عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 09-06-2009, 04:28 PM
د. شاهر النهاري د. شاهر النهاري غير متواجد حالياً
كـــاتب وأديــب
 
تاريخ التسجيل: Aug 2004
المشاركات: 2,456
افتراضي ما عجزت أمة لغة الضاد عنه ....!




لقد اكتشف (زكي) مؤخرا أن جميع الناطقين باللغة العربية أغبياء بالعموم لدرجة الانحسار الشديد!. وأن مخه يتفتق بالذكاء حتى خيل له أن جبهته تتضخم عيناه تبرزان من ضخامة تلافيف المخ ؟.
فليست المرة الأولى ولا العشرون التي ينتصب فيها هذا اللغز على الشاشة و لعدة أيام ... ولا أحد يتمكن من حله ...؟
لغز كان صعبا عليه قبل أن تقوم بحله أخته الرضيعة ...!
والمعضلة تكمن في أن الجائزة المطروحة في البرنامج تبلغ أكثر من مائة ألف يورو ...!
أي أنه بمكالمة واحدة سيدفن فقره ، ويبدءا حياة اليسر والميسرة والسرور ... ويأخذ له مكانة بين رجال الأعمال ... الذين لا يلبثون أن يلعبوا بالملايين لعبهم بالفصفص..؟
اللغز كان يتحدث عن مدينة حمراء ... جدرانها خضراء ... يسكنها سكان سود اللون ... ومفتاحها ... حديدي حاد ...؟!
لقد كان هذا اللغز محيرا له في البداية ... خصوصا مع الإجابات المربكة التي كان يتلقاها البرنامج من بعض الناطقين بالعربية ...
أحدهم قال إنها ربما تكون السودان ...! والآخر ظن أنها القدس ... ومقديشو ... وكينيا ... ولم يفكر أحد منهم مثلما فكرت أخته الصغيرة ... التي حلحلت الزوايا ... ووصلت للحل الأمثل ... والأقرب ... حين قالت له ... الحل هو البطيخة ...؟!
لقد غضب منها في البداية ... كثيرا ... بل أنه قد صرخ في وجهها ... وأمرها بأن ترحل عن قبة سماه ...!
كل ذلك قبل أن يحلل إجابتها ... فيجد أنها إجابة صحيحة ... قد غفل عنها كل ناطق باللغة العربية ... ممن يشاهدون هذه القناة المحركة للعقول ...؟!
ودون تردد هجم على هاتف والده ... وجعل يتصل ... مرارا وتكرارا ... عله يستطيع أن يكلم المذيعة المتقافزة بغنج مزيف على سطح صفيح ساخن تنتظر الإجابة عن اللغز ..!؟
وعبثا كان صوت المذيعة المسعسع يصله ... مرات عديدة كان يرد عليه جهاز آلي ثرثار مماطل ... بغرض الاستمرار في المكالمات لأطول فترة ممكنة ...!؟
ويرى المذيعة أمامه تصرخ ... بالجمهور .. وتستحثهم ... وهو منتظرا لبشر يرد على اتصاله ...!
فلعله يكون الأول ... ولعله يحصل على مئات الآلاف ... فيدفن فقره ... ويشتري لوالده عشرة هواتف بديلة لهاتفه الذي لم يكن جيدا كفاية للوصول للمذيعة ...؟!
الحل بسيط .. ولكن أجهزة الرد الآلي ... لا تعي ... وتستمر في الهذيان وكأنها اسطوانة مثلومة ... تمعن في التتويه ... والمماطلة ومطمطة اللسان ...؟
إذا كنت تريد المشاركة أضغط رقم واحد... ثم أضغط رقم ثلاثة ... وإذا رد عليك نفس الجهاز عاود الضغط على خمسة .... وإذا كنت تريد النطق بالحل فعليك بالانتظار لنقوم بالرد عليك ... فقط عندما يفضى أحد الخطوط ... وللمعلومية فالخطوط مفتوحة ... وعند قطعك للمكالمة سيفوز بها أحد المتصلين الآخرين فورا والفرصة لا تتكرر ...؟!
كان مرتعبا أن يصل أحد قبله .... للفوز بالجائزة ...
وللأسف الشديد ... انتهى رصيد هاتف والده ... فلم يتوانى عن سرقة هاتف أمه ... ثم أخوه ... وهكذا حتى غلبت الوسيلة ... وقطعت هواتف جميع أفراد العائلة ... والحل لا يزال في بطنه كالبطيخ الصيفي ... والبطيخة تزداد ثمنا .... ولا أحد يصل للحل ...؟
وعندها يجد أن الروح قد وصلت للحلقوم ... وأن أمله يكاد يتبدد ويذرى مع الريح ... ولا يجد حلا بديلا عن أن يتجه لزملائه في المدرسة ليستلف أو يسرق منهم هواتفهم ... لا فرق ... !
أخيرا سيضرب ضربته ... ويحل ما عجزت أمة لغة الضاد عنه ....!
__________________

