عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 09-07-2016, 10:49 AM
ربيع الحياه ربيع الحياه غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
المشاركات: 169
افتراضي الغيبة





بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيّدنا محمد الصادق الوعد الأمين،
اللهم لا علم لنا إلا ما علَّمْتنا إنك أنت العليم الحكيم، اللهم علِّمنا ما ينْفعنا
وانْفعنا بِما علَّمتنا وزِدْنا عِلماً، وأَرِنا الحق حقاً وارْزقنا اتِّباعه،
وأرِنا الباطل باطِلاً وارزُقنا اجْتنابه، واجْعلنا ممن يسْتمعون القول فَيَتَّبِعون أحْسنه،
وأدْخِلنا برحْمتك في عبادك الصالحين.

وينبغي للمؤمن أن يقف مَوْقِفَ دقيقاً:
(( عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ أَتَدْرُونَ مَا الْغِيبَةُ قَالُوا
اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَعْلَمُ، قَالَ: ذِكْرُكَ أَخَاكَ بِمَا يَكْرَهُ قِيلَ أَفَرَأَيْتَ إِنْ كَانَ فِي أَخِي مَا أَقُولُ قَالَ
إِنْ كَانَ فِيهِ مَا تَقُولُ فَقَدِ اغْتَبْتَهُ وَإِنْ لَمْ يَكُنْ فِيهِ فَقَدْ بَهَتَّهُ))
[مسلم عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ]

البهتان أن تقول على أخيك شيئاً ليس فيه، أما الغيبة فأن تقول عنه شيئاً هو فيه،
هذا تعريف الغيبة من قِبَلِ النبي عليه الصلاة والسلام،
طبْعاً ذِكْرُكَ أخاك بما يكْره سواءٌ أكانت هذه الغيبة في بدنِهِ،
أو دينه، أو دُنياه، أو نفسه، أو خُلُقِه، أو ماله، أو ولده،
أو زَوْجته ووالده، أو ثَوْبِهِ، أو مِشْيَتِهِ، أو حَرَكَتِهِ، أو عَبوسِهِ وطلاقتهِ،
أو غير ذلك مما يتعلَّقُ به.



رد مع اقتباس
  #2  
قديم 15-07-2016, 04:23 PM
اأحمد هذال اأحمد هذال غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: May 2014
المشاركات: 222
افتراضي


أحسنت

بارك الله فيك

و جزاك الله خيرا
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 27-07-2016, 06:56 PM
سفيان الثوري سفيان الثوري غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2002
الدولة: السعودية
المشاركات: 3,332
افتراضي

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ...
__________________
قال ابن بطة العكبري الحنبلي (387 هـ) في كتابه الإبانة الكبرى: ( وأجمع المسلمون من الصحابة والتابعين وجميع أهل العلم من المؤمنين أن الله تبارك وتعالى على عرشه فوق سماواته بائن من خلقه وعلمه محيط بجميع خلقه لا يأبى ذلك ولا ينكره إلا من انتحل مذاهب الحُلولية.)

مدونتي :
http://aboabdulazizalslfe.blogspot.com/
الفيس بوك
https://www.facebook.com/profile.php?id=100003291243395
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
العدل والظلم ( 2 ) العدل والظلم في ميزان الإسلام ( 6 ) عبدالله سعد اللحيدان منتدى الشريعة والحياة 41 17-04-2014 07:18 PM
غوايات الشيطان - الغيبة محمد63 منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 03-08-2011 03:28 PM
فضل رد الغيبة عن المسلم خالد2008 منتدى العلوم والتكنولوجيا 4 27-06-2011 06:26 PM
الاستاذ والوالد مصري انا طالت الغيبة الطائر الجنوبي منتدى العلوم والتكنولوجيا 12 01-09-2009 05:56 AM
:: أنتِ أميرتي :: شمس جدة منتدى العلوم والتكنولوجيا 8 20-05-2001 04:27 PM


الساعة الآن 09:48 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com