عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #26  
قديم 22-03-2008, 01:04 AM
إنجى سعيد إنجى سعيد غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 2,154
افتراضي




السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
بارك الله فيك أستاذنا الكريم على معلوماتك المنقولة والتى استوعبها بسهولة
فحضرتك تنقل المعلومة بصورة مبسطة جزيت خيرا

ولى تعليق بسيط :-الاستاذ محمد حسنين هيكل أعلم عنه شدة الاخلاق الكريمة وا علم انه تبرع بكامل اجرة عن برنامجة ((مع هيكل ))
التى تبثة قناة الجزيرة بانشاء صندوق فى جريدة الاهرام كأجر لصغار الصحفيين الشباب العاملين فى مؤسسة الاهرام

ولكنى اقتبست من كلامك هذه الجمل


اقتباس:
بالنسبة لإدعاء زيادة عدد السكان فإنى سأتحدث معتمدا على أرقام معهد التخطيط القومى المصري ذاته وهو يعلن فى آخر تقرير له لعام 2004 م أن نسبة زيادة عدد السكان فى تناقص مستمر خلال العشر سنوات الأخيرة حيث انخفضت من 2.2 إلى 1.8
وبالتالى زيادة عدد السكان لا وجود لها
كيف تكون زيادة الشكان وهمية ولا وجود لها ، دعنا لا نأخذ بأرقام معهد التخطيط ولا نأخذ برأى أى أحد
ألست معى انه فعلا يوجد زيادة سكانيه ن أنت من مصر وتعلم ان الميكروباص((14 راكب)) يستوعب حوالى 35 راكب
الم تر ((رمسيس )) الساعة 2 ظهرا كيف تكون ؟؟
اذا تحدث مركز التخطيط بأرقامه فنحن تحدثت عيوننا بالزيادة الرهيبة فى عدد السكان
جزيت خيرا
__________________


[poem font="Andalus,4,teal,bold,italic" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=1 line=0 align=center use=ex num="0,black"]

يا من لــه عزٌ الشفاعة وحده=وهو المنزه ما لــهُ شُفعاء
عــرشُ القــيــامة أنت تحت لــوائـِـهِ=والحـــوضُ أنت حــيالـهُ السًـقـاءُ[/poem]


رد مع اقتباس
  #27  
قديم 22-03-2008, 02:01 AM
محمــد جـاد الزغبي محمــد جـاد الزغبي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 632
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أهلا شقيقتنا الفضلي إنجى .. مرحبا بك وبثرائك المعرفي ..
اقتباس:
كيف تكون زيادة الشكان وهمية ولا وجود لها ، دعنا لا نأخذ بأرقام معهد التخطيط ولا نأخذ برأى أى أحد
ألست معى انه فعلا يوجد زيادة سكانيه ن أنت من مصر وتعلم ان الميكروباص((14 راكب)) يستوعب حوالى 35 راكب
الم تر ((رمسيس )) الساعة 2 ظهرا كيف تكون ؟؟
وهل مصر هى ميدان رمسيس .. أو القاهرة الكبري وحدها ..
لا يؤخذ الأمر بهذا القياس يا أختاه
فهناك علم كامل اسمه علم التخطيط مبادئه سهلة وواضحة .. ومنها ضرورة تناسب التوزيع الجغرافي مع عدد السكان .. فمصر مساحتها مليون كيلومتر مربع ..
ويبلغ عدد السكان وفق آخر الإحصائيات 82982364 نسمة
ولو أن التوزيع الجغرافي سليما لما ظهرت الزيادة التى تحدثت عنها بل لعاشت المدن المصرية فى بحبوحة من المساحة غير متصورة
ولقياس ذلك وتصوره تعالى نلقي الضوء على بعض المعلومات البسيطة التى تمثل مدى فداحة أخطأء التوزيع الجغرافي وتأثيرها
بداية يتركز 97 % من سكان مصر فى شريط ضيق حول وادى النيل وحده لا تكاد مساحته تمثل شيئا معتبرا فى مساحة مصر الكلية إذ تمثل حوالى 4 % فقط من مساحة مصر الإجمالية وتمثل 20 % فقط من المناطق الصالحة للسكنى
هذا مع العلم أننى لا أتحدث عن مساحة الصحراء أو المناطق غير المأهوله بل أتحدث عن نسبة التركيز فى وادى النيل بالنسبة لمساحة الأرض المنزرعة أو القابلة للمعيشة السكانية وتغيب عنها خطط الحكومات المتعاقبة وهى مساحة بلغت أخيرا حوالى 8.2 مليون فدان

أى أننا لدينا مساحة مهولة غير مسكونة ونتركز فى شريط بالغ الضيق على نحو عشوائي ثم نشكو من صعوبة الإزدحام
وحتى فى وادى النيل ..
ربما كان الأمر سيبدو مقبولا لو أننا نشغل مساحة وادى النيل بشكل متناسب إلا أن ما يحدث هو العكس
فحوالى 40 % من سكان مصر يتركزون فى القاهرة والإسكندرية وحدهما وبلغت نسبة الكثافة السكانية فيهما 1041 نسمة فى الكيلومتر المربع
بينما توجد مناطق فى مصر ومأهولة فى سيناء مثلا وفى الواحات تبلغ نسبة الكثافة السكانية فيها 40 فردا لكل كيلومتر مربع
ولهذا تجدين الزحام بالقاهرة والإسكندرية لا يطاق بينما هو فى بعض محافظات الصعيد منعدم تقريبا ولو نزلت للشارع فى قلب النهار لما وجدت أحدا فى بعض القري
هذا ناهيك عن الإهمال المتعمد من الحكومات المتعاقبة تجاه أمر الهجرة من الريف ومنح التراخيص المختلفة للسيارات سنويا بالمدن المختنقة كالقاهرة
فالقاهرة وفقا لدراسات المعاهد القومية لا تحتمل أكثر من 400000 ألف سيارة بينما عدد السيارات المرخصة حتى اليوم فقط بلغ مليونا وستمائة ألف سيارة ومركبة

