عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 04-08-2008, 02:44 PM
Dr. R.W Dr. R.W غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2003
الدولة: بلاد العُرب أوطاني.....
المشاركات: 902
افتراضي غضب ......صمت ......!!!




ربما نفسنا البشرية بطبيعتها تغضب ....وتنفّس عن غضبها بطرق شتى ......

نغضب للحق .....وربما نغضب للباطل .....نغضب لمجرد الغضب ..... ولمجرد اننا نريد أن ننفّس عما في صدرنا من ملل أحيانا" وربما حزن .....وربما فراغ ...الخ

نغضب ان هددت مصالحنا ، .....(بحق أو بباطل ) ....نغضب ان قصّر أحد بحقنا ...نغضب ان أهملت أعمالنا .....

نغضب ان تحاورنا ......واختلفت وجهات نظرنا .....فندخل في حرب كلامية ومشادات ....وربما على أرض الواقع الى مصارعات وربما أحيانا" حوادث ضرب وقتل ....

نغضب ونتأفف من طفل لو بكى أو شكى ....نغضب من امرأة ان ثرثرت ...ومن مسنّ ان طلب الكثير .....

نغضب ...ونغضب ....ونغضب ......!! هذا في يومياتنا .....

وأما فيما نراه على الشاشات .....

نغضب ونثور وتخرج المظاهرات لتؤيد طفل يقتل برصاصة لأنه رمى الحجر ..... لنندد بمحاصرة شعب كامل ، وبقتل الرجال واغتصاب النساء والشباب .....نخرج ألوفا" مؤلّفة .....نصرخ ونتظاهر .....ونحرق الأعلام والدمى .....ونخرب ونكسّر ..........نفور ...نفور .....ونفور .....ومن ثم .....هدوءوتخامد ..........نعود لبيتنا نأكل اكلنا ....ونشرب شرابنا ....ونتابع سنوات الضياع .....وربما باقي نشرات الأخبار ....


احصائيات مخيفة عن قتل وابادة المسلمين في كل مكان ، وحروب صليبة وبوذية وغيرها تحيط بنا ....استهزاء بنا ومن ثم اهانة كتاب الله قرآننا ومن ثم سخرية من نبينا ......نثور ونثور ونتظاهر ....يعلو الصياح .....كالعادة مظاهرات .... مظاهرات ..ينظر اليها أصحاب السمو والجلالة والفخامة من وراء النوافذ السوداء .....يراقبون ....يتشاورون .....يجتمعون ....ينددون ....يستنكرون ........وبعدها نعود الى الركض وراء الرغيف وذرة الطحين .....ويستمر الحصار ، ويستمر القتل ..ويستمر الدمار ....بانتظار التالي ......!!


ماذا أريد من كل هذه الهلوسات ؟؟!!

لقد اعتدنا أن نثور ونغضب ..واعتدنا أن لانجد أذن صاغية فالأمور هي هي فكما أن اصحاب الحق الذين نثور لأجلهم في فلسطين والعراق وفي كل مكان يجاهدون ولكنهم يختصمون ويتفرقون ....ويتقاتلون ....فاننا ايضا" ربما يحتاج أهل الحق أن يدافعوا ويبينوا قضيتهم ....يحتاجون الى أن يطلقوا أسلحتهم الفكرية والقتالية وأن يبينوا رأيهم ، أن يدعموا من ناصرهم بالحجج والبراهين ...يحتاجون الى خلع رداء الغرور ....والنزول الى الساحات ....يحتاجون الى المقاومة والصمود لاالتقهقر والتراجع ......كيف أشعر بذاك الطفل ان لم تخبرني العدسة كيف قتلت أمه وهي تحضنه ...وكيف أدافع عن تلك المرأة ان لم اسمع صوت استغاثتها ......وكيف أعرف ان ذاك الشاب قد بتر طرفه بطلقة طائشة ان لم يتكلم ...؟؟؟وكيف وكيف وكيف ؟؟؟

ولكن .....لحظة !!

يراودني سؤال مهم هنا ....ياترى هل صرخاتهم يمكن أن تصل في مجتمع أطرش
هل يستطيع العالم الأعور ان يرى آلامهم وتعذيبهم ....!!
هل نستطيع أن نتكلم في مجتمع أبكم ....!!
هل نستطع أن ننجز ونرد الحقوق في مجتمع يفكّر ولكن لايعمل ....!!


