عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العامة > منتدى النقاش الحر والحوار الفكري البنّاء

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 15-05-2010, 02:26 PM
عاشقة الازهار عاشقة الازهار غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,785
Lightbulb نسامح ولا ننسى..؟؟؟




نسامح ولا ننسى..؟؟؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لعل من أكبر الآفات الاجتماعية فتكا بالتآزر والتعاضد والتكافل الاجتماعي هي انتشار العداوة والبغضاء بين الناس وتفشي القطيعة بينهم لأتفه الأسباب ومن دون أن يلامس أحد العذر لأخيه فهذا يقاطع أخاه لأنه لم يحضر عرس ابنه وهذه تقاطع جارتها لأنها لم تدعها الى خطبة ابنتها وهذه تجافي تلك لأنها على علاقة طيبة مع جارتها التي تعاديها وهكذا دواليك

وليت الأمور تتوقف عند هذه الحدود بل انتقلت حتى الى العبادات التي من المفروض أن تنهي الناس عن المنكر وتأمرهم بالمعروف وتذهب عنهم نزعات الشيطان فذاك ذهب الى الحج ليغسل ذنوبه لكنه يعود كما ذهب فليس هناك أي تغيير على سيرته وطبيعته وعلاقته بالآخرين وكأنه ذهب في رحلة سياحية في حين كان من المفروض أن يعود كما ولدته أمه فهو لم يتخل عن العداوة والقطيعة فتجد هذا الحاج يعادي من يعاديه ويقطع من لا يصله ولربما لا يودع أخاه لأنه لم يودعه عندما حج هو من قبل
والطآمة الكبرى أننا نسامح أشخاصا على ما فعلوا من أخطاء...لكننا دوما لا ننسى ما فعلوا لنذكرهم بما فعلوا سواء بقصد أو بغير قصد لأننا في العمق دوما نذكر بالرغم من أننا نسامح...كما أننا على الدوام ننسى الفضائل بل تتبخر في لحظة لنبقي فقط على المساويء


تساؤلاتي :

لماذا هذا التباعد بين الأنسان والانسان لأتفه الأسباب رغم ظهور كل وسائل التقارب من هاتف وسيارة وانترنت...؟؟؟ ولماذا نسامح ولا ننسى..هل هي طبيعة النفس البشرية...؟؟؟ أم أننا لازلنا لم ندرك معنى التسامح...؟؟؟ ولماذا ننسى الفضائل ...ونذكر المساويء فقط..؟؟؟
؟

نورونا بأرائكم ...بارك الله فيكم

تحية عطرة.....عاشقة الأزهار

التعديل الأخير تم بواسطة عاشقة الازهار ; 15-05-2010 الساعة 02:40 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 15-05-2010, 03:44 PM
فضيـلة فضيـلة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 452
افتراضي

التسامح هو من صفات النبلاء الذين يتعالون عن سفاسف الأمور و يغضوا

الطرف عن إساءة الغير لعلمهم لن تسير السفينة بهم دام أن البغضاء تسكن

النفوس ..

وكان أجدر بمن سامح أن يكون تطبيقاً عملياً لا لفظاً شفوياً يجامل به و ذلك

أنقى و أزكى لقلبه فنجد ممن لم يكن التسامح حقاً صادر من القلب يجدد ذكرى

تلك الإساءة و كأنها الساعة ..

ولعل طبائع النفوس البشرية تختلف فمنهم ذلك السمح المبتغى أجر المولى والراغب

بحب و وداد الناس ومنهم من لا ينسى و يبقى يتربص تكرار الإساءة ..

عاشر بمعروف وسامح من أعتدى .. وفارق ولكن بالتي هي أحسن

نسأل الله لنا طهارة القلوب و أن يرزقنا حبه و حب خلقه ..

أشكر لك اختي الكريمة رائع متصفحك الراقي ..