فهل هذا كله بسبب زيادة عدد السكان ؟! أم سوء التخطيط


والتقصير الحكومى من الحكومات المتعاقبة يتضح فى عدة بنود رئيسية أهمها
* تركيز نسبة 90 % من الوزارات والمصالح والإدارات الحكومية فى القاهرة .. وفشل الحكومات فشلا ذريعا فى مجرد نقل الوزارات والمصالح للمدن الجديدة فى ضواحى القاهرة بينما المطلوب نقلها نهائيا من العاصمة
* الهجرة الداخلية لا يتم وقفها بلوائح أو قوانين وإنما يتم وقفها عن طريق تركيز المشروعات الخدمية فى سائر الدولة لا سيما بخط الصعيد من المنيا حتى أسوان والذى تعد فيه فرص العمل منعدمة تقريبا لندرة وجود المصانع أو المؤسسات التى تستوعب العمالة المتزايدة فيكون الحل الهجرة إلى المدن الكبري لتفتح فرص العمل بها
* إصرار الحكومات على البقاء بالعاصمة مع سائر المصالح التى تم بناؤها منذ عشرات السنين مثل ومثلا إختراع مجمع التحرير الذى يمثل كارثة تنظيمية لا زال قائما وهو مبنى بالغ الضخامة يضم عددا هائلا من المصالح الخدمية التى تستقطب زوارا وعملاء بالآلاف يوميا لقضاء مصالحهم
* إهمال ملايين الأفدنة المستصلحة بالفعل والتى لو تم منحها لشباب الخريجين لمثلت رئة أخرى ومصر جديدة تولد على جانبي الوادى .. لكن الحكومات أهملت الميزانيات المطلوبة لمد تلك الأراضي ودعمها
* إهمال التنمية إهمالا تاما بالصعيد على نحو كان من نتائجه الطبيعية غياب الإستثمار عنها فكيف يغامر القطاع الخاص بمشروعات عملاقة فى بلاد تفتقر للبنية الأساسية ولا زالت بعض القري تفتقد لخدمة الكهرباء بينما سائر القري فى مصر تعانى من تلوث مياه الشرب !
* إهمال المشروعات المحفزة كمشروع الدكتور فاروق الباز عن ممر التعمير وهو الذى سيحيل الصحراء لجنة خضراء لو تم تنفيذه وكذلك مشروع مثل مشروع استغلال منخفض القطارة والذى تم إهماله والأسباب غامضة ..
* تعانى مصر من مشاكل لا حصر لها فى ثرواتها الطبيعية المهدرة مثل الثروة السمكية بسبب المزراع التى يتم منح تصاريحها لأصحاب النفوذ وأيضا فى الأراضي المنزرعة بالثمار غالية الثمن والتى يمتلكها أيضا أصحاب المال والأعمال مما يعود بالسلب على الزراعة الأساسية كالقمح وهو ما يؤدى لمشكلتين فادحتين
أولهما نقص المياه " وياللسخرية فى وجود النيل "
ثانيهما نقص الغذاء وهذا طبيعى لأننا لا زلنا نستورد القمح

هذا عن مشكلة الترتيب السكانى وهو الترتيب المفقود والذى لو تم التدخل لإصلاحه ولو بنسبة الربع فلن تعانى مصر من أية اختناقات ولو كان عدد السكان ضعف العدد الحالى

ونأتى للمشكلة اللصيقة بها وهى مشكلة الموارد

فمصر من أغنى دول العالم .. وربما تبدو العبارة مضحكة أمام حقيقة أن 50 % من سكانها تحت خط الفقر لكن الحقيقة العلمية ثابتة ومنطقية
فمصر من أغنى دول العالم بالفعل غير أنها تعانى فى الموارد أيضا من سوء التناسب فثروات مصر تتركز فى يد خمسة فى المائة فقط من السكان
وللمعلومة فقط يبلغ عدد السوبر مليونير أو الملتى مليونير فى مصر حوالى خمسين شخصية تزيد ثرواتهم عن 10 مليار دولار .. ولك أن تتخيلي الرقم .. " عشرة مليارات دولار "
بينما يبلغ عدد المليونيرات فى مصر حوالى مليون ومائتى ألف مليونير تتراوح ثرواتهم ما بين عشرة ملايين إلى مائة مليون دولار
بينما عدد المليونيرات فى السعودية مثلا يبلغ 89 ألف مليونير فقط

أتمنى أن تكون الصورة قد اتضحت

ومتسأليش تانى .. عايزين نربي البنت


التعديل الأخير تم بواسطة محمــد جـاد الزغبي ; 22-03-2008 الساعة 02:06 AM
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 22-03-2008, 04:13 PM
م مصطفى م مصطفى غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
الدولة: بلاد الله
المشاركات: 2,284
افتراضي

يعطيك الف عافية

اعتقد ان ما قلته صحيح

تحياتي
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 22-03-2008, 04:19 PM
محمــد جـاد الزغبي محمــد جـاد الزغبي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 632
افتراضي

بارك الله فيك شقيقنا المفضال ..
وشكرا جزيلا لمتابعتك
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 22-03-2008, 04:20 PM
إنجى سعيد إنجى سعيد غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 2,154
افتراضي

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
شكرا أستاذنا الكريم
كل ما قلته صحيح وانا أعرفه واراه بعينى من قصور فخمة وبيوت من الصفيح
من الناس فى مدينة نصر والناس فى أمبابة وبولاق الدكرور
ولكن ليس لنا وليس لمصر سوى الله
جزيت خيرا وكفى هذا الحد لنعيش فى سلام لأن ((من خاف سلم))
__________________


[poem font="Andalus,4,teal,bold,italic" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=1 line=0 align=center use=ex num="0,black"]

يا من لــه عزٌ الشفاعة وحده=وهو المنزه ما لــهُ شُفعاء
عــرشُ القــيــامة أنت تحت لــوائـِـهِ=والحـــوضُ أنت حــيالـهُ السًـقـاءُ[/poem]


رد مع اقتباس
  #31  
قديم 22-03-2008, 04:35 PM
محمــد جـاد الزغبي محمــد جـاد الزغبي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 632
افتراضي

مرحبا شقيقتنا الكريمة ,,
اقتباس:
((من خاف سلم))
من خاف ندم مش سلم
لقد كنت أمزح فقط
لكننا بإذن الله لن نسكت وكلٌ وفق طاقته وحسب أدواته فى المقاومة
ذكرتنى بأحد علماء الأزهر السابقين وكان عليه الحرب ضروسا لمنعه من تدريس الفلسفة
فتهدد بقية علماء الأزهر طلبته فصارت حلقته خاوية على عروشها ..
ومع ذلك ..
كان الشيخ يأتى إلى حلقته كل يوم ويلقي دروسه دون أن يكون فى الحلقة طالب واحد !
فسألوه " ما فائدة أن تجهد نفسك دون أن يستمعك أحد "
فقال " الجدران تسمع .. الحصر التى الأرض تسمع وهى التى ستشهد لى أمام الله أننى أديت واجبي ولم أكتم العلم "

وكذلك نحن الشباب الضعيف ننصر الحق بما لدينا من عزم قليل
وهو على قلته يؤدى المطلوب فقط لو أيقن كل شخص أن عزمه القليل مع عزم البقية يمثل سيلا مهدرا طال انتظار عاصفته

بوركت
رد مع اقتباس
  #32  
قديم 01-04-2008, 04:20 AM
محمــد جـاد الزغبي محمــد جـاد الزغبي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 632
افتراضي

شكرا جزيلا لمرورك أخى ومرحبا بك
رد مع اقتباس
  #33  
قديم 04-04-2008, 04:32 AM
محمــد جـاد الزغبي محمــد جـاد الزغبي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 632
افتراضي

مرحبا أخى الكريم على ..
ولك وللقراء العذر منى على التقصير ..
ولأننا لا نقوى على إغضابك فقد جئتك فورا بمعلومة كاملة الدسم
أتمنى أن تكون تعويضا كافيا

