عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العامة > منتدى النقاش الحر والحوار الفكري البنّاء

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 05-02-2019, 06:24 PM
محمد الكاظمي محمد الكاظمي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2015
الدولة: عمان - الأردن
المشاركات: 194
Post الدليل المادي على وجود خالق للكون.




الدليل المادي على وجود خالق للكون.

كلنا يعيش في مجتمعات بشرية أهم ما تحرص عليهِ هو وجود أنظمة وقوانين تُنظم أمور حياتها وتُسيير شؤونها من جميع الجوانب سواء كانت نفسية أم حسية ، إذاً وجود قوانين وأنظمة تُسيير البشر ومن بعدهم المخلوقات الأرضية ومن بعدهم الكون كلهُ لهُ أمر بديهي، وكلنا يعلم جيداً بأن إستمرار الأنظمة والقوانين في الوجود إنما هو منوط بالمشرف والمُنظم لهذهِ الأنظمة، فما معنى وجود إشارات المرور إذا لم يكن هُناك شرطي المرور يحرص على إلتزام الجميع بقوانين السير، فمن دون وجود شرطي المرور لا قيمة لإشارات المرور التي تُنظم سير المركبات وتمنعها من التخبط والتصادم فيما بينها.
إذا وجود مُنظم يحرص على تطبيق النظام ووجود مُشرع للقوانين يحرص على ديمومة فاعليتها لهو شيء بديهي لا يمكن تصور الأنظمة والقوانين من دونه.
وهذا المُشرع والمنظم للقوانين لابُدَّ أن يكون عاقل وذكي وعظيم كي يستطيع الحفاظ على النظام الكوني وعلى القوانين التي تُسيره، ولا شيء غير الله سُبحانه لا إله إلا هو خالق الخلق سُبحانهُ وهوعلى كل شيء قدير.
والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين محمد وعلى آلهِ وصحبهِ أجمعين.

محمد "محمد سليم" الكاظمي
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 10-02-2019, 11:51 AM
افراح افراح غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jul 2002
المشاركات: 1,848
افتراضي

شكرا على هذا الموضوع
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 03-05-2019, 06:43 PM
رياض** رياض** غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
المشاركات: 33
افتراضي

لا يوجد هناك أي دليل مادي على وجود خالق للكون أو عن عدم وجوده، هذا السؤال اكبر من ان يقدر الانسان على الاجابة عنه بمعارفه الخاصة، هو سؤال غير داخل في اختصاصات العلوم، والفلسفة تقف عاجزة أمامه، والاديان نفسها واعية بذلك وتعمل بمبدإ الايمان الذي هو احساس داخلي خاص لا يتطلب ادلة مادية.
أضيف أن عدم وجود الدليل ليس دليلا على عدم الوجود

التعديل الأخير تم بواسطة رياض** ; 03-05-2019 الساعة 06:45 PM
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 27-05-2019, 12:34 PM
محمد الكاظمي محمد الكاظمي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2015
الدولة: عمان - الأردن
المشاركات: 194
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رياض** مشاهدة المشاركة
لا يوجد هناك أي دليل مادي على وجود خالق للكون أو عن عدم وجوده، هذا السؤال اكبر من ان يقدر الانسان على الاجابة عنه بمعارفه الخاصة، هو سؤال غير داخل في اختصاصات العلوم، والفلسفة تقف عاجزة أمامه، والاديان نفسها واعية بذلك وتعمل بمبدإ الايمان الذي هو احساس داخلي خاص لا يتطلب ادلة مادية.
أضيف أن عدم وجود الدليل ليس دليلا على عدم الوجود
أشكر مداخلتك، ولكنك لم تعلق على الموضوع وأكتفيت بطرح وجهة نظرك.
لقد تكلمت هُنا عن المُشرع والمُنظم للكون، فهل تأيد هذا الكلام أم ترفضه؟
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 28-05-2019, 01:36 AM
رياض** رياض** غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
المشاركات: 33
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الكاظمي مشاهدة المشاركة
أشكر مداخلتك، ولكنك لم تعلق على الموضوع وأكتفيت بطرح وجهة نظرك.
لقد تكلمت هُنا عن المُشرع والمُنظم للكون، فهل تأيد هذا الكلام أم ترفضه؟
ما تقوله غير قابل للدحض، لا يمكن تأييده ولا رفضه، لا يستطيع الانسان أن يعرف ما يوجد وراء الكون المرئي، و الكون المرئي هو أفق يبعد عنا بخمسة وأربعين مليار سنة ضوئية، طبعا نحن نفترض أن الكون أكبر من ذلك ولكننا لانعرف حجمه الحقيقي، عموما، إذا كان الكون لانهائي، أو كبير جدا جدا، أو إذا كانت هناك أكوان متعددة، أو اذا لم يكن للكون تاريخ محدد عبر الزمن، (تكرر البيغبانغ عدة مرات) في هذه الحالة قد لا تكون هناك حاجة لوجود خالق للكون، بحىث أن كل قوانين الطبيعة وكل الموجودات تصبح ناتجة عن محض الصدفة، أما إذا كان العكس، فما تقوله يصبح محتملا جدا.
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 28-05-2019, 10:37 AM
محمد الكاظمي محمد الكاظمي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2015
الدولة: عمان - الأردن
المشاركات: 194
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رياض** مشاهدة المشاركة
ما تقوله غير قابل للدحض، لا يمكن تأييده ولا رفضه، لا يستطيع الانسان أن يعرف ما يوجد وراء الكون المرئي، و الكون المرئي هو أفق يبعد عنا بخمسة وأربعين مليار سنة ضوئية، طبعا نحن نفترض أن الكون أكبر من ذلك ولكننا لانعرف حجمه الحقيقي، عموما، إذا كان الكون لانهائي، أو كبير جدا جدا، أو إذا كانت هناك أكوان متعددة، أو اذا لم يكن للكون تاريخ محدد عبر الزمن، (تكرر البيغبانغ عدة مرات) في هذه الحالة قد لا تكون هناك حاجة لوجود خالق للكون، بحىث أن كل قوانين الطبيعة وكل الموجودات تصبح ناتجة عن محض الصدفة، أما إذا كان العكس، فما تقوله يصبح محتملا جدا.
يا عزيزي أنا لم أتكلم عن الكون المرئي أو أي شيء من هذا الفبيل
لقد تكلمت عن النظام الذي يسير على أساسه كل شيء، فالكون كما نحسه ونراه محكوم بنظام ثابت ومحدد، وإن لم يكن كذلك لوجدنا الكواكب والمجرات تتخبط ببعضها البعض.
وحتمية وجود نظام تفرض حتمية إستمراره، وحتمية إستمراره تستوجب متابعة المُنظم المستمرة لهُ.
فإدعائك بعدم الحاجة لوجود خالق للكون وكأنك تقول بعدم الحاجة إلى شرطي المرور طالما هناك إشارات تحكم سير المركبات، وهذا الكلام مخالف للعقل والمنطق، فمن يُحاسب المخالفين لتلك الإشارات إذا لم يكن هُناك من يحرص على بقاء النظام الممثل بإشارات المرور؟

