عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العامة > منتدى التواصل والتشريف

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 07-10-2019, 03:20 PM
أم بشرى أم بشرى غير متواجد حالياً
مدير عام المنتديات
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: الجزائر
المشاركات: 9,083
افتراضي الإحسان مرتبةالأتقياء






شكا شخص الى احد الشيوخ

فقال له: ياشيخ لماذا لا أجد الا الغدر والخيانه ممن أحسن اليهم
الشيخ : لا يجيب

السائل: لماذا أجد الجفاء ممن أحببتهم وأخلصت لهم
الشيخ : لا يجيب

السائل: لماذا مات احبتى ولم يبقى إلا أعدائي
الشيخ : لم يجيب

السائل أخذ يبكى ويسأل: لماذا اشعر بالوحده والغربة في هذه الحياة
الشيخ : لم يجيب

السائل : لماذا لا يحسن الناس الظن بي
الشيخ : لا يتكلم

السائل : لماذا يكذبُ من اُصدّقهم ، ويقسو
علي من احنو عليهم ويرحل عني من اعانقهم
الشيخ : لايتكلم

السائل : لماذا يدى ممتدة بالخير وايدى الناس ممتدة لي بالشر ويقابلوا محبتى بفجور وليس بالود واخذ يبكى

فقام الشيخ
ووضع يده على قلب الرجل وقال له:
يا أخى لا أدري لماذا أحبك الله كل هذا القدر
ربما انت ممن قال عنهم الله
( أولئك هم المحسنون) اصحاب مراتب الصبر والإحسان

فاعلم ياأخي أنك جئت تشكو لي حب الله لك

فسكت السائل ونظر للأرض وعينه تدمع فرحا
وقال للشيخ
أصبت فرميت القلب
أصبت فبينت الدرب

العبرة :
ليس بالضرورة ان يكون أذى الناس لك ابتلاء فقد تكون أنت من أهل الاحسان وأنت لاتدري
فلا ينال مرتبة الاحسان إلا أنقياء القلوب

اللهم افرغ علينا الصبر والاحتساب .
واجعلنا من المحسنين . اقرؤها بتمعن فمن صبر أجره على الله (إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب)
__________________




رد مع اقتباس
  #2  
قديم 07-10-2019, 09:18 PM
أبو سندس أبو سندس غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2016
الدولة: سلطنة عمان
المشاركات: 348
افتراضي

حوار عجيب الله يرزقنا مرتبة الاحسان
شكرا أختنا أم بشرى.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 07-10-2019, 10:05 PM
امي فضيلة امي فضيلة غير متواجد حالياً
نائب المدير العام لشؤون المنتديات
 
تاريخ التسجيل: Jun 2019
الدولة: اسبانيا
المشاركات: 649
افتراضي



حياك الله اختي الفاضلة ام بشرى



جزاك الله خيرا على هذا الحوار الرائع اللهم انعم علينا بالصبر والاحتساب

أسأل الله لكم راحة تملأ أنفسكم ورضى يغمر قلوبكم

وعملاً يرضي ربكم وسعادة تعلوا وجوهكم


ونصراً يقهر عدوكم وذكراً يشغل وقتكم

وعفواً يغسل ذنوبكم و فرجاً يمحوا همومكم

ودمتم على طاعة الرحمن

وعلى طريق الخير نلتقي دوما
__________________
اللهمَّ أسألُك خشيتَك في الغيبِ والشهادةِ،

وأسألُك كلمةَ الإخلاصِ في الرضا والغضبِ،

وأسألُك القصدَ في الفقرِ والغنى، وأسألُك نعيمًا لا ينفدُ وأسألُك قرةَ عينٍ لا تنقطعُ،

وأسألُك الرضا بالقضاءِ، وأسألُك بَرْدَ العيْشِ بعدَ الموتِ، وأسألُك لذَّةَ النظرِ إلى وجهِك،

والشوقَ إلى لقائِك، في غيرِ ضرَّاءَ مضرةٍ،

ولا فتنةٍ مضلَّةٍ اللهمَّ زيِّنا بزينةِ الإيمانِ، واجعلْنا هداةً مُهتدينَ
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 08-10-2019, 01:47 AM
عبدالرحمن الناصر عبدالرحمن الناصر غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Mar 2012
المشاركات: 496
افتراضي

.




