عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 14-06-2001, 11:23 PM
أبو أسامة أبو أسامة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2001
المشاركات: 36
افتراضي فضل ليلة ويوم الجمعة من الحديث




شعب الايمان للبيهقي
*******************
كتاب :باب الحادي و العشرون من شعب الإيمان و هو باب في الصلوات

باب :فضل الصلاة على النبي صلى الله عليه و سلم ليلة الجمعة و يومها و فضل قراءة سورة الكهف
************************************************** *************************
رقم الحديث :3034
الجزء :3
الصفحة :111
أخبرنا أبو عبد الله الحافظ حدثني أبو بكر بن أبي دارم و أخبرنا أبو زكريا بن أبي إسحاق أنا أبو بكر بن أبي درام ثنا المنذر بن محمد ثنا أبي ثنا إسماعيل بن أبان الأزدي ثنا عمرو و هو ابن شمر عن محمد بن سوقة عن عامر الشعبي عن ابن عباس قال :
سمعت نبيكم صلى الله عليه و سلم يقول أكثروا الصلاة على نبيكم في الليلة الغراء و اليوم الأزهر ليلة الجمعة و يوم الجمعة و في رواية أبي عبد الله سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول .


سنن الترمذي
***********
كتاب :كتاب الجنائز
باب :باب ما جاء في من مات يوم الجمعة
*******************************
رقم الحديث :1074
الجزء :3
الصفحة :386
حدثنا محمد بن بشار . حدثنا عبد الرحمن بن مهدي و أبو عامر العقدي قالا : حدثنا هشام بن سعد عن سعيد بن أبي هلال ، عن ربيعة بن سيف ، عن عبد الله بن عمرو ، قال :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما من مسلم يموت يوم الجمعة أو ليلة الجمعة إلا وقاه الله فتنة القبر .
قال أبو عيسى : هذا حديث غريب . قال : وهذا حديث ليس إسناده بمتصل . ربيعة بن سيف ، إنما يروي عن أبي عبد الرحمن الحبلي ، عن عبد الله بن عمرو ، ولا نعرف لربيعة بن سيف سماعا من عبد الله بن عمرو .
قال أبو عيسى : هذا حديث غريب .


سنن الترمذي
***********
كتاب :كتاب فضائل القرآن عن رسول الله صلى الله عليه وسلم
باب :باب ما جاء في فضل حم الدخان
*****************************
رقم الحديث :2889
الجزء :5
الصفحة :150
حدثنا نصر بن عبد الرحمن الكوفي . حدثنا زيد بن حباب عن هشام أبي المقدام عن الحسن عن أبي هريرة قال :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من قرأ حم الدخان في ليلة الجمعة غفر له .
قال أبو عيسى : هذا حديث لا نعرفه إلا من هذا الوجه ، و هشام أبو المقدام يضعف ، ولم يسمع الحسن من أبي هريرة ، هكذا قال أيوب و يونس بن عبيد و علي بن زيد .

قال أبو عيسى : هذا حديث لا نعرفه إلا من هذا الوجه .