التعديل الأخير تم بواسطة د. شاهر النهاري ; 10-06-2009 الساعة 10:59 AM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 13-06-2009, 02:58 AM
لؤلؤة الشرق لؤلؤة الشرق غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 1,587
افتراضي

.. شاهر النهاري ..

ولعلّ الخطأ لا يكمن في لغة الضاد ، بل في الأسماع و العقول حين تُزَغللها
لغة المال ، وقَرقَعَة الفلوس والدراهم ، وإلحاح الأحلام والهواجِس ، فتكف
الذهون عن الإدراك ، ويتجمّد الوعي ليحُلّ مكانه اللاوعي ، وشيءٌ من الهذيان
والإرتحال عَبْر الخَيال ، و قُصاصات الحلم الفضيّة إلى تلك العوالِم الضّبابيّة ، وهيهات
لها أن تصل إلى ميناء سلام ، فإذا زاغَتْ الأبصار ، كفَّت العقول عن الدّوَران .
ولعلّ من المُفارَقات أنّ الإنسان يستَبعِد الحلّ السّهل ، ويستَبعِد احتمالاته ، ظنّاً منه أنّ
الصَّعبَ دَوماً في الصَّعْب .

والله المُستَعان ، يُطلِق لِلسّان العَنان ، فيأتي بالدّليل والبُرهان ! .




أشكرك على هكذا موضوع شَيِّق .


لؤلؤة الشرق
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 15-06-2009, 01:28 PM
د. شاهر النهاري د. شاهر النهاري غير متواجد حالياً
كـــاتب وأديــب
 
تاريخ التسجيل: Aug 2004
المشاركات: 2,456
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لؤلؤة الشرق
.. شاهر النهاري ..

ولعلّ الخطأ لا يكمن في لغة الضاد ، بل في الأسماع و العقول حين تُزَغللها
لغة المال ، وقَرقَعَة الفلوس والدراهم ، وإلحاح الأحلام والهواجِس ، فتكف
الذهون عن الإدراك ، ويتجمّد الوعي ليحُلّ مكانه اللاوعي ، وشيءٌ من الهذيان
والإرتحال عَبْر الخَيال ، و قُصاصات الحلم الفضيّة إلى تلك العوالِم الضّبابيّة ، وهيهات
لها أن تصل إلى ميناء سلام ، فإذا زاغَتْ الأبصار ، كفَّت العقول عن الدّوَران .
ولعلّ من المُفارَقات أنّ الإنسان يستَبعِد الحلّ السّهل ، ويستَبعِد احتمالاته ، ظنّاً منه أنّ
الصَّعبَ دَوماً في الصَّعْب .

والله المُستَعان ، يُطلِق لِلسّان العَنان ، فيأتي بالدّليل والبُرهان ! .




أشكرك على هكذا موضوع شَيِّق .


