عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 10-07-2009, 11:36 AM
حنــ haneen ــين حنــ haneen ــين غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
الدولة: أم الدنيا
المشاركات: 2,542
افتراضي أرجوك.. لا تسألني من أنا..




أرجوك..
لا تسألني من أنا..


بقلم أ.احمد البحيري



بسم الله الرحمن الرحيم..
و الصلاة السلام على أسرف الأنبياء و المرسلين..
اللهم افتح علينا حكمتك و انشر علينا رحمتك يا ذا الجلال و الإكرام..
و صل اللهم و سلم على حبيبنا و نبينا محمد و على آله و صحبه أجمعين..
ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم..





تخيل انك صحيت في يوم من الأيام لقيت نفسك في أرض غريبة.. كلها عمالقة..
الواحد فيهم قد عمارة 50 دور.. و انت قزم صغير... ضئيل.. عقلة الصباع..
و تخيل احساسك.. هاتكون ايه؟.. مرعوب..
تخيل أصوات العمالقة دول.. هاتبقى عاملة ازاي.. عالية قد ايه.. صاخبة قد ايه؟..
و تخيل احساسك و انت حاسس انك بتغرق وسطهم..
و تمر عليك الأيام.. بدأت تتعود شوية على الوضع..
و مع الوقت.. لقيت واحد من العمالقة دول.. مهتم بيك .. بيحسن اليك.. بيحميك .. احم.. قصدي بيحميك
و تخيل انه فجأة في يوم من الأيام بعد ما وثقت فيه و حسيت بالأمان تجاهه قلب عليك .. قسى عليك.. زعقلك.. هددك. آذاك..
ازاي هاتشعر بالأمن تاني في عالم زي ده؟؟ حاسس بالضياع..
أكيد العالم ده ماشي بنظام و قانون.. بس ايه هو؟.. مش قادر اوصله.. مش قادر افهم...
و في يوم من الأيام.. فوجئت بأنك لقيت ناس تانيين زيك.. أقزام.. و عشت معاهم في العالم ده.. حسيت معاهم بالألفة و الأمان..
و بدأت تتعلم منهم ازاي تعيش في العالم ده.. لأنهم اقدم منك فيه..
و مع الوقت.. بدأت تتعلم.. و بدأت خبرتك تزيد.. و بدأت تشق طريقك للحياة في العالم الغريب ده..
و مع الوقت.. فوجئت ان مع ازدياد خبرتك.. بدأ جسمك يكبر .. جايز لأنك بقيت بتاكل من الأكل اللي بياكل منه العمالقة.. و لأن خبرتك في الحياة زادت..
إلى أن ياتي يوم.. تفاجأ فيه ان ماعادش فيه عمالقة حواليك.. انت بقيت واحد منهم!!
و تمر الأيام..
و في يوم من الأيام.. صحيت من النوم.. فوجئت جنبك بإنسان صغير جدا.. عقلة صباع... مرعوب.. أصله صحي من النوم لقى نفسه في أرض العمالقة ..
و لأنك مريت بالتجربة دي قبل كده.. بدأت تساعده.. و تعلمه.. ازاي يعيش في أرض العمالقة..
و تستمر الحياة ..

,,,
__________________
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 10-07-2009, 11:41 AM
حنــ haneen ــين حنــ haneen ــين غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
الدولة: أم الدنيا
المشاركات: 2,542
افتراضي

ابدأ بنفسك


قبل ماتنجح في أي مجال من مجالات الحياة..
لازم تنتصر على نفسك الأول.. تنتصر في المعارك الداخلية اللي جواك الأول..
كل التغيير في الدنيا.. يبدأ من عندك..


حتى يغيروا ما بأنفسهم..



كتير منا بيبص لنفسه في المراية.. و مش راضي عن نفسه..
بيقول لنفسه يا سلااام لو كنت كذا أو كذا..
و مش واخد باله.. انه لو غير الأصل.. الصورة هاتتغير..
مش واخد باله انه لو عاوز صورته في المراية تتغير.. فهو محتاج يغير نفسه..
و يقدر يغير نفسه..
و لكن للأسف.. ناس كتير في مأساة.
المأساة الحقيقية ..هي ان الإنسان مايتحركش و ياخد خطوة ايجابية في حياته
حتى عشان يحقق أهم الأمور عنده في الحياة..
المأساة الحقيقية ..ان الإنسان مايستغلش الطاقات اللي انعم بها الله سبحانه و تعالى عليه..
مايستغلهاش لأقصى طاقة.. و أقصى مدى..
عامل بالظبط زي واحد طويل.. لكنه ماشي مأتب...
غير واحد طويل و ماشي فارد طوله بأقصى قدر يستطيعه..




من الداخل إلى الخارج


طب عشان نتغير.. نبدأ منين؟؟؟
بالتدريج..
احنا بنزحف قبل ما نتعلم المشي..
و بنتعلم الحساب قبل مانتعلم الجبر..
و قبل ما نصلح الناس من حوالينا.. محتاجين نصلح نفسنا الأول..
عاوز تغير حياتك؟؟
ابدأ بنفسك.. مش بأهلك.. أو اصحابك.. أو أساتذتك..
كل التغيير يبدأ من عندك انت.. من الداخل.. الى الخارج.. و ليس العكس..

في يوم أحد الحكماء قال كلمة عجيبة قوي....قال..:

اقتباس:
لما كنت صغير..حر.. طليق.. مافيش عليا مسئوليات.. ماكانش لخيالي حدود..
حلمت اني اغير العالم.. حلمت اني أغير الوجود..
و لما كبرت.. و زادت خبرتي.. و زاد علمي..
لقيت اني مش قادر اغير العالم..
فقررت أصغر حلمي شوية.. و اكتفي باني أغير بلدي بس..
لكن لقيت اني برضه مش قادر اغير بلدي..
و لما دخلت مرحلة الكهولة..
قررت في محاولة أخيرة يائسة.. اني أكتفي بإني أغير عائلتي.. و الناس القريبين مني..
و لكن للأسف.. برضه فشلت في ده..
و مرت بي الأيام..
و انا دلوقت على فراش الموت..
و أدركت لأول مرة في حياتي.. اني لو كنت غيرت نفسي الأول.. يمكن كنت قدرت أغير عائلتي لأني كنت هابقى قدوة و مثل ليهم..
و بتشجيعهم و دعمهم ليا و وقفتهم جنبي.. يمكن كنت قدرت أغير أحوال وطني للأحسن..
و مين عارف.. يمكن كنت قدرت أغير العالم كله..
__________________
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 10-07-2009, 12:02 PM
حنــ haneen ــين حنــ haneen ــين غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
الدولة: أم الدنيا
المشاركات: 2,542
افتراضي

قوة غسيل المخ






في أواخر الخمسينات.. خلال الحرب الأهلية الكورية.. حصل شئ عجيب جدا..
الكوريين قدروا يحولوا عدد مهول من الأسرى الأمريكيين الى الشيوعية.. و هو نظام معادي للنظام الأمريكي.. حولوا ولائهم من الولاء للنظام الأمريكي الى الولاء للنظام الشيوعي....
ازاي تم ده؟؟ بالتعذيب؟؟ بالضغط؟؟
أبدا..
العجيب في الأمر.. ان الموضوع ده تم بأنهم ببساطة غيروا رؤية الجنود الأمريكيين لأنفسهم.. غيروا معتقداتهم الشخصية عن أنفسهم..
لأن الكوريين كانوا عارفين كويس ان سلوك الإنسان نتيجة طبيعية لمعتقداته عن نفسه..
هو بيتصرف حسب الشخصية اللي هو شايف نفسه فيها..
حلقة مستمرة الدوران.. انا عندي صورة ذاتية.. أو معتقد عن نفسي.. أو الصورة اللي شايف بيها نفسي.. باترجمها الى سلوك.. و السلوك يطلع يؤكد صورتي الذاتية..حلقة مستمرة..
الكوريين عملوا ايه بقى..اعترضوا دوران الحلقة دي..
طبعا من الصعب جدا انك تعمل انقلاب في شخصية جنود دربوا على ان ماحدش يقدر يستخرج منهم أي معلومات نهائيا غير اسمهم و رتبتهم فقط.. و لكن الكوريين نجحوا في ده.. بأنهم عملوه خطوة.. بخطوة..
كانوا بيستدرجوا السجناء لأنهم يقولوا جملة أو جملتين ضد النظام الأمريكي.. أو مع النظام الشيوعي.. جمل بسيطة مش مستفزة..
زي مثلا :
"النظام الأمريكي فيه بعض المشاكل"..
أو
"في الدول الشيوعية..معدل البطالة و الجريمة أقل بكثير من غيرها من الدول"..
و بمجرد ما السجين تطلع منه جمل زي دي.. يسألوه انه يوضحلهم بالتفصيل أسباب للكلام اللي قاله ده.. أسباب لأن الحكومة الأمريكية عندها مشاكل.. أو لأن النظام الشيوعي عنده معدل اقل للبطالة و الجريمة..
و بعدها يستنوا لما السجين يبقى متعب جدا و مرهق و منهار.. و يطلبوا منه يوقع على قائمة الأسباب اللي ذكرها..
بعدها بيعملوا مجموعات نقاش للسجناء.. discussion groups.. كل سجين بيقرأ فيها قائمة الأسباب اللي ذكرها.. و بيتم اذاعة الحوار ده و بثه من خلال الراديو لكل الأسرى الأمريكيين.. و لكل القوات الأمريكية الموجودة في كوريا الجنوبية مع ذكر اسم السجين صاحب القائمة..
و هنا تحصل الأزمة..
كده السجين ظهر قدام الجميع في صورة الخائن.. و بدأ زملائه الأسرى يوبخوه..
انت ايه اللي عملته ده.. و ازاي عملت كده؟؟
و طبعا هو ماعندوش اجابة.. لأنه مايقدرش يقول انهم عذبوه.. لأنه فعلا ماحدش عذبه ولا ضغط عليه.. القائمة هو اللي كتبها فعلا.. و هو اللي موقع عليها بكامل ارادته..
فيبدأ هو نفسه يحتار.. ويسأل نفسه.. صحيح .. انا ليه عملت كده؟؟

