عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات الأدبية > منتدى عـــــــذب الكــــــــلام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 20-03-2012, 06:50 PM
فتاة التوحيد فتاة التوحيد غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
الدولة: الاردن
المشاركات: 1,775
افتراضي الطريق المجهول




بسم الله الرحمن الرحيم


في المنتصف أقف... خياران أمامي فقط وعليّ أن أختار تذكرة العبور الى أين ومن أين ستكون ؟؟؟؟؟
كان لابد من العبور للوصول الى النهاية لكن كانت الحيرة تقتلني والصراع داخلي أرهقني أي الطريقين هو منفذي الأصوب ......

في لحظات تأملي وتفكري في لحظات تقرير المصير كانت تصل أذني من هنا وهناك ملامح كلا الطريقين كانت احدى ملامح الطريقين واضحة وكنت أرى هناك جمعا كبيرا لا يوصف قد اختاره ليكون بوابة العبور كنت أسمع كلامهم وأرى البهجة على وجهوهم ومدى سعادتهم به وحديثهم عن فلان وفلان والرسائل التي وصلتهم منهم وتفاصيل الطريق بأشجاره وأنهاره وسكانه وأماكن التوقف فيه وكيف أنهم يقضون في النهاية أطيب الأوقات وأفضلها ........
كان كلامهم قد ملىء بالثقة وكنت أرى ببريق أعينهم نهايتهم السعيدة ولحظاتهم الجميلة التي سيصلون لها ...

