عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العامة > منتدى النقاش الحر والحوار الفكري البنّاء

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 28-02-2018, 12:46 PM
محمد الكاظمي محمد الكاظمي متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2015
الدولة: عمان - الأردن
المشاركات: 144
Post أفضل دولة في التاريخ




أفضل دولة في التاريخ

عندما نسأل أنفسنا من هي أفضل دولة في تاريخ البشرية لا بُدَّ لنا أن نحدد مقاييس ومعاير ثابته وواقعية بل ومحسوسة وملموسة لمواصفات تلك الدولة بحيث يستحيل بعدها التشكيك بتلك الدولة أو ذلك النظام عندما نقول بأنها أفضل دولة ذات أعظم نظام حكم عرفتهُ البشرية على مر السنين، وبناءاً عليه فنحن لا نجد غير دولة الرسول العظيم محمد بن عبد الله عليهِ أفضل السلام وأتم تسليم وذلك للأسباب التالية:
1- لا نجد لهذهِ الدولة جيش نظامي كجيوش الروم والفرس أو كجيوش الدول بشكل عام وإنما كان هناك حملات عسكرية معظم محاربيها من المتطوعين كالمزارعين والتجار والطبقة الكادحة من الشعب وبالرغم من ذلك إنتصروا على الجيوش النظامية للدول العظمى وقهروا جميع الأعداء والطامعين بل والمعتدين دون إستثناء.
2- لا نجد لهذهِ الدولة شرطة أو حرس وأمن فهي دولة مسالمة مئة بالمئة وكان الجميع ينعم بالأمن والأمان لحرص الجميع على ذلك فلا نجد لمؤسسها وهو الرسول الكريم أي نوع من الإحتياطات الأمنية كذلك الخلفاء من بعده.
3- لم تكن الحاجة في هذهِ الدولة إلى وزراء ومتنفذين يديرون الشأن العام وأكتفو بالمؤسسات الخدمية ذات طبيعة مركزية كبيت المال وغيره، وبالرغم من ذلك كان العدل والمساواة في الحقوق والواجبات صفة وعلامة فارقة لجميع منتسبي هذه الدولة العظيمة.
4- الخدمات المدنية والشؤون العامة كانت تدار من قبل الناس أنفسهِم بكون الجميع رعاة وهم مسؤولون عن رعيتهِم، فالكل هُناك مثقفين دينياً وبذلك لا وجود للإتكالية، فجزاء الفرد من العمل الصالح في خدمة الآخرين لا ينتظره من الناس بل من الله وحده لا إلله إلا هو.
5- تمَّ إتخاذ هذهِ الدولة مثالاً أعلا يُحتذا بهِ من جميع المدن والدول المحيطه بها في ذلك الزمان بالرغم من كونها لم تكن غنية إقتصادياً ولا عمرانياً ولكن الناس فيها كانوا أغنياء بثقافتهِم وعلمهِم وأدبهِم وأخلاقهِم وبنظامهم الفريد من نوعهِ وقبل كل ذلك بإيمانهِم في الله ورسولهِ، فكانت تلك الدولة نبراساً يُحتذا بهِ منذ ذلك الزمان وإلى وقتنا الحاضر.
6- كانت مُعظم القضايا والمحاكم والقضايا الخلافية تُحل ودياً وبالتراضي فالكل هُناك يحرصون كل الحرص على رضى الله ورسولهِ أولاً ثُم أولي الأمر ليقينهِم بعدالتهِم ولا يراعى في حل القضايا الخلافية أي منصب أو جاه والمركز فكل الناس سواسية كأسنان المشط.
7- تم تطبيق نظام هذهِ الدولة بعد إتساع حدودها على جميع المناطق دون إستثناء والتي كانت تحد من حدود الصين شرقاً حتى المحيط الأطلسي غرباً ومن حدود النمسا وشمال إسبانيا (الأندلس) شمالاً حتى وسط أفريقيا جنوباً فلاقت القبول والرضى من الجميع ولم يلحض أي إختلاف على نظام الدولة وإذا كان هُناك خلاف في مكان ما مع هذهِ الدولة فكان بسبب بعض الزعامات لا بسبب النظام نفسهِ.
8- أبقى هذا النظام على وحدة الشعوب وتوحدهُم في الدين والعقيدة والمنهج بالرغم من إستحداث الحدود وغزو الأعداء وحرصهِم على إستحداث الفتن وشيوع إغتيالات القادة والزعماء أولهُم كان الصحابة الأجلاء عمر وعثمان وعلي رضوان الله عليهِم وذلك طوال ما يزيد عن 1400 عام، وبالرغم من هذا كلَّهُ أثبت النظام قوته وجدارتهِ في الحفاظ على وحدة المسلمين من خلال وحدة المعتقد والدين.
يبقى هُناك الكثير من المميزات والخصائص الفريدة والعظيمة التي تميَّز بها نظام حكم الرسول العظيم محمد عليهِ أفضل الصلاة وأتم تسليم عن باقي الأنظمة كالنظام البابلي والنظام الفرعوني والنظام الهندوسي والصيني كذلك النظام الأفلاطوني والنظام الشيوعي والنظام الديمقراطي وغير ذلك وكلها تفشل تماماً عندما نقيسها بالمقاييس السابقة الذكر.
والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين محمد وعلى آلهِ وصحبهِ أجمعين وعلى من إتبع هُداهُم وإهتدى بهيديهِم إلى يوم الدين.