التعديل الأخير تم بواسطة محمد الكاظمي ; 28-05-2019 الساعة 02:14 PM
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 28-05-2019, 07:33 PM
رياض** رياض** غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
المشاركات: 33
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الكاظمي مشاهدة المشاركة
يا عزيزي أنا لم أتكلم عن الكون المرئي أو أي شيء من هذا الفبيل
لقد تكلمت عن النظام الذي يسير على أساسه كل شيء، فالكون كما نحسه ونراه محكوم بنظام ثابت ومحدد، وإن لم يكن كذلك لوجدنا الكواكب والمجرات تتخبط ببعضها البعض.
وحتمية وجود نظام تفرض حتمية إستمراره، وحتمية إستمراره تستوجب متابعة المُنظم المستمرة لهُ.
فإدعائك بعدم الحاجة لوجود خالق للكون وكأنك تقول بعدم الحاجة إلى شرطي المرور طالما هناك إشارات تحكم سير المركبات، وهذا الكلام مخالف للعقل والمنطق، فمن يُحاسب المخالفين لتلك الإشارات إذا لم يكن هُناك من يحرص على بقاء النظام الممثل بإشارات المرور؟
الكون محكوم بثوابت فيزيائية بسيطة لا تحتاج أحدا للسهر عليها، كقانون الجاذبية و سرعة الضوء، والكون كما نراه اليوم هو فعلا نجوم ومجراة تتخبط ببعضها البعض.
ولا يصلح أن تقيس حياتنا اليومية التي هي أيام و شهور وسنوات بمرور الزمن على سلم الكون الذي يعد بملايير السنوات.
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 29-05-2019, 09:30 AM
محمد الكاظمي محمد الكاظمي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2015
الدولة: عمان - الأردن
المشاركات: 194
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رياض** مشاهدة المشاركة
الكون محكوم بثوابت فيزيائية بسيطة لا تحتاج أحدا للسهر عليها، كقانون الجاذبية و سرعة الضوء، والكون كما نراه اليوم هو فعلا نجوم ومجراة تتخبط ببعضها البعض.
ولا يصلح أن تقيس حياتنا اليومية التي هي أيام و شهور وسنوات بمرور الزمن على سلم الكون الذي يعد بملايير السنوات.
بما أن الكون محكوم بثوابت فيزيائية كما تقول فهذا يعني بأنَّهُ هُناك من يحكمه، وهذا الحاكم لا بُدَّ أن يكون عاقل وذكي كي يستمر بحكمهِ للكون، ولا حاكم سوى الله.
وقوانين الجاذبية وسرعة الضوء بحاجة لمشرع لتلك القوانين وبحاجة لمن يُبقيها فعاله على الدوام وثابتة وليست مُتغيرة، ولا مُشرع سوى الله.
وقولك بأنَّ النجوم والمجراة تتخبط ببعضها البعض لا دليل عليه ونحن نرى النجوم كل ليلة والشمس والقمر كل يوم ونعيش على كوكب الأرض وكلها تسير في أفلاك ومدارات ثابتة ولا يوجد فيها تخبط.
وقولك بعدم صلاحية مقاييس البشر فأي مقاييس تريد أن تعتمد، أليس العلماء والمفكرون هُم من البشر أم هُم من كواكب أخرى ؟
أرجو المراجعة قبل الرد.
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 29-05-2019, 05:23 PM
رياض** رياض** غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
المشاركات: 33
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الكاظمي مشاهدة المشاركة
بما أن الكون محكوم بثوابت فيزيائية كما تقول فهذا يعني بأنَّهُ هُناك من يحكمه، وهذا الحاكم لا بُدَّ أن يكون عاقل وذكي كي يستمر بحكمهِ للكون، ولا حاكم سوى الله.
وقوانين الجاذبية وسرعة الضوء بحاجة لمشرع لتلك القوانين وبحاجة لمن يُبقيها فعاله على الدوام وثابتة وليست مُتغيرة، ولا مُشرع سوى الله.
وقولك بأنَّ النجوم والمجراة تتخبط ببعضها البعض لا دليل عليه ونحن نرى النجوم كل ليلة والشمس والقمر كل يوم ونعيش على كوكب الأرض وكلها تسير في أفلاك ومدارات ثابتة ولا يوجد فيها تخبط.
وقولك بعدم صلاحية مقاييس البشر فأي مقاييس تريد أن تعتمد، أليس العلماء والمفكرون هُم من البشر أم هُم من كواكب أخرى ؟
أرجو المراجعة قبل الرد.
يبدو أنك لا تفهم شيئا في الكلام الذي أقوله، إما لقصوري في التعبير بالعربية، و اما لنقص في معلوماتك، و ربما للسببين معا، على كل حال طلبت رأيي، أعطيته لك، ولا فائدة من إطالة النقاش ما دامت الأرضية غير متوفرة.
وشكرا لك على كل حال.
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 30-05-2019, 09:41 AM
محمد الكاظمي محمد الكاظمي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2015
الدولة: عمان - الأردن
المشاركات: 194
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رياض** مشاهدة المشاركة
يبدو أنك لا تفهم شيئا في الكلام الذي أقوله، إما لقصوري في التعبير بالعربية، و اما لنقص في معلوماتك، و ربما للسببين معا، على كل حال طلبت رأيي، أعطيته لك، ولا فائدة من إطالة النقاش ما دامت الأرضية غير متوفرة.
وشكرا لك على كل حال.
موضوع المقالة يتكلم على القوانين والأنظمة المحسوسة على الأرض وفي الكون، فأين سوء الفهم في هذا الشأن والكل يحتاج إلى قوانين وأنظمة كي يستمر في الوجود، فمن دون الأنظمة والقوانين لا وجود لأي شيء.
هذا موضوع المقالة في إختصار ، فأين المعلومات التي تنقصنا لإدراك هذا الأمر؟
والسلام ختام.
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 31-05-2019, 05:55 AM
رياض** رياض** غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
المشاركات: 33
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الكاظمي مشاهدة المشاركة
موضوع المقالة يتكلم على القوانين والأنظمة المحسوسة على الأرض وفي الكون، فأين سوء الفهم في هذا الشأن والكل يحتاج إلى قوانين وأنظمة كي يستمر في الوجود، فمن دون الأنظمة والقوانين لا وجود لأي شيء.
نعم، وتقول أن كل نظام يحتاج بالضرورة إلى منظم عاقل وذكي، وهذا خطأ، سأعطيك هذه المرة مثالا من الأرض، هل تعرف كيف يجد النمل غذاءه؟ طبعا هو يحتاج إلى نظام يجعله يجد غذاءه بالطريقة الأسهل و الأمثل، لكن هذا النظام لا يخلقه أحد، بل يخلق بمحض الصدفة، وقد درسنا هذا النظام ونستعمله الآن في حواسيبنا لحل الأمور المعقدة التي لا يمكن حلها بالطرق التقليدية، ولكي تفهم هذا النظام جيدا يجب أن تقرأ صفحة ويكيبيديا الانجليزية. وهناك العديد من الطرق الأخرى تلعب فيها الصدفة دور المنظم، كطريقة مونتيكالرلو، والطريقة الداروينية.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الكاظمي مشاهدة المشاركة
هذا موضوع المقالة في إختصار ، فأين المعلومات التي تنقصنا لإدراك هذا الأمر؟
والسلام ختام.
ربما تنقصك معلومات في قوانين الاحتمالات، لتعرف ما إذا كانت الصدفة تستطيع أن تخلق شيئا منظما، وكيف نحسب درجة احتمال ذلك، فمثلا يمكن من الناحية النظرية أن تخلق صورة إلجوكندا على حاسوبك باستعمال الغوريتم يعتمد فقط على الصدفة، من الناحية العملية هذا غير ممكن ، لكي تعرف لماذا يجب أن تحسب درجة احتمال ذلك، لو كنت تعرف هذه الأشياء مثلا، لما قلت أن تصور نظام بدون منظم يخالف العقل والمنطق، كنت سأتفق معك لو أنك قلت إنه يخالف الحس العام (أو الحس السليم) لأن الحس السليم يخطؤ أحيانا.
وأعتقد أن معلوماتك في علوم الفلك ناقصة بشكل كبير، ما دمت تجزم أن الكون كله يسوده نفس النظام الذي يتراءى لنا عندما نشاهد مدارات النجوم والكواكب، وهذا خطأ، لقد شاهدنا نجوما تصطدم بنجوم، وثقوبا سوداء تلتهم نجوما، وكواكب تصطدم بكواكب، ومجرات تصطدم بمجرات، بل إن مجرتنا نفسها هي الآن تلتهم إحدى المجرات الصغيرة القريبة منها، والتفسير الأكثر احتمالا اليوم لنشوء القمر، هو أن الأرض قد اصطدمت في الماضي، بكوكب آخر، ولو لم تنفجر النجوم في الماضي لما وجدت المعادن على سطح الأرض.