المعلومة السابعة

تنتشر فى الثقافة العربية والعالمية أيضا بعض المميزات التى يضفونها على الولايات المتحدة الأمريكية باعتبارها قبلة المهاجرين فى العالم أجمع وأشهر تلك الميزات هى

• أن الولايات المتحدة الأمريكية أرض الحضارة والمدنية والتقدم والمستوى المعيشي سواء كان اجتماعيا أو علميا أو حضاريا يبلغ قمة مستوياته
• أن شعب الولايات المتحدة أعلى الشعوب مشاركة واهتماما بالحياة السياسية ويعتبر الشعب هو مؤسس وصانع القرار السياسي الأمريكى داخليا وخارجيا
• أنها أرض الأمن والأمان باعتبارها تخضع لنظم أمنية فائقة التقدم والتدريب داخليا وخارجيا بالإضافة إلى المنظمات المدنية والصحافة التى تمثل للمواطن الأمريكى أعلى نسبة استقرار

التصحيح ..

مثلما نقول دائما ..
من الكوارث الحقيقية أن نؤمن بمعلومة منتشرة دونما تدقيق أو بحث لن يأخذ من وقتنا الكثير وسيكون له الأثر الفعال دون شك سواء ثقافيا أو عمليا إن كانت المعلومة تمس القرارات المصيرية للفرد
وربما يبدو للبعض أنه من الجنون القول بأن ما سبق ما قيل عن الحياة الأمريكية معلومات خاطئة جملة وتفصيلا ولكنها الحقيقة التى يعرفها كل من وطأت قدماه أرض الولايات المتحدة ولو لزيارة عابره فضلا على المقيمين فيها والتفاصيل كالتالى

• المعلومة الأولى التى تقول بأن الولايات المتحدة أرض المدنية والتقدم والمستوى المعيشي الهائل معلومة تحتاج التصحيح الفورى لكونها لا تنطبق إلا على فئة محدودة من الشعب الأمريكى أما الغالبية الكاسحة فلا تتمتع بأدنى قدر من المدنية والمستوى المعيشي اللائق والأرقام الصادرة عن المؤسسات الرسمية فى الولايات المتحدة نفسها وعبر المنظمات الدولية تقول بعدد من الحقائق التى تؤكد هذا الأمر
ففي تقرير المعهد الدولى للمرأة بمدريد الصادر عام 2000 م أوضح أن نسبة الأطفال الذين يعيشون دون عائل تحت خط الفقر يبلغ 12 مليون طفل بمعنى أنهم أطفال شوارع !
ويشير نفس التقرير إلى حقيقة أخرى تثير الضحك والأسي
وهى انتشار تجارة الرقيق بالولايات المتحدة التى تصدع رءوسنا بحقوق الإنسان حيث يـُباع كل عام فى تجارة الرقيق من النساء 15 ألف إمرأة من المكسيك وحوالى 120 ألفا من أوربا الشرقية عقب تتفكك الإتحاد السوفياتى وذلك بثمن 16 ألف دولار للمرأة الواحدة أما فى مجال الرقيق الأطفال فيباع منهم سنويا 5000 طفل بأسعار متفاوتة لأغراض متفاوتة أيضا !!
والحقيقة الأكثر إثارة هى التى تشير إلى عدد المواطنين الأميين " من القراءة والكتابة " فى الولايات المتحدة ويبلغ 21 مليون أمريكى

بينما قمة المهزلة تتضح فى أن الولايات المتحدة تنادى فى الشرق الأوسط باحترام حقوق المرأة

بينما تبلغ نسبة انتهاك حقوق المرأة من الأزواج ورواد العمل بالضرب والمبرح والتحرش الجنسي نسبة 70 % وأكرر 70 % من نساء الولايات المتحدة يتلقين الضرب المبرح من أزواجهن خلافا للإعتداء الوحشي والأوضاع الشاذة فى المعاشرات الزوجية
ونشرت مجلة تايمز تقريرا رهيبا عن أن 4000 زوجة أمريكية سنويا يتعرضن لحوادث ضرب أفضي إلى موت طبقا لملفات القضاء

• أما المعلومة الثانية والخاصة بأن شعب الولايات المتحدة من أكبر شعوب العالم اهتماما بالسياسة والمشاركة فيها باعتبار أن الإنتخابات الرياسية مثلا تثير العالم كله .. فهى معلومة مغلوطة أيضا لأن عدد المهتمين بالانتخابات الأمريكية بسائر أنواعها من خارج الولايات المتحدة أكبر بكثير من شعب الولايات المتحدة نفسه
والدليل على ذلك ما تشير إليه الإحصاءات الرسمية أن نسبة المشاركة فى الحياة السياسية والانتخابات بكافة أنواعها للمجالس التشريعية وحكام الولايات وصولا إلى الإنتخابات الرياسية لم تزد فى أعلى معدلاتها عن 49 % من نسبة من لهم حق المشاركة
أما معلومة أن الشعب الأمريكى هو صانع القرار السياسي فتلك أكذوبة كبري لأنهم فى هذا الأمر أشد تخلفا مائة مرة من الدول الفقيرة والتى تحكمها أنظمة ديكتاتورية أو شبه ديكتاتورية فالقرار فقط فى يد النخبة التى تتكون من رجال المال والأعمال ورجال العصابات الكبري كالمافيا فهم الذين يدعمون حملات الرؤساء الإنتخابية وحملات حكام الولايات وأعضاء الكونجرس ليكون مطلوبا من هؤلاء تسديد فاتورة الإنتخابات عن طريق الخدمات المعلنة مثل تخفيض الضرائب المتزايد عن المؤسسات الإقتصادية العملاقة والتى يظن البعض أنها تخفيض للضرائب عن كاهل الشعب العادى بينما هى ضد مصالحه بالقطع
وأيضا الخدمات غير المعلنة وهى الصفقات التى تتم خلف الستار لخدمة أغراض زعماء الجريمة المنظمة ويصل الأمر إلى تدخلهم المباشر فى تعيين كبار رجال الدولة ووضع من يروق لهم فى المناصب الحساسة التى يتوقع منها الإضرار بأهل المال
ولعل الكثيرين لا يعلمون مثلا أن ادجار هوفر أشهر رؤساء جهاز المباحث الفيدرالية " إف ـ بي ـ آى " ظل على مقعده رئيسا للجهاز أربعين عاما كاملة فى قلب دولة ينتشر عنها أنها أم الديمقراطيات

