عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > منتديات الشؤون السياسية > سياسة وأحداث

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 27-02-2012, 12:42 AM
الــعــربــي الــعــربــي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
المشاركات: 5,050
افتراضي آخر من تسلل من الصحافيين إلى حي بابا عمرو: "لقد تم دفننا ونحن أحياء"




"خافيير اسبينوزا"، مراسل صحيفة "ألموندو" الأسبانية، واحد من الصحفيين الغربيين القلة الذين تسللوا إلى داخل المدينة المحاصرة السورية، يروي مشاهد مروعة ويصف حياة من نجوا من القصف في الملاجيء:

ولد "فريال الصبور" قبل خمسة أشهر، إنه لا يعرف أنه فقد والده، حيث توفي الأب عمر الصبور يوم الأربعاء بعد إطلاق النار عليه من قبل قناص. وعندما حاول شقيقه عبدالله الصبور إنقاذه، قُتل هو أيضا رميا بالرصاص.

كلمة "ملجأ" هي من قبيل المبالغة، حتى وقت قريب كانت عبارة عن قبو يُستخدم لحفلات الزفاف، وهي اليوم غرفة تحت الأرض، حُشر فيها 220 شخص، معظمهم من النساء والأطفال، وجدوا فيها ملجأ.

الوصول إلى القبو، يجب الانتظار حتى حلول الظلام، وهو الوقت الوحيد الذي يتخلله بعض الهدوء في الحي، حيث يخف القصف وتغيب فيه الطائرات التي توجه الهجمات والصواريخ.

يستيقظ حي بابا عمرو تحت جنح الظلام، يخرج بعض سكانه إلى الخراب والأنقاض وبقايا بنايات، يسارعون لإنقاذ ما في وسعهم ويتفقدون جميع أنحاء منطقة حمص تقريبا في سيارات مليئة بثقوب الرصاص. والليل هو أيضا الوقت الذي تستطيع فيه أن ترى جنود الجيش السوري الحر يتحركون باتجاه خط المواجهة.

ويمكن معاينة حجم الدمار الذي تعرضت له المدينة، فليس هناك شارع واحد قد نجا من القصف، حيث عمَ الخراب أرجاء حمص. كما أن العديد من المنازل هُجرت بعد استهدافها مرارا من قبل الصواريخ والقذائف، والقصف هو الذي فرض على السكان الهروب إلى الملجأ، حيث يتكدسون في جماعات عائلية.

وتطبخ النساء للجميع. أمس كان هناك الأرز. "وقبل أسبوع لم يكن هناك خبز"، يقول أبو حرب، عم الرضيع "فريال الصبور". وأثناء حديثي معه يمكن سماع إطلاق نار من القناصة، وحتى في الليل، يرصد صيادو البشر الفريسة، والسبيل الوحيد لعبور الطريق هو الركض.

"لقد تم دفننا ونحن على قيد الحياة. أشعر كما لو أنني في السجن"، كما أخبر أبو حرب. في حين كشف لنا شخص آخر، "أبو أحمد"، أنه قضى 20 يوما دون أن يرى ضوء النهار، حيث لا يجرؤ سوى عدد قليل على مغادرة الملجأ حتى في الليل. في الأسبوع الماضي، أصيب اثنان من السكان بقذيفة في مدخل الملجأ.

ولم يسلم أحد في أحياء حمص المنكوبة من العقوبة القاسية، فقد خسر أبو أحمد منزله في هجوم صاروخي، بينما فقد ساقه في أبريل الماضي عندما أطلق جندي النار على ركبته.

وأحاط بي عشرات الأطفال، حيث لم يكن هنا كهرباء: "إن الأطفال يتبولون أثناء النوم من الخوف، وآخرون يستيقظون مع الكوابيس"، كما أخبر أبو ندا، هرب إلى الملجأ بعدما نجا من الموت مرتين، وأصيب منزل عائلته بصاروخ، لينتقل إلى مكان آخر، وبعد بضعة أيام أصيب هذا البيت أيضا. لقد مكث في الملجأ إلى الآن مدة 19 يوما.

سكان عمرو بابا يتجاوز عددها قليلا 20 ألف قبل الهجوم، تعودوا على حياة القصف المدفعي، والذي يبدأ في وقت مبكر قبل السابعة صباحا. ومن يضطر للنزول إلى الشارع مختبئا، فهو كمن يحاول الانتحار.

وقلة من الناس مثل أحمد أبو ليلى (28 عاما)، يجرؤ على القول إنه سعيد، حيث أفصح قائلا: "نفضل أن نعيش في مثل هذه الظروف أحرارا على العيش كما كنا سابقا". وقال إنه يحمل دائما له "صديقه الحميم": بندقية كلاشنيكوف، وأحيانا صاروخ مضاد للدبابات أيضا.

أبو ليلى يقول إنه ينتمي إلى واحدة من أكثر مجموعات الجيش الحر شجاعة، ويقاتلون في أكثر خطوط المواجهة سخونة في بابا عمرو، ويطلقون على أنفسهم "المقاتلون الطيارون".

أبو محمد، وهو طبيب في المستشفى المحلي المعرض للانهيار، لم يفقد حس الدعابة القاتمة، يقول إن العيادة هي أشبه بـ"ورشة لإصلاح العطل الطفيف". "عندما يصل الجرحى نلفهم بضمادات ثم نعيد إرسالهم إلى بيوتهم، وأصحاب الإصابات الخطرة يموتون، ليس لدينا أي وسيلة لإنقاذهم"، كما أخبر.

في غرفة أخرى، يصرخ محمد، طفل في السنة الأولى من العمر، ويبكي بشدة، أصيب في جبهته بشظية من قذيفة. "أمي! أمي"! يصيح، متشبثا بزجاجة الحليب.

"هل هو إرهابي؟" شقيقه الأكبر يسأل، مشيرا إلى الأطفال الرضع. كل ما أمكنني القيام به أن طأطأت رأسي منكبا على تدوين الملاحظات.
__________________
عجباً، تلفظني يا وطني العربي وتقهرُني قهرا
وأنا ابنك أفدي طهر ثراك وأجعل من جسدي جسرا!
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 27-02-2012, 01:40 AM
ورود* ورود* غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 1,429
افتراضي

اخي لابد للظالم من نهاية باذن الله
ادعو الله ان تكون نهاية طاغية سوريا قريبا
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 01-03-2012, 05:37 PM
خالد الفردي خالد الفردي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: مصر مطروح
المشاركات: 9,244
افتراضي

سوف تنقشع الغمة رغم أنف أميريكا وإسرائيل واللوبي الشيعي الصفوي الطائفي المتشدد لعنة الله عليه
__________________
إنا لله وإنا إليه راجعون
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 03-03-2012, 12:29 AM
غسق الليل غسق الليل غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2004
المشاركات: 1,088
افتراضي

رحمهم الله ونحتسبهم عن الله شهداء

وحسبنا الله في من اراق دمائهم الزكية
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الصعاليك خالد الفردي منتدى العلوم والتكنولوجيا 9 26-03-2011 05:35 PM


الساعة الآن 07:33 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com