث قوتها
8-جسم المرأة قابل للسمنة والنمو أكثر من الرجل
9-قوام المرأة اذا قلت حركتها ونشاطها أبعد عن الأعتدال من الرجل
10-الجنين الذكرغالباً أكثر حركة فى بطن الأم عن الجنين الأنثى
11- الرضيعة الأنثى أسرع فى بدء الكلام من الرضيع الذكر
12- المرأة أكثر شعوراً بالبرد من الرجل لأن الدهون بجسم المرأة متركزة فى مناطق معينة دون باقى الجسم لكنها موزعه بطريقة متوازنه فى الرجل وأيضا بسبب ضعف العضلات التى من شأنها توليد الحرارة داخل الجسم


رابعا:ً الفروق النفسية

1-المرأة أكثر عاطفة ً وأرهف شعورا ً وأشد تأثرا ً من الرجل .
2-المرأة نظرتها للأمور أضيق .
3-المرأة أخصب خيالا ً من الرجل لكنه أكثر واقعية منها .
4-المرأة تتعرض للخوف والذعر أكثر من الرجل .
5-المرأة أكثر مهارة في التمثيل من الرجل فطريا ً .
6-المرأة أميل للحلول البسيطة من الرجل وهي أسرع في إنزال العقوبة بالجاني وهي أكثر رحمة وأكثر إسعافا ً للسائل .
7-المرأة أكثر تشبثا ً بالعادات والتقاليد .
8-المرأة أكثر إيمانا ً بالحظ والنصيب .
9-المرأة أكثر تديّـُـنا ً من الرجل ولكنه ُ أعمق إيمانا ً .
10-المرأة أكثر إنفعالا ً بالصدمة .
11-المرأة أطول عمرا ً من الرجل .
12-المرأة أكثر إصابة بالأمراض النفسية من الرجل .
13-المرأة أشد خطرا ً في مرضها النفسي من الرجل .
14-المرأة اكثر غيرة من بنات جنسها عن الرجل من بنى جنسه
15-المرأة أكثر حياءا وخجلا من الرجل
16-المرأة اكثر ثرثرة فى الحديث والكلام
17- المرأة تهوى مشاهدة الأفلام الرومانسية والرجل يهوى مشاهدة كرة القدم
18- المرأة أقل تمكنا من الرجل فى الأمور التى تستوجب التقدير والقياده والمهاره

19- أخيراً تحرص المرأة على ارتداء الفستان الأبيض يوم زفافها ويحرص العريس على ارتداء البدلة السوداء ويرجع السبب فى ذلك بالنسبة للفتيات الى الملكة فيكتوريا ملكة بريطانيا عندما ارتدت فستانا أبيض مرصع يوم زفافها عام 1840م وكان هذا الفستان حديث الأوساط فى العالم كله نظراً لجاذبيته الفائقة الغير معهوده ومن ذلك الحين تحرص أى فتاه فى العالم على ارتداء الفستان الأبيض أم بالنسبة للعريس فالبدلة السوداء ترجع الى لون الأيام المتوقع أن يراها بعد دخوله قفص الزوجية !!


هذهِ تقريبا ًهي أغلب الفروق بين الرجل والمرأة ، والآن أعيد وأقول أن هذه الفروق أنشئها الله سبحانه وتعالى لتتكامل الأسرة وليست فروق تفضيل فلا ينبغى أن يحسد الرجل المرأة ولا ينبغى أن تحسد المرأة الرجل لأن الله له حكمه فى ذلك .

فنلاحظ مثلا ًبعض الصفات أ ُعطيت للرجل لتمكنه من الكسب والإصطدام بالمجتمع وبعض الصفات أعطيت للمرأة لمد المجتمع بسيـْـل من العواطف والحنان والأمومة ، وختاماً لا أنكر أن المرأة أجمل من الرجل وله فى ذلك حكم ..


( فسبحان الله وتبارك الله أحسن الخالقين )

شكراً لكِ على مداخلتك الثرية ..

يعطيك العافية أختي ..





محبتي خالصة ..