أبحاث علم النفس أثبتت ان الإنسان مايقدرش يحتمل وجود اختلاف بين صورته الذاتية.. و بين سلوكه.. و ده اللي حصل مع السجين.. لأنه مايعرفش النقطة دي..
السجين حس انه لازم يبرر الفعل اللي عمله ده لأنه حاسس بصراع بين سلوكه..
وبين صورته الذاتية عن نفسه كأمريكي..
فلما بيسأل نفسه.. ياترى الكلام اللي انا قلته ده حقيقي؟؟ يلاقي انه فعلا حقيقي.. فتبدأ صورته عن نفسه تتغير.. يبدأ يحس انه فعلا من جواه مقتنع و مؤيد للنظام الشيوعي.. وفي نفس الوقت.. كل السجناء زملاؤه بيعاملوه على انه خائن و مؤيد للنظام الشيوعي فبيؤكدوا الصورة دي في نفسه..
يحصل ايه؟.. تكتمل الحلقة.. صورة ذاتية تؤدي الى السلوك.. و سلوك يؤدي الى صورة ذاتية..
و بالتالي.. يبدأ عشان يحس بالتكامل بين صورته الذاتية الجديدة و تصرفاته.. يسعى لأنه يؤكدها عن طريق السلوك.. فيبدأ يتعاون مع النظام الشيوعي ضد النظام الأمريكي بكامل ارادته..اترسخت صورته الذاتية الجديدة و أصبحت حتى غير قابلة للنقاش .
__________________
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 10-07-2009, 12:15 PM
حنــ haneen ــين حنــ haneen ــين غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
الدولة: أم الدنيا
المشاركات: 2,542
افتراضي

كمان..الصورة اللي بتشوف بيها نفسك.. بتؤثر بشكل قوي جدا على الصورة اللي الناس بيشوفوك بيها..
لأن الإنسان في حالة تواصل مستمر مع الناس سواء بالكلمة.. أو بالحركة..أو حتى بالنظرة .. و 90% من الرسائل اللي بيبثها الإنسان للناس حواليه هي رسائل لا شعورية.. احنا مش واعيين ليها و احنا بنرسلها للناس ..
و الناس بالتالي بتستجيب للرسائل دي سواء كانت عن طريق ايماءات الجسم.. أو نغمة الصوت.. أو الأحاسيس اللي بتبثها في الجو حواليك باستمرار.. كل انسان فينا محطة اذاعية شغالة ع الهوا 24 ساعة..

كلمة "آسف ماكنتش اقصد" .. كلمة بنسمعها كتير.. بتقول كلمة.. نيتك منها قد تكون خير.. و لكن الناس يفهموا منها معنى تاني تماما.. ليه؟؟ لأن زي ماقلنا.. الإرسال اللي انت بتبعته للناس حواليك مش كلام بس.. ده كلام و ايماءات و حركات و نغمة صوت و نظرات و مشاعر.. الخ..

والخلاصة هي..
"اننا دايما بنعرف الناس اللي حوالينا ازاي يعاملونا.. بالطريقة اللي احنا بنعامل بيها نفسنا"..
لو انت بتحترم نفسك.. و بتقدر نفسك.. و بتحسن معاملة نفسك..

فانت بالتالي بتبعت رسائل للناس انهم يعاملوك بنفس الطريقة.. لأنك لن تقبل معاملة بأقل من المستوى ده..

و عشان تتضح الصورة أكتر..تخيل معايا واحد شغال جرسون في رستورانت كبير و فخم.. و جاله زبون بعد ما قدم له الأكل.. و اداله بقشيش ربع جنيه مثلا.. هايبقى موقفه ايه؟..
هايطلع من جيبه 100 جنيه على الربع جنيه و يديهمله.. هايصعب عليه الزبون ..
ده لو كان راجل ذوق يعني و ما لبسش الزبون طبق الشوربة في راسه..

و تخيل واحد تاني.. شخص فقير جدا.. عايش في الشارع.. بقاله أيام ما أكلش..
و مر عليه نفس الزبون اللي كان في المطعم بعد مالبس طبق الشوربة في راسه.. و اداله الربع جنيه في ايده..
ايه احساس الشخص ده؟.. هايدعي للزبون ده للصبح..

ايه الفرق بين الإتنين؟؟
في الحالة الأولى ..
الجارسون حاسس بقيمته.. حاسس انه غالي..
و الحالة التانية..
الشخص الفقير الشريد ده برضه حاسس بقيمته.. حاسس قد ايه هو صغير في الدنيا دي...
احنا اللي بنعرف الناس ازاي يعاملونا..

ياترى انت حاسس بقيمتك؟.. حاسس انك غالي؟؟

شوف حبيبك النبي و هو بياخد بإيد انسان.. يوريه طاقة النور اللي جواه...
شخص بسيط من البادية.. كان إذا أتى الى المدينة لا بد يأتي بهدية للنبي ..
هدية بسيطة من البادية..
عارف زي حد من الأرياف يروح يزور حد قريبه في المدينة و ياخدله معاه بقى الفطير المشلتت و العسل و الحاجات اللي مش موجودة في المدينة؟..
أهو زاهر كان بيعمل كده مع النبي ..
و كان النبي بيحبه جدا.. فكان هو كمان يديله هدية من المدينة و هو راجع لأهله في البادية..
و كان يداعبه و يقول له " زاهرٌ باديتنا ونحن حاضروه.."زاهر كان دميم.. و هو كمان شايف نفسه دميم.
. شايف انه صغير.. قليل وسط الناس حواليه..
في يوم مر النبي عليه و هو بيبيع متاعه في السوق.. فاحتضنه من خلفه. و هو مش شايفه.. ياااه يا رسول الله.. للدرجة دي التباسط و المداعبة مع الناس؟...
فقال زاهر: "من هذا؟؟.. أرسلني..."
مين ده؟.. سيبني باقولك..
فالتفت فوجد النبي
فجعل النبي يمسك بيده و يبتسم و يقول:
"من يشتري هذا العبد؟"..
فقال له زاهر:
"يا رسول الله.. إذاً تجدني كاسداً"
.. ماحدش هايرضى يشتريني يا رسول الله..
فنظر له النبي ( صلى الله عليه وسلم ) مبتسما.. ابتسامة حب.. و عطف.. و قال له:
" و لكنك عند الله غالٍ"...
انت غالي عند ربنا قوي يا زاهر..

يااااه..
تخيل احساس زاهر ساعتها..
انا؟.. أنا غالي عند ربنا؟.. دي عندي بالدنيا و ما فيها.. ماعادش يهمني حد..
ماعادش يهمني حاجة في الدنيا.. مادام ربنا راضي عني..

يتبع . . .
__________________
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 11-07-2009, 10:23 AM
وعــــــــــــد وعــــــــــــد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
الدولة: The land of Dilmun
المشاركات: 17
افتراضي



الرائعهــ

حنونهـــ

صباحك بهجة


شكرا لـ ضوئك هنا

ودّ ولا نفاد

.





التعديل الأخير تم بواسطة حنــ haneen ــين ; 11-07-2009 الساعة 07:45 PM سبب آخر: خطأ بدون قصد
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 11-07-2009, 06:18 PM
The Pure Soul The Pure Soul غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
الدولة: In My Father's Heart
المشاركات: 5,411
Smile


موضوع رائع حنين كروعتك شكرا لك
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 11-07-2009, 07:46 PM
حنــ haneen ــين حنــ haneen ــين غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
الدولة: أم الدنيا
المشاركات: 2,542
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وعــــــــــــد


الرائعهــ

حنونهـــ

صباحك بهجة


شكرا لـ ضوئك هنا

ودّ ولا نفاد

.




صباحك ومساءك سعادة وفرح دائم
الشكر لك
__________________
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 11-07-2009, 07:47 PM
حنــ haneen ــين حنــ haneen ــين غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
الدولة: أم الدنيا
المشاركات: 2,542
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة The Pure Soul

موضوع رائع حنين كروعتك شكرا لك
الرائع هو تشريفك
__________________
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 11-07-2009, 07:52 PM
حنــ haneen ــين حنــ haneen ــين غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
الدولة: أم الدنيا
المشاركات: 2,542
افتراضي

النّجاح و الصورة الذاتية





احنا قلنا ان سلوكياتنا.. بتؤكد صورتنا الذاتية.. و انهم ماشيين سوا في حلقة بتدور باستمرار..
كمان نجاح أو فشل سلوكياتنا دي بيؤثر على صورتنا الذاتية..
و للأسف.. الفشل بيؤثر أكتر بكتير من النجاح..
لأن الفشل بيؤكد الصورة السلبية اللي عندنا عن أنفسنا اساسا.. بيؤكد الشرخ اللي في المراية اللي جوانا..
أما نجاحاتنا الخارجية.. فتأثيرها ضئيل جدا.. بل يكاد يكون معدوم..
طول ما صورتنا الذاتية زي ماهي.. مشروخة..
مهما كان عندك من فلوس.. و قصور..و عربيات. الخ.. و مرايتك أصلا مشروخة.. هاتفضل زي ماهي.. مشروخة..

الواحد في حياته قابل ناس كتير.. من اللي لأول وهلة تظنهم ناجحين في حياتهم و سعداء..
و لكن لما تقرب منهم.. تلاقي ان كل ده..قشرة..
قشرة خارجية بيداروا بيها المراية المشروخة اللي جواهم.. بيداروا بيها إحساسهم بالضآلة.. و النقص..

