عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 26-05-2012, 11:21 PM
أبو الفرج أبو الفرج غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
المشاركات: 404
افتراضي أَل ...




بسم الله الرحمن الرحيم
أل
وتنقسم إلى قسمين:
(أل) الاسمية.
و(أل) الحرفية.

أولاً:
ـ (أل) الاسمية
اسم موصول بمعنى (الذي)، وتدخل على الصفات المشتقة كاسم الفاعل، واسم المفعول، والصفة المشبهة.
ـ مثال دخول (أل) الاسمية على اسم الفاعل:
الشاهد في قوله تعالى:  لِيَجْعَلَ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ فِتْنَةً لِّلَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ وَالْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُمْ وَإِنَّ الظَّالِمِينَ لَفِي شِقَاقٍ بَعِيدٍ . الحج: 22/ 53.
دخلت (أل) على اسم الفاعل (قاسية)، وهي هنا اسم موصول بمعنى (الذي).

وفي قوله تعالى: الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ الَّذِي جَعَلْنَاهُ لِلنَّاسِ سَوَاء الْعَاكِفُ فِيهِ وَالْبَادِ  .الحج: 22/ 25.
دخلت (أل) على اسم الفاعل (عاكف)، وهي هنا اسم موصول بمعنى (الذي).
والعائد عليها الضمير في (قلوبهم) و (فيه) .

ـ ومثال دخول (أل) الاسمية على اسم المفعول:
الشاهد في قوله تعالى:  وَعلَى الْمَوْلُودِ لَهُ رِزْقُهُنَّ وَكِسْوَتُهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ لاَ تُكَلَّفُ نَفْسٌ إِلاَّ وُسْعَهَا  البقرة: 2/ 233.

ـ ومثال دخولها على الصفة المشبهة:
الشاهد في قوله تعالى:  وَلاَ تَيَمَّمُواْ الْخَبِيثَ مِنْهُ تُنفِقُونَ وَلَسْتُم بِآخِذِيهِ إِلاَّ أَن تُغْمِضُواْ فِيهِ  . البقرة: 2/ 267.

وفي قول الشاعر:
السّامِعُ الذَمَّ شَرِيْكٌ لَهُ *** وَالمطعمُ المأكولَ كالآكلِ
الإعراب:
السامع: أل: اسم موصول مبني على السكون بمعنى (الذي) ولا يظهر عليها الإعراب لأنها مع الصفة بعدها بمنزلة الشيء الواحد فكأنهما المركب المزجي يظهر إعرابه على الجزء الأخير منه.
سامع: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضم الظاهر على آخره.
الذم: مفعول به لاسم الفاعل منصوب وعلامة نصبه الفتح الظاهر على آخره.
شريك: خبر المبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضم الظاهر على آخره.
وجملة (سامع الذم شريك له) لا محل لها من الإعراب صلة الموصول .
له: جار ومجرور متعلقان بـ (شريك).
الواو: حرف عطف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب.
المطعم: معطوف على السامع مرفوع وعلامة رفعه الضم الظاهر على آخره .
المأكول: مفعول به لاسم الفاعل منصوب وعلامة نصبه الفتح الظاهر على آخره .
كالآكل: الكاف: حرف تشبيه وجر مبني على الفتح لا محل له من الإعراب .
الآكل: اسم مجرور وعلامة جره الكسر الظاهر على آخره.
وشبه الجملة متعلق بمحذوف خبر للمبتدأ (مطعم).
والجملة من (المطعم ...كالآكل) لا محل لها من الإعراب صلة الموصول (أل).

وفي قول عنترة:
الشاتمي عرضي ولم أشتمهما *** والناذرين إذا لم ألقهما دمي
أل: في البيتين: في "السامع"، و"المطعم"، و"المأكول"، و"الآكل"، و"الشاتمي"، و"الناذرين"، اسم موصول.