..
رد مع اقتباس
  #21  
قديم 01-05-2011, 09:51 AM
ديم الفرح ديم الفرح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 504
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد النهاري مشاهدة المشاركة
صاحبة الحرف الراقي
ليس كل أنسان رجل ولكن يمكن ان يكون كل رجل أنسان
الرجولة التي يتشدق بها كثير من الناس ويظن انها في طول الشارب مع فتل أطرافه
والبعض يظن أنها بفتح عينيه وأنفه على كل من مر من أمامه ليظهر للناس رجولته وفحولته
وهو أضعف وأجبن من نعامة
لو رجعنا إلى مفهوم الرجولة الحقيقية ومقياسها لوجدنا هناك أختلاف بينها وبين من يتشدق بها
ما بين السماء والأرض
نعم سيدتي الفاضلة كان الصحابة رجالاً فأيهم اقتديت به أهتديت
أما يومنا هذا فأصبح الرجل نزعت منه معاني الرجولة إلا من رحم ربي
الموضوع شائك الأطراف لا ينته حده عند بعض الكلمات
إن كتب الله لنا العافية فلنا عودة
مع أطيب التحية


أهلا بإطلالتك الكريمة أخي محمد ..

تحدثت عن الإنسانية في الرجل وعن .. الجبن ..
وقد يُغضب البعض أني أرى كثير من الرجال يفتقد إلى الإنسانية ويتحلى بكثير من الجبن ..
وفي وقائع وقصص الحياة الكثير من الأمثلة ..

والغريب أن المرأة أشجع من كثير من الرجال في أغلب المواقف ..
ولست هنا أنحاز لجنسي ولكني أعلم يقينا كم يتصف الكثير منهم بالجبن ..

جبان عندما يتزوج بالسر ..
وجبان عندما يخجل من قول أسم أمه أو أخته أو زوجته ..
وجبان عندما يحب ولا يقدم على خطوة صحيحة لتتويج مشاعره هذا إن صدق بها ..
وجبان عندما يتتبع عورات الأخرين وما داخل بيته وحياته ما الله أعلم به .. !
وجبان عندما يتوظف ولا يُطالب بحق له ..
وجبان عندما يتقاعس عن خدمة بلده ويتشدق في المجالس والمنتديات بآخر الأخبار السياسية ..
وجبان لأنه يتصف بكثير من الإزدواجية في شخصيته وتصرفاته ومشاعره وحتى فكره ..



اللهم أرنا الحق حقاً وأرزقنا إتباعه وأرنا الباطل باطلا وأرزقنا إجتنابه ..
وأغفر لي وللمسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات ..




شكراً لك محمد ..



تحية طيبة لك ..













..

التعديل الأخير تم بواسطة ديم الفرح ; 01-05-2011 الساعة 09:56 AM
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 01-05-2011, 04:19 PM
رنيم الروح رنيم الروح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
المشاركات: 419
افتراضي

مشكورة اخيتي على الطرح القيم

نحن في مجتمعنا انقلبت الموازين فنرى الفتاة قد تقمصت احوال الرجال والشاب تقمص احوال البنات

عندنا هنا في الاردن وفي بعض البلاد العربية اقسم بالله لا تستطيع ان تفرق بين البعض هل هو ذكر ام انثى من حيث

الملابس وطريقة الكلام ودعونا نشاهد الشباب والشابات في الجامعة كيف حالهم

اترككم لتعبير عن المشاهدة الحية من امام احد الجامعات( طبعا لا اقصد كل طلاب الجامعة البعض فمنهم من هو في قمة الاخلاق)

ودمتم
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 14-05-2011, 11:35 PM
ديم الفرح ديم الفرح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 504
افتراضي





أحببت أن أختتم هذا الموضوع بهذه المقالة التي رآقت لي ..


شاكرة ومقدرة كل من شارك هنا ..
وكل من مر مرور الكرام ..



إليكم المقالة ..