والفكرة التي تطرحها ليست جديدة، لقد طرحها الفلاسفة على الأقل منذ القرن السادس عشر، وربما قبل ذلك، ونوقشت كثيرا، وتم تجاوزها منذ القرن التاسع عشر، فلا معنى لأن تعيد طرحها في القرن الواحد والعشرين.
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 01-06-2019, 12:48 AM
محمد الكاظمي محمد الكاظمي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2015
الدولة: عمان - الأردن
المشاركات: 194
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رياض** مشاهدة المشاركة
نعم، وتقول أن كل نظام يحتاج بالضرورة إلى منظم عاقل وذكي، وهذا خطأ، سأعطيك هذه المرة مثالا من الأرض، هل تعرف كيف يجد النمل غذاءه؟ طبعا هو يحتاج إلى نظام يجعله يجد غذاءه بالطريقة الأسهل و الأمثل، لكن هذا النظام لا يخلقه أحد، بل يخلق بمحض الصدفة، وقد درسنا هذا النظام ونستعمله الآن في حواسيبنا لحل الأمور المعقدة التي لا يمكن حلها بالطرق التقليدية، ولكي تفهم هذا النظام جيدا يجب أن تقرأ صفحة ويكيبيديا الانجليزية. وهناك العديد من الطرق الأخرى تلعب فيها الصدفة دور المنظم، كطريقة مونتيكالرلو، والطريقة الداروينية.
ما تسميه أنت بالصدفة أسميه أنا بالفطرة الإلهية والمشيئة الربانية، وبالمُنظم وبالخالق والمدبر، في النهاية يبقى الأمر محصور بالإيمان والكفر، فالمؤمنون بالله واليوم الآخر يقولون كلٌ من عند الله، والكافرون يقولون كلٌ من عند أنفسنا، ويبقى هُناك نظام وهُناك مُنظِم، وهُناك من يحرص على متابعة الأنظمة القوانين، كما أنهُ هُناك مخلوقات، وهناك خالق ، وهناك كتب ورسالات سماوية تحرص على متابعة المخلوقات وهديها إلى الطريق القويم ومعاقبة المخالفين، وهذا ما لا تستطيع الصدفة أن تفعله، فالجهلة يتمسكون بالصدفة ليعيشوا بوهم الهروب من العقاب، كمن يُخالف إشارات المرور ليعيش في وهم بأنهُ ليس هُناك من يُحاسبه، ولكن هذا لن يعفيه من الحساب والعقاب.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رياض** مشاهدة المشاركة
ربما تنقصك معلومات في قوانين الاحتمالات، لتعرف ما إذا كانت الصدفة تستطيع أن تخلق شيئا منظما، وكيف نحسب درجة احتمال ذلك، فمثلا يمكن من الناحية النظرية أن تخلق صورة إلجوكندا على حاسوبك باستعمال الغوريتم يعتمد فقط على الصدفة، من الناحية العملية هذا غير ممكن ، لكي تعرف لماذا يجب أن تحسب درجة احتمال ذلك، لو كنت تعرف هذه الأشياء مثلا، لما قلت أن تصور نظام بدون منظم يخالف العقل والمنطق، كنت سأتفق معك لو أنك قلت إنه يخالف الحس العام (أو الحس السليم) لأن الحس السليم يخطؤ أحيانا.
وأعتقد أن معلوماتك في علوم الفلك ناقصة بشكل كبير، ما دمت تجزم أن الكون كله يسوده نفس النظام الذي يتراءى لنا عندما نشاهد مدارات النجوم والكواكب، وهذا خطأ، لقد شاهدنا نجوما تصطدم بنجوم، وثقوبا سوداء تلتهم نجوما، وكواكب تصطدم بكواكب، ومجرات تصطدم بمجرات، بل إن مجرتنا نفسها هي الآن تلتهم إحدى المجرات الصغيرة القريبة منها، والتفسير الأكثر احتمالا اليوم لنشوء القمر، هو أن الأرض قد اصطدمت في الماضي، بكوكب آخر، ولو لم تنفجر النجوم في الماضي لما وجدت المعادن على سطح الأرض.

