عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العامة > منتدى النقاش الحر والحوار الفكري البنّاء

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 30-06-2011, 08:54 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,720
Thumbs down المرأة !!!!! هل فقدت الحنان ؟ لتكون بلا رحمة




أحبتي قرّاء حرفي الكرام
السلام عليكم ورحمة الله
تعلمنا وتعايشنا لدرجة اليقين الذي لا يخالطه الشك
ان المرأة كتلة حنان تغدقه بلا حدود , وأنها ينبوع العطاء " فهي الأم "
التي خضعت الجنة لأقدامها
والرحمة تحتاج فقط لمن يؤجج مشاعرها لتغدق على من حولها
شلالا من نهر لا ينضب حتى آمنت بيني وبين قناعاتي أنها مفتاح
السعادة ومحور وركيزة البيوت المطمئنة !!!!!!!!
توالت الأحداث خلال السنوات العشر وربما قبل ذلك لكن غربتي
قد تكون حاجزا عن متابعة خفايا الأحداث قبل أن تتبنى الخدمات
التقنية " البلوتوث & الصحف الألكترونية & مواقع التواصل الإجتماعي "
بنشر ما يشيب له الرأس ويندى له الجبين في مجتمعنا العربي المسلم
حتى أكاد أجزم أنها أصبحت ظاهرة سُميت " ظاهرة العنف الأسري "
فتلك أم تدمي جسد أحد أطفال زوجها وأخرى تسكب عليها مادة حارقة
وثالثة الأثافي المجرمة القاتلة التي أزهقت روح إبن زوجها الذي
لم يتجاوز ربيعه الخامس !!!!!!!!
بأي ذنبٍ يُقتل أؤلئك الأطفال ؟ أين عاطفة الأمومة قبل الإسلام ؟
أين الإنسانية قبل الإسلام ؟ أين الشهامة العربية قبل الإسلام ؟
وأخيرا أين الرأفة ومنهجية الرحمة والرفق بالحيوان قبل الإنسان ؟
__________________
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 30-06-2011, 09:09 PM
ورود* ورود* غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 1,429
افتراضي


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
شكرا لك اخي على طرح هذا الموضوع المهم جدا
اعتقد ان السبب هو قلة الوازع الديني
نعم ما هو ذنب طفل بريء لاحول له ولاقوه ان يمارس ضده ابشع انواع الظلم سواء كان جسدي ام نفسي
بدون شك المراه هي منبع الحنان ولكن بعضهن تتحول الى نوع من انواع الوحوش وتنساق خلف غيرتها العمياء لان هذا الطفل انجبه زوجها من امرأه اخرى غيرها ا نا اعرف وحده تغار من ابن زوجها لانه انجبه من امراه قبلها وتعامله اسوء معامله
طيب ماهو ذنب هذا الطفل انه انجبه من امرأه قبلها والاغرب ان امه متوفاه رحمها الله
في اعتقادي انه صغر عقل منها لانها لم تستطع تجاهل انه كانت له علاقه مع امرأه قبلها وهذه العلاقه كانت بالحلال لا استطيع سوى ان اقول هداها الله
تحيتي وتقديري

التعديل الأخير تم بواسطة ورود* ; 30-06-2011 الساعة 09:15 PM
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 01-07-2011, 04:08 AM
حسن مغربي حسن مغربي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 17
افتراضي

و عليكم السلام و رحمة الله
الأم نبع الأسرة و لبنة أساس المجتمع و التي خصها الله ورسوله بالذكر و أوصوا بطاعتها و بالإحسان إليها، تلك الأم المسلمة التي تفيض حبا وحنانا و مهمتها الأولى و الأساس أن تشمل أبناءها بالرعاية الفاضلة و وتغمرهم بعاطفتها الجياشة... لكن أم اليوم كحالنا جميعا ( مع بعض الاستثناءات طبعا) تائهة مع هموم الحياة و متطلباتها و ملذاتها.غابت القناعة بل انعدمت عند البعض، و كثر التسابق على الجانب المادي لتلبية حاجيات كثرت جدا، فلم تعد المرأة تجد ذاك المتسع من الوقت لرعاية أبنائها، كما أن الأبناء خرجوا عن السيطرة مع هذا الهجوم الإعلامي الخطير المشحون بثقافة غريبة و بعيدة كل البعد عن ثقافتنا الإسلامية، وما يشمله عالم الإنترنيت من أهوال خارج نطاق التحكم و السيطرة...
أنا لا ألقي باللوم على الأم فقط و لا أبرؤها من أفعالها الوحشية تجاه أطفال لا حول لهم و لا قوة... عن أي إسلام نتحدث؟ إن غالبيتنا مسلمون جغرافيا، لا وازع ديني لهم(أنا أتحدث دائما كمغربي و الأحكام نسبية و لا أعلم كيف هي الصورة في الجانب الآخر).كما تعلمون فاقد الشيء لا يعطيه، و كما قال الشاعر: الأم مدرسة إذا أعددتها أعددت شعبا طيب الأعراق . نتمنى من جميع أمهاتنا و لهن العطاء الخير
ألف شكر و شكر
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 01-07-2011, 06:02 AM
تونسي حر تونسي حر غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 31
افتراضي