• وأخيرا أكذوبة الأمن الإجتماعي ..
فلا يوجد أدنى تحقق للأمن داخل الولايات المتحدة بالرغم من وجود الأجهزة الأمنية التى تبلغ ميزانياتها السنوية أرقاما فلكية تتعدى فى بعض الأحيان ميزانيات دول بأكملها ويدل على ذلك حقائق بسيطة نستقيها من ذات التقرير الصادر عن مركز مدريد الدولى وبعض المجلات الأمريكية ومثالها
انتشار المخدرات فى الولايات المتحدة لا سيما الأنواع البالغة الخطورة مثل الكوكايين والهيروين بلغ نسبة لو توفرت بأى دولة لانهارت من داخلها حيث بلغ عدد مدمنى الكوكايين وحده 6 مليون مدمن وذلك فى عام 1985 ولك أن تتخيل ـ عزيزى القارئ ـ كم بلغ الآن ؟!!
بينما بلغ إجمالى عدد مدمنى المخدرات بكافة أنواعها 37 مليون أمريكى بنسبة 19 % من السكان !
بقي أن نعرف أن حجم الإنفاق السنوى على تجارة المخدرات بالولايات المتحدة يفوق الناتج القومى لمجموع 80 دولة من الدول النامية
ويضاف إلى تلك الكوارث كارثة أن الأمن فى الشوارع مفتقد فى أدنى صوره حيث تنتشر الأسلحة الخفيفة بكافة أنواعها حتى تلك التى يحظر حملها لغير العسكريين ويبلغ عدد المسدسات التى يحملها الأطفال والصبيان فى مراحل المراهقة الأولى ـ طبقا لنفس التقرير ـ حوالى 270 ألف مسدس
أما الشرطة المحلية التى تكون سلطاتها محدودة داخل ولاياتها فقط والشرطة الفيدرالية التى يمتد سلطانها لسائر الولايات فهى لا تعبر أو تجرؤ على محاولة عبور بعض الأحياء المعروفة والمغلقة فى ولايات بعينها تعد مناطق محظورة لرجال العالم السفلي وأشهرها حى الزنوج الشهير باسم حى هارلم ومهما كانت قوات الشرطة ومهما كان تسليحها فإن حاولت مجرد الاقتراب من هذا الحى فالنتيجة محسومة !

والآن هل من راغب فى الهجرة يا ترى ؟!


المصادر

• تقرير " قاموس المرأة " الصادر عن معهد الدراسات الدولية حول المرأة بمدريد ـ عام 2000 م
• موقع شبكة " cnn " الإخبارية على شبكة الإنترنت
• كتاب " المافيا قتلت الرئيس كيندى " ـ دافيد آى شايم ـ ترجمة ونشر الدار المصرية اللبنانية بالقاهرة ـ مصر
رد مع اقتباس
  #34  
قديم 05-04-2008, 01:02 AM
محمــد جـاد الزغبي محمــد جـاد الزغبي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 632
افتراضي

بارك الله فيك ومرحبا بك على الدوام
رد مع اقتباس
  #35  
قديم 08-04-2008, 01:54 PM
دمووع القمر دمووع القمر غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: عيون حبوبي
المشاركات: 7,851
افتراضي


موضوع قيم جدا بارك اله جهودك اخي محمد
وبالنسبة لنقطة زيادة السكان في مصر
في المقابل عدد وفيات مهولة
وخالص تقديري للجميع
رد مع اقتباس
  #36  
قديم 08-04-2008, 06:06 PM
محمــد جـاد الزغبي محمــد جـاد الزغبي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 632
افتراضي

بارك الله فيك يا أختاه
ومرحبا بمرورك وتعليقك
شكرا جزيلا
رد مع اقتباس
  #37  
قديم 25-04-2008, 05:03 AM
محمــد جـاد الزغبي محمــد جـاد الزغبي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 632
افتراضي


المعلومة الثامنة ..

تنتشر عن الدولة اليهودية معلومات شهيرة يعد أهمها ..
* أن الدولة اليهودية تأسست برعاية بريطانية عن طريق وعد بلفور الصادر عقب نهاية الحرب العالمية الأولى
* أن الحركات اليهودية التى دعمت الوجود اليهودى هى الصهيونية والماسونية