أما على تلك الجهة التي لم تستقطب الى ذاك العدد اليسير البسيط الذي بنظرة واحدة تستطيع ان تحصيهم كان هؤلاء يتحدثون عن ذاك الطريق المجهول المحفوف بالمخاطر كما اعتقدوا لأنه لم يعبر ذاك الطريق أحد ووصلهم منه أي شيء
فكل من سلك ذاك الطريق جهل مصيره كما أنهم لم يعلموا أي شيء عن تفاصيل الطريق ماذا يمكن أن يكون فيه هل هو جميل هل هو خطير هل هو قصير طويل هل هو ممهد أم ممتلىء بالحفر أي شيء ..........
لا أعرف ما الذي جعل هذا الأمر يخطر ببالي حينها لقد تبادر لذهني أنه ربما كان السبب في جهلنا ذاك الطريق أنه جميل والحياة فيه راااائعه لذلك طمع من كان له الحظ في عبوره والإنسان بطبعه أناني يحب امتلاك الأشياء الجميلة وحده فأحبوا أن يكتفوا بذلك العدد اليسير الذي غامر بالسير فيه وأجمعوا على الإحتفاظ بذلك السر ليحتفظوا هم بالسعادة والهدوء
لا أعلم لماذا كانت تلك الأفكار هي المسيطرة لماذا صممت أذني عن الكلام المخيف الذي سمعته حول الطريق الذي يقع على يساري وأغلقت عيني بكبر عن الجمع الغفير الراائع الذي بدت على وجهوهم نهاياتهم السعيده وتعلقت بتلك الأفكار التي أنا من صنعها وابتكرها وعزمت على المضي بها بلا أدنى مبرر أو منطق سوى مجرد خيالات وفرضيات لا يعلم صدقها من عدمه ......
كنت أحاول بعنادي أن أبرهن صدق فرضيتي التي جاءت بلمحة واحده لم يكن فيها أي تثبت ولم أعطي فيها نفسي تلك اللحظات القليلة التي تشفع لي في الوقت الذي سأرى فيه عكس ما توقعت ورسمت لن يكون لي أي رحمة حتى من نفسي أنا ......
وها أنا أتجه الى طريق المجهول الذي لا أعلم أي شيء عنه سوى تلك الصور القليلة التي صنعتها مخيلتي والتي جعلت منها خارطة طريقي ودليله وسرت خلفها بقلق وبعزم داخلي رأيت فيه أنني على الحق وبت أحدث نفسي قائلة:سأتحداكِ قبل أن أتحدى أي أحد سترين أني على الحق وكانت بدورها تحديثني بخوف قائلة:إياكِ والحفر إياكِ من المجهول ليتكِ تسلكي ما سلك غيرنا فعلى الأقل نحن نعلم أين هم وكيف هم ؟؟؟؟؟هيا ولنرجع كانت قدمي الأولى في أول الطريق تنتظر رفيقة دربها قدمي الثانية التي كنت أحس بها تعطيني فرصة الرجوع في خارج الطريق ولكن لا جدوى فالفكرة مسيطرة عليّ وقراري أراه يسحبني بقوة ويجبرني على السير وها هي قدمي الثانية رافقتني لكشف المجهول ولحل اللغز الكبير وسرت وسرت حتى تجاوزت باب ذاك الطريق وها هو قد أغلق وها انا في الداخل ومشيت بخوف ولكن ......
قد هالني جمال الطريق وما به كان طريقا ساحرا كنت أتلفت فيه بلهفة وقلت حينها محدثة نفسي رأيتي أيتها النفس الضعيفة هذا أول الطريق فكيف إذن ستكون نهايته بالتأكيد ستكون أجمل وأروع .....
كان في ذاك الطريق كل شيء يمكن أن يخطر ببال أحد هناك تطلق نظرك وتأخذ ما يمتع قلبك فلا رقيب ولا حسيب قد أدهشني ذاك الطريق ولم يعد يسيطر عليّ الا كيف أتمتع وأطلق لنفسي العنان لتفعل ما تشاء فلا أحد يراني كما أن كل شيء بيدي وهذه نفسي أفعل بها ما أشاء كانت السعادة تغمرني فقد تحررت من كل القيود تحررت من كل شيء كنت أظن أن تلك هي السعادة الحقيقية وأني أسعد من على هذه الأرض ........
ولكن سرعان ما تلاشت سحابة السعادة بعيدا بعيدا وبدأت أشعر بمتابعة المسير بضيقٍ شديد ومشاعر غريبة كنت أرى المكان أجمل ما في الوجود لكن سرعان ما فقد المكان جماله وارتدى رداء موحش وها هو الليل قادم وأنا وحدي وبدأت تعلوا الأصوات الخيفة كان كل جسدي يهتز خائفا ولم استطع النوم ...مضت الليلة وجاء الصباح بعد معاناة كبيرة وها أنا من جديد في المنتصف ولكن كان منتصف مختلف كنت في منتصف طريقي المجهول وكان بإمكاني الرجوع بسهولة ولكن كبري وظلام قلبي قد حجبا عني الصواب وعاندت هذه النفس للمرة الثانية وكانت تصرخ بداخلي دون جدوى عودي عودي أرجوكِ.........
أكملت مسيري والنهاية قد إقتربت يا الله وفجأة ..... زلت قدمي كان واديا سحيقا مظلما قد سقطت به وتعلقت بيدي الضعيفتين لكي لا أسقط بجوفه وكنت أصرخ وأصرخ وأصرخ طالبة النجدة والمساعدة معلنة خطأي وندمي لكن دون جدوى لم يكن هناك من يسمعني ورأيت النهاية التي بحثت عنها بأم عيني ...........


قد خلقنا الله تعالى وخلق لنا طريقين إثنين وأوضح لنا أي الطريقين هو طريق النجاة والفوز وأيهما طريق الضلال والخسارة .......
نحن لسنا معصومين عن الخطأ فالعصمة قد ماتت وانتهت بموت المصطفى عليه الصلاة والسلام وكلنا يخطىء والعبرة أننا لا نستمر بالخطأ ونصر على صحته وقبوله بل أن نعترف به ونعود الى طريق البر والأمان لأن هناك حتما السعادة الحقيقة ومهما حصلت على السعادة بغير القرب من الله إعلم أناها زائلة لن تدوم مهما طالت والسعادة الدائمة الباقية هي بقربك من الله الرحيم الكريم الرحمن .......
هيا لا تقل فات الآوان ولا يمكنني الرجوع فقد مضيت في أمري وانتهى الأمر لا ...ما دام فيك نفس يصعد وينزل فكل شيء ممكن والباب مفتوح فلا تحرم نفسك بنفسك.......
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 20-03-2012, 08:33 PM
سـلمى سـلمى غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: دمشق
المشاركات: 73
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فتاة التوحيد مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم





