عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العامة > منتدى النقاش الحر والحوار الفكري البنّاء

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 02-12-2018, 04:47 PM
عبدالرحمن الناصر عبدالرحمن الناصر متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Mar 2012
المشاركات: 286
افتراضي الحق - والعدل




.



الحق - والعدل


تمتلك احدى الشركات 4000 فدان منزرعة بأنواع البرتقال الفاخر الذى يتم تصديره الى مختلف دول العالم وهذه الشركة
تعتنى بزرعها أعلى اعتناء من ناحية التسميد ومقاومة الافات وكافة الخدمات الزراعية الأخرى لذلك محصولها فاخروتتهافت
عليها الدول لاستيراد هذا المحصول الفاخر -- الا أنه بجوار هذه المزرعة أحد الأشخاص يمتلك فدان واحد منزرع أيضا"
بمحصول البرتقال الا أنه مهمل فى خدمة الزرع والمحصول رديئ ولا يتحصل منه على شيئ ولا يعتنى لا بالتسميد ولا
بمقاومة الافات فكان يضر بالمزرعة التى بجوارة فطلبت الشركة صاحبة ال 4000 فدان استئجار هذا الفدان من صاحبه
نظير مبلغ معقول وفرح صاحب الفدان بمبلغ الايجار فقد كان الفدان يحقق له الخسائر --- الا أنه بعد مدة أكتشف هذا المزارع
أن الشركة تحقق أرباح كثيرة من فدانه وأنها تصدر المحصول الى الخارج بمبالغ كبيرة تفوق أضعاف ما يحصل عليه من ايجار
فتقدم برفع قضية ضد هذه الشركة التى لها 4000 فدان وله فدان واحد ولا تعطيه الا قيمة ايجارية ضعيفة وأنها تظلمه فهى
تمتلك 4000 فدان ومع ذلك طمعت فى فدانه --فما كان من القاضى الا أن حكم بأن هذه الشركة ظالمه لهذا المزارع --
وبعد ذلك اكتشف القاضى أنه قد أخطأ فى الحكم -------------------------------

هذه القصة تتشابه تما ما" مع قصة سيدنا داوود مع الخصمان
۞ وَهَلْ أَتَاكَ نَبَأُ الْخَصْمِ إِذْ تَسَوَّرُوا الْمِحْرَابَ (21) إِذْ دَخَلُوا عَلَىٰ دَاوُودَ فَفَزِعَ مِنْهُمْ ۖ قَالُوا لَا تَخَفْ ۖ خَصْمَانِ بَغَىٰ بَعْضُنَا عَلَىٰ بَعْضٍ فَاحْكُم بَيْنَنَا بِالْحَقِّ وَلَا تُشْطِطْ وَاهْدِنَا إِلَىٰ سَوَاءِ الصِّرَاطِ (22) إِنَّ هَٰذَا أَخِي لَهُ تِسْعٌ وَتِسْعُونَ نَعْجَةً وَلِيَ نَعْجَةٌ وَاحِدَةٌ فَقَالَ أَكْفِلْنِيهَا وَعَزَّنِي فِي الْخِطَابِ (23) قَالَ لَقَدْ ظَلَمَكَ بِسُؤَالِ نَعْجَتِكَ إِلَىٰ نِعَاجِهِ ۖ وَإِنَّ كَثِيرًا مِّنَ الْخُلَطَاءِ لَيَبْغِي بَعْضُهُمْ عَلَىٰ بَعْضٍ إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَقَلِيلٌ مَّا هُمْ ۗ وَظَنَّ دَاوُودُ أَنَّمَا فَتَنَّاهُ فَاسْتَغْفَرَ رَبَّهُ وَخَرَّ رَاكِعًا وَأَنَابَ ۩ (24) فَغَفَرْنَا لَهُ ذَٰلِكَ ۖ وَإِنَّ لَهُ عِندَنَا لَزُلْفَىٰ وَحُسْنَ مَآبٍ (25) يَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُم بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ وَلَا تَتَّبِعِ الْهَوَىٰ فَيُضِلَّكَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ ۚ إِنَّ الَّذِينَ يَضِلُّونَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا نَسُوا يَوْمَ الْحِسَابِ (26)
----------------------------------------------------------------------------------
هذه القصة ممكن أن تكون سياسية تتم بين الدول وممكن أن تتم بين الأفراد - وتبدأ هل أتاك نبأ الخصم -- والخصم هنا
مفرد أى أن المشكلة هى مشكلة الفرد صاحب النعجة الواحدة وليست صاحب ال99 ولكن طلب الاثنين أن يتم الحكم بينهما بالحق -- ولا تشطط أى لا تأخذ بالمظاهر وفى هذه الحالة يوجد فرق بين الحق وبين العدل - فالعدل أن النعجة ملك الرجل الفقير الذى بدأ بالحديث فاستعطف داوود عليه السلام من أن أخيه هذا له 99 نعجة وله نعجة واحدة -- استعطف داوود بسلاح الفقر فحكم له داوود بالظاهر وهو العدل ولم يحكم بالحق لذلك استغفر داوود عليه السلام من الخطأ فغفر له الله -------------------------------
وفى هذه الايه جاءت كلمة الخلطاء أى كانوا يعملون مع بعض لكن الرجل الغنى استطاع أن ينمى نعاجة حتى أصبحت 99 أما الأخر فمن الواضح أنه أهمل فلم يبقى معه الا واحدة فاستأجرها منه الغنى واستثمرها لكن الفقير طمع فأراد أن يأخذ أكثر من حقه -- نعم العدل أن النعجة ملك الفقير لكن الحق أن الغنى هو الذى استثمر وأدار هذا الاستثمار بنجاح كبير لذلك كان للغنى الحق فى المال الوفير وليس للفقير الا قيمة ايجاره المتفق عليه والذى سبق ووافق عليه -- لكن الذى استثمر وأدار وتعب هو الغنى لذلك هو صاحب الحق ----------------------------------------------

أما مفهوم النعجة فليس المقصود بها الضأن -- ولكن نعجة هى دلالة على شيئ يمكن استثمارة وتنميته لأنها لو كانت ضأن
فهل يعنى أن ال99 من النعاج ليس بينهم خروف مثلا" -- فمن الممكن أن تكون النعاج مزارع -- أراضى -- شركات - أسهم -- وهذه بلاغة القران الذى يصلح لكل مكان وزمان ----- وأن المجتهد الذى يعمل هو صاحب الحق فى نتيجة استثمارة -- أما الذى لا يعمل ولا يكد ولا ينمى أمواله أو نعاجة فليس من حقه الشكوى -------
هذا والله أعلم فيما يخص قصة داوود مع الخصمان














.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تفريغ خطبة: بواعث العبادة – الله غني عن عبادتنا فلماذا نعبده؟ للشيخ عبد الحق التركمان إسلام إبراهيم منتدى الشريعة والحياة 1 15-04-2017 09:49 AM
العدل والظلم ( 2 ) العدل والظلم في ميزان الإسلام ( 5 ) عبدالله سعد اللحيدان منتدى الشريعة والحياة 48 17-04-2014 07:15 PM
لحوم العلماء مسمومة يا من تتاجروا بلحومهم خالد الفردي منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 19-04-2012 09:07 PM
رداً على " الانتفاضة الناعمة" samarah منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 25-12-2010 12:41 AM
الرحمن الرحيم أبو عائشة منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 12-04-2001 01:37 AM


الساعة الآن 06:39 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com