عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 26-05-2012, 07:49 PM
سـلمى سـلمى غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: دمشق
المشاركات: 73
افتراضي بين الطيبة والسذاجة





بسم الله الرحمن الرحيم



مقدمة :


تختلف طباع البشر بحسب المواقف الحياتية التي يواجهها كل إنسان ،، فقد يكون شرساً في موقف يتوجب عليه ذلك ، وقد يكون طيب القلب عندما يتفهم دواعي من يطلب منه المسامحة أو المساعدة ،، ولكن :



هناك صفة غالبة في كل منا ،، وقد تكون ( طيبة القلب ) هي الصفة المميزة لبعض الناس ، بطبيعة الحال غير طيبة الأم فربما كانت طيبتها فطرة أو غريزة ..



سؤالي هنا :



متى تصبح طيبة القلب سذاجة ؟




وعلى حب الله ورسوله نلتقي .


التعديل الأخير تم بواسطة سـلمى ; 26-05-2012 الساعة 07:51 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 27-05-2012, 01:15 AM
رانية الفلسطينية رانية الفلسطينية غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
الدولة: الغــــــــــــربة
المشاركات: 2,632
افتراضي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الأخت العزيزة/ سلمى

كثُرت الأحقاد وتزايدت فتن الغدر والظلم وأصبح سوء الظن بمثابة سلاح أو درع حماية لدى البعض
لَذا فإن البشر أصبحو يرون فيمن لازال يحمل قلباً - طيّبا -؛ ولابد من شرح معنى الطيبة الحقيقية هنا
قلباً كـ قلب طفل في نقائه وطهره ولكنه ينبض في جسد راشد يحمل عقلاً راشداً
فـ طيبة القلب المقصودة هنا هي ضربٌ من ضروب الحكمة والتعقّل وانقياداً للدين الجميل الذي نحمل رسالته

قد يرى البعض في مثل هذه الطيبة سذاجة؛ والحقيقة تنفي ذلك بل على العكس هي رضا وصفا وتصالح مع الذات قبل أن تكون مع الآخرين
أما بالنسبة للسذاجة الحقيقية فإني أراها في الطيبة التي تدعو صاحبها للوقوع في غياهب الفتن ... ولعلي أرى من امثلة ذلك:
كـ شاب تجبره طيبة قلبه عن عدم الابتعاد عن صديق السوء؛ وآخر تجبره طيبة قلبه للتستّر على مجرم أو مجاراته ومداراته
متناسياً أبعاد ذلك .... !!!
والأمثلة كثيرة فالمواقف في حياة البشر كثيرة

لذلك أجد أن طبية القلب ينبغي أن يصحبها تعقّل وإلا انقلبت لـ سذاجة

موضوع جميل يدعو إلى وقفة حقيقية مع الذات ومايجول حولها
سلِم فِكرك
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 27-05-2012, 04:41 PM
سـلمى سـلمى غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: دمشق
المشاركات: 73
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رانية الفلسطينية مشاهدة المشاركة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الأخت العزيزة/ سلمى

كثُرت الأحقاد وتزايدت فتن الغدر والظلم
لَذا فإن البشر أصبحو يرون فيمن لازال يحمل قلباً - طيّبا -؛ ولابد من شرح معنى الطيبة الحقيقية هنا
قلباً كـ قلب طفل في نقائه وطهره ولكنه ينبض في جسد راشد يحمل عقلاً راشداً
فـ طيبة القلب المقصودة هنا هي ضربٌ من ضروب الحكمة والتعقّل وانقياداً للدين الجميل الذي نحمل رسالته

قد يرى البعض في مثل هذه الطيبة سذاجة؛ والحقيقة تنفي ذلك بل على العكس هي رضا وصفا وتصالح مع الذات قبل أن تكون مع الآخرين
أما بالنسبة للسذاجة الحقيقية فإني أراها في الطيبة التي تدعو صاحبها للوقوع في غياهب الفتن ... ولعلي أرى من امثلة ذلك:
كـ شاب تجبره طيبة قلبه عن عدم الابتعاد عن صديق السوء؛ وآخر تجبره طيبة قلبه للتستّر على مجرم أو مجاراته ومداراته
متناسياً أبعاد ذلك .... !!!
والأمثلة كثيرة فالمواقف في حياة البشر كثيرة