تحيتي مسبوغة بالودِ ..
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 15-05-2010, 09:54 PM
ريمة أيت وعمر ريمة أيت وعمر غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 938
افتراضي

تحية جميلة كجمال موضوعك اختي
اختي الغالية النفس البشرية غريبة ومعقدة لذلك من الصعب تفسير كا ما يصدر عنها.
لكن عن التسامح والنسيان، عن نفسي ممكن اسامح و ابدأ صفحة جديدة مع من اخطئ معي اخذاة بعين الاعتبار علاقة الشخص بي وحجم الخطأ، اما ان انسى فهذا مستحيل لانه وببساطة يخرج عن طاقتي...فالماضي والذكريات العلقة بأذهاننا من الصعب مسحها، كما انه من الصعب ان ننكر انه كان لها دور في صقل شخصيتنا لكون كل ما مر بنا تجارب.
و عدم النسيان لا يعني اننا نكن دوما حقد للغير خاصة أننا قلبنا الصفحة و ممدنا لهم ايدينا من جديد.
اما ما ذكرت من قبل فإنه لم يكن تسامح فعلي، بل لفظي فقط و الدليل إستمرار القطيعة.
احياتي أختي الغالية
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 15-05-2010, 10:29 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,720
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاشقة الازهار مشاهدة المشاركة
نسامح ولا ننسى..؟؟؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لعل من أكبر الآفات الاجتماعية فتكا بالتآزر والتعاضد والتكافل الاجتماعي هي انتشار العداوة والبغضاء بين الناس وتفشي القطيعة بينهم لأتفه الأسباب ومن دون أن يلامس أحد العذر لأخيه فهذا يقاطع أخاه لأنه لم يحضر عرس ابنه وهذه تقاطع جارتها لأنها لم تدعها الى خطبة ابنتها وهذه تجافي تلك لأنها على علاقة طيبة مع جارتها التي تعاديها وهكذا دواليك

وليت الأمور تتوقف عند هذه الحدود بل انتقلت حتى الى العبادات التي من المفروض أن تنهي الناس عن المنكر وتأمرهم بالمعروف وتذهب عنهم نزعات الشيطان فذاك ذهب الى الحج ليغسل ذنوبه لكنه يعود كما ذهب فليس هناك أي تغيير على سيرته وطبيعته وعلاقته بالآخرين وكأنه ذهب في رحلة سياحية في حين كان من المفروض أن يعود كما ولدته أمه فهو لم يتخل عن العداوة والقطيعة فتجد هذا الحاج يعادي من يعاديه ويقطع من لا يصله ولربما لا يودع أخاه لأنه لم يودعه عندما حج هو من قبل
والطآمة الكبرى أننا نسامح أشخاصا على ما فعلوا من أخطاء...لكننا دوما لا ننسى ما فعلوا لنذكرهم بما فعلوا سواء بقصد أو بغير قصد لأننا في العمق دوما نذكر بالرغم من أننا نسامح...كما أننا على الدوام ننسى الفضائل بل تتبخر في لحظة لنبقي فقط على المساويء


تساؤلاتي :

لماذا هذا التباعد بين الأنسان والانسان لأتفه الأسباب رغم ظهور كل وسائل التقارب من هاتف وسيارة وانترنت...؟؟؟ ولماذا نسامح ولا ننسى..هل هي طبيعة النفس البشرية...؟؟؟ أم أننا لازلنا لم ندرك معنى التسامح...؟؟؟ ولماذا ننسى الفضائل ...ونذكر المساويء فقط..؟؟؟
؟

نورونا بأرائكم ...بارك الله فيكم

تحية عطرة.....عاشقة الأزهار

أختي عطرة الحرف
عاشقة الأزهار
عليكم السلام والرحمة
لا أجد شرطا بين التسامح والنسيان
فالتسامح هو التنازل عن طيب خاطر والعفو عمن بدر منه إساءة
ولكن كما أسلفت الأخت ريمة من الصعوبة بمكان أن أزيل الحدث
نفسه لأنه أصبح تاريخا من ذكرياتنا والمهم صفاء النفس
وذلك يتطلب محاولة أن أجد له تبريرا عما فعله حتى لا تبقى
آثار الجرح نازفة وحتى جرح الجسد يبرى ولكن آثار الشجة باقية
__________________
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 22-06-2010, 06:58 PM
عاشقة الازهار عاشقة الازهار غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,785
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سلمى مشاهدة المشاركة
التسامح هو من صفات النبلاء الذين يتعالون عن سفاسف الأمور و يغضوا

الطرف عن إساءة الغير لعلمهم لن تسير السفينة بهم دام أن البغضاء تسكن

النفوس ..

وكان أجدر بمن سامح أن يكون تطبيقاً عملياً لا لفظاً شفوياً يجامل به و ذلك

أنقى و أزكى لقلبه فنجد ممن لم يكن التسامح حقاً صادر من القلب يجدد ذكرى

تلك الإساءة و كأنها الساعة ..

ولعل طبائع النفوس البشرية تختلف فمنهم ذلك السمح المبتغى أجر المولى والراغب

بحب و وداد الناس ومنهم من لا ينسى و يبقى يتربص تكرار الإساءة ..

