عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 09-07-2008, 02:06 AM
عبير جلال الدين عبير جلال الدين غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
المشاركات: 370
افتراضي مواجهة بدون قناع .. هل تتحمل ؟؟




نرتدى الأقنعة ؟؟

ترتدي قناع ؟؟

تتباين الأقنعة من الشفافية حتى درجة العتمة

إذا كلنا نرتديها .. إلا من رحم ربي وجعل ظاهره كباطنه

..

ماذا يحدث حين ننزع تلك الأقنعة ؟

أمام أنفسنا قبل أن تكون أمام الآخرين

دعونا نحاول ..

ننزعها حتي إن كان فى نزعها ألمًا وجروح

سأحاول معكم أن أتبرأ من أقنعتى .. مهما كانت درجة عتمتها


أنتظركم
،،

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 09-07-2008, 04:11 PM
أسطورة شهرزاد أسطورة شهرزاد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Nov 2002
الدولة: طريق بين الميلاد والموت
المشاركات: 679
افتراضي

متى يبلس الناس الأقنعة؟
هل هي ضروة ملحة؟ ولماذا؟
كم نوعا من الأقنعة داحل الإنسان؟
هل الكل لديه أقنعة؟
سأجيب عن ذاتي لا عن غيري، ألبس القناع عدم أكون في حاجة ماسة فقط.
نليسه عند الضرورة عندما نريد أن لا يتعرف علينا أحد، طبيعتي شخصية انعزالية مع أنني اجتماعية والجمع بين هاتين الصفتين غرابة لذا ألبس قناعي للهرب مع العلاقات الاجتماعية وحتى مع أقرب أقربائي، أمثل صفات ليست بي، وسط الجميع أشعر أني غريبة قد أكون مصابة بمرض نفسي أشعر بنفاقي لأنني أجامل بشكل مبالغ فيه.
للفرد أقنعة قد يستخدمها كلها وقد يستخدم بعضها، وقد يستخدم واحدا، الأب المستهتر الذي يلبس الأقنعة ليعلم أبناءه الطريق المستقيم، المعلم الكذاب الذي يعلم تلاميذه الصدق، المدير الذي يبحث عن مصالحه الشخصية ويبتسم في وجه من يطعنهم، الصديق الذي لا يرى إلا السوء و يحدث بأن فلانا وعلانا كلهم سيئين، البنت التي لديها صديقا وهي العاقلة الهادئة في الأسرة، الابن الضال الطريق وأما والده يصلي على نجاسة، الخادمة التي تبتعد عن سلوك الأدب أمام سيدتها، ووووو. كل هؤلاء ليهم خزانات من الأقنعة تتناسب مع كل مناسبة.
الأغلبية من الناس لديهم أقنعة إلا من رحم ربي وهؤلاء هم الذين يراقبون الله في السر والعلن ولا يخافون لومة لائم.
لذا من الصعب نزع الأقنعة ليس لها ستبب ألما سيذهب بعد بفترة، بل لأنها ستحرق المجتمع فأخلاقنا الداخلية أصبحت في خبر كان
ريم

التعديل الأخير تم بواسطة أسطورة شهرزاد ; 09-07-2008 الساعة 04:14 PM
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 09-07-2008, 09:55 PM
إنجى سعيد إنجى سعيد غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 2,154
افتراضي

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
ألا ترين معى أختى عبير انه موضوع مؤلم على كثير من الناس
نقف امام انفسنا ونحاول معرفة من نكون
؟؟
هناك أناس لا تعرف من تكون
تخاف من التفكير فى شخصيتها الحقيقة
تكذب كذبة بأنها شخصية براقة، لامعة ،مثقفة ،شمعة تحترق لأجل الآخرين
وتصدقها وتعيش وتموت على تلك الكذبة
ولكن تناست تماما أنها تعيش وسط أناس ليسوا كلهم سذج
حتى يصدقوا تلك الشخصية ..
على الوجه المعاكس يوجد شخصيات تواجه نفسها بحقيقتها
واعترف لك أن تلك المواجهة لا تحدث ألا من أشخاص أقوياء
يريدون فعلا التغلب على عيوبهم لا يهمه مدى سوء ما بهم
ولكنهم أصروا التغلب عليها مهما كلفهم الأمر
فاشفافية والصدق مع النفس يجلب الطمأنينة والراحة
يجعلك تعيشين حياة واحدة مستقيمة
لستى بحاجة الى أن تميلى على كلا الجانبين لتعدى المركب
بوركت
__________________