سنن الترمذي
***********
كتاب :كتاب الدعوات عن رسول الله صلى الله عليه وسلم
باب :باب في دعاء الحفظ
******************
رقم الحديث :3570
الجزء :5
الصفحة :526
حدثنا أحمد بن الحسن . حدثنا سليمان بن عبد الرحمن الدمشقي . حدثنا الوليد بن مسلم . حدثنا ابن جريج عن عطاء بن أبي رباح و عكرمة مولى ابن عباس عن ابن عباس أنه قال :
بينما نحن عند رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ جاءه علي بن أبي طالب فقال : بأبي أنت وأمي ، تفلت هذا القرآن من صدري فما أجدني أقدر عليه ،
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : يا أبا الحسن ، أفلا أعلمك كلمات ينفعك الله بهن وينفع بهن من علمته ، ويثبت ما تعلمت في صدرك ؟ قال : أجل يا رسول الله فعلمني . قال : إذا كان ليلة الجمعة ، فإن استطعت أن تقوم في ثلث الليل الآخر فإنها ساعة مشهودة والدعاء فيها مستجاب ، وقد قال أخي يعقوب لبنيه " سوف أستغفر لكم ربي " يقول : حتى تأتي ليلة الجمعة ، فإن لم يستطع فقم في وسطها ، فإن لم تستطع فقم في أولها ،
فصل أربع ركعات ، تقرأ في الركعة الأولى بفاتحة الكتاب، وسورة يس ، وفي الركعة الثانية بفاتحة الكتاب وحم الدخان ، وفي الركعة الثالثة بفاتحة الكتاب وآلم تنزيل السجدة ، وفي الركعة الرابعة بفاتحة الكتاب وتبارك المفصل ،
فإذا فرغت من التشهد فاحمد الله ، وأحسن الثناء على الله ، وصل علي وأحسن ، وعلى سائر النبيين ، واستغفر للمؤمنين والمؤمنات ولإخوانك الذين سبقوك بالإيمان ،
ثم قل في آخر ذلك : اللهم ارحمني بترك المعاصي أبداً ما أبقيتني ، وارحمني أن أتكلف مالا يعنيني ، وارزقني حسن النظر فيما يرضيك عني، اللهم بديع السموات والأرض ذو الجلال والإكرام والعزة التي لا ترام ، أسألك يا الله يا رحمن بجلالك ونور وجهك أن تلزم قلبي حفظ كتابك كما علمتني ، وارزقني أن أتلوه على النحو الذي يرضيك عني . اللهم بديع السموات والأرض ذا الجلال والإكرام والعزة التي لا ترام أسألك يا الله يا رحمن بجلالك ونور وجهك أن تنور بكتابك بصري ، وأن تطلق به لساني ، وأن تفرج به عن قلبي ، وأن تشرح به صدري ، وأن تعمل به بدني ، لأنه لا يعينني على الحق غيرك ولا يؤتيه إلا أنت، ولا حول ولا وقوة إلا بالله العلي العظيم ،

يا أبا الحسن فافعل ذلك ثلاث جمع أو خمس أو سبع يجاب بإذن الله . والذي بعثني بالحق ما أخطأ مؤمناً قط.
قال عبد الله بن عباس : فوالله ما لبث علي إلا خمساً أو سبعاً حتى جاء علي رسول الله صلى الله عليه وسلم في مثل ذلك المجلس فقال : يا رسول الله ، إني كنت فيما خلا لا آخذ إلا أربع آيات أو نحوهن ، وإذا قرأتهن على نفسي تفلتن وأنا أتعلم اليوم أربعين آية أو نحوها وإذا قرأتها على نفسي فكأنما كتاب الله بين عيني ، ولقد كنت أسمع الحديث فإذا رددته تفلت وأنا اليوم أسمع الأحاديث فإذا تحدثت بها لم أخرم منها حرفاً ،
فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم عند ذلك : مؤمن ورب الكعبة يا أبا الحسن .
قال أبو عيسى : هذا حديث حسن غريب لا نعرفه إلا من حديث الوليد بن مسلم.

قال أبو عيسى : هذا حديث حسن غريب



سنن النسائي (المجتبى)
********************
ـ
كتاب :كتاب مناسك الحج
باب :ما ذكر في يوم عرفة
رقم الحديث :3002
الجزء :5
الصفحة :277
أخبرنا إسحق بن إبراهيم قال : أخبرنا عبد الله بن إدريس عن أبيه ، عن قيس بن مسلم ، عن طارق بن شهاب قال :
قال يهودي لعمر : لو علينا نزلت هذه الآية لاتخذناه عيدا ( " اليوم أكملت لكم دينكم " ) قال عمر : قد علمت اليوم الذي أنزلت فيه والليلة التي أنزلت : ليلة الجمعة ونحن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بعرفات .

