عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العامة > منتدى النقاش الحر والحوار الفكري البنّاء

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #26  
قديم 04-07-2009, 12:40 AM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,725
افتراضي




اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد العنزي
بارك الله فيك على هذا الموضوع
ان الهجمات على الاسلام لم تنحصر على الدين فقط بل شملت حتى على اللغة العربية
ولكن العجيب قي الامر قام باحث غربي باجراء بحث على لغات العالم
من 2000 سنة الى وقتنا هذا فوجد جميع اللغات قد تغيرت الا اللغة العربية
اسأل الله ان يحفظ الاسلام واهله
الأخ أحمد العنزي
السلام عليكم ورحمة الله
اللغة العربية ثابتة لا تتغير وقد حفظها الله بالقرآن
الكريم ولكن موضوعي أخي الكريم عن هجرنا نحن العرب
الحديث والكتابة والحوار بلغةٍ سليمة
فاللسان العربي بكل أسف حاليا لسانٌ أعوج
ولو نظرت يمنة ويسرة في منتدياتنا هذه لرأيت العجب العجاب
لهجاتٌ دارجة وأخطاء نحوية وإملائية قاتلة ومع ذلك ندعي
أننا من أمة حرف الضاد
__________________
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 27-07-2009, 05:44 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,725
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مُهاجرة
اللغة العربية ( حديث ذو شجون )

استثقلها بنوها ، لظنهم أنهم يجب أن يعربوا كل كلمة حتى ينطقوها سليمة ،
إلا أن ممارسة اللغة العربية تشعرك بالخطأ في الرفع والنصب دون أن ترجع
للإعراب ، إنها الممارسة والسليقة ، ولكن هجرها الناس إلى لهجات أسهل

لماذا أسهل ؟

لأنهم يسمعونها منذ الولادة بل قبلها عندما كانوا في عالم الظلمات ، فسمعوها وهم
في الأشهر الأولى ، ثم السنة الأولى ثم المدرسة ثم .....إلخ لهذا أصبحت هي
البديلة عن اللغة الأم وأصبحت السهلة الهينة .

أما اللغة العربية فلا ينطق بها إلا معلم اللغة العربية الذي لا يراه الطفل إلا بعد دخول
المدرسة ، هذا إن تكلم بها ففي كثير من الأحيان يدعي معلم المرحلة التأسيسية أن اللغة العربية
غير مفهومة فيتحدث المعلم بلهجة الطالب بدلاً من تعليمه اللغة العربية الفصيحة

نأتي إلى شخصية معلم اللغة العربية كما يراه الناس : ـ

ثقيل ظل ، جامد ، متخلف ، ثرثار ، طرق التعليم عنده قديمة ، أما حصص اللغة العربية فهي
مملة بالإجماع ولا سيما حصص النحو !!

إذا لم ينطق الطفل بالعربية الفصيحة منذ نعومة أظفاره وسمعها من الأستاذ أو المعلمة
بطريقة صحيحة محببة ، سيجدها ثقيلة بطبيعة الحال .

للأسف لم يشجع الوالدان ابنهما على ممارسة اللغة العربية الفصيحة والعجب أن ترى الطفل
متعلقاً بحصص اللغة الإنجليزية مع أنها لغة جديدة عليه هي الأخرى !!!

ترى لماذا ؟؟؟

بتشجيع من الأهل ، بممارسة الوالدين لها أحياناً أو لبعض ألفاظها في البيت ، كما أن
الخادمة المباركة موجودة ، وقد علمت الابن بعض المفردات عن طريق الممارسة

فلمَ العجب إن هجر أبناؤنا اللغة الأم ؟؟

ولكن نعود لنقول ، اللغة العربية محفوظة بحفظ الرحمن فهي لغة القرآن
ولغة أهل الجنة

أرى من الصعب جداً توحيد اللهجات تحت راية لهجة واحدة لتصبح البديلة عن اللغة الأم
وأرض اللهجات مترامية الأطراف ، ولمَ نفعل ذلك والأم حية ترزق ؟

أخي الكريم أبو ياسر اسمح لي على الإطالة
وتقبل جزيل شكري وعظيم احترامي وتقديري

مُهاجـــــرة
أختي المهاجرة مُهاجرة
السلام عليكم ورحمة الله
طال غيابك فعسى أن تكوني والأسرة بخير ؟
في مداخلتك تشخيصٌ لحال أمتنا وهجرهم للأم التي نفتخر
بها دون أن نعطيها حقها فالمسؤولية تبدأ من البيت والأسرة
التي أوكلت أطفالها لخادمات الشرق فكان نتاج الشارع معوجا
لتأتي الطامة الكبرى في المدرسة إذ لا يتحدث اللغة العربية
الفصحى غير معلم القراءة والنحو أما بقية المعلمين فالكل يغني
بلهجته فكيف يستقيم الظل والعودُ أعوجُ
__________________
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 04-08-2009, 05:22 PM
Reeda Reeda غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 963
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المدير التنفيذي للمنتديات
إخوتي وأخواتي منتسبي هذا الصرح
السلام عليكم ورحمة الله
كم يفخر العربي بلسانه الذي أيده القرآن الكريم
من لدن حكيمٍ خبير وكرمه بالحفاظ على لغته من بين سائر
لغات الأرض ومع ذلك اين نحن من لغة القرآن ؟ فاللهجات
تكاد تكون أرقامها فلكية من حيث العدد ففي الدولة الواحدة
وربما في المدينة الواحدة تجد كل حي من الأحياء له خصوصية
اللهجة فلم نعد نعي وندرك مالمقصود وكيف نتخاطب ؟ خاصة مع
من يخلط لهجته في أماكن عامة كالعمل والمدرسة والمنتديات
فذاك يرفع عقيرته ويزمجر إن قلت له " عندما تظهر
الحقيقة
سوف تُخرس الألسنة التي تلوك في الخفاء
" فيجيبك " إنت مين
عشان تقول لي إخرس
وآخر يقول لك عندما يحتدم النقاش معه ولا يجد متنفسا
" طير بالله عليك " وتستفسر منه فيقول بالعربي " حل عن سمايا
وهوين
ا "
فتذهب لمعجم المحيط والوسيط
ولسان العرب لترجع بخفي حنين ليجيبك السائل "
ألا تتابع المسلسلات البدوية على الشاشة الفضية سابقا والملونة
حاليا ؟ فتصيبني الدهشة لأن لهجة البدوي هي عربية الجذور
حقيقة يؤرقني كما يؤرق الكثيرون من محبي لغة القرآن
هل نحتاج لمترجمين في حياتنا حتى نتفاهم بلغة واضحة ؟
أم أننا بحاجة إلى لهجة موحدة عوضا عن لغتنا الأم؟