والفكرة التي تطرحها ليست جديدة، لقد طرحها الفلاسفة على الأقل منذ القرن السادس عشر، وربما قبل ذلك، ونوقشت كثيرا، وتم تجاوزها منذ القرن التاسع عشر، فلا معنى لأن تعيد طرحها في القرن الواحد والعشرين.
تعود لتجعل الأمر شخصي بإدعائك العلم والمعرفة ولا أرى في كلامك سو الجهل والغرور الغير مُبرر ، فها أنت تعود وتتمسك بالقوانين كقوانين الإحتمالات وهذا يؤكد بأن البشر والمخلوقات لا تستطيع أن تكون في الوجود من دون قوانين وأنظمة، فحتى الإحتمالات تحتاج إلى قوانين لتنظمها ، فحاجة البشر لقوانين في ضبط الإحتمالات لمعرفة قدرة الصدفة على خلق شيئاً منظماً ، هو ينطبق تماماً على حاجة البشر لقوانين في معرفة خلق الله ولمعرفة قدرة الله على خلق شيئاً منظماً، الكلام نفسهُ ولكن يختلف بين مؤمن وكافر لا أكثر ولا أقل، ولكن حُجة الكافر ضعيفة في تمسكه يالصدفة كما يتمسك الهندوس بالبقر، وحجة المؤمن قوية في تمسكه بالخالق، فالخالق حي وذكي يتابع خلقه ويحرص على هُداهم إلى السراط القويم ، أما الصدفة والبقر فهُم أموات وأغبياء لا يحرصون على شيء ووجودهم كعدمه.
كنت أتمنى أن أجد في تعليقك ما هو جديد ، ولكن لا يتعدى كونه تكرار لمصطلحات لا معنى لها كالصدفة، كهؤلاء الذين يتبعون البقر بكونه خالقهُم، فذكاء هؤلاء وحجتهم أقوى من حجة الصدفة الغبية، فبالله عليك ما معنى الصدفة ومن أين أتيت بها بل ومن أين أتى بالصدفة من تدعي بأنهُم علماء وفلاسفة وتتحجج بهم، إذا كان في هؤلاء عقل أو منطق فليذهبوا ويحاججو من يعبدون البقر والفئران، أم أن الصدفة لا يمكن إقناع أحد بها سوى الأغبياء والمتكبرين.
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 01-06-2019, 05:23 AM
رياض** رياض** غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
المشاركات: 33
افتراضي

لابأس،
إذا كنت تعتقد أنك وحدك تملك الحقيقة ومن خالفك لايمكن أن يكون إلا جاهلا ومتكبرا فلا بأس، تعودنا على ذلك، ولكن قبل أن أغادر موضوعك، أريد أن ألفت انتباهك إلى ملاحظة أخيرة :
هذه المرة عندما تريد أن تكتب عبارات تسفه بها الآخرين، حاول على الأقل أن تكتب ذلك بلغة عربية سليمة :
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الكاظمي مشاهدة المشاركة
... لمعرفة قدرة الصدفة على خلق شيئاً منظماً...
على حرف جر...يا أخي..على حرف جر تعلمنا ذلك منذ كنا أطفالا نبلل سراويلنا فماذا حدث بعد ذلك؟ والصراط بالسين..والمفعول به مرفوع..وغير ذلك..يا أخي حرام عليك...
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 01-06-2019, 10:02 AM
محمد الكاظمي محمد الكاظمي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2015
الدولة: عمان - الأردن
المشاركات: 194
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رياض** مشاهدة المشاركة
لابأس،
إذا كنت تعتقد أنك وحدك تملك الحقيقة ومن خالفك لايمكن أن يكون إلا جاهلا ومتكبرا فلا بأس، تعودنا على ذلك، ولكن قبل أن أغادر موضوعك، أريد أن ألفت انتباهك إلى ملاحظة أخيرة :
هذه المرة عندما تريد أن تكتب عبارات تسفه بها الآخرين، حاول على الأقل أن تكتب ذلك بلغة عربية سليمة :

على حرف جر...يا أخي..على حرف جر تعلمنا ذلك منذ كنا أطفالا نبلل سراويلنا فماذا حدث بعد ذلك؟ والصراط بالسين..والمفعول به مرفوع..وغير ذلك..يا أخي حرام عليك...
الموضوع وكما ذكرت سابقاً إنما يتكلم عن الدليل المادي على وجود خالق للكون، ودليلي كان وما زال هو في متابعة الخالق جلَّ وعلا وحرصهِ على فاعلية الأنظمة والقوانين الكونية التي أسسها لتكون حُجة للمؤمنين على الكافرين، فكونك تقول بأنَّ الصدفة هي التي خلقت الكون وغيرك يقول بأنَّ البقرة هي التي خلقت الكون وهُناك من ينسب الخلق لنفسه كفرعون وبعضهم ينسب خلق الكون للحجارة أو للفأر .......، والفرق الوحيد بين هؤلاء وبين الله سًبحانه هو في متابعتهِ لشؤون خلقه عن طريق أنبيائهِ ورسله وكتبهِ السماوية، ولا أعلم للصدفة أي أنبياء أو رُسل كذلك للبقرة أو للفأر أو لفرعون وغيره، ففي كُتب الله ورسله نجد الدليل المادي والملموس على وجود خالق للكون.

