عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 09-05-2012, 07:22 PM
رانية الفلسطينية رانية الفلسطينية غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
الدولة: الغــــــــــــربة
المشاركات: 2,621
افتراضي قلقٌ على قلق ومثلي يقلق !!




قلقٌ على قلق ومثلي يقلق !!




قمتُ من فراشي مبكّرة على غير العادة ... فأنا لم أنم طوال الليل
البيت في حالة سكونٍ تام؛ خالٍ من كلّ أشكال الحياة؛ فالكلّ الآن يسعون في الأرض؛ وأنا اسعى في أرجاء هذا البيت
أزيز المكيّف يُطمئن أن حاسّة السمع لدي بخير؛ أتأمل وجهي في المرآة .. بحركة طبيعية تفقدّية؛ كل الأعضاء بخير
أُطلق تنهيدة : ........ الحمدلله أنها لازالت بخير
" لن اتناول قهوتي الصباحية المعتادة " " لن أشغل موسيقاي الصباحية المفضّلة "
" لن أتصفّح شبكة الانترنت ولن أًلقي نظرة على صفحتي الخاصّة "
شعورٌ ما بداخلي يدفعني للإحجام عن كلّ أشكال الحياة .. شعورٌ مُخيف من مجهول مُنتظَر..!
شعورٌ بالـ قلق
للمرة الألف أنظر إلى الساعة: لازال الوقت مبكراً؛ ويالهذه العقارب التي تتحرك ببطء اليوم !!
ساعاتٌ تفصلني عن الحقيقة .. عن النهاية .. أو لربما الفاجعة!
إذ كيف لي أن أتصور رسوبي بهذه المقابلة التي أفنيت وقتاً طويلاً في التحضير لها؛ وتبديد حلمي في تقلّد هذه الوظيفة!
هذه الوظيفة التي ستصنع لي شأناً كبيراً في البيت؛ في المجتمع؛ سأتباهى؛ سأتفاخر؛ سأكون ...............
لا بل يكفيني تبديل عبارة " عاطلة عن العمل " المثيرة للحنق على صفحتي عبر الفيسبوك !!
يبدو لي أن هذه العبارة ستظّل نيشاناً يُميزني؛ سأظّل عاطلة
فاغرةً فمي وباسطةً يديّ لوالديّ !!
لا بل ويبدو لي أنني سأبدّلها بعبارة : " رئيسة دولة البطالة "
يا لخسارة عمري الذي قضيته في جني الشهادات .. ليالي سهري الطويلة في الدراسة
عيناي الجميلتين التي أضناها السُهاد ...
يداي ... قدماي ... قلبي العليل ... جسدي المحطّم... أذناي
نعم أذناي ... أسمع صوتاً ما ... إنه الهاتف ... O.o
أنها .................
إنها ... رسالة تبشرني بأنه تم اختياري لهذه الوظيفة ويطلبون مني المباشرة ظُهر اليوم
كم انا سعيدة ..أشعر بالتعب .. بالألم .. منهكة جداً .. لا اقوَ على الحِراك الآن ..
قدماي لا تحملاني فانا لم أنم جيداً بالأمس .. أخشى أن لا أدرك الوظيفة...!!!!!!!


إنها حكاية يومية مع دوامة القلق؛ جعلتُ من نفسي بطلتها؛ ولكن في الحقيقة أبطالها كًثر..
لا شيء يقتل الأحياء مرتين إلّا القلق؛ حين ينتابنا التفكير في الأشياء التي نرفضها عوضاً عن الأشياء التي نطمح لها
فتنعكس مواقفنا وتصرفاتنا وفقاً لذلك؛ فـ نبدو كمن يقال فيه – يقدّر البلا قبل وقوعه –
هي الحياة واحدة؛ والعمر واحد؛ والقدر مكتوبٌ فيها منذ الأزل؛ إما ان نحياها بشجاعة
أو .. أن نختصر مخاوفنا وننتحر ..... !!
وكثيرون هم اللذين يختارون الانتحار .. ينتحرون ببطء شديد وهم لايعلمون!