لهذا أصدقائي قررت ان غضبت .....أن أصمت ....!!
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 04-08-2008, 06:52 PM
مُهاجرة مُهاجرة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Nov 2004
المشاركات: 294
افتراضي



أختي العزيزة

د. رزان

طرح رائع وأهنئك عليه ،،

نعم يجب علينا أن نغضب في الحق ، أن نغضب من أجل الصواب ،
الدفاع عن المظلوم ،( الصغير ، المشرد ، ذلك اليتيم ، تلك الثكلى ،
ذلك المسجون ، المضطهد .... إلخ) بما آتانا الله من قوة ، حتى نغير
المنكر ما استطعنا .

فكل أولئك يستحقون منا أكثر من مجرد غضب ، إخوة في فلسطين
وإخوة في العراق وإخوة هنا وهناك ، ألا نفزع لهم ؟؟

ومع ذلك يجب أن نتريث،، لماذا ؟؟

ذلك لأن من أولويات بعض وكالات الأنباء تحقيق السبق والحصرية فتنقل
الخبر تحت عنوان عاجـــل وربما يكون الجاني للناظر مجنياً عليه في الحقيقة !!

وحتى لا نحكم بميزان أعرج ، ولا نكون كالقاض الذي يحكم لمجرد
الحكم يجب ألا نستمع إلى طرف دون آخر لأنه وبكل بساطة إذا أتاك أحد الخصمين
وقد فُقِئَتْ عينه فلا تقض له حتى يأتيك خصمه فلعله قد فُقِئَتْ عيناه

فنغضب بعد أن ينجلي الضباب وتبدو الحقيقة

أما الغضب لمجرد الغضب
أو الغضب للباطل فالسكوت عنه أجدى لقوله عليه الصلاة والسلام
( إذا غضب أحدكم فليسكت ) ونحن نقرر معك أختي الكريمة أن
نصمت إذا غضبنا في هذه الحالة

أختي رزان تقبلي فيض شكري وعظيم تقديري

دمت رائعة

أختك مُهاجـــــرة



التعديل الأخير تم بواسطة مُهاجرة ; 04-08-2008 الساعة 07:03 PM
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 04-08-2008, 09:00 PM
نبض الحجاز نبض الحجاز غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 1,521
افتراضي

إن الغضب ليس شيئا ًوراثيا ً...ولكن...

شيء يُكتسب ويُتعلم من البيئة المحيطة...

وهذا يعني أن الشخص كما يتعلم الغضب،،،

يمكنه أن يتعلم السيطرة على النفس بالصبر والاحتساب عند الله عز وجل...

فهناك العديد من البحوث والدراسات التي تدل على أن الشعوب والجماعات

تتغير اتجاهاتها عبر الأجيال كما تتغير أنماط التفكير لديها...

فالإنسان كائن يتعلم باستمرار...ولكن...

الخلاص من العيوب لا يتم عن طريق المصادفة...

وإنما عن طريق القصد بالتخطيط والمجاهدة...

فكثيرا ًما يقوم الغضب والانفعال والحقد الدفين بالصمت على التعميم الخاطئ،،،

فنحن حين نحكم على شعب بأنه أحمق أو أعور أو غبي أو أطرش أو....ألخ...

نقوم بتعميم ملاحظة أو معلومة جزئية عن أفراد قليلين...

لنجعلها شاملة لأعداد كبيرة جدا ًوقد تبلغ عشرات الملاين من البشر...

وفي هذا من الظلم والتجني ما لا يرضى الله سبحانه وتعالى به،،

وما لا يليق بالإنسان العاقل والموضوعي الحريص على وضع الأمور في نصابها...

ولهذا فإن مقاومة العدو والاحتلال تحتاج إلى تقوية الوازع الديني

والذي يدعو إلى التوفيق بين الشعوب والتوقي من ظلم الناس...

فأحيانا ًتغضب جماعة من جماعة وهم من بلد واحدة..

أو شعب من شعب وهم من أمة واحدة...

من أجل تقوية نسيجها أو تقوية صفوفها...

وهذا ما يفعله اليهود في فلسطين المحتلة فهم يحتقرون العرب والفلسطينيين خاصة،،

ويشنون الحروب المتتابعة من أجل تقوية الروابط الاجتماعية والأيدلوجية القائمة بين اليهود...

فلا شك أن اللجوء إلى الغضب لتفرقة الشعوب من حيث القضية ووصفها مورد تضامني...