[CENTER]انوثة المراة انتهت يوم ان اختلطت بالرجال في المعاهد و الجامعات و اماكن العمل و صارت تعمل مثل الرجل

عندما تفقد المراة انوثتها تفقد كل ما هو جميل فيها[/CENTER]
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 01-07-2011, 01:06 PM
صوفيا8 صوفيا8 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 83
افتراضي

وعليكم السلام
جميع الحالات التي ذكرتها تدل على عدم تقبلها لاطفال الزوج من امراة اخرى بسبب الغيرة
او لانهم يذكرونها بالزوجة الاخرى والتي تعتبرها عدو لها ولانها مجبرة على تربيتهم...
الاطفال يدفعون ثمن عداوة وحسابات اخرى بدون ذنب..
والاسلام بعيد كل البعد في منهج الحياة الاسرية فقبل ان تكون الزوجة سبب في ايذاء هؤولاء الاطفال الاب تسبب في ايذائهم الف مرة قبل ذلك لانه لم يفكر في مصلحتهم وفي اسرته من البداية قبل تعريضهم لذلك بسبب قلة الوازع الديني والانانية وحب المصلحة
الاب والام يحلان مشاكلاهما على حساب اطفالهما ويتسببان في الايداء النفسي والشتات العائلي فكيف تريد ان تاتي من هي اغرب عنهن لاحتوائهن وتقديم العطف والحنان ...
فامر طبيعي ان تتصرف كما تصرفوا واكثر فكل يبحث عن مصلحته..
انا لا ابرر لكنه الواقع...
الله المستعان لما وصل اليه حال المجتمع فالاصلاح يبدأ من الذاخل
كل الشكر اخي على الموضوع الواقعي جدا..
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 02-07-2011, 11:46 AM
هبّة ريح هبّة ريح غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 3,290
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المدير التنفيذي للمنتديات مشاهدة المشاركة
أحبتي قرّاء حرفي الكرام
السلام عليكم ورحمة الله
تعلمنا وتعايشنا لدرجة اليقين الذي لا يخالطه الشك
ان المرأة كتلة حنان تغدقه بلا حدود , وأنها ينبوع العطاء " فهي الأم "
التي خضعت الجنة لأقدامها
والرحمة تحتاج فقط لمن يؤجج مشاعرها لتغدق على من حولها
شلالا من نهر لا ينضب حتى آمنت بيني وبين قناعاتي أنها مفتاح
السعادة ومحور وركيزة البيوت المطمئنة !!!!!!!!
توالت الأحداث خلال السنوات العشر وربما قبل ذلك لكن غربتي
قد تكون حاجزا عن متابعة خفايا الأحداث قبل أن تتبنى الخدمات
التقنية " البلوتوث & الصحف الألكترونية & مواقع التواصل الإجتماعي "
بنشر ما يشيب له الرأس ويندى له الجبين في مجتمعنا العربي المسلم
حتى أكاد أجزم أنها أصبحت ظاهرة سُميت " ظاهرة العنف الأسري "
فتلك أم تدمي جسد أحد أطفال زوجها وأخرى تسكب عليها مادة حارقة
وثالثة الأثافي المجرمة القاتلة التي أزهقت روح إبن زوجها الذي
لم يتجاوز ربيعه الخامس !!!!!!!!
بأي ذنبٍ يُقتل أؤلئك الأطفال ؟ أين عاطفة الأمومة قبل الإسلام ؟
أين الإنسانية قبل الإسلام ؟ أين الشهامة العربية قبل الإسلام ؟
وأخيرا أين الرأفة ومنهجية الرحمة والرفق بالحيوان قبل الإنسان ؟
بحر البوابة الدكتور ناصر
تحية وألم من واقع المرأة اليوم التي فقدت مقومات الحنان والرحمة
فاصبحت شبحا مخيفا لا نأمنه على حياة فلذات أكبادنا
من حقها أن ترفض تربية من ليس لها ولدا إن تعاملت بمبدأ الكراهية ولكن أن تصل بها الغيرة للقتل
فتلك وحش بداخل إمرأة
__________________