عاشر بمعروف وسامح من أعتدى .. وفارق ولكن بالتي هي أحسن

نسأل الله لنا طهارة القلوب و أن يرزقنا حبه و حب خلقه ..

أشكر لك اختي الكريمة رائع متصفحك الراقي ..

تحيتي مسبوغة بالودِ ..
أهلا وسهلا بك أختي الفاضلة سلمى بارك الله فيك على التدخل الكريم في الموضوع
بطبيعة الحال ديننا الاسلامي يحثنا على المسامحة التي هي من شيم النبلاء كما تفضلت فالمسامح كريم
ولكن في وقتنا الحالي صار الانسان المسامح ضعيف
فلا وجود له بين الناس فقط لأنه مسامح
بخلاف لو كان انسان لا يسامح وقلبه حجر..هنا الكل يحسب له ألف حساب لأنه شاطر لديه أنفة لا يتنازل عن حقه بسهولة
وطبعا شتان بين المسامحة الفعلية الصادرة من القلب والمسامحة اللفظية الصادرة من البلعوم لتبقى طبائع الناس أشكال وأنواع كل له غاية من التسامح وكل له موقف معين
اللهم آمين الجميع ان شاء الله ...ولا شكر على واجب فغايتي الافادة والاستفادة
شكرا لمرورك العطر....تحية عطرة...عاشقة الأزهار
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 22-06-2010, 06:59 PM
عاشقة الازهار عاشقة الازهار غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,785
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ريمة أيت وعمر مشاهدة المشاركة
تحية جميلة كجمال موضوعك اختي
اختي الغالية النفس البشرية غريبة ومعقدة لذلك من الصعب تفسير كا ما يصدر عنها.
لكن عن التسامح والنسيان، عن نفسي ممكن اسامح و ابدأ صفحة جديدة مع من اخطئ معي اخذاة بعين الاعتبار علاقة الشخص بي وحجم الخطأ، اما ان انسى فهذا مستحيل لانه وببساطة يخرج عن طاقتي...فالماضي والذكريات العلقة بأذهاننا من الصعب مسحها، كما انه من الصعب ان ننكر انه كان لها دور في صقل شخصيتنا لكون كل ما مر بنا تجارب.
و عدم النسيان لا يعني اننا نكن دوما حقد للغير خاصة أننا قلبنا الصفحة و ممدنا لهم ايدينا من جديد.
اما ما ذكرت من قبل فإنه لم يكن تسامح فعلي، بل لفظي فقط و الدليل إستمرار القطيعة.
احياتي أختي الغالية
جميل ما تفضلت به أختي ريمة ولا أجدك الا صادقة بارك الله فيك

فعلا الأمور التي نمر بها تندرج في اطار الذكريات التي تبقى ذكريات تزيد في رصيد تجاربنا وخبراتنا فتتطور شخصياتنا وتتكيف على حسب هذه الزيادة والاحتفاظ بها ليس معناه أننا نكن الحقد والغل كما تفضلت والدليل على ذلك أننا نتواصل من جديد مع من أخطأ في حقنا ليبقى التسامح من شيمنا كمسلمين ليس فيه أي اشكال أو ثقل بالنسبة للإنسان المؤمن والصالح لأن كل ما هوعكس التسامح هو من الشيطان لعنة الله عليه...ليظل كل من النسامح والنسيان عنصران مقترنان بقوة علاقتنا بالشخص المخطيء وحجم خطئه في رأيك الذي أحترمه كل الاحترام
شكرا لمرورك العطر...تحية عطرة..عاشقة الأزهار
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 22-06-2010, 07:00 PM
عاشقة الازهار عاشقة الازهار غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,785
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المدير التنفيذي للمنتديات مشاهدة المشاركة

أختي عطرة الحرف
عاشقة الأزهار
عليكم السلام والرحمة
لا أجد شرطا بين التسامح والنسيان
فالتسامح هو التنازل عن طيب خاطر والعفو عمن بدر منه إساءة
ولكن كما أسلفت الأخت ريمة من الصعوبة بمكان أن أزيل الحدث
نفسه لأنه أصبح تاريخا من ذكرياتنا والمهم صفاء النفس
وذلك يتطلب محاولة أن أجد له تبريرا عما فعله حتى لا تبقى
آثار الجرح نازفة وحتى جرح الجسد يبرى ولكن آثار الشجة باقية
أهلا وسهلا بك أستاذي الفاضل أبا ياسر بارك الله فيك على التدخل القيم في الموضوع