فـ الذي يسعى للنجاح والأفضل ينبغي أن يساير الحياة حتى النهاية بأن يتقبّلها بكلّ معطياتها ويسعى لتحسينها بمعطياته
أو أن يتحداها .... وهو هنا لايتحدى سِوى القدر .. والقدر من عند الله .. والله هو وحده القادر .. والقاهر
فـ حين يكون القلق قدراً للتحفيز لمزيد من السعي والإيمان
تجد القدر مصدراً للقلق عند آخرين ومثبطاً و –شمّاعة – يأس وفشل



أرجو منكم التفاعل
والإدلاء بأرائكم وتجاربكم إن وُجدت



• العنوان مقتبس بتصرف من شطر البيت الشهير للمتنبي : أرقٌ على أرق ومثلي يأرق

التعديل الأخير تم بواسطة رانية الفلسطينية ; 09-05-2012 الساعة 07:25 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 09-05-2012, 11:55 PM
samarah samarah غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 1,210
افتراضي

السلام عليكم

عزيزتي رانية

كردٍ سريع أقول أن القلق كالخوف هو نعمة من الله سبحانه وتعالى انعم بها على الإنسان لتجنيبه الكثير من المخاطر طالما كانا ضمن الحدود الطبيعية وليسا خارج المنطق والاهم أن يترافقا مع الإيمان بإرادته سبحانه في مصير خلقه وغير ذلك فسيكون القلق والخوف بداية مرض نفسي ويحتاج المصاب بأحدهما الى العلاج كي لايتفاقم مرضه

تحياتي لك ولي عودة بإذن الله
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 10-05-2012, 12:00 AM
سـلمى سـلمى غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: دمشق
المشاركات: 73
افتراضي




بسم الله الرحمن الرحيم




في بعض الأحيان يكون القلق ظاهرة طبيعية نتيجة رغبة في النجاح والتفوق .. ولكن قد يكون مرضاً لو كان مبالغاً فيه ..


دمتِ متميزة في مواضيعك دائماً .



وعلى حب الله ورسوله نلتقي .

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 10-05-2012, 11:18 AM
هبّة ريح هبّة ريح غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 3,290
افتراضي

الزميلة رانية
تحية
القلق تجسيدٌ للخوف من المستقبل المجهول
حتى لو بلغت ثقتنا بأنفسنا شأوا كبيرا
لكنها جبلّة في النفس
علاجها فعل الأسباب والتوكل على الله
__________________

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 11-05-2012, 12:05 AM
رانية الفلسطينية رانية الفلسطينية غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
الدولة: الغــــــــــــربة
المشاركات: 2,621
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة samarah مشاهدة المشاركة
السلام عليكم

عزيزتي رانية

كردٍ سريع أقول أن القلق كالخوف هو نعمة من الله سبحانه وتعالى انعم بها على الإنسان لتجنيبه الكثير من المخاطر طالما كانا ضمن الحدود الطبيعية وليسا خارج المنطق والاهم أن يترافقا مع الإيمان بإرادته سبحانه في مصير خلقه وغير ذلك فسيكون القلق والخوف بداية مرض نفسي ويحتاج المصاب بأحدهما الى العلاج كي لايتفاقم مرضه

تحياتي لك ولي عودة بإذن الله
الأخت العزيزة/ سمارا

هي نعمة من عندالله مجبولة بدواخلنا إن لم نُبالغ فيها؛ ففي كثير من الأحيان نجد القلق مسيطراً على حياة البعض
حتى تتحول هذه النعمة لنقمة تنغص عليهم صفو حياتهم ....
يسعدني مرورك؛ وسأكون سعيدة أكثر بتكرار تواجدك الجميل
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 14-05-2012, 03:03 AM
رانية الفلسطينية رانية الفلسطينية غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
الدولة: الغــــــــــــربة
المشاركات: 2,621
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سـلمى مشاهدة المشاركة



بسم الله الرحمن الرحيم




في بعض الأحيان يكون القلق ظاهرة طبيعية نتيجة رغبة في النجاح والتفوق .. ولكن قد يكون مرضاً لو كان مبالغاً فيه ..


دمتِ متميزة في مواضيعك دائماً .



وعلى حب الله ورسوله نلتقي .