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 02-07-2011, 07:28 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,720
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ورود* مشاهدة المشاركة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
شكرا لك اخي على طرح هذا الموضوع المهم جدا
اعتقد ان السبب هو قلة الوازع الديني
نعم ما هو ذنب طفل بريء لاحول له ولاقوه ان يمارس ضده ابشع انواع الظلم سواء كان جسدي ام نفسي
بدون شك المراه هي منبع الحنان ولكن بعضهن تتحول الى نوع من انواع الوحوش وتنساق خلف غيرتها العمياء لان هذا الطفل انجبه زوجها من امرأه اخرى غيرها ا نا اعرف وحده تغار من ابن زوجها لانه انجبه من امراه قبلها وتعامله اسوء معامله
طيب ماهو ذنب هذا الطفل انه انجبه من امرأه قبلها والاغرب ان امه متوفاه رحمها الله
في اعتقادي انه صغر عقل منها لانها لم تستطع تجاهل انه كانت له علاقه مع امرأه قبلها وهذه العلاقه كانت بالحلال لا استطيع سوى ان اقول هداها الله
تحيتي وتقديري
أختي الكريمة ورود*
عليكم السلام والرحمة
دعينا نسلّم بعدم وجود الوازع الديني أختي الكريمة !!!!!
هل ينطبق ذلك الوازع على غير المسلمين ؟
وعودة لبعض تفسيراتك المحتملة فهل الغيرة توجب القتل ؟
من حقها كما قال البعض أن ترفض تربيته والعناية به
لأنه في مجمل أعراف البعض غريبٌ بنظرتها القاصرة لأنه في واقع
الأمر " أخٌ " لأبنائها ناهيك أنه ولد زوجها !!!!
الأمر شائك من وجهة نظري يتجاوز مفهوم الغيرة والوازع الديني
__________________
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 03-07-2011, 01:56 PM
ورود* ورود* غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 1,429
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المدير التنفيذي للمنتديات مشاهدة المشاركة
أختي الكريمة ورود*
عليكم السلام والرحمة
دعينا نسلّم بعدم وجود الوازع الديني أختي الكريمة !!!!!
هل ينطبق ذلك الوازع على غير المسلمين ؟
وعودة لبعض تفسيراتك المحتملة فهل الغيرة توجب القتل ؟
من حقها كما قال البعض أن ترفض تربيته والعناية به
لأنه في مجمل أعراف البعض غريبٌ بنظرتها القاصرة لأنه في واقع
الأمر " أخٌ " لأبنائها ناهيك أنه ولد زوجها !!!!
الأمر شائك من وجهة نظري يتجاوز مفهوم الغيرة والوازع الديني
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخي الكريم قد اكون ربطت الوازع الديني بظهور الفضائيات في هذه السنوات الاخيره بالطبع ليس كل ما يظهر في الفضائيات هو سيء لكن هناك بعضها ليس لها هم الا هدم الاخلاق والدين وهناك امور اخرى ظهرت في مجتمعاتنا الاسلاميه اخجل من ذكرها وكلها بسبب قلة الوازع الديني هذه نظرتي
اما الغيره فهي موجوده منذ الازل لكن الاجيال السابقه كن يمنعهن دينهن عن البطش بالاطفال الابرياء
تحيتي وتقديري

التعديل الأخير تم بواسطة ورود* ; 03-07-2011 الساعة 01:58 PM
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 03-07-2011, 03:04 PM
سلام الحاج سلام الحاج غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: May 2011
الدولة: بيروت
المشاركات: 157
افتراضي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته دكتور ناصر وعلى كل الاحبة في المنتدى

اثار انتباهي ما تطرقت له اخي دكتور ناصر
من الحق حقا ان نتساءل عما آلت اليه المرأة اليوم ؟
فمن المستغرب ان تحصل مثل هذه الجرائم من قبل أرق مخلوقات الله تعالى
وأعجبني رد الاخت الغالية ورود
اقتباس:
ولكن بعضهن تتحول الى نوع من انواع الوحوش وتنساق خلف غيرتها العمياء
وذكرتني كلماتها بقول الامام علي عليه السلام : غيرة الرجل ايمان وغيرة المرأة كفر

محبتي واحترامي
سلام الحاج
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 14-07-2011, 07:17 PM
وردة الإيمان وردة الإيمان غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 198
افتراضي

المرأه كائن رقيق وضعيف ...هذا ما تعلمناه عن الفرق بين المرأه والرجل

وما زال الكثير من النساء على هذا الوصف ولا استطيع ان اظلم كل النساء لوجود القليل ممن تأثروا بالحرية الزائده وتملكتهم شهوة الحياة وحب السيطرة

وكما نقول ..لكل قاعده شواذ ...فالقاعده هى المرأه كما خلقا الله.. كائن يحمل من الحنان والعطف الكثير
والشواذ هى تلك الاجساد التى ظاهرها الرحمة وباطنها الفساد

اتمنى ان كل مرأه تعود الى الرسالة التى خلقها الله لها بكل ما فيها من رحمة وعطف

اللهم اهدى نساء المسلمين وارزق امهات الشهداء الصبر وارزق اولادنا الهداية والايمان واجعلهم سببا فى دخولنا الجنة

آمين يا ارحم الراحمين
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 14-07-2011, 08:48 PM
أبو تركي أبو تركي غير متواجد حالياً
إبن البوابة البار
 