لؤلؤة الشرق
كلامك أختي الغالية لؤلؤة الشرق جميل ومنظم ومتقن ويسعد القلب ويثري الفكر
لا عدمناك مميزة
__________________
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 05-09-2009, 04:47 AM
Reeda Reeda غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 963
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. شاهر النهاري
لقد اكتشف (زكي) مؤخرا أن جميع الناطقين باللغة العربية أغبياء بالعموم لدرجة الانحسار الشديد!. وأن مخه يتفتق بالذكاء حتى خيل له أن جبهته تتضخم عيناه تبرزان من ضخامة تلافيف المخ ؟.
فليست المرة الأولى ولا العشرون التي ينتصب فيها هذا اللغز على الشاشة و لعدة أيام ... ولا أحد يتمكن من حله ...؟
لغز كان صعبا عليه قبل أن تقوم بحله أخته الرضيعة ...!
والمعضلة تكمن في أن الجائزة المطروحة في البرنامج تبلغ أكثر من مائة ألف يورو ...!
أي أنه بمكالمة واحدة سيدفن فقره ، ويبدءا حياة اليسر والميسرة والسرور ... ويأخذ له مكانة بين رجال الأعمال ... الذين لا يلبثون أن يلعبوا بالملايين لعبهم بالفصفص..؟
اللغز كان يتحدث عن مدينة حمراء ... جدرانها خضراء ... يسكنها سكان سود اللون ... ومفتاحها ... حديدي حاد ...؟!
لقد كان هذا اللغز محيرا له في البداية ... خصوصا مع الإجابات المربكة التي كان يتلقاها البرنامج من بعض الناطقين بالعربية ...
أحدهم قال إنها ربما تكون السودان ...! والآخر ظن أنها القدس ... ومقديشو ... وكينيا ... ولم يفكر أحد منهم مثلما فكرت أخته الصغيرة ... التي حلحلت الزوايا ... ووصلت للحل الأمثل ... والأقرب ... حين قالت له ... الحل هو البطيخة ...؟!
لقد غضب منها في البداية ... كثيرا ... بل أنه قد صرخ في وجهها ... وأمرها بأن ترحل عن قبة سماه ...!
كل ذلك قبل أن يحلل إجابتها ... فيجد أنها إجابة صحيحة ... قد غفل عنها كل ناطق باللغة العربية ... ممن يشاهدون هذه القناة المحركة للعقول ...؟!
ودون تردد هجم على هاتف والده ... وجعل يتصل ... مرارا وتكرارا ... عله يستطيع أن يكلم المذيعة المتقافزة بغنج مزيف على سطح صفيح ساخن تنتظر الإجابة عن اللغز ..!؟
وعبثا كان صوت المذيعة المسعسع يصله ... مرات عديدة كان يرد عليه جهاز آلي ثرثار مماطل ... بغرض الاستمرار في المكالمات لأطول فترة ممكنة ...!؟
ويرى المذيعة أمامه تصرخ ... بالجمهور .. وتستحثهم ... وهو منتظرا لبشر يرد على اتصاله ...!
فلعله يكون الأول ... ولعله يحصل على مئات الآلاف ... فيدفن فقره ... ويشتري لوالده عشرة هواتف بديلة لهاتفه الذي لم يكن جيدا كفاية للوصول للمذيعة ...؟!
الحل بسيط .. ولكن أجهزة الرد الآلي ... لا تعي ... وتستمر في الهذيان وكأنها اسطوانة مثلومة ... تمعن في التتويه ... والمماطلة ومطمطة اللسان ...؟
إذا كنت تريد المشاركة أضغط رقم واحد... ثم أضغط رقم ثلاثة ... وإذا رد عليك نفس الجهاز عاود الضغط على خمسة .... وإذا كنت تريد النطق بالحل فعليك بالانتظار لنقوم بالرد عليك ... فقط عندما يفضى أحد الخطوط ... وللمعلومية فالخطوط مفتوحة ... وعند قطعك للمكالمة سيفوز بها أحد المتصلين الآخرين فورا والفرصة لا تتكرر ...؟!
كان مرتعبا أن يصل أحد قبله .... للفوز بالجائزة ...
وللأسف الشديد ... انتهى رصيد هاتف والده ... فلم يتوانى عن سرقة هاتف أمه ... ثم أخوه ... وهكذا حتى غلبت الوسيلة ... وقطعت هواتف جميع أفراد العائلة ... والحل لا يزال في بطنه كالبطيخ الصيفي ... والبطيخة تزداد ثمنا .... ولا أحد يصل للحل ...؟
وعندها يجد أن الروح قد وصلت للحلقوم ... وأن أمله يكاد يتبدد ويذرى مع الريح ... ولا يجد حلا بديلا عن أن يتجه لزملائه في المدرسة ليستلف أو يسرق منهم هواتفهم ... لا فرق ... !
أخيرا سيضرب ضربته ... ويحل ما عجزت أمة لغة الضاد عنه ....!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تمثيلية جميلة ساخرة لزكي وما حصل مع زكي