[poem font="Andalus,4,teal,bold,italic" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=1 line=0 align=center use=ex num="0,black"]

يا من لــه عزٌ الشفاعة وحده=وهو المنزه ما لــهُ شُفعاء
عــرشُ القــيــامة أنت تحت لــوائـِـهِ=والحـــوضُ أنت حــيالـهُ السًـقـاءُ[/poem]


رد مع اقتباس
  #4  
قديم 09-07-2008, 10:08 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,720
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبير جلال الدين
نرتدى الأقنعة ؟؟

ترتدي قناع ؟؟

تتباين الأقنعة من الشفافية حتى درجة العتمة

إذا كلنا نرتديها .. إلا من رحم ربي وجعل ظاهره كباطنه

..

ماذا يحدث حين ننزع تلك الأقنعة ؟

أمام أنفسنا قبل أن تكون أمام الآخرين

دعونا نحاول ..

ننزعها حتي إن كان فى نزعها ألمًا وجروح

سأحاول معكم أن أتبرأ من أقنعتى .. مهما كانت درجة عتمتها


أنتظركم
،،

الأخت الأستاذة عبير جلال الدين
السلام عليكم ورحمة الله
إن كان القصد من الأقنعة تغيّر التعامل من لطفٍ ولين
إلى النقيض تماما من حزمٍ وقسوة فأظن ذلك مطلبٌ شرعي
فكيف تريدين من مزارعٍ مؤتمن على عدة شجيرات
منها النافع المفيد ظله وثمره والبعض ما هو مؤذٍ للأرض
وبقية الشجيرات ؟؟؟ بكل تأكيد فالمنطق يتطلب منه أن يكون
حانيا لطيفا في الحالة الأولى وفي الثانية حازما قاسيا يجتثُ
البلاء قبل أن يستفحل ّّ
فإن كان ذلك تبدل الأقنعة فأنعم بها وأكرم
__________________
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 10-07-2008, 02:56 AM
حصة حصة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2001
المشاركات: 19
افتراضي

الأخت الكريمة عبير جلال الدين السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لا أعتقد بوجود من لا يملك باليوم عشرات الأقنعة فواقعنا يجبرنا على إرتدائها لتسير عجلة الحياة على مايرام

لن أكون مثالية ولكن يحزنني أن ألبس قناع العقل والرزانة والحكمة دون أن أتحرى الدقة والصواب فيما أفعله أو فيما أقوله

ومع هذا حتى ولو تعددت أقنعتنا يجب أن نحافظ على مبادئنا وأرائنا وهويتنا لا أن نكون إمعات نجري خلف عواطفنا .

دمتِ بخير
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 10-07-2008, 03:09 AM
عبير جلال الدين عبير جلال الدين غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
المشاركات: 370
افتراضي

أسطورة شهر زاد

ومن قال أن الأقنعة بداخل الإنسان

هذا يعرف بإنفصام الشخصية

الأقنعة .. خارجة نشعر بزيف التعامل

شكرا لكِ المرور الكريم

،،
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 10-07-2008, 03:11 AM
عبير جلال الدين عبير جلال الدين غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
المشاركات: 370
افتراضي

إنجى سعيد

شكرا لكِ غاليتى

أدركتِ مغزى الموضوع

،،
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 10-07-2008, 03:19 AM
عبير جلال الدين عبير جلال الدين غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
المشاركات: 370
افتراضي

اقتباس:
تغيّر التعامل من لطفٍ ولين
إلى النقيض تماما من حزمٍ وقسوة فأظن ذلك مطلبٌ شرعي
سيدى الفاضل وهل تعرف هذه بالأقنعة

هل حين تبدل لين وعطف الصديق أبو بكر إلى القسوة أثناء حروب الردة

أكان هذا قناع !!!

القناع

حين ألمح وجهى الحقيقى فى لحظة مكاشفة صادقة مع النفس

فلا تباهى ولا غرور

المدير التنفيذى للمنتديات

شكرا لمرورك فى مواجهة

بدون قناع

،،
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 10-07-2008, 03:25 AM
عبير جلال الدين عبير جلال الدين غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
المشاركات: 370
افتراضي

اقتباس:
لا أن نكون إمعات نجري خلف عواطفنا
عزيزتى حفصة

ومن قال أن الجرى خلف العواطف يعطى إمعة

أيكون الشهيد إمعة لأنه جرى خلف عواطف للدفاع والزود عن بلاده !!!