تاريخ التسجيل: Apr 2002
المشاركات: 6,584
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المدير التنفيذي للمنتديات
أحبتي قرّاء حرفي الكرام
السلام عليكم ورحمة الله
تعلمنا وتعايشنا لدرجة اليقين الذي لا يخالطه الشك
ان المرأة كتلة حنان تغدقه بلا حدود , وأنها ينبوع العطاء " فهي الأم "
التي خضعت الجنة لأقدامها
والرحمة تحتاج فقط لمن يؤجج مشاعرها لتغدق على من حولها
شلالا من نهر لا ينضب حتى آمنت بيني وبين قناعاتي أنها مفتاح
السعادة ومحور وركيزة البيوت المطمئنة !!!!!!!!
توالت الأحداث خلال السنوات العشر وربما قبل ذلك لكن غربتي
قد تكون حاجزا عن متابعة خفايا الأحداث قبل أن تتبنى الخدمات
التقنية " البلوتوث & الصحف الألكترونية & مواقع التواصل الإجتماعي "
بنشر ما يشيب له الرأس ويندى له الجبين في مجتمعنا العربي المسلم
حتى أكاد أجزم أنها أصبحت ظاهرة سُميت " ظاهرة العنف الأسري "
فتلك أم تدمي جسد أحد أطفال زوجها وأخرى تسكب عليها مادة حارقة
وثالثة الأثافي المجرمة القاتلة التي أزهقت روح إبن زوجها الذي
لم يتجاوز ربيعه الخامس !!!!!!!!
بأي ذنبٍ يُقتل أؤلئك الأطفال ؟ أين عاطفة الأمومة قبل الإسلام ؟
أين الإنسانية قبل الإسلام ؟ أين الشهامة العربية قبل الإسلام ؟
وأخيرا أين الرأفة ومنهجية الرحمة والرفق بالحيوان قبل الإنسان ؟


مديرنا التنفيذي العزيز وإبننا الغالي الحبيب ابا ياسر حفظك الله ورعاك ..
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ....
لقد كانت ولا زالت المرأة هي نبع العاطفة الجياشة ونهر الحنان المتدفق بإمتياز
وذلك حينما كانت متمسكة بأهداب الدين الحنيف وسنة الحبيب المصطفى صلى الله عليه
وحينما كان مثلها في القدوة الحسنة أمهاتِ المؤمنين رضوان الله عليهن أجمعين
ولكن مما يؤسف بأن هناك من شذ عن القاعدة لأن القيم تبدلت والمفاهيم انقلبت
ولذلك شاهدنا منهن من تقتدي بالفنانة فلانة وترافق تلك لأنها متحررة من قيمها
السامية ومبادئها الخالدة ولذلك وقع الفأس في الرأس لدى هذه الفئة منهن ,
مما كان له الأثر السيء عليهن والسبب في ذلك ترك الحبل على الغارب من قبل الأسرة
وعدم امتعاض المجتمع من هذا التحول الرهيب والذي كان سببه وقوع الكثير منهن
في وحل الرذيلة والذي كان من نتائجه ما نقرأه في الصحف ونشاهده على شاشات التلفزة
من قتل ذلك الطفل أو تشويه الآخر بلا ذنب جناه سوى أنه نتاج زوجة سابقة.

فـ هل هذا يا سيدي هو التحرر الذي ينشدنه بنات حواء !!! أم هي البداية للسقوط في الهاوية؟.

دمت بود.


__________________

وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانا
.. الآية

ملاحظة ...
رد الجميل لبوابة العرب واجبُ تفرضه ابجديات
مبادئنا العربية الخالدة وقيمنا الأسلامية السامية.

وما من كاتب إلا سيبلى ويبقي الدهر ماكتبت يداه
فلا تكتب بخطك غير شيء يسرك يوم القيامة ان تراه




رد مع اقتباس
  #12  
قديم 15-07-2011, 03:15 AM
لمياء الجزائرية لمياء الجزائرية غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
المشاركات: 607
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تونسي حر مشاهدة المشاركة
[CENTER]انوثة المراة انتهت يوم ان اختلطت بالرجال في المعاهد و الجامعات و اماكن العمل و صارت تعمل مثل الرجل

