عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات الأدبية > منتدى عـــــــذب الكــــــــلام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 22-12-2019, 01:27 PM
عمر عيسى محمد أحمد عمر عيسى محمد أحمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Nov 2011
المشاركات: 129
Thumbs up أيها الشامخ المـــــارد لا تنحنـــــي لحظــــــــــــةُ !!




بسم الله الرحمن الرحيم




أيها الشامخ المـــارد لا تنحنـــــي لحظــــةُ ..... !!

خطوات التحدي تلزم العزم .. وهي خطوات تلامس الأرض بقوة .. أبطالها بذلوها رسوخاُ وثبوتاُ وقد هجروا التكاسل والكرى .. حيث قد علموا بأن نيل المطالب ليس بالتمني .. كما علموا بأسرار المخاطر فخاضوها بعزم المقامر .. والعابر لساحة المقابر لا يخش من الموت .. في حينها كان السبات هي السمة السائدة في هؤلاء .. نحن الملوك وغيرنا لا يعرف طعم ذلك العرش والكراسي .. لا تستوي قمم الأمواج عند المقارنة بظلمات القاع .. وتلك الدروب قد تجمع الأضداد أحياناُ ولا تنصف حين تجمع البعض مع البعض .. مجرد عتمة فارغة بعدها تتلاشى وتتكشف الظلمات !.. حيث من الميسر والسهل المتاح إزالة الأدران والآثار .. وكذلك التعافي من حالات التلوث عند الاقتران .. كالألماس لا تكسب عيوب الأحجار من حولها عند التلامس .. بل تظل نفيسة وغالية مهما تتمازج بالأنفاس .. وهل يكفي تلك الأحجار الواهية قيمةُ وتفاخراُ حين تنال شرف المعية برفقة الألماس ؟؟.. فتلك الثوابت هي الثوابت ولا تتبدل في المعيار والقياس .. كم وكم في الوجود من يسرق الألقاب والأسماء توهماُ وتلك الأسماء لا تحمل المعاني ؟!! .. وسارق الاسم تمنياُ كمن يطلي القصدير بالاصفرار حتى يبدو ذهباُ يتوهج باللمعان .. خادع يخدع النفس والذات وغشيم يرتمي في أحضان الأوهام .. وسماحة التواضع في أهل الطيبة هي التي تطمع نفوساُ ضعيفة لا تملك المؤهلات .. نفوس تجتهد الأعمار والسنين لتتواجد في حضرة الكبار .. فأنى لها ذلك وهي لا تمتلك صفات المعالي ؟؟.. تدعي زيفاُ وتتمايل تيهاُ ثم تنتشي بنوع من الإكبار !!. وتلك العيوب في صفاتها تؤكد أنها من جملة الأصفار .. لقد تواجدوا في غفلة الأعين عند محراب الصمت والوقار .. وذلك الصمت من آداب الليوث حيث لا تستجيب لعواء الذئاب .. تتباين الأنجم في الآفاق توهجاُ وتلألأُ بينما تتلاشى تلك الأوهام عدماُ كالثقوب السوداء !.. وحتى مجرد الذكر لسيرة أهل الغثاء يشوه نقاء الألسن بالسواد .. وليس ذلك العابد بأذكار السماء كمن يترنم بأوتار الفجار .. فذاك يسمو روحاُ ونقاءُ وصفاءُ وتعالياُ وذاك يسقط بالانحدار .


الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عقيدة السلف الصالح ( أهل السنة والجماعة ) سراج منير منتدى الشريعة والحياة 9 16-05-2018 11:20 PM
أيها المارون(أطفال الحجارة). محمود درويش مصرى انا صالون بوابة العرب الأدبي 2 12-12-2013 11:52 PM
حق النبي على أمته راجي الحاج منتدى العلوم والتكنولوجيا 6 20-12-2011 05:52 AM
أيها المارون بين الكلمات العابرة حمرة الورد منتدى العلوم والتكنولوجيا 10 21-12-2010 06:12 PM
أيها المارون بين الكلمات العابرة....محمود درويش يواجه الآخر سارة فلسطين منتدى العلوم والتكنولوجيا 1 17-06-2009 11:13 AM


الساعة الآن 05:47 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com