الإمعه من يجرى خلف غيره مما ينافي عواطفه ..

الإمعة من يسعى لمن يختبئون خلف الأقنعة ويتبع مشورتهم ..

الإمعة هو من يقول للهارب من القتال أنه مستقل الرأى

وأخيرا

سعادتى التى لاتوصف بأن موضوعى هو أحد ثلاث مواضيع

دفعوكِ للرد من عام 2001 !!!!!!!!!!!!

خالص تحياتى وتقديرى

،،
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 10-07-2008, 03:37 AM
اسيرالدرب اسيرالدرب غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: كاتب
المشاركات: 549
افتراضي

أختي الكريمة ...

في رأي الشخصي والمتواضع ..

عصرنا هذا الذي نعيشه يحتاج منا للبس الأقنعة ..!!


شكراً على الموضوع الجميل
دمت بخير &
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 10-07-2008, 08:07 AM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,720
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبير جلال الدين
سيدى الفاضل وهل تعرف هذه بالأقنعة

هل حين تبدل لين وعطف الصديق أبو بكر إلى القسوة أثناء حروب الردة

أكان هذا قناع !!!

القناع

حين ألمح وجهى الحقيقى فى لحظة مكاشفة صادقة مع النفس

فلا تباهى ولا غرور

المدير التنفيذى للمنتديات

شكرا لمرورك فى مواجهة

بدون قناع

،،
الأستاذة عبير
معذرة إن كانت ثقافتي الضحلة لم تصل لإدراك المغزى
فكنتُ أظن تبدل النمط أقنعة تُرتدى حين الضرورة
__________________
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 10-07-2008, 12:59 PM
أحمد سعد الدين أحمد سعد الدين غير متواجد حالياً
مديــــــر عــــــــام المنتــــــديــات
 
تاريخ التسجيل: Nov 2003
المشاركات: 50,659
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبير جلال الدين

نرتدى الأقنعة ؟؟
ترتدي قناع ؟؟
تتباين الأقنعة من الشفافية حتى درجة العتمة
إذا كلنا نرتديها .. إلا من رحم ربي وجعل ظاهره كباطنه
..
ماذا يحدث حين ننزع تلك الأقنعة ؟
أمام أنفسنا قبل أن تكون أمام الآخرين
دعونا نحاول ..
ننزعها حتي إن كان فى نزعها ألمًا وجروح
سأحاول معكم أن أتبرأ من أقنعتى .. مهما كانت درجة عتمتها

أنتظركم



القناع
حين ألمح وجهى الحقيقى فى لحظة مكاشفة صادقة مع النفس

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزيت خيرا الابنة الفاضلة الأستاذة عبير

وبالرغم من تعريفك بالمقصود من القناع / الأقنعة بما يُأوَّل بأنه عمل مذموم بالكلية

إلا أننى أرى عدم حصر معناه فى هذا التأويل فقط

فالقناع هو ستار يُخفى الوجه - كناية عن اخفاء الواقع - حيث الوجه هو مناط التعبير عما يعتلج فى النفس والصدر

والناس جميعا فى حالة دوام ارتداء الأقنعة - طوعا وكرها - إلا فى أوقات مخصوصة
كوقت مناجاة الرب جل جلاله فى صلاة ودعاء ...
ووقت محاسبة النفس

والأقنعة متعددة ، وليست جميعها نفاقا/ رياءً / تدليسا / مداهنة / ...

والأمر يدور حول العِلَّة ومدى سلامة العقيدة

ولنضرب مثالا : المداهنة والمداراة

قال ابن العربي في أحكام القرآن بقوله:
وحقيقة الإدهان ؛ إظهار المقاربة مع الاعتقاد للعداوة ، وإن كانت مع سلامة الدين فهي مداراة
وقد تكون المداهنة معاملة للناس بما يحبون من القول ، والثناء عليهم بما ليس فيهم ، ولو كانوا على باطل ، وقد تحمل بين طياتها معنى النزلف طلبا لرفعة أو مكانة أو رضا مرغوب أو مرهوب، ويزيد البلاء حين يكون ذلك على حساب الدين فيمتنع المداهن عن إنكار منكر أو نصرة مظلوم رعاية لحق فاعل المنكر أو الظالم . أ.هـ

وقد يكون الباعث على المداهنة متابعة بعض المتصدرين لأهواء ذوي السلطان ، أو طلبا لتحصيل مال ، أو رضا صاحب أو قريب ، أو نصرة لولاءات حزبية ، أو رغبة في إرضاء مرهوب أو مرغوب .