و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أستاذي القدير
ذكرتني بتقرير حضرته ذات يوم على إحدى القنوات الفضائية
يتحدث عن قضية أسماها اسم غريب مضحك واقعي جدا
( عربيزي)
كان التقرير يتحدث عن فئة من الناس عرب بالطبع خلطوا بين لغتهم العربية
وما تعلموه من اللغة الانجليزية
فأصبحت لغتهم مهجنه ما بين اللغتين لدرجة أن أصبخت الجملة الواحده
تحوي ثلاث كلمات عربيه وكلمة انجليزية
أو العكس اربع كلمات انجليزية وكلمتين عربيه
وعيناك تدور من الدهشة إن كنت أجنبيا لتتسائل هل هذا الشخص عربي
أم أجنبي ( أقصد فئة غير العرب أيا كانت الجنسية )
أضحكني عبارة (طير بالله عليك ) أو ( حل عني ) كنت دائما أرد على من يقولها لي أين أطير وماذا أحل
يبدوا أننا نحتاج لتوحيد اللهجة من جديد أو الغائها والعودة للأصول
والتحدث باللغة الفصحى الجميلة
صحيح تذكرت أيضا أحد المواقف عندما رأيت حاجا قادما من جنوب افريقيا على ما يبدو لي يتحدث مع موظف بالفندق
يسأله عن مكان يريد الذهاب إليه
رغم أن هذا الحاج يتحدث الانجليزية بطلاقة والموظف يتحدثها أيضا
ولكن هذا الرجل فضل التحدث باللغة العربية الفصحى
وكان يسأل الموظف عن المكان بالفصحى
ماذا تتوقع من الموظف ليرد عليه ؟ لقد كان يجيبه بلهجة عامية مكسره
أيضا ومبعثرة وكأنه غير عربي ولا يعرف التحدث بالعربيه
عجبي من هذا التبادل العجيب
الأجنبي يتحدث العربية الفصحى بطلاقة
والعربي يكسر ويتلعثم فيه لغته الأم ويبدلها بلهجة تحوي مصطلحات
لا أسميها سوى مصطلحات ساخره
يبدو أن ألسنتنا ستتحول إلى انجليزية أو فرنسية ذات يوم
أخي الفاضل فاشكر الله أننا مازلنا نتحدث بعض العربية إلى الآن

تحياتي وتقديري

ريدا

رد مع اقتباس
  #29  
قديم 04-10-2009, 07:54 AM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,725
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة unique pearl
معاك حق بصراحة يابحر
أنا عن نفسي انكسفت كثير ومن ساعتها بحاول يكون كلامي بعيد عن اللهجة
اللي تربيت فيها بحكم الام طبعا ولو تشوف حضرتك ازاي تغيرت
وفعلا لازم كلنا عرب تكون كتابتنا واضحة للكل مش واحد في غرب والثانية في الشرق
الأخت الجوهرة الفريدة
السلام عليكم ورحمة الله
ليس من العيب أن نحاول إصلاح أنفسنا والخروج
بفائدة نرجوها من هذه المواقع
فالبعض للأسف يقضي الساعات الطوال في المزاح والتسلية
وقد يخرج محملا بذنوب النميمة وآثام بذاءة اللسان
__________________
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 04-10-2009, 11:47 AM
لؤلؤة الشرق لؤلؤة الشرق غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 1,587
افتراضي

.. أبا ياسر ..

جميلٌ أن نُلِمّ بثقافة الآخَر ونتعلّم لغته ونقرأ في مؤلفاته لنعرِف هويّته الحقيقية ومكانته التي يُشرِف منها على العالَم
وموقعه الحقيقي بين الأمم ، لنستَنير ونَفهَم ونستوعِب ، وتكون لدينا المرجعِيّة اللغوية والثقافية كي نُخاطِبه ونُحاوِره
ونَدعَم قضايانا .
فإنْ كُنّا استعَرنا لُغَتهم وبعضاً من ثقافاتهم فهذا لا يعني أنْ تستَعمِرَ مِنّا العقلَ والّلسان ، فإذا بِنا أمسَينا مَسْخاً ونَصحو
وقد أمسينا بلا جذور وبلا هوية وبلا ثقافة ، وأدمَنّا الحديت بلسانهم حتى نُمسي نَنطُق بهِم وبأفكارهم ، وهذه الطّامَة
الكُبرى .
فإن كانت اللغة الأجنبية حُليّةً نَزينُ بها سيرتَنا الذاتية وتُغَطّي على مواطِن النّقص فينا والعُقَد التي لربما
أوجدتها الأوضاع السياسية وتحدياتها وأيضاً الإجتماعية ، فيئس الحُليةُ هيَ ، وبئس" البريستيج " ، لكونه هشّاً
صدِئاً من الداخل وإن كان البريق يخطِف الأبصار الغَير مُبصِرَة والقلوب التي عمَت أبصارُها أيضاً .

