عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات الأدبية > منتدى همس القوافي وبوح الخاطر

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 20-12-2019, 07:48 PM
امي فضيلة امي فضيلة غير متواجد حالياً
نائب المدير العام لشؤون المنتديات
 
تاريخ التسجيل: Jun 2019
الدولة: اسبانيا
المشاركات: 856
افتراضي ساكتب اليوم عن آلامي




سأكتب اليوم ... عن آلامي ....



ولكن !!!!


ليس لأبكي منها ..... وأذرف الدمع هتون ؟؟؟؟



كلالالالالالالا ....


وإنما .... لحاجتي أن أضحك عليها يوماً ما ....


خاصّة ... وأنا الآن في أشدّ الحاجة لأن أعتمد على نفسي لأقف على قدمي ....
لأواجه ذلك الإعصار لوحدي ....


لأشعل في وجهه شمعتي الوحيدة ....


فأهزمه ساخرةً منه .... متهكّمة ؟؟؟؟

نعم ....


وهنا .... أضع أولى الخطوات ....


على طريقي الحائر .....



أيها الألم .....


لك الآن ..... أن تمسك بقلمي .... لتعرّف بشخصك ...
لتكشف عن وجهك الدامي ...


لتفغر فاهك ... وتبثّ سمومك .... فينشرح صدرك ....


لأنك... أنت ....


من سيكتب عن نفسه .....
فهنيئاً لك ..... ذلك الوسام ....


وهنيئاً لك ....


كل الجراح التي لاتضمد ...


وهنيئاً لك ....


عينٌ .... لاتكفّ عن الدموع ....



هيّا تقدّم .....


وأنثر أحرفاً تشعّ منها حرارة وجعك .....


ولاتستحي من أن تذكر شيئاً ... تخشى عواقبه ....


فاليوم لك .... تضحك فيه ....


وغداً ... لنا بإذن الله .... نهزأ بك....



هنا ... ترنّح الألم .... واستدار ...


وبزهاء ... وكبرياء ...
وقف شامخاً ... ممسكاً بيراعي يتأمله .....


ويضحك منه قليلاً ....



حتى قال ......

تعوّدت أن أستلّ الجراح .... فأغرسها في تربة تلك الامراة....


وأن أحمل كل أنواع الهموم ..... وأنثرها علقماً .. وحنظلاً في دروبها ....


كنتُ أستأنس بذلك ....


وكلّما انتفضت دموعها .... سعيتُ لأن أبحر في دمها سمّاً قاتلاً ....


يطيب لي أن أراها تتراقص مذبوحة من وجعه ...



لم أعيا يوماً منها ...


بل بالعكس ... كنتُ أجدني بقوّة الجبال .... كل يومٍ في حالٍ جديدة ...
أفكّر .... كيف أطيح بها اليوم ....

حتى أننّي أحيانا ....


كنت أتلذّذ بالجمر.. أراها تخطو فوقه.... تصرخ ...


وتوخز بالسقم ..... فتتأوه ..... وأنتشي بالعنفوان ...


وكأني مُلّكتُ الدنيا بأجمعها ....



لاأدري ..... لماذا .... كنتُ أأنأس بقتلها ببطء ....
ربّما ...


لأنها كانت تجيد .... دور البطولة في رسم تفاصيل ألمي معها ....


ناهيكم عن الليل ....


وسطواته .....


ووحدته القاتلة ..... وذكرياته المريرة التي كنت أجعلها تبصره على الدوام من شرفة نافذتها ...


بل وكنتُ أحجب عنها ضوء النهاء ... حتى لايتسلل الأمل لحياتها .... فتبهتُ صورتي أمام ناظرها ... وتهنأ بالحياة .....

أحببتها بعنف ..... لأنها كانت تمقتني ...


ومن يكرهني بعنف .... أحبّه أنا .......... بشدّة ؟؟؟

هنا ... يضحك الألم ............. ويستطرد قائلاً ؟؟؟

حياتها .....


معكوسة .... فالآرض تمشي فيها متمسّكة بجدرانها ....


لأنها عالقةٌ في السماء .....


والسماء عليها .... تحبو ......