التعديل الأخير تم بواسطة محمد الكاظمي ; 01-06-2019 الساعة 10:43 AM
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 01-06-2019, 05:59 PM
رياض** رياض** غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
المشاركات: 33
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الكاظمي مشاهدة المشاركة
الموضوع وكما ذكرت سابقاً إنما يتكلم عن الدليل المادي على وجود خالق للكون، ودليلي كان وما زال هو في متابعة الخالق جلَّ وعلا وحرصهِ على فاعلية الأنظمة والقوانين الكونية التي أسسها لتكون حُجة للمؤمنين على الكافرين.
وأنا أقول لك إن من يريد أن يحدثنا عن القواعد والقوانين التي تحكم السماء والأرض عليه أولا أن يعرف قواعد لغته، ذلك أضعف الايمان، وقد نبهتك إلى أخطاءك، فعلت ذلك لوجه الله، لا تشكرني.
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الكاظمي مشاهدة المشاركة
، فكونك تقول بأنَّ الصدفة هي التي خلقت الكون
ألم أقل لك إنك لا تفهم ما أقوله؟ متى قلت بأن الصدفة خلقت الكون؟
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الكاظمي مشاهدة المشاركة
وغيرك يقول بأنَّ البقرة هي التي خلقت الكون وهُناك من ينسب الخلق لنفسه كفرعون وبعضهم ينسب خلق الكون للحجارة أو للفأر ........
لا علم لي بأي شخص أو جماعة أو دين ادعوا بأن بقرة أو فأرا أو حجارة خلقت الكون، هذا الهراء أنت الذي تقوله ولم أسمع به من قبل، فإذا كانت لك مراجع فاذكرها أو كف عن الإدعاءات السخيفة، كما أنني لا أعرف أي فرعون من الفراعنة ادعى أنه خلق الكون، الفراعنة اعتبروا آلهة في دين متعدد الآلهة، ولم يسبق لأي فرعون أن ادعى أنه خلق الكون.
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الكاظمي مشاهدة المشاركة
ففي كُتب الله ورسله نجد الدليل المادي والملموس على وجود خالق للكون. .
لا علم لي بأي آية في القرآن تقدم الدليل المادي على وجود خالق للكون، في لغتنا الحديثة، مادي تعني فيزيائي، والقرآن كتاب دين وليس بحثا في الفيزياء، هل سبق أن وجدت في القرآن آية تقول يا أيها الذين آمنوا إن E=MC2 لعلكم تعقلون؟ طبعا لا فالقرآن ليس مقرر فيزياء فكيف تدعي أن في القرآن أدلة فيزيائية؟

التعديل الأخير تم بواسطة رياض** ; 02-06-2019 الساعة 05:17 AM
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 02-06-2019, 09:33 AM
محمد الكاظمي محمد الكاظمي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2015
الدولة: عمان - الأردن
المشاركات: 194
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رياض** مشاهدة المشاركة
وأنا أقول لك إن من يريد أن يحدثنا عن القواعد والقوانين التي تحكم السماء والأرض عليه أولا أن يعرف قواعد لغته، ذلك أضعف الايمان، وقد نبهتك إلى أخطاءك، فعلت ذلك لوجه الله، لا تشكرني.
لا تحاول يا عزيزي الهروب من المواجهة وإفتعال قضايا بعيدة عن لُب الموضوع.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رياض** مشاهدة المشاركة
ألم أقل لك إنك لا تفهم ما أقوله؟ متى قلت بأن الصدفة خلقت الكون؟
راجع ما كتبت وسوف ترى من هو الذي لا يفهم ما يقوله.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رياض** مشاهدة المشاركة
لا علم لي بأي شخص أو جماعة أو دين ادعوا بأن بقرة أو فأرا أو حجارة خلقت الكون، هذا الهراء أنت الذي تقوله ولم أسمع به من قبل، فإذا كانت لك مراجع فاذكرها أو كف عن الإدعاءات السخيفة، كما أنني لا أعرف أي فرعون من الفراعنة ادعى أنه خلق الكون، الفراعنة اعتبروا آلهة في دين متعدد الآلهة، ولم يسبق لأي فرعون أن ادعى أنه خلق الكون.
الهندوس يعبدون البقرة والفأر والقرود وغيرهم من الحيوانات على كونهِم آلهة وهُناك من يعبد الأصنام بإعتقادهِم أنَّها آلهة، وفرعون إدعى بأنَّهُ آله، وما قيمة الآلهة إذا لم تخلق الكون، وهل هذا صعب الفهم. أم أنَّ ثقافتك الوضيعة وإسلوبك السخيف تمنعك من فهم الحقائق.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رياض** مشاهدة المشاركة
لا علم لي بأي آية في القرآن تقدم الدليل المادي على وجود خالق للكون، في لغتنا الحديثة، مادي تعني فيزيائي، والقرآن كتاب دين وليس بحثا في الفيزياء، هل سبق أن وجدت في القرآن آية تقول يا أيها الذين آمنوا إن E=MC2 لعلكم تعقلون؟ طبعا لا فالقرآن ليس مقرر فيزياء فكيف تدعي أن في القرآن أدلة فيزيائية؟
القرآن ككتاب سماوي مُنزل من الله رب العالمين هو بحد ذاتهِ دليل مادي فيزيائي نلمسهُ بأيدينا وفيه هداية للبشر وبُشرى للمؤمنين الذين يسيرون على الصِّراط المُستقيم ونذير للكافرين بالعقاب الأليم لمخالفتهِم تعاليم الله رب العالمين.
والسلام على من إتبع الهُدى
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 02-06-2019, 03:37 PM
عبدالرحمن الناصر عبدالرحمن الناصر غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Mar 2012
المشاركات: 421
افتراضي

.




موضوع قتل بحثا" منذ مئات السنين وما زلنا نتعارك عليه اليوم دون حوار فقد تحول الموضوع الذى ليس بموضوع إلى تبادل للشتائم فالمقالة ذات الستة سطور تم الرد عليها فى سطرين - إلى هنا إنتهى الموضوع
الدليل المادى على وجود خالق الكون --
لا يوجد هناك أي دليل مادي على وجود خالق للكون أو عن عدم وجوده، هذا السؤال اكبر من ان يقدر الانسان على الاجابة عنه بمعارفه الخاصة، هو سؤال غير داخل في اختصاصات العلوم، والفلسفة تقف عاجزة أمامه، والاديان نفسها واعية بذلك وتعمل بمبدإ الايمان الذي هو احساس داخلي خاص لا يتطلب ادلة مادية.
أضيف أن عدم وجود الدليل ليس دليلا على عدم الوجود

هذا هو الجواب لأن معنى دليل مادى أى دليل مرئى محسوس كالشمس دليل مادى كالجبال كالبحار كالهواء هذه هى الأدلة المادية ----- أما الدليل على وجود خالق الكون (سبحانه وتعالى) فهى أدلة نظرية منطقية وأدلة عقائدية إيمانية لذلك كانت قمة الإيمان للمتقين -الذين يؤمنون بالغيب ----- وقد أضاف عبارة بليغة إستدراكية وهى أن عدم وجود الدليل ليس دليل على عدم الوجود .