ينطوي على انحطاط أخلاقي ويدل على فساد الأسس التي قام عليها الكيان والمجتمع...
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 05-08-2008, 08:46 AM
وعــــــــــــد وعــــــــــــد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
الدولة: The land of Dilmun
المشاركات: 17
افتراضي

الغضب يُعمي الإنسان عن الحقيقة، ويُضخم له الأشياء فلا يراها على حقيقتها،


الحلم وكظم الغيظ خُلُقان يؤهلان صاحبيهما إلى تبوء أعلى المراكز وأفضلها؛ ذلك أن الحليم يستطيع التفكير بطريقة سليمة، ولا يخضع للاستفزاز،


اللهم اجعلنا من الْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ


،،

د. رزان

أحسنتِ الطرح

ود
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 05-08-2008, 03:59 PM
Dr. R.W Dr. R.W غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2003
الدولة: بلاد العُرب أوطاني.....
المشاركات: 902
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مُهاجرة


أختي العزيزة

د. رزان

طرح رائع وأهنئك عليه ،،

نعم يجب علينا أن نغضب في الحق ، أن نغضب من أجل الصواب ،
الدفاع عن المظلوم ،( الصغير ، المشرد ، ذلك اليتيم ، تلك الثكلى ،
ذلك المسجون ، المضطهد .... إلخ) بما آتانا الله من قوة ، حتى نغير
المنكر ما استطعنا .

فكل أولئك يستحقون منا أكثر من مجرد غضب ، إخوة في فلسطين
وإخوة في العراق وإخوة هنا وهناك ، ألا نفزع لهم ؟؟

ومع ذلك يجب أن نتريث،، لماذا ؟؟

ذلك لأن من أولويات بعض وكالات الأنباء تحقيق السبق والحصرية فتنقل
الخبر تحت عنوان عاجـــل وربما يكون الجاني للناظر مجنياً عليه في الحقيقة !!

وحتى لا نحكم بميزان أعرج ، ولا نكون كالقاض الذي يحكم لمجرد
الحكم يجب ألا نستمع إلى طرف دون آخر لأنه وبكل بساطة إذا أتاك أحد الخصمين
وقد فُقِئَتْ عينه فلا تقض له حتى يأتيك خصمه فلعله قد فُقِئَتْ عيناه

فنغضب بعد أن ينجلي الضباب وتبدو الحقيقة

أما الغضب لمجرد الغضب
أو الغضب للباطل فالسكوت عنه أجدى لقوله عليه الصلاة والسلام
( إذا غضب أحدكم فليسكت ) ونحن نقرر معك أختي الكريمة أن
نصمت إذا غضبنا في هذه الحالة

أختي رزان تقبلي فيض شكري وعظيم تقديري

دمت رائعة

أختك مُهاجـــــرة


اهلا" بك أيتها المهاجرة العزيزة ....

أجل الغضب للحق والصواب والتريث والتمهل والتأكد لاحقاق الحق ....ولكن المشكلة عزيزتي اننا بتنا اليوم في عصر قلب المعايير ....قلب الصور .....!!فكم هو صعب أن تصلي الى الحق لتكوني حكما" عدل .....وكم ظالم صوّر نفسه مظلوم وكم مظلوم اعتقدناه ظالم ...!!

وبالرغم أن عينا الطرف الآخر قد فقئتا فقد بتنا اليوم لانعلم أهو فقأهما واتهم بهما غيره أم فُقِئت له .....!!!

وماذا عزيزتي مابعد الغضب .....!!بركان يحرق الأخضر واليابس ليترك تربة خصبة تصلح للانبات بعد حين ...وأما على المستوى السياسي كيف يمكن لذاك البركان أن يثور ؟؟
أم أنه الصمت والتعوّد ....وبالتالي يخف الغضب مع مرور الأيام ...أجل عزيزتي انه الصمت وبالتالي الشيطان الأخرس !!

وأما الغضب لباطل ؟؟؟هو باطل اصلا" ...وهو مجرد غضب ...!!....

سررت لاختيارك صفحتي هنا محطة في مشوار هجرتك .....فتقبلي عظيم شكري وتقدير ي

تحياتي ايتها المهاجرة ....