وفي قول الفرزدق :
منَ القومِ الرسولُ الله منهم *** لهم دانت رقابُ بني معد
وتقدير الكلام: الذين رسول الله منهم، فحذف الاسم اكتفاء بالألف واللام.
الإعراب:
من: حرف جر مبني على السكون، وحرِّكَ آخره بالفتح منعاً لالتقاء الساكنين لا محل له من الإعراب.
القوم: اسم مجرور بحرف الجر (من) وعلامة جره الكسر الظاهر على آخره.
الرسول: أل: اسم موصول بمعنى (الذي) مبني على السكون في محل جر صفة لـ (القوم)، ولا تظهر عليه علامات الإعراب لأنه مع الصفة بعدة بمنزلة الشيء الواحد.
رسول: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضم الظاهر على آخره. وهو مضاف.
الله: اسم الجلالة مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسر الظاهر على آخره.
منهم: جار ومجرور متعلقان بخبر محذوف للمبتدأ (رسول).
والتقدير: من القوم الذين رسول الله منهم.
لهم: جار ومجرور متعلقان بالفعل (دانت).
دانت: دان: فعل ماض مبني على الفتح.
والتاء: حرف للتأنيث مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
رقاب: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضم الظاهر على آخره. وهو مضاف.
بني: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم، وحذفت النون للإضافة. وهو مضاف.
معد: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسر الظاهر على آخره.
وجملة (رسول الله منهم) صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.

ـ وقد تدخل (أل) الموصولة على الأفعال المضارعة، وذلك قليل، وقد اعتبرها بعض النحويين زائدة.

والشاهد في قول الفرزدق :
ما أنت بالحكم الترضى حكومته *** ولا الأصيل ولا ذي الرأي والجدل
والشاهد في البيت قوله (الترضى)، حيث دخلت (أل) الموصولة على الفعل المضارع ولم يسمع بهذا إلا في الشعر .

ثانياً:
ـ (أل) الحرفية:
وهي (أل) التعريف وليس لها إعراب، وتنقسم إلى ثلاثة أنواع:

1. (أل) العهدية:
ـ وهي لتعريف المعهود الذهني .
والشاهد في قوله تعالى:  إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللّهَ مَعَنَا . التوبة: 9/ 40.
ومثل قولك: جاء الضيف، أي: الضيف المعهود الذي نفكر في قدومه وننتظره.
ـ أو لتعريف المعهود الذِكْرِ.
الشاهد في قوله تعالى:  اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ  . النور: 24/ 35.

ومثل قولك: اشتريت المنزل ثم بعت المنزل .

ـ أو لتعريف المعهود الحضوري.
والشاهد في قوله تعالى:  الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِيناً  المائدة: 5/ 3.
الإعراب:
اليوم: ظرف زمان منصوب وعلامة نصبه الفتح الظاهر على آخره متعلق بـ (أكملت).
أكملت: أكمل: فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بـ (تاء) الفاعل.
والتاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل.
لكم: جار ومجرور متعلقان بـ (أكملت) أيضاً.
دينكم: دين: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتح الظاهر على آخره، وهو مضاف.
والكاف: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر مضاف إليه .
والجملة لا محل لها من الإعراب استئنافية.
الواو: حرف عطف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب.
أتممت: أتمم: فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بـ (تاء) الفاعل.
والتاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل.
عليكم: جار ومجرور.
نعمتي: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتح المقدر على ما قبل ياء المتكلم منع من ظهوره اشتغال المحل بحركة مناسبة الياء. وهو مضاف.
والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر مضاف إليه.
الواو: حرف عطف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب.
رضيت: رضي: فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بـ (تاء) الفاعل.
والتاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل.
لكم: جار ومجرور.
الإسلام: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتح الظاهر على آخره.
ديناً: حال منصوب وعلامة نصبه الفتح الظاهر على آخره.

2. (أل) الجنسية:
ـ وهي الدالة على استغراق الجنس الحقيقي:
الشاهد في قوله تعالى:  إِنَّ الْإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ  . العصر: 103/ 2.

ـ أو الدالة على استغراق الجنس مجازاً، وهي ترد لشمول الجنس زيادة مجازاً، و ترد لشمول خصائص الجنس على سبيل المبالغة.
الشاهد في قوله تعالى:  وَاللّهُ يَعْلَمُ الْمُفْسِدَ مِنَ الْمُصْلِحِ وَلَوْ شَاء اللّهُ لأعْنَتَكُمْ إِنَّ اللّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ  البقرة: 2/ 220.
أي: كل من توفرت فيه صفات الفساد وتوفرت فيه صفات الإصلاح.


3. (أل) التي لبيان الحقيقة:
ـ وهي التي تبين حقيقة واقعة معينة.
الشاهد في قوله تعالى: وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاء كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ . الأنبياء: 21/ 30.
فالمقصود حقيقة هو الماء.
وقولك: أحب الأمانة وأكره الخيانة .