بسم الله الرحمن الرحيم

فضل ليلة ويوم الجمعة من الحديث النبوي
***********************************

سنن الدارمي
************
كتاب :ومن كتاب فضائل القرآن
باب :باب في فضل سورة الكهف
************************
رقم الحديث :3283
الجزء :2
الصفحة :911
حدثنا أبو النعمان : ثنا هشيم : ثنا أبو هاشم ، عن أبي مجلز ، عن قيس بن عباد ، عن أبي سعيد الخدري قال :
من قرأ سورة الكهف ليلة الجمعة أضاء له من النور فيما بينه وبين البيت العتيق .




رد مع اقتباس
  #2  
قديم 15-06-2001, 12:40 AM
أبو أسامة أبو أسامة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2001
المشاركات: 36
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

سنن الدارمي
***********
كتاب :ومن كتاب فضائل القرآن
باب :باب في فضل حم الدخان والحواميم والمسبحات
رقم الحديث :3297
الجزء :2
الصفحة :914

حدثنا محمد بن المبارك : ثنا صدقة بن خالد ، عن يحيى بن الحارث ، عن أبي رافع قال :
من قرأ الدخان في ليلة الجمعة أصبح مغفورا له ، وزوج من الحور العين .


مسند أحمد

كتاب :مسند عبد الله بن العباس بن عبد المطلب عن النبي صلى الله عليه وسلم
رقم الحديث :2342
الجزء :1
الصفحة :428

حدثنا عبد الله ثنا عبيد الله بن عمر عن زائدة بن أبي الرقاد عن زياد النميري عن أنس بن مالك قال :
كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا دخل رجب قال : اللهم بارك لنا في رجب وشعبان ، وبارك لنا في رمضان ، وكان يقول : ليلة الجمعة غراء ، ويومها أزهر .


مسند أحمد

باب :أول مسند عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله تعالى عنهما
رقم الحديث :6546
الجزء :2
الصفحة :358

حدثنا عبد الله ، حدثني أبي ، حدثنا أبو عامر ، ثنا هشام ـ يعني ابن سعد ـ عن سعيد بن أبي هلال ، عن ربيعة بن سيف ، عن عبد الله بن عمرو ،
عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ما من مسلم يموت يوم الجمعة أو ليلة الجمعة إلا وقاه الله فتنة القبر .



مسند أحمد

باب :تتمة مسند أبي هريرة رضي الله تعالى عنه
رقم الحديث :9902
الجزء :3
الصفحة :262


حدثنا عبد الله ، حدثني أبي ، ثنا يوسف بن محمد قال : حدثني الخزرج ـ يعني ابن عثمان السعدي ـ عن أبي أيوب ـ يعني مولى عثمان ـ عن أبي هريرة ، قال :
سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : إن أعمال بني آدم تعرض كل خميس ليلة الجمعة ، فلا يقبل عمل قاطع رحم .


مسند أبي يعلى

باب :ثابت البناني عن أنس
رقم الحديث :3484
الجزء :6
الصفحة :201

حدثنا عبد الله بن عبد الصمد ، حدثنا أبي عبد الصمد بن علي ، عن عوام البصري ، عن عبد الواحد بن زيد ، عن ثابت ،
عن أنس قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( إن يوم الجمعة وليلة الجمعة أربعة وعشرون ساعةً ليس فيها ساعة إلا ولله فيها ست مئة عتيق من النار )) .
قال : ثم خرجنا من عنده فدخلنا على الحسن فذكرنا له حديث ثابت فقال : سمعته . وزاد فيه : (( كلهم قد استوجب النار )) .



مصنف عبدالرزاق


كتاب :كتاب الصيام
باب :باب النصف من شعبان
رقم الحديث :7927
الجزء :4
الصفحة :317

قال عبد الرزاق : وأخبرني من سمع البيلماني يحدث عن أبيه عن ابن عمر
قال : خمس ليال لا ترد فيهن الدعاء ، ليلة الجمعة ، وأول ليلة من رجب ، وليلة النصف من شعبان ، وليلتي العيدين .



