عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 29-04-2014, 03:41 AM
محمد جادالله محمد الفحل محمد جادالله محمد الفحل غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2013
المشاركات: 82
افتراضي لا..وقت..للعواطف..




لا.وقت..للعواطف..

انتهت اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية..من فحص المستندات المقدمة من كل المرشحين..
الاستاذ..حمدين صباحى..والمشير..عبد الفتاح السيسى..والتى تشمل الاف التوكيلات..وكذا مستدات
اللجنة الطبية..بنتيجة الفحص والتحاليل الطبية التى تثبت مدى لياقتهم الصحية..وكذا المستندات الخاصة باشخاصهم وصفاتهم.. وما يتعلق بانتفاء الجنسية الاجنبية..لهم ولاسرهم.....الخ
وانتهت اللجنة العليا للانتخابات..فى مؤتمرها الصحفى الذى عقد اليوم الاحد 27/4
الى قبول ترشيح..كلا المتقدين..لمنصب رئاسة الجمهورية..وعدم استبعاد اى منهم..
وبالتالى فقد انحصرت المنافسة بينهم..لكسب اصوات الناخبين..وللفوز بمنصب الرئاسة..
هذا وهناك طعون امام القضاء الادارى..على شروط اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية الاعجازية
من وجهة نظر البعض. وعدم مدها لمهلة جمع التوكيلات..
الامر الذى منع اخرين.. من اللحاق.. بسباق الترشح للرئاسة..
وحيث انه الى الان.. لم يعلن اى من المرشحان..عن برنامجه الانتخابى..
حتى يمكن اجراء المقارنة..بين ما يتضمنه كل برنامج.. وما يقابله..
لذا فليس امامنا سوى القاء نظرة بسيطة..على خلفية المرشحان
واعادة النظر فى..اقوالهم ومقابلاتهم...لمعرفة..اوجه الشبه..والاختلاف بينهما...
المشير..عبد الفتاح السيسى..احد ضباط القوات المسلحة المصرية..
تولى ادارة المخابرات الحربية والاستطلاع..
كان احد اعضاء المجلس العسكرى الحاكم..
تولى منصب وزير الدفاع والانتاج الحربى فى اغسطس 2012
اهم اعماله السياسية..هو اشتراكه كعضو فى المجلس العسكرى الحاكم قبل انتخابات 2012
ثم توليه منصب وزير الدفاع..ثم اقالة الرئيس محمد مرسى فى 3/7 سنة 2013 اعمالا وتنفيذا لمطالب
الجماهير التى خرجت فى 30/6 واعمال خريطة الطريق..
الاستاذ..حمدين صباحى..خريج كلية الاعلام بجامعة القاهرة..
عارض اتفاقية كامب ديفيد..
عضو بمجلس الشعب فى الفترة من 200 الى 2010 عن دائرة البرلس والحامول
اسس حزب الكرامة..ورئيس تحرير جريدة الكرامة..
شارك فى عدة مظاهرات لمناصرة العراق..والقضية الفلسطينية..
ترشح لانتخابات رئاسة الجمهورية سنة 2012 وحصل على المركز الثالث فى السباق
اما اوجه الشبه بينهما.. فهى ..
متماثلان فى السن..تقريبا..ولم يتجاوزا سن الستين..والفرق.بينهما اربع شهور.
الاستاذ حمدين صباحى..يسارى ناصرى..ويعتز بانتمائه للناصرية..
وكذلك المشير ..عبد الفتاح السيسى كشف عن ميوله الناصرية..
وذلك باجتماعه باسرة الزعيم جمال عبد الناصر اكثر من مرة...
واستقباله لوفد من اليسار الناصرى..فى مقر حملته الانتخابية..
وكل من المرشحان اعلنت عن تأييده.. بعض الاحزاب اليسارية..
مما يتضح ان كل مرشح..يحاول بوسائلة المتعددة..استغلال حب الشعب.. للزعيم جمال عبد الناصر..
مدعيا استكمال مسيرته..مرددا بعض من عباراته او مشيرا لبعض انجازاته.. مرتديا بذلك للثوب الناصرى..لاستمالة العديد من طبقات الشعب..مثل..الشباب..والعمال..والفلاحين وساكنى العشوائيات..
غير ان الفكر الناصرى..لم يقبله الشعب الا من ناصر..ولا يليق الا بناصر..
كما ان الحقبة الناصرية..من وجهة نظرى..رغم ما تحقق فيها من انجازات اجتماعية..وطفرات صناعية..وسياسة خارجية واسعة..