ومهما حصلت على السعادة بغير القرب من الله إعلم أناها زائلة لن تدوم مهما طالت والسعادة الدائمة الباقية هي بقربك من الله الرحيم الكريم الرحمن .......
هيا لا تقل فات الآوان ولا يمكنني الرجوع فقد مضيت في أمري وانتهى الأمر لا ...ما دام فيك نفس يصعد وينزل فكل شيء ممكن والباب مفتوح فلا تحرم نفسك بنفسك.......
دائماً الطريق المجهول هي مطمح كل إنسان يبحث عن الحقيقة ، وليس عيباً ان نسير فيه ،، العيب أن ننظر إليه من بعيد ونخشى السير فيه ،، لكن في كل خطوة يجب ان نتسلح بالإرادة والثقة بالنفس ..

راااائعة أنتِ في قهر التحدي ،، ورائعة في وصف السعادة الحقيقية ،، وقد أجملتها بقولك :

اقتباس:
ومهما حصلت على السعادة بغير القرب من الله إعلم أناها زائلة لن تدوم مهما طالت والسعادة الدائمة الباقية هي بقربك من الله الرحيم الكريم الرحمن

حفظك الرحمن وسدّد خطاكِ إلى كل خير وسعادة وتحقيق طموح تأملينه في الحياة ..

بوركتِ .

بسم الله الرحمن الرحيم

جميل هذا التناظر الأدبي في سكب المشاعر !!

سلمت يداك .

وعلى حب الله ورسوله نلتقي .

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 21-03-2012, 12:33 AM
انتصار عطية انتصار عطية غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
الدولة: palstin
المشاركات: 248
افتراضي

تتوه خطواتنا ...وتتلكأ أقدامنا
أنمضي ؟!!
وهل في المضي نجاة ؟
ام هلاك بغير ميعاد؟
ولكن نسير وتسير معنا خطواتنا.......
ونرنو للمجهول وما فيه من مبهم مقفول .........

غاليتي فتاة التوحيد ....
وقفت هنا ارتشف سمو المعاني ومافيه من أماني
وقفت على عبر الحروف .........فرأيت فيها
كل ما فيه هادف ونفيس .....فارتويت واستزدت
من روعة السطر.....
كلنا حبيبتي نتطلع إلى الغموض لنفسره وليس عيبا
بالتوكل على الله والتقيد بأوامره ونواهيه سنصل إلى بر الأمان
حتى وإن زلت أقدامنا سرعان ما ينجدنا ولكن بالتزود بربيع الإيمان

صدقا رائع ومبدع هذا النسج
راقني جدا
وردي وودي يا غالية

بنت فلسطين
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 21-03-2012, 08:06 PM
عمر ابوحماد عمر ابوحماد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: May 2011
الدولة: JORDAN
المشاركات: 238
افتراضي

بحلكة ليل متخم بالخطيئة أتت نبوءة , مازالت الصحاح تحملها على كفوف طاهرة , نور من نور وسكينة نزلت بنفس حائرة...
قد أرهقتها متاعب الملذات , و أعيت كاهلها شوائب الإثم . وقفت .. نظرت خلفي لأعمدة الدخان المتصاعدة من رماد السنين
نظرتُ للأمام ... لحظات .. سويعات ... ألف سنة ومدىٌ لم يدركه تأملي, وجدتني أقف على طرف طربق بلا منتصف ولا نهاية
بعد كل هذه السنين ... لا شئ ... بل شئ كثير ! . وإذ ينادي أصحاب السفينة الموشكة على الغرق ربهم .. ناديت بصدق غريق
وعندما لامست جبهتي المتعالية تراب الأرض .. بكت نفسي .. أصابني شعور رائع فقد أصبحت ملِكاُ منذ أن شعرت بعبوديتي
لله
.
.
.
أختي الفاضلة
جزاكِ الله كل الخير
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 21-03-2012, 08:17 PM
فتاة التوحيد فتاة التوحيد غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
الدولة: الاردن
المشاركات: 1,775
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سـلمى مشاهدة المشاركة
دائماً الطريق المجهول هي مطمح كل إنسان يبحث عن الحقيقة ، وليس عيباً ان نسير فيه ،، العيب أن ننظر إليه من بعيد ونخشى السير فيه ،، لكن في كل خطوة يجب ان نتسلح بالإرادة والثقة بالنفس ..

