عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات الشـــرعيـــة > منتدى الدفاع عن رسول الله

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 31-01-2019, 03:58 PM
ملاد الجزائري ملاد الجزائري متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2015
المشاركات: 109
افتراضي وقفـة مع جمال وبركة سيد الخلق عليه الصلاة والسلام.





وقفـة مع جمال وبركة سيد الخلق عليه الصلاة والسلام.
من أبلغ ما قرأت في وصف جمال رسول صلى الله عليه وسلم ، وصف ( أم معبد)، تلك العجوز التي مر بها رفقة أبي بكر رضي الله عنه، ومولاه ودليلهما، فسألوها لحماً وتمراً ليشتروا منها، فلم يجدوا عندها شيئاً. فوقعت عيناه على شاة، خَلَّفَهَا الجُهْدُ والضَّعْفُ عن الغنم، وليس بها من لبن. مسح بيده الكريمتين ضرعها، وسمى الله جل ثناؤه، ثم دعا (لأم معبد) في شاتها فدرَّت. فشربوا جمعاً من لبنها حتى ارتووا، وملأ الإناء مرة ثانية وانصرفوا.. ولما عاد زوجها سألها عن اللبن ، وهو يعلم ألا حلوب في البيت!؟ قالت: مر بنا رجل مبارك فدعا لنا وللشاة فدرَّت خيراً كثيراً. فقال( أبو معبد): صفِيِه لي ، قالت: " رأيت رجلاً ظاهر الوضاءة، أبلج الوجه (أي مشرق الوجه)، لم تعبه نحلة (أي نحول الجسم) ولم تزر به صقلة (أنه ليس بناحلٍ ولا سمين)، وسيمٌ قسيم (أي حسن وضيء)، في عينيه دعج (أي سواد)، وفي أشفاره وطف (طويل شعر العين)، وفي صوته صحل (بحة وحسن)، وفي عنقه سطع (طول)، وفي لحيته كثاثة (كثرة شعر)، أزج أقرن (حاجباه طويلان ومقوسان ومتصلان)، إن صمت فعليه الوقار، وإن تكلم سما وعلاه البهاء، أجمل الناس وأبهاهم من بعيد، وأجلاهم وأحسنهم من قريب، حلو المنطق، فصل لا تذر ولا هذر (كلامه بين وسط ليس بالقليل ولا بالكثير)، كأن منطقه خرزات نظم يتحدرن، ربعة (ليس بالطويل البائن ولا بالقصير)، لا يأس من طول، ولا تقتحمه عين من قصر، غصن بين غصين، فهو أنضر الثلاثة منظراً، وأحسنهم قدراً، له رفقاء يحفون به، إن قال أنصتوا لقوله، وإن أمر تبادروا لأمره، محشود محفود (أي عنده جماعة من أصحابه يطيعونه)، لا عابس ولا مفند (غير عابس الوجه، وكلامه خالٍ من الخرافة)" . فقال أبو معبد: "هو والله صاحب قريش، الذي ذُكِرَ لنا من أمره بمكة، ولقد هممت أن أصحبه، ولأفعلنَّ إن وجدت إلى ذلك سبيلا".

لقد نال رسول الله صلى الله عليه وسلم، صفات كمال البشر خَلقاً وخُلقاً، فهو أجمل الناس وأكرمهم وأشجعهم على الإطلاق، وأذكاهم وأحلمهم وأعلمهم. أوتي سيدنا يوسف عليه السلام شطر الحسن، وأوتي رسول الله صلى الله عليه وسلم الحسن كُلَّه. وهذا عَمُّهُ ( أبوطالب ) يصف نضارة وجهه وبركته صلى الله عليه وسلم:

وأبيض يُستسقى الغمامُ بوجهه ♦♦♦ ثمال اليتامى عصمة للأرامل


اللهم املأ قلوبنا بمحبتك ومحبة نبيك، واجعلنا لهديه مهتدين، وعلى نهجه سائرين. وصلى الله على نبينا محمد وعلى آلة وأصحابه أجمعين.





رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
موسوعة الْحَجُّ سراج منير منتدى الشريعة والحياة 11 05-08-2018 11:36 AM
حصرى س و ج مع الالبانى سراج منير منتدى الشريعة والحياة 2 25-05-2018 11:58 PM
اماكن عشرة لايجوز الصلاة فيها سراج منير منتدى الشريعة والحياة 0 19-05-2018 12:08 AM
هكذا كان سيدنا ( محمد ) صلي الله عليه وسلم .. ابوادريس منتدى الشريعة والحياة 0 21-10-2016 10:08 PM
قصة نبي الله موسى والخضر : الشيخ زيد البحري أبو الأمجاد يونس منتدى العلوم والتكنولوجيا 2 05-11-2013 04:22 PM


الساعة الآن 12:21 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com