أختك في الله

رد مع اقتباس
  #6  
قديم 05-08-2008, 04:44 PM
مــــــرام مــــــرام غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2002
المشاركات: 389
افتراضي

الغضب للحق من صفات المؤمنين ولكن الغضب أن يُقال أنك شهمٌ فزّاع
فتلك الصرعة التي نهى عنها الإسلام
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 05-08-2008, 05:58 PM
unique pearl unique pearl غير متواجد حالياً


المنتديات العامة & التطوير الذاتي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
المشاركات: 692
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Dr. R.W
ربما نفسنا البشرية بطبيعتها تغضب ....وتنفّس عن غضبها بطرق شتى ......

نغضب للحق .....وربما نغضب للباطل .....نغضب لمجرد الغضب ..... ولمجرد اننا نريد أن ننفّس عما في صدرنا من ملل أحيانا" وربما حزن .....وربما فراغ ...الخ

نغضب ان هددت مصالحنا ، .....(بحق أو بباطل ) ....نغضب ان قصّر أحد بحقنا ...نغضب ان أهملت أعمالنا .....

نغضب ان تحاورنا ......واختلفت وجهات نظرنا .....فندخل في حرب كلامية ومشادات ....وربما على أرض الواقع الى مصارعات وربما أحيانا" حوادث ضرب وقتل ....

نغضب ونتأفف من طفل لو بكى أو شكى ....نغضب من امرأة ان ثرثرت ...ومن مسنّ ان طلب الكثير .....

نغضب ...ونغضب ....ونغضب ......!! هذا في يومياتنا .....

وأما فيما نراه على الشاشات .....

نغضب ونثور وتخرج المظاهرات لتؤيد طفل يقتل برصاصة لأنه رمى الحجر ..... لنندد بمحاصرة شعب كامل ، وبقتل الرجال واغتصاب النساء والشباب .....نخرج ألوفا" مؤلّفة .....نصرخ ونتظاهر .....ونحرق الأعلام والدمى .....ونخرب ونكسّر ..........نفور ...نفور .....ونفور .....ومن ثم .....هدوءوتخامد ..........نعود لبيتنا نأكل اكلنا ....ونشرب شرابنا ....ونتابع سنوات الضياع .....وربما باقي نشرات الأخبار ....


احصائيات مخيفة عن قتل وابادة المسلمين في كل مكان ، وحروب صليبة وبوذية وغيرها تحيط بنا ....استهزاء بنا ومن ثم اهانة كتاب الله قرآننا ومن ثم سخرية من نبينا ......نثور ونثور ونتظاهر ....يعلو الصياح .....كالعادة مظاهرات .... مظاهرات ..ينظر اليها أصحاب السمو والجلالة والفخامة من وراء النوافذ السوداء .....يراقبون ....يتشاورون .....يجتمعون ....ينددون ....يستنكرون ........وبعدها نعود الى الركض وراء الرغيف وذرة الطحين .....ويستمر الحصار ، ويستمر القتل ..ويستمر الدمار ....بانتظار التالي ......!!


ماذا أريد من كل هذه الهلوسات ؟؟!!

لقد اعتدنا أن نثور ونغضب ..واعتدنا أن لانجد أذن صاغية فالأمور هي هي فكما أن اصحاب الحق الذين نثور لأجلهم في فلسطين والعراق وفي كل مكان يجاهدون ولكنهم يختصمون ويتفرقون ....ويتقاتلون ....فاننا ايضا" ربما يحتاج أهل الحق أن يدافعوا ويبينوا قضيتهم ....يحتاجون الى أن يطلقوا أسلحتهم الفكرية والقتالية وأن يبينوا رأيهم ، أن يدعموا من ناصرهم بالحجج والبراهين ...يحتاجون الى خلع رداء الغرور ....والنزول الى الساحات ....يحتاجون الى المقاومة والصمود لاالتقهقر والتراجع ......كيف أشعر بذاك الطفل ان لم تخبرني العدسة كيف قتلت أمه وهي تحضنه ...وكيف أدافع عن تلك المرأة ان لم اسمع صوت استغاثتها ......وكيف أعرف ان ذاك الشاب قد بتر طرفه بطلقة طائشة ان لم يتكلم ...؟؟؟وكيف وكيف وكيف ؟؟؟

ولكن .....لحظة !!

يراودني سؤال مهم هنا ....ياترى هل صرخاتهم يمكن أن تصل في مجتمع أطرش
هل يستطيع العالم الأعور ان يرى آلامهم وتعذيبهم ....!!
هل نستطيع أن نتكلم في مجتمع أبكم ....!!
هل نستطع أن ننجز ونرد الحقوق في مجتمع يفكّر ولكن لايعمل ....!!