الإحسان ذروة الأعمال، وهو أن تقدم الفعل من غير عوض سابق، بل يساء إليك ولا يسعك إلا أن تقدم الإحسان، كما فعل يوسف الصديق عليه السلام {يُوسُفُ أَيُّهَا الصِّدِّيقُ أَفْتِنَا فِي سَبْعِ بَقَرَاتٍ سِمَانٍ يَأْكُلُهُنَّ سَبْعٌ عِجَافٌ وَسَبْعِ سُنبُلاَتٍ خُضْرٍ وَأُخَرَ يَابِسَاتٍ لَّعَلِّي أَرْجِعُ إِلَى النَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَعْلَمُونَ

لم يطلب يوسف عليه السلام ثمن تفسير الرؤيا خاصة وقد دخل السجن ظلما" وكان أقل ثمن يطلبه عليه السلام هو خروجه من السجن -- بل قام عليه السلام بتفسير الرؤيا مباشرة -- ولم يفسر الرؤيا وفقط بل وضع لهم الحل للخروج من هذه الأزمة التى كانت ستدمر البلاد

قَالَ تَزْرَعُونَ سَبْعَ سِنِينَ دَأَبًا فَمَا حَصَدتُّمْ فَذَرُوهُ فِي سُنبُلِهِ إِلاَّ قَلِيلاً مِّمَّا تَأْكُلُونَ ثُمَّ يَأْتِي مِن بَعْدِ ذَلِكَ سَبْعٌ شِدَادٌ يَأْكُلْنَ مَا قَدَّمْتُمْ لَهُنَّ إِلاَّ قَلِيلاً مِّمَّا تُحْصِنُونَ ثُمَّ يَأْتِي مِن بَعْدِ ذَلِكَ عَامٌ فِيهِ يُغَاثُ النَّاسُ وَفِيهِ يَعْصِرُونَ} (يوسف: 46-48)

عاملهم بالإحسان فلم يعبر لهم الرؤيا فقط بل أعطاهم الحَل معه {فَمَا حَصَدتُّمْ فَذَرُوهُ فِي سُنبُلِهِ}
حتى عندما أمروا بخروجه من السجن رفض عليه السلام أن يخرج لمجرد تفسير الرؤيا رغم أهميتها الكبيرة بل أراد أن يخرج من السجن على أساس أنه بريئ من التهمة التى إتهموه بها -- وهذا هو الإحسان

بل إن الذي يستلفت النظر في قصة يوسف عليه السلام كثرة تكرار صفة الإحسان، فكان محسنا مع ربه ومع الناس –وهما متلازمان- فقد سمى الله قصته {نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ أَحْسَنَ الْقَصَصِ بِمَا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ هَـذَا الْقُرْآنَ} (يوسف:3)أي من أحسنه.
ورتب على الإحسان إيتاءه الحكم والعلم مع الشباب {وَلَمَّا بَلَغَ أَشُدَّهُ آتَيْنَاهُ حُكْماً وَعِلْماً وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ} (يوسف:22).
ووصفه السجناء بذلك {نَبِّئْنَا بِتَأْوِيلِهِ إِنَّا نَرَاكَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ} (يوسف:36).

وبه مكنه الله تعالى في الأرض {وَكَذَلِكَ مَكَّنِّا لِيُوسُفَ فِي الأَرْضِ يَتَبَوَّأُ مِنْهَا حَيْثُ يَشَاءُ نُصِيبُ بِرَحْمَتِنَا مَن نَّشَاء وَلاَ نُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ} (يوسف:56).
وقال له إخوته وهم لا يعرفونه {قَالُواْ يَا أَيُّهَا الْعَزِيزُ إِنَّ لَهُ أَباً شَيْخاً كَبِيراً فَخُذْ أَحَدَنَا مَكَانَهُ إِنَّا نَرَاكَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ} (يوسف:78).

وقال عن نفسه وأخيه {قَالَ أَنَاْ يُوسُفُ وَهَـذَا أَخِي قَدْ مَنَّ اللّهُ عَلَيْنَا إِنَّهُ مَن يَتَّقِ وَيِصْبِرْ فَإِنَّ اللّهَ لاَ يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ} (يوسف:90).
فلم يذهب إحسانه سدى، فكل إحسان يفعله العبد حتى فيمن لا يستحقون لابد أن يكافئه عليه الله تعالى: {هَلْ جَزَاء الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ} (الرحمن:60)فاصنع المعروف في أهله وفي غير أهله، فإن صادف أهله فهو أهله، وإن لم يصادف أهله فأنت أهله.

اللهم اجعلنا من المحسنين
الأخت الأستاذة أم بشرى
موضوع جميل لخصائص الاحسان ودرجاته نسأل الله أن يجعلنا وإياكم من المحسنين يا رب العالمين
مع خالص تحيتى




.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الإحسان إلى الخلق ربيع الحياه منتدى العلوم والتكنولوجيا 1 22-10-2016 09:53 PM
الإحسان إلى الوالدين Maher zen منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 21-03-2015 11:38 PM
✿ الإحسان ✿ رحيق الأزهار منتدى العلوم والتكنولوجيا 2 31-01-2010 04:51 PM
الإحسان إلى الوالدين يزيد من حيويتهما قطر الندي وردة منتدى العلوم والتكنولوجيا 2 15-11-2009 12:13 AM
شرح حديث: (إن الله كتب الإحسان على كل شيء) للشيخ عبد الوهاب العمري حفظه الله ال راجح منتدى العلوم والتكنولوجيا 1 28-05-2009 07:40 PM


الساعة الآن 11:08 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com