نعم من الجميل أن نسامح الآخرين ونصفح عنهم لنرضي المولى جل وعلى فنكبر في نظر أنفسنا وفي أعين المخطئين فرب العباد يغفر الذنوب والأخطاء فكيف لا نسامح ونحن البشر...؟؟؟ الا أن الأثار موجودة بطبيعة الحال لا يمكن أن تمحى بين ليلة وضحاها لأنها دخلت في اطار التاريخ كما تفضلت المهم أن الجرح تماثل للشفاء بالرغم من بقاء الأثر الذي لربما يتوارى مع الزمن ويخف بالتماس الأعذار.. وكم نحتاج الى مسامحة الآخرين لأننا بدورنا لسنا معصومين عن الخطأ...ولربما مسامحة الآخرين سهلة اذا كنا نحبهم ونعرف أن خطأهم غير مقصود... لكن مسامحتهم لأنفسهم من أصعب المسامحات على الاطلاق كون المخطيء يشعر بالخجل من نفسه ومن الآخرين فقد يحصل على مسامحة الآخرين لكن هل سيسامح نفسه ؟؟؟
شكرا لمرورك المشرف أستاذي الفاضل.. تحية عطرة...عاشقة الأزهار
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 23-06-2010, 04:43 PM
هبّة ريح هبّة ريح غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 3,290
افتراضي

عاشقة الأزهار تحية
بقدر الألم الغائر والجرح النازف تبقى الآثار حسرة في النفس على وجه الخصوص عندما يكون من جرح ممن
أمنته نفسي ومشاعري حتى وإن عفوت عنه
__________________

رد مع اقتباس
  #9  
قديم 23-06-2010, 05:39 PM
عاشقة الازهار عاشقة الازهار غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,785
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هبّة ريح مشاهدة المشاركة
عاشقة الأزهار تحية
بقدر الألم الغائر والجرح النازف تبقى الآثار حسرة في النفس على وجه الخصوص عندما يكون من جرح ممن
أمنته نفسي ومشاعري حتى وإن عفوت عنه
أهلا وسهلا بك أخي الفاضل هبة الريح أشكر تدخلك العطر في الموضوع بارك الله فيك

صدقت طعنة القريب أشد من طعنة البعيد وأبلغ لربما ستظل آثارها باقية لمدة أطول بقدر ما سببته من ألم بالرغم من الصفح كما تفضلت...لكن ألا تعتقد أن هؤلاء هم المعذبون في الأرض..؟؟؟

تحية عطرة...عاشقة الأزهار
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 24-06-2010, 12:16 AM
حبات الندي حبات الندي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
الدولة: علي متن سحابة بيضاء
المشاركات: 3,692
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المدير التنفيذي للمنتديات مشاهدة المشاركة

أختي عطرة الحرف
عاشقة الأزهار
عليكم السلام والرحمة
لا أجد شرطا بين التسامح والنسيان
فالتسامح هو التنازل عن طيب خاطر والعفو عمن بدر منه إساءة
ولكن كما أسلفت الأخت ريمة من الصعوبة بمكان أن أزيل الحدث
نفسه لأنه أصبح تاريخا من ذكرياتنا والمهم صفاء النفس

..................

وذلك يتطلب محاولة أن أجد له تبريرا عما فعله حتى لا تبقى

آثار الجرح نازفة وحتى جرح الجسد يبرى ولكن آثار الشجة باقية
.................
أختى الراقية أعجبنى الموضوع ... وأعجبنى رد أخى الراقي أبو ياسر ... حفظه الله.

لك تقديري

حبات الندى..
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 29-06-2010, 07:51 PM
عاشقة الازهار عاشقة الازهار غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,785
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حبات الندي مشاهدة المشاركة
.................
أختى الراقية أعجبنى الموضوع ... وأعجبنى رد أخى الراقي أبو ياسر ... حفظه الله.