أحيانا القشرة دي تكون الثروة و الفلوس..
أحيانا المكانة الإجتماعية.. المكانة العلمية و الثقافية.. العلاقات الإجتماعية..
أو حتى الأخلاق..
قشرة بيحاولوا بثبتوا بيها لنفسهم و للناس من حواليهم انهم مش أقل من غيرهم..
و المسألة بتبدأ بسيطة جدا.. بكدبة ممكن يكدبها الواحد على غيره.. أو على نفسه و يصدقها.. و تبدأ تكبر و تكبر و تكبر.. الى أن تصبح الكدبة شخصية تانية .. قشرة ظاهرة من برة.. غير الشخصية اللي جوة تماما..
و يبقى الشخص نفسه حاسس انه كدبة..
و يعيش حياته مرعوب من فكرة ان الناس تعرف حقيقته.. يكشفوا انه كدبه.. و ساعتها يخسر كل حاجة حققها في حياته.. لأنه في الحقيقة. ماحققش حاجة أساسا..

و النماذج دي كتيرة جدا في حياتنا.. ناس كتير من اللي بنشوفهم و ننبهر بيهم و نبقى حاسين ان عندهم كل حاجة يتمناها الإنسان.. ناس كتير من النماذج دي.. بيكرهوا نفسهم فعلا.. حقيقي..

خدها قاعدة..

كلما زادت البهرجة الخارجية حوالين الشخص.. تأكد انه من جواه صغير جدا..

كلما زادت محاولات الشخص للفت أنظار الناس من حواليه.. سواء بالتقليعات الغريبة في الملابس و الشعر أو بالمقتنيات الغريبة أو الغالية.. انا شفت شباب ماشي في الشارع معلق الموبايل في رقبته.. و طبعا لازم الموبايل يكون بيلمع..عشان يتأكد ان كوكب الأرض كله بيتفرج عليه.. و كمان الكواكب التانية تقدر تجيبه بالتليسكوبات بتاعتها..
و الموضوع ده مش قاصر بس على الأغنياء و المشاهير.. بل أغلب الناس على اختلاف درجاتهم و مكانتهم الإجتماعية... -ماعدا نوعية واحدة بس من الناس هانسيبها للآخر-.. كلهم عندهم جانب خفي من شخصيتهم.. بيحاولوا يداروه و يعوضوه بمظهر خارجي.. بالقشرة اللي بتلمع أو بطبقة الورنيش الخارجية..
مهما حققت في حياتك.. و مهما كان عندك من ثروة و شهرة .. الخ..
لكنك من جواك فاضي.. هاتفضل فاضي زي مانت..
__________________
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 11-07-2009, 08:03 PM
حنــ haneen ــين حنــ haneen ــين غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
الدولة: أم الدنيا
المشاركات: 2,542
افتراضي

إذاً كيف تتكون صورنا الذاتية؟



إريك برين.. عالم نفس كندي.. له جملة جميلة جدا..

اقتباس:
"We are born princes and the civilizing process makes us into frogs"
"إحنا بنتولد أمراء.. لكن الحياة و الأيام بتحولنا الى ضفادع"



و يقول الحبيب ..:
"يولد المولود على الفطرة.. فأبواه يهودانه.. أو يمجسانه. أو ينصرانه"..دايما و احنا صغيرين جدا.. يعني لغاية سنتين او 3 سنين مثلا.. بنبقى محط اهتمام الأهل.. حنية و لطف و دلع..
تقريبا في المرحلة دي كل الرسائل اللي بنستقبلها من أهلنا بتبقى ايجابية.. بتبقى مشجعة..

هو بس الواحد يكبر شوية و يتعلم يتكلم و يبدأ يبقى له رأي خاص بيه و تلاقي الآية اتقلبت.. بتلاقي نسبةالرسائل السلبية عمالة تزيد يوم بعد يوم..
انت عبيط ..
انت مش نافع..
ابقى قابلني لو فلحت..
ايه اللي انت عامله في نفسك ده؟.. الخ الخ الخ..
كل ماتحس انك عاوز تشارك في الحياة من حواليك و يبقى لك دور و ان عندك حاجة تضيفها فعلا.. بتلاقي رد الفعل من حواليك ان الناس باصينلك كطفل صغير..ماحدش عامل لك اعتبار ولا قيمة.. ماحدش بيهتم برأيك أساسا..
و بدأت تمتص كل الرسائل السلبية دي و تصدقها..
و بدات صورتك الذاتية تتكون بناءا على الرسائل دي..

وكبرت شوية.. و دخلت المدرسة..:school:
عالم جديد.. كبير.. أرض العمالقة .. فيه ناس كتير قوي اكبر منك.. طلبة و مدرسين.. و شكلهم عارفين اكتر منك بكتير..
عالم جديد من المشاكل..
مدرسين و نظام تعليمي عقيم بيحاولوا يشكلوك على مزاجهم.. و مزيد من الرسائل السلبية..
و طلبة أكبر منك بيحاولوا يعوضوا النقص اللي عندهم من الطلبة الأكبر منهم بانهم يستقووا على الطلبة اللي أصغر منهم..
ده غير الطلبة اللي شايفين نفسهم طبعا لأن والده او والدته بيشتغلوا في المدرسة..في التدريس أو الإدارة..

وتمر الأيام.. و يادوب بدأت تتعود على النظام ده.. إلا و تلاقي حاجات غريبة بدأت تجد.. بدأت المراهقة!!!!
الشعر بينمو.. الصوت بيتغير.. الجسم بيكبر .. الواحد شكله بقى مكعبر كده ليه؟؟؟؟
الحياة بقت شئ لا يطاق!!
بالإضافة لنفس الطلبة اياهم بتوع ابتدائي.. اللي مازالوا بيحاولوا يعوضوا النقص اللي عندهم بانهم يقللوا من قيمتك... عاملين منظر قدامك بالبنات اللي يعرفوهم.. و بالسجاير.. و بالسهرات.. الخ الخ..

الأبحاث العلمية أظهرت ان في سن 14 سنة..98% من الأطفال و المراهقين عندهم صورة ذاتية سلبية عن نفسهم..
هل الوضع بيقف عند كده؟؟
لأ الأمر بيزداد سؤاً..
مرحلة المراهقة هي مرحلة "الحيرة"..الواحد محتار و متلخبط.. و بالتالي صورته الذاتية مهزوزة..
حاسس انه صغير.. عاجز..مش مقبول اجتماعيا.. الناس مستقلين بيه.. مش عاملين له اعتبار.. متلخبط..
و في أوقات كتير حاسس انه مكروه..

انا شخصيا دي كانت فكرتي عن نفسي .. لكن كنت سعيد بيها..
لأن كان سبب كراهية اللي حواليا هي اني مختلف عنهم..
انا فاكر مرة في الثانوية العامة كنت باخد درس فرنساوي..و كنت الوحيد في المجموعة اللي حريص على التفاعل مع المدرس لأني كنت باحب اللغات بصفة عامة..
و باقي المجموعة جايين الدرس عشان يعملوا دماغ مش عشان يتعلموا..

المهم بعد كم حصة لقيت ان اللي بيتقال في الدرس مايزيدش اي حاجة عن اللي موجود في المذكرة.. فاعتذرت للمدرس و قلتله هاجيلك في المراجعة ان شاء الله...
اللي عرفته بعد كده ان باقي المجموعة لما عرفوا اني سبتهم عملوا فرح في الحصة اللي بعدها.. تقريبا كان في جاتوه بيتوزع و عصاير و كده!!!
ماعلينا!!

الواحد لو كان ترك نفسه للإحساس ده .. كان الحال يبقى غير الحال..
لكن انا كنت باحب دايما اقعد مع نفسي و اراجع حساباتي بعيدا عن التشويش المحيط..
و اللي ساعدني على كده ان كان عندي مركز حياة يعتبر ثابت الى حد ما..
ماكنتش ملتزم..عشان كده ما اقدرش اقول ان مركز حياتي كان هو "الله"..
لكن كان مركز حياتي هو "القيم"..
كان لا يمكن اتنازل عن قيمي و مبادئي أبدا مهما كان.. و طبقا للمركز ده.. لقيت ان اللي باعمله انا صح.. و اللي حواليا هما اللي غلط.. و كنت متأكد ان الأيام كفيلة بانها تثبت ده و ان اللي بيحصل ده مرحلة و تعدي بخيرها و شرها.. مسيرنا نخلص سبق الخيل.. و هانشوف مين هايوصل..
و الحمد لله ان الواحد ثبت..لأن كان من الصعب جدا انك تلاقي حتى أصدقاء في الجو ده.. لأن أغلب اللي حواليك عاوز يعيش حياته.. القيم و المبادئ بالنسبة له قضية مؤجلة للمستقبل.. لأنه .. لسة صغير..
ده لا يعني ان ماحدش حولى كان عنده برضه قيمة و مبدأ حريص عليهم..
لكن المشكلة ان كان حواليا دايما نقيضين..
اما شخص عنده مبادئ.. بس عايش.. مش حي..
فارض على نفسه حظر تجول.. بل حظر حياة..
أو شخص ماعندوش اي مبادئ على الإطلاق و منطلق بدون قيود..
و الإتنين أبعد مايكونوا عني..
طيب .. لو الواحد ساب نفسه للأفكار السلبية في المرحلة دي بيحصل ايه؟.. بتبدأ تتأكد الصورة الذاتية السلبية لأنك قبلتها.. فبدأ الناس يعاملوك على أساسها..
و بمرور الأيام.. بيتعمل فينا كلنا حتة مقلب!!!
بنكبر.. و بنعدي مرحلة الطفولة و المراهقة بل حتى والشباب.. و صورتنا الذاتية لسة زي ماهي.. صغيرة..
__________________
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 11-07-2009, 08:10 PM
حنــ haneen ــين حنــ haneen ــين غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
الدولة: أم الدنيا
المشاركات: 2,542
افتراضي

أفضل نصيحة في العالم






خليك صادق مع نفسك.. و صريح مع الناس..
خليك على طبيعتك خالص.. أوعى تحاول تقلد..
أو تعمل حاجة انت من جواك مش مقتنع بيها..
خلي تصرفاتك.. تكون فعلا مراية للي جواك..
بس بعد ماتلاقي نفسك الحقيقية..