لأنها ملتصقة بالأرض ؟؟؟

عيناها ... من كثرة الهموم ..... يطوّقها السواد ....
والجسم ... ينحل كالعود ... يذبل .... من كثرة التفكير ...

جدران غرفتها .....


تئن وتصرخ ..... وأزيد أنا .... من وحشتها ....


وكم بنيتُ في زواياها .... عشّاً لخوفٍ ..... كنتُ أزرعه لها ...
حديثها ...


صمتٌ ..... يؤنسني ...


وبكاؤها .... عويل .... يطربني ....



وحياتها ..... إن تسنّى لي أن أسمّيها ... موات... فهي كذلك ....



قد آيست من حياتها .... فانزوت نحو القبور ...
تدعو لروحها أن تفارق الجسد ....


وعلى دعائها ..... كنتُ أؤمّن ؟؟

كم صفعتها .... ولكمتها ..... ليس بيدي ...؟؟؟
كلا.....


حتى لاتفقد ثقتها فيني .....
كان ذلك على يدِ (........)
أو(.........)...

فكنت أطرب لذلك .....

وكم عرّضتها لصدمات ..... أفقدتها توازنها ....
حتى ارتمت على جانبِ الطريق ..... ترجو صدراً حانياً ....


ويداً ناعمة ....


فخابت ظنونها ..... حين غابت شمسها .... وقد طال إنتظارها ..

حكايتها .....


أسطورة ....


وحقيقتها .....


فصل خريفٍ ..... تساقطت أوراقه ....


ونهايتها .....


طريقٌ .... شائك ....


وغروبٌ .... لاتشرق معه حياتها مرةً أخرى ...



ماذا أقول أيضاً عنها ؟؟؟؟؟

نشيدها .... انتحاب .....


وضحكها ...... شحوب .....

قصيدةٌ عصماء ..... فرّت منها النهايات .....



آمالها ........ طموح ؟؟؟


كسرته بكلتا يديّ .....


أحلامها ..... قصور ؟؟؟


هدمّتها .... بمعولي .....

حتى انتهت حياتها .....


حين انتهى إحساسها .....


وهنا .....


أخذتُ مكاني ... على قلبها المكسو بالدماء ...


أصفّق لأبطال حكايتي .....
ومنهم أبطالها .....

غيري أنا ...............؟؟
وهذه قصّتي ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,




كتــــــــــــبتها....خاطرة......بمدادي.....
__________________
اللهمَّ أسألُك خشيتَك في الغيبِ والشهادةِ،

وأسألُك كلمةَ الإخلاصِ في الرضا والغضبِ،

وأسألُك القصدَ في الفقرِ والغنى، وأسألُك نعيمًا لا ينفدُ وأسألُك قرةَ عينٍ لا تنقطعُ،

وأسألُك الرضا بالقضاءِ، وأسألُك بَرْدَ العيْشِ بعدَ الموتِ، وأسألُك لذَّةَ النظرِ إلى وجهِك،

والشوقَ إلى لقائِك، في غيرِ ضرَّاءَ مضرةٍ،

ولا فتنةٍ مضلَّةٍ اللهمَّ زيِّنا بزينةِ الإيمانِ، واجعلْنا هداةً مُهتدينَ
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مشاهدة مباراة الهلال والفتح بث مباشر على الانترنت اليوم 10-12-2017 sherifahmed1420 منتدى الكرة العربية والعالمية 0 10-12-2017 02:15 AM
مشاهدة مباراة الهلال والشباب بث مباشر يوتيوب beIN SPORTS HD 1 sherifahmed1420 منتدى الكرة العربية والعالمية 0 01-12-2017 01:29 PM
نقل مباراة ليفربول واشبيلية اليوم 13-09-2017 sherifahmed1420 منتدى الكرة العربية والعالمية 0 13-09-2017 02:27 PM
مشاهدة اونلاين مباراة ليفربول واشبيلية اليوم 13-09-2017يلا شوت بث مباشر sherifahmed1420 منتدى الكرة العربية والعالمية 0 13-09-2017 02:24 PM
سعر الريال السعودي اليوم الأربعاء 2016/10/5 إبراهيم أ منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 04-10-2016 11:42 PM


الساعة الآن 05:52 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com