مطعم به واحد وعشرين كرسي
والحاضرين هم ست وعشرون رجل
فكيف يجلس الجميع في المطعم ذاته في نفس الوقت؟

ألغاز تافهه كثيرة أصبحت تتراقص مع تراقص المذيعات بين تلك القنوات
وهذا يقول لك الحل هو المريخ والآخر يقول يفتحوا مطعم ثاني
وحلول تكاد تبكي من غبائها ولن تكتفي بالضحك عليها
يا أخي لا تظن أن تلك المكالمات حقيقية
وتلك الحلول من أشخاص يريدون الفوز فعلا
فعلى الأغلب هي حركات مبهرة من المخرج لجلب أكبر عدد من الاتصالات
حتى يظن كل واحد أنه هو الأذكى من بين الجميع
وكيف يسمع تلك الإجابات الحمقاء من المتصلين
لا لا تظلم المجتمع فأصحاب لغة الضاد مازال فيهم الخير
وهم أذكياء أكثر من السابق ولكن هذا يسمى
(( استهبال))
واستغباء وتغابي
وليس غباء!!!
وكما قلت لك على الأغلب فبركة من المخرج الناجح
ليستقطب محبي الأموال
ولا ننسى أن نذكر بحكمها الشرعي بالمناسبة
فهي لعبة قمار وإن كانت على الهواء
أو بشكل مسابقات
اللهم اكفينا الأموال الحرام وابعدها عننا يارب

تحياتي وتقديري

ريدا

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 04-09-2010, 04:38 AM
★الجوهرة★ ★الجوهرة★ غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: "بـ قلـب بـوابة العـرب"
المشاركات: 5,931
افتراضي

لم تعجز أمة الضاد عن فك رموز اللغز وانما أصبحت تلهث وراء المغريات التافهة التي تسلب العقول
والأموال وتدمر أفكار شباب الأمة في هكذا ألغاز وهي بالمعنى الأصح ألغاز تافهة.. وما أكثر تلك القنوات
التي تجني الأموال الطائلة من وراء عقول بائسة لا تعي فكر ولا أدب ولا تطور..
أحييك وأحي قلمك المتميز بالعطاء والطرح الرائع والف شكر لك دكتور شاهر..

لك التقدير
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أنين الضاد / شعر محمد الخولي محمد الخولي منتدى العلوم والتكنولوجيا 4 18-05-2009 11:10 PM
عجزت افهمك يالدنيا عازف انغام منتدى العلوم والتكنولوجيا 46 24-06-2004 03:31 PM
براءة اختراع من القرآن الكريم Saud منتدى العلوم والتكنولوجيا 10 15-04-2004 04:57 PM
سبحان الله abu mamoon منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 19-06-2001 05:49 PM


الساعة الآن 03:05 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com