عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > منتديات التربية والتعليم واللغات > منتدى الثقافة العامة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 06-12-2018, 10:37 PM
عبدالله حسين أحمد عبدالله حسين أحمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2018
الدولة: دولة الكويت
المشاركات: 24
افتراضي حقوق الجوارح3




5) أَو جَارِحَةٍ قَلَبْتَها ــ جَوارِحُ الإِنسان: أَعضاؤُه وعَوامِلُ جسده كيديه ورجليه، واحدتها جارحة. لأَنهن يَجْرَحْن الخير والشر أَي يكسبنه. /لسان العرب، اللِسانُ: جارحة الكلام، وقد يكنى بها عن الكلمة فتؤنَّث حينئذ/ الصحاح في اللغة. وكَريمَتُكَ: أنْفُكَ، وكُلُّ جارحةٍ شَريفةٍ، كالأُذُنِ واليدِ/ القاموس المحيط. قَلَّبَ الأُمورَ: بَحَثَها، ونَظَر في عَواقبها، وتَقَلَّبَ في الأُمور وفي البلاد: تَصَرَّف فيها كيف شاءَ/ لسان العرب. "إن الحق في الحياة حق ملازم لكل إنسان. وعلى القانون أن يحمى هذا الحق. ولا يجوز حرمان أحد من حياته تعسفا."/ العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية ــ الجزء الثالث/ المادة 6، وفق هذه المادة حرمان الإنسان من الحياة يُعد تعسفاً ــ ظلماً ــ بحقه. والتَّعَسُّفُ السَّير على غير عِلْم/لسان العرب.
إن حدوث تحول في ممارسة جوارح الإنسان على غير علم ومسلك الحق، تودي بلاشك إلى ممارسة خاطئة بحق البشرية سواءً حديث القول بالتهم دون الحق أو ممارسة العنف باليد، كل تلك الممارسات تحولٌ من طبيعة جوارح تُمارس السيئة لأداء الحق وهو التحول اتجاه الممارسات الإيجابية، إذ الانقلاب في الغاية الخالقية لتلك الجوارح يُعد خرق لصفو الحياة وإحدى أنماط التعسف أو الظُلم ضد حماية الحق. إن التصرف المناط لكل جارحة إلزامها حدود الاعتراف الضمني لحقها، وإلا هو انقلاب وتقليب لما خُلقت لصالح البشرية والاستفادة المُثلى لإحداث تحولات نافعة لتقدم الإنسانية.
6) أَوْ آلَةٍ تَصَرَّفْتَ بها ــ في أول مادة من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان يبين دور العقل والوجدان كأساس في التعامل بين جميع الناس بروح الإخاء، وتؤصل الحرية لهذه الكرامة والحقوق ليكون الناس سواسية "متساوين" بما وهبهم الخالق العقل والحرية والكرامة، ولا فضل لأي فرد في المجتمع على الآخر في إطار الإنسانية. المادة 1: "يولد جميع الناس أحرارا ومتساوين في الكرامة والحقوق، وهم قد وهبوا العقل والوجدان وعليهم أن يعاملوا بعضهم بعضا بروح الإخاء". لعل من التصرف والسلوك والاختيار كيفية استخدام الآلة بقصد الفعل، الآلة: أحد المشتقَّات من الفعل وهو اسم للوسيلة التي يتمّ بها الحدث/معجم المعاني، وعندما يضع الإنسان نفسه في موقع المسئولية طبيعياً تأتي حركته وفعله بواسطة الاختيار السليم لإرادته. القدرة الفكرية كذلك هو تجسير بين الإرادة إلى العطاء الفعلي وهي إحدى مصاديق التصرف النافع بحق الاختيار لصالح الإنسان، لذا الاستفادة من حالة الحرية في المجتمع بمقدار الاختيارات العقلية السليمة وبذل المساعي المتبادلة لأجل النفع ونفي الضرر.
يذكر (كانت) "فقد جعل الانسان أصل القانون وجعل العقل هو الذي يكتشفه، ولكنه أكد أن العقل يحكم بالمبادئ الأخلاقية، والتي هي أيضاً مبادئ سياسية، وهكذا يعتبر (كانت) مبادئ القانون، من المسبقات العقلية، التي يعرفها الإنسان بذاته، واعتبر الحرية هي من المبادئ الأساسية التي يعرفها العقل بذاته. ومن هنا فقد جعل أصل الدولة العقد الاجتماعي، وانطلاقاً من مبدأ الحرية جعل (العقد) أساس العلاقات الاجتماعية في القانون والحقوق المتبادلة بين الناس، وهكذا لا يأبه بالبحث عن عدالة العقود والاتفاقات القائمة بين الناس“.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
العدل والظلم ( 2 ) العدل والظلم في ميزان الإسلام ( 5 ) عبدالله سعد اللحيدان منتدى الشريعة والحياة 48 17-04-2014 07:15 PM
الحركات الإسلامية وحقوق الإنسان الــعــربــي سياسة وأحداث 2 23-07-2012 09:27 AM
حقوق الانسان العراقي وديمقراطية التحالف الوطني! الاعلامي العراقي منتدى العلوم والتكنولوجيا 2 01-11-2011 05:19 PM
مفردات المحاسبة بالانجليزية samarah منتدى علوم الإدارة والمحاسبة والضرائب 2 16-02-2011 01:54 AM
أسماء المنظمات المطالبة برفع الحصار عن غزة samarah منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 07-06-2010 03:36 AM


الساعة الآن 05:42 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com