التصحيح
أولا ..
لا علاقة للفكرة والتأسيس والنشأة بالمجهود البريطانى ..
ففكرة تجميع اليهود فى موطن واحد وفكرة زرعهم فى فلسطين بين مصر والشام بالتحديد كانت فكرة فرنسية خالصة من بنات أفكار الإمبراطور الفرنسي الشهير نابليون بونابرت وما أن اختمرت الفكرة برأسه لتكوين إمبراطورية فرنسية بالشرق حتى حمله الأسطول الفرنسي عام 1798 م قاصدا مصر
وحمل نابليون معه أدوات الحضارة الفرنسية جنبا إلى جنب مع السلاح وكان معه المفكرون والعلماء إلى جوار الجنود ليغزو قلوب المصريين قبل أرضهم عن طريق ورقته المصرية التى جرى توزيعها وكانت عبارة عن منشور يناجى فيه نابليون أهل مصر أنه قدم منقذا لا محتلا وفشل بالطبع فى هذه الخدعة واضطر للحل العسكري
وكانت معه أيضا الورقة اليهودية التى كانت تختلف شكلا ومضمونا عن الورقة الإسلامية المصرية لأنها كانت تحمل نداء حماسيا عنيفا لليهود فى القدس على دعوة إخوانهم للوعد المفقود وتكوين التجمع اليهودى فى أرض فلسطين برعاية الإمبراطورية الفرنسية .. وسبقت الورقة اليهودية جيش نابليون قبل غزوه للشام .. وانتشرت الفكرة هناك إلا أن فشل نابليون أمام أسوار عكا الصامدة أفشلت الفكرة مؤقتا وعاد نابليون لمصر وترك كليبر وأكمل رحلته إلى فرنسا ثم تتابعت الأحداث بثورتى القاهرة الكبري الأولى والثانية وانهزم الجيش الفرنسي أيضا فى الصعيد فى عدة مواقع وقُتل كليبر فى الأحداث ثم فشلت الحملة بأكملها ..
ومع عودة نابليون لفرنسا وتحطم أسطوله فى معركة أبي قير البحرية من قبل وتحالف أعدائه الأوربيين ووقوع معركة ووترلو انتهت أسطورة نابليون
وبقيت فكرة الوطن القومى لليهود فى فلسطين
فتلقفتها بريطانيا ووجدت فيها تحقيقا كاملا لمصالحها لفصل مصر عن الشام حتى لا تتكرر تجربة على بك الكبير ومحمد على من بعده فاتحاد مصر والشام تحت لواء قيادى واحد كان معناه ولادة دولة عظمى تقف حجر عثرة أمام مصالح الغربيين
ومضت الأحداث وتمكنت بريطانيا من الحصول على موافقة السلطان العثمانى على فكرة زرع اليهود باتفاقية سرية وسارت الأمور سيرها حتى انتهت الحرب العالمية الأولى وسقطت الخلافة العثمانية وانفردت انجلترا بالمشرق العربي وأعطت وعد بلفور لليهود وتم إنشاء الدولة فعليا عام 1948 م .. وكان أول اعتراف بالدولة الجديدة من الإتحاد السوفياتى وتلاه القبول الأمريكى والبريطانى
ثانيا ..
اليهودية كديانة والصهيونية والماسونية كمذاهب بينهما إختلاف تام ..
ففي البداية من الخطأ خلط اليهودية مع مسميات الصهيونية والماسونية لأن الأولى ديانة سابقة أصبحت ملة بنزول الإسلام أما الأخريان فهما مذهبان سياسيان لا علاقة لهما بأى دين سماوى ..
فالصهيونية مذهب اختلف المؤرخون فى تاريخ نشأته إلا أنه تجدد بصورته المعاصرة على يد تيودور هرتزل الصحفي النمساوى العلمانى .. لم يكن هرتزل يهوديا بل كان علمانيا قوميا ملحدا أسس المؤتمر الصهيونى الأول فى بازل بسويسرا لبحث المشكلة اليهودية عام 1897 م .. وكان اقتراحات ونداءات إنشاء الدولة عبر نداءات هرتزل لا تصر على اختيار فلسطين تحديدا بل كانت تنادى باختيار وطن قومى من عدة ترشيحات فى فلسطين والبرتغال والأرجنتين
والصهيونية كمذهب ليست لها علاقة بأى دين كما سبق القول بل إنها ـ للمفارقة ـ تقوم على هدف علمانى هو تكفير سائر الملل بما فيهم اليهود أنفسهم وتحويلهم من يهود إلى زنادقة
كما أن الصهيونية ليست مذهبا واحدا بل هى عدة فرق متناحرة فإلى جوار الصهيونية التى توجه نداءها لليهود بالذات
ظهرت الصهيونية الأشد خطرا وهى الصهيونية المسيحية
والتى نشأت فى القرن السابع عشر على يد البروتستانت المهاجرين للأرض الجديدة فى الولايات المتحدة وهذا النوع من الصهيونية كان ينادى بوطن قومى لليهود فى فلسطين وحدها تطبيقا لنداء الكتاب المقدس على اعتبار أن اليهود يجب أن يعودوا لفلسطين ويتحولوا إلى المسيحية وينتظروا ظهور المسيح وهناك وجهة نظر مقابلة كانت تنادى بوجوب تحول اليهود للمسيحية أولا قبل عودتهم لفلسطين الأرض الموعودة وانتمى لهذه الحركة حوالى 130 مليون عضو فى أنحاء العالم
أما الماسونية .. لغة معناها البناءون الأحرار ، وهي في الاصطلاح منظمة يهودية سرية هدامة ، إرهابية غامضة ، محكمة التنظيم تهدف إلى ضمان سيطرة اليهود على العالم وتدعو إلى الإلحاد والإباحية والفساد ، وتتستر تحت شعارات خداعه ( حرية - إخاء - مساواة - إنسانية ) . جل أعضائها من الشخصيات المرموقة في العالم ، من يوثقهم عهداً بحفظ الأسرار ، ويقيمون ما يسمى بالمحافل للتجمع والتخطيط والتكليف بالمهام تمهيداً بحفظ جمهورية ديمقراطية عالمية - كما يدعون - وتتخذ الوصولية والنفعية أساساً لتحقيق أغراضها في تكوين حكومة لا دينية عالمية
وقد تأسست فى عمق التاريخ عام 44 م على يد الإمبراطور الرومانى هيرودس اكريبا بمعاونة مستشاريه اليهوديين حيران أود وموآب لامي
وغرضها الرئيسي تخريب أى انتماء وأى عقيدة وإشاعة اللامذهب واللاعقيدة فى سائر أنحاء العالم وهو أحد أجنحة العولمة التى تنادى بها الدول الكبري حاليا
وقد تجددت فى العصر الحديث أما المرحلة الثانية للماسونية
فتبدأ سنة 1770م عن طريق آدم وايزهاويت المسيحي الألماني ( ت 1830م ) الذي ألحد واستقطبته الماسونية ووضع الخطة الحديثة للماسونية بهدف السيطرة على العالم وانتهى المشروع سنة 1776م ، ووضع أول محفل في هذه الفترة المحفل النوراني نسبة إلى الشيطان الذي يقدسونه .
ومن شخصياتهم كذلك
: جان جاك روسو ، فولتير الفرنسيان ـ جورجي زيدان الشامى الأصل مؤسس مجلة المصور بمصر ــ كارل ماركس وفريدريك أنجلز ( في روسيا )
والأخيران كانا من ماسونيي الدرجة الحادية والثلاثين ومن منتسبي المحفل الإنجليزي ومن الذين أداروا الماسونية السرية وبتدبيرهما صدر البيان الشيوعي المشهور الذى جلب الخراب على العالم بالتجربة الشيوعية التى سقطت عام 1990 م
وبعد التغلغل السري للماسونية فى سائر دول العالم الإسلامى تنبهت بعض المؤسسات إليها وإلى النوادى الإجتماعية التى تمثل الواجهة البريئة لتلك الأنشطة وهى نوادى الروتارى والليونز فصدرت عن لجنة الفتوى بالأزهر الشريف فتوى رسمية تحذر المسلمين تحذيرا كاملا من الإنضمام إليها أو المشاركة فى أعمالها
كما صدر عن المجمع الفقهى لرابطة العالم الإسلامى