الا ان هذه الحقبة انتهت بكارثة..احبطت الشعب المصرى..احباطا لايزال يعانى منه...
والحديث عنها اى عن حرب..يونية سنة 1967 او حرب الايام الستة..باعتبارها مجرد معركة انهزم فيها العرب..هزيمة ساحقة..خاصة مصر...والتى اطلق عليها تسمية ..النكسة..
هو اختزال..غير منطقى..للالم.الذى حاق بالشعب العربى.. فى مصر...
لا من اثر قسوة الخسائر..فى الافراد والمعدات.. واحتلال الارض..
وانما فى تحطيم الطموح ..وتبخر الامل..الذى كان يعيشه الشعب..المصرى..
باعتباره ان لم يكن فى وقتها.. منافسا قويا..فى صنع الحضارة..
فانه كان مرشح فى ذلك الوقت..وفى اقرب.وقت.ليكون كذلك..يتنافس مع شعوب العالم فى التقدم العلمى والحضارى..ولذا انتهى هذا البناء الفكرى بمجرد ملامسته لواقع النكسة..والتى لم تترك بيتا..الا ابكته..من القهر..ولم تترك رجلا الا جعلته منكفئا..من الخزى ومن الذل..
وبذلك انهار الطموح والامل..كما تنهار القصور التى بنيت من الرمال..
حيث تشعبت نكسة 67 .. وكانت نكسة فى كل شيئ..ولم تقتصر على الناحية العسكرية..
بل امتدت الى مناحى الحياة..ولازالت مصر تعانى..من اثارها..وما الفساد المالى والادارى.. وبيع القطاع العام..وتهميش الصناعة والقضاء عليها..الا من توابع هذه النكسة..ذلك انها لم يتم تحديد اسبابها ومحاكمة المسئولين عنها..لذا انتشرت السلبية فى المجتمع المصرى...انتشار الفوضى..
ان حرب اكتوبر سنة..1973 والتى انتصر فيها العرب على الاسرائيلين..نجحت. فى رد الاعتبار للعرب
ونجحت..فى طرد الاحتلال من سيناء..لكنها لم تنجح الى الان..فى اخراج المصريين..من نكسة..67
رغم مرور ما يزيد على اربعة عقود...عليها..ورغم اقامة..الدولة سنويا المهرجانات الاحتفالية المتعددة
احتفالا بنصر اكتوبر..الا ان هذه الاحتفالات..لم تنجح ايضا فى ذلك..
بدليل ما نحن فيه.من مشاكل..وما نعانى منه..من ماّسى..وفساد ادارى ومالى..لا تعد جرائمه ولا تحصى ومعلومة تقريبا..ليس فقط للنخبة..بل.وللكافة..
فهل يمكن الخروج من النكسة..او بمعنى اصح..الخروج من اثارها.التى قيدت طموحات الشعب واماله..نحو مستقبل افضل..يجد حلا لمشاكله ..ويخفف قدر الامكان من معاناته..ثم يكون مشاركا في صنع مستقبله بالفعل..
مستقبلا لا يعانى فيه كما يعانى الان ..منتظرا من هذه ومن تلك..ان تمن عليه..باى من المنح والمعونات..
هذا ما يجب.. ان تكشف عنه البرامج الانتخابية.. لاى من المرشحين..المحتملين لرئاسة الجمهورية..
بصرف النظر عن خلفيته الثقافية..او انتمائه الايدلوجى.. او توجهه السياسى..او ارتدائه لاى من..القمصان..
فيجب ان يتوقف انتخاب اى منهما..على مدى قرب برنامجه الانتخابى..من رؤية الواقع المصرى..
ومدى صلاحيته.. لتطوير هذا الواقع..وفقا لقراءة تطلعات الشعب..وطموحة..بترجمتها فى..برامج سياسية واضحة..وخطط معينة..تقبل التنفيذ..فى مدد محددة..
دون ما النظر الى ما يتمتع به.. اى منهما من وسامة او شياكة..او لباقة..او اوجه شبه لاى من زعماء مصر..السابقين..
او اسلوب..وخطابة.. تحرك العواطف وتثير الشجن..وتنهمر من وقعها..الدموع..
فلا وقت..للعواطف..انما الوقت كل الوقت..يجب ان يكون..لمصر..ولشعب مصر..
كلماتى وبقلمى.
محمد جادالله محمد الفحل
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ثلاث وثلاثون خطوة لتدريس ناجح قطر الندي وردة منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 27-04-2014 11:56 PM


الساعة الآن 02:35 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com