لذلك أجد أن طبية القلب ينبغي أن يصحبها تعقّل وإلا انقلبت لـ سذاجة

موضوع جميل يدعو إلى وقفة حقيقية مع الذات ومايجول حولها
سلِم فِكرك




بسم الله الرحمن الرحيم


اقتباس:
وأصبح سوء الظن بمثابة سلاح أو درع حماية لدى البعض

نعم عزيزتي ، وقد قالها أحد الحكماء : ( سوء الظن عصمة ) للأسف في مجتمعاتنا الآن من النادر جداً من يستحق أن توليه ثقتك .


اقتباس:
أما بالنسبة للسذاجة الحقيقية فإني أراها في الطيبة التي تدعو صاحبها للوقوع في غياهب الفتن ... ولعلي أرى من امثلة ذلك:
كـ شاب تجبره طيبة قلبه عن عدم الابتعاد عن صديق السوء؛ وآخر تجبره طيبة قلبه للتستّر على مجرم أو مجاراته ومداراته


أمثلتك صحيحة واقعية ،، وأضيف إليها بعض الأمثلة : قد تصبح الطيبة سذاجة لو استغلك أحد لمآرب مادية لديه وأنت تعرفين أن هذا الأمر خطأ .. لكن ما تعود لسانك قول : لا.. ( مثلاً )


أشكرك أيتها الراقية الطيبة طيبة العقلاء على حضورك المميز هنا .



وعلى حب الله ورسوله نلتقي .

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 29-05-2012, 10:20 AM
أبو تركي أبو تركي غير متواجد حالياً
إبن البوابة البار
 
تاريخ التسجيل: Apr 2002
المشاركات: 6,584
افتراضي

الفاضلة سلمى ...

أصبح الناس إلا من رحم الله ينظر لـ من يفتح قلبه للأخرين ويـ مد يدالمساعدة لهم ,
ساذجاً , وصيداً سهلاً لـ من في قلبه مرض , ولذلك قل حب الخير وانقطع المعروف بين الناس.

دمتِ بود.
__________________

وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانا
.. الآية

ملاحظة ...
رد الجميل لبوابة العرب واجبُ تفرضه ابجديات
مبادئنا العربية الخالدة وقيمنا الأسلامية السامية.

وما من كاتب إلا سيبلى ويبقي الدهر ماكتبت يداه
فلا تكتب بخطك غير شيء يسرك يوم القيامة ان تراه




رد مع اقتباس
  #5  
قديم 29-05-2012, 06:51 PM
سـلمى سـلمى غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: دمشق
المشاركات: 73
افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم




اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو تركي مشاهدة المشاركة
الفاضلة سلمى ...

أصبح الناس إلا من رحم الله ينظر لـ من يفتح قلبه للأخرين ويـ مد يدالمساعدة لهم ,
ساذجاً , وصيداً سهلاً لـ من في قلبه مرض , ولذلك قل حب الخير وانقطع المعروف بين الناس.

دمتِ بود.



صدقت أخي أبو تركي ،، للأسف عمل الخير أصبح مستهجناً هذه الأيام ..



شكراً لمشاركتك القيمة .





وعلى حب الله ورسوله نلتقي.


رد مع اقتباس
  #6  
قديم 30-05-2012, 08:29 AM
محمد النهاري محمد النهاري غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
الدولة: أينما حط نفع
المشاركات: 11,801
افتراضي

تصبح طيبة القلب سذاجة عندما تزيد من طيابة قلبك إلى حد لا يتصوره أحد بشرط عدم الإحساس التام
بماهو مخبئ لك وبدون أن تستخدم عقلك في التفكير الجيد ولا في دراسة الأمور

دمت بخير
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 30-05-2012, 04:40 PM
الــعــربــي الــعــربــي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
المشاركات: 5,050
افتراضي