نفس الفتاوى والتحذير وبينوا عددا من إجراءات الدخول والانتساب إليها وهى فى مجملها إجراءات شاذة وتحتوى طقوسا غامضة كالتى ينفذها عبدة الشيطان والعياذ بالله
ولكن مع الأسف الشديد لم تكن هناك حملات منظمة للتوعية نظرا لأنه حتى المفكرين الذين نبهوا وحذروا لم يكن لأى منهم إدراك لكامل الحقيقة الواقفة خلف تلك المنظمة والتى تضم أعضاءها من المجتمع بعناية وعن طريق خداع محترف فى الأغلب ثم يورطونه على نفس النسق المتبع فى نظم التجسس فإن غامر بإعلان شيئ عنها أو البوح ببعض أسرارها يكون جزاؤه القتل بحادثة غامضة وهو ما تم بإزاء العشرات فى سائر أنحاء العالم التى تم الإعلان عنها كاغتيالات بالغة الغموض لليوم
كما أن كل مفكر أو فقيه أو مصلح تنبه للأمر وأولاه اهتمامه حتى لو كان رئيس دولة أو رئيس وزارة أو وزيرا يلقي نفس المصير دون أن تصل التحقيقات لأدنى صلة أو معلومة بين الحادثة وبين المنظمات الماسونية ويبلغ نفوذ الماسونية حدا غير متصور لدرجة سيطرتهم الخفية على مقدرات معظم حكومات العالم الكبري ووقوفهم المباشر خلف كل حدث عالمى وحشي تحقيقا لهذه الأغراض وكان آخرها حرب العراق والتى تجرى تحت الستار فيها حرب من نوع آخر وهو تقسيم وزرع الفتن بين السنة والشيعة ومد جذور المنظمة الماسونية فى قلب المنطقة فى هدوء وسرية كاملة
وقد ظهرت على السطح إحدى تلك المؤامرات دون أن ينتبه أهل العراق لدلالتها عندما تم اكتشاف عربة ملغومة تم وضعها فى قرب حى سنى لتفجيره واكتشف الأهالى هناك أن قواد السيارة يرتديان ملابس الشيعة المميزة برغم أنهم مرتزقة أجانب تابعين لشركة الأمن الخاصة بلاك ووتر العاملة على أرض العراق بتصريح أمريكى والتابعة مباشرة للحلف الماسونى
وتقف الماسونية خلف كل المذاهب الهدامة فى أنحاء العالم عن طريق زرع التخريب فى كل دولة تدين بدين
لا سيما الدول الإسلامية وتقوم بذلك بأسلوب الدفع بعدد من المفكرين والصحفيين وأصحاب الشهرة الإعلامية فى كل مجال لممارسة الهدم على نوعين أولهما نشر العلمانية والتشكيك فى العقائد وثانيهما معاونة ودعم بعض أعلام المذاهب الدينية ليخرجوا بآراء تثير البلبلة معتمدين على شعبيتهم الكاسحة وقيمتهم العلمية
ولعل هذا يضع النقاط على الحروف أمام الهجمات المتجددة على الإسلام والتى لا تصدر عن علمانيين كما هو المألوف بل تصدر عن أسماء لها وزنها الإعلامى بل والفقهى والدينى أيضا مثل جماعة القرآنيين منكرى السنة التى كونها أستاذ جامعى فى الشريعة الإسلامية
لكن ..
بالرغم من القدرات الفائقة للماسونية وأساليبها الكاسحة ودعمها المادى الخيالى إلا أنها نجحت فى العالم الغربي نجاحا لم تستطع أبدا أن تحقق نفس مقداره فى الدول الإسلامية لسببين
وجود بعض المفكرين الذين لا ينقطع وجودهم فى أى زمن ووقوفهم كحائط صد أمام البلبلة المتعمدة حتى وهم لا يعرفون مصدرها الحقيقي . حيث يقومون بالرد ودحر الدعاوى الشاذة متخيلين أن مصدرها فكر منحرف عن أشخاص
والسبب الثانى يكمن فى طبيعة الإسلام ذاته والذى تنغرس عقيدته فى أعماق المسلم فترفض طبيعته الشذوذ الفكرى الذى لا يتفق مع أبسط القواعد الإسلامية بعكس الملل الأخرى والتى لا تعرف عن دينها شيئا ولا تهتم بالمعرفة مكتفية بصكوك الغفران الكنسية ورضا الحاخامات فى اليهودية ..
وكلنا أمل فى قادم الأيام أن ينتبه فقهاؤنا ومفكرونا إلى الحاجة الملحة لجيل جديد من العلماء يمزج بين نوعين من العلم والثقافة ..
الفقه الإسلامى المعتاد والسياسة الدولية المتعمقة نظرا لأن مواجهة تلك المذاهب لا يتأتى بأحدهما بل يلزم النوعين للتوعية السليمة ..
فالماسونية كمنظمة تحمل تأثيرا سياسيا بسيطرتها على دوائر صنع القرار فى عدد كبير من الدول ولا يعرف خباياها إلا عمالقة السياسة والصحافة .. كما أنها تحمل صبغة الإلحاد كهدف رئيسي فى إطار الديانات تسعى لتحقيقه ليسود المذهب الإنساني المنكر لوجود إله وبالتالى ..
فإن الساسة الكبار كمحمد حسنين هيكل مثلا يعرفون عن الجانب السياسي للماسونية الكثير يركز عليه وحده وينظر إليه من خلال منظار السيطرة الدولية وحسب وهو الذى كشف أمر شركة بلاك ووتر ودولة فرسان مالطة ولولا مكانته العالمية التى يُخشي منها أن تكشف المخبوء لتم اغتياله حتما لأن الإغتيال سيتم الربط بينه وبين المعلومات المكتشفة فيجر ضررا أكبر من كشف المعلومات ذاتها .. لكنه غفل عن الجانب الدينى من أهداف المنظمة نظرا لعدم خبرته فيه فهو مجال لا تفيد معه الثقافة وحدها عند المعالجة بل يلزم التخصص لإدراك مدى خطورة هذا الجانب
والفقهاء لا يرون إلا وجوه مهاجمى العقيدة
فيكتفون بالرد على الشبهات أو تكفير قائلها لغياب أصل الإفساد عنهم نظرا لعدم الإلمام أو الإهتمام بالجانب السياسي
ومعرفة هذا الأصل يكفي الفقهاء عناء الرد نهائيا لأنه كما رأينا فى سائر الشبهات لم يأت المهاجمون بجديد بل أتوا بشبهات عمرها عشرة قرون تم الرد عليها عشرات المرات قديما وغابت عن علمائنا إلا القليل منهم
ومعرفة الأصل تكشف عمالة القائل بالشبهات ومن ثم لا يتورط العلماء فى الرد عليها وبمنطقهم الذى يستعصي على العامة الأميين فهمها فترسخ الشبهات فى أعماقهم لا سيما وأن معظم اللقاءات التليفزيونية التى يتم فيها بحث هذه الشبهات يحرص القائمون على تقديمها أن يكون هناك نوع من الإستفزاز والحصر والضغط على الطرف الإسلامى لمنعه من توصيل وجهة نظره كاملة .. وهو ما رأيناه من عدد من علمائنا استجابوا للاستفزاز فغادروا الجلسات غاضبين ولو أنهم عرفوا أن كل هذا مخطط ومدروس لما غادر القاعة ولكشف الأسلوب واضطرهم اضطرارا إلى منحه فرصة الرد لكى يدفعوا عن أنفسهم شبهة العمالة على الأقل..
أو لكان علماؤنا قاموا بالرد فى وسائل إعلام وهم منفردين وكشفوا للأمة المسألة برمتها وساعتها لن تجد من يستجيب لكل كلب عوى عن طريق رد الشبهة وفى نفس الوقت التركيز على سؤال واحد يخاطبون به الجماهير وهو ما الداعى وما الفائدة لإثارة تلك القضايا التى لا تعبر عن هموم المجتمع فى شيئ ولا تكمل نقصا فى الدين ؟!
فتكون الإجابة المنطقية أنها تدبير بليل وهذا يكفي الجمهور للتحصن ضد تلك الأقوال حتى لو لم يعرفوا حلول القضايا
لكن هذا الأسلوب فى التعامل يلزم له خبرة سياسية ليست بالهينة وهى غائبة بالطبع عن فقهائنا كما غاب عن ساستنا البعد الفقهى فى الموضوع

