عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العامة > منتدى النقاش الحر والحوار الفكري البنّاء

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 24-10-2009, 05:17 PM
عاشقة الازهار عاشقة الازهار غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,785
Lightbulb عندما لا يشبع...أشعب..؟؟!!




عندما لا يشبع...أشعب..؟؟!!


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


بعد ظهور طبقة الأغنياء ظهرت بالمقابل طبقة دنيا تعيش على حالة استغلال الفرص للظفر بالغذاء والأكل والمشرب والنوم باستعمال كل الوسائل والطرق ومنها التسول بتقنيات متنوعة والتحايل على الأغنياء والمغفلين..كما كان الحال في المقامة البغدادية لبديع الزمان الهمذاني مع الأعرابي...ما يوضح أنه لا فرق بين الأمس واليوم...
فئات من مختلف الشرائح تعيش على الكسب السهل بفعل تمثيل مسرحية هم أبطالها...وهذا بمد الأيدي وتساقط بضع عبرات..وانتقاء كلمات ملينة للقلوب...أو الاتيان بوصفة طبية والادعاء بما ليس فيهم من مرض أو عطب...وقد يصل الأمر الى استعمال الاطفال واستئجارهم حتى يكون المشهد أكثر تأثيرا في نفوس الناس......
ناهيك عن التسول بطريقة تعسفية...فياتيك المتسول امام بيتك..فيحن قلبك لحاله فتفتح له الباب لتعطيه شيئا يخفف عنه...لتجده ينهال عليك ضربا وسبا وشتما ويسرق ما يمكن سرقته.......
وقد انتشر التسول ليشمل الخادمات في البيوت..فتجدهن يتسولن عن عمل أمام المنازل...وعندما تشغلهن..لا يعملن..بل يشكين لك المشاكل وكأنك مدير (ة) مكتب الشكايات...وتجدهن معظم الوقت شكايات بكايات...ناهيك عن الغيابات ...والمكوث لأقل من شهر لمجرد حصولهن على الاكراميات والهدايا..ومن ثم تبديل المنازل كما تبدل الثياب ..فهن خادمات منازل بعقلية متسولات...؟؟


وما يثير الغرابة ان هؤلاء المتسولين ..يملكون موبيلات ..أو سيارات ..وحتى منازل..؟؟ وكل هذا من أرباح التسول..؟؟؟

القضايا المطروحة :
هل أصبح التسول حاجة ...أم حرفة...؟؟؟
لماذا اقترن التسول بالنصب والاحتيال بعدما كان مرادفا للفقر والعوز...؟؟؟
كيف يمكننا ان نفرق بين هؤلاء الاغنياء الفقراء المتصنعين الذين يؤسسون شركة تسول ...وبين الفقراء الحقيقيين...؟؟؟
ماذا تقترحون من حلول لاستئصال هذه الظاهرة من المجتمعات العربية....؟؟؟


شاركونا بارائكم ....فرأيكم يهمنا....
تحية عطرة ازفها اليكم....عاشقة الأزهار

التعديل الأخير تم بواسطة عاشقة الازهار ; 24-10-2009 الساعة 05:20 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 24-10-2009, 05:46 PM
هبّة ريح هبّة ريح غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 3,290
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاشقة الازهار مشاهدة المشاركة
عندما لا يشبع...أشعب..؟؟!!