الطيبة ميل إلى اللين والسماحة، والعفو عن أخطاء الآخرين وزلاتهم، ولكن ككل شيء.. لا بد من حدود في هذا الأمر، وكل شيء يزيد عن حده بلا تعقل ولا مسؤولية ينقلب ضده، وهنا تقع السذاجة. وبظني السذاجة غالباً تأتي من الثقة الزائدة بالآخرين، لقلة التجربة وتأخر الدخول في معترك الحياة، ومخالطة الناس، ومعرفة طباعهم.
__________________
عجباً، تلفظني يا وطني العربي وتقهرُني قهرا
وأنا ابنك أفدي طهر ثراك وأجعل من جسدي جسرا!
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 30-05-2012, 06:35 PM
سـلمى سـلمى غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: دمشق
المشاركات: 73
افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد النهاري مشاهدة المشاركة
تصبح طيبة القلب سذاجة عندما تزيد من طيابة قلبك إلى حد لا يتصوره أحد بشرط عدم الإحساس التام
بماهو مخبئ لك وبدون أن تستخدم عقلك في التفكير الجيد ولا في دراسة الأمور

دمت بخير


معك حق ،، ولكن طيبة القلب صفة يكتسبها الغنسان طيلة فترة حياته ،، وربما يجد من الصعب أن يحكـّـم العقل إن كانت صفة الطيبة هي الغالبة .. هنا تكمن المشكلة ..


شكراً لكَ أخي محمد على مساركتك القيّمة .





وعلى حب الله ورسوله نلتقي .

رد مع اقتباس
  #9  
قديم 31-05-2012, 10:40 PM
جمانة3 جمانة3 غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 1,740
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سـلمى مشاهدة المشاركة

بسم الله الرحمن الرحيم



مقدمة :


تختلف طباع البشر بحسب المواقف الحياتية التي يواجهها كل إنسان ،، فقد يكون شرساً في موقف يتوجب عليه ذلك ، وقد يكون طيب القلب عندما يتفهم دواعي من يطلب منه المسامحة أو المساعدة ،، ولكن :



هناك صفة غالبة في كل منا ،، وقد تكون ( طيبة القلب ) هي الصفة المميزة لبعض الناس ، بطبيعة الحال غير طيبة الأم فربما كانت طيبتها فطرة أو غريزة ..



سؤالي هنا :



متى تصبح طيبة القلب سذاجة ؟




وعلى حب الله ورسوله نلتقي .


سلام غاليتي سلمى

يقول أحد الفلاسفة المشاهير :
من دلائل ضعف المرء طيبته فلا تكن طيبا إلا بمقدار
فالطيبة دليل على رقي النفس وتمام الأخلاق ودماثتها فكثيرا ما يتغنى الشعراء
بطيبة الطيبين ويرسمون لهم مجدا لا يضاهي والمقصود هنا الطيبة التي تجعل الشخص
رافعا هاماته فخورا بنفسه معتزا بذاته الطيب
ة التي تجعله شخصا
متواضعا للناس خافضا جناحيه لهم في غير الذلة
فالطيبة سلوك حميد يجعل من الشخص يتجاوز على هفوات غيره في حين
يكون قادرا على الرد والعقاب من غير خوف أو تنازل عن الحقوق
لأن الكثيرين يظنون أن السكوت عن الحقوق والتنازل عليها وعدم الرد ساعة الجد
يدخل ضمن دائرة الطيبة وهذا خطأ فادح لأن هذا إنما يدل على ضعف
شخصية الإنسان
وعدم قدرته على الإدلاء أو الإعتراف أو الرد أو حتى مجابهة الناس
ساعة المشكل هذا من جهة ومن جهة أخرى غاليتي سلمى
الطيبة الزائدة عن حدها لا تعتبر سذاجة لأن السذاجة هي سفاهة في رأي وعدم
القدرة على تقدير الأمور ووضعها في نصابها كما يجب

فالشخص الساذج هو شخص يحتاج إلى ترويد عقله على التفكير والتعامل
مع الأوضاع لإيجاد حلول لها

سعيدة بتواجدي هنا
زادك الله ثباتا وعطاء وبورك فيك حبيبتي سلمى
__________________
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 31-05-2012, 10:46 PM
سـلمى سـلمى غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: دمشق
المشاركات: 73
افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم






اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الــعــربــي مشاهدة المشاركة
الطيبة ميل إلى اللين والسماحة، والعفو عن أخطاء الآخرين وزلاتهم، ولكن ككل شيء.. لا بد من حدود في هذا الأمر، وكل شيء يزيد عن حده بلا تعقل ولا مسؤولية ينقلب ضده، وهنا تقع السذاجة. وبظني السذاجة غالباً تأتي من الثقة الزائدة بالآخرين، لقلة التجربة وتأخر الدخول في معترك الحياة، ومخالطة الناس، ومعرفة طباعهم.