وهذا يعود من باب أولى لشيوع الفرقة بين فرق العلماء والشعوب وبين العلماء وبعضهم البعض

مصادر المعلومات

* عن نشأة الدولة اليهودية ودور الفرنسيين والعثمانيين فيها يرجى مطالعة كتاب " الأسطورة والإمبراطورية والدولة اليهودية " ـ محمد حسنين هيكل وهو الجزء الأول من ثلاثية المفاوضات السرية بين العرب وإسرائيل الصادرة عن دار الشروق بمصر
* عن تعريف المذاهب الصهيونية والماسونية يرجى مطالعة كتاب { الصهيونية } لفتحى الإبيارى صادر عن دار المعارف بمصر عام 1977 م ـــ وكتاب { الصهيونية غير اليهودية } ريجنا الشريف ـ صادر عن سلسلة عالم المعرفة بالكويت
* عن العلاقات العثمانية ـ الأوربية يرجى مطالعة سلسلة تاريخ الرافعى لعبد الرحمن الرافعى الصادرة عن دار المعارف مصر الجزء الأول والثانى من كتاب { تاريخ الحركة القومية وتطور نظام الحكم }
رد مع اقتباس
  #38  
قديم 07-05-2008, 04:57 PM
محمــد جـاد الزغبي محمــد جـاد الزغبي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 632
افتراضي

جاء التعليق التالى على المعلومة السابقة
فرأيت نشره مع الرد لزيادة الفائدة



اقتباس:
أليس غريبا أن تتفق كل الفقرات السابقة

مع مبادئ الثورة الفرنسية

(الحرية – الإخاء – المساواة)

والتى اتخذت الثورة الفرنسية مبادئها من أفكار الفلاسفة:

"جان جاك روسو" و"فولتير" و"مونتسكيه"
لا ليس غريبا لأن فرنسا والثورة الفرنسية هى أصل العلمانية بأوربا
ومبشرو الثورة الفرنسية من أقطاب الحركة الماسونية
إلا أن انتماءهم للماسونية كان مخفيا فلم تعرف به قيادات وشعب فرنسا

اقتباس:
هل نصل أن فكرة الثورة الفرنسية أساسا هى فكر ماسونية خالصة لتدعيم فكرهم
كلا
فكرة الثورة الفرنسية كان شعبية خالصة وحركة جماهيرية عملاقة ثارت على تردى الأحوال وبدأت بمظاهرات حاشدة اتجهت لسجن الباستيل أولا ثم هاجمت مقار الحكم الإمبراطورى نتيجة للتعسف الديكتاتورى الذى ارتكبه لويس الخامس عشر فى حق شعبه وهو صاحب المقولة الشهيرة
" أنا فرنسا .. وفرنسا أنا "
ثم هاجمت المظاهرات قصره وقتلوا ونهبوا فى ثورة حمراء كان أول ضحاياها الكبار مارى أنطوانيت زوجة لويس الخامس عشر

بعد قيام الثورة وظهور قياداتها استولت على أفكارها جبهة مفكرى العلمانية والماسونية وقادتهم لتحقيق بعض أهدافها الخفية
وتواصلت العلاقة الخفية حتى برهنت الماسونية على أخطر عملية فى العصر الحديث لها تقريبا
وهى عملية انشاء منظمة " الفرانكوفونية "
وهى المنظمة التى يترأسها بطرس غالى أمين عام الأمم المتحدة الأسبق
وتشارك فيها للأسف بعض الدول العربية إما عن قصد وإما عن جهل
وتظهر المنظمة بواجهة بريئة وهى إعادة اللغة الفرنسية للدول الناطقة بها !
وقامت المنظمة بغزو افريقيا ثقافيا بمساعدة أقطاب الدول العربية للأسف الشديد
وعند تقسيم الغنائم والتى تتمثل فى عقود بمليارات الدولارات
غابت الدول العربية عن التقسيم وظهرت إسرائيل لتستأثر بتلك العقود مع فرنسا والشركات المتعددة الجنسيات التى تقف خلفها الماسونية بطبيعة الحال
ولا عزاء للحمقي طبعا !!
اقتباس:
وهذا عن طريق الشركات العملاقة عابرة القارات
التى قد تصل مقدار رؤوس أموالها لبعض ميزانيات الدول العالم الثالث
لا توجد شركة عملاقة فى العالم أجمع متعددة الجنسيات تخرج عن نطاق تلك المنظمات
وكما أسلفت القول فى الموضوع الرئيسي
تقوم تلك الشركات بأعمال وتتدخل فى قرارات تعجز عنها حتى الولايات المتحدة ذاتها

ولكى يتم التوضيح أكثر
فالعالم عرف من فجر التاريخ معنى الجريمة الفردية واستمرت العصور التالية تعرفها ثم تطورت فى العصر الحديث بدء من القرن الثامن عشر لتتحول الى جريمة التنظيمات العصابية البسيطة التى تشهدها معظم الدول وتختلف باختلاف المجتمعات
وفى العادة كانت أفراد تلك العصابات متناحرة فيما بينها وتسكن الجبال والمناطق المتطرفة فى الدول المختلفة
كما حدث مع عصابات الجبال فى صعيد مصر وعصابات المخدرات فى الوجه البحرى
وأيضا عصابات النينجا التى تكونت فى اليابان لتقوم بمواجهة سطوة الساموراى ثم تحولت الى قطاع الطرق والجرائم الغصبية
وأيضا عصابات الولايات المتحدة والتى مثلتها عصابات آل كابونى الشهيرة

ثم جاء القرن التاسع عشر حاملا تطورا مريعا فى الجريمة
حيث عرف العالم لأول مرة معنى الجريمة المنظمة
بعد أن دخل العالم عصر التطور الصناعى الهائل ولم يعد الأمر قاصرا على الأعمال الزراعية
وظهرت كيانات المال والأعمال والتى احتاجت بالطبع الى حماية مصالحها
فعرفت الدول الصناعية الكبري معنى الجريمة المنظمة
وهذا المصطلح معناه أن العصابات بشكلها القديم تنحت جانبا لتخرج العصابات فى شكلها الحديث وتتحول لكيانات مستقلة داخل الدول تضم القوة والنفوذ والمال الوفير وتزرع رجالها فى شتى المناصب الحكومية والسياسية ليكفلوا لها الحماية
وتدخلت العصابات المنظمة لمناصرة بعض الأنظمة السياسية لايصالها للحكم ثم مطالبتها بالمقابل فيما بعد
وكان أول مثال للجريمة المنظمة ظهور منظمة المافيا الإيطالية والتى بدأت كعصابات عادية تطورت فيما بعد لمنظمات إجرامية متعددة
ثم هبط نشاطها بعد أن انفرد موسولينى بحكم ايطاليا وقام بدحرهم بالقبضة الحديدية والحكم العسكري الذى لا يعرف أدلة أو خلافه
فهاجرت المنظمة للولايات المتحدة وتشعبت هناك ثم عادت خلاياها للظهور بإيطاليا لتقوم بمساعدة الحلفاء فى نهايات الحرب العالمية الثانية لتسقط ايطاليا بسهولة فى قبضة القوات الأمريكية بالرغم من دخول القوات الألمانية لنجدتها
ومنذ ذلك الحين سيطرت المافيا على ايطاليا وأيضا على الولايات المتحدة
وظهرت أيضا المافيا اليابانية " الياكوزا " واتخذت نفس الأسلوب وعند انهيار الحكم الشيوعى الديكتاتورى فى روسيا ظهرت المافيا الروسية لأنها لا تخرج برأسها إلا فى الأنظمة الديمقراطية التى تسمح لها بحرية الحركة