عارف ليه أغلب الناس ماحدش فيهم عايش الحياة اللي بيحلم بيها؟؟
الحياة اللي يرضى عنها تماما؟؟

لأنهم بيضيعوا عمرهم و طاقتهم و مجهودهم في انهم يخبوا نفسهم الحقيقية عن الناس.. بيداروا المراية المشروخة اللي جواهم.. خايفين الناس يشوفوها..

طول مانت عايش حياتك.. و انت خايف تواجه نفسك.. و انت بتداري كل السلبيات اللي جواك عن الناس.. عمرك ماهاتلاقي نفسك الحقيقية.. اللي ارتضاها الله سبحانه و تعالى ليك.. هاتفضل دايما بتهرب منها..
لكن النهاردة.. هانتعلم سوا ازاي نلاقي نفسنا.. ازاي نسمع الإنسان اللي جوانا..

ازاي نصلح المراية المشروخة!..

انت مين في دول؟.. والا كل دول؟



نجاحنا في الدنيا و الآخرة.. مرهون بإصلاح أنفسنا.. بتزكية أنفسنا..
يقول المولى سبحانه و تعالى :


{ وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا (7) فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا (8)
قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا (9) وَقَدْ خَابَ مَنْ دَسَّاهَا (10)
}



سورة الشمس 7-10

لذلك.. كانت تزكية النفس.. و تطهير و إصلاح النفس ركن أساسي في الإسلام..


{لَقَدْ مَنَّ اللَّهُ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولًا مِنْ أَنْفُسِهِمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آَيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُبِينٍ}


سورة آل عمران : 164




طب يعني ايه تزكية النفس؟؟

تزكية النفس هي معالجة عيوب النفس.. نعرف عيوبنا.. و نعالجها..
و نشوف ايه اللي ناقصنا. و نكمله..

ننمي شخصيتنا بشكل مستمر.. مايقفش عند حد أبدا.. علطول في حالة نماء و إنتاج و نجاح.. شخصية لا تعرف الجمود أبدا..
يقول الله عز و جل:


{وَاذْكُرْ رَبَّكَ إِذَا نَسِيتَ وَقُلْ عَسَى أَنْ يَهْدِيَنِ رَبِّي لِأَقْرَبَ مِنْ هَذَا رَشَدًا (24) }


سورة الكهف : 24


طب عشان نزكي أنفسنا و نصلحها.. مطلوب مننا ايه؟..

محتاجين نلاقي نفسنا الأول.. محتاجين نفهم نفسنا..
جوة كل واحد منا صورة انسان.. خلقه الله على الفطرة..
و ارتضى له أن يكون خليفة له على الأرض..
جوة كل واحد منا جوهرة.. بنيان لله سبحانه و تعالى.. غالي على الله سبحانه و تعالى..

و لكن على الجوهرة دي.. اتكون مع الزمن طبقات و طبقات من الطين.. اللي هي الصورة السلبية اللي أخدناها عن نفسنا..
طبقات من الخجل.. و الخوف.. و الإحساس بالذنب..


باختصار.. صورة الإنسان اللي احنا بنخاف للناس يعرفوا حقيقته..
و عشان نحس بقبول الناس و حبهم لينا.. بنداري طبقة الطين دي بطبقة من الورنيش..
طبقة رقيقة.. بتلمع..
بنغطي الطبن بصورة الإنسان اللي بنتظاهر ان احنا هو.. و اللي هو غير حقيقتنا خالص..
و بنفضل نجاهد سنين و سنين.. عشان الناس ماتكتشفش ان دي طبقة ورنيش مزيفة و يشوفوا طبقة الطين اللي تحتها..
و بننسى مع الوقت.. الجوهرة اللي احنا دفناها تحت الطين.. نفسنا الحقيقية.
. كما أرادها الله أن تكون..
عشان كده محتاجين ننقب جوة نفسنا.. نحفر لغاية مانلاقي الجوهرة المدفونة..
و ساعة ماتلاقيها.. تأكد ان حياتك كلها هاتتغير.. هاتبقى انت اللي بتتحكم في حياتك.. مش حياتك هي اللي بتتحكم فيك..


يتبع . . .
__________________
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 14-07-2009, 12:56 AM
حنــ haneen ــين حنــ haneen ــين غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
الدولة: أم الدنيا
المشاركات: 2,542
افتراضي

ازاي أعرف نفسي؟؟



تعلى ننقب سوا جوة نفسنا.. هانسأل نفسنا شوية أسئلة بحيث نستكشف عن طريق اجاباتنا احنا مين..


1-"طبقة الورنيش".. الشخص اللي بتتظاهر انك هو..




تعالى نكتشف صورتك الخارجية اللي الناس بيشوفوها .. و الصورة دي بتبقى مبنية أساسا عشان تداري صورتك السلبية أكثر من أنها تظهر نفسك الحقيقية..

اسأل نفسك الأسئلة دي.. و جاوب عليها..
• ايه الصورة اللي تحب الناس ياخدوها عنك؟
• ايه الجانب اللي في شخصيتك واللي بتحب الناس يلاحظوه أول ما يشوفوك؟
• ايه الحاجة اللي يهمك جدا ان الناس يعرفوها عنك؟
• لو نقدر نقول ان حياتك بتثبت شئ معين عنك للناس.. ايه هو الشئ ده؟؟


2-"طبقة الطين".. صورتك السلبية.. الصورة اللي بتخاف الناس يشوفوها..




لو واحد هزر معاك او اتريق عليك بكلمة مابتوصفكش حقيقةً.. قالك "يا تخين" مثلا.. و انت رفيع اساسا.. عادة مابيحصلش جواك اي تفاعل.. مابتضايقش.. مابتزعلش.. مابتحسش ان الكلمة جرحتك.. و الشتيمة بتلف تلف و ترجع لصاحبها
لكن لو الكلمة أثرت فيك.. اعرف كويس انك من جواك.. حاسس ان الكلمة دي حقيقية.. و ان الوصف ده حقيقي..
لو حد قالك "يا كداب".. وحسيت ان الكلمة حزت في نفسك.. غالبا ده لأنك من جواك حاسس انك كداب.. و خايف الناس تعرف ده عنك..

طب هل ده معناه ان الشخص الصادق لما يتهم بالكذب مايتضايقش و يدافع عن نفسه؟

مش ده قصدي..

اللي اقصده.. لو الكلمة حزت في نفسك.. بانها أثارت مشاعر معينة عندك.. فكرتك بحاجات عن نفسك انت مش عاوز تفتكرها.. اللي اقصده هو احساس الجرح الداخلي.. مش احساس الدفاع عن النفس و رد الإتهام.. لأنك ممكن تنجرح و ماتردش..

النبي عليه الصلاة و السلام اتهم بالكذب و السحر و الكهانة.. كان رد فعله ايه؟..
ببساطة بيرد و يقول "ما بي ماتقولون".. بس و انتهى الموضوع.. ولاشال في نفسه ولا حاجة..

ممكن واحد مثلا صادق دلوقت.. لما تقول له "يا كداب".. تجرحه الكلمة.. ليه؟.. لأنه زماااااان.. كان بيكدب.. بس تاب.. فالكلمة دي بتفكره باللي مضى.. بلحظات لما بيفتكرها بيذوب خجلا من الله سبحانه و تعالى..

الحقيقة اللي عاوز اوصلها هنا ايه؟

عاوز اقول ان أي صفة سلبية تظن انها فيك.. في الحقيقة هي مش فيك.. و لكن دي صورة سلبية انت شايفها في مرايتك المشروخة و أكدتها لنفسك بسلوكك.. لكن أساسا ربنا ماخلقكش بالصفة دي.. ربنا خلقك أنقى ما تكون.. و أتقى ماتكون.. خلقك على الفطرة.. خلقك لتكون خليفته في الأرض.. و لو لم تكن أهلا للخلافة لما خلقك.. ولما اختارك لتكون مسلم..

اوقات كتيرة بيبقى صعب علينا اننا ننظر مباشرة الي أنفسنا و نواجه أنفسنا بصراحة.. بنخاف نشوف صورتنا المشروخة جوانا و اللي بنهرب منها..
بقالنا سنين بنهرب من نفسنا.. ماآنش الأوان بقى نواجهها.. عشان نوصل للجوهرة المدفونة جوانا؟.. فطرة الله..
عشان نحاول نعرف على الصورة السلبية اللي عندنا.. أو على "طبقة الطين".. تعالى نسأل نفسنا الأسئلة دي و نجاوب عليها..

•ايه عكس كل صفة من صفات صورتك أو نفسك الظاهرة للناس (طبقة الورنيش)؟•ايه الأسرار اللي في حياتك واللي ماحدش هايعرفها غير بعد ما تموت؟•مين أكتر شخص مابتحبوش؟.. و ليه؟

(الإدراك عادة ماهو إلا انعكاس لما يدور بداخلنا- عشان كده.. غالبا الشخص اللي مابنحبوش ده.. مابنحبوش لأن فيه صفة بنخاف ان الناس يكتشفوها فينا)
__________________

التعديل الأخير تم بواسطة حنــ haneen ــين ; 14-07-2009 الساعة 01:58 AM
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 14-07-2009, 02:06 AM
حنــ haneen ــين حنــ haneen ــين غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
الدولة: أم الدنيا
المشاركات: 2,542
افتراضي

3- (الجوهرة).. نفسك الحقيقية...