مصنف ابن أبي شيبة

كتاب :كتاب المغازي
باب :غزوة بدر الكبرى ومتى كانت وأمرها
رقم الحديث :4
الجزء :8
الصفحة :468

حدثنا الفضيل بن دكين قال حدثنا عمرو بن شبة قال :
سألت أبا بكر بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام : أي ليلة كانت ليلة بدر ؟ فقال : هي ليلة الجمعة لسبع عشرة ليلة مضت من رمضان .



سنن البيهقي الكبرى

كتاب :كتاب الجمعة
باب :باب ما يؤمر به في ليلة الجمعة و يومها من كثرة الصلاة على رسول الله صلى الله عليه و سلم و قراءة سورة الكهف و غيرها
رقم الحديث :6088
الجزء :4
الصفحة :530


أخبرنا أبو سهل أحمد بن محمد بن إبراهيم المهراني أنبأ محمد بن جعفر السختياني ثنا أبو خليفة ثنا عبد الرحمن بن سلام أنبأ إبراهيم بن طهمان عن أبي إسحاق عن أنس قال :
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : أكثروا الصلاة علي يوم الجمعة و ليلة الجمعة ، فمن صلى علي صلاة ، صلى الله عليه عشراً


.
سنن البيهقي الكبرى

كتاب :كتاب الجمعة
باب :باب ما يؤمر به في ليلة الجمعة و يومها من كثرة الصلاة على رسول الله صلى الله عليه و سلم و قراءة سورة الكهف و غيرها
رقم الحديث :6089
الجزء :4
الصفحة :530


أخبرنا علي بن أحمد بن عبدان أنبأ أحمد بن عبيد ثنا الحسن بن سعيد ثنا إبراهيم بن الحجاج ثنا حماد بن سلمة عن برد بن سنان عن مكحول الشامي عن أبي أمامة قال :
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : أكثروا علي من الصلاة في كل يوم جمعة ، فإن صلاة أمتي تعرض في كل يوم جمعة ، فمن كان أكثرهم علي صلاة كان أقربهم مني منزلةً .
و روي ذلك من أوجه عن أنس بألفاظ مختلفة ترجع كلها إلى التحريض على الصلاة على النبي صلى الله عليه و سلم ليلة الجمعة ، و يوم الجمعة و في بعض إسنادها ضعف ، و فيما ذكرنا كفاية . و بالله التوفيق .


شعب الايمان

كتاب :باب الحادي و العشرون من شعب الإيمان و هو باب في الصلوات
باب :فضل الصلاة على النبي صلى الله عليه و سلم ليلة الجمعة و يومها و فضل قراءة سورة الكهف
رقم الحديث :3033
الجزء :3

الصفحة : 110

أخبرنا أبو سعد الماليني أنا أبو أحمد بن عدي ثنا محمد بن علي بن سهل المروزي ح و أخبرنا أبو عبد الله الحافظ حدثني أبو طاهر محمد بن الحسين الطاهري ثنا محمد بن علي المروزي بجرجان ثنا يحيى بن يحيى ثنا درست بن زياد القشيري عن يزيد بن الرقاشي عن أنس قال :
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :
أكثروا علي الصلاة في يوم الجمعة و ليلة الجمعة فمن فعل ذلك كنت له شهيداً و شافعاً يوم القيامة .


شعب الايمان للبيهقي

كتاب :باب الحادي و العشرون من شعب الإيمان و هو باب في الصلوات
باب :فضل الصلاة على النبي صلى الله عليه و سلم ليلة الجمعة و يومها و فضل قراءة سورة الكهف

رقم الحديث :3035
الجزء :3
الصفحة :111

أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد بن علي بن السقاء المقري ثنا والدي أبو علي ثنا أبو رافع أسامة بن علي بن سعيد الرازي بمصر ثنا محمد بن إسماعيل بن سالم الصائغ .
حدثتنا حكامة بنت عثمان بن دينار أخي مالك بن دينار عن أنس بن مالك خادم النبي صلى الله عليه و سلم قال :

قال النبي صلى الله عليه و سلم :
إن أقربكم مني يوم القيامة في كل موطن أكثركم علي صلاة في الدنيا من صلى علي في يوم الجمعة و ليلة الجمعة مائة مرة قضى الله له مائة حاجة سبعين من حوائج الآخرة و ثلاثين من حوائج الدنيا ثم يوكل الله بذلك ملكاً يدخله في قبري كما يدخل عليكم الهدايا يخبرني من صلى علي باسمه و نسبه إلى عشيرته فأثبته عندي في صحيفة بيضاء .