وأقول تحدّث بلِسانك وبيانك وصورة عقلك وإدراكك حتى لا تضيع بين أمواج الزيف والوهم والكِذبة وتُمسي
لا تعلَم مَن أنت وتُمسي بدَورك كذبة ، وتعلَّم لغتهم كي تعرفهم وتفهم لغتهم وفلسفتهم وكيف يفكرون ، وبلسانهم
تحاورهم ولكن بثقافتك والهوية والأصل والجذور .


أشكرك على هكذا طَرحٍ هادِف .



لؤلؤة الشرق
رد مع اقتباس
  #31  
قديم 22-12-2009, 03:46 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,725
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صالحه خوان مشاهدة المشاركة
اللوم يقع على من ...الوالدين ...المدرسة ...البيئة ....؟

الله المستعان

اذكر استاذي في الجامعه قال لي ارجعي للصف الأول الإبتدائي ..(.الذنب ليس ذنبي) ...و الحمد الله تعالى من الجميل و بفضل الله انني ادركت الأمر و أدركت اهمية اللغة العربية و بذلت مجهود مع نفسي ...هي لغة أهل الجنة ...كيف لا نشعر بقيمتها !!!
الأخت صالحة خوان
السلام عليكم ورحمة الله
المجتمع العربي قاطبة تقع عليه مسؤولية ذلك بكافة شرائحه
ولكن على الأسرة الصغيرة يبدأ بناء اللبنات الأولى
وما نراه اليوم بالعكس فالبعض يأتي بمربية أجنبية ومن شروط
العقد أنها تجيد التعامل مع الأطفال بلغةِ إنجليزية !!!!!
__________________
رد مع اقتباس
  #32  
قديم 24-12-2009, 09:48 PM
صبا صبا غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 913
افتراضي

حديثي عن اللغة العربية يثير الشجون في نفسي
ولا يسعني سوى قول:
فهويتي عربية عربية**** تأبى الهوان وترفض التغييرا
رد مع اقتباس
  #33  
قديم 25-12-2009, 11:14 AM
<*papillon*> <*papillon*> غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: May 2002
المشاركات: 4,117
افتراضي

عليك سلام الله اخي الكريم
فعلا كما ذكت اصبحت اللهجات ارقامها فلكية
واصبحت تتزايد بالوان غيربة فين السنة والآخرى تتطور كلمات يجهل معناها واستخدامها
واصحت كل منطقة تميز اهلها بلهجتهم فمن اللهجة يسهل ان تقول هذا من اهل مكة والآخر من جدة والثالث من الرياض
ويندر ان تجد كلمة سليمة النطق من الناحية اللغوية العربية الفصحى

هذا حال ايامنا الآن وهذا ما يفلح فيه اغلبية الشباب هو اختراع لفظة جديدة ليداولها الصادقاء

هناك بعض اللهجات التي نفتخر بها خاصة عند اجتماع العائلة او القبيلة وقد يتحفظ البعض عن بعض المفردات التي لا تذكر الى في حظرة الاصدقاء
واحيانا قد تستنكر بعض الكلمات من شخص تعرفه جيدا او يكون قريبا لك وعندما يدعوك مع اصدقائه تراه يتكلم بلجة وطريقة بعيدة عما تعودته منه

هذا ما اسميه لكل جيل موضة في الكلام

اما حال العربية كالجريح في حال الحرب التي يجهل الحد فيها وحتى النتيجة
فكثيرا ما ننسى الاعراب ومواقع استخدام ادوات النحو لكن نحاول التعبير عما تربينا بينه وفيه

تقبل تقديري واحترامي
الفراشة
رد مع اقتباس
  #34  
قديم 10-03-2010, 05:04 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,725
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صمت الجراح مشاهدة المشاركة
المبدع دوما أبو ياسر
لقد تطرقت الى موضوع يثير الشجون حقا
هل تعتقد أخي انه سيأتي يوما يحتاج كل واحد منا ان يحمل معه قاموسا ليبحث عن كعنى كلمة سمعها من صديق او تحدث بها
من هو معه في العمل او في البيت ؟ أقول ربما
ليتنا لانشغل انفسنا بالبحث بين القنوات عن مسلسلات تعمل على مسخ العربية وتراثنا العربي الأصيل اكثر
الا نقرا القرآن ؟؟ اين نحن عنه ؟
أقول عيب علينا نحن العرب والمسلمون خاصة ان يكون هو كتابنا المنزل من رب العالمين ونحتاج الى قواميس وترجمة بعده
الحديث عن هذا الموضوع ذو شجون وشجون .
لك الشكر على اثارة مثل تلك المواضيع المهمة والتى اتمنى من الجميع مناقشتها بتفهم وعقل واعٍ .
تحية اجلال وتقدير لك أخي ودمت بخير .