إلى هنا انتهى الموضوع لأننا لا نحتاج دليلا" ماديا أو غير مادى على وجود خالق الكون نحن نؤمن إيمانا" راسخا" بوجود خالق الكون وهو الله جل فى علاه لا نحتاج لأى أدلة --------- وكل له رأيه وهو حر فى رأيه أما أن يحاول متحاور فرض رأيه على الاخر -هنا سيتحول الحوار إلى سباب وشتائم -- وكلما أراد أحد المتحاورين إنهاء الحوار أعاده الاخر --- ماهذا
أرجو غلق الموضوع











.
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 02-06-2019, 06:41 PM
محمد الكاظمي محمد الكاظمي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2015
الدولة: عمان - الأردن
المشاركات: 194
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحمن الناصر مشاهدة المشاركة
.

موضوع قتل بحثا" منذ مئات السنين وما زلنا نتعارك عليه اليوم دون حوار فقد تحول الموضوع الذى ليس بموضوع إلى تبادل للشتائم فالمقالة ذات الستة سطور تم الرد عليها فى سطرين - إلى هنا إنتهى الموضوع
الدليل المادى على وجود خالق الكون --
لا يوجد هناك أي دليل مادي على وجود خالق للكون أو عن عدم وجوده، هذا السؤال اكبر من ان يقدر الانسان على الاجابة عنه بمعارفه الخاصة، هو سؤال غير داخل في اختصاصات العلوم، والفلسفة تقف عاجزة أمامه، والاديان نفسها واعية بذلك وتعمل بمبدإ الايمان الذي هو احساس داخلي خاص لا يتطلب ادلة مادية.
أضيف أن عدم وجود الدليل ليس دليلا على عدم الوجود
هذا هو الجواب لأن معنى دليل مادى أى دليل مرئى محسوس كالشمس دليل مادى كالجبال كالبحار كالهواء هذه هى الأدلة المادية ----- أما الدليل على وجود خالق الكون (سبحانه وتعالى) فهى أدلة نظرية منطقية وأدلة عقائدية إيمانية لذلك كانت قمة الإيمان للمتقين -الذين يؤمنون بالغيب ----- وقد أضاف عبارة بليغة إستدراكية وهى أن عدم وجود الدليل ليس دليل على عدم الوجود .
إلى هنا انتهى الموضوع لأننا لا نحتاج دليلا" ماديا أو غير مادى على وجود خالق الكون نحن نؤمن إيمانا" راسخا" بوجود خالق الكون وهو الله جل فى علاه لا نحتاج لأى أدلة --------- وكل له رأيه وهو حر فى رأيه أما أن يحاول متحاور فرض رأيه على الاخر -هنا سيتحول الحوار إلى سباب وشتائم -- وكلما أراد أحد المتحاورين إنهاء الحوار أعاده الاخر --- ماهذا
أرجو غلق الموضوع
.
أشكر مرورك الكريم ولا أفهم تحاملك على طرف دون الآخر وإنحيازك لرأي لتعود وتقول بأنهُ هُناك من يحاول فرض رأيه على الآخر؟
بخصوص موضوع المقالة فهو موضوع مهم ويستحق التأمل والتفكير فيه ملياً، لعلنا بذلك نصل إلى نتيجة بعدما فشل الآخرون في ذلك.
عندما يعطش الإنسان يبحث بجدية عن مادة سائلة تُسمى الماء ليشربها فتروي عطشه، وعندما يجوع الإنسان يبحث عن مادة سهلة الهضم ليأكلها ويسكت جوعه، فلا العطشان يبحث عن دليل مرئي محسوس كالشمس ليروي عطشه، ولا الجائع يبحث عن دليل مادي كالجبال والبحار والهواء كونها أدلة مادية ليُسكت جوعه، المرء يبحث عن الشيء الذي يحتاجه ليسد حاجته، وعندما يبحث المؤمن عن خالقه لا يجده إلا في كتبه المُقدسة، فهي التي تروي فؤاده العطشان وهي التي تُغذي روحه التي تحن لمعرفة ربها، إذا فكتاب الله الدليل المادي الملموس ، وليست الشمس أو الجبال.
وسبب طرحي الموضوع بصيغة أنظمة وقوانين، إنما جاء لكون الأنظمة والقوانين هي ما يبحث عنها الإنسان المعاصر بسبب تخبطه الحاصل بين هذا النظام وذاك وبين هذهِ القوانين وتلك، فالبديل الذي نجدهُ في كتاب الله الذي نمسكه بأيدينا وبكامل حسنا لهو الدليل الأكيد على قرب الله منا ووجوده معنا في أزماتنا، فهو وكما جاء في المقالة شرطي المرور (ولله المثل الأعلى) الذي يلجأ إليه الناس لينتظموا بعدما فشلت أنظمة السير في إدارة شؤون الناس.
الموضوع بسيط والمتصفحين كُثر، فلماذا يصر واحد أو إثنان على فرض رأيه بالقوة إما بالشتائم أو بالمطالبة بإغلاق الموضوع؟