الأخت الفاضلة/ سلمى

أوافقكِ الرأي بكونها قد تكون ظاهرة طبيعية بل ومحفّزة للسعي نحو الأفضل والأخذ بأسباب النجاح ولكن تجاوزها الحدّ المعقول
لايغدو مجرّد ظاهرة مرضية؛ إنما قد تُدخل صاحبها مع توارد ذهنه للاحتمالات السلبية؛ دائرة الجزع من اقدار الله وسوء الظن بالله والعياذ بالله !!
أشكر لكِ مرورك البهيّ
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 14-05-2012, 08:53 PM
جمانة3 جمانة3 غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 1,739
افتراضي

سلام الله عيكم الغالية رانية :

وأنا أقرأ ما جادت به أناملك خلصت إلى أن القلق كان السمة البارزة لأيام طويلة
قضيتها بين لاء ونعم قضيتها بين أمل يحدوك وقلق يلف تفكيرك
يردك عن شعاع النور
الذي يتسرب بين الفيتة والأخرى يمنيك بمنصب
عمل سعيت له
خاصة وقد حلبت أشطر الدهر في الدراسة
وهذه سنة الحياة ندرس لنوظف لنتقلد مناصب تكون لنا حقلا نحاول أن تستمر فيه
كلالة دراستنا وزبدة تجاربنا في الحياة قد يحالفنا الحظ
ونكون ممن ابتسمت لهم الدنيا فوظفوا حالما تخرجواوقد نكون من الفئة الأخرى
التي لم يسعفها الحظ في الحصول على منصب عمل فماذا يكون حالها؟؟
حتما ستسود الدنيا في أعينهم ويخيم القلق والضجر
على حياتهم
فتتسم بالملل وتكتنفها الغيوم السوداء فتحيل حياتهم ضربا من الكلل
والملل
وهذا يعتبر خطأ يقترفونه في حق أنفسهم عليهم ألا ييأسواولا يفشلوا
ولا يضجروا
بل عليهم المحاوالة تلو الأخرى عليهم مداومة قرع الأبواب والأجراس وحتما
سيأتي يوم تفتح لهم الأبواب على مصرعيها علينا ألا نعجل ونتعجل
بل علينا بالصبر والنأي ما استطعنا عن القلق لأنه لا يكون أبدا محفزا بل مثبطا
يرسم في طريقنا عدّة عقبات إنما هي وهم ترسمه مخيلتنا
لا تيئسن وإن طالت مطالبة ......إذا استعنت بصبر أن ترى فرجا
أخلق بذي الصبر أن يحظى بحاجته ...... ومدمن القرع للأبواب أن يلجا

بورك فيك رانية فأنت واحدة من النماذج الفعالة
التي تسعى لترك بصمة في كل مرة
__________________
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 15-05-2012, 12:54 AM
رانية الفلسطينية رانية الفلسطينية غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
الدولة: الغــــــــــــربة
المشاركات: 2,621
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هبّة ريح مشاهدة المشاركة
الزميلة رانية
تحية
القلق تجسيدٌ للخوف من المستقبل المجهول
حتى لو بلغت ثقتنا بأنفسنا شأوا كبيرا
لكنها جبلّة في النفس
علاجها فعل الأسباب والتوكل على الله

زميلي العزيز/ هبة ريح
تحيّة جميلة تليق بجمال حضورك

تكمن المشكلة في القلق المبالغ فيه والمتكرّر والملازم لكلّ المواقف عند البعض
لِذا فقد قلتَ وأوجزت .. علاجها فعل الأاسباب والتوكّل على الله .. فلا اجمل ولا أكثر طمأنينة من حسن الظن بالله
فالله عند حسن ظن عباده به ... فليعقلها العبد ويتوكّل
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 16-05-2012, 06:20 AM
الملازم( بو تركي) الملازم( بو تركي) غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2002
المشاركات: 6
افتراضي

الأستاذة رانيا

كم أنت محقة !!!

القلق المحمود لابد منه ..... ولكنه القاتل الصامت ...... القلق المبالغ فيه والذي قد يفقدنا لذة الإنتصار ...... نضل نبني و نبيني و ننتضر الحصاد ...... فيأتي القلث و يهدم ما بنيناه بأقكاره السلبية ...... فيأتي الإنتصار و نشعر أننا لا نستحقه !!!