يوم ماتتعرف على الـ3 أشخاص اللي جواك..و تقدر تفصلهم عن بعض.. فانت بتحرر نفسك .. بتشيل أكوام الطين اللي حوالين الجوهرة اللي جواك.. بتعيش الحياة اللي يرتضيها لك الله سبحانه و تعالى.. لأنك غالي على الله.. بتحس كأنك ملكت الدنيا كلها في ايدك..
لأن ربنا فعلا خلقها عشانك.. و سخرها ليك..
عشان تعرف نفسك الحقيقية.. الفطرة اللي جواك.. الجوهرة..




ممكن الأسئلة دي تساعدك تشوف هل فعلا جربت تكون نفسك قبل كده.. هل لمست الفطرة جواك قبل كده.. والا غرقان وواقع في مصيدة الصورة السلبية اللي عندك عن نفسك؟

•اللحظات اللي بتلمس فيها الفطرة جواك.. بتحس بسعادة مابعدها سعادة.. بتحس بإحساس اللي متغرب سنين عن أهله و بيته و رجعلهم تاني..
•هل حسيت الإحساس ده في يوم من الأيام لما كنت لوحدك تماما و مافيش حد تاني شايفك؟
•ايه اللي مكن تعمله في حياتك لو عشت بدون خوف.. و بدون فشل ..



ازاي اظبط صورتي الذاتية و اصلح المراية اللي جوايا؟





عادة.. التفكير الإيجابي التقليدي لوحده مش مؤثر قوي.. ان الواحد يقف قدام المراية كل يوم.. و يمشي و يتمخطر و يقول "أنا جدع أنا مجدع أنا غول"
مش هايجيب نتيجة إلا إذا حسيت و استشعرت ده فعلا و تخيلت نفسك عايش الحالة دي.. يعني بتقول الكلام بقلبك و روحك مش بلسانك بس..
مثال..
جرب تقف لحظة كده..و بص ناحية قلبك.. و قول له "سرع النبض!"..
هل النبض هايزيد سرعته؟؟ أبدا..
و لكن لو تخيلت بدقة و بعمق نفسك و انت ماشي في طريق ضلمة في آخر الليل ..
و سامع خطوات مريبة جاية بتقرب عليك من وراك .. و انت بتهرب منها..
غالبا نبضك هايبقى أسرع لو فعلا قدرت تتخيل الموقف و تعيش الحالة.. و بتحصلنا كتير..
ماعمركش مرة صحيت من النوم و قلبك بيدق بسرعة جدا بسبب كابوس؟..
هل الكابوس كده حقيقة؟؟ ماهو الا خيال.. و لكن انت عشته بكيانك.. فكان له أثر ملموس على جسمك..
و السبب في ده ان مفتاح برمجة عقولنا هو عاداتنا و قدرتنا على التخيل..
خيال الإنسان أقوى بمراحل من العقل و المنطق و قوة الإرادة..
و لكن للأسف احنا أهملنا خيالنا ...

الحقيقة .. الخيال نعمة و متعة مابعدها متعة و أداة جبارة في ايدينا و احنا مهملينها تماما.. محتاجين نمرنها عشان صدت عند ناس كتير..
احتمال تلاقي صعوبة شوية في استخدامها في البداية.. لكن يوم ماتتعود انك تشغل خيالك بكفاءة. هاتفاجأ من النتائج اللي بتحققها..
لأن جسم الإنسان بيستجيب للخيال العميق بشكل أكبر بكثير من مجرد أمر تأمر به نفسك..
عشان كده الصورة اللي بنشوف بيها نفسنا في خيالنا مهمة جدا و بتؤثر بشدة على الطريقة اللي بنعيش بيها حياتنا..




أحد جراحين التجميل.. لاحظ إن عمليات التجميل بيبقى لها أثر قوي جدا على على ثقتهم بنفسهم.. بل حتى تغيير شامل لشخصيتهم..
لكنه لاحظ ان في حالات كتيرة.. بعض المرضى حالتهم النفسية مابتتغيرش.. بيفضل عندهم الشعور بالنقص و عدم الثقة بالرغم من ان سبب النقص ده اتعالج.. زي حالات الحروق في الوجه مثلا.. كثيرين من المرضى اللي عاشوا سنين بوجه محروق.. و بعدها عملوا عملية تجميل عالجوا فيها أثار الحروق و تم ازالتها و كأنها لم تكن.. ظلت عندهم حالة عدم الثقة في النفس.. لأن صورتهم جوة نفسهم مازالت زي ماهي بالوش المحروق..
فاكتشف الدكتور ان التعديل الخارجي للمريض مابيبقالوش تأثير حقيقي لو صورتهم الداخلية زي ماهي.. أو على حد تعبير الدكتور.. لما يكون الواحد "مشوه من الداخل"..
فاكتشف طريقة يعالج بيها النقطة دي.. بانه علمهم تكنيك تخيُّل بسيط و لكن كان له أثر عميق و قوي جدا على صورتهم الذاتية.. بل حتى فوجئ ان نتائج قدرتهم على التخيل كانت حتى أقوى من نتائج عملية التجميل نفسها..
عمل معاهم ايه بالظبط؟
علمهم انهم يتخيلوا نفسهم مرارا و تكرارا بأفضل صورة يحبوا يكونوا عليها.. و يعيشوا في الحالة دي .. و في خلال أيام.. حالتهم النفسية تغيرت تماما للأفضل.. أصبحوا واثقين في نفسهم.. سعداء.. راضين عن نفسهم..
__________________
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 14-07-2009, 02:10 AM
حنــ haneen ــين حنــ haneen ــين غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
الدولة: أم الدنيا
المشاركات: 2,542
افتراضي

تغييرات بسيطة.. و نتائج كبيرة





أحد أوضح و أعمق الأمثلة عن ان ازاي تغييرات بسيطة ممكن تؤدي لنتائج مبهرة في تغيير نظرتنا لنفسنا... دراسة لعالم نفس اجتماعي..
بدا يبحث ازاي ممكن يزيد عدد المتطوعين اللي ممكن يتطوعوا و يمروا على البيوت يجمعوا تبرعات لجمعية السرطان الأمريكية..
عمل ايه؟
اتصل بعدد من السّكّان في المنطقة بالتّليفون, و شرح لهم انه بيعمل استقصاء. و سألهم.. ياترى لو طلب منك تتطوع لمدة 3 ساعات فقط و تدور على البيوت في المنطقة تجمع تبرعات لخدمة قضية مهمة جدا.. ياترى هايكون ردك ايه؟؟
طبعا ماحدش من اللي اتصل بيهم يحب يشوف نفسه كشخص يكره عمل الخير..
فكان رد أغلبهم انهم هايوافقوا..
بعدها بكم يوم.. مندوب من جمعية السرطان الأمريكية اتصل بنفس الناس دول و عرض عليهم التطوع لجمع تبرعات... عارف النتيجة كانت ايه؟
زيادة 700% في عدد المتطوعين!!!




عارف ده حصل ليه؟.. فاكر حكاية الأسير الأمريكي في جنوب كوريا اللي حكيناها في الأول؟.. و ازاي ان لما صورته الذاتية اتغيرت ماقدرش يخلي سلوكه يناقض الصورة دي فاتصرف بناءا عليها؟
الناس اللي تم الإتصال بيهم لما جاوبوا بانهم لو سُألوا هايوافقوا.. بقت صورتهم الذاتية عن نفسهم أنهم اناس سباقين الى الخير.. فلما طلب منهم ده بعد كده فعلا.. وافقوا بصدر رحب.. لأنه بقى من الصعب عليهم يناقضوا فكرتهم عن نفسهم و يرفضوا.. دول بالعكس بيسعوا لتأكيد الصورة دي..

مايكل أنجلو.. النحات الشهير.. لما سألوه انت ازاي بتنحت التماثيل الرائعة دي ..قالهم :

اقتباس:
أنا باشوف اللي عاوز انحته جوة قطعة الصخر فعلا.. و كل اللي باعمله هو اني بانضف اللي حواليه بس.. فيظهر الشكل اللي شفته..!

إعادة برمجة صورتك الذاتية عامل بالظبط زي اللي كان بيعمله مايكل أنجلو..
لأنك بتدور على الإنسان اللي جواك اللي اختاره ربنا عشان يحمل الأمانة..
بتبحث عنه.. عشان تحييه.. تنقذه من الركام اللي هو مدفون فيه..
فرصتنا للنجاح و السعادة في الحياة.. مش هانلاقيها الا لما نلاقي نفسنا الأول..كلما لقيت الجوهرة اللي ربنا خلقها جواك.. كلما طهرت نفسك من الطين اللي مغطيها.. كلما سعدت بحياتك .. بل كلما أصبحت أكثر حياةً.. لأن حياتك بقالها معنى..

__________________
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 14-07-2009, 03:32 AM
khawlah.F khawlah.F غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة: في سـلمـ الإبداع أرتقي ..
المشاركات: 1,185
افتراضي


السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ..

تحية ملؤها الشوق لأخيتي ..

قرأت لكِ الكثير و أغلبها برأيي من المواضيع الرائعة ..
ولكن ،،

هنا يوجد شيء وصل لأعماقي الخفية و أثر بها ..
و أعاد لها ما كان ينقصها ..