أختك /صمت الجراح
أختي الكريمة صمت الجراح
السلام عليكم ورحمة الله
الإبداع دوما يحتاج إلى طرفين " كاتبٌ ومحاور يُدرك ماهية النص "
قد يأتي ذلك اليوم المخيف فنبحث في المعاجم عن معاني
كلمات كانت تتحدث بها جدتي !!!!! فالعامية بكل أسف أصبحت
عنوانا للتعامل وتوارت الفصحى بالحجاب
__________________
رد مع اقتباس
  #35  
قديم 24-03-2010, 09:10 PM
ريمة أيت وعمر ريمة أيت وعمر غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 938
افتراضي

ما نسمعه اليوم ليس لا بالغة ولا باللهجة إنما إجتهادات لاناس...اخترعوا لغة خاصة بهم، خليط من كل شيئ و من الاشيئ
انا لو نظرت للهجة جدتي اجدها رغم كل شيئ محترمة..يمكن التخاطب بها..
عكس ما نسمعه اليوم من مفردات وتعابير لا يكاد يفهمها إلا الناطق بها..و لا تمت لأاي لغة ولا لهجة في العالم بصلة
و الحقيقة سيدي الوضع يكاد يكون نفسه حتى في البلدان الغربية...تعابير غريبة، مزيج من كل شيئ ...و هل تعلم ايضا
حتى انها اصبحت تستعمل في الانترنت وعلى المسنجر اكثر..فهم يفضلون لغتهم الحديثة لا تحكمها لا قواعد ولا قوانين ...
تحياتي وتقديري لمواضيعك المميزة سيدي
رد مع اقتباس
  #36  
قديم 03-09-2010, 04:09 AM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,725
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وردة بنفسجية مشاهدة المشاركة
موضوع هادف ويستحق المطالعة

والله كلنا كعرب ومسلمين قد يألمنا كثيرا ويحزننا الوضع الذي اٌلت اليه لغتنا الجميلة من تهميش واضح وتلاعب بها واحتقار كبير

وهذا إن دل على شيءفإنما يدل على جهل تراثنا وحضارتنا وضعف ايماننا من جهة وتخلفنا الكبير في جميع المجالات من جهة ثانية.
وقد ساهم اعجابنا الكبير بالحضارة الغربيةوانبهارنا بها في إضعاف لغتنا ونسيانها والاهتمام بلغات غيرها دون البحث عن مكانتها واصلها من بين لغات العالم

اشكرك اخي ابو ياسر على موضوعك الجميل جدا

وبالتوفيق الدائم ان شاء الله


أختي الوردة البنفسجية
السلام عليكم ورحمة الله
نتألم حتى نتعلم فلا بد من جرأة في علاج تلك المشكلة
حتى لا يكون الشق أكبر من الراقع
علينا ألآ نتحسر فقط دون أن نتحرك قدما لبحث الأسباب وتشخيص
العلة ومن ثم البدء في مراحل العلاج
__________________
رد مع اقتباس
  #37  
قديم 03-09-2010, 02:57 PM
اسيره الصمت اسيره الصمت غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 17
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المدير التنفيذي للمنتديات مشاهدة المشاركة
إخوتي وأخواتي منتسبي هذا الصرح
السلام عليكم ورحمة الله
كم يفخر العربي بلسانه الذي أيده القرآن الكريم
من لدن حكيمٍ خبير وكرمه بالحفاظ على لغته من بين سائر
لغات الأرض ومع ذلك اين نحن من لغة القرآن ؟ فاللهجات
تكاد تكون أرقامها فلكية من حيث العدد ففي الدولة الواحدة
وربما في المدينة الواحدة تجد كل حي من الأحياء له خصوصية
اللهجة فلم نعد نعي وندرك مالمقصود وكيف نتخاطب ؟ خاصة مع
من يخلط لهجته في أماكن عامة كالعمل والمدرسة والمنتديات
فذاك يرفع عقيرته ويزمجر إن قلت له " عندما تظهر
الحقيقة
سوف تُخرس الألسنة التي تلوك في الخفاء
" فيجيبك " إنت مين
عشان تقول لي إخرس
وآخر يقول لك عندما يحتدم النقاش معه ولا يجد متنفسا
" طير بالله عليك " وتستفسر منه فيقول بالعربي " حل عن سمايا
وهوين
ا "
فتذهب لمعجم المحيط والوسيط
ولسان العرب لترجع بخفي حنين ليجيبك السائل "
ألا تتابع المسلسلات البدوية على الشاشة الفضية سابقا والملونة
حاليا ؟ فتصيبني الدهشة لأن لهجة البدوي هي عربية الجذور
حقيقة يؤرقني كما يؤرق الكثيرون من محبي لغة القرآن
هل نحتاج لمترجمين في حياتنا حتى نتفاهم بلغة واضحة ؟
أم أننا بحاجة إلى لهجة موحدة عوضا عن لغتنا الأم؟
فعلا والله دي المصطلحات الغريبه بقيت لغه العصر
ليه ونسيت روش طحن
واخر حاجه
كبر الجمجمه
الله المستعان
طرح رائع تقبل تحياتي
رد مع اقتباس
  #38  
قديم 24-09-2010, 01:07 AM
مــــــرام مــــــرام غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2002
المشاركات: 389
افتراضي

لغة القرآن أضحت غريبة في معقلها وحتى مناهجنا التعليمية تلقينية للعبور ليوم الإختبار فقط
رد مع اقتباس
  #39  
قديم 19-11-2010, 08:41 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,725
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة khawlah.F مشاهدة المشاركة

و عليكم الـ سلام و رحمة الله و بركاته ..

,

أذكر خبر سمعته من إحدى الأقراب , " أن الناس في العصور المظلمة , الأناس الفصيحون ,

اللذين أصبحوا ( الـ هاي كلاس ) الآن , هم من كانوا يتحدثون [ العربية الفصحى ] و بـ طلاقة ,

و من أوائلهم ( الفرنسيون ) !

,

و من الأسباب الواجب ذكرها :

1- بـ النسبة لـ الأطفال , أغلب الرسوم المتحركة المعروضة تكون بـ الفصحى العامية ..

2- في المدرسة , المرحلة الابتدائية , يكون الحوار بين المعلم و الطالب بـ العامية !

3- في المنزل , طبعاً لا تـعـليـق !

4- القراءة , أصبحت مضيعة للوقت و الجهد والمال !

,

و أيضاً ,

مــن يـرد أن يتعلمها فـ الطريق مفتوح أمامه !

