عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 22-05-2014, 09:19 PM
عبير عبد الرحمن يس عبير عبد الرحمن يس غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 142
افتراضي أفكار لنظرية سياسية اسلامية




"]أفكار لنظرية سياسية اسلامية
علم النظرية السياسية يعني الاصالة والعودة الي ذاكرة التراث السياسي الاسلامي ضمن رؤية في الواقع المعاصر . القرآن والسنة لم يضعا قواعد تفصيلية لنظام الحكم في الاسلام وانما مبادئ عامة أهمها الشوري
علي رجال الدين أن يعلموا أن تغيير طبيعة الانسان لايتم الا بتغيير الظروف الاجتماعية التي كانت سببا فيها والدوافع التي دقعت اليها فليتوجهوا الي الظالم بدلا من المظلوم
منهجية الدراسة :
البدء باستخراج الخطاب السياسي من القرآن الكريم واكتشاف أبعاده حيث لاتوجد دراسة متكاملة متخصصة بالخطاب السياسي في القران الكريم الي اليوم ومنهجية الوصول لهذه الدراسة هي :
محاولة فهم القرآن من داخله وتحليل نصوصه وعدم اسقاط مفاهيم الدولة الحديثة علي القرآن بل أن يستنبط من القرآن مفاهيمه الخاصة واذا كان هناك من استخدم قراءتين للقرآن فالحل هو الاحتكام الي العقل فالمشكلة ليست في النموذج وانما في كيفية تطبيقه ينظر الي كتب أحكام القرآن مثل تفسير ابن العربي وابن عطية والقرطبي حيث تعرضت للجهاد القتال المعاهدات دون تفصيل
معركة الوجود بين القرآن والتلمود فيه احكام سياسية تتعلق بالتعامل مع اليهود للدكتور فتح الله سعيد
هناك خلط بين العلماء حين ربطوا قضية الحكم بدلالاتها علي القضاء بمهوم السلطة والحكم ...ورهن الاصلاح والتجديد بتغيير الحاكم
علي الفيلسوف ان يحدد مفاهيمه ويعطيها بعدا استشرافيا المطلوب هو بلورة رؤية فكرية متكاملة والانتقال من دائرة الخطاب المحدود الي الخطاب المؤثر العام
الدراسات المعاصرة مازالت تركز علي كليات النظام السياسي الاسلامي وكيفية بنائه ولم تخطو خطوات هامة نحو تقديم صيغ تنظيمية للقيم السياسية الاسلامية فاتركيز علي المبادئ دون صياغة البرامج ( يكتب علي جوجل صيغ تنظيمية للقيم السياسية الاسلامية )
لايمكن ان يقتصر دورنا علي التاكيد ان الاسلام يعلي من شأن كذا وكذا ثم ايراد امثلة تاريخية علي ذلك أو القول ان الأمور بمقاصدها أو ذكر المصالح العامة البعيدة التي قد لايختلف عليها المسلمون
وانما المطلوب تحديد كيفية تطبيق المبادئ العامة والقيم الأساسية في الواقع فالشوري مثلا يمكن أن تترجم في برامج العمل السياسي علي هيئة آليات محددة للحيلولة دون استبداد الحكام بآرائهم حال وجود مجالس نيابية برلمانية أو مجالس متخصصة أراؤها ملزمة للحاكم
وقيمة العدل تترجم الي كل السياسات التي تتناول العلاقات بين الحاكم والمحكوم والأغلبية والأقلية والرجل والمرأة والعلاقة مع الخارج
لايجب أن يقف عقل المسلم عند ماقدمه الفقهاء الأوائل كاجويني والغزالي والشاطبي فللواقع المعاصر ضرورات جديدة مثل التعليم الأمية التخلف الوحدة ...وأساليب تحديد شرعية الحكام ومحاسبتهم واقالتهم ان ابقاء علم المقاصد علي ماهو عليه سيحول دون تكيف الناس مع المستجدات وسيحد من الدور الذي من اجله ظهر علم الاجتهاد المقاصدي