أما المداراة فهى إظهار الحَسَن في مقابلة القبيح لاستدعاء الحسن.. مع سلامة الدين.
ومنه قوله تعالى:
"ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ) (فصلت:34)

ومنه أيضا الحديث الذي ورد في الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها:
أنه استأذن على النبي صلى الله عليه وسلم رجل فقال: (ائذنوا له، فبئس ابن العشيرة ، أو بئس أخو العشيرة). فلما دخل ألان له الكلام، فقلت له: يارسول الله، قلت ما قلت: ثم ألنت له في القول؟ فقال:
أي عائشة، إن شر الناس منزلة عند الله من تركه ، أو ودعه الناس ، اتقاء فحشه.

وعلى مثل ذلك يحمل قول أبي الدرداء رضي الله عنه :
إنا لنكشر (نبتسم) في وجوه أقوام، وإن قلوبنا لتلعنهم.
قال ابن مفلح: وقول أبي الدرداء هذا ليس فيه موافقة على محرم ولا مداهنة في كلام، وإنما طلاقة وجه خاصة للمصلحة.
والمصلحة والله تعالى أعلم هي دفع شر من يداريه.

وقيل للإمام العلامة ابن عقيل :
اسمع وصية الله عز وجل يقول { ادفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم } وأسمع الناس يعدون من يظهر خلاف ما يبطن منافقا فكيف لي بطاعة الله تعالى والتخلص من النفاق ؟
فقال :
النفاق هو إظهار الجميل وإبطان القبيح وإضمار الشر مع إظهار الخير لإيقاع الشر , والذي تضمنته الآية إظهار الحسن في مقابلة القبيح لاستدعاء الحسن

جاء فى كتاب غذاء الألباب , لشرح منظومة الآداب
باب مطلب في التودد إلى الناس وأنه مستحسن شرعا وطبعا :
فخرج من هذه الجملة أن النفاق إبطان الشر وإظهار الحسن لإيقاع الشر المضمر , ومن أظهر الجميل والحسن في مقابلة القبيح ليزول الشر فليس بمنافق لكنه يستصلح , ألا تسمع إلى قوله تعالى { فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم } فهذا اكتساب استمالة ودفع عداوة وإطفاء لنيران الحقائد , واستنماء الود وإصلاح العقائد . فهذا طلب المودات واكتساب الرجال

فالتودد إلى الناس مطلوب شرعا مستحسن طبعا . قال تعالى { ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك } وقال { ادفع بالتي هي أحسن } .

عن أبي هريرة مرفوعا
{ أفضل الأعمال بعد الإيمان بالله التودد إلى الناس }
قال الألبانى رحمه الله :
خلاصة الدرجة: إسناده ضعيف - المحدث: ابن مفلح - المصدر: الآداب الشرعية

الاقتصاد في النفقة نصف المعيشة , والتودد إلى الناس نصف العقل , وحسن السؤال نصف العلم
قال الألبانى رحمه الله :
خلاصة الدرجة: حسن لغيره - المحدث: الزرقاني - المصدر: مختصر المقاصد

وجاء فى الآداب الكبرى لابن مفلح :
عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
{ مداراة الناس صدقة }
إسناده فيه لين ،
قال الألبانى رحمه الله : خلاصة الدرجة: [فيه] يوسف بن محمد بن المنكدر أرجو أنه لا بأس

فالمداراة إذن خلق مهم وعظيم إذا تخلق به الإنسان حفظ علاقته مع أهله ومجتمعه، ولهذا كان النبي صلى الله عليه وسلم يفرق في المعاملة على حسب الشخص:
فلا يعامل الصغير مثل الكبير.
ولا يعامل الرجل مثل المرأة.
ولا يعامل البدوي مثل الحضري.
ولا يعامل حديث الإسلام مثل القديم.

وقد تكون المداراة بين المسلم والكافر ، ولا تتنافى مع عقيدة الولاء والبراء ، ذلك أن المدارة قد تكون مع الكافر الذي لم يُحارِب ،
لقوله تعالى فى سورة الممتحنة :
لَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ .



والله أعلم
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 10-07-2008, 01:46 PM
خالد الفردي خالد الفردي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: مصر مطروح
المشاركات: 9,244
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبير جلال الدين
نرتدى الأقنعة ؟؟

ترتدي قناع ؟؟

تتباين الأقنعة من الشفافية حتى درجة العتمة

إذا كلنا نرتديها .. إلا من رحم ربي وجعل ظاهره كباطنه

..