التعديل الأخير تم بواسطة محمد الكاظمي ; 02-06-2019 الساعة 06:55 PM
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 03-06-2019, 01:43 AM
رياض** رياض** غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
المشاركات: 33
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الكاظمي مشاهدة المشاركة
لا تحاول يا عزيزي الهروب من المواجهة وإفتعال قضايا بعيدة عن لُب الموضوع.
ولكن ليس لدي أي دافع لأواجهك، أنت طرحت موضوعا مانجهل فيه أكثر مما نعرف، طرحت تصورك ولم يقنعني، في البداية كان رأيي عاما، ولكنك طلبت أن أعطيك رأيي فيما تطرح، فأجبت أنني لا أوافقك للأسباب التي ذكرتها، ولا أملك بديلا لما تقول، ولا أريد أن أحملك على تغيير رأيك، لأنني لا أملك رأيا أفضل منه، فلماذا تريد أن نستمر في المواجة، إذا كنت قد استمررت في الرد عليك فعلى سبيل الدردشة، لأنني أجد الحوار معك مضحك وممتع في الوقت نفسه.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الكاظمي مشاهدة المشاركة
راجع ما كتبت وسوف ترى من هو الذي لا يفهم ما يقوله..
أنا لم أعرف الصدفة، الصدفة نوعان:
الشواش ( Chaos ) هو النظام الفوضوي، و الصدفة المحضة ( Hasard ) وهذا النوع الثاني لايوجد إلا في الرياضيات وفي نظرية الكم، أقول هذا بين قوسين، لأنه ليس موضوعنا الآن.
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الكاظمي مشاهدة المشاركة
الهندوس يعبدون البقرة والفأر والقرود وغيرهم من الحيوانات على كونهِم آلهة وهُناك من يعبد الأصنام بإعتقادهِم أنَّها آلهة، وفرعون إدعى بأنَّهُ آله، وما قيمة الآلهة إذا لم تخلق الكون، وهل هذا صعب الفهم. أم أنَّ ثقافتك الوضيعة وإسلوبك السخيف تمنعك من فهم الحقائق.
معلوماتك عن الهندوس خاطئة تماما :
الهندوسية هي ثالث ديانة في العالم من حيث العدد بعد المسيحية والإسلام، يدين بها أزيد من مليار، وهذه الديانة تحت على الكرم، والسلم : أن يحاول الانسان أن لا يؤدي أي كائن حي، سواء أكان إنسانا ام حيوانا، وحسن الأخلاق، والصبر، والتحكم في النفس وقبول الآخر، والصدقة، والإحسان.
والكرم هو أهم الصفات عند الهندوسية، يسمونه أهيمسا، ومعناه أن تحسن إلى كل كائن حي على الأرض، لأن الهندوس يؤمنون بتناسخ الأرواح وهم يقولون إن لحم الحيوان كلحم أبنائنا، لذلك هم لا يأكلون اللحوم، ولكنهم يستعملون جلود البقر، أما عن تقديسهم للبقرة فهم يقدسونها على أنها رمز للأمومة، وليس على أنها إله.
أما عن آلهة الهندوس فهي كثيرة ومتعددة ولكنها جميعها ليست إلا أوجها مختلفة لقدرة إله واحد خالق للكون هو البراهمان.
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الكاظمي مشاهدة المشاركة
القرآن ككتاب سماوي مُنزل من الله رب العالمين هو بحد ذاتهِ دليل مادي فيزيائي نلمسهُ بأيدينا وفيه هداية للبشر وبُشرى للمؤمنين الذين يسيرون على الصِّراط المُستقيم ونذير للكافرين بالعقاب الأليم لمخالفتهِم تعاليم الله رب العالمين.
والسلام على من إتبع الهُدى
إذا نعود في النهاية إلى مسألة الايمان، والإيمان كما سبق وقلت لا يحتاج إلى أدلة مادية، ومن الناحية المنطقية الصرفة لا يجوز أن نفضل أحدا عن الآخر، يحق للمسلم والمسيحي واليهودي أن يعتقدوا بأن الله خلق الكون، ويحق للهندوسي والبودي والبراهماني أن يعتقدوا أن براهمان خلق الكون، كما يحق للملحد أن يعتقد أن لا أحد خلق الكون، هذا رأيي الشحصي ولا يلزم أحدا غيري، فأنا لا أحكم إلا على الأفراد لا على الجماعات، ويوجد بين المسلمين الصالح والطالح وكذلك الأمر بالنسبة للهندوسيين والملحدين والناس جميعا.