1-لاتوجد نظرية في التداول السلمي للسلطة وانما يظل الحاكم الي آخر يوم في عمره وكأن هذا من الشريعة وتراث الفقه السياسي خلا تماما من مفاهيم المشاركة في القرار والحكم ولم يلتفت الي مسألة تداول السلطة والمساواة اشكالية انتفاء المعارضة وعزل الخليفة ، ولم يتطرق البحث الي طرق تنصيب الخليفة ووسائل عزله ولم يتمكن علماء الشريعة الي الآن من ابرام نظرية حكم متكاملة تمتلك الآليات والوسائل الاجرائية العملية في اطار قواعد مضبوطة ينظر الي (نموذج الدولة الاسلامية في الأندلس )
2-لم تقدم نظرية في المعارضة السلمية تتجاوز فكرة أن المعارضة تعني اثارة الفتنة التنظير الفكري السياسي القديم والحديث فيه مايغني في فهم السلطة العادلة ولكن في المقابل هناك ضمور في التنظير للمعارضة العادلة والناجحة (آداب المعارضة ) المعارضة والسلطة كلاهما يستقويان بالخارج وهذا خطأ ينظر الي ( تجديد مفهوم المعارضة ) والنقد الموجه للمعارضة عدم الاكتراث بالتأصيل المعرفي وغياب التخطيط الفكري والدراسات التي تؤسس لسلوك الجماعة ومواجهتها للتحديات المختلفة (يكتب عي جوجل : الأوساط الاسلامية والأساليب الثورية في التغيير )
3-لم تقدم نظرية في تعدد مراكز القرار تضع قيودا علي استبداد المستبد وفي ظل نظرية الحكم الاسلامي غابت ارادة العامة والمثال ولاية الفقيه ينظر الي ( فكر التحرر والانعتاق للدكتور نادر فرحات )
4-لم يطوروا نظرية في التمثيل السياسي تضمن الماركة السياسية بغض النظر عن الدين أو النوع
5-لم يقدموا نظرية في الحقوق والحريات تجعل الجميع سواسية امام القانون
6-اننا بأمس الحاجة لمفاتيح نظرية تمكننا من قراءة واقعنا المتردي وفهمه وسبب عجزنا عن تغييره
7-دراسة مفهوم الشرعية في الرؤية الاسلامية وعلاقتها بالواقع المعاصر وبيان كيف يمكن التعامل مع النظم الجائرة بأنه يجب تجاوز موضوع معارضتها الي وجوب الثورة عليها انطلاق من وجوب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر
8-نشر قيم الحرية وعزة النفس والشرف وعظمة الحقوق وكيف تحفظ والظلم وكيف يرفع والانسانية وماهي وظائفها والرحمة ماهي والعلم والمساواة والعدالة والشوري ومناهضة الفقر والمرض والقهر
9-بيان براءة الدين من كل ممارسة لوأد كرامة الانسان والسؤال متي تصبح الدولة رافعة انسانها ؟ متي تصبح دولة راشدة لاكسروية ولاقرشية حتي ولوكانت بعمامة اسلامية أعاد المعتزلة قيمة الانسان وهمشوا وضعية الدولة ينظرالي مقال ( الدولة أم الانسان من الأهم )
10-النهوض ليس في كشف عوامل الخلل وانما في قراءة الحل والقدرة علي تمثيله واقعيا ومشكلة التيارات الاسلامية انها قصرت الحل في الاطاحة بالحاكم
11-المطلوب تأصيل وأسلمة مفاهيم الادارة السياسية التي هي من القيم الانسانية المشتركة في كل أمة وملة
12-لاطفاء الفتنة والتأسيس لسلم الاجتماعي هذا يتطلب اعادة بناء الفقه السياسي الاسلامي والتخلي عن تصور الخلافة الانتقال الي خطاب سياسي لمفهوم الدولة الحديثة وخلقة اجتهادات تتعلق بها ...أما مايجري فهو استحضار صورة الدولة الحديثة وبقاء ظل الخلافة حاكما لمفاهيمها
13-هناك قصو في فهم بعض الحركات الاسلامية لكيفية الجمع بين السلطة والمقاومة
14-بناء نظرية سياسية تقول ان الله يزع بالامة مالا يزع بالسلطان والقرآن الفقه السياسي الاسلامي ندب لنفسه مهمة تذكير الأمة بحق الطاعة وأداء الواجب قبل قيامه بمهمة مراقبة الحاكم والتقنين لحقوق المحكومين
15-غياب دراسات عن فقه السياسة والحضارة في القرآن الكريم
16- لم تحل مشكلة الدولة مافهوم الدولة ماطبيعتها وهذا الموضوع له علاقة بمفهوم الدولة الحديثة وكيف تتعامل معها