محمد "محمد سليم" الكاظمي (المقدسي)
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 28-02-2018, 04:51 PM
فــجــر الحيــاة فــجــر الحيــاة متواجد حالياً
نائب المدير العام للتخطيط والمتابعة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2003
المشاركات: 4,201
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الكاظمي مشاهدة المشاركة
أفضل دولة في التاريخ

عندما نسأل أنفسنا من هي أفضل دولة في تاريخ البشرية لا بُدَّ لنا أن نحدد مقاييس ومعاير ثابته وواقعية بل ومحسوسة وملموسة لمواصفات تلك الدولة بحيث يستحيل بعدها التشكيك بتلك الدولة أو ذلك النظام عندما نقول بأنها أفضل دولة ذات أعظم نظام حكم عرفتهُ البشرية على مر السنين، وبناءاً عليه فنحن لا نجد غير دولة الرسول العظيم محمد بن عبد الله عليهِ أفضل السلام وأتم تسليم وذلك للأسباب التالية:
1- لا نجد لهذهِ الدولة جيش نظامي كجيوش الروم والفرس أو كجيوش الدول بشكل عام وإنما كان هناك حملات عسكرية معظم محاربيها من المتطوعين كالمزارعين والتجار والطبقة الكادحة من الشعب وبالرغم من ذلك إنتصروا على الجيوش النظامية للدول العظمى وقهروا جميع الأعداء والطامعين بل والمعتدين دون إستثناء.
2- لا نجد لهذهِ الدولة شرطة أو حرس وأمن فهي دولة مسالمة مئة بالمئة وكان الجميع ينعم بالأمن والأمان لحرص الجميع على ذلك فلا نجد لمؤسسها وهو الرسول الكريم أي نوع من الإحتياطات الأمنية كذلك الخلفاء من بعده.
3- لم تكن الحاجة في هذهِ الدولة إلى وزراء ومتنفذين يديرون الشأن العام وأكتفو بالمؤسسات الخدمية ذات طبيعة مركزية كبيت المال وغيره، وبالرغم من ذلك كان العدل والمساواة في الحقوق والواجبات صفة وعلامة فارقة لجميع منتسبي هذه الدولة العظيمة.
4- الخدمات المدنية والشؤون العامة كانت تدار من قبل الناس أنفسهِم بكون الجميع رعاة وهم مسؤولون عن رعيتهِم، فالكل هُناك مثقفين دينياً وبذلك لا وجود للإتكالية، فجزاء الفرد من العمل الصالح في خدمة الآخرين لا ينتظره من الناس بل من الله وحده لا إلله إلا هو.
5- تمَّ إتخاذ هذهِ الدولة مثالاً أعلا يُحتذا بهِ من جميع المدن والدول المحيطه بها في ذلك الزمان بالرغم من كونها لم تكن غنية إقتصادياً ولا عمرانياً ولكن الناس فيها كانوا أغنياء بثقافتهِم وعلمهِم وأدبهِم وأخلاقهِم وبنظامهم الفريد من نوعهِ وقبل كل ذلك بإيمانهِم في الله ورسولهِ، فكانت تلك الدولة نبراساً يُحتذا بهِ منذ ذلك الزمان وإلى وقتنا الحاضر.
6- كانت مُعظم القضايا والمحاكم والقضايا الخلافية تُحل ودياً وبالتراضي فالكل هُناك يحرصون كل الحرص على رضى الله ورسولهِ أولاً ثُم أولي الأمر ليقينهِم بعدالتهِم ولا يراعى في حل القضايا الخلافية أي منصب أو جاه والمركز فكل الناس سواسية كأسنان المشط.
7- تم تطبيق نظام هذهِ الدولة بعد إتساع حدودها على جميع المناطق دون إستثناء والتي كانت تحد من حدود الصين شرقاً حتى المحيط الأطلسي غرباً ومن حدود النمسا وشمال إسبانيا (الأندلس) شمالاً حتى وسط أفريقيا جنوباً فلاقت القبول والرضى من الجميع ولم يلحض أي إختلاف على نظام الدولة وإذا كان هُناك خلاف في مكان ما مع هذهِ الدولة فكان بسبب بعض الزعامات لا بسبب النظام نفسهِ.
8- أبقى هذا النظام على وحدة الشعوب وتوحدهُم في الدين والعقيدة والمنهج بالرغم من إستحداث الحدود وغزو الأعداء وحرصهِم على إستحداث الفتن وشيوع إغتيالات القادة والزعماء أولهُم كان الصحابة الأجلاء عمر وعثمان وعلي رضوان الله عليهِم وذلك طوال ما يزيد عن 1400 عام، وبالرغم من هذا كلَّهُ أثبت النظام قوته وجدارتهِ في الحفاظ على وحدة المسلمين من خلال وحدة المعتقد والدين.
يبقى هُناك الكثير من المميزات والخصائص الفريدة والعظيمة التي تميَّز بها نظام حكم الرسول العظيم محمد عليهِ أفضل الصلاة وأتم تسليم عن باقي الأنظمة كالنظام البابلي والنظام الفرعوني والنظام الهندوسي والصيني كذلك النظام الأفلاطوني والنظام الشيوعي والنظام الديمقراطي وغير ذلك وكلها تفشل تماماً عندما نقيسها بالمقاييس السابقة الذكر.
والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين محمد وعلى آلهِ وصحبهِ أجمعين وعلى من إتبع هُداهُم وإهتدى بهيديهِم إلى يوم الدين.