عندما تفقد المراة انوثتها تفقد كل ما هو جميل فيها[/CENTER]
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سيّدي و مع كل احتراماتي لك ... أراك مخطئا فخروج المرأة للعمل ليس سببا في ذلك ... فكم من مرأة عاملة لكن ترى حنانها سيلا متدفقا على أبنائها و أبناء غيرها ... كالمعلمة مثلا .... بينما نجد أخرى عاكفة بالبيت و لا تستطيع أن تغدق بحنانها حتى على أبنائها فلذة كبدها ... ذلك أنّ فاقد الشيء لا يعطيه ... و بالتالي نستطيع إرجاع ما طرحه الأخ أبا ياسر ... إلى الوازع الديني فهناك مثلا يقول : خوفنا من الله وممن لا يخشى الله ... فمن لا يخاف الله يفعل ما يشاء ... و بالتالي فالمرأة التي تتقي الله حقّ تقاته لا تحتاج لرقابة طالما هناك رقابة إلاهية عليها و على أفعالها ... أمّا من كانت بعيدة كلّ البعد عن الدين كيف تتوقّع منها حنانا و حبّا لوجه الله تعالى .... أمّا سبب عموم ظاهرة العنف في وقتنا الحالي خاصّة ... فذلك لما نشهده الآن من بعد كبير عن الدين و إتباع الدنيا و شهواتها ... فلو انتهجنا نهج الصالحين ... ما كان هذا حالنا .
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 05-08-2011, 04:06 PM
عاشقة الازهار عاشقة الازهار غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,785
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المدير التنفيذي للمنتديات مشاهدة المشاركة
أحبتي قرّاء حرفي الكرام
السلام عليكم ورحمة الله
تعلمنا وتعايشنا لدرجة اليقين الذي لا يخالطه الشك
ان المرأة كتلة حنان تغدقه بلا حدود , وأنها ينبوع العطاء " فهي الأم "
التي خضعت الجنة لأقدامها
والرحمة تحتاج فقط لمن يؤجج مشاعرها لتغدق على من حولها
شلالا من نهر لا ينضب حتى آمنت بيني وبين قناعاتي أنها مفتاح
السعادة ومحور وركيزة البيوت المطمئنة !!!!!!!!
توالت الأحداث خلال السنوات العشر وربما قبل ذلك لكن غربتي
قد تكون حاجزا عن متابعة خفايا الأحداث قبل أن تتبنى الخدمات
التقنية " البلوتوث & الصحف الألكترونية & مواقع التواصل الإجتماعي "
بنشر ما يشيب له الرأس ويندى له الجبين في مجتمعنا العربي المسلم
حتى أكاد أجزم أنها أصبحت ظاهرة سُميت " ظاهرة العنف الأسري "
فتلك أم تدمي جسد أحد أطفال زوجها وأخرى تسكب عليها مادة حارقة
وثالثة الأثافي المجرمة القاتلة التي أزهقت روح إبن زوجها الذي
لم يتجاوز ربيعه الخامس !!!!!!!!
بأي ذنبٍ يُقتل أؤلئك الأطفال ؟ أين عاطفة الأمومة قبل الإسلام ؟
أين الإنسانية قبل الإسلام ؟ أين الشهامة العربية قبل الإسلام ؟
وأخيرا أين الرأفة ومنهجية الرحمة والرفق بالحيوان قبل الإنسان ؟
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الدكتور ناصر ..بارك الله فيك على الموضوع القيم والحساس الذي يمس أهم شريحة في المجتمع
فعلا تحولت الكثير من حاملات لقب الأنوثة إلى رجال في ثوب نساء بسبب نزوعهن إلى العنف فعندما يتحول الجنس اللطيف إلى وحش كاسر يا لطيف
فهذه إمرأة قطعت زوجها ورمته في كيس بلاستيكي بسبب الخيانة وعدم تحمل المسؤولية وتلك ضربت زوجها وأخرى طعنته بسكين وأخرى سكبت عليه الزيت الساخن وأخرى تقتل فلذات أكبادها أو أبناء زوجها لكي لا يشاركها فيه أحد مهما كانت النتائج والعواقب و أخرى تحرض الأطفال على والدهم وغيرها من الجرائم المعنوية والفعلية
أما عن الأسباب فإن وجود المرأة في مستوى معيشي متدني يجعلها تتصف بالترجل إضافة إلى أن دور الزوجة اليوم إختلف عما كان سائدا من قبل فتوسعت مسؤوليتها لتشمل تربية الأبناء ..الإنفاق عليهم وهو ما يسبب ضغطا نفسيا كبيرا على بعض الزوجات كما أن المؤثرات العقلية كالتدخين والمخدرات والمسكرات التي أصبحت تعرف رواجا وسط النساء لها دورها
أما عن الأنثى الحقيقية الأصلية فلم تعد موجودة نظرا للموجات التحررية والرياح الغربية السامة التي شوهتها ونظرا للأفكار العولمية التي صنعت منها جمادا يلد وينسى وبضاعة تعرض في القنوات والأسواق جودة ونوعية بلا مشاعر إلا من رحم ربي
تحية عطرة.......عاشقة الأزهار
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 05-08-2011, 04:23 PM
خالد الفردي خالد الفردي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: مصر مطروح
المشاركات: 9,257
افتراضي

دكتور ناصر لقد ضغطت على دملٍ كبير


رأيتك لم تذكر تعذيب الأمهات لأبنائهن وهذا الأدهى والأمر قد نقول أن غيرتها من زوجة زوجها تجعلها أن تفعل بأبن زوجها كذا وكذا

