عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 02-04-2001, 12:01 PM
أخو فهد أخو فهد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2001
المشاركات: 519
افتراضي




السلام عليكم

نشرت مجلة العربي - في استطلاع لها عن تونس - إحدى صور الدعاية المنصوبة في الشوارع ، وفي كل ميدان لوحتان : الأولى تمثل أسرة ترتدي الزي المحتشم مشطوبة بإشارة ( X ) ، والأخرى تمثل أسرة متفرنجة متبرجة ومكتوب تحتها : " كوني مثل هؤلاء " . وبالإضافة إلى الدلالات الظاهرة التي لا تحتاج إلى تعليق ، فإن توجيه الخطاب العلماني إلى المرأة بالذات يعتمد على كونها نقطة الضعف الواضحة في الكيان الأسري ، ومعبراً هاماً من معابر العلمانية الى المجتمعات الإسلامية ، ولو استعرضنا المطالب الأساسية للعلمانيين والعلمانيات فيما يتعلق بتحرير المرأة أو علمنتها وهي : الحق في التعليم - الخروج الى العمل - تعديل القوانين الخاصة : تعدد الزوجات - المشاركة السياسية ، لوجدنا المطالب الأربعة قد تحققت في معظم بلاد المسلمين إلا ما يتعلق بتعدد الزوجات ، فقد منع في تركيا وتونس ، وتصف هدى شعراوي تحقق هذه المطالب دفعة واحدة في تركيا - في نهاية الثلث الأول من القرن - بأنه " نعمة الأقدار إلى خواتنا في إسطنبول ، ويقول زين العابدين عن تحقيق المرأة لمطالبها في تونس ، وعلى رأسها قانون الأحوال الشخصية ، يقول " إننا نفتخر به ونستمد منه زهواً حقيقاً " ) . فهل يستحق تحقيق هذه المطالب الزهو فعلاً ؟ .. الحقيقة أن الامر لا يستحق الزهو أبداً .

هناك عوامل أخرى افرزتها الصبغبة العلمانية للحياة ساهمت في تفكك الأسرة منها : تسارع عمليات التغيير الاجتماعي والثقافي وتطور وسائل الاتصال ، بالإضافة إلى تاخر سن الزواج ، كل ذلك أدى إلى تنامي ظاهرة صراع الأجيال بين الأباء والأبناء وظهور بوادرها مبكراً ، ليتحول الصراع داخل الأسرة الى صراع مزدوج ، ومنها:

غلبة النمط المادي مع تفريغ الحياة من المضمون الإيماني الذي جعل النطاق الأسري يضيق جداً . وهو ما حدا ببعض الباحثيين الى القول بأن " المقومات التي تؤدي إلى التفكك في الأسرة الحضرية ( الأكثر تأثراً بالعلمانية ) أكثر من المقومات التي تؤدي إلى التكامل .


فتنة النساء :
*************
صدق النبي صلى الله عليه وسلم : عندما أخبرنا أنه لم يترك فتنة بعده فتنة أضر على الرجال من النساء . ولقد نفخ العلمانيون في نار هذه الفتنة حتى تعاظمت . وأخذت ابعاداً خطيرة يمكن استيعابها في أربعة ابعاد :

البعد الأول :
ــــــــــــ
وضع مجتمع الشباب في حالة الإثارة الجنسية الدائمة ، فوسائل الإغراء والإثارة متعددة ومتنوعة وتتميز بالشمول في الزمان والمكان ، في البيت وفي الشوارع ، وفي العمل , وفي المواصلات , وفي المدارس والجامعات .

البعد الثاني :
ــــــــــــــ
مفهوم العورة : ومفهوم العورة الذي صاغة العلمانيون للمجتمع المسلم في هذا العصر مفهوم مطاطاً قابل للتشكل والتغير بتغير المكان والعمل والسن فهو ينحسر جداً إذا كان في نادي رياضي أو على شاطيء البحر ، ثم يتسع مرة أخرى - نسبياً - إذا خرجت المرأة الى الشارع والأماكن العامة . ثم ينحسر مرة أخرى إذا كانت تعمل فنانة او إعلامية ، ثم يتسع اذا كانت قد تجاوزت الأربعين - أو أكثر . ثم ينحسر مرة أخرى إذا كانت شابة يافعة أو طالبة في الجامعة .. وهكذا .. فاي عورة هذه التي يحافظون عليها .

البعد الثالث :
ـــــــــــــــ
تطور أنماط العلاقة بين الرجل والمرأة : من نظرة إلى ابتسامة فموعد ، فلقاء - هذه هي المراحل العاطفية التي كان يزينها العلمانيون للشباب .

البعد الرابع :
ـــــــــــــــ
اختلال قيمة الشرف والغيرة .
ونحن نتساءل الأن : هل لا يزال للشرف والغيرة نفس الوضوح والثبات ؟ ما يرديه العلمانيون هو أن يتوافق مفهوم الشرف عندنا تماماً مع المفهوم الغربي .
وقد حققوا في ذلك نجاحاً لا بأس به . وانتهى بهم الامر الى انحسار مفهوم الشرف والغيرة - لدى الكثرين - في مجانبة الزنا . وهم في طريق النجاح التام يصطدمون بعقبة أساسية وهي استمرار تسمك المجتمع بنظرتة - الدينية الموروثة - الى " عذرية الفتاة " . الا انهم لم يستسلموا ، فتم نشر وسائل مبتكرة مؤقته ودائمة لمنع الحمل . وتم الترويج لعمليات إعادة العذرية بدون أي قيد قانوني ...




تقبلوا تحيات (( أخو فهــــــــد ))
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 02-04-2001, 03:18 PM
ام فاطمه ام فاطمه غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jan 2001
المشاركات: 3,193
افتراضي

احيك اخوى ابو فهد على هذا الموضوع

بارك الله فيك
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 02-04-2001, 08:45 PM
مسامر الليل مسامر الليل غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2001
المشاركات: 455
افتراضي

الى اخى / ابو فهد
وعليكم السلام ورحمته وبركاته

اشكر لك طرح هذا الموضوع عن غربة الاسلام وهى فعلا صور مخزيه لهذه الدول العربيه التى تنادى بالعلمانيه بكل افتحار , واعجب كل العجب من دولة كتركيا وهى دولةالخلافةالعثمانيه سابقا والتى كانت تنشر الاسلام فاءذا هى االيوم اقوى دوله تحارب الاسلام بجميع صوره سبحان الله انقلبت الموازين , ولكنها غربة الاسلام ,
مع تحياتى لك .

للتواصل عبر المسنجر/ . msamer2@hotmail.com
انتظروا معنا قريبا الفصل الثالث والاخير






رد مع اقتباس
  #4  
قديم 03-04-2001, 11:12 AM
marian-me marian-me غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2001
المشاركات: 361
افتراضي

شكراً لك اخي الكريم على هذا الموضوع ووفقك الله
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 07-04-2001, 11:17 AM
أخو فهد أخو فهد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2001
المشاركات: 519
افتراضي

اشكر الاخ مسامر الليل والأخوات أم فاطمة والمخلصة على الاطراء الجميل والمشاركة في الوضوع .

تقبلوا مني فائق التقدير والاحترام .
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 08-04-2001, 03:36 PM
هايم البراري هايم البراري غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2000
المشاركات: 1,644
افتراضي

شكرا لك هذا اخي اخو فهد..

وجزاك الله خيرا..

تقبل تحياتي وتقديري..

وبانتظار كل جديد منك ومفيد
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:31 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com