لهذا أصدقائي قررت ان غضبت .....أن أصمت ....!!
مش عارفة يادكتورة أركز في موضوعك بصراحة
مرة عن النفس البشرية وطبيعتها ومرة عن الحروب والجرايم
حاسة من موضوعك انك شايطة حبتين فيارب خير ما تزعليش نفسك
الدنيا كلها حروب ومآسي وراح نعمل ايه احنا شعوب مقهورة
ولو عملنا خطب ومظاهرات فبالك يعني راح تتوقف الحروب على الشعوب
الغلبانة ؟؟؟ اكثر من 50 دولة عربية واسلامية ويمكن اكثر
مش قادرين يكون لهم قوة سياسية في العالم ويقولو مين مجرم الحرب ؟
ضحكت كثير لمن صار بشير السودان هوا المجرم الحقيقي طيب فين
جرايم بوش ؟ فين جرايم حسني مبارك والاسد الاب ؟ وغيرهم وغيرهم
احسن حاجة سمعتها في الاخبار ان منظمة نيوزيلندية طلبت محاكمة
كونداليزا رايز لانها مجرمة حرب في العراق
__________________
ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 05-08-2008, 07:16 PM
مُهاجرة مُهاجرة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Nov 2004
المشاركات: 294
افتراضي



عزيزتي

د.رزان

قرأت ردك ورأيت فيه غيمة كبيرة من السوداوية ، ترى لماذا كل هذه النظرة التشاؤمية ،
فعصر قلب المعايير شيء طبيعي وقرأنا عنه في التاريخ منذ الأزل ، ولهذا يجب على القاضي
أن يجتهد حتى تنجلي عنه الغشاوة وليس لأحد أن يقول للقاضي يا سيدي لقد أخطأت ولا سيما
بعد أن استوفى الأدلة والشهود ( البينة على من ادعى واليمين على من أنكر) فهو يحكم بالأوراق
التي عنده ولا يجب أن يكون في ساحة الجريمة حتى يقضي كما أن المتهم بريء حتى تثبت إدانته
وإن أخفق الإنسان في إحضار الأدلة والإثبات فلأنه مغفل والقانون لا يحمي المغفلين .

شيئ آخر

لا أظن أن هناك من يستطيع أن يفقأ عينيه التي يرى بهما النور وإن فعلها وأراد أن يدعي ويزعم
غير ذلك فعليه أن يثبت ذلك فقط فهو مدع يجب عليه أن يثبت سواء فقأها أو فقئت له ..

وأخيراً أرجو أن تدعي عنك هذه النظرة التشاؤمية عزيزتي فمن الأطباء تعلمنا أن هناك بصيص أمل يقلب
الموازين دائماً .

ولك جزيل شكري وعظيم تقديري

أختك مُهاجـــرة
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 05-08-2008, 11:52 PM
ربيع القلوب ربيع القلوب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
المشاركات: 3,743
افتراضي

الأخت الفاضلة
د.رزان
لا زال ذلك الجدار قائماً والأصوت ترتد على مطلقيها ليس لإن الجدار أصم
بل لإن من أطلقها من خارج حدود المعركة بل لإن من أطلقها لا يعيش تلك
المعاناة الت يعانيها شعب فلسطين والعراق وأففانستان وغيرها من الدول
التي تعيش مرارة القتل والتشريد مرارة اليتم والذل والهوان فهم يعيشون
الصرخات ويطلقون صمتهم بحجارة وما تملكه أيديهم من أسلحة في
معركتهم مع بني صهيون ... في فلسطين ... وأهل العراق مع الأمريكان
وجمعهم الحاقد الصليبي ....
نعم أصبح الرغيف والكرسي هو شعار الصامتون خارج معركة أهلها
وأهلنا في هذه البلاد الأبطال أطفالها قبل شيابها وشبابها ....
من يكسر حاجز الصمت المغموس بالذل والهوان المغموس بالإنكسار
شعارت وإحتجاجات وهتافات مزيفة لدى أصحاب الكراسي جارحة
في قلوب الشعوب وهي المنفس وأبر التخدير التي يقوم بها الساسة
بكل تجبر دون النظر إلى سلاح المقاومة والنصر الحقيقي الدعم
(بالنفس والسلاح) وما أخذ
بالقوة لا يسترد إلا بالقوة بغلاف الإيمان بالله تعالى ...
الغضب موجود في الطبيعة البشرية وأحياناً نستطيع
السيطرة عليه وأحياناً يغلبنا ويسيطر علينا ... وليس
هنا المعضلة بل حين يكون فهمنا لما يدور حولنا قاصراً على وجهة
نظر واحدة دون التعرف على وجهات النظر الأخرى
أي الرأي والرأي الأخر لنصل إلى الحقيقة دون أن يكون
هناك ظلم لإحد الأطراف ...
وهنا أذكر حديث الرسول صلى الله عليه وسلم حين جاء
رجل إلى اليه فقال أوصني يا رسول الله فقال له
لا تغضب ... ثم عادا الرجل وطلب أن يوصيه الرسول
فأجابة الرسول عليه الصلاة والسلام بقولة لا تغضب
وعادها في الثالثة فقال لا تغضب ...
الغضب لا يبني وإن كان على الحق إلا أت يكون غضباً
لله وفي الله ..... اما سوى ذلك فلا غضب ...
ولا صمت ... بل صراحة ومكاشفة ...