لكن أن تفعل هذا بإبنها فهذا ما يندى له الجبين حقاً

أو أن تحمل سفاحاً وتلقي ببذرة حملها في القمامة أو تقتله

لله در هذه الأم قد كانت حنونة يبدو أن متغيرات الحياة أثرت حتى على المشاعر

تقبل مروري وأثري المتواضع

أشكر لك طرحك الراقي

تقديري
__________________
إنا لله وإنا إليه راجعون
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 05-08-2011, 05:04 PM
ربوع الاماني ربوع الاماني غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 522
افتراضي

المراة بفطرتها حنونة رقيقة وماعدى ذلك فهي استثناءات و حالات نفسية مرضية تمر بها بعض النساء الفاقدات للحنان او المتعرضات لصدمات نفسية سببها الرجل
لك مني باقة شكر
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 15-08-2011, 11:09 PM
راعي النصيحة راعي النصيحة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
المشاركات: 55
افتراضي

بدلاً من المودة والرحمة يتفجر العدوان والقسوة
وتتحول العلاقة بين الزوجين وأطفالهم إلى جحيم
قد يكون نتاج الطابع التفاعلي بالعنف منذ النشأة
وقد تكون صفة من صفات ضحية العنف الزوجي
وهذا لا يعني على الإطلاق تحميل الضحية مسؤولية
العنف بل النظر إليها كجزء مهم من أجزاء النظام
الأسري له دور كبير في تحديد شكل واتجاه وشدة
العنف بحيث تدل الأحداث على وجود ارتباط وثيق
بين سلوك المرأة في مواجهة عنف الأسرة أو الزوج
وتطور سلوكها نحوه أو حتى نحو أبنائه بلا رحمة
في اعتقادي أن النساء المعنفات المضطهدات نادراً
ما يكن سلبيات أو مستسلمات
فحقاً ان كيدهن عظيم
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 17-08-2011, 01:34 PM
★الجوهرة★ ★الجوهرة★ غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: "بـ قلـب بـوابة العـرب"
المشاركات: 5,931
افتراضي

ظاهرة متفشية بعالمنا العربي وناتجة عن عدم إتباع ديننا الحنيف
ومن سولت لها نفسها بأن تقتل طفل برئ أو تعذبه لا أعتبرها أنثى
بل وحش لا يمت للنساء بصلة لأن طبيعة المرأة العطف والحنان
وصفة الوحشية هي الرائدة للمرأة التي لم تأخذها شفقة ولا رحمة
على طفل الأجدر أن تتخذه ولدها وتكسبه في صفها وليس له ذنب
وإنما هي المذنبة في ذلك.. أرى هذه الحالات ناجمة عن أمراض
نفسية أو عدم ثقة المرأة بنفسها وبأنها تشعر بالنقص وطغيانها
أدى إلى أن تتخذ الشر سبيل في تنفيذ الجرم المشهود ضد من لا
حول لهم ولا قوة وأن تشعر بأنها هي المسيطرة والقوية.. وأيضا
غياب الدين في قلبها واتخاذها الشيطان خليل والعياذ بالله.. وأود
أن أسلط الضوء وأقول بأن الخادمات لا تنشأ أجيال ولا تكون
لديها الأحقية في تربية الأطفال بل هي أساس الخراب والتفكك
الأسري لما يفعلن من فساد وانحلال..

الف شكر دكتور ناصر متميز بكل أطروحاتك كلنا شوق لجديدك..

لك التقدير
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 17-08-2011, 02:48 PM
ربيع القلوب ربيع القلوب غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
المشاركات: 3,743
افتراضي

