عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 20-06-2010, 03:19 AM
شمس الامارات شمس الامارات غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2001
الدولة: دبي : الامارات
المشاركات: 168
افتراضي اللهم اسلل سخيمة قلبي




بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


اللهم اسلل سخيمة قلبي

بسم الله الرحمن الرحيم

و قال تعالى:
(والذين جاءوا من بعدهم يقولون ربنا أغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا
بالإيمان ولا تجعل فى قلوبنا غِلآ للذين آمنوا ربنا إنك رؤوف رحيم)


كان النبي صلى الله عليه وسلم يدعوويقول:
((رب أعني ولا تعن علي، وانصرني ولا تنصرعلي، وامكرلي ولا تمكرعلي،
واهدني ويسرلي الهدى،وانصرني على من بغى علي، اللهم اجعلني لك شاكرا،
لك ذاكرا، لك راهبا، مطواعا إليك مخبتا أو منيبا، رب تقبل توبتي، واغسل حوبتي،
وأجب دعوتي، وثبت حجتي، واهد قلبي، وسدد لساني، واسلل سخيمة قلبي.))
قال الشيخ الألباني: صحيح.

معنى واغسل حوبتي:
أي امح إثمي، والحوب الإثم، ومعنى
واسلل سخيمة قلبي:
أي غشه وغله وحقده وحسده ونحوها بما ينشأ من الصدر
ويسكن في القلب من مساوئ الأخلاق.

بسم الله الرحمن الرحيم أشهدوا أن لا اله الأ الله وأشهدوا أن محمد رسول الله
"اللهم أهدني لأحسن الأخلاق لايهدي لأحسنها إلا أنت وأصرف عني سيئها لايصرف سيئها إلاأنت "
هذه الأخلاق التي نتمنى ان نتخلق بها ونطهر قلوبنا من نزغات الشيطان
والحقد والبغض ونصون ألسنتنا عن الغيبة والوقوع بأعراض أخوة وأخوات لنا

لكن هل الشيطان يتركنا نحفظ القلب ونصون اللسان ؟
الله المستعان طبعاً لا....سيسعى الشيطان ويسعى ولن يمل ويكل لكن سلاحنا الدعاء
ومراقبة الله والتضرع إليه ان ينجينا ويحفظ لنا القلب ليحيى بحبه وذكره ويستقيم اللسان تبعا للقلب
فالصدق الصدق والمجاهدة المجاهدة وعند الزلل المسارعة بالتوبة والاستغفار
فهل حرصنا على قلوبنا ؟؟ كما نحرص على أمور قد لا تساوي شيئا بجانب قلبي وقلبك !!!!!!


قال اللهُ تعالى:
(ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا و هب لنا من لدنك
رحمة إنك أنت الوهاب)



و قال تعالى:
(والذين جاءوا من بعدهم يقولون ربنا أغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا
بالإيمان ولا تجعل فى قلوبنا غِلآ للذين آمنوا ربنا إنك رؤوف رحيم )


اللهم اسلل سخيمة قلبي
اللهم جــدد الإيمان فى قلوبنا بـ لا اله الا الله محمد رسول الله
صلى الله عليه وسلم
اللهم إنى أسألك قلبآ سليمآ
اللهم إنى أسألك الثبات فى الأمروالعزيمة على الرشد
اللهم أسألك لسانآ صادقآ
اللهم أسألك خير ما تعلم و أعوذ بك من شر ما تعلم
و أستغفرك لما تعلم إنك أنت علام الغيوب
اللهم نقى قلبى من الرياء و النفاق و الغل و الحســد
و التعلق بالشهوات
اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلبى على دينكــــ
اللهم مُصرف القلوب إصرف قلبى إلى طاعتكـــ
اللهم إهدى قلبى و سدد لسانى وأسلل سخيمة قلبى اللهم حبب إلى
الإيمان وزينه فى قلبى وكره إلينا الكفروالفسوق والعصيان وإجعلنا من الراشدين
اللهم توفنا مسلمين وأحينا مسلمين وألحقنا بالصالحين غيرخزانا ولا مفتونين
رب تقبل توبتى و إغسل حوبتى و أحبب دعوتى و ثبت حجتى و أهدِ قلبى
اللهم ألف بين قلوبنا و أصلح ذات بيننا وأهدنا سُبل السلام و نجنا
من الظلمات إلى النورو جنبنا الفواحش ما ظهر منها وما بطن
و بارك لنا فى أسماعنا وأبصارنا وقلوبنا وأزواجنا وذرياتنا
و تُب علينا إنك أنت التواب الرحيم و أجعلنا شاكرين لنعمتك
اللهم إنى أعوذ بك من شر قلبى
اللهم أرزقنى القبول فى الأرض و المحبة فى السماء والارض
اللهم اسلل سخيمة قلبي وقلوب المسلمين وثبتنا واياهم على الطاعه
وسخرلهم دورب الحق والعلم والعمل لما يرضيك