لكن الحقيقة أننا لازلنا أحياء ..... ولا بد أن نتوكل على الله و نقوم بأعمالنا و نمد سيف الحزم و نقطع حبل القلق و نستبدله بحبل التوكل ...... الحياة جميلة عندما نقهر القلق بابتسامة الرضا و التوكل ...... نستنشق الهواء المحيط بنا ببطئ و نخرجه ببطئ لنستشعر نعمة التنفس و نحمد الله عليها....... نأوي إلى فراشنا فنحمد الله على نعمة المنزل ...... نأكل الخبز فنحمد الله على نعمة الأكل...... فغيرنا يملك أنواع المأكولات .... ولكنه محروم من القرب منها !!! ..... فـنحمد الله على نعمة الصحة

الحياة هي تلك التفاصيل الصغيرة التي حولنا..... هي هذه اللحظة و اللحظة القادمة !!!! ان لم نستشعر فيها نعم الله علينا .....فمتى نشعر بالسعادة والرضا !!


أشكرك من جديد أستاذة رانيا
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 19-05-2012, 12:40 AM
رانية الفلسطينية رانية الفلسطينية غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
الدولة: الغــــــــــــربة
المشاركات: 2,621
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جمانة3 مشاهدة المشاركة
سلام الله عيكم الغالية رانية :

وأنا أقرأ ما جادت به أناملك خلصت إلى أن القلق كان السمة البارزة لأيام طويلة
قضيتها بين لاء ونعم قضيتها بين أمل يحدوك وقلق يلف تفكيرك
يردك عن شعاع النور
الذي يتسرب بين الفيتة والأخرى يمنيك بمنصب
عمل سعيت له
خاصة وقد حلبت أشطر الدهر في الدراسة
وهذه سنة الحياة ندرس لنوظف لنتقلد مناصب تكون لنا حقلا نحاول أن تستمر فيه
كلالة دراستنا وزبدة تجاربنا في الحياة قد يحالفنا الحظ
ونكون ممن ابتسمت لهم الدنيا فوظفوا حالما تخرجواوقد نكون من الفئة الأخرى
التي لم يسعفها الحظ في الحصول على منصب عمل فماذا يكون حالها؟؟
حتما ستسود الدنيا في أعينهم ويخيم القلق والضجر
على حياتهم
فتتسم بالملل وتكتنفها الغيوم السوداء فتحيل حياتهم ضربا من الكلل
والملل
وهذا يعتبر خطأ يقترفونه في حق أنفسهم عليهم ألا ييأسواولا يفشلوا
ولا يضجروا
بل عليهم المحاوالة تلو الأخرى عليهم مداومة قرع الأبواب والأجراس وحتما
سيأتي يوم تفتح لهم الأبواب على مصرعيها علينا ألا نعجل ونتعجل
بل علينا بالصبر والنأي ما استطعنا عن القلق لأنه لا يكون أبدا محفزا بل مثبطا
يرسم في طريقنا عدّة عقبات إنما هي وهم ترسمه مخيلتنا
لا تيئسن وإن طالت مطالبة ......إذا استعنت بصبر أن ترى فرجا
أخلق بذي الصبر أن يحظى بحاجته ...... ومدمن القرع للأبواب أن يلجا

بورك فيك رانية فأنت واحدة من النماذج الفعالة
التي تسعى لترك بصمة في كل مرة

وعليكِ السلام ورحمة الله وبركاته

الأخت الفاضلة/ جمانة
مداخلتك قيّمة جاءت مكمّلة للموضوع
فعلاً علينا بالصبر والنأي عن القلق ما استطعنا وإلّا كان مرضاً يلازمنا يودي بصاحبه إلى مغبّة الضجر واليأس
ولابّد للعاقل من افتراض كلّ الاحتمالات دون كلل أو ملل أو يأس يضعف عزيمته أو يهدر طاقاته
أحبّ تواجدك الثري في موضوعاتي؛ دمتِ بخير
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تقلب الدينار العراقي يقلق التجار م. مريم منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 17-04-2012 03:24 AM
رعاية مصر لاتفاق المصالحة يقلق إسرائيل رنا فهد منتدى العلوم والتكنولوجيا 1 15-05-2011 10:35 PM
تراجع هجرة اليهود يقلق إسرائيل samarah منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 25-10-2010 08:17 PM
الإسلام له رب يحميه...شابه يهودية تسلم وجها لله. وإشهار الإسلام المتزايد يقلق الصهاين اية الكون سياسة وأحداث 4 22-11-2009 02:41 PM


الساعة الآن 03:55 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com