ماذا يحدث حين ننزع تلك الأقنعة ؟

أمام أنفسنا قبل أن تكون أمام الآخرين

دعونا نحاول ..

ننزعها حتي إن كان فى نزعها ألمًا وجروح

سأحاول معكم أن أتبرأ من أقنعتى .. مهما كانت درجة عتمتها


أنتظركم
،،

الأخت الفاضلة عبير جلال الدين

تحية طيبة لشخصك الطيب وبعد
................

حضرتك قلتي
اقتباس:
تتباين الأقنعة من الشفافية حتى درجة العتمة
قد نقول ان درجة العتمة هذه المقصود بها إخفاء ما وراء القناع
اما الشفافية هذه هل المقصود بها قناع بلا قناع
لم أفهمها؟
.........

الأقنعة هذه آراها شئ طبيعي
أنا أتكلم معك بصفة المحاور وهذا قناع التحاور لبسته الآن
وقبل ان اتكلم معك بهذا القناع كنت مرتدياً قناع الأخوة وهذا القناع أرتدية خارج المناقشات
...............

والمقصود من كلماتي السابقة
لكلٍ موقفٍ قناع
مثلاً هذا المدير معاقباً لمرؤسه لأنه أخطأ اليس هذا قناع الصرامه في تطبيق القانون
وهذا المدير مجازياً لمرؤسة عندما أصاب أليس هذا قناع العدل في مجازات من أحسن
...........

الأب يحنوا على ولده اليس هذا قناع الرحمة والتراحم
ويقسوا على أعدائه اليس هذا قناع الدفاع والدفع
...........
ألا تتفقين معي أنه في هذه المواقف لابد من تبديل الاقنعه
...............

تقديري أختي الفاضلة
وردي هذا رداً على ردك التي استشهدتي به بحرب الردة وبالصديق ابو بكر رضى الله عنه وارضاه
ووالله ما كان لدي من قصدٍ غير الذي كتبت وكان ظاهراً
تحياتي

خالد الفردي
__________________
إنا لله وإنا إليه راجعون
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 11-07-2008, 10:17 PM
Dr. R.W Dr. R.W غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2003
الدولة: بلاد العُرب أوطاني.....
المشاركات: 902
افتراضي

عزيزتي فكرت في موضوعك كثيرا" ......الأقنعة ...الحياة ....أولا" تعالي نتفق أن ليس كل قناع يعني الكذب ، وليس القناع يعني الخداع .....

عزيزتي كيف أعطي الأمل بالشفاء وأنا مثلا" في قمة الألم ،ان لم ألبس قناع التفاؤل
كيف أبثّ السعادة وأنا في قمة الحزن ،ان لم ألبس قناع البسمة والعكس صحيح
كيف يمكنني أن أبث الأمل في نفس مريض ميؤوس الشفاء في نظري ان لم أتقنع بقناعه
قد ألبس قناع الرضا وأنا في قمة السخط عندما لاأستطيع أن أقول لا أو أف ،
وقد ألبس قناع السخط وأنا في قمة الرضا ، أو الكره وأنا في قمة الحب ، أو الحب وأنا في قمة الكره ....
قد ألبس قناع القوة وأنا في منتهى الضعف ، أو ألبس قناع الضعف وأنا في منتهى القوة ،
قد ألبس قناع الأمن وأنا في منتهى الخوف ، أوألبس قناع الخوف وأنا في منتهى الأمن
قد ألبس قناع الانسانية وأنا اتفرج على القتلى والجرحى وأنا أتناول الغداء أو العشاء ....!!!
قد ألبس قناع الحرية وأنا أتفرج على الأسرى والاحتلال في نشرة الأخبار قبل النوم وبالتالي قد ألبس قناع الكرامة وأنا في منتهى الذل .....
، السعادة ، الحزن ، اليأس الأمل ، الرضا والغضب ,وغيرها الكثير والكثير من الأقنعة التي نبدلها يوميا" آلاف المرات حسب الموقف وحسب الظروف ......في مسرح الحياة

هل هذا ياترى يتعارض مع الحق والحقيقة !!

عزيزتي ليس معنى أن أضع قناعا" فمعنى ذلك الكذب ، فقد يكون القناع لاخفاء الخصوصيات الخصوصية التي لايعرفها الا المقربون .....وربما حتى المقربون لايعلمون متى نضع أقنعتنا ، وهل نحن في سعادة أو حزن ، وهل نحن في رضا أو سخط ....لتحافظي على مشاعرهم وأحاسيسهم .....