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


بعد ظهور طبقة الأغنياء ظهرت بالمقابل طبقة دنيا تعيش على حالة استغلال الفرص للظفر بالغذاء والأكل والمشرب والنوم باستعمال كل الوسائل والطرق ومنها التسول بتقنيات متنوعة والتحايل على الأغنياء والمغفلين..كما كان الحال في المقامة البغدادية لبديع الزمان الهمذاني مع الأعرابي...ما يوضح أنه لا فرق بين الأمس واليوم...
فئات من مختلف الشرائح تعيش على الكسب السهل بفعل تمثيل مسرحية هم أبطالها...وهذا بمد الأيدي وتساقط بضع عبرات..وانتقاء كلمات ملينة للقلوب...أو الاتيان بوصفة طبية والادعاء بما ليس فيهم من مرض أو عطب...وقد يصل الأمر الى استعمال الاطفال واستئجارهم حتى يكون المشهد أكثر تأثيرا في نفوس الناس......
ناهيك عن التسول بطريقة تعسفية...فياتيك المتسول امام بيتك..فيحن قلبك لحاله فتفتح له الباب لتعطيه شيئا يخفف عنه...لتجده ينهال عليك ضربا وسبا وشتما ويسرق ما يمكن سرقته.......
وقد انتشر التسول ليشمل الخادمات في البيوت..فتجدهن يتسولن عن عمل أمام المنازل...وعندما تشغلهن..لا يعملن..بل يشكين لك المشاكل وكأنك مدير (ة) مكتب الشكايات...وتجدهن معظم الوقت شكايات بكايات...ناهيك عن الغيابات ...والمكوث لأقل من شهر لمجرد حصولهن على الاكراميات والهدايا..ومن ثم تبديل المنازل كما تبدل الثياب ..فهن خادمات منازل بعقلية متسولات...؟؟


وما يثير الغرابة ان هؤلاء المتسولين ..يملكون موبيلات ..أو سيارات ..وحتى منازل..؟؟ وكل هذا من أرباح التسول..؟؟؟

القضايا المطروحة :
هل أصبح التسول حاجة ...أم حرفة...؟؟؟
لماذا اقترن التسول بالنصب والاحتيال بعدما كان مرادفا للفقر والعوز...؟؟؟
كيف يمكننا ان نفرق بين هؤلاء الاغنياء الفقراء المتصنعين الذين يؤسسون شركة تسول ...وبين الفقراء الحقيقيين...؟؟؟
ماذا تقترحون من حلول لاستئصال هذه الظاهرة من المجتمعات العربية....؟؟؟


شاركونا بارائكم ....فرأيكم يهمنا....
تحية عطرة ازفها اليكم....عاشقة الأزهار
عاشقة الأزهار
تحية
حياتنا معظمها باتت ضربا من ضروب التسوّل
فحقوقنا مهدرة وحرياتنا تئن تحت وطأة من لا يعرف مخافة
الله فقد غفل الولاة عن الرعية فأصبح التسول حرفة للوصول للحق
عند البعض الذي هانت عليه كرامته فتجده يتمسكن حتى يتمكن
نعود للتسول الذي تطرحين قضيته أرى أن يكون التشخيص عن
طريق مؤسسات إجتماعية منظمة تتحرى وتتقصى كل حالة ويتم
مد يد العون من المقتدرين للمعوزين
وهناك تسولات أخرى معيبة لا يحسنُ التطرق إليها ولكنها
تقتات على الشخصيات المهمة وتخرج بمكاسب خيالية في
لياليها الحمراء والملونة كفانا الله شرورهم
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 25-10-2009, 01:57 PM
عاشقة الازهار عاشقة الازهار غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,785
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هبّة ريح مشاهدة المشاركة
عاشقة الأزهار
تحية
حياتنا معظمها باتت ضربا من ضروب التسوّل
فحقوقنا مهدرة وحرياتنا تئن تحت وطأة من لا يعرف مخافة
الله فقد غفل الولاة عن الرعية فأصبح التسول حرفة للوصول للحق
عند البعض الذي هانت عليه كرامته فتجده يتمسكن حتى يتمكن
نعود للتسول الذي تطرحين قضيته أرى أن يكون التشخيص عن
طريق مؤسسات إجتماعية منظمة تتحرى وتتقصى كل حالة ويتم
مد يد العون من المقتدرين للمعوزين
وهناك تسولات أخرى معيبة لا يحسنُ التطرق إليها ولكنها
تقتات على الشخصيات المهمة وتخرج بمكاسب خيالية في
لياليها الحمراء والملونة كفانا الله شرورهم
اهلا وسهلا بك اخي هبة الريح يسعدني تدخلك القيم في الموضوع...جزاك الله كل خير...