راااائعة أنتِ في قهر التحدي ،، ورائعة في وصف السعادة الحقيقية ،، وقد أجملتها بقولك :




حفظك الرحمن وسدّد خطاكِ إلى كل خير وسعادة وتحقيق طموح تأملينه في الحياة ..

بوركتِ .

بسم الله الرحمن الرحيم

جميل هذا التناظر الأدبي في سكب المشاعر !!

سلمت يداك .

وعلى حب الله ورسوله نلتقي .

الغالية الرقيقه سلمى .....
أهلا بحروفك العطره في متصفحي المتواضع .......
نعم غاليتي كلنا يحب كشف المجهول وينبغي لنا أن نبحث عنه بخطواتٍ ثابته ونمتلك القدرة على الرجوع حين ينكشف قناع الحقيقه ونرى أننا كنا مخطئين كلنا يخطىء لكن العبرة بالرجوع والندم وعدم التمادي .....
سلمتِ غاليتي للتواجد بين كلماتي وإحساسك بكل كلمه وتشخيصك الذي لطالما أعجبني
سررت بتواجدك
تقبلي احترامي
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 21-03-2012, 08:26 PM
فتاة التوحيد فتاة التوحيد غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
الدولة: الاردن
المشاركات: 1,775
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة انتصار عطية مشاهدة المشاركة
تتوه خطواتنا ...وتتلكأ أقدامنا
أنمضي ؟!!
وهل في المضي نجاة ؟
ام هلاك بغير ميعاد؟
ولكن نسير وتسير معنا خطواتنا.......
ونرنو للمجهول وما فيه من مبهم مقفول .........

غاليتي فتاة التوحيد ....
وقفت هنا ارتشف سمو المعاني ومافيه من أماني
وقفت على عبر الحروف .........فرأيت فيها
كل ما فيه هادف ونفيس .....فارتويت واستزدت
من روعة السطر.....
كلنا حبيبتي نتطلع إلى الغموض لنفسره وليس عيبا
بالتوكل على الله والتقيد بأوامره ونواهيه سنصل إلى بر الأمان
حتى وإن زلت أقدامنا سرعان ما ينجدنا ولكن بالتزود بربيع الإيمان

صدقا رائع ومبدع هذا النسج
راقني جدا
وردي وودي يا غالية

بنت فلسطين
أختي الغالية جدا جدا إنتصار ........
ما أجمل فهمك ونسجكِ غاليتي أرى حروفكِ عبرة عما بداخلي تماما بطريقة هي أكثر تعبيرا من نسجي الضعيف كم أنتِ مبدعه ......
نعم بتزودنا بالإيمان والتقيد بتعاليم الرحيم الرحمن سنصل برالأمان مهما تاهت أقدامنا ومهما زلت فقد خلقنا لنخطىء ونتوب ولكن لا نتمادى ونمضي في متاهاتنا المظلمة لأنه ربما لن يكون هناك الوقت لنعود
حضوركِ بين حروفي الضعيفة شرف لي
كم هي جميلة ردرودك تشعري بها من تردي عليه أنك قد اعتنيتي بالنص وتأملتيه بذائقتك الراقيه
كم نحن سعداء بكِ
تقبلي احترامي