،

بـ النسبة لـ تعدد اللهجات , فـ يرجع ذلك بـ اعتقادي :

1- اختلاط العرب بـ العجم في العمل و غيرهـ .

2- اللغة الدولية الآن هي [ اللغة الانجليزية ] ..

3- كثرة السفر لـ الخارج ..

..

أبو ياسر ..

شكري لـ اهتمامكـ ..

و

احترامي لـ فكركـ ..
أختي طيبة الذكر خولة
عليكم السلام والرحمة
ما أخبار أخيك ؟ أرجو أن يرفل بأثواب الصحة والعافية !!!
في مداخلتك تشخيص الكثير من واقعنا الهشّ الذي بات يقبل
كل جديدٍ عليه بلا تمحيص تماما كالأمراض فإنها لا تفتك إلآ بالجسد
الضعيف عديم المناعة
__________________
رد مع اقتباس
  #40  
قديم 19-11-2010, 11:50 PM
زيد عبدالباقي زيد عبدالباقي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 568
افتراضي

أثار همي وحزني ما أقدم عليه كثير من المؤسسات التعليمية في الدول العربية بافتتاح العديد من المعاهد والأقسام في الجامعات العربية حيث تتم فيها دراسة العلوم المختلفة باللغة الإنجليزية أو غيرها من اللغات مع تجاهل اللغة العربية كمادة أساسية للتعليم بدعوى أن التخلف هو من نصيب أهل هذه اللغة، بدعوى أن هذه اللغة لا تصلح لغة للتعليم والبحث العلمي، وكل يوم نقرأ عن جامعة جديدة يتم افتتاحها في إحدى الدول العربية يتم تدريس جميع المواد بها باللغة الإنجليزية لأنها اللغة التي تفسح المجال واسعا للعمل والسفر والاندماج في المجتمع الدولي كما يزعمون، ويأتي إهمال اللغة العربية وعدم الاهتمام بها إلى إسقاط علوم القرآن والسنة وغيرهما من العلوم الدينية الأخرى من المناهج الدراسية مما أدى إلى تراجع اللغة العربية، في حين أن اللغة العربية والعلوم الإسلامية صنوان لا يفترقان، وهما وجهان لعملة واحدة، فالقرآن الكريم هو الذي حافظ على اللغة العربية من الضياع والتحريف، ودارسو القرآن الكريم وعلومه هم أقدر العناصر فهما وإدراكا لقواعد اللغة، ومن ثم فإنه كلما اهتمت المؤسسات التعليمية والعلمية والثقافية والإعلامية بعلوم القرآن الكريم والحديث والشريعة وغيرها من العلوم الإسلامية ازداد احترام اللغة العربية التي من دونها يصعب فهم هذه العلوم.
وهذا يعني أن عدم الاهتمام بقضايا الفكر الديني الصحيح من قبل أجهزة الإعلام المرئية والمسموعة يأتي على رأس العوامل التي تسهم في هبوط المستوى اللغوي للجماهير، فهذه البرامج والفقرات والمقالات الدينية يمكن أن تلعب دورا حيويا للارتقاء باللغة العربية، وتأسيساً على ذلك يصبح على وسائل الإعلام وقنوات الإعلام ومنابر الفكر أن تضع مقاييس دقيقة لاختيار العاملين بها، فهؤلاء يطالبون بتعليم الجماهير العريضة في كل مكان، ورجال الإعلام يجب أن يكونوا على مستوى لغوي رفيع، وعلى درجة عالية من الذكاء والفطنة ولديهم القدرة العلمية واللغوية على متابعة أحدث الاتجاهات في مختلف ميادين الحياة المعاصرة.
وإذا رصدنا التجاوزات اللغوية والتدهور اللفظي في مجالسنا النيابية ومؤتمراتنا ومنتدياتنا الرسمية فسوف نكتشف أن الأزمة أكبر بكثير من كونها أزمة جيل الشباب أو أهل الفن بقدر ما هي أزمة مجتمع فقد الكثير من هويته الثقافية أو موروثاته الحضارية، وهو الأمر الذي يتطلب وقفة حازمة، وخطة طويلة الأمد، تأخذ في الاعتبار مصير الأجيال المقبلة والتي لن تغفر لأسلافها ما وصلت إليه الحالة اللغوية والثقافية، فلم يصادف الطلبة والأطفال يوما ما مسابقة في اللغة العربية من أي نوع في مراكز الشباب والأندية، أو حتى في المدارس بمستوياتها المختلفة، كما لم يجدوا احتراما كافيا لهذه اللغة في المسلسلات والبرامج الحوارية العربية، ناهيك عن الترجمة الخاطئة في الأفلام والمسلسلات الأجنبية، كما لم يلاحظ هذا أو ذاك اهتماما في المنزل بانتقاء الألفاظ العربية أو حتى استنكار تلك المصطلحات الدخيلة التي أصبحت شائعة الاستخدام بيننا.
وحيث إن اللغة العربية هي لغة القرآن الكريم، ولأن القرآن هو الأصل في تعليم اللغة العربية فلماذا نتجاهل الدعوة إلى أن يكون القرآن هو أصل الدراسة والتدريس بمدارسنا العامة والخاصة على السواء من أجل نشر اللغة ونشر الفضيلة نظرا للتلازم القائم والعلاقة العضوية بين اللغة العربية والدين الإسلامي، حيث إن الإسلام هو صاحب الفضل في تفجير الطاقات العربية التي كانت كامنة في وجدان شبه الجزيرة العربية، فأخرجت طاقاتهم في مختلف المجالات الفكرية والعلمية والسياسية والفكرية والعسكرية...... إلخ، فحققوا بالإسلام أعلى درجات الرقي الإنساني بعدما كانوا يعيشون في سفح الحياة، وعلى هامش الأمم المتحضرة.
وقد امتدح الله اللغة العربية في كثير من آياته نذكر منها على سبيل المثال قوله تعالى "إنا أنزلناه قرآنا عربيا لعلكم تعقلون" وقوله عز وجل "كتاب فصلت آياته قرآنا عربيا لقوم يعقلون" وقوله عز من قائل "نزل به الروح الأمين، على قلبك لتكون من المنذرين، بلسان عربي مبين".
