عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات الأدبية > منتدى عـــــــذب الكــــــــلام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 19-12-2015, 10:04 PM
نبيل محمد احمد نبيل محمد احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Nov 2014
الدولة: in oman
المشاركات: 152
افتراضي قصة الـحديقـــــة العــامــــة






تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها
ذهبت الزوجة برفقة زوجها الى الحديقة العامة ثم تناولوا طعام الغداء وبانتظار زوجها الذي اتفق
معها ان يحضر بعض العصائر والماء وأثناء جلوسها وحيدة ومن باب الصدفة رأت شاباً ينظر اليها
ويبتسم ، لم تعره انتباها وادارت بوجهها للناحية الاخرى
وبعد دقائق اختلست نظرة بطرف عينيها الى حيث يجلس الشاب فرأته مازال ينظر إليها وبنفس
الابتسامة ، اشتاطت غضبا من تلك التصرفات المشينة
عاد الزوج محمل بما لذ وطاب اخبرته الحكاية فنهض الزوج والشرار يتساقط من عينيه فاتجه نحو
الشاب ومن غير سؤال او استسفار قام بلكمه لكمة قوية في الوجه اطاحته أرضاً ، لم يرد عليه الشاب
بل لم يقاوم ابدا ،فقام الشاب محاولاً الاستناد على كرسيه للنهوض ومعاودة الجلوس مرة اخرى ،
وهو يمسح الدمــوع التـي انهمرت مـن عينيه ،
وفي الوقت نفسه قامت الزوجة تنظر نظرة إعجاب لرجولة الزوج ودفاعه عنها في مقابل نظرات
ذلـك الشــاب
وتأهبـا للخروج مـن الحديقة يــداً بيــد.
وفـي نظرة الوداع الاخيرة علـى ذلك الشاب
عقدت المفاجأة لسانهما التي وقعت عليهما كالصاعقة. ففي ذات اللحظة نهض الشاب بمساعدة أحد
المارة وضع نظارته السوداء على عينيه ورفع عصاه البيضاء وتحسس طريقه الـى خارج الحديقـة

نبــــــيل محـــمد
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 13-01-2016, 01:05 AM
جرح الشام جرح الشام غير متواجد حالياً


المنتديات الأدبية
 
تاريخ التسجيل: Jun 2015
المشاركات: 419
افتراضي

اخي نبيل
اعتقد الحق على كرسي الحديقة
لله درك
مؤلم بفرح

تحياتي والمحبة
__________________
عذب الكلام كعذب الجرح يا شام
............................والوقت دام ونبض الموت اقلام
mk

يا لهفتي يا سوسـنهْ
إنّي حلمت بموطني
بالقرب كانت مئذنهْ
بالدمع كنت وكنتني
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 26-01-2016, 06:45 PM
نبيل محمد احمد نبيل محمد احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Nov 2014
الدولة: in oman
المشاركات: 152
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جرح الشام مشاهدة المشاركة
اخي نبيل
اعتقد الحق على كرسي الحديقة
لله درك
مؤلم بفرح

تحياتي والمحبة
الكاتب الرائع أ. جرح الشام

رائع بكل ما أوتيت الكلمة من معنى..

سرني بزوغ حرفك بارك الله فيك..
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 18-06-2018, 12:28 AM
أم بشرى أم بشرى غير متواجد حالياً
مدير عام المنتديات
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: الجزائر
المشاركات: 9,416
افتراضي

قصة هادفة فيها عظة وعبرة

دائما مميّز بإبداعاتك الأدبية الأخ "نبيل محمدأحمد"
__________________




رد مع اقتباس
  #5  
قديم 29-06-2018, 10:10 AM
نبيل محمد احمد نبيل محمد احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Nov 2014
الدولة: in oman
المشاركات: 152
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم بشرى مشاهدة المشاركة
قصة هادفة فيها عظة وعبرة

دائما مميّز بإبداعاتك الأدبية الأخ "نبيل محمدأحمد"


الاستاذة القديرة أم بشرى
اسعد الله قلوبكــم وأمتعهـا بالخير دومـاً
أسعدني كثيرا مروركم وتعطيركم هذه الصفحة
وردكــم المفعـم بالعطــــــــاء
ومن فوائد الرحمة والرأفة مدعاة لرضا الله وسبب لدخول الجنة
فمن رُزق الرأفة والرحمة فقد جمع كثيرًا من صفات الخير.
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 29-06-2018, 12:21 PM
أم بشرى أم بشرى غير متواجد حالياً
مدير عام المنتديات
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: الجزائر
المشاركات: 9,416
افتراضي

ممنونة لردك الكريم

وعودة ميمونة بعد غياب طويل
__________________




رد مع اقتباس
  #7  
قديم 30-07-2018, 05:21 PM
عبدالرحمن الناصر عبدالرحمن الناصر غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Mar 2012
المشاركات: 528
افتراضي

.