فـ لكِ جزيل الشكر على هذا النقل الرائع ..
/
أختكـ : خولة ..
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 14-07-2009, 03:52 AM
The Pure Soul The Pure Soul غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
الدولة: In My Father's Heart
المشاركات: 5,411
افتراضي

يعطيك العافية حنين

بوركت جهودك ياغالية ..
أتعب اقول موضوع رائع

كل شوية اقرأ منه جزء..
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 14-07-2009, 09:58 PM
محمد النهاري محمد النهاري غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
الدولة: أينما حط نفع
المشاركات: 11,784
افتراضي

يا سلام يا أخت حنين على النقل الرائع والدروس الجميلة
شكراً لك وشكراً لاحمدالبحيري ودمتي بخير
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 14-07-2009, 11:02 PM
حنــ haneen ــين حنــ haneen ــين غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
الدولة: أم الدنيا
المشاركات: 2,542
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة khawlah.F

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ..

تحية ملؤها الشوق لأخيتي ..

قرأت لكِ الكثير و أغلبها برأيي من المواضيع الرائعة ..
ولكن ،،

هنا يوجد شيء وصل لأعماقي الخفية و أثر بها ..
و أعاد لها ما كان ينقصها ..

فـ لكِ جزيل الشكر على هذا النقل الرائع ..
/
أختكـ : خولة ..
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
التحيه لك والشكر لوجودك
اعتقد إن اللي وصلك هو البساطة والبعد عن التعقيد
تحياتي لكِ
__________________
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 14-07-2009, 11:06 PM
حنــ haneen ــين حنــ haneen ــين غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
الدولة: أم الدنيا
المشاركات: 2,542
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة The Pure Soul
يعطيك العافية حنين

بوركت جهودك ياغالية ..
أتعب اقول موضوع رائع

كل شوية اقرأ منه جزء..
الله يخليكي
هو الافضل فعلا انه يتقري جزء جزء
تعجز كلمة شكرا عن التعبير عن ما بداخلي
__________________
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 14-07-2009, 11:07 PM
حنــ haneen ــين حنــ haneen ــين غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
الدولة: أم الدنيا
المشاركات: 2,542
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد النهاري
يا سلام يا أخت حنين على النقل الرائع والدروس الجميلة
شكراً لك وشكراً لاحمدالبحيري ودمتي بخير
الشكر لك
ولتواجدك أخي الكريم محمد
__________________
رد مع اقتباس
  #21  
قديم 14-07-2009, 11:50 PM
ياسمين ابن زرافة ياسمين ابن زرافة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: كل البلدان داري//جزائرية وأفتخر..
المشاركات: 491
افتراضي

موضوع جميل جدا حنين
تسلمي..
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 15-07-2009, 04:45 PM
حنــ haneen ــين حنــ haneen ــين غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
الدولة: أم الدنيا
المشاركات: 2,542
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ياسمين ابن زرافة
موضوع جميل جدا حنين
تسلمي..

__________________
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 15-07-2009, 05:00 PM
حنــ haneen ــين حنــ haneen ــين غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
الدولة: أم الدنيا
المشاركات: 2,542
افتراضي

طيب كيف أطهر نفسي؟؟




1-أول حاجة..

محتاجين نحس اننا عاوزين نصلح نفسنا.. أول خطوة في الطريق هي اننا نكون عاوزين نتغير.. نكون حاسين قد ايه احنا محتاجين نراجع نفسنا.. نراجع أعمالنا..



(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنْظُرْ نَفْسٌ مَا قَدَّمَتْ لِغَدٍ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ )
سورة الحشر ، آية رقم (18)

الواحد فينا يوم مابيبص في المراية.. ويلاقي لونه متغير أو شكله مرهق والا حاجة.. بيجري على الدكتور.. يقيس الضغط و السكر..
قلوبنا أولى بالإهتمام ده.. لأن قلبك ده .. الجوهرة اللي جواك دي هي اللي هاتدخلك الجنة.
و لن تدخل الجنة و لن تفلح لا في دنيا ولا آخرة إلا بقلب سليم..



(وَلَا تُخْزِنِي يَوْمَ يُبْعَثُونَ (87) يَوْمَ لَا يَنفَعُ مَالٌ وَلَا بَنُونَ (88)
إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ (89)
)
سورة الشعراء..

لكن المشكلة ان أوجاع البدن.. بتبقى أوضح و أظهر من أوجاع الروح و القلب.. عشان كده محتاجين نبص جوانا.. نتفقد قلوبنا من وقت لآخر..
إن الله عز وجل إذا أراد بعبد خيراً بصره بعيوب نفسه فإذا عرف العيوب أمكنه العلاج
و لكن كثير من الناس غافلين عن عيوب أنفسهم.. ..
قال :
(يبصر أحدكم القذاة في عين أخيه وينسى الجذع في عينه )


2- التشخيص:
طيب ازاي نشخص حالتنا..
ازاي نكتشف العيوب اللي فينا و نصلحها .. بحيث نشيل طبقة الطين اللي على قلوبنا خالص؟

اعرض حالك على كتاب الله.. و سنة الحبيب .. شوف انت قريب.. والا بعيد عنها.. و عن أحوال المؤمنين..
سُئلت أمنا السيدة عائشة عن خلق النبي صلى الله عليه وسلم فقالت لسائلها:
(ألست تقرأ القرآن ، فإن خلق نبي الله صلى الله عليه وسلم كان القرآن)
دور على أخ صالح.. تحبه و يحبك في الله.. يبقى مرايتك اللي تشوف فيها نفسك..
يقول :
" (( المؤمن مرآة المؤمن والمؤمن أخو المؤمن يكف عليه ضيعته ويحوطه من ورائه )) .
شوف أحوال الناس في المجتمع حواليك.. ايه اللي بيكرهوه.. و ايه اللي بيحبوه.. شوف العيوب اللي بيكرهها الناس.. و شوف يا ترى موجودة فيك والا لأ؟
يقول الله عز و جل:




(قُلْ سِيرُوا فِي الْأَرْضِ ثُمَّ انْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذِّبِينَ)
سورة الأنعام11




3- ثالث حاجة:

تنقية الخواطر و الأفكار..

الشيخ محمد حسين يعقوب في سلسلة مدارج السالكين.. كان له تعبير جميل جدا..
سأل.. ياترى.. لو جبت لك طبق كبير و قلتلك فرغلي أفكارك اللي في دماغك كلها قدامي هنا اشوفها كلها و افحصها براحتي.. توافق؟ استحالة..
طيب انت عارف ان ربنا سبحانه و تعالى مطلع على أفكارك دي و شايفها كلها؟


أول و أسهل حاجة نبدأ بيها في تزكية و تطهير أنفسنا هي تطهير الخواطر و الأفكار.. و اتكلمنا بالتفصيل عن أثر الفكار و المعتقدات على السلوك..
تنقية الخواطر..
يقول عز من قائل سبحانه :



(إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَوْا إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِنَ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُوا فَإِذَا هُمْ مُبْصِرُونَ)




(الأعراف:201)


طيب ازاي اصلح أفكاري و خواطري؟
ازاي أدفع الخواطر الشيطانية اللي بتجيلي؟؟


اقولك على لعبة حلوة قوي.. و فعالة جدا..

لعبة "المساحة".. و هي للعلم تختلف تماما عن لعبة "المسَّاكة"
....



أي صورة لا ترضي الله تيجي في بالك.. تخيل كأن فيه مساحة كبيرة بتمسح الصورة بالتدريج.. زي الأستيكة ماتمسح الرصاص كده.. هاتتفاجئ من النتيجة..
انت عارف اللي بيحصل ايه.. انك بتركز على حركة الأستيكة و هي بتمسح.. وتنسى تركيزك على الصورة الأصلية..
طب لو الفكرة صوت.. مش صورة؟..
بسيطة.. عارف محطة الراديو لما يحصل عليها تشويش.. بسبب ضعف الإرسال أو بسبب موبايل بيرن؟..
تخيل ده برضه.. تخيل ان الصوت اللي بيوسوسلك بيتشوش عليه.. كأن الإرسال بيضعف.. أو كأن موبايل بيرن جنبه
و من رحمة الله سبحانه و تعالى بنا.. انه تجاوز عن وساوس النفس.. مالم تتحول الى عمل..
فيقول :
" ( إن الله تجاوز لي عن أمتي ما وسوست به صدورها مالم تعمل أو تكلم )."
و لكن خلي بالك.. انك اذا لم تدفع الوساوس و الخواطر التي لا ترضي الله.. فإنها مع الوقت تتحول الى أفعال.. زي ماسبق و وضحنا بالتفصيل..
عشان كده اوعى تقول دي مجرد وساوس و خواطر.. و ربنا مش هايحاسبني عليها..
__________________
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 15-07-2009, 05:20 PM
حنــ haneen ــين حنــ haneen ــين غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
الدولة: أم الدنيا
المشاركات: 2,542
افتراضي

-رابع حاجة..

الصدق مع النفس.. الإعتراف .. لا التبرير..

أوعى تبرر خطأك لنفسك.. لأنك كده بتتمادى في الخطأ..
قال تعالى :


( وَآَخَرُونَ اعْتَرَفُوا بِذُنُوبِهِمْ خَلَطُوا عَمَلًا صَالِحًا وَآَخَرَ سَيِّئًا عَسَى اللَّهُ أَنْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ)



التوبة 102


الآية دي نزلت فيمن تخلفوا عن النبي في غزوة تبوك..
و اللي شفنا فيهم مثال رائع للصدق مع النفس.. كعب ابن مالك.. لما سأله النبي عن سبب تخلفه عن الجهاد..
قال كعب:

اقتباس:
"يا رسول الله إني والله لو جلست عند غيرك من أهل الدنيا لرأيت أني سأخرج من سخطه بعذر ، لقد أعطيت جدلا، ولكني والله لقد علمت لئن حدثتك اليوم حديث كذبٍ ترضى به عني ليوشكن الله يسخطك علي ، وإن حدثتك حديث صدق تجد علي فيه إني لأرجو فيه عقبي الله عز وجل ، والله ما كان لي من عذر ، والله . ما كنت قط أقوى ولا أيسر مني حين تخلفت عنك"..