الأخ الفاضل هناك طرق مشروعة لتحصيل الحقوق...والحرية تأخذ بكرامة...وليس معنى ان حقوقنا وحرياتنا مهضومة أن ندنى الى هكذا مستوى...؟؟؟ فالاستبداد والتعسف يحارب بالعلم...وليس بالتسول...وطبعا فكرتك هذه تبقى ممكنة ومطبقة في بعض المجتمعات العربية..نظرا للغبار الذي عصف بالفكر ونظرا للعناكب التي سكنت العقول..؟؟
نعم فكرة المؤسسات الاجتماعية المنظمة التي تتحرى...فكرة جميلة ومنطقية ومعقولة ...نرجو ان تطبق على أرض الواقع مستقبلا....لكن المشكلة في الملل السريع وانعدام الهمة....وربما هذه المؤسسات تختلس اموال المعوزين والمحتاجين...ويتفاقم التسول...ليبلغ أوجه....
وصدقت ذاك نوع آخر من التسول و هو غير شكل....فيه متعة وربح...فبئس هذه الارباح الخيالية الوسخة...التي تقايض بالكرامة والشرف والمباديء والاخلاق...
اللهم آمين ...نسأل الله ان يعافينا من فئات الظلام...
اشكر مرورك الكريم والعطر بارك الله فيك وفي عقلك النير اخي الفاضل...تحية عطرة..عاشقة الازهار
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 25-10-2009, 11:22 PM
رانية الفلسطينية رانية الفلسطينية غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
الدولة: الغــــــــــــربة
المشاركات: 2,621
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أختي المحترمة/ عاشقة الأزهار
طرحٌ لمشكلة عصرية كالمعتاد
بارك الله فيكِ

لم تأتي بطرحكِ هذا إلّا لما فيه من ملامسة حقيقية للواقع
ففي القرب من أسوار الجامعة التي أدرس فيها هناك عائلة محترفة في الكسب والجداية
لم أعرف ذلك إلّا منذ فترة قصيرة، وعرفته من خلال الملاحظة
فأنا أحب ملاحظة الظواهر الغريبة وتحليلها ومتابعتها
فاكتشفت أنهم عائلة واحدة .. أب .. أم .. عمّة .. وثلاثة أطفال
قاموا بتقسيم أنفسهم وتوزيع أنفسهم في أماكن متفرقة من شارع الجامعة
فالأب قاطنٌ منذ سنوات أمام أحد المطاعم الكبيرة
والأم ومعها الولد الصغير بجانب المسجد الكبير
والعمّة أو الخالة .. لست أدري مدى قرابتها لهم تحديداً..!! فمكانها لايبرح الصراف الآلي
أما الطفلين الآخرين فهما دائميّ التنقل وهما من أثبتا بأن هذه عائلتهم
من خلال قولهم: بابا .. ماما

أمرٌ مثير للضحك والعجب والسخرية والإشمئزاز والحزن ..!!

يستغلّون أماكن ومواقف معيّنة وكلمات معيّنة للكسب والجداية والتسّول
فإذا ما رأوا رجلاً يمشي مع إبنه قالوا: " بحياة إبنك الغالي تعطيني ..."
أما إذا رأوا شاباً وفتاة قالوا: " الله يخليكم لبعض ولا يفرقّكم إعطوني ...."
وإذا لم تعطيهم مايرضيهم .. قاموا بشتمك وسبابك ..!!

فهم مدرّبين على ذلك .. ويستحقون الترشيح لجائزة أفضل متسوّل
فلو أن طاقاتهم هذه أُستغلت في الفن المسرحي والدرامي لكانت الفائدة عمّتهم وعمّت الكثيرين ..!!