شعب الايمان للبيهقي

كتاب :باب الحادي و العشرون من شعب الإيمان و هو باب في الصلوات
باب :فضل الصلاة على النبي صلى الله عليه و سلم ليلة الجمعة و يومها و فضل قراءة سورة الكهف
رقم الحديث :3043
الجزء :3
الصفحة :114


حدثنا أبو القاسم زيد بن جعفر بن محمد العلوي املاء بالكوفة ثنا أبو جعفر محمد بن علي بن دحيم الشيباني ثنا محمد بن الحسين الحنيني ثنا عامر بن مفضل التغلبي أبو الحسن ثنا جعفر الأحمر عن حميد الطويل عن أنس قال :

قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :
من قال هذه الكلمات سبع مرات في ليلة الجمعة فمات في تلك الليلة دخل الجنة و من قالها في يوم الجمعة فمات في تلك الليلة دخل الجنة من قال :
اللهم أنت ربي لا إله ألا أنت خلقتني و أنا عبدك و ابن امتك و في قبضتك و ناصيتي بيدك أمسيت على عهدك و وعدك ما استطعت أعوذ بك من شر ما صنعت أبوأ بنعمتك و ابوأ بذنبي فاغفر لي ذنوبي إنه لا يغفر الذنوب إلا أنت .



معجم الأوسط
***********
كتاب :باب من اسمه محمد
باب :محمد بن إبراهيم بن بكير الطيالسي
رقم الحديث :6111
الجزء :6
الصفحة :243

حدثنا محمد بن إبراهيم بن بكير الطيالسي ، قال : سمعت محمد بن عكاشة الكرماني يقول : أخبرنا معاوية بن حماد الكرماني .
عن الزهري قال : من اغتسل ليلة الجمعة وصلى ركعتين فقرأ فيهما ألف مرة " قل هو الله أحد " ثم نام على طهر ، رأى النبي صلى الله عليه وسلم في المنام

قال محمد ابن عكاشة : دمت عليه أكثر من سنتين أغتسل في كل ليلة جمعة أصلي ركعتين أقرأ فيهما " قل هو الله أحد " ألف مرة طمعاً أن أرى النبي صلى الله عليه وسلم في المنام ، فصليت ليلة جمعة ركعتين ، قرأت فيهما " قل هو الله أحد " ألف مرة ، فلما أخذت مضجعي أصابني حلم ، فقمت فاغتسلت وصليت ركعتين قرأت فيهما " قل هو الله أحد " ألف مرة ، فلما فرغت منهما كان وقت السحر استندت إلى الحائط ووجهي إلى القبلة ،
فدخل علي النبي صلى الله عليه وسلم على النعت والصفة وعليه بردان من هذه البرود اليمانية ، قد تأزر بواحد ، وارتدى بالآخر ، فجاء فاستوى على رجله اليسرى ، وأقام اليمنى ، قال محمد بن عكاشة : فأردت أن أقول : حياك الله ، فبدأني فقال : حياك الله ، وكنت أحب أن أرى ثنيته المكسورة فتبسم رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فنظرت إلى رباعيته المكسورة