فقال رسول الله صلى عليه وسلم :
"أما هذا فقد صدق ، فقم حتى يقضي الله فيك"..
فقضى الله فيه بأن غفر له و لمن صدقوا النبي ..
أما من كذب على النبي و كذب على نفسه و برر لنفسه خطأه.. فلم ينالوا مغفرة الله سبحانه وتعالى..

5- خامس حاجة.. زود رصيدك في البنك..

أنهي بنك؟؟

بنك بنك الثقة بالنفس..

إحساسك تجاه نفسك .. عامل زي حساب البنك بالظبط.. حساب بتودع فيه.. و بتسحب منه.. عن طريق أفكارك.. و أفعالك.. و أقوالك..
مثلا.. لما بتوفي بوعد قطعته على نفسك.. بتحس بإنك متحكم في حياتك و مسيطر عليها.. مش الظروف اللي بتتحكم فيك.. ده إيداع..
و لما تخلف عهد مع نفسك.. بتحس بالإحباط. و خيبة الأمل.. ده سحب..
فياترى.. أخبار رصيدك ايه؟..
ايه مدى ثقتك و مصداقيتك مع نفسك؟.. هل انت غني أم مفلس؟..

تعالى نشوف سوا


أعراض محتملة لرصيد شخصي معدم




•بتحس دايما انك عاوز تقلد اللي حواليك عشلن تبقى زيهم..
•جواك صراعات بين مشاعر الكآبة و الدونية و الخجل..
•بتهتم بشكل مبلغ فيه بآراء الناس فيك..
•بتتصرف بكبر و غطرسة عشان تداري مشاعرك الحقيقية بالنقص..
•ممكن تدمر نفسك بالإنغماس في في الملذات و الإسراف فيها..
•بتشعر بالغيرة بسرعة .. خصوصا لو حد قريب منك حقق نجاح و تقدم في الحياة..



أعراض محتملة لرصيد شخصي وافر:




•بترفض التقليد.. و بتحرص على تفردك و تميزك و إظهار نقاط القوة الموجودة فيك..
•الشهرة لا تمثل لك أي شئ ولا تعنيك..
•الحياة بالنسبة لك تجربة عامة ايجابية..
•أهدافك في الحياة هي اللي بتحركك و بتدفعك..
•بتفرح و تسعد بصدق لما حد قريب منك ينجح أو يحقق تقدم في حياته
رصيدك الشخصي ع الجنط؟؟
ولا يهمك
ابدأ من النهاردة في عمل إيداعات بسيطة.. صغيرة.. و يوم ورا يوم.. الرصيد هايكبر.. و ثقتك بنفسك هاتزيد..
و دايما و انت بتعمل اي ايداع من دول.. تخيل انك بتسمع صوت ماكينة الكاش و هي بتحسب الوديعة الجديدة
طب ازاي اعمل ايداع في رصيدي؟
دي مجرد اقتراحات بسيطة لإيداعات سهلة تقدر تقوم بيها بنفسك.. و قصاد كل ايداع من دول.. فيه برضه سحب .. حاول تتجنبه..


إيداعات الرصيد الشخصي:


•حافظ على وعودك لنفسك
•أحسن الى الغير و أخدمهم دون أن يطلبوا منك ذلك
•سامح نفسك و أعطها فرصة أخرى
•كن صادقا وأمينا
•جدد قواك وأنعش نفسك دائماً
•اكتشف مواهبك و نميها



سحوبات الرصيد الشخصي:

•أخلف وعودك الشخصية
•لا تحسن الى الغير ولا تخدم أحدا أبدا.. يكفيك نفسك..
•كن قاسيا مع نفسك
•لا تكن صادقا ولا أمينا
•أرهق نفسك واستنزف قواك
•أهمل مواهبك



1-حافظ على وعودك لنفسك

لو عندك أصدقاء دايما يوعدوك يخلفوا.. يقولولك هايتصلوا بيك.. و مايتصلوش.. يقولولك هانعدي عليك بالليل.. و مايجوش.. الخ..
بعد فترة بيحصل ايه؟.. بتفقد ثقتك فيهم بالتدريج.. بيصبح كلامهم و التزامهم و وعودهم بالنسبة لك بدون أي قيمة أو معنى..
نفس الشئ بيحصل مع نفسك . لما تفضل تاخد عهود على نفسك و تخلفها.. بتفقد ثقتك بنفسك..
مثلا خدت عهد على نفسك كم مرة قبل كده زي
"هاصحى اصلي الفجر جماعة بكرة"..
أو "لازم اخلص مذاكرتي أول ما اروح البيت"..
أو "لازم اخصل الشغل المتراكم عليا كله خلال الأسبوع ده".
و لقيت انك مانفذتش اي حاجة من اللي عاهد نفسك بيها؟
احنا بنستهين عادة بالعهود اللي بنقطعها على أنفسنا .. بالرغم من الأثر الخطير لده على ثقتك بنفسك..
لازم نتعامل مع عهودنا لنفسنا بنفس الجدية اللي بنتعامل بيها مع عهود الآخرين..
اذا كنت حاسس انك مش قادر تسيطر على الأمور و الناس حواليك.. فركز على الشئ الوحيد اللي تقدر تسيطر عليه.. نفسك.. ربي نفسك على الوفاء بالوعود..
ابدا بتعهدات صغيرة تكون عارف انك أكيد هاتقدر تتزم بيها.. شوية شوية هاتبدأ ثقتك بنفسك تزيد.. ابدأ خد تعهدات أكبر و أكبر شوية بشوية..


2-أحسن الى الغير.. و اخدم الناس دون أيطلبوا منك الخدمة..

عارف افضل علاج للإكتئاب ايه؟..
أفضل علاج هو انك تقدم خدمة لحد مايكونش منتظر منك ده.. تحسن اليه..
ازاي؟؟
ازاي ده بيعالج الإكتئاب؟.. ازاي ده بيحسس الواحد بالسعادة؟..
لأنك لما بتخدم غيرك..فانت بتنسى تركيزك على مشاكلك و بتركز على الشخص اللي بتخدمه.. بقى تركيزك الى الخارج.. و ليس الى الداخل..
صعب تشعر بالإكتئاب و انت بتخدم حد تاني.. سبحان الله.. اللي خلى خدمتي لغيري.. قبل ماتسعد غيري.. تسعدني أنا شخصيا.. و ياسلام بقى لو كمان لو بتخدمه بنية خالصة لله.. و مستشعر رضا الله سبحانه و تعالى عنك.. و كانك سامع صوت قلم ملك اليمين و هو بيكتب عملك الصالح و صنيعك و إحسانك الى الغير..
و كل ماكبر العمل و كبرت الخدمة.. كل مازات الحسنات و زاد رصيدك..
ياترى ايه العمل اللي تعمله بنية خالصة لله.. و تحس انك أودعت في رصيدك الشخصي مليون دولار؟
برضه لما تبدأ.. ابدا بأعمال بسيطة.. عود نفسك على الخير..
عن عبد الله بن مسعود قال‏:‏ "تعودوا الخير فإن الخير العادة"
دور على شخص حواليك تحس انه وحيد و ماحدش بيسأل عنه.. روحله.. سلم عليه.. اسأله عن أحواله.. اتكلم معاه..
اكتب رسالة شكر لشخص اثر في حياتك.. صديق .. أو معلم.. أو قريب...
أعمال بسيطة جدا.. لكنها كبيرة جدا..
ما أجمل العطاء...
العطاء بيمنح الحياة للآخرين.. و لك أيضاً..

في فلسطين.. نهر الأردن بيصب في بحرين..
واحد فيهم مياهه نقية.. تعيش فيه الأسماك.. ملئ بالحياة و الخضرة على ضفافه.. و كأنما سعدت به الحياة.. و سعد بالحياة.. خضرة و أشجار على ضفافه.. بيوت للناس.. طيور.. الخ..
و البحر الآخر..
لا اسماك..لا أشجار..لا طيور.. ولا بشر..ولا حياة..
ايه الفرق بين الإتنين؟؟.. أكيد مش نهر الأردن.. لأنه بيصب في الإتنين..
أكيد مش التربة و الأرض لأن هيا هيايها ...
الفرق.. هو ان البحر الأول. و هو "بحيرة طبرية".. قصاد كل قطرة مية بتصب فيه من نهر الأردن.. فيه قطرة أخرى بتخرج منه..
بحيرة معطاءة.. كما تأخذ.. تعطي..
أما البحر الآخر.. فهو أبعد مايكون عن العطاء..
بحيرة طبرية.. تعطي.. و تحيا..
و البحر الآخر.. لا يعطي شيئا.. عشان كده.. اسمه "البحر الميت"...


3-سامح نفسك.. و اعطها فرصة أخرى..

يعني ايه اكون رفيق بنفسي؟
يعني اصبر على نفسك.. ماتتوقعش انك في يوم و ليلة هاتبقى PERFECT..
خليك متفائل.. اتعلم تضحك على أخطائك اللي فاتت.. طبعا ما اقصدش تضحك على ذنوبك.. دي المفروض تبكي عليها و تتوب عنها.
اقصد المواقف اللي بتحس فيها انك عاوز الأرض تنشق و تبلعك من الكسوف .. هونها.. تهون
لما تغلط.. اتعلم تسامح نفسك.. و تتعلم من أخطائك.. مين فينا مابيغلطش؟؟
اعرف الغلط حصل ليه.. و ازاي تجنبه بعد كده.. و انسى الغلط نفسه.. و خليك فاكر الدرس اللي اتعلمته.. أوعى تعيش أسير لخطأ أخطأته..
كتير منا عايش بأحمال بيجرجرها معاه.. أحمال و أثقال من أخطاء الماضي..و آلام الماضي.. و أحزان الماضي..
فلا هو عايش في الماضي.. ولا عارف يعيش الحاضر.. ولا له مستقبل اساسا..
سامح نفسك.. اتخلص من أحمالك.. اتعلم منها اللي يفيدك في المستقبل.. ونساها.. وادي لنفسك فرصة تعيش المستقبل..