كلام سليم أخي العربي وأنا أميل لرأيك هذا ..



بارك الله فيك ، ودمتَ مميزاً في رجاحة عقلك .





وعلى حب الله ورسوله نلتقي .


رد مع اقتباس
  #11  
قديم 31-05-2012, 10:52 PM
سـلمى سـلمى غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: دمشق
المشاركات: 73
افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم





اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جمانة3 مشاهدة المشاركة

سلام غاليتي سلمى

يقول أحد الفلاسفة المشاهير :
من دلائل ضعف المرء طيبته فلا تكن طيبا إلا بمقدار
فالطيبة دليل على رقي النفس وتمام الأخلاق ودماثتها فكثيرا ما يتغنى الشعراء
بطيبة الطيبين ويرسمون لهم مجدا لا يضاهي والمقصود هنا الطيبة التي تجعل الشخص
رافعا هاماته فخورا بنفسه معتزا بذاته الطيب
ة التي تجعله شخصا
متواضعا للناس خافضا جناحيه لهم في غير الذلة
فالطيبة سلوك حميد يجعل من الشخص يتجاوز على هفوات غيره في حين
يكون قادرا على الرد والعقاب من غير خوف أو تنازل عن الحقوق
لأن الكثيرين يظنون أن السكوت عن الحقوق والتنازل عليها وعدم الرد ساعة الجد
يدخل ضمن دائرة الطيبة وهذا خطأ فادح لأن هذا إنما يدل على ضعف
شخصية الإنسان
وعدم قدرته على الإدلاء أو الإعتراف أو الرد أو حتى مجابهة الناس
ساعة المشكل هذا من جهة ومن جهة أخرى غاليتي سلمى
الطيبة الزائدة عن حدها لا تعتبر سذاجة لأن السذاجة هي سفاهة في رأي وعدم
القدرة على تقدير الأمور ووضعها في نصابها كما يجب

فالشخص الساذج هو شخص يحتاج إلى ترويد عقله على التفكير والتعامل
مع الأوضاع لإيجاد حلول لها

سعيدة بتواجدي هنا
زادك الله ثباتا وعطاء وبورك فيك حبيبتي سلمى



البعض يربط السذاجة بالطيبة حتى يضيع المفهوم .. وقد تدفعه طيبته لأن يخفض جناح الذل للجميع ظناً منه أن ذلك سيكسبه أجراً !! مع علمه بطبائع من يتعامل معهم ..




بارك الله فيك .. أتفاءل بوجودك معي ..




وعلى حب الله ورسوله نلتقي .


رد مع اقتباس
  #12  
قديم 12-06-2012, 09:49 PM
بلقيس اليمن بلقيس اليمن غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 40
افتراضي

ليتني اعرف الإجابة فأقولها لك .. فأنا في كل مرة أوبخ نفسي وأقول كم أنا ساذجة
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الكلمة الطيبة هبّة ريح منتدى العلوم والتكنولوجيا 49 31-05-2012 10:50 PM
الكلمة الطيبة قطر الندي وردة منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 25-05-2012 11:19 PM
"الكلمة الطيبة صدقة" salwa185 منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 03-05-2011 10:17 PM
الحياة الطيبة عبدالله علي الدوسي منتدى العلوم والتكنولوجيا 2 15-11-2010 03:58 PM
من الأمثال في القرآن :.. أصلها ثابت و فرعها في السماء!!! قطر الندي وردة منتدى العلوم والتكنولوجيا 1 18-04-2010 10:52 AM


الساعة الآن 09:59 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com