اقتباس:
سأحاول معكم أن أتبرأ من أقنعتى .. مهما كانت درجة عتمتها
وليس معنى أنني ان كشفت أقنعتي فان ذلك يعني الوجه الجميل أو الصافي ....فهتلر عندما كشف وجهه الحقيقي كانت النازية البغيضة والتمييز ومثله الكثيرون

ياترى هل الجلوس أمام مرآة النفس يكشف الوجه الحقيقي !!

ليس بالضرورة طالما أن الأنا المفخمة موجودة .

هل الحل باعتزال مسرح الحياة ؟؟

برأيي عزيزتي أنه حتى في أولئك الذين أغلقوا صومعتهم واعتزلوا الناس وضعوا قناع الهروب .....


عزيزتي أنا لاأملّ أقنعتي طالما أنني أعيش في مسرح كبير .....ولست مضطرة الى نزعها .....حتى ولو في حديث النفس فقد يكون صراع الخير والشر وأحتار أيهما القناع وايهما الوجه الحقيقي ....

وطالما أنني أعيش في ضوابط الشرع فلأضع أقنعتي ولأجملها بأجمل المساحيق


عبير !! اراك قد مللت أقنعتك ....ولكن مهما كشفت منها فهل ستصلين الى الوجه الحقيقي لك فعلا" أم هناك رتوش لابد منها
وهل ستفصحين عن أخص الخاص لك ؟؟ وهل ضاق صدرك فتبحثين عن البوح ؟؟وهل أنت واثقة أن المرآة التي تنظرين فيها ليست بالمقعرة ولاالمحدبة ......عزيزتي ضعي قناعك الذي تشائين طالما أنك في ظل القانون الالهي ....وقد وعد بالستر والعفو والجزاء الكريم ......حتى في أصغر أصغر الجزئيات الى أكبرها ......عزيزتي دمت بخير بجميع اقنعتك ....فالحياة والحكمة تقتضي منا ذلك وليكن القناع المناسب للزمان والمكان والظرف

أختك في الله

د. رزان

التعديل الأخير تم بواسطة Dr. R.W ; 11-07-2008 الساعة 10:29 PM
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 12-07-2008, 04:36 AM
المنصور100 المنصور100 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 209
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبير جلال الدين
نرتدى الأقنعة ؟؟

ترتدي قناع ؟؟

تتباين الأقنعة من الشفافية حتى درجة العتمة

إذا كلنا نرتديها .. إلا من رحم ربي وجعل ظاهره كباطنه

..

ماذا يحدث حين ننزع تلك الأقنعة ؟

أمام أنفسنا قبل أن تكون أمام الآخرين

دعونا نحاول ..

ننزعها حتي إن كان فى نزعها ألمًا وجروح

سأحاول معكم أن أتبرأ من أقنعتى .. مهما كانت درجة عتمتها


أنتظركم
،،

شكراً جزيلاً لكِ اختي الكريمة على طرح هذا الموضوع المهم والحساس وأسمحيلي بوجهة نظري في الموضوع 0

من وجهة نظري الأقنعة قناعان قناع إيجابي وقناع سلبي ونريد أن نفصل في كليهما بما يحقق المطلوب 0

أما القناع الإيجابي فهو أن يكون لديك هدف معين مشروع تريد الوصول إليه وهذا الهدف يتعارض مع مصالح اُناس آخرين ربما يسببون لك الأذى والمتاعب فتحاول قدر إستطاعتك إلا تظهر ما تخفيه من ذلك الهدف بشتى الوسائل الممكنة والمشروعة لكي لا يفتضح أمرك وتجلب لنفسك المتاعب ( إستتروا على قضاء حوائجكم بالكتمان) 0

كذلك من القناع الإيجابي أن تكون في مواجهة حرب مع عدو فتحاول بشتى الوسائل الممكنة والمشروعة أن تستفيد من نقاط ضعف عدوك وتنقض عليه بالضربة القاضية دون أن يعرف عن نقاط ضعفك شيء ( الحرب خدعة) 0

كذلك من القناع الإيجابي إسترداد حقك المهضوم من خصمك بحيث لا يحسبك خصماً له طبعاً بالطرق المشروعة وليس الغاية تبرر الوسيلة 0

بعض الناس سريرته أفضل من علانيته ولكن يفسره الآخرين على أنه ضعف ودروشة وخلافه فيضطر أحياناً لبعض الأساليب الجادة والحازمة لمنع مثل هذا التطاول 0