واللغة العربية رغم تخلف أهلها في ميادين العلوم والتكنولوجيا إلا أن الله قد تعهد بالحفاظ عليها وصيانتها وتكريمها تأكيدا لقول الحق سبحانه وتعالى "إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون" كما أودع فيها من الحكمة والإرهاف والرقة ما يسيطر على جوانب الفكر، ووصف اللسان العربي بأبلغ ما توصف به لغة، وخصها بالافتنان في الأساليب، وهي اللغة التي تمتاز عن سائر اللغات بالسعة والقدرة على إيصال المعاني بأقصر طريق حيث إنه يوجد بها من الإيجاز ما لا يوجد في غيرها من اللغات في الوقت الذي تزداد فيها حروف المباني فتبنى على ثمانية وعشرين حرفا.
وينعكس الوضع الاجتماعي والثقافي لمعلمي اللغة العربية على اللغة نفسها باعتبارهم قدوة للجماهير التي تراهم وتستمع إليهم، وتسهم بعض أجهزة الإعلام من خلال برامجها الدرامية في إظهار معلمي اللغة العربية في صورة لا تليق مما ينفر منهم المشاهدين والمستمعين، ذلك أن الجماهير تربط بين ما تراه وتسمعه وبين اللغة العربية نفسها حيث تترسخ في عقولهم صورة ذهنية سلبية عن هؤلاء المعلمين، وكأنهم يمثلون التخلف الفكري والتحجر العقلي، ممل يجعل مادتهم غير جديرة بالاهتمام الذي تلقاه المواد الدراسية الأخرى في المدارس والجامعات كما أن بعض هؤلاء المعلمين يساعدون على ذلك من خلال مظهرهم وأسلوب تفكيرهم، والطلبة في هذه المرحلة من العمر تتملكهم غريزة التقليد والمحاكاة، وتمسك بخناقهم، فلا يتبعون إلا من يرونه أهلا لذلك.
وتتحمل المؤسسات التعليمية مسؤولية كبيرة عن هبوط المستوى اللغوي للدارسين في مختلف المراحل بعد أن أصبحت هذه المؤسسات تنوء بالكم العددي الهائل من هؤلاء الدارسين والخريجين، ولم تعد تحفل كثيرا بالكيف، وغدت المدارس والمعاهد العلمية والجامعات تفرخ لنا كما هائلا من أنصاف المتعلمين، وانعكس ذلك على مستوى العمل في مختلف الميادين، وأصبحت آثاره السلبية بارزة لاسيَّما في مختلف الميادين وكانت لغة العرب هي الضحية لهذه الأوضاع، وهنا يصبح لزاما على المؤسسات التعليمية إعادة النظر في برامجها، والاهتمام بالجودة لتخريج أعداد كبيرة غير ضحلة في ثقافتها، أو هابطة في فكرها متردية في لغتها.
ومن ثم فإن كثيرا من معلمي اللغة العربية يسهمون في إيذاء لغة الأمة، وقد يرجع ذلك إلى ضعف مستوى هؤلاء المعلمين وعدم اهتمامهم بتطوير وإثراء ثقافتهم اللغوية مكتفين في ذلك بالحصول على شهادة نؤهلهم للعمل والارتزاق، ويسهم في ذلك رؤساؤهم بسبب الإطراء الكاذب عليهم والمجاملات الممقوتة لهم، بالقيام بمنحهم تقديرات عالية في التقارير المقدمة عنهم، وهؤلاء بدورهم يسهمون في تنشئة أجيال ضعيفة لا تعرف القواعد الصحيحة وأصول النطق السليم فإذا أضفنا إلى ذلك الحرب التي يشنها أعداء الأمة على لغة العرب حتى لا يرتبطوا بكتابهم المقدس وسنة نبيهم الكريم لأدركنا حجم المأساة التي تتعرض لها اللغة.
وقد أدت الدعاوى التي تطالب باستعمال العامية بدلا من الفصحى إلى تراجع اللغة العربية بحجة أن الفصحى لا تستعمل في الحياة العامة حتى في دوائر المثقفين، أي أنها لا تستطيع أن تلبي احتياجات الجماهير العريضة من المواطنين، في حين أن العامية هي لغة التداول والتفاهم بين أبناء الوطن حتى مع الصفوة والمثقفين وأهل الفكر، وشيوع العامية في أجهزة الإعلام وبين الجماهير لا يتم إلا على حساب الفصحى، وفي هذا إهدار للغة الأم وعدم الاهتمام بأصولها وقواعدها، فتتداخل مفردات العامية مع مفردات الفصحى، ويؤدي ذلك إلى وقوع الخطأ والزلل في مفردات اللغة العربية.
وفي الحقيقة أن دعاوى استخدام العامية بدلا من الفصحى لا تحقق الهدف المنشود، وليس أدل على ذلك من أن اللغة العربية حين تتحدث بها أجهزة الإعلام يفهمها من يتكلمون العربية، ويرجع ذلك إلى أن اللغة العربية الفصحى هي اللغة الوحيدة التي يلتقي عندها أهل العربية في جميع أقطارهم يكتبون بها، ويتكلمون بها، ويصوغون بها علومهم وفنونهم وآدابهم ومكاتباتهم المختلفة، وهي التي تنقل تراثهم الثقافي والحضاري عبر الأجيال المختلفة كما أنها لغة التعليم في المراحل الدراسية المختلفة، وإذا التزم الإعلاميون بالقواعد اللغوية الصحيحة، وحرصوا على اتخاذ الفصحى لغة حديث وكتابة، يقدمون بها برامجهم، ويكتبون بها مقالاتهم وأحاديثهم، ويعبرون بها عن مختلف القضايا والأمور التي تكتنف حياتهم، لأسهمت جهودهم إسهاما بليغا في تصحيح الكثير من الأخطاء التي يرددها المثقفون والعوام من خلال تقريب الفوارق بين المستويات المختلفة للغة.
ويتحمل أهل الفن مسؤولية عظمى في تدهور الفصحى، ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، حيث يساهم مقدمو البرامج وضيوفهم في هذه النكبة بصورة واضحة وغير مسبوقة خاصة في الحوارات المباشرة، ولعل أسوأ ما يهدد لغتنا الأم هو انهيار مستوى خريجي الجامعات وانتشارهم في وظائف ذات تعامل مباشر مع الناس، ومن أهمها المجال الإعلامي المكتوب والمرئي والمسموع، ومما يزيد الطين بلة هو اهتمام دوائر العمل المختلفة بإعداد دورات تدريبية في اللغات الأجنبية دون اعتبار لأهمية أن يكون الأصل في العاملين والإعلاميين هو إجادة لغة العمل أو لغة الوطن أولا، ثم يأتي الاهتمام باللغات الأجنبية بعد ذلك.
رد مع اقتباس
  #41  
قديم 23-11-2010, 02:05 AM
زيد عبدالباقي زيد عبدالباقي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 568
افتراضي