دمت بخير

التعديل الأخير تم بواسطة ربيع القلوب ; 06-08-2008 الساعة 12:19 AM
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 06-08-2008, 03:24 PM
Dr. R.W Dr. R.W غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2003
الدولة: بلاد العُرب أوطاني.....
المشاركات: 902
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نبض الحجاز


وهذا يعني أن الشخص كما يتعلم الغضب،،،

يمكنه أن يتعلم السيطرة على النفس بالصبر والاحتساب عند الله عز وجل...

...
السلام عليكم ورحمة الله :

أهلا" أخ نبض الحجاز

لقد بتنا نتعلم السيطرة على الغضب وممارسة أعلى درجات ضبط النفس حتى بتنا للأسف لانغضب ابدا" عندما يستوجب الأمر الغضب .....بما فيها الدفاع عن النفس .....وبالتالي بات اغتصاب الحقوق ، والأرض والبلاد والعباد شيء فيه نظر وعلى اصحاب الحقوق أن يتعلموا اقصى درجات ضبط النفس كي يستردوا حقوقهم ......وبالتالي ماللنساء والأطفال فعلا" في مختلف بقاع الأراضي المسلمة الا الاحتساب الى الله في رجال استكانوا وباتت اسماعهم لاتسمع الا اصوات الغانيات ولاترى الا الممثلين والممثلات .....وان نطقوا فان لسانهم لايقول الا هاي ....وتشاو ...!!
اقتباس:
فهناك العديد من البحوث والدراسات التي تدل على أن الشعوب والجماعات

تتغير اتجاهاتها عبر الأجيال كما تتغير أنماط التفكير لديها
كلامك لاغبار عليه ولذلك اختلفت المعايير والقيم بين أجدادنا وشباب اليوم ........وبالتالي انتشرت مظاهر العري والخنوثة وضاعت الكثير من الشهامة والمروءة والنخوة .....واختلفت القدوة .....وشتّان بين الأجيال .....وللأسف فاننا تقنيا" ربما تحسن طباع بعض الشعوب ةتخلت عن جلافتها وخشونتها ..,أما أخلاقيا" فلاارى الا التردي والتدهور .......فاذا" التغير للأسف أخي الكريم هو للأسوأ حتى الأن لاللأفضل ......وطبيعي أن تتمازج الثقافات والحضارات ولكن للأسف أننا لانأخذ من الغير الا قشور الحضارة حتى الآن ....

اقتباس:
الخلاص من العيوب لا يتم عن طريق المصادفة...

وإنما عن طريق القصد بالتخطيط والمجاهدة...

فكثيرا ًما يقوم الغضب والانفعال والحقد الدفين بالصمت على التعميم الخاطئ،،،

فنحن حين نحكم على شعب بأنه أحمق أو أعور أو غبي أو أطرش أو....ألخ...

نقوم بتعميم ملاحظة أو معلومة جزئية عن أفراد قليلين...

لنجعلها شاملة لأعداد كبيرة جدا ًوقد تبلغ عشرات الملاين من البشر...