لك تقديري

حبات الندى..
أخيتي الفاضلة حبات الندى...يسعدني تواجدك بين أسطري

ورأيك الذي من رأي الأستاذ الفاضل أبا ياسر هو على العين والرأس وأحترمه كل الاحترام بارك الله فيك

شكرا لمرورك العطر...تحية عطرة....عاشقة الأزهار
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 08-07-2010, 08:22 PM
شاعرة الشاطيء شاعرة الشاطيء غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 63
افتراضي

عاشقة الأزهار الكريمة
عليكم السلام و رحمة الله وبركاته

تعليل ذلك, هو غياب الوعي الإنساني عن حُسن التصرف عند الإساءة من الآخرين وهو الدفع بالتي هي احسن
قال تعالى(ادفع بالتي هي احسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم)

هذا بالنسبة للإساءة وهنا اجد نفسي متسامحة أما الجرح النازف والألم الغائر فدعيه لله وعلى الله وبالله, اعتقد انني اتفق كثيراً مع مشاعر بعض الكرام المشاركين تجاه ذلك.

لن اشعر بالوحدة بعد الآن

شكرا
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 08-07-2010, 08:49 PM
ولدمكه ولدمكه غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2002
المشاركات: 145
افتراضي

اختي الفاضلة
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
نعم نسامح ولاننسى ومتى كانت النفس البشرية في جسم الإنسان فإنها تتقلب وتتغير إلا مارحم ربك
كلنا نعلم الصح والخطأ وكلنا نعرف متى نخطيء ولكن ترجع هذه المعضلة إلى تلك الكبرياء التي نراها انها اعز شيء وذلك الغرور في عدم التهاون والتفريق في حقنا ونسينا وتناسينا انه التسامح والمحبة والتواضع والتماس العذر للغير وإحسان الظن بالناس هي مايجب ان يتصف به روح المسلم الموحد.

رحم الله والديك ورزقنا وأياكم راحة البال وسعة الصدر وفن التسامح
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 02-08-2010, 11:07 PM
عاشقة الازهار عاشقة الازهار غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,785
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شاعرة الشاطيء مشاهدة المشاركة
عاشقة الأزهار الكريمة
عليكم السلام و رحمة الله وبركاته

تعليل ذلك, هو غياب الوعي الإنساني عن حُسن التصرف عند الإساءة من الآخرين وهو الدفع بالتي هي احسن
قال تعالى(ادفع بالتي هي احسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم)

هذا بالنسبة للإساءة وهنا اجد نفسي متسامحة أما الجرح النازف والألم الغائر فدعيه لله وعلى الله وبالله, اعتقد انني اتفق كثيراً مع مشاعر بعض الكرام المشاركين تجاه ذلك.

لن اشعر بالوحدة بعد الآن

شكرا
أهلا وسهلا بك أختي الفاضلة شاعرة الشاطيء..بارك الله فيك على التدخل العطر في الموضوع

فعلا صدقت على الانسان أن يخالط الناس ويصبر على أذيتهم ويقابل الاساءة بالاحسان لأن في ذلك طاعة للمولى جل وعلى ولرسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم..لذا ما يجب علينا الا أن نسامح أخطاء الآخرين...كما تفضلت..... لتبقى الجراح متروكة للزمن الذي هو كفيل بمحو آثارها...وعلى الله كما تفضلت

تحية عطرة...عاشقة الأزهار
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 03-08-2010, 06:56 AM
الــعــربــي الــعــربــي غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
المشاركات: 5,050
افتراضي

أن أتسامح يعني أن أغض الطرف عن خطأ أو اساءة، أو ربما أن أشك بأنه قد يكون على حق، كما قال أحدهم. لذلك طبيعي أن من يسامح لن ينسى، كونه لم يغفر، هذا إن أخذنا الأمر على المعنى الحرفي للكلمةن وهي بالمناسبة كلمة تستخدم في النزاعات الفكرية أكثر من الشخصية، فنسمع مثلاً عن التسامح الديني والتسامح الفكري، وهو أن نتجاوز عما يختلف عليه لنصل معاً إلى ما يمكن أن نتوافق فيه، وهذا ما تأنفه النفس البشرية غالباً في نزاعاتها الشخصية، حيث لا تقبل المساومة هنا أبداً.

دمت بخير.
__________________
عجباً، تلفظني يا وطني العربي وتقهرُني قهرا
وأنا ابنك أفدي طهر ثراك وأجعل من جسدي جسرا!
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 04-08-2010, 05:04 AM
الشـوق عطري الشـوق عطري غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
الدولة: الرياض
المشاركات: 19
افتراضي

المسامحة مع عدم النسيان لها وجهان

وجه يعطي الفرصة للمخطئ مع الحذر من التكرار لانا تختلف الاخطاء وحسب وقعها بالنفس مثل خطأ الخيانة فالمسامحة له يحب الحذر من تكرارها لاحقا حتى لاتصبح مسامحتك نوعا من الضعف !!