فرنسا تدفع مبلغ مالية لي المستعمرة الفرنسية السابقة حتي تنتشراللغة الفرنسية وتكون اللغة الأولة في العالم الفرنسي يفتخرباللغة باتراثها ونحن نتخلي عن لغتنا عاداتنا دون مقابل
رد مع اقتباس
  #42  
قديم 23-11-2010, 11:33 AM
★الجوهرة★ ★الجوهرة★ غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: "بـ قلـب بـوابة العـرب"
المشاركات: 6,421
افتراضي

اللغة العربية لغة خصّها الله سبحانه بكتابه المبين المُنزل على رسولنا
الأمين عليه الصلاة والسلام وهي لغة العرب سابقاً وكانوا يتخاطبون
بها أجيال تعقب أجيال ولكن الآن اختلف الوضع واختلف الزمان تعددت
اللهجات العامية وأصبحت الطاغية على لغتنا العربية حيث صار لها
الأولوية في المخاطبة مما تسبب في نسيان الكثير من لغتنا الأم..
ونجد اذا تحدثنا بالمحيط الذي نعيش فيه اللغة العربية الفصحى يضحكون
وكأننا نتحدث بمزحة ولكن هذا واقعنا المرير الذي لا مفر منه..
كيف نستعيد لغتنا العربية وتكون هي اللغة الدارجة بمجتمعنا المعاصر؟
أسئلة تجول في فكري ولكن لا أجد لها اجابة شافية!؟

الف شكر استاذي القدير أبوياسر على طرحك الرائع ويعطيك الف عافية..

لك التقدير
رد مع اقتباس
  #43  
قديم 16-03-2011, 05:51 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,725
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد النهاري مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله
شكراً جزيلاً أخي أبو ياسر فلغتنا العربية قد واجهت هجمات كبير من العرب أنفسهم ومن الكتاب وهم أكبر مشكلة فلذا يحب على كتاب ثقافتنا ومؤلفينا أن يلتزموا بالعربية الفصحى
أما في القصة والكتابة فقد قسموها الى ثلاثة أقسام قسم يكتب ويؤلف بالعربية وقسم بالعامية والقسم الأخر وهي لغة عربية مبسطة كما يسمونها تمتزج بالعامية والعربية وتميل أكثر الى العربية ولكل مدرسة روادها في الفكر الأدبي القديم سواء والحديث
ولكن السؤال يطرح نفسة بقوة وهو
كيف نحافظ على نطقنا بالعربية الفصحى
أقول لك أنني رأيت أخ من روسيا هنا في اليمن اسلم منذ سنوات يتكلم العربية خيراً مننا والله أنني استحيت وختمت حديثي معة لكي لا يكرة العربية بسبب نطقنا
شكراً لكي سيدي على الموضوع ولك مني كل التقدير والأحترام
أخي العزيز محمد النهاري
عليكم السلام والرحمة
ولكم منا الدعاء بأن يحقن الله دماء المسلمين وينجيكم
من ويلات البطش والتدمير
اللغة العربية إن تعودنا عليها وعودنا عليها أطفالنا
ستكون لنا عادة مستساغة وسوف نجد فيها لذة كبيرة
__________________
رد مع اقتباس
  #44  
قديم 17-03-2011, 11:53 AM
ليالي ليالي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
الدولة: الكــويـت
المشاركات: 2,225
Thumbs up