عفواً جدَّاتنا الفاُضلات
لقد وُلِدنا في زمان مختلف
فوجدنا 'الحيطة' فيه
أفضل من ظل الكثير من الرجال
*******
كانت النساء في الماضي يقلن
(ظل راجل ولا ظل حيطة)
لأن ظل الرجل في ذلك الزمان كان حباً
واحتراماً
وواحة أمان
تستظل بها المرأة
كان الرجل في ذلك الزمان
وطناً.. وانتماءً.. واحتواءً
فماذا عسانا نقول الآن؟
وما مساحة الظِّل المتبقية من الرجل في هذا الزمان؟
وهل مازال الرجل
ذلك الظل الذي يُظللنا بالرأفة والرحمة والإنسانية
ذلك الظل الذي نستظل به من شمس الأيام
ونبحث عنه عند اشتداد واشتعال جمر العمر؟
*******
ماذا عسانا أن نقول الآن؟
في زمن..
وجدت فيه المرأة نفسها بلا ظل تستظل به
برغم وجود الرجل في حياتها
فتنازلت عن رقّتها.. وخلعت رداء الأُنوثة مجبرة
واتقنت دور الرجل بجدارة..
وأصبحت مع مرور الوقت لا تعلم إنْ كانت أُمّاً.. أم.. أباً
أخاً.. أم.. أُختاً
ذكراً.. أم.. أُنثى
رجلاً.. أم.. امرأة؟
*******
فالمرأة أصبحت تعمل خارج البيت
والمرأة تعمل داخل البيت
والمرأة تتكفَّل بمصاريف الأبناء
والمرأة تتكفَّل باحتياجات المنزل
والمرأة تدفع فواتير الهاتف
والمرأة تدفع للخادمة
والمرأة تدفع للسائق
والمرأة تدخل الجمعيات التعاونية
فإن كانت تقوم بكل هذه الأدوار
فماذا تبقَّى من المرأة.. لنفسها؟
وماذا تبقَّى من الرجل.. للمرأة؟
*******
لقد تحوّلنا مع مرور الوقت إلى رجال
وأصبحت حاجتنا إلى 'الحيطة' تزداد
فالمرأة المتزوجة في حاجة إلى حيطة
تستند عليها من عناء العمل
وعناء الأطفال
وعناء الرجل
وعناء حياة زوجية حوّلتها إلى
نصف امرأة.. ونصف رجل
*******
والمرأة غير المتزوجة
في حاجة إلى 'حيطة' تستند عليها من عناء الوقت
وتستمتع بظلّها
بعد أن سرقها الوقت من كل شيء
حتى نفسها
فتعاستها لا تقلُّ عن تعاسة المرأة المتزوجة
مع فارق بسيط بينهما
أن الأُولى تمارس دور الرجل في بيت زوجها
والثانية تمارس الدور ذاته في بيت والدها
*******
والطفل الصغير في حاجة إلى حيطة
يلوِّنها برسومه الطفولية
ويكتب عليها أحلامه
ويرسم عليها وجه فتاة أحلامه
امرأة قوية كجدته
صبُورة كأُمّه
لا مانع لديها أن تكون رجل البيت
وتكتفي بظل.. الحيطة
*******
والطفلة الصغيرة في حاجة إلى حيطة
تحجزها من الآن
فذات يوم ستكبر
وأدوارها في الحياة ستزداد
وإحساسها بالإرهاق سيزداد
فملامح رجال الجيل القادم مازالت مجهولة
والواقع الحالي.. لا يُبشّر بالخير
وربما ازداد سعر 'الحيطة' ذات جيل
*******
لكن..
وبرغم مرارة الواقع
إلا أنه مازال هناك رجال يُعتمد عليهم
وتستظل نساؤهم بظلّهم
وهؤلاء وإن كانوا قلّة
إلا أنه لا يمكننا إنكار وجودهم
فشكرا لهم..
*******
اشتقنا إلى أُنوثتنا كثيراً
فعودوا.. رجالاً
كي نعود.. نساءً

*******








دام الجميع بأفضل حال ...










...
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
** عفواً .. العيد خارج التغطية ** الشـــــامخة منتدى العلوم والتكنولوجيا 6 11-09-2010 02:18 PM
غذاء الحامل والمرضع المشفق منتدى العلوم والتكنولوجيا 3 22-06-2001 08:42 PM


الساعة الآن 12:16 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com