اما الجانب الآخر فهو يؤكد وجود مايمسىى بالشحن الداخلي بين الطرفين وكلامهما يريد اذلاله حتى يذكره


وكذلك ينطبق على المسامحة مع النسيان

فهناك اخطاء اذا سامحنا اصحابها عليها فنسيانها امر ضروري لانها تكون تافهة او صغيرة ولاتحتاج ان نتذكرها

وبشكل عام من يسامح وينسى فقلبه ابيض وكبير وولكن عليه الحذر حتى لا يستغفله الآخرون
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 18-11-2010, 06:22 PM
عاشقة الازهار عاشقة الازهار غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,785
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ولدمكه مشاهدة المشاركة
اختي الفاضلة
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
نعم نسامح ولاننسى ومتى كانت النفس البشرية في جسم الإنسان فإنها تتقلب وتتغير إلا مارحم ربك
كلنا نعلم الصح والخطأ وكلنا نعرف متى نخطيء ولكن ترجع هذه المعضلة إلى تلك الكبرياء التي نراها انها اعز شيء وذلك الغرور في عدم التهاون والتفريق في حقنا ونسينا وتناسينا انه التسامح والمحبة والتواضع والتماس العذر للغير وإحسان الظن بالناس هي مايجب ان يتصف به روح المسلم الموحد.

رحم الله والديك ورزقنا وأياكم راحة البال وسعة الصدر وفن التسامح
مرحبا بك أخي الفاضل ولد مكة...بارك الله فيك على التدخل القيم في الموضوع
صحيح التسامح من صفات الكبار ومن صفات المؤمنين....فالمسامحة حقاً لا تحتفظ لك بمن حولك فقط بل تحتفظ بقلبك أيضا فهي ستجعله دائما قلبا نقياً أبيضاً
ولكن...الكبرياء يأبى أن تمحى رواسب الضغينة التي علقت بأذهاننا ..كما تفضلت وأسفاه..لربما هو الخوف من الطعنة الثانية...لكن هذا لا يمنع من المسامحة...ففي النهاية نحن بشر نخطيء
اللهم آمين...شكرا لمرورك الجميل...تحية عطرة...عاشقة الأزهار

التعديل الأخير تم بواسطة عاشقة الازهار ; 18-11-2010 الساعة 06:24 PM
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 18-11-2010, 07:04 PM
عاشقة الازهار عاشقة الازهار غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,785
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الــعــربــي مشاهدة المشاركة
أن أتسامح يعني أن أغض الطرف عن خطأ أو اساءة، أو ربما أن أشك بأنه قد يكون على حق، كما قال أحدهم. لذلك طبيعي أن من يسامح لن ينسى، كونه لم يغفر، هذا إن أخذنا الأمر على المعنى الحرفي للكلمةن وهي بالمناسبة كلمة تستخدم في النزاعات الفكرية أكثر من الشخصية، فنسمع مثلاً عن التسامح الديني والتسامح الفكري، وهو أن نتجاوز عما يختلف عليه لنصل معاً إلى ما يمكن أن نتوافق فيه، وهذا ما تأنفه النفس البشرية غالباً في نزاعاتها الشخصية، حيث لا تقبل المساومة هنا أبداً.

دمت بخير.
أيها العربي.. بارك الله فيك على التدخل العطر في الموضوع
لقد أشرت إلى نقاط جوهرية..أؤيدك فيها
فالتسامح المتعلق بالنزاع الشخصي لا يساوي غفران بالضرورة...إنما هو تجاوز أو إلتماس عذر أو تقبل خطأ..بحثا عن السلم والسلام..وبحثا عن الإتفاق...لربما الأخطاء درجات..ولربما تلك هي طبيعة النفس البشرية التي لا تقبل المساومة...كما تفضلت..فالعفو عند بعض الناس يعني تفضل منهم على الغير وتنازل...وبطبيعة الحال التسامح إقترن بكل شيء ..لكنك جسدت رأيك الذي أحترمه كل الإحترام...عندما ذكرت التسامح الديني والفكري...بارك الله فيك
ليبقى العفو عن الناس تذلل وخضوع لله عسى بعفونا أن يعفو الله عنا ...
شكرا لمرورك الطيب....تحية عطرة عاشقة الأزهار
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 18-11-2010, 08:02 PM
شمس العلوم شمس العلوم غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
المشاركات: 55
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

موضوع في قمة الروعة..

لاشك أن الإسلام حث على المسامحة والصفح..

