عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 19-12-2012, 08:19 PM
قطر الندي وردة قطر الندي وردة غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 19,164
Cool قبة الصخرة.







قبة الصخرة.

قبة الصخرة في قلب المسجد الأقصى الواقع في الزاوية الجنوبية الشرقية من البلدة القديمة بالقدس

في البلدة القديمة المسورة بالقدس, وتحديدا, في الزاوية الجنوبية الشرقية منها, يقع المسجد الاقصى المبارك على شكل مساحة شبه مستطيلة فوق هضبة موريا. وتمثل الصخرة المشرفة أعلى نقطة في هذه الهضبة, وتقع في منتصفها مائلة إلى جهة الغرب قليلا, لتمثل بهذا جزءا أصيلا من المسجد الأقصى المبارك الذي هو ثاني مسجد وضع على الأرض بعد المسجد الحرام بمكة. وهي عبارة عن صخرة متصلة بالهضبة من جميع الجهات ما عدا جهة واحدة حيث توجد مغارة صغيرة. وأحيانا تطلق عبارة "صخرة بيت المقدس" ويقصد بها هضبة موريا كلها, (أي المسجد الأقصى المبارك كله), وليس هذه الصخرة فقط.

التاريخ:



قبة الصخرة في قلب الأقصى .. أقدم معلم معماري إسلامي

هذا الجزء المركزي في الأقصى, الصخرة, هو المكان الذي يرجح أن يكون الرسول محمد صلى الله عليه وسلم قد عرج منه إلى السماء خلال رحلته إلى المسجد الأقصى المبارك في ليلة الإسراء والمعراج, قبل أن يتم عمر بن الخطاب رضي الله عنه فتح القدس سنة 16هـ / 637م. وتخليدا لهذه الذكرى, وتجسيدا للمكانة الدينية الأصيلة لبيت المقدس, جاء مشروع تعمير المسجد الأقصى المبارك تعميرا يبرز طابعه الإسلامي المميز في عهد الخليفتين الأمويين عبد الملك بن مروان والوليد بن عبد الملك, اللذين حكما في الفترة الممتدة بين عامي 65هـ / 685م - 96هـ / 715م.

البناء:



الصخرة التي تقوم عليها القبة

بدأ مشروع تعمير المسجد الأقصى في العصر الأموي ببناء قبة عظيمة فوق الصخرة المشرفة التي يبلغ قطرها نحو 20 مترا, وارتفاعها حوالي مترين. حيث استغرق بناء القبة -التي أريد لها أن تكون قبة للمسجد الأقصى المبارك كله- سبع سنين (حتى سنة 72هـ) حمل فيها خراج مصر بالكامل إليها, في عهد عبد الملك. ثم اكتمل مشروع تعمير الأقصى ببناء االمصلى القبلى الرئيسي فيه, في عهد الوليد. وقد أشرف على بناء قبة الصخرة المهندسان: رجاء بن حيوة من بيسان, ويزيد بن سلام, مولى عبد الملك وهو من القدس, لتصبح بحق مفخرة للمعماري المسلم الحريص على إبراز عظمة الحضارة الإسلامية الفتية أمام الدولة البيزنطية بعمارتها الفخمة للكنائس, ومنها كنيسة القيامة بالبلدة القديمة.



الدعامات والأعمدة التي تحيط بالصخرة وتحمل القبة

وقبة الصخرة عبارة عن بناء هندسي دقيق ثماني الأضلاع يتكون من قبة تغطي الصخرة المشرفة, محمولة على أربعة دعامات حجرية بين كل دعامتين منها ثلاثة أعمدة أسطوانية تحيط بالصخرة. وتحيط بهذه الدعامات تثمينة تتكون بدورها من ثماني دعامات حجرية بين كل دعامتين منها ثلاثة أعمدة أسطوانية, وتقع داخل مبنى قبة الصخرة. أما جدار المبنى, فقد غطي من الداخل بألواح الرخام الأبيض, ومن الخارج بألواح مماثلة في الأسفل, وفي الأعلى كسيت بالفسيفساء المذهبة (لدى بنائها في العهد الأموي). والقبة نفسها عبارة عن قبتين متداخلتين بينهما فراغ؛ القبة الخارجية مطلية بالذهب (كانت مكسوة بالذهب في العهد الأموي), والداخلية مزينة بنقوش جصية مذهبة. ويشير شكل هذا البناء الدائري المثمن إلى أن الغرض من بناء قبة الصخرة كان إقامة قبة للمسجد الأقصى المبارك, وليس إقامة مجرد مصلى داخل المسجد المبارك, حيث إن المصليات عادة ما تكون أبنية مستطيلة متجهة إلى القبلة.