أستغفرالله العظيم لى و لوالدي ولذوى الحقوق علي
و للمؤمنين و المؤمنات و المسلمين و المسلمات
الأحياء منهم و الأموات
اللهم صلى على سيدنا محمد و على آله و صحبه
أجمعين إلى يوم الديــــــن اللهم أمين أمين أمين

يقول الامام المباركفوري في تحفة الاحوذي شرح جامع الترمذي:

( رَبِّ أَعِنِّي ):
أَيْ عَلَى أَعْدَائِي فِي الدِّينِ وَالدُّنْيَا مِنَ النَّفْسِ وَالشَّيْطَانِ وَالْجِنِّ وَالْإِنْسِ.

( وَامْكُرْ لِي وَلَا تَمْكُرْ عَلَيَّ ):
قَالَ الطِّيبِيُّ : الْمَكْرُ الْخِدَاعُ وَهُوَ مِنَ اللَّهِ إِيقَاعُ بَلَائِهِ بِأَعْدَائِهِ مِنْ حَيْثُ لَا يَشْعُرُونَ
، وَقِيلَ هُوَ اسْتِدْرَاجُ الْعَبْدِ بِالطَّاعَةِ فَيَتَوَهَّمُ أَنَّهَا مَقْبُولَةٌ وَهِيَ مَرْدُودَةٌ ، وَقَالَ ابْنُ الْمَلَكِ :
الْمَكْرُ الْحِيلَةُ وَالْفِكْرُ فِي دَفْعِ عَدُوٍّ بِحَيْثُ لَا يَشْعُرُ بِهِ الْعَدُوُّ ، فَالْمَعْنَى :
( اللَّهُمَّ اهْدِنِي إِلَى طَرِيقِ دَفْعِ أَعْدَائِي عَنِّي وَلَا تَهْدِ عَدُوِّي إِلَى طَرِيقِ دَفْعِهِ إِيَّاهُ عَنْ نَفْسِهِ )
كَذَا فِي الْمِرْقَاةِ.

( وَاهْدِنِي ):
أَيْ دُلَّنِي عَلَى الْخَيْرَاتِ.

( وَيَسِّرْ لِي الْهُدَى ):
أَيْ وَسَهِّلِ اتِّبَاعَ الْهِدَايَةِ أَوْ طُرُقَ الدَّلَالَةِ حَتَّى لَا أَسْتَثْقِلَ الطَّاعَةَ وَلَا أَشْتَغِلَ عَنِ الطَّاعَةِ.

( وَانْصُرْنِي عَلَى مَنْ بَغَى عَلَيَّ ):
أَيْ ظَلَمَنِي وَتَعَدَّى عَلَيَّ.

( رَبِّ اجْعَلْنِي لَكَ شَكَّارًا ):
أَيْ كَثِيرَ الشُّكْرِ [ ص: 378 ]
عَلَى النَّعْمَاءِ وَالْآلَاءِ ، وَتَقْدِيمُ الْجَارِّ وَالْمَجْرُورِلِلِاهْتِمَامِ وَالِاخْتِصَاصِ
أَوْ لِتَحْقِيقِ مَقَامِ الْإِخْلَاصِ

( لَكَ ذَكَّارًا ):
أَيْ كَثِيرَ الذِّكْرِ.

( لَكَ رَهَّابًا ):
أَيْ كَثِيرَ الْخَوْفِ.

( لَكَ مِطْوَاعًا ):
بِكَسْرِ الْمِيمِ مِفْعَالٌ لِلْمُبَالَغَةِ أَيْ كَثِيرَ الطَّوْعِ وَهُوَ الِانْقِيَادُ وَالطَّاعَةُ.

( لَكَ مُخْبِتًا ):
أَيْ خَاضِعًا خَاشِعًا مُتَوَاضِعًا مِنَ الْإِخْبَاتِ قَالَ فِي الْقَامُوسِ : أَخْبَتَ خَشَعَ.

( إِلَيْكَ أَوَّاهًا ):
أَيْ مُتَضَرِّعًا فَعَّالٌ لِلْمُبَالَغَةِ مِنْ أَوَّهَ تَأْوِيهًا
وَتَأَوَّهَ تَأَوُّهًا إِذَا قَالَ أَوْهُ أَيْ قَائِلًا كَثِيرًا لَفْظَ أَوْهُ وَهُوَ صَوْتُ الْحَزِينِ .
أَيِ اجْعَلْنِي حَزِينًا وَمُتَفَجِّعًا عَلَى التَّفْرِيطِ أَوْ هُوَ قَوْلُ
النَّادِمِ مِنْ مَعْصِيَتِهِ الْمُقَصِّرِ فِي طَاعَتِهِ وَقِيلَ الْأَوَّاهُ الْبَكَّاءُ.