التعديل الأخير تم بواسطة فتاة التوحيد ; 21-03-2012 الساعة 08:28 PM
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 21-03-2012, 08:33 PM
فتاة التوحيد فتاة التوحيد غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
الدولة: الاردن
المشاركات: 1,775
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمر ابوحماد مشاهدة المشاركة
بحلكة ليل متخم بالخطيئة أتت نبوءة , مازالت الصحاح تحملها على كفوف طاهرة , نور من نور وسكينة نزلت بنفس حائرة...
قد أرهقتها متاعب الملذات , و أعيت كاهلها شوائب الإثم . وقفت .. نظرت خلفي لأعمدة الدخان المتصاعدة من رماد السنين
نظرتُ للأمام ... لحظات .. سويعات ... ألف سنة ومدىٌ لم يدركه تأملي, وجدتني أقف على طرف طربق بلا منتصف ولا نهاية
بعد كل هذه السنين ... لا شئ ... بل شئ كثير ! . وإذ ينادي أصحاب السفينة الموشكة على الغرق ربهم .. ناديت بصدق غريق
وعندما لامست جبهتي المتعالية تراب الأرض .. بكت نفسي .. أصابني شعور رائع فقد أصبحت ملِكاُ منذ أن شعرت بعبوديتي
لله
.
.
.
أختي الفاضلة
جزاكِ الله كل الخير

الله الله الله
أخي الكريم عمر .......
كم أنت مبدع ....
يا الله حروف مهبرة كتبت بدمع الندم والتوبه ...
نفس أرهقتها الملذات تاهت في الظلمات لم تعد تقوى على إكمال الخطوات نادت رب الأرض والسماوات صرخت بكت وعلى تراب الطهر جبهتها وضعت لك عدت ربي لك أنبت فاقبلني بين عبادك الصالحين واغفر ليدي ما جنت وما فعلت .....
أبدعت أخي
شرف لي تواجد قلمك وحرفك الراقي في متصفحي المتواضع
كل التحايا والاحترام
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 22-03-2012, 04:37 PM
خالد الفردي خالد الفردي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: مصر مطروح
المشاركات: 9,254
افتراضي

لابد أن تكون نقطة رجوع وإن تهنا وتفرقت بنا السبل نعود لها من جديد لنبدأ طريق النجاة من جديد

أعجبني هذا السرد الرائع وما أعجبني أكثر أنه يحمل بين سطوره عبرة طيبة

لكِ جُل تقديري أستاذتي المكرمة فتاة التوحيد
__________________
إنا لله وإنا إليه راجعون
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 22-03-2012, 06:07 PM
فتاة التوحيد فتاة التوحيد غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
الدولة: الاردن
المشاركات: 1,775
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد الفردي مشاهدة المشاركة
لابد أن تكون نقطة رجوع وإن تهنا وتفرقت بنا السبل نعود لها من جديد لنبدأ طريق النجاة من جديد

أعجبني هذا السرد الرائع وما أعجبني أكثر أنه يحمل بين سطوره عبرة طيبة

لكِ جُل تقديري أستاذتي المكرمة فتاة التوحيد
أخي الكريم خالد الفردي ....
نعم أخي لابد من عوده وندم لكن لابد ان تكون هذه العوده سريعة لأنه لا يعلم متى تقطع بنا السبل ونفقد طريق النجاة
كل الشكر والتقدير لمرورك الكريم
تقبل احترامي
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عاااجل لمحبي النكت أكثر من ألف نكتة JOUD619 منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 08-07-2011 12:53 PM
صاحبة الرداء الأسود ( منة الله ) عبد الرحمن السيد منتدى العلوم والتكنولوجيا 2 25-01-2011 05:28 PM
وحدي على الطريق قطر الندي وردة منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 03-01-2010 01:52 AM
آداب اسلامية أحمد سعد الدين منتدى العلوم والتكنولوجيا 54 15-04-2005 01:42 AM
سأسير معك في هذا الطريق - قصة قصيرة emadhannamen منتدى العلوم والتكنولوجيا 3 19-07-2001 09:51 AM


الساعة الآن 04:33 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com