وحتى نهاية الحرب العالمية الثانية كانت الجريمة المنظمة مستقلة عن نشاطات المنظمات الماسونية أما بعد الحرب العالمية الثانية فقد تشكل تحالف القوى واستطاعت الماسونية بنفوذها وقوتها الهائلة تطويع منظمات الجريمة لمصالحها عبر تبادل الفائدة

وتتركز نشاطات الجريمة المنظمة فى مجالات متعددة إلا أنها تتميز بالإستقلال النسبي
فهناك منظمات مختصة بتجارة السلاح وقفت بشكل أساسي خلف تفجير الحروب العرقية فى مختلف أنحاء العالم لتزدهر التجارة على حساب ملايين الأرواح
وأيضا هناك المنظمات المختصة بنشاط تجارة المخدرات والتى تنقسم بدورها إلى عدة مجالات تختص كل منظمة بنوع معين من المخدر
فالأفيون فى الصين والكوكايين فى أمريكا الجنوبية وفى بعض دول أوربا تخرج المبتكرات الكيماوية الجديدة
كما تختلف مراكز التوزيع عن مراكز الإنتاج
ففي الدول السابقة يتركز الإنتاج وتختص تركيا واليونان وبعض دول الإتحاد السوفياتى السابق وايطاليا والولايات المتحدة بمهمة التوزيع عبر شبكات بالغة التعقيد
كما أن هناك مجالات التجسس الخاص وهى مجالات مضروب حولها السرية المطلقة إلا أن عملها يفوق فى أثره سائر أنواع المجالات الأخرى بما فيها تجارة السلاح

هذا هو العالم الجديد بصورته الحالية فى عهد ما بعد الجريمة المنظمة والذى يمكن تسميته بتحالف الشيطان
هذا هو الزمن الأمريكى
رد مع اقتباس
  #39  
قديم 16-05-2008, 03:57 PM
دَمعة الماس دَمعة الماس غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2006
الدولة: في قلب فراشة ..
المشاركات: 4,448
افتراضي

أيا محمد جاد الزغبي .. تحية طيبة وعودة متجددة :

وهاكم نَقْلاً عن دراسة أجراها مساعد الأمين العام للدراسات العلمية بمركز البحرين للدراسات والبحوث :

... تستعرض الدراسة عدداً من الاعتقادات الخاطئة حول التمور ومنها أن التمر غذاء كامل، إذ لا يوجد غذاء كامل في الطبيعة لذا يجب على الشخص تناول مجموعة من الأغذية لكي يكمل بعضها البعض في القيمة الغذائية والتمر تنقصه العديد من العناصر الغذائية مثل فيتامين ج و هـ وبعض فيتامينات ب والبروتين والدهون. ويظن بعض الناس أن التمر لا يصاب بالفساد وهذا اعتقاد خاطئ فالتمور شأنها شأن أي فاكهة أخرى تصاب بالفطريات والحشرات وغيرها. لذا فمن المهم شراء التمور السليمة وحفظها بطريقة سليمة.


منقول ..
__________________
رد مع اقتباس
  #40  
قديم 12-06-2008, 11:47 PM
شهد الكلمات شهد الكلمات غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2004
المشاركات: 486
افتراضي

جزاكم الله الف خير على هذا الموضوع للأسف لانشغالي فانا لست دائمة الاطلاع والمشاركة بالمنتدى وهذه هي اول مرة اقرأ هذا الطرح المفيد واعجبت بالفكرة اعجاباً شديداً فكم من المعلومات الخاطئة التي نملكها و نعتمد عليها
اشكركم و ارجو مواصلة هذا الطرح
نفع الله بنا وبكم الاسلام و المسلمين
رد مع اقتباس
  #41  
قديم 21-06-2008, 08:00 PM
محمــد جـاد الزغبي محمــد جـاد الزغبي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 632
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دَمعة الماس
أيا محمد جاد الزغبي .. تحية طيبة وعودة متجددة :

وهاكم نَقْلاً عن دراسة أجراها مساعد الأمين العام للدراسات العلمية بمركز البحرين للدراسات والبحوث :

... تستعرض الدراسة عدداً من الاعتقادات الخاطئة حول التمور ومنها أن التمر غذاء كامل، إذ لا يوجد غذاء كامل في الطبيعة لذا يجب على الشخص تناول مجموعة من الأغذية لكي يكمل بعضها البعض في القيمة الغذائية والتمر تنقصه العديد من العناصر الغذائية مثل فيتامين ج و هـ وبعض فيتامينات ب والبروتين والدهون. ويظن بعض الناس أن التمر لا يصاب بالفساد وهذا اعتقاد خاطئ فالتمور شأنها شأن أي فاكهة أخرى تصاب بالفطريات والحشرات وغيرها. لذا فمن المهم شراء التمور السليمة وحفظها بطريقة سليمة.


منقول ..
ودوةما أنت على الرحب والسعة دمعة الماس
بارك الله فيك للعودة الطيبة وعذرا لتأخر ترحيبي
فقد أخذنا السياسي عن الثقافي لبعض الوقت

بوركت
رد مع اقتباس
  #42  
قديم 21-06-2008, 08:04 PM
محمــد جـاد الزغبي محمــد جـاد الزغبي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 632
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شهد الكلمات
جزاكم الله الف خير على هذا الموضوع للأسف لانشغالي فانا لست دائمة الاطلاع والمشاركة بالمنتدى وهذه هي اول مرة اقرأ هذا الطرح المفيد واعجبت بالفكرة اعجاباً شديداً فكم من المعلومات الخاطئة التي نملكها و نعتمد عليها
اشكركم و ارجو مواصلة هذا الطرح
نفع الله بنا وبكم الاسلام و المسلمين
شهادة قديرة أعتز بها أختى الفضلي
بارك الله فيك ومرحبا بك على الدوام
رد مع اقتباس
  #43  
قديم 26-07-2008, 10:40 PM
برعم الايمان برعم الايمان غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: بين اغصان وبراعم الايمان
المشاركات: 320
افتراضي

مشكوووووووووووووور اخي احمد وجزاك الله الف خير
ياجماعة اظهرت الاحصائيات ان نصف المعلومات اللتي كانت في رأسي خاطئة
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
معلومات خاطئة غريبة صحاري نجد منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 12-05-2007 04:17 AM
خمسة تصورات جنسية خاطئة لدى المراهقين ! ! ! بــحــ العيـــون ــر منتدى العلوم والتكنولوجيا 2 02-04-2007 10:14 PM
قناة ثقافية نبيل الحسني منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 17-12-2006 03:57 PM


الساعة الآن 04:22 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com