4-كن صادقاً

يعني ايه اكون صادق؟؟
يعني تكون صادق أولا مع نفسك.. ناس كتير بتكدب على نفسها و تصدق الكدبة..
لأ.. كن مع الصادقين.. و اسأل نفسك.. هل اللي بيشوفه الناس منك هو حقيقتك فعلا.. والا بتظهر قدام الناس بصورة مزيفة؟
صدقني.. أي عمل بتعمله قدام الناس.. و انت فيه مش صادق مع نفسك.. بيسحب من رصيدك.. بيقلل ثقتك في نفسك.. بتحس دايما انك مهدد ان الناس تكتشف حقيقتك.. و كدبة ورا كدبة.. تتحول حياتك لكدبة كبيرة..
خليك صادق مع نفسك ولا تهتم بالآخرين.. خليك دايما نسخة أولى من نفسك.. و اوعى تكون نسخة تانية من حد تاني..
يبقى صادق مع نفسك..
و صادق مع الآخرين.. في أفعالك و تصرفاتك.. مع زمايلك.. مع الوالدين.. مع رؤسائك في العمل..
لو حست انك ماكنتش صادق في وقت من الأوقات في الماضي.. حاول تبدأ من دلوقت.. آن الأوان..
صدقني طول مانت مش صادق.. انا متأكد انك مش مستريح..
الصدق هو قمة الطمأنينة و الثقة..
يقول الحبيب صلى الله عليه وسلم :
" دع ما يريبك إلى مالا يربيك ، فإن الصدق طمأنينة ، والكذب ريبة "
كل تصرف صادق بتقوم بيه.. هو ايداع في رصيدك .. و زيادة في ثقتك بنفسك..



5-جدد حياتك

احرص دايما على ان يكونلك وقت تجدد فيه طاقاتك.. تسترخي.. تستريح شوية.. و إلا مع الوقت هاتلاقي نفسك بتستنزف تماما.. و أنبوبتك بتفضى شوية بشوية
جدد روحك..و سبحان الله.. ربنا فارض علينا خمس صلوات.. كل صلاة كانك بتاخد فسحة من الدنيا وما فيها.. و تقبل على الله سبحانه و تعالى و ترمي الدنيا وراء ظهرك بكلتا يديك عندما تكبر داخلا في الصلاة.. فالله أكبر..
ألم يكن الحبيب صلى الله عليه وسلم يقول لبلال : (( يا بلال أقم الصلاة أرحنا بها ))
و جدد عقلك.. اقرأ.. اعمل لنفسك خطة كل شهر أو شهرين تقرأ كتاب تتعلم منه حاجة جديدة..
يقول الحبيب صلى الله عليه وسلم..: (( من سلك طريقا يلتمس فيه علما سهل الله له طريقاً إلى الجنة ))
عارف يعني ايه سهل الله له طريقا الى الجنة؟؟؟
هاتلاقي سكك بتتفتح قدامك.. أعمال خير ربنا بيرزقك اياها.. عشان يدخلك الجنة..
فهم يفتح الله سبحانه و تعالى عليك بيه مافهموش حد قبلك.. طرق الجنة كتير جدا.. و الله سبحانه و تعالى كريم جدا..
جدد حياتك.. اخدم الناس من حواليك.. اكسب قلوبهم.. أحيي علاقاتك الإجتماعية..
يقول الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم:
(( المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه من كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته ومن فرج عن مسلم كربة فرج الله عنه بها كربة من كرب يوم القيامة ومن ستر مسلما ستره الله يوم القيامة ))

جدد جسمك.. اهتم بلياقتك.. احرص على ممارسة الرياضة بشكل مستمر و منظم.. و احرص على الغذاء الصحي..
يقول صلى الله عليه وسلم :
"نحن قوم لا نأكل حتى نجوع.. و إذا أكلنا.. لا نشبع"..



6-اكتشف مواهبك

انك تكتشف موهبة جديدة عندك.. و تهتم بيها و تطورها ممكن يكون من أهم و أعظم الإيداعات اللي تحطها في رصيدك الشخصي..
مافيش انسان فينا ماعندوش موهبة خاصة بيه..
لكن المشكلة ان ناس كتير مابيدوروش اساسا..
و لما نقول مواهب.. فالموضوع أكبر بكتير جدا من مجرد المواهب التقليدية.. زي الرياضة والرسم الخ...
مجال المواهب اوسع و أكبر من كد بكتير جدا..
ممكن تكون موهوب فى القراءة.. أو الكتابة..أو التحدث.. أو التعامل مع الناس..
ممكن تكون موهبتك في التفكير.. أو الإبداع.. أو في انك بتتعلم بسرعة.. أو في أنك ربنا رزقك القبول لدى الاخرين.. الناس أول مابيشوفوك بيستريحولك...
كل دي مواهب و فيه غيرها كتير.
مش مهم ايه هي موهبتك.. المهم انك تدور عليها و تلاقيها..
لأن موهبتك الشخصية مهما كانت بسيطة.. فهي من أهم الوسائل اللي بتدي لحياتك طعم.. و من أهم الوسائل اللي بتعبر بيها عن ذاتك.. عن نفسك...
__________________
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 17-07-2009, 12:49 AM
حنــ haneen ــين حنــ haneen ــين غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
الدولة: أم الدنيا
المشاركات: 2,542
افتراضي

تعالى بقى اما ابرمجك و العبلك في اللاوعي شوية


تعالى نجرب نعمل التمرين ده سوا..
جرب تعمله مرة كل يوم لمدة أسبوع على الأقل.. و صدقني هاتحس بفرق.. خصوصا لو صدق عملك.. ماوقر في قلبك
1- خذ لحظات قليلةً للاسترخاء و التّنفّس بعمق.
كلما ارتخت عضلاتك أكتر و أكتر.. كلما أصبح من الأسهل إطلاق خيالك لأبعد مدى..

2- تخيل انك شايف نفسك واقف قدامك...
شايف نفسك اللي مش راضي عنها.. اللي حاسس بالخجل منها.. شايف طبقة الطين اللي مغطية الجوهرة اللي جواك..
و تخيل النبي .. جاي من وراك.. بيهزر معاك.. بيمسك ايدك و يبتسم.. و ينادي في الناس : "من يشتري هذا العبد"..
و تخيل نفسك و انت بتبص للنبي .. بتقول له :
"يا رسول الله.. إذا تجدني كاسداً والله"..
أنا رخيص قوي..
و تخيل النبي و هو بيبتسم في وجهك.. و بيطبطب على كتفك.. و بيقولك :
"و لكنك عند الله غالٍ"...
و تخيل نفسك بعد ماسمعت الكلمة دي.. و قلبك بيتغسل.. و الطين بينزل.. و الجوهرة اللي جواك بتظهر.. بتلمع.. بتنور الدنيا حواليك..
انت دلوقت شايف نفسك قدامك و انت بتتحرر من كل القيود اللي كانت مقيداك و رابطاك في الأرض... سامع صوتها و هي بتتكسر...
دلوقت انت شايف نفسك قدامك في أروع صورة تتخيلها...
أقرب ماتكون الى الله... أسعد و أنجح ماتكون في حياتك..

3- تأمل نفسك اللي واقفة قدامك... استشعر السعادة اللي هاتحس بيها لو بقيت كده فعلا..
تأمل نفسك اللي قدامك.. شايف واقف ازاي؟.. شايف بيتنفس ازاي؟.. شايف بيبتسم ازاي؟.. بيمشي ازاي؟.. بيتكلم ازاي؟..
شايف بيتعامل ازاي مع الناس حواليه؟.. ازاي بيتكلم معاهم..
ازاي بيتعامل مع المشاكل اللي بتقابله في حياته.. و ازاي بيحقق أهدافه..

4- دلوقت.. و انت شايف نفسك قدامك.. خطي خطوة لقدام.. و اقف مكانها.. اندمج فيها.. كأنها روح بتدخل جسمك..
انت دلوقت لقيت نفسك.. انت دلوقت شايف بعينين نفسك.. سامع بودان نفسك.. و حاسس قد ايه رائع إنك تكون نفسك اللي ارتضاها الله سبحانه و تعالى ليك..

5- استمر لعدة دقائق في الحلم.. احلم بانك عايش بنفسك الحقيقية.. الجوهرة.. عايش بيها في الدنيا.. قد ايه حياتك هاتختلف..
تخيل نفسك بتمر بمواقف كتيرة.. و ازاي بتتصرف فيها.. سواء مواقف مرت بيك قبل كده.. أو مواقف هاتمر بيك في المستقبل..




دلوقت بعد ماحسيت بروعة انك تلاقي نفسك.. بروعة انك تكون نسخة أولى من نفسك.. مش نسخة تانية من حد تاني..
فاضل بس انك تبدأ تتحرك.. تعمل.. لا تكتفي بمجرد التخيل..
__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أخي أرجوك لا تحزن.... بليهان2002 منتدى العلوم والتكنولوجيا 5 23-07-2001 05:37 AM
تسألني اليوم KHABAR منتدى العلوم والتكنولوجيا 5 27-06-2001 07:56 PM


الساعة الآن 02:54 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com