مقطع عرضي لقبة الصخرة يوضح تكوينها

وفي العهود التي تلت العهد الأموي, حظيت قبة الصخرة بمزيد من العناية, حيث رممها الخليفة العباسي المأمون بعدما أصابها شيء من الخراب, ثم ضرب فلسا حمل اسم القدس لأول مرة في تاريخ المدينة تخليدا لذكرى الترميم, وذلك سنة 217هـ / 832م. ولكن القبة ظلت محتفظة بجمالياتها ومتانة بنائها, إلى حد بعيد, على مر العصور, خاصة وأنها مقامة على صخر الأقصى الطبيعي, وليس على تسوية من صنع البشر, كما هو الحال مع المصلى القبلي الجنوبي داخل المسجد الأقصى.

الاحتلال الصليبي

غير أن هذا الأثر المعماري الفريد عانى في عهد الاحتلال الصليبي الذي استمر نحو 90 عاما بدءا من سنة 492هـ / 1099م, كما عانت مختلف أجزاء المسجد الأقصى المبارك. حيث حولت قبة الصخرة في قلب الأقصى إلى كنيسة, ورفع عليها الصليب, واستخدمت صخرتها كمذبح, وظلت غريبة في غير أهلها إلى أن أعادها صلاح الدين الأيوبي إلى عهدة المسلمين, وأعاد إليها بهاءها في سنة 583هـ/1187م.

واستمرت العناية بالقبة, كغيرها من معالم المسجد الأقصى المبارك, في عهد الخلفاء الأيوبيين والمماليك والعثمانيين. وفي عهد السلطان العثماني سليمان القانوني, أزيلت الفسيفساء المذهبة الأموية في تثمينتها الخارجية واستبدل بها البلاط القاشاني الملون الذي لا نزال نراه حتى اليوم, وذلك في سنة 969هـ/1561م, مما أكسبها مزيدا من الروعة, كما أعيد تبليط صحن الصخرة. وفي عهد السلطان عبد الحميد الثاني, كتبت سورة يس بالخط الثلث, فوق البلاط القاشاني الأزرق المحيط بالتثمينة الخارجية للقبة على يد الخطاط محمد شفيق, وذلك في سنة 1293هـ/1876م.



البلاط القاشاني يكسو الجزء العلوي من جدار القبة الخارجي وتعلوه سورة يس

ادعاءات صهيونية

وكما ادعى الصليبيون, سابقا, حقا دينيا في بيت المقدس وصخرته, ادعى الصهاينة -الذين احتلوا البلدة القديمة بالقدس منذ سنة 1387هـ / 1967م- حقا مماثلا. وتروي التوراة التي بأيدي النصارى واليهود الآن أن قصة الفداء تتعلق بإسحاق بن إبراهيم, عليهما الصلاة والسلام, وأنها تمت على صخرة البيت المقدس لا البيت الحرام. لذا, يعتبرها اليهود خاصة, قبلتهم, ويسمونها "قدس الأقداس" في معبدهم المزعوم الذي يقولون إنه في موضع المسجد الأقصى المبارك.

والحق أن المسجد الأقصى المبارك, بكل أجزائه بما فيها الصخرة, مقدّس لدى المسلمين منذ حدّد بيتا لعبادة الله الواحد الأحد لأول مرة بعد أربعين عاما من المسجد الحرام, كما نص على ذلك الحديث النبوي المعروف. وقد عمره كثير من أنبياء الله تعالى ورسله, ومنهم إبراهيم وإسحاق ويعقوب وداود عليهم الصلاة والسلام, كما جدد بناءه سليمان عليه الصلاة والسلام. والأمة المصدقة بجميع هؤلاء الأنبياء, وبخاتمهم محمد صلى الله عليه وسلم, هي الأولى بهؤلاء الأنبياء جميعا, لأن الصلة الحقيقية بهم لا تقوم على رابطة النسب, وإنما على رابطة العقيدة التي تجمع بين المؤمنين بها من مختلف الأجناس وعلى مر العصور والأيام.

وفضلا عن ذلك, فإن هذا المسجد يرمز لوراثة الأمة المسلمة الجديدة لجميع الرسالات والنبوات السابقة وهيمنتها عليها, منذ صلى فيه الرسول الخاتم محمد عليه الصلاة والسلام بالأنبياء إماما خلال رحلة الإسراء والمعراج



منقول


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الصخرة الكبيرة قطر الندي وردة منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 14-07-2012 11:40 PM
Story:English-Arabic ★الجوهرة★ منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 24-08-2010 05:32 PM
وبالوالدين إحسانا ابن _ فهد منتدى العلوم والتكنولوجيا 2 30-04-2010 09:52 PM
السيرة والترجمة والفروق بينهما أم بشرى منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 08-02-2010 06:32 PM
مسجد الصخرة (قبة الصخرة المشرفة) - القدس نغم حياتى منتدى العلوم والتكنولوجيا 8 09-11-2009 11:36 PM


الساعة الآن 04:43 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com