التعديل الأخير تم بواسطة رياض** ; 03-06-2019 الساعة 01:53 AM
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 03-06-2019, 02:14 AM
رياض** رياض** غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
المشاركات: 33
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحمن الناصر مشاهدة المشاركة
.
موضوع قتل بحثا" منذ مئات السنين وما زلنا نتعارك عليه اليوم دون حوار فقد تحول الموضوع الذى ليس بموضوع إلى تبادل للشتائم (...)
لا، لا نريد الوصول إلى الشتائم، إنما هي دردشة.
ولا بأس من ذلك أنا لا آخذ الأمر بحساسية، وما يقوله محمد الكاظمي لا يغضبني بل على العكس يضحكني، في نهاية الأمر ما هي إلا دردشة في وقت فراغ، ومن الطبيعي أن يكون في الدردشة استفزازات بغير سوء نية ومزاح أيضا، لعل كل واحد منا يقضي يوما متعبا في العمل، ثم نعود لنستريح وندردش قليلا، إذا كانت هناك معلومات مفيدة اهلا وسهلا، وإلا فنحن نمزح ونضيع الوقت، ولا بأس من ذلك.
الجديد، هو أن محمد الكاظمي من الأردن وانا من المغرب، بيننا آلاف الكيلومترات ومع ذلك نحن ندردش كأننا في بيت واحد، وهذا شيء رائع.
رد مع اقتباس
  #21  
قديم 03-06-2019, 10:43 AM
محمد الكاظمي محمد الكاظمي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2015
الدولة: عمان - الأردن
المشاركات: 194
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رياض** مشاهدة المشاركة
ولكن ليس لدي أي دافع لأواجهك، أنت طرحت موضوعا مانجهل فيه أكثر مما نعرف، طرحت تصورك ولم يقنعني، في البداية كان رأيي عاما، ولكنك طلبت أن أعطيك رأيي فيما تطرح، فأجبت أنني لا أوافقك للأسباب التي ذكرتها، ولا أملك بديلا لما تقول، ولا أريد أن أحملك على تغيير رأيك، لأنني لا أملك رأيا أفضل منه، فلماذا تريد أن نستمر في المواجة، إذا كنت قد استمررت في الرد عليك فعلى سبيل الدردشة، لأنني أجد الحوار معك مضحك وممتع في الوقت نفسه.
من الجيد معرفة أن المقالة المطروحة تجلب إهتمام القراء، وتعليقي هُنا كان على محاولتك تغير الموضوع بإدخال مواضيع جانبية القصد منها تشتيت فكر القاريء وإبعاده عن لُب الموضوع وإهمال حساسيته وحاجة الناس إليه.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رياض** مشاهدة المشاركة
أنا لم أعرف الصدفة، الصدفة نوعان:
الشواش ( Chaos ) هو النظام الفوضوي، و الصدفة المحضة ( Hasard ) وهذا النوع الثاني لايوجد إلا في الرياضيات وفي نظرية الكم، أقول هذا بين قوسين، لأنه ليس موضوعنا الآن.
هذا لم تقلهُ سابقاً، ما قلتهُ بالحرف وأقتبس هُنا ( ربما تنقصك معلومات في قوانين الاحتمالات، لتعرف ما إذا كانت الصدفة تستطيع أن تخلق شيئا منظما) وكما تُلاحظ هُنا أنك تُشير إلى مقدرة الصدفة على الخلق، فلماذا الإنكار؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رياض** مشاهدة المشاركة
معلوماتك عن الهندوس خاطئة تماما :
الهندوسية هي ثالث ديانة في العالم من حيث العدد بعد المسيحية والإسلام، يدين بها أزيد من مليار، وهذه الديانة تحت على الكرم، والسلم : أن يحاول الانسان أن لا يؤدي أي كائن حي، سواء أكان إنسانا ام حيوانا، وحسن الأخلاق، والصبر، والتحكم في النفس وقبول الآخر، والصدقة، والإحسان.
والكرم هو أهم الصفات عند الهندوسية، يسمونه أهيمسا، ومعناه أن تحسن إلى كل كائن حي على الأرض، لأن الهندوس يؤمنون بتناسخ الأرواح وهم يقولون إن لحم الحيوان كلحم أبنائنا، لذلك هم لا يأكلون اللحوم، ولكنهم يستعملون جلود البقر، أما عن تقديسهم للبقرة فهم يقدسونها على أنها رمز للأمومة، وليس على أنها إله.
أما عن آلهة الهندوس فهي كثيرة ومتعددة ولكنها جميعها ليست إلا أوجها مختلفة لقدرة إله واحد خالق للكون هو البراهمان.
من المضحك فعلاً أنك تعطي معلومة ما مدعياً بأنها الوحيدة ولا يوجد غيرها لتقول بكل جرءة ولكل من يُخالفك بأن معلوماته خاطئة تماماً، وهُنا أتمنى عليك أن لا تستعجل في نسخ النصوص وإلصاقها ، عليك بالدراسة والتدقيق والفهم العميق ولا تكتفي بنقل النصوص.
وبخصوص الهندوسية فهي متشعبة ومتفرقة ولكن أساس الديانة الهندوسية مبني على وحدوية الوجود – القول بوجود شيء الهي واحد فيكون الله والطبيعة شيء واحد؛ البراهماتية، مما يعني بأن الله متجسد بأشكال عدة منها الإنسان ومنها البقر وباقي الحيوانات، فالبراهما خالق الكون عند الهندوس متجسد في البقرة وفي الفأر وفي مخلوقات أخرى منها الإنسان، بمعنى آخر البقرة هي آلهة وهي بطريقة ما أو بأخرى قد خلقت الكون، كذلك الفأر والقرود وكل ما يقدسه الهندوس من الحيوانات.
أسأل أي هندوسي بذلك ولا تكتفي بالنصوص التجميلية التي تحاول تبيض وتحسين صورة الهندوس أمام الناس ولا أحد يصدقهم في ذلك.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رياض** مشاهدة المشاركة
إذا نعود في النهاية إلى مسألة الايمان، والإيمان كما سبق وقلت لا يحتاج إلى أدلة مادية، ومن الناحية المنطقية الصرفة لا يجوز أن نفضل أحدا عن الآخر، يحق للمسلم والمسيحي واليهودي أن يعتقدوا بأن الله خلق الكون، ويحق للهندوسي والبودي والبراهماني أن يعتقدوا أن براهمان خلق الكون، كما يحق للملحد أن يعتقد أن لا أحد خلق الكون، هذا رأيي الشحصي ولا يلزم أحدا غيري، فأنا لا أحكم إلا على الأفراد لا على الجماعات، ويوجد بين المسلمين الصالح والطالح وكذلك الأمر بالنسبة للهندوسيين والملحدين والناس جميعا.
الموضوع يا عزيزي ومنذ البداية يتكلم عن الدليل المادي لوجود خالق للكون، ولا يتكلم عن وجهات النظر ، هُناك نظام في الكون وهُناك تخبط في الكون، وأهمية النظام تتجسد في قدرتهِ على تحييد التخبط وتقليله وتقزيمه قدر الإمكان، ولهذا السبب يبحث الإنسان العاقل عن النظام ليتمتع بمحاسنه كونه الداعم لبقائهِ وسعادته ويبتعد عن التخبط المُشبع بالسيئات والمؤدي لا محالة إلى الفناء.
وكون الإنسان العاقل يبحث عن النظام ومحاسنه إذاً عليه أن يبحث عن المُنظم والتدقيق في مصداقيته ولا يكتفي بإهماله لمجرد أنَّهُ لا يراه لقصور في عينه، وهذا هو الدليل المادي.
إذاً الكون المادي الموجود والمحسوس بالنسبة لنا كبشر إنما هو دليل قطعي على وجود نظام يحكم الكون، فنحن كبشر لا نعيش بسبب الإنفجارات الكونية أو بسبب الثقوب السوداء وبسبب تخبط الكواكب بعضها ببعض، إنما نعيش بفضل النظام الموجود في الكون، وإمتناننا لهذا النظام وتقديرنا لهُ يقودنا بالضرورة إلى إمتناننا للمُنظِم وتقديرنا لجهوده في تنظيم الكون ولعدم تركهُ متخبطاً.
هذا هو مستوى النقاش الذي أطمح إليه في طرحي هُنا، وأرجو الإبتعاد عن المهاترات والمواضيع الجانبية، الموضوع يحتاج إلى ثقافة ودقة ومعرفة عميقة بطبيعة الأمور، وليس التبجح بهذا القول أو ذاك، وأتمنى على أي معلق أن يسأل قبل أن يُعلق، وعندما أعجز عن الإجابه يمكنهُ طرح ما يريد من وجهات نظر، وإذا حدث وان كان عنده رأي آخر فليطرحه كمقالة مستقلة في مكان آخر وليس كرد على الموضوع ، ولا ننسى التنويه بضرورة الإلتزام بحُسن المقال وآدب الحوار.
فالإنسان الذي لا يعرفك يجهلك.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اهوال سراج منير منتدى العلوم الإسلامية المتخصصة 21 22-07-2018 01:23 PM
الأدلة على علو الله تعالى على خلقه .... سفيان الثوري منتدى الشريعة والحياة 43 28-04-2016 12:30 PM
أبادة الهنود الحمر و التاريخ الدموي almohajerr منتدى الثقافة العامة 2 03-09-2015 08:36 PM
مهارات في فـن المـذاكرة قطر الندي وردة منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 05-05-2014 11:36 PM
ثلاث وثلاثون خطوة لتدريس ناجح قطر الندي وردة منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 27-04-2014 11:56 PM


الساعة الآن 10:14 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com