عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات الأدبية > منتدى عـــــــذب الكــــــــلام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 24-05-2018, 02:39 PM
عمر عيسى محمد أحمد عمر عيسى محمد أحمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Nov 2011
المشاركات: 126
Thumbs up نراهم كالسراب ونحن في الطريق إليهم !!




بسم الله الرحمن الرحيم









نراهم كالسراب ونحن في الطريق إليهم !!

لقد مضوا واجتازوا البين .. ولم يعودوا ليخبروا الحقيقة .. أين ذهبوا وقد تركوا الأنداد والرفاق في حيرة ؟.. وذكرياتهم تطرق الأذهان من حين لحين وتعاود السيرة .. هي الذاكرة تصر دائما لتأتي بهم ولا تريد النسيان .. تجتهد كل مرة وتحاول الحصر والتعداد والإحصاء .. ثم تعجز في تحقيق النزاهة عندما تربك الأرقام .. حيث عيوب النسيان والضعف في الذاكرة .. الخيال يعيد الصور تلو الصور .. فتلك أطياف الأنداد والرفاق الذين كانوا في المعية ذات يوم .. هم الأرحام .. هم الأحباب .. هم الأصحاب .. هم الأصدقاء رفاق النشأة والدروب .. هم الجيران .. هم السمار والإخوان .. كان فيهم ذلك المازح المرح .. وكان فيهم ذلك الجاد العابس .. وكان فيهم ذلك الضاحك الباسم .. وكان فيهم ذلك العنيد المشاكس .. وكان فيهم ذلك الهادي الرزين .. الوجوه ما زالت تتواجد أمام الأعين بيانا ووضوحاً .. والسمات ما زالت راسخة في الأذهان ولم تفقد المعالم والملامح .. والأصوات ما زالت تحتفظ بنبراتها ونغماتها .. وهي تلك الأصوات المألوفة للأسماع بدرجة اليقين .. صفات وطبائع لا تزال تتمثل في الأذهان وكأنها بالأمس .. شريط من الذكريات قد يجلب الدموع شجناً وعندها قد تقول الأنفس كفى .. كانوا معنا ذات يوم في بر الحياة يشاركوننا المعية .. ثم نفذت ذخيرة الآجال لديهم فاجتازوا لبر الموت ذلك البر الآخر .. لقد رحلوا إلى عوالم الطلاسم والمجهول .. لم ينصفوا حين رحلوا .. ولم يعدلوا حين ذهبوا .. ولم يرتدوا ليقولوا الحقيقة .. لقد أغلقوا المنافذ كلياً وأحاطوا بسرية الأبدية .. وكان الأجدر بهم أن يجتهدوا لحظة ليقدموا النصيحة .. ولذلك كان اللوم والعتاب من جانب الأحياء .. حين قالوا للأموات لما ذلك الجفاء والنكران والنسيان ؟.. ولما ذلك التجاهل وكأننا لم نكن يوماً في مركب الرفقة والمعية !.. فقال الأموات للأحياء : عجباً لمن يلوم ولا يلام !.. وعجباً لمن يعاتب ولا يعاتب !.. كنا معكم ذات يوم في السراء والضراء .. نلتقي معكم في بر الأمن الأمان .. ثم فجأة حكمتم علينا بأننا أموات .. فكان ذلك النفي والإبعاد !.. جردتمونا من ملابس كنا نلبسها ثم ألبستمونا خرقة تسمى الكفن !.. ثم أنتم أبيتم رفقة المعية حين أخذتمونا من ديارنا عنوة وأسكنتمونا في العراء ؟؟ .. كانت دياركم العمران وكانت ديارنا القبور .. وتلك أموالنا قد أصحبت للآخرين من الأحياء !.. وتلك ديارنا صارت ديارا لغيرنا !.. وتلك حقولنا أصبحت محرومة علينا ثمارها .. وهؤلاء أطفالنا هم في كفالة وولاية غيرنا !.. وكل إرث كان لنا في الحياة أصبح اليوم لكم أيها الأحياء .. فمن يا ترى أحق باللوم والعتاب ؟.. أهو ذلك المغلوب على أمره أم هو ذلك الطاغي المتعدي ؟.. أنتم الأحياء تملكون محاسن الحواس .. وتملكون المقدرة في اللوم والعتاب .. أما نحن فقد فقدنا تلك الحواس .. ومع ذلك نحن نملك أسراراً لا تملكونها .. وتلك مفاجأة في انتظار الأحياء .. وحيث قال علي كرم الله وجهه : ( الناس نيام فإذا ماتوا انتبهوا !! ) .

التعديل الأخير تم بواسطة عمر عيسى محمد أحمد ; 24-05-2018 الساعة 02:43 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 25-05-2018, 04:54 PM
أم بشرى أم بشرى غير متواجد حالياً
مدير عام المنتديات
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: الجزائر
المشاركات: 9,104
افتراضي

هواجس حرّكت الحرف لترسم أوجاعا حفرت أخاديدها الأيام واللوعة والغربة والإشتياق والفرقة

اعتصر الحرف وجعا فأثّر فينا لكن هكذا هي الحياة وهكذا هو الظلم ....فاللهم سلّم

تقديري لبوحك المكلوم .
__________________




رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
وحدي على الطريق قطر الندي وردة منتدى العلوم والتكنولوجيا 4 28-05-2013 11:34 PM
الطريق المجهول فتاة التوحيد منتدى عـــــــذب الكــــــــلام 8 22-03-2012 06:07 PM
.. !! المحرومون من نظر الله تعالى إليهم يوم القيامه !! .. ياسررررر منتدى العلوم والتكنولوجيا 5 11-01-2012 12:38 AM
عاااجل لمحبي النكت أكثر من ألف نكتة JOUD619 منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 08-07-2011 12:53 PM
وحدي على الطريق قطر الندي وردة منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 03-01-2010 01:52 AM


الساعة الآن 03:35 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com