( مُنِيبًا ):
أَيْ رَاجِعًا قِيلَ التَّوْبَةُ رُجُوعٌ مِنَ الْمَعْصِيَةِ إِلَى الطَّاعَةِ ، وَالْإِنَابَةُ مِنَ الْغَفْلَةِ
إِلَى الذِّكْرِ وَالْفِكْرَةِ ، وَالْأَوْبَةُ مِنَ الْغَيْبَةِ إِلَى الْحُضُورِ وَالْمُشَاهَدَةِ قَالَ الطِّيبِيُّ :
وَإِنَّمَا اكْتَفَى فِي قَوْلِهِ أَوَّاهًا مُنِيبًا بِصِلَةٍ
وَاحِدَةٍ لِكَوْنِ الْإِنَابَةِ لَازِمَةً لِلتَّأَوُّهِ وَرَدِيفًا لَهُ فَكَأَنَّهُ شَيْءٌ وَاحِدٌ وَمِنْ قَوْلِهِ :
إِنَّ إِبْرَاهِيمَ لَحَلِيمٌ أَوَّاهٌ مُنِيبٌ

( رَبِّ تَقَبَّلْ تَوْبَتِي ):
أَيْ بِجَعْلِهَا صَحِيحَةً بِشَرَائِطِهَا وَاسْتِجْمَاعِ آدَابِهَا فَإِنَّهَا لَا تَتَخَلَّفُ عَنْ حَيِّزِ
الْقَبُولِ قَالَ اللَّهُ تَعَالَى : وَهُوَ الَّذِي يَقْبَلُ التَّوْبَةَ عَنْ عِبَادِهِ .

( وَاغْسِلْ حَوْبَتِي ):
بِفَتْحِ الْحَاءِ وَيُضَمُّ أَيِ امْحُ ذَنْبِي.

( وَأَجِبْ دَعْوَتِي ):
أَيْ دُعَائِي.

( وَثَبِّتْ حُجَّتِي ):
أَيْ عَلَى أَعْدَائِكَ فِي الدُّنْيَا وَالْعُقْبَى وَثَبِّتْ قَوْلِي وَتَصْدِيقِي فِي الدُّنْيَا وَعِنْدَ جَوَابِ الْمَلَكَيْنِ.

( وَسَدِّدْ لِسَانِي ):
أَيْ صَوِّبْهُ وَقَوِّمْهُ حَتَّى لَا يَنْطِقَ إِلَّا بِالصِّدْقِ وَلَا يَتَكَلَّمَ إِلَّا بِالْحَقِّ.

( وَاهْدِ قَلْبِي ):
أَيْ إِلَى الصِّرَاطِ الْمُسْتَقِيمِ.

( وَاسْلُلْ ):
بِضَمِّ اللَّامِ الْأُولَى أَيْ أَخْرِجْ مِنْ سَلَّ السَّيْفَ إِذَا أَخْرَجَهُ مِنَ الْغِمْدِ .

( سَخِيمَةَ صَدْرِي ):
أَيْ غِشَّهُ وَغِلَّهُ وَحِقْدَهُ .

أشهدوا أن لا اله الأ الله وأشهدوا أن محمد رسول الله
اللهم صلي وسلم عليه وعلى اله وصحبه وسلم

منقول ومعاد تنسيقه لتعم الفائده
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنه عرشه
ومداد كلماته، اللهم ارحم المؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات
الأحياء منهم والأموات، لا إلـه إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين.

(حَسْبِيَ اللّهُ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ)
(رَّبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ وَاجْعَل لِّي مِن لَّدُنكَ سُلْطَانًا نَّصِيرًا)
(رَبَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ)

وصلى اللهم وسلم على اشرف الخلق أجمعين نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا

أختكم : شمس الإمارات

سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 21-06-2010, 06:02 PM
alskandr alskandr غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 29
افتراضي

سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
خاطرة : إيه يا عراق!!!! شمس الامارات منتدى العلوم والتكنولوجيا 2 02-04-2010 11:28 PM
فضل سور القرآن ( سنن الترمذي ). ابن _ فهد منتدى العلوم والتكنولوجيا 6 02-03-2010 08:10 PM
دعــــــــــاء [الفيافي و القفار] منتدى العلوم والتكنولوجيا 2 13-06-2009 06:55 AM
شوفه هذه القصة الحزينة bnootahat-UAE منتدى العلوم والتكنولوجيا 2 16-07-2001 01:02 AM
هنا أخي الحبيب في الله ... تجد الأربعين النووية ... تفضل المسلم العربي منتدى العلوم والتكنولوجيا 2 07-06-2001 10:38 AM


الساعة الآن 05:29 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com