لكن أيضًا أباح لنا أخذ الحق لأن النفس البشرية تأبى المهانة..

والأهم من هذا أن هناك أمر مهم جدًا..

هل المسامحة تكون في كل الأحوال؟؟

إذا حصل موقف واعتذر المخطئ من الواجب علينا أن نقبل عذره ونعفو عنه لأننا كلنا مخطئين ونتعرض لهذا الموقف..

أما إن كان المخطئ يصر على الخطأ وحتى لايلقى أي بال لمن أخطأ في حقه بل ويصر على أنه لم يخطئ..

هل نقبل عذره؟؟ بالطبع لا..

على سبيل المثال: الطرف الآخر يتصل به أو يرسل ليطمئن عنه.. ويلقى تجاهلاً عجيبًا مع أنه موجود ويخالط الناس وإن سئل المخطئ يكون الرد والشماعة التي يعلق عليها خطؤه::

التمس لأخيك سبعين عذرًا..

ماهو هذا العذر الذي يُلتمس في هذا الحال؟؟

من يجد تجريح من الغير وهو لم يذنب إلا أنه يسأل عن حال المخطئ ..مع هذا لا يجد اعتذار من المخطئ...

هل هذا من نسامحه؟؟؟

والأمثلة في واقعنا كثير..

مطلوب من المخطئ ان يخطئ كما يريد..بحجة التمس لأخيك العذر..اما الطرف الآخر لايهم إن كان جرحه أم لا ..والمطلوب منه السكوت عن حقه!!

هل هؤلاء هم من ننسى إساءتهم لنا.. ولو كنا نظنهم أعز الناس..؟؟!!

هل هذه الشريحة من البشر تستحق أن نعفوا عنهم؟؟

لكن ينبغى أن نمحوا آثار ذلك بل ونمحوهم من عقولنا حتى نعيش بسلام..

ونفوض أمرنا لله عزوجل حتى ينسينا.. ..

وخلاصة الأمر متعلق بطبيعة الموقف وتصرف المخطئ..

وإلا فالقلب بفطرته يحن..لكن مع تكرر الإساءة نحتاج لوقفة جادة حتى لانعرض أنفسنا لأي مهانة..

سؤال أخير.. لماذا عندما نتعامل باحسنى نلقى الإساءة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

ولكم جزيل الشكر

التعديل الأخير تم بواسطة شمس العلوم ; 18-11-2010 الساعة 08:12 PM
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 18-11-2010, 10:50 PM
عذبة البوح عذبة البوح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
الدولة: بحجرتي
المشاركات: 553
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شمس العلوم مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم

موضوع في قمة الروعة..

سؤال أخير.. لماذا عندما نتعامل باحسنى نلقى الإساءة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

ولكم جزيل الشكر
فلسفة خاطئة (خير تعمل شر تلقى)
لا أظنها واقعية إلا مع اللئيم ربما

من يصنع المعروف في غيره أهله ()()() يكن حمده ذماً عليه ويندم

رائعة غاليتي عاشقة الأزهار
رد مع اقتباس
  #21  
قديم 22-11-2010, 10:24 AM
حمرة الورد حمرة الورد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
الدولة: بضيعة غربة
المشاركات: 281
افتراضي

سأسامحك ولكن دعني أنسى
إساءة وخلفها إساءة كيف أنسى!!


حبيبتي عاشقة الأزهار رائعة للأبد
موضوع إنساني هادف في غاية الجمال
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 22-11-2010, 12:07 PM
unique pearl unique pearl غير متواجد حالياً


المنتديات العامة & التطوير الذاتي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
المشاركات: 692
افتراضي

حسب الإساءة يا قلبي لو كانت جارحة فمستحيل أسامح
لكن لو كانت حالة غضب وأكون سبب لاستفزازها لازم أتحمل وأسامح
__________________
ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 22-11-2010, 10:55 PM
أبو تركي أبو تركي غير متواجد حالياً
إبن البوابة البار
 
تاريخ التسجيل: Apr 2002
المشاركات: 6,584
افتراضي

اقتباس:
ولماذا نسامح ولا ننسى..هل هي طبيعة النفس البشرية...؟؟؟
هناك من يسامح ويتجاوز عن هفوة المخطئ على مضض ويتحين الفرصة لـ يقتص منه , لأن نفسه مليئة بالحقد.

اقتباس:
أم أننا لازلنا لم ندرك معنى التسامح...؟؟؟
هناك من قلبه عامر بالإيمان ويعرف قيمة التسامح ولذلك نجده سريعاً يتنازل عن حقه الخاص بكل رحابة صدر.