أما القناع السلبي ففي أيامنا هذه حدث ولا حرج ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ومن كثرة هذا القناع أصبح لدى الناس عدم ثقة فيما بينهم ويحتارون ويحتاطون ويظنون وهذا هو الغالب على تصرفاتهم وهذه مشكلة كبيرة وخطيرة جداً نعاني منها اليوم سببت لنا هذا الذل والضعف والمهانة والتفرق والتشتت وذهاب الهيبة 000الخ فيجب إيجاد حلول سريعة لها وإلا فالنتائج مدمرة وكارثية ونحن الآن نتذوق هذه النتائج مُراً وعلقما وهذا الموضوع سنتطرق اليه في موضوع مستقل إن شاء الله تعالى0

وللأسف أصبحت الثقة معدومة بين المسلمين بشكل لا يتصور ومفزع ومقلق , عندما تكتب يقال يريد شهرة وعندما تعمل خيراً يقال يرد سمعة وعندما تقول الحق في مسائل الدين يقولون يريد فرقة وبدعة وكفرا وعندما تريد أن تصلح من أمور العباد يقولون يريد فتنة وهلمّ جرأ 0

فصاحب القناع السلبي شخص خبيث النفس خبيث الطباع ضعيف الإيمان ومن أجل هدفه سيعمل بمقولة ( الغاية تبرر الوسيلة) لذلك يخفي خبثه بهذا القناع الزائف ولا يدري أنه سيكتشف ولو بعد حين ولكن بعد أن يكون قد وصل إلى مآربه القذرة وقد حزرنا الإسلام من هذا الطبع الخبيث وهو الرياء وجعله من الشرك الأصغر وحتى أن هذا الطبع يتغلغل في الشخص فلا يستغني عنه أبداً ويلازمه حتى بعد موته حتى في الحساب يريد أن يكذب على ربه كما كان يكذب في الدنيا لحديث الثلاثة الذين يسألهم الله فيما أعطاهم وما عملوا به لحديث ابي هريرة رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إن أول الناس يدخل النار يوم القيامة ثلاثة نفر: يؤتى بالرجل فيقول: رب علمتني الكتاب فقرأته آناء الليل والنهار رجاء ثوابك فيقال: كذبت، إنما كنت تصلي ليقال: إنك قارئ مصل، وقد قيل اذهبوا به إلى النار، ثم يؤتى بآخر، فيقول: رب رزقتني مالا فوصلت به الرحم، وتصدقت به على المساكين، وحملت به ابن السبيل رجاء ثوابك وجنتك، فيقال: كذبت إنما كنت تتصدق وتصلي ليقال: إنه سمح جواد، وقيل، اذهبوا به إلى النار، ثم يجاء بالثالث فيقول: رب خرجت في سبيلك، فقاتلت فيك حتى قتلت مقبلا غير مدبر، رجاء ثوابك وجنتك، فيقال: كذبت إنما كنت تقاتل ليقال: إنك جريء شجاع وقد قيل، اذهبوا به إلى النار.) إنظروا إلى حمق وغباء هؤلاء الأشقياء يكذبون على من خلقهم ويعلم سرهم وجهرهم ولكنه مرض عضال تمكن منهم إلى هذه الدرجة نسأل الله الحماية والعافية 0

وأخيراً نِعم من كان باطنه خيراً من ظاهره وبئس من كان ظاهره أسوأ من باطنه أو على الأقل يكون ظاهره كباطنه 0

تحياتي وتقديري
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 12-07-2008, 09:18 AM
عبير جلال الدين عبير جلال الدين غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
المشاركات: 370
افتراضي

اقتباس:
فالقناع هو ستار يُخفى الوجه - كناية عن اخفاء الواقع - حيث الوجه هو مناط التعبير عما يعتلج فى النفس والصدر
اقتباس:
والأمر يدور حول العِلَّة ومدى سلامة العقيدة
شيخنا الفاضل

باركَ الله لكَ وفضلك بعظيم الأجر

أوضحت لنا أن الأمر في النهاية منسوب لسلامة النية وصدق العقيدة

إذا حتى فى إرتداء قناع الصلاح تكون لله ، النية لله

ليس لدى أي شئ آخر لقوله ، قُلت فكفيت

شيخنا بعد إذنكم

لاتحرم موضوعي هذا بالعز من هذا الدرس

أو تتفضل فتسمح لي بنقله

جزاكَ الله عنا خيرًا

،،
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 12-07-2008, 12:15 PM
مُهاجرة مُهاجرة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Nov 2004
المشاركات: 294
افتراضي



الأقنعة

أثقلتنا حياتنا بالكثير من الهموم ، فأحوجتنا إلى لبس أقنعة كثيرة في بعض الأحيان
فلم نكتفي بارتداء قناع واحد !!