فقلت : يا رسول الله إن الفقهاء قد خلطوا علي وعندي أصلان من السنة ، فأعرضهن عليك ، قال : نعم ، قلت : الرضا بقضاء الله ، والتسليم لأمر الله ، والصبر على حكمه ، والأخذ بما أمر الله ، والنهي عما نهى الله ، وإخلاص العمل لله ، والإيمان بالقدر خيره وشره من الله ، وترك المراء والخصومات في الدين ، والمسح على الخفين ، والجهاد مع كل خليفة ، وصلاة الجمعة مع كل بر وفاجر ، والصلاة على من مات من أهل القبلة ، والإيمان قول وعمل , يزيد وينقص ، والقرآن كلام الله ، غير مخلوق ، والصبر تحت لواء السلطان على ما كان فيه من عدل أو جور ولا يخرج على الأمراء بالسيف وإن جاروا ، ولا ينزل أحد من أهل القبلة جنة ، ولا نار ، ولا يكفر أحد من أهل التوحيد وإن عملوا الكبائر ، والكف عن مساوىء أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم وأفضل الناس بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم أبو بكر ، ثم عمر ،
قال محمد بن عكاشة : فوقفت عند عثمان و علي فإني هبت النبي صلى الله عليه وسلم أن أفضل عثمان على علي، قلت في نفسي، علي ابن عمه ، و عثمان ختنه ، فتبسم رسول الله صلى الله عليه وسلم ، كأنه قد علم ، ثم قال : عثمان ، ثم علي ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : هذه السنة ، تمسك بها ، وضم أصابعه ، وعقد على ثلاثة وتسعين ، وضم إبهامه فوق أصابعه .
قال : محمد بن عكاشة : عرضت عليه هذه الأصول ثلاث ليال ، كل ليلة أقف عند علي و عثمان ، فتبسم عند وقوفي كأنه قد علم صلى الله عليه وسلم ثم يقول : عثمان ، ثم علي ، تمسك بها ،
قال محمد بن عكاشة : كنت أعرض عليه هذه الأصول ، وعيناه تهطلان بكاء ، إن قلت : والكف عن مساوىء أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم انتحب حتى علا صوته صلى الله عليه وسلم ، قال محمد بن عكاشة ، وجدت بعد رؤياي حلاوة في فمي ، وقلبي ، فكنت ثمانية أيام لا آكل طعاماً ، حتى ضعفت عن صلاة الفريضة ، فلما أكلت الطعام ذهبت تلك الحلاوة من فمي .



معجم الكبير

كتاب :باب الفاء
باب :فيروز الديلمي
رقم الحديث :853
الجزء :18
الصفحة :332

حدثنا أحمد بن عبد الوهاب بن نجد\ة الحوطي ثنا عبد الوهاب بن الضحاك ثنا اسماعيل بن عياش عن الأوزاعي عن عبدة بن أبي لبابة عن فيروز الديلمي قال:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( يكون في رمضان صوت )) قالوا: يا رسول الله في أوله أو في وسطه أو في آخره؟ قال: (( لا بل في النصف من رمضان إذا كان ليلة لنصف ليلة الجمعة يكون صوت من السماء يصعق له سبعون ألفاً ويخرس سبعون ألفاً ويعمى سبعون ألفاً ويصم سبعون ألفاً))
قالوا: يا رسول الله فمن السالم من أمتك ؟
قال: (( من لزم بيته وتعوذ بالسجود وجهر بالتكبير لله ثم يتبعه صوت آخر ، والصوت الأول صوت جبريل ، والثاني صوت الشيطان ،
فالصوت في رمضان والمعمعة في شوال ، وتميز القبائل في ذي القعدة ويغار على الحجاج في ذي الحجة ، وفي المحرم وما المحرم ؟ أوله بلاء على أمتي وآخره فرح لأمتي الراحلة في ذلك الزمان بقتبها ينجو عليها المؤمن خير له من دسكرة تغل مائة ألف)).



التهجد ( لعبد الله بن محمد – أبو بكر )
******
كتاب :كتاب التهجد وقيام الليل
باب :ما هو العجيب والغريب؟
رقم الحديث :153
الجزء :1
الصفحة :87

حدثنا محمد بن الحسين ، قال: ثنا أبو نعيم ، قال: ثنا إبراهيم أبو إسحاق الصنعاني ، قال: سمعت محمد بن أبي سعيد ،
عن وهب بن منبه قال: من قرأ في ليلة الجمعة بسورة البقرة وآل عمران كان له نوراً ما بين عجيباً وغريباً فقلت لمحمد : ما عجيباً وغريباً؟ قال: عجيباً أسفل الأرضين وغريباً العرش.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:54 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com