المثير للدهشة في الأمر .. أن الأب والأم والعمّة بكامل قواهم العقلية والجسدية ..!!
فمن باب أولى أن يقوموا بإستغلال طاقاتهم بعمل شريف مهما كان .. فبالتأكيد ذلك أجدر لهم أن يحفظ ماء وجههم

للأسف .. أشخاص كهؤلاء لاتجوز عليهم الصدقة ولا الحسنة
لأنهم متسولون .. لا أكثر

وهذه مشاهد نراها كثيراً .. حتى ما عُدنا نثق بهم ولا بمدى حاجتهم .. فترقّ قلوبنا لمنظرهم الرثّ فترانا نغدق عليهم الصدقات
بينما الفقراء الحقيقين .. لايزالون يعانون الفقر والعوز .. وذلك لعفّة نفسهم وعدم هوانها عليهم

ولأجل ذلك أنصحُ كل من أراد إخراج زكاة أو صدقة .. أن يقوم بإخراجها إلى الجمعيات الخيرية والمؤسسات الإجتماعية
فهي ستقوم بتوزيعها إلى المحتاجين والمستحقّين بطريقة منظمة،
فالأسر الفقيرة لا تلجأ إلى هكذا أساليب مُهينة ومُذِلة بل تقوم بعرض حالتها للمؤسسات والجمعيات الخيرية للنظر فيها ومن خلالها تأتي مساعدتهم

فالحدّ من هذه الظاهرة لا يأتي إلّا إذا أقنعنا هؤلاء المتسولين فعلياً بأن تسولهم هذا لن يعود عليهم بالربح
مما لعلّه يضطرهم للجوء للكسب من عرق جبينهم

التعديل الأخير تم بواسطة رانية الفلسطينية ; 26-10-2009 الساعة 02:29 AM
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 27-10-2009, 01:18 PM
لؤلؤة الشرق لؤلؤة الشرق غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 1,587
افتراضي

.. عاشقة الأزهار ..

ويبقى اللّهُ رب العِباد أعلَم بالعِباد وما يختمِر ذهونهم وعقولهم وصدورَهم ، ولله في خَلْقه شؤون ، ولكن دراسة
النّفس البشرية قد أدّت إلى قدَر أكبَر من الحيرة والمتاهة ـ فالإنسان مُعضِلَة بسلوكياته وخَلف كل سلوك ترقٌد
أسباب ودوافع ما بين حقيقيّة ومُصطَنَعَة ، وأكثرها أمسى كذزّ الرماد في العيون ، فما كان يَصدُق ويُقنِع في الماضي
لم يعُد مُقنِعاً في الحاضر الذي أمسى كل شيء فيه مُباحٌ ومُبَرَّر ومَعقول الحدوث ، بَل هوعَزْفٌ على كل الإيقاعات
وبكُل الألوان .

أما الحلول فلربما تتوه بصاحبها فينتابه الذهول ، فالمَعقولُ تداخلَت حِبالُه في اللامعقول والمنطق باللامنطق والعقلانية
بالجنون ، فإلى ماذا تُراهم يَحتَكِمون ؟



أشكرك على طرحك القيّم والشائك .



لؤلؤة الشرق
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 28-10-2009, 02:03 PM
عاشقة الازهار عاشقة الازهار غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,785
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رانية الفلسطينية مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أختي المحترمة/ عاشقة الأزهار
طرحٌ لمشكلة عصرية كالمعتاد
بارك الله فيكِ

لم تأتي بطرحكِ هذا إلّا لما فيه من ملامسة حقيقية للواقع
ففي القرب من أسوار الجامعة التي أدرس فيها هناك عائلة محترفة في الكسب والجداية
لم أعرف ذلك إلّا منذ فترة قصيرة، وعرفته من خلال الملاحظة
فأنا أحب ملاحظة الظواهر الغريبة وتحليلها ومتابعتها
فاكتشفت أنهم عائلة واحدة .. أب .. أم .. عمّة .. وثلاثة أطفال
قاموا بتقسيم أنفسهم وتوزيع أنفسهم في أماكن متفرقة من شارع الجامعة
فالأب قاطنٌ منذ سنوات أمام أحد المطاعم الكبيرة
والأم ومعها الولد الصغير بجانب المسجد الكبير
والعمّة أو الخالة .. لست أدري مدى قرابتها لهم تحديداً..!! فمكانها لايبرح الصراف الآلي
أما الطفلين الآخرين فهما دائميّ التنقل وهما من أثبتا بأن هذه عائلتهم
من خلال قولهم: بابا .. ماما

أمرٌ مثير للضحك والعجب والسخرية والإشمئزاز والحزن ..!!