أذكر على سبيل المثال لا الحصر : ـ

الحياة الاجتماعية والمجاملات في المناسبات

هناك من يستثقلها كثيراً وحمل نفسه تبعات شراء الهدية القيمة ، فذهب لشرائها بامتعاض
وكأنه أجبر عليها ولكنه يلبس قناع الابتسامة والشوق عند تقديمها !!

وكذلك في مجال العمل ، الحياة الأسرية ، وحتى في المنتديات

قناع الشفافية والوقار والباطن حاقد
قناع الابتسامة و الحب والباطن كاره
قناع الإيمان ومخافة الله والباطن غير ذلك

وماذا إن تغير الباطن أحياناً مع مرور الوقت ليصبح كالقناع لا يختلف عنه كأن
يتغير الباطن الكاره إلى محب

عزيزتي عبير

موضوعك قادني إلى استفهامات كثيرة أكتفي بتدوين أهمها

السؤال : ـ هل يعتبر ذلك القناع نفاقاً نبدي من خلاله خلاف ما نبطن ؟
أم أنه لا شيء فيه مع سلامة الدين ؟؟

أختي الكريمة

عبيـر جلال الديـن

ربما شطت سطوري قليلاً عن الطريق ولكن لا بأس من التوسع
قليلاً لمزيد حوار وفائدة

أختك مُهاجــرة
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 15-07-2008, 05:50 PM
unique pearl unique pearl غير متواجد حالياً


المنتديات العامة & التطوير الذاتي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
المشاركات: 692
افتراضي

بصراحة يا استاذة عبير كلامك مزبوط مية مية بس فين اللي يقدر
يواجه نفسه بدون قناع وافتكر محتاجين بعض الاقنعة نداري فيها ظروف الحياة
يعني نضحك والالم والحسرة تقطع القلب بس ايش ذنب اللي عايشين معانا
يشوفو الحزن في عيوننا مش برضه دا قناع ضروري ؟ انك تبتسمي والحزن جواكي
__________________
ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 15-07-2008, 09:12 PM
شموخ نجد شموخ نجد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
المشاركات: 4,833
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...
من غير مثالية !
صعب أن تنزع عنك قناعك حتى لو كنت بمفردك !
أعتقد يحتاج لقوة إيمان تدفعك لأن تكون صادق مع نفسك
قبل الآخرين !
و أظن أن هذه الأقنعة بمثابة رداء للشخصية !!
لكن المهم أن تكون بحدود الواقع "مو تلبس ثوب مو ثوبك "

تحياتي لك عبير ...
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 16-07-2008, 05:58 PM
عصويد عصويد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
المشاركات: 498
افتراضي

مدري شالسالفة كثر الحديث عن القناع والاقنعة والمقنعين ..
ذكرتني باقنعة اسلحة الدمار الشامل
بعض الاقنعة مفيدة وللضرورة وبعضها لاشياء اخرى

مع السلاااامة
رد مع اقتباس
  #21  
قديم 16-07-2008, 11:48 PM
نور اليقين نور اليقين غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2002
المشاركات: 366
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،، أختي الكريمة عبير جلال الدين
ما أبشع الإنسان بلا قناع ومن يدري قد يتحول هذا القناع إلى تطبع وبالتالي إلى طبع ،، أليس أخلاقنا بين الطبع والتطبع ؟
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حقنة الظهر للولادة بدون ألم "مالها وما عليها" dr basma منتدى العلوم والتكنولوجيا 4 21-12-2009 11:20 PM
المجتمع المدني في مواجهة السلطة مراقب سياسي4 منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 04-06-2008 01:19 PM
300 وصفة طبيعية يقدمها لك خبراء التجميل زهرة الكاميليا منتدى العلوم والتكنولوجيا 42 26-04-2006 01:27 AM
أنواع وطرق الريجيم elkhouli منتدى العلوم والتكنولوجيا 21 25-07-2003 10:47 PM
صورة لمصارع كين بدون قناع THE MHO منتدى العلوم والتكنولوجيا 21 22-09-2002 09:06 PM


الساعة الآن 09:30 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com