الغالي الرائع
ابوياسر
لعلي اعكس ما يحدث في هذه الأيام لإطفالنا وقرة عيوننا من الوحشية التي تقوم بها هذه الأم الحنون
إلى ما يحدث مع الأم في بيئتها الأسرية في طفولتها وما تعانيه من تسلط الأباء والأمهات وإنشغالهم
عنهم بصغرهم فيكون هذا الوعاء (القلب) لا يحمل في طياته إلا القليل من العطف والحنان ....
الزوج وما يمارسه من ضغوط على الزوجة إما بالإكراه او الشتم والسباب او الإهمال الذي يجعل
العاطفة تفتقد عندها أو تحل محلها الكراهية وهذا يؤدي إلى ترجمة هذا على الأطفال فتصب الغضب
والكراهية عليهم .... فكراهة الأب والزوج تنعكس على الأطفال فصانع الجريمة في هذا هو ...
الوازع الديني / ومخافة الله في الأطفال في عيرة مستردة من الله لنا وعلينا المحافظة عليها ...
فلا بد أن يكون هناك غذاء للروح ....
اخي إن ما يحدث في العالم الإسلامي والبلاد العربية من حوادث تشيب لها الرؤوس مما ذكرت
وغيرها .. تدمع لها العيون والله ...
وهنا اريد أن أذكر ما يقدمه الإعلام في جميع وسائله سواء برامج الأطفال التي تحدث قساوة في القلب
او افلام الأكشن والرعب وغيرها من البرامج...
رائع دوماً ولك جديد يشوق...
اخوك معتصم ناصر
ابوحمزه
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 05-12-2011, 09:25 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,720
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسن مغربي مشاهدة المشاركة
و عليكم السلام و رحمة الله
الأم نبع الأسرة و لبنة أساس المجتمع و التي خصها الله ورسوله بالذكر و أوصوا بطاعتها و بالإحسان إليها، تلك الأم المسلمة التي تفيض حبا وحنانا و مهمتها الأولى و الأساس أن تشمل أبناءها بالرعاية الفاضلة و وتغمرهم بعاطفتها الجياشة... لكن أم اليوم كحالنا جميعا ( مع بعض الاستثناءات طبعا) تائهة مع هموم الحياة و متطلباتها و ملذاتها.غابت القناعة بل انعدمت عند البعض، و كثر التسابق على الجانب المادي لتلبية حاجيات كثرت جدا، فلم تعد المرأة تجد ذاك المتسع من الوقت لرعاية أبنائها، كما أن الأبناء خرجوا عن السيطرة مع هذا الهجوم الإعلامي الخطير المشحون بثقافة غريبة و بعيدة كل البعد عن ثقافتنا الإسلامية، وما يشمله عالم الإنترنيت من أهوال خارج نطاق التحكم و السيطرة...
أنا لا ألقي باللوم على الأم فقط و لا أبرؤها من أفعالها الوحشية تجاه أطفال لا حول لهم و لا قوة... عن أي إسلام نتحدث؟ إن غالبيتنا مسلمون جغرافيا، لا وازع ديني لهم(أنا أتحدث دائما كمغربي و الأحكام نسبية و لا أعلم كيف هي الصورة في الجانب الآخر).كما تعلمون فاقد الشيء لا يعطيه، و كما قال الشاعر: الأم مدرسة إذا أعددتها أعددت شعبا طيب الأعراق . نتمنى من جميع أمهاتنا و لهن العطاء الخير
ألف شكر و شكر
الأخ حسن مغربي
السلام عليكم ورحمة الله
( ما ظننتُ أن علامة الإستفهام التي طرحتها عليك ستغضبك ؟؟؟ بالرغم من محاولاتي
توضيح سوء الفهم ولكن قدر الله وما شاء فعل
)
لم أجد ما يناسب ردك الذي تشعّب كثيرا بين تقريعٍ للأم التي وصفتها بالتائهة
وبين خروج الأبناء عن السيطرة
__________________
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 14-02-2012, 05:27 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,720
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تونسي حر مشاهدة المشاركة
[CENTER]انوثة المراة انتهت يوم ان اختلطت بالرجال في المعاهد و الجامعات و اماكن العمل و صارت تعمل مثل الرجل

عندما تفقد المراة انوثتها تفقد كل ما هو جميل فيها[/CENTER]
الأخ تونسي حر
السلام عليكم ورحمة الله
ربما بالغت أخي الكريم بعض الشيئ
فعمل المرأة في مجالاتها ( التعليم والطب وكثير مما يلائم تركيبها التشريحي )
وفق تشريعات الإسلام بلا خلوة فلا أظن ذلك سببا مقنعا لأن تتحول إلى وحشٍ
كاسر فقد الرحمة والإنسانية علاوة على الوازع الديني إن كانت تؤمن بخالقها
الرحمن الرحيم
__________________
رد مع اقتباس
  #21  
قديم 14-02-2012, 10:50 PM
سـلمى سـلمى غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: دمشق
المشاركات: 73
افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم



لا يختلف اثنان أن المرأة كتلة من المشاعر ،، وأنّ السمة الغالبة عليها الإحساس المرهف الذي يميزها عن الرجل ولو بالجزء اليسير في هذا الجانب ..


لكن .. أن تكون بلا رحمة لدرجة القتل ؟!! فهذا لعمري أمر عجيب لم نعهده في طبيعة المرأة ! وربما كما قال من رد قبلي ، ربما يعود الأمر للتنشئة الأسرية المشوّهة التي كوّنت عندها هذا السلوك العدواني ..


بوركت جهودك أخي الكريم ..


وعلى حب الله ورسوله نلتقي .


التعديل الأخير تم بواسطة سـلمى ; 14-02-2012 الساعة 10:54 PM
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 15-02-2012, 05:29 PM
غيمة ماطرة غيمة ماطرة غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 127
افتراضي

الحب ،الحنان ، العطف ...الخ
فطرة فطرها الله وهو القادر على نزعها ..
ومحرومات هن النساء التي نزع الله من قلبها الفطرة الطبيعية للمرأة ..
كما أنه من الوارد جداً ..
الأنانية الشديدة التي تعمي القلب والبصر فلا يرى الأنسان إلا ذاته ..
تحية عطرة
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 20-02-2012, 11:33 AM
مــــــرام مــــــرام غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2002
المشاركات: 389
افتراضي