يستغلّون أماكن ومواقف معيّنة وكلمات معيّنة للكسب والجداية والتسّول
فإذا ما رأوا رجلاً يمشي مع إبنه قالوا: " بحياة إبنك الغالي تعطيني ..."
أما إذا رأوا شاباً وفتاة قالوا: " الله يخليكم لبعض ولا يفرقّكم إعطوني ...."
وإذا لم تعطيهم مايرضيهم .. قاموا بشتمك وسبابك ..!!

فهم مدرّبين على ذلك .. ويستحقون الترشيح لجائزة أفضل متسوّل
فلو أن طاقاتهم هذه أُستغلت في الفن المسرحي والدرامي لكانت الفائدة عمّتهم وعمّت الكثيرين ..!!

المثير للدهشة في الأمر .. أن الأب والأم والعمّة بكامل قواهم العقلية والجسدية ..!!
فمن باب أولى أن يقوموا بإستغلال طاقاتهم بعمل شريف مهما كان .. فبالتأكيد ذلك أجدر لهم أن يحفظ ماء وجههم

للأسف .. أشخاص كهؤلاء لاتجوز عليهم الصدقة ولا الحسنة
لأنهم متسولون .. لا أكثر

وهذه مشاهد نراها كثيراً .. حتى ما عُدنا نثق بهم ولا بمدى حاجتهم .. فترقّ قلوبنا لمنظرهم الرثّ فترانا نغدق عليهم الصدقات
بينما الفقراء الحقيقين .. لايزالون يعانون الفقر والعوز .. وذلك لعفّة نفسهم وعدم هوانها عليهم

ولأجل ذلك أنصحُ كل من أراد إخراج زكاة أو صدقة .. أن يقوم بإخراجها إلى الجمعيات الخيرية والمؤسسات الإجتماعية
فهي ستقوم بتوزيعها إلى المحتاجين والمستحقّين بطريقة منظمة،
فالأسر الفقيرة لا تلجأ إلى هكذا أساليب مُهينة ومُذِلة بل تقوم بعرض حالتها للمؤسسات والجمعيات الخيرية للنظر فيها ومن خلالها تأتي مساعدتهم

فالحدّ من هذه الظاهرة لا يأتي إلّا إذا أقنعنا هؤلاء المتسولين فعلياً بأن تسولهم هذا لن يعود عليهم بالربح
مما لعلّه يضطرهم للجوء للكسب من عرق جبينهم
اهلا وسهلا بك أخيتي رانية الفلسطينية....تسعدني مداخلتك المميزة في الموضوع ..جزاكِ الله كل خير وفيكِ البركة

للأسف الشديد....ظواهر يندى لها الجبين...من المفروض الاسرة هي الخلية الاولى لصلاح المجتمع...لكن اليوم تغير مفهومها وأصبحت الخلية الاولى للفساد
ومعكِ حق تلك فرص لا تضيع....لأنهم ممثلون محترفون...هدفهم الكسب السريع بأية طريقة كانت....وبالفعل ....لو انهم دخلوا في المجال المسرحي لكان أحسن....لكن الافلام المصورة اصبحت الاكثر مشاهدة..لأنها تتجاوز الخشبة المسرحية الى مواقع أخرى...وهم يتبعون هذا الاسلوب فتجدين المتسول هو الممثل والمخرج والمصور وكل شيء...تنقصه الشهادة فقط
وتلك هي المشكلة الكبرى فقد اختلط الحابل بالنابل وما عدنا نفرق وانعدمت الثقة...فهؤلاء شوهوا صورة الفقراء...وقطعوا رزقهم...حيث تجدين فقيرا معوزا يستحي ان يمد يده حتى يحفظ كرامته كما تفضلت....ولا نستغرب هذه الظواهر..فعبيد المال..كثر
وذاك اقتراح جميل من طرفك الاخت رانية للحد من الظاهرة وعدم وقوعنا في شباك هؤلاء....اما فيما يخص اقناعهم...لا اظن هذا سينفع...لان الاقناع اسلوب مهذب ولن يجدي نفعا مع هؤلاء الذين وصلوا الى مرحلة الادمان..على التسول..
اشكر تدخلك القيم والعطر أخيتي رانية...بارك الله في عقلك النير...تحية عطرة أزفها اليكِ عاشقة الأزهار

التعديل الأخير تم بواسطة عاشقة الازهار ; 28-10-2009 الساعة 02:07 PM
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 28-10-2009, 02:23 PM
عاشقة الازهار عاشقة الازهار غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,785
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لؤلؤة الشرق مشاهدة المشاركة
.. عاشقة الأزهار ..