القصة تثير العاطفة بسبب نهايتها أن الشاب الذى ظنت أنه ينظر اليها كان كفيف البصر لكنها تحمل معانى أخرى يجب أن ننتبه لها
الزوج الذى ترك زوجته وحيدة ليحضر بعض العصائر من الواضح أنه تأخر أى كان يحضرها من مكان بعيد والانتظار صعب يمر الوقت
فيه بطيئا" - المرأة لا حظت أن هناك شاب ينظر اليها ويبتسم ولم تعجبها نظراته وكان عليها أن تنظر الى مكان اخر ولا تعره انتباهها وهى
فعلت ذلك ولكن للحظات ولكن لأنها تنتظر تخيلت أن الوقت طويل والانتظار فى حد ذاته يرهق الأعصاب ويثيرها وبغض النظر عن
أن الشاب كفيفا" أو مبصرا" فالزوج المخطئ فى ترك زوجته لا تنتظر منه تصرفا" حكيما".
والعبرة هنا اذا خرجت مع زوجتك أو ابنتك أو شقيقتك لا تتركها أبدا" تنتظر لتحضر بعض الأشياء واذا حدث فكن حكيما" فى تصرفك فلا
تنسى أن معك انثى قد تعرضها للاساءة المادية أو المعنوية وعليك أن تعالج الموضوع بالحكمة
ليس الشديد بالصرعة انما الشديد الذى يملك نفسه عند الغضب -- صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم


شكرا" للموضوع استاذ / نبيل وتقبل خالص تحيتى






.
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 19-09-2018, 10:00 PM
نبيل محمد احمد نبيل محمد احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Nov 2014
الدولة: in oman
المشاركات: 152
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحمن الناصر مشاهدة المشاركة
.



القصة تثير العاطفة بسبب نهايتها أن الشاب الذى ظنت أنه ينظر اليها كان كفيف البصر لكنها تحمل معانى أخرى يجب أن ننتبه لها
الزوج الذى ترك زوجته وحيدة ليحضر بعض العصائر من الواضح أنه تأخر أى كان يحضرها من مكان بعيد والانتظار صعب يمر الوقت
فيه بطيئا" - المرأة لا حظت أن هناك شاب ينظر اليها ويبتسم ولم تعجبها نظراته وكان عليها أن تنظر الى مكان اخر ولا تعره انتباهها وهى
فعلت ذلك ولكن للحظات ولكن لأنها تنتظر تخيلت أن الوقت طويل والانتظار فى حد ذاته يرهق الأعصاب ويثيرها وبغض النظر عن
أن الشاب كفيفا" أو مبصرا" فالزوج المخطئ فى ترك زوجته لا تنتظر منه تصرفا" حكيما".
والعبرة هنا اذا خرجت مع زوجتك أو ابنتك أو شقيقتك لا تتركها أبدا" تنتظر لتحضر بعض الأشياء واذا حدث فكن حكيما" فى تصرفك فلا
تنسى أن معك انثى قد تعرضها للاساءة المادية أو المعنوية وعليك أن تعالج الموضوع بالحكمة
ليس الشديد بالصرعة انما الشديد الذى يملك نفسه عند الغضب -- صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم


شكرا" للموضوع استاذ / نبيل وتقبل خالص تحيتى

.


الأستاذ الفاضل : عبدالرحمن الناصر
كن دوما بين حروفي
فهي تطرب لوجودك داخل اروقتها
يجبرني قـلمك دوما أن احلق بعيدا حيث الآفق
اللامتناهي والجمال الخلاب والكلمة الراقية الفذة
لا عدمناك دوما وابدا
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
القارورة (قصة قصيرة) لﻷديب والشاعر المصرى: محمد محجوب الشاعر المصرى: وليد محجوب منتدى عـــــــذب الكــــــــلام 0 26-11-2015 01:53 PM
قصة عن الكرم وتقوى الله حلوة ميراج منتدى الأسرة والمجتمع 1 29-09-2014 11:51 PM
قصة الأخ الحنون ربيع الحياه منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 31-05-2014 12:36 PM
قصة عن العفة العريفي تحميل مباشر Maher zen منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 21-03-2014 04:43 AM


الساعة الآن 10:09 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com