اقتباس:
ولماذا ننسى الفضائل ...ونذكر المساويء فقط..؟؟؟
البعض ينسى كل معروفٍ اسدي اليه ولكن ذكر المساوئ عنده اسرع من حفظه لذلك المعروف المسدى اليه.



حفيدة الرجال الأفذاذ
,, ابنة بلد المليون شهيد ,, الفاضلة / عاشقة الأزهار ..

بما ان النفس امارة بالسوء فلا بد ان نتوقع هذه العينة بيننا ولكن قد تكون للمدنية الحديثة سبب في ذلك . اليوم
نجد الكثير مما تفضلتِ به وان كان ليس له داعٍ من الأساس ولكن النفوس المريضة لها اليد الطولى فيما نشاهد اليوم.

دمتِ ودام تواجدكِ مضيئاً في سماء بوابة العرب.

__________________

وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانا
.. الآية

ملاحظة ...
رد الجميل لبوابة العرب واجبُ تفرضه ابجديات
مبادئنا العربية الخالدة وقيمنا الأسلامية السامية.

وما من كاتب إلا سيبلى ويبقي الدهر ماكتبت يداه
فلا تكتب بخطك غير شيء يسرك يوم القيامة ان تراه




رد مع اقتباس
  #24  
قديم 22-11-2010, 11:11 PM
★الجوهرة★ ★الجوهرة★ غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: "بـ قلـب بـوابة العـرب"
المشاركات: 5,931
افتراضي

الدين هو المعاملة الحسنة بين الأفراد لما نص عليه قرآننا الحنيف
ولكن نجد التطبيق فيه بات سراباً.. التمس لأخاك ألف عذر يجب
على الانسان البالغ الراشد أن يقبل عذر أخاه ويسامح ويعفو عن
الناس.. ولا ننسى بأن رب العباد سبحانه رحمته وسعت كل
شيء فلِما نُكابر في الصفح عن الآخرين ولا ننسى أخطاءهم؟
يجب علينا أن ننسى فان النسيان نعمة كبيرة أنعمها الله علينا..


لماذا هذا التباعد بين الانسان والانسان لأتفه الأسباب رغم ظهور
كل وسائل التقارب من هاتف وسيارة وانترنت؟
أرى التباعد بسبب قلة الوازع الديني والغرور الغير مرغوب فيه..

ولماذا نسامح ولا ننسى..هل هي طبيعة النفس البشرية؟
أراها عادة سيئة ويجب أن نقلعها من جذورها وليكن شعارنا
التسامح والعفو..


أم أننا لازلنا لم ندرك معنى التسامح؟
يدرك معناه الانسان ولكنه يُحب أن يتناساه..

ولماذا ننسى الفضائل ...ونذكر المساويء فقط؟
للأسف هذه عادة الانسان الذي يُحب أن يذكر عيوب أخيه
وينسى أن يُحاسب نفسه ويرى عيوبه قبل أن يحاسب الناس..


الف شكر حبيبتي عاشقة الأزهار على طرحك الثري..

لك التقدير
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 23-11-2010, 08:18 PM
amany mohamed amany mohamed غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 13
افتراضي التسامح

نتلاعب بالفاظنا بكلمه التسامح فلان قال لعلان انا سمحتك من قلبى هل هو فعلا سامحه من قلبه ؟ التسامح صفه حميده يجب ان تتوافر فالمسلم ولاكن تقول لمن هناك اشخاص يقولوها من افواههم وليس من قلوبهم مع ان العفو والصفح صفه حميده يجب ان نزرعها فى نفوسنا ونفوس ابنائنا لان العفو والصفح والتسامح مناعظم العلاجات للوصول بالنفس للنقاء والتسامح ادعوكم وادعوا نفسى للتسامح قبل ان يفوت بنا الاوان سامحنى الله وسامح كل من يحمل الضغينه لغيره فى نفسه شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لفلسطين ننشد النشيد بنشيد فلسطين تناديكم روعه بتول الشرق منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 18-03-2010 03:52 AM
عِش بقلب .. وابتسم بقلب .. وسامح بقلب .. رانية الفلسطينية منتدى العلوم والتكنولوجيا 10 11-01-2010 04:31 PM
لأسرى الحرية ننشد رووح فلسطين منتدى العلوم والتكنولوجيا 2 17-07-2009 07:29 PM


الساعة الآن 12:47 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com