كانت المرأة قديما ينبوعا للحنان والرحمة
أعمتها الأنانية وحب الذات والتملّك لتكون مصدرا للجريمة
لكن علينا دراسة الأسباب فقد تكون تصرفاتها ردة فعل في لحظة
انتقام من الزوج والضحية طفل بريئ
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 13-03-2013, 11:01 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,720
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صوفيا8 مشاهدة المشاركة
وعليكم السلام
جميع الحالات التي ذكرتها تدل على عدم تقبلها لاطفال الزوج من امراة اخرى بسبب الغيرة
او لانهم يذكرونها بالزوجة الاخرى والتي تعتبرها عدو لها ولانها مجبرة على تربيتهم...
الاطفال يدفعون ثمن عداوة وحسابات اخرى بدون ذنب..
والاسلام بعيد كل البعد في منهج الحياة الاسرية فقبل ان تكون الزوجة سبب في ايذاء هؤولاء الاطفال الاب تسبب في ايذائهم الف مرة قبل ذلك لانه لم يفكر في مصلحتهم وفي اسرته من البداية قبل تعريضهم لذلك بسبب قلة الوازع الديني والانانية وحب المصلحة
الاب والام يحلان مشاكلاهما على حساب اطفالهما ويتسببان في الايداء النفسي والشتات العائلي فكيف تريد ان تاتي من هي اغرب عنهن لاحتوائهن وتقديم العطف والحنان ...
فامر طبيعي ان تتصرف كما تصرفوا واكثر فكل يبحث عن مصلحته..
انا لا ابرر لكنه الواقع...
الله المستعان لما وصل اليه حال المجتمع فالاصلاح يبدأ من الذاخل
كل الشكر اخي على الموضوع الواقعي جدا..
الأخت الفاضلة صوفيا
السلام عليكم ورحمة الله
أيا كانت الذرائع فذلك ليس مبرّرا للوحشية التي تمارسها
بعض النساء !!! معذرة أقصد المتوحشات
__________________
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 20-03-2013, 05:26 PM
بلسم الروح بلسم الروح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2013
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,042
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المدير التنفيذي للمنتديات مشاهدة المشاركة
أحبتي قرّاء حرفي الكرام
السلام عليكم ورحمة الله
تعلمنا وتعايشنا لدرجة اليقين الذي لا يخالطه الشك
ان المرأة كتلة حنان تغدقه بلا حدود , وأنها ينبوع العطاء " فهي الأم "
التي خضعت الجنة لأقدامها
والرحمة تحتاج فقط لمن يؤجج مشاعرها لتغدق على من حولها
شلالا من نهر لا ينضب حتى آمنت بيني وبين قناعاتي أنها مفتاح
السعادة ومحور وركيزة البيوت المطمئنة !!!!!!!!
توالت الأحداث خلال السنوات العشر وربما قبل ذلك لكن غربتي
قد تكون حاجزا عن متابعة خفايا الأحداث قبل أن تتبنى الخدمات
التقنية " البلوتوث & الصحف الألكترونية & مواقع التواصل الإجتماعي "
بنشر ما يشيب له الرأس ويندى له الجبين في مجتمعنا العربي المسلم
حتى أكاد أجزم أنها أصبحت ظاهرة سُميت " ظاهرة العنف الأسري "
فتلك أم تدمي جسد أحد أطفال زوجها وأخرى تسكب عليها مادة حارقة
وثالثة الأثافي المجرمة القاتلة التي أزهقت روح إبن زوجها الذي
لم يتجاوز ربيعه الخامس !!!!!!!!
بأي ذنبٍ يُقتل أؤلئك الأطفال ؟ أين عاطفة الأمومة قبل الإسلام ؟
أين الإنسانية قبل الإسلام ؟ أين الشهامة العربية قبل الإسلام ؟
وأخيرا أين الرأفة ومنهجية الرحمة والرفق بالحيوان قبل الإنسان ؟
ا
لسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله اخي عل الموضوع
باختصار شديد في زمننا هاذ لم تفقد المرأة حنانها بل فقدت دينها وايمانها لانه بكل بساطة الدين هو الذي يزرع في قلب المرء الحب والحنان والود وان مات الايمان في قلب الشخص مات فيه كل شيء جميل وزرع فيه كل ماهو سيء كالكراهية والغيرة والانانية والزمن الآتي امر من هاد
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
متى ينتهي الجدل العقيم والحوار السقيم حول أوضاع المرأة المسلمة زيد عبدالباقي منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 20-11-2010 12:12 AM
تواقيع عاشق مجنون (حقوق الجنون محفوظة) بقلمي حيدر الأديب منتدى العلوم والتكنولوجيا 5 24-10-2009 09:17 PM
حركة تحرير المرأة أبو عائشة منتدى العلوم والتكنولوجيا 5 15-08-2003 12:16 PM
دور المرأة التربوي مخاوي الليل منتدى العلوم والتكنولوجيا 1 05-05-2001 03:22 AM
مقارنة بين الحجاب والسفور أبو عائشة منتدى العلوم والتكنولوجيا 1 08-04-2001 08:52 AM


الساعة الآن 09:54 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com