كل الشعوب تحاافظ علي ثقافتها عن طريق اللغه
فاللغه تعبير عن ثقافة شعب و مجتمعه و عاداته
ومن المهم أن نعرف لغتنا العربيه .. و بحره الغزير
لارتباطنا بالدين الاسلامي وقراءة القرآن الكريم
ووسيلة التقدم و الحضااره .. واداة لفهم الاعجاز البياني
ولا ننسي اثرها العظيم في نفوس البشر
بسحرها فدخلوا الاسلام و سجدوا لفصاحتها
هي لغة اهل الجنة وقناة نقل علم العرب الي الاوربين
الذين يعشقون والي الان حضارتهم وعلومهم
فمن المهم ان نحافظ علي لغتنا العربيه لاهميتها
رد مع اقتباس
  #45  
قديم 17-06-2011, 06:42 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,725
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد النهاري مشاهدة المشاركة
ولكن أستاذي العزيز أسأل سؤال وأن كان ربما هنا ليس محل للسؤال ؟؟؟؟
الشعر بالعامية حيث نرى التلهف علية والأقبال أكثر من العربي الفصيح
هل هو ربما نتيجة للعامية المتفشية بين الناس ؟؟؟ أم أنها توارث عن الأجداد والعادات
المعذرة أن كان هناك أي أستغراب للسؤال فكم يحيرني عندما أجد القنوات تنشر الشعر العامي بشكل قوي
ودمت بخير
أخي الغالي محمد النهاري
السلام عليكم ورحمة الله
وأدعو الله في هذه الساعة الأخيرة من يوم الجمعة
أن يرفع عنكم الضر ويفرّج ما بكم من تعب ووصب
للشعوب ثقافتها بلهجاتها المحلية وما يسمونه
بالفلوكلور والموروث الشعبي ضمن حدود عدم إدراجه
في منهجية التعليم ولكنه مرآة صادقة عن تلقائية المجتمع
ولا أراه مخالفا أو مانعا من الرغبة أن تكون معاملاتنا
بلغة عربية سهلة يفهمها من كان في محيط عالمنا العربي أو خليجه
فاللهجات ومن خلال تجربتي توقع بعضنا في حرجٍ كبير قد يتنافى
مع الأخلاق وفق مفهوم البعض
__________________
رد مع اقتباس
  #46  
قديم 22-06-2011, 10:48 PM
القلم النازف القلم النازف غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
المشاركات: 38
افتراضي

لقد عانت الشعوب العربية من نير وقهر وإستبداد أحد المفكرين الجزائريين الاستدمار وسأتكلم عن الجزائر لأقول أن 132 من الاستعمار حاولت خلالها فرنسا طمس مقوماتالهوية وخاصة الإسلام والعربية حيث أن عقوبة الاعدام كانت عقوبة من يمسك يدرس اللغة العربية ولو جهود بعض العلماء لوصلت فرنسا لمبتغاها لهذا نجد اليوم لهجنا حليط من العربي والفرنسي بالرغم من أن الدراسة تعتمد على العربية
رد مع اقتباس
  #47  
قديم 03-09-2011, 12:00 AM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,725
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وعد القمر مشاهدة المشاركة
للاسف نعاني في المدارس الثانوية من سوء الطالبات لا خط مقروء ولا إملاء مقبولة ولا حتى أسلوب في التعبير ولا حتى تقبل للتعليم وكل الهم قضاء وقت الغفلة من المعلمة في فحص رسائل الجوال وتبادل لقطات البلوتوث
أختي الفاضلة وعد القمر
السلام عليكم ورحمة الله
للأسف تعليمنا تعليب لمفردات وتلقين وحفظ لقواعد ونظريات
يتم نسيانها حال الخروج من زمن الحصة التعليمية
وما يحدث في زمن الحصة يندى له الجبين فموت الضمير والرقيب
الذاتي لا أرى له نهاية في المنظور القريب
__________________
رد مع اقتباس
  #48  
قديم 22-01-2012, 05:51 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,725
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هبّة ريح مشاهدة المشاركة
ليته اللسان الأعوج فقط بل أصبح القلم الأعوج
أنظر لكثير من الطرح الكتابي في المنتديات لتكتشف العجب العجاب
وكأننا قادمون من جزر الواق واق وعندما تناقشه يقول لك تخصصي علمي
تخصصي شرعي لم أدرس الإملاء وقواعد اللغة العربية إلآ في المرحلة المتوسطة وجزء من الثانوية
عجبا فهل نحن عرب ؟
أخي الحبيب سالمين
السلام عليكم ورحمة الله
صدقت أيها العزيز المحبّ للغة القرآن وأشدُّ على يديك وفريق العمل
في منتدى النقاش والحوار الفكري لتأصيل هذا المنهج وبالفعل يكفي لغة القرآن غربة
فكاتبٌ واحد مُجيد متقن للفكرة والطرح بلغة فصيحة خيرٌ لنا من المئات من أشباه
المتعلّمين وإن كنتُ أرى أن التناصح في تصويب من جهل فرض كفاية إن تقبّل التوجيه
__________________
رد مع اقتباس
  #49  
قديم 25-02-2012, 11:59 PM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,725
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Reeda مشاهدة المشاركة

و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أستاذي القدير
ذكرتني بتقرير حضرته ذات يوم على إحدى القنوات الفضائية
يتحدث عن قضية أسماها اسم غريب مضحك واقعي جدا
( عربيزي)
كان التقرير يتحدث عن فئة من الناس عرب بالطبع خلطوا بين لغتهم العربية
وما تعلموه من اللغة الانجليزية
فأصبحت لغتهم مهجنه ما بين اللغتين لدرجة أن أصبخت الجملة الواحده
تحوي ثلاث كلمات عربيه وكلمة انجليزية
أو العكس اربع كلمات انجليزية وكلمتين عربيه
وعيناك تدور من الدهشة إن كنت أجنبيا لتتسائل هل هذا الشخص عربي
أم أجنبي ( أقصد فئة غير العرب أيا كانت الجنسية )
أضحكني عبارة (طير بالله عليك ) أو ( حل عني ) كنت دائما أرد على من يقولها لي أين أطير وماذا أحل
يبدوا أننا نحتاج لتوحيد اللهجة من جديد أو الغائها والعودة للأصول
والتحدث باللغة الفصحى الجميلة
صحيح تذكرت أيضا أحد المواقف عندما