وفي هذا من الظلم والتجني ما لا يرضى الله سبحانه وتعالى به،،

وما لا يليق بالإنسان العاقل والموضوعي الحريص على وضع الأمور في نصابها...
الأخ الفاضل :
أنا معك في التخطيط والمجاهدة ....ولكن اليوم لماذا نغضب ولماذا نصمت ؟؟

أولا" أنا لم أعمم على مطلق شعب معين بعينه وانما ان كنت في مجتمع ما (نكرة ) لايرى الا مايريد أن يراه ، ولايسمع الا مايريد سماعه ، ولايحكم الا بهواه ، ...فكيف لاأغضب وكيف لاأثور وكيف أعبر عن صرخاتي وألمي ؟؟
أرني ماذا فعلنا كافراد أو اشخاص أو حكومات لكل المجازر العربية والاسلامية ....هل نرى ، هل نسمع ، هل نتكلم ، هل نفكر ، هل نتصرف ؟؟؟
أرني ماذا فعلنا لمنع الفتن الطائفية ولمنع النار أن تمتد الى بيتي وبيتك يشعلها جاري الشيعي أو الدرزي ..؟؟
أرني ماذا نفعل للسودان بحيرة النفط العائمة وسلة المزروعات الخصبة ...والثروات الخام التي تنتظر أن يستخرجها من يحتلها ويكيد لها ....نستنكر ، نؤيد .....نتضامن .....!!
أرني ماذا فعلت قبلها لصدام وهو يعدم ككبش فداء عن الحكام العرب ....وهاهو اليوم يثبت لنا أن الحبل على الجرار ....ولماذا لم يحاكم مجرمو الحروب الحقيقيون ايضا" ...لماذا ليس لنا وزنا" أو قيمة بين شعوب العالم وعندما نقول لا لأمر ...فاننا نستطيع ان نمنع ونرد الاعتداء بكلمتنا عن نفسنا ......سأجيبك ....لأننا تأمرنا على بعضنا البعض ....وتأمرنا لنخدم مصالحنا الشخصية الضيقة ، أو ليبقى فلان أو علان على عرشه وكرسيه ...فتورط البعض مع الأعداء وباتت ورقة الابتزاز ندفع ثمنها ......وبتنا مع الوقت كشعوب نغضب ويخفت صوتنا لأننا نعلم أننا غير قادرين على فعل شيء ...

وتعال الى رسول الانسانية الأعظم ......غضبنا ...وقاطعنا وأعادوا الكرّة لابل ان المواقع النت مليئة بالرسوم المسيئة ....
شاهدت تلك الصور وتذكرت رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما كانوا يدعوه بالمذمم فيقول أنا محمد وهم يتحدثون عن مذمم رايتها بعين المحب للرسول لأقول ليس هذا نبيي ...ولكن وقفت طويلا" لأقول لو كنا نحن بسلوكنا كمسلمين عرفنا الآخرين بديننا وبأخلاق نبينا هل كانوا تجرؤوا على الاهانة ...؟؟ هل نحن بحياتنا نستطيع أن نبرهن للغير أننا لسنا كما يزعمون ....؟؟ ولكن كيف ذلك ....ومجتمعاتنا بات فيها الأعمى والأصم والأبكم ....نلوم حكامنا وننسى أنفسنا ،،،،، نغضب ونفور لشيء ظاهري ...وننسى الجوهر ......!!

ننسى أننا لبسنا لباسا" غير لباسنا ، ننسى أننا شربنا غير شرابنا ، وأننا قلبنا لساننا ....وغيرنا أخلاقنا .....ومن ثم نخرج الى الشارع لنغضب ....ونخرج الى الشارع لنستقبل مهند ....كيف هذا وذاك يجتمعان ؟؟؟؟

صدقني أتمنى أن أكون متفائلة هذه الأيام ولكن !!!

اننا لانغضب ....وعندما نغضب لاأحد يلتفت الينا ...لماذا ؟؟؟؟لأننا أصلا" غيّرنا معاييرنا وضوابطنا وربما وُسِد الأمر لغير أهله ....ويبقى السؤال الأهم هل فعلا" لدينا الرغية في التغيير الى الفضل وهل فعلا" نعمل على التغيير الى الأفضل ، وهل نخطط للتغيير الى الأفضل ......هل بدأنا بذلك في أسرتنا بل لنقل في نفسنا .....؟؟ وبالتالي هل حددنا اصلا" الأفضل أو هل نعرف أصلا" أن نحدد الأفضل .....؟؟؟

ربما غضبي كبير .....وربما عوامل الشاشة الصغيرة هي مايحفّز غضبي ....ومع ذلك فان الصمت أولى .....!!
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:19 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com