ثالثاً:
(أل) الزائدة:
ـ وهي الداخلة على الاسم المعرفة، أو النكرة فلا تغير من التعريف أو التنكير.
ـ مثال دخولها على المعرفة:
مثل قولهم: إن المأمون بن الرشيد أحد خلفاء بني العباس.
فـ (المأمون، والرشيد، والعباس)، معارف قبل دخول (أل) عليها، وهي بالتالي لم تفدها تعريفاً جديداً.
ـ مثال دخولها على النكرة:
مثل قولهم: أدخلوا الطلاب الأول فالأول.
فكلمة أول نكرة لأنها حال، وعندما أدخلنا (أل) عليها لم تخرجها من دائرة التنكير .

وتنقسم (أل) الزائدة إلى نوعين:
1. (أل) الزائدة اللازمة:
ـ التي اقترنت بالاسم منذ عرف عند العرب ولم تفارقه، وهذه الأسماء معرفة في أصلها كأسماء الأعلام ومنها: السموأل بن عدياء، واللات، والعزى.
وبعض الظروف مثل: الآن.
وبعض الأسماء الموصولة: التي، والذي .

2. (أل) الزائدة العارضة:
ـ وهي التي توجد في الاسم حيناً ولا توجد فيه حيناً آخر، وهذا النوع مما يضطر إليه الشعراء عند الضرورة.
مثل قول الشاعر :
ولقد جنيتك أكمؤا وعساقلاً *** ولقد نهيتك عن بنات الأوبر
فأدخل الشاعر (أل) على كلمة (أوبر) اضطراراً لأن العرب عندما تستعملها تذكرها بدون (أل)، لأنها من أعلام الجنس فتقول: بنات أوبر.
ـ كما يضطرون لإدخال (أل) على التمييز وهو في الأصل مجرد منها ، بل لا تدخل عليه البتة.
مثل قول راشد اليشكري:
رأيتك لما أن عرفت وجوهنا صددت *** وطبت النفس يا قيس من عمرو
فأدخل الشاعر (أل) على كلمة (نفس) وهي تمييز وذلك اضطراراً .
***
المصادر: ذات المصادر التي سبق ذكرها.
مع تحيات أبو الفرج
والمنى: الفائدة.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 27-05-2012, 05:21 PM
سـلمى سـلمى غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: دمشق
المشاركات: 73
افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم



بحث قيّم في أل .. بوركت جهودك ..



وعلى حب الله ورسوله نلتقي .

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 27-05-2012, 11:15 PM
أبو الفرج أبو الفرج غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
المشاركات: 404
افتراضي

سلمت أيتها الفاضلة
مرور طيب وكريم
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 28-05-2012, 11:49 PM
أم بشرى أم بشرى متواجد حالياً
نائب المدير العام لشؤون المنتديات
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: الجزائر
المشاركات: 8,797
افتراضي

ما شاء الله بورك فيك وفيما رصدت من معلومات قيّمة

لا عدمناك .
__________________




رد مع اقتباس
  #5  
قديم 29-05-2012, 09:44 AM
أبو تركي أبو تركي غير متواجد حالياً
إبن البوابة البار
 
تاريخ التسجيل: Apr 2002
المشاركات: 6,584
افتراضي

الفاضل أبو الفرج ...

تغمرنا السعادة ونحن نستقبل روعة شرح المفردات اللغوية من جنابكم الكريم ,,
كما أن الفرحة لا تسعنا ونحن نتشرف بالنهل من معين أخلاقكم الفاضلة وأدبكم الرفيع ,
بعد هذا الغياب الطويل.

دمت بود.
__________________

وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانا
.. الآية

ملاحظة ...
رد الجميل لبوابة العرب واجبُ تفرضه ابجديات
مبادئنا العربية الخالدة وقيمنا الأسلامية السامية.

وما من كاتب إلا سيبلى ويبقي الدهر ماكتبت يداه
فلا تكتب بخطك غير شيء يسرك يوم القيامة ان تراه




رد مع اقتباس
  #6  
قديم 29-05-2012, 09:46 PM
أبو الفرج أبو الفرج غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
المشاركات: 404
افتراضي

حمدًا لله على سلامتكم أخي الكريم أبو تركي
اللهم لك الشكر
سعدت بمروركم الكريم
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 29-05-2012, 09:47 PM
أبو الفرج أبو الفرج غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
المشاركات: 404
افتراضي

لاعدمنا هذه الطلة وهذه الكلمات الطيبة
كل الشكر أختي افاضلة
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:30 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com