ويبقى اللّهُ رب العِباد أعلَم بالعِباد وما يختمِر ذهونهم وعقولهم وصدورَهم ، ولله في خَلْقه شؤون ، ولكن دراسة
النّفس البشرية قد أدّت إلى قدَر أكبَر من الحيرة والمتاهة ـ فالإنسان مُعضِلَة بسلوكياته وخَلف كل سلوك ترقٌد
أسباب ودوافع ما بين حقيقيّة ومُصطَنَعَة ، وأكثرها أمسى كذزّ الرماد في العيون ، فما كان يَصدُق ويُقنِع في الماضي
لم يعُد مُقنِعاً في الحاضر الذي أمسى كل شيء فيه مُباحٌ ومُبَرَّر ومَعقول الحدوث ، بَل هوعَزْفٌ على كل الإيقاعات
وبكُل الألوان .

أما الحلول فلربما تتوه بصاحبها فينتابه الذهول ، فالمَعقولُ تداخلَت حِبالُه في اللامعقول والمنطق باللامنطق والعقلانية
بالجنون ، فإلى ماذا تُراهم يَحتَكِمون ؟



أشكرك على طرحك القيّم والشائك .



لؤلؤة الشرق
اهلا وسهلا بكِ أخيتي لؤلؤة تسعدني مداخلتك الفلسفية الجميلة في الموضوع...جزاكِ الله كل خير...

فعلا يبقى المولى جل وعلى عالم بسرائر الأمور وبما تخفي الصدور..فهو خالق العباد..
ورغم ما وصل اليه علم النفس من تفسير لسلوكيات الانسان الا ان هذا العلم يبقى نسبي..فالسلوك لا يقاس عليه في كل الأحيان قد يكون مصطنع ولا يعكس شخصية الانسان الحقيقية ..وقد يتأرجح هذا السلوك بين الحقيقة والتمثيل...كما تفضلت
وفعلا انكشفت اللعب ولم تعد تجد نفعا...الا مع البعض..ولكن...سرعان ما ستخترع العاب جديدة....وسرعان ما ستظهر آلات وايقاعات ونوتات ..جديدة
ولا مانع من وجود حلول نسبية.....رغم اختلاط الحابل بالنابل...فالاحترافية في النصب والاحتيال يجب ان تقابلها احترافية في ايجاد حلول..تتراوح بين المعقول واللامعقول..وبين العقلانية والجنون... وبين المنطق واللامنطق...
أشكر تدخلك الطيب والعطر في الموضوع أخيتي لؤلؤة بارك الله فيكِ وفي عقلكِ النير ...ولا شكر على واجب فغايتي الافادة والاستفادة...تحية عطرة أزفها اليكِ...عاشقة الأزهار....
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لنتعرف على جهاز النقل في جسم الانسان !!!! The Pure Soul منتدى العلوم والتكنولوجيا 12 07-02-2010 06:05 PM
ماذا علمني الفشل عن النجاح قطر الندي وردة منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 22-10-2009 07:36 PM
عندما تــحن لنفســــك... GelGamish منتدى العلوم والتكنولوجيا 4 18-09-2009 05:19 PM
:: عندما نعشق ماذا يعترينــــا ؟ :: شمس جدة منتدى العلوم والتكنولوجيا 6 15-07-2001 09:22 PM
عندما تصبح الدمعة دما يغرق المكان.. البحر البعيد منتدى عـــــــذب الكــــــــلام 1 08-06-2001 08:18 AM


الساعة الآن 06:01 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com