17- المعركة الحقيقية هي ضد الديكتاتورية السياسية والدينية فهما في النهاية خطاب واحد يقوم علي استئثار السلطة وليس من الضروري ان تكون ديمقراطيتنا التي نسعي اليها نسخة من هذه او تلك
18- الحركة الاسلامية لم يساعدها الخطاب الهوياتي الشعاراتي في تطوير التفكير السياسي التدبيري أي بلورة بدائل ميدانية منطلقة من المرجعية الاسلامية أو تستلهم مقاصد الشريعة في حفظ المال والنفس والعرض والدين (ينظر الي الموفقات للشاطبي وفقه الواقع )
19- لم يطرق الفكر الاسلامي بجدية أبواب عدة موضوعات كتلك المتعلقة :
شئون المواطنة ، حقوق الرعية ، الأمن السياسي والاجتماعي ، أحكام المعارضة السياسية
20-يجب علي الفكر السياسي الاسلامي تطوير البحث النظري في موضوع الحريات العامة وتدعيم وجود المجتمع المدني منطلقا من الكتاب والسنة والتجربة السياسية الاسلامية جامعا بين الشق التنظيري القيمي والشق التغييري الواقعي ينظر الي :
معالم تجديد المنهج الفقهي
محددات منهجية للبحث في تجديد الفقه
أزمة العقل المسلم ، النظرية الاسلامية للعلاقات الدولية لعبد الحميد أبو سليمان
السياسة الاسلامية والضمان الاجتماعي السياسة الاسلامية والمعارضة والحرية وامثلة ذكرها اشيرازي عن السياسة الاسلامية في حفظ الدماء وضمان العدل كل ذلك في ( الفكر السياسي لآية الله الشيرازي )
21- التاريخ والفقه الاسلامي كانا أقل رحمة بالناس من النص القرآني فنزعات التعصب والطائفية تتم نتيجة غياب مفهوم المواطنة الذي يعتبر الوعاء لقيم التسامح والحرية
22- من المؤسف تخوف الاوساط الاسلامية من الأساليب الثورية في التغيير لأن كونهم مستضعفين لايعفيهم من مسئولية التغيير للظلم لأن المنطق الاستسلامي يعاكس ارادة الله (ونريد ان نمن علي الذين استضعفوا في الأرض ونجعلهم أئمة ...)
والخلاصة اننا بحاجة ضرورية لجهد الباحثين لانشاء نظرية اسلامية تعالج الواقع المتردي من خلال مناقشة بجدية لموضوعات مثل :
الثورة ، نظام الحكم ، الأقليات ، المرأة ، المعارضة ، العدو الخارجي ، الشعب ، الدولة ، الانسان ، الجماعة ، العلاقات الخارجية ، تحرير الأرض أالعدالة الاجتماعية ، الوحدة بين أجزاء الأمة ، المساواة مع توضيح أن الهدف من الوحي هو حل المشكلات الاجتماعية ولاتصاغ نظرية سياسية الا من خلال المواقف الانسانية والتحديات الأساسية التي تواجه المجتمع .
[/SIZE]
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 05-06-2014, 08:24 PM
راجي الحاج راجي الحاج غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
الدولة: اينما يعيش الشرفاء
المشاركات: 1,920
افتراضي

  • كلام منطقي وافكار عميقة نحتاج لبثها في نفوس الجميع وجعلها منهج حياة وعمل ضد هؤلاء الطغاة
  • احترامي
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أفكار للمعلمات ( للتميز ) قطر الندي وردة منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 03-05-2012 10:46 PM
اسلامية اسلامية هذه هي الثورة المصرية سعيــد منتدى العلوم والتكنولوجيا 28 31-07-2011 10:47 PM
أفكار ميثاقية لأي ثورة عربية ديمقراطية راجي الحاج سياسة وأحداث 0 06-06-2011 01:31 AM
جون لوك khaldoon_ps سياسة وأحداث 0 03-04-2010 06:19 PM
أفكار للمعلمات قطر الندي وردة منتدى العلوم والتكنولوجيا 2 22-10-2009 06:25 PM


الساعة الآن 09:25 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com