عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العامة > منتدى النقاش الحر والحوار الفكري البنّاء

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 05-03-2018, 01:11 PM
محمد الكاظمي محمد الكاظمي متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2015
الدولة: عمان - الأردن
المشاركات: 148
Post مفهوم الدولة المثالية




مفهوم الدولة المثالية

قد يكون المجتمع الإنساني عند مقارنتهِ بمجتمعات المخلوقات المحيطة بهِ من حيث طرق الزواج وطريقة العمل للحصول على الطعام وإسلوب بناء المأوى أو السكن يظهر للعيان بأن البشر في تراجع مستمر وتخبط دائم بما يخص حسمهِ لهذهِ الأمور عن طريق إيجاد صيغة ثابته ومفاهيم عملية تنال رضى جميع البشر في هذا الخصوص دون إستثناء لأحد، ولعل السبب الوحيد الذي يعول عليه فشل الإنسان في توحيد وسائلهِ الخاصة بطرق العيش كمخلوقات بشرية هو عدم حسمهِ الخلاف في تحديد قوانين ليدير مجتمعاته البشرية في صورة دولة، ولعل أهم نقطة في ذلك هي عدم قدرتهِ على تعريف الدولة ليفرق بينها وبين المجتمع.
دليلنا في الإدعاء بفشل الإنسان في تعريفهِ للدولة أو لنظام الحكم هو تغيُّر هذا المفهوم من مكان إلى آخر ومن زمن إلى زمن آخر، ففي بداية الأمر كان الأب والأبناء(آدم وأبناءه) وعندما حصل خلاف بين الأبناء إنفرد كل إبن بعائلتهِ لينفصل عن أبيهِ فإنتشرت العوائل في جميع أنحاء الأرض، ثم تجمعت العوائل عندما إضطرت لذلك فكونت المجتمعات البشرية، ثم تجمعت المجتمعات في مساحة محددة من الأرض فكونت الدولة.
إذاً الدولة هي مساحة جغرافية محددة يقطنها مجتمعات، وهذهِ المجتمعات لا تنحصر بكونها بشرية فقط، فعندما نقول مساحة جغرافية فإنما نعني بالضرورة مساحة من الأرض تضم مجتمعات نباتية وحيوانية تمَّ تحديدها من قبل الإنسان ليحصر سطوتهِ على كل المجتمعات داخل حدود تلك المساحة ومن ضمنها مجتمعاتهِ البشرية، وهذا تصرف طبيعي تلجأ إليه بعض الحيوانات عن طريق تحديد مناطق نفوذها بطرقها الخاصة وهُناك نباتات تتعدا على نباتات أخرى إذا ما إقتربت من منطقتها.
أما سوء الفهم عند الإنسان هو مفهومهِ للدولة الخاطيء كونهُ لا يشمل المخلوقات الغير بشرية الموجودة ضمن المساحة المحددة من قبلهِ مع العلم أنَّ مفهوم الدولة عن الحيوانات يحترم المخلوقات الأخرى وتكون ردود فعلهِا إتجاه الدخيل أو العدو مقصورة على بني جنسها تحديداً أو على من يهدد وجودها أو وجود أفراد عائلتها أو مجتمعها بمعنى آخر، وهذهِ أمور معروفة عند الحيوان ولا خلاف عليها، يبقى الخلاف الحقيقي عند بني الإنسان الذي لم يشمل في تعريفه للدولة أو في تحديده لمساحتها تلك المخلوقات الغير بشرية التي تعيش معه بصورة إجبارية وليس إختيارية، وكنتيجة لإهمالهِ دور المخلوقات الغير بشرية الموجودة ضمن مساحة دولتهِ المحددة من قبلهِ فإنَّهُ لا بُدَّ أن يهمل دور العديد من البشر وإن كانوا ضمن حدود دولتهِ.
إذاً مفهوم الدولة المثالية لا بُدَّ أن يشمل الجميع ضمن تلك الحدود، وإن تمَّ ذلك تكون الأحكام والشرائع المحددة من قبل البشر أقرب إلى الواقعية وتكتسب المصداقية اللازمة لتدوم، دليلنا هُنا في هذا الإدعاء هو عدم ديمومة أغلبية قوانين البشر التي تحكم دولهِم على مر السنين فنجدُها متغيرة على الدوام إما بإضافة أو بحذف، ليعود من يتكلم عن إستحالة وجود هذهِ الدولة أو هذا الأمر لعدم واقعيتهِ بدليل عدم وجود هكذا دولة في تاريخ البشر، فنعود ونقول بأنَّ دولة الرسول والنبي محمد إبن عبد الله عليهِ الصلاة والسلام بعاصمتها المدينة المنورة كانت تمثل في زمانها الدولة المثالية وشرائعها وأحكامها كانت وما زالت تطبق إلى يومنا هذا بالرغم من محاولة أعداء تلك الدولة التلاعب بتلك القوانين والشرائع لإفشالها لا لشيء سوى لكونهُم فاشلون أصلاً في حياتهِم ومفاهيمهِم، فالإنسان الفاشل إعتاد الفشل ولا يقبل النجاح بسهولة.
فالدولة المثالية التي أنشأها الرسول العظيم كانت قوانينها وأحكامها تشمل جميع المجتمعات الداخلة في حدودها سواء كانت بشرية أم حيوانية أو نباتية، فلكل مجتمع فيها لهُ قوانينه ولم يفرط الكتاب في شيء، فهذا هو العدل الحقيقي وهذهِ هي المساواة المطلوبة من الدولة وهذهِ هي الدولة المثالية، فلا تاريخ مفبرك لهُ القدرة على إفشال إنجازاتها والتشكيك بمصداقيتها، ولا أفراد فاشلين لهُم القدرة على طرح بديل لها.
لذلك لن يفلح البشر في إرساء قواعد العدل والمساواة في مجتمعاتهِم ودولهِم إلا بإتخاذ دولة الرسول العظيم كمثال أعلى يُحتذا بهِ وكنبراس ومنهج يسيرون عليه.
والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين محمد وعلى آلهِ وصحبهِ أجمعين وعلى من إتبع هُداه وإهتدى بهديه إلى يوم الدين.

محمد "محمد سليم" الكاظمي (المقدسي)
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نظرية الدولة عند ابن خلدون قطر الندي وردة منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 13-11-2012 01:57 AM
مفهوم الدولة المدنية بين الحقيقة والواقع الدكتور سعيد منتدى العلوم والتكنولوجيا 4 18-03-2012 10:21 PM
الدولة المدنية صورة للصراع بين النظرية الغربية والمُحْكَمات الإسلامية‏ ابراهيم الفيفي منتدى العلوم والتكنولوجيا 6 09-11-2011 04:32 PM
مشكلات داخل الدولة الإسلامية: وليد ظاهري منتدى العلوم والتكنولوجيا 3 07-01-2011 09:37 PM
الدولة السعودية castle منتدى العلوم والتكنولوجيا 10 18-12-2006 05:44 PM


الساعة الآن 06:15 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com