محمد "محمد سليم" الكاظمي (المقدسي)
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بصراحة الموضوع تكلمت فيه ثلاثة مرات فياليت نكتفي بواحد أفضل من التكرار http://vb.arabsgate.com/showthread.php?t=577095
__________________
منتدى الدفاع عن رسول الله (إضغط هنـــــــــــــــــا)
اكتب حرف أكتب كلمة فالذي تعرض للأذية هذه المرة رسول الله إمام هذه الأمة
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 28-02-2018, 04:54 PM
فــجــر الحيــاة فــجــر الحيــاة متواجد حالياً
نائب المدير العام للتخطيط والمتابعة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2003
المشاركات: 4,201
افتراضي

http://vb.arabsgate.com/showthread.php?t=577079
__________________
منتدى الدفاع عن رسول الله (إضغط هنـــــــــــــــــا)
اكتب حرف أكتب كلمة فالذي تعرض للأذية هذه المرة رسول الله إمام هذه الأمة
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
القضية الفلسطينية- فلسطين أرض قبل التاريخ ... وجغرافيا قبل سايكس بيكو الدكتور سعيد منتدى العلوم والتكنولوجيا 13 28-04-2012 02:09 PM
البرنامج الكفاحي لاتحاد شباب الجنوب لتحريرالجنوب واستعادة دولتة المستقلة ابو وسام الشعيبي سياسة وأحداث 0 25-12-2011 10:52 PM
الإسلام الجديد ..مشروع بلا خلافة فرسان الليل منتدى العلوم والتكنولوجيا 3 08-12-2010 03:24 PM
موسوعة المعلومات... عاشقة الازهار منتدى النقاش الحر والحوار الفكري البنّاء 0 20-01-2010 02:23 PM
الحكومات السـوريـة منذ قيام الحركة التصحيحية المجيدة : عبد الحميد دشو منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 20-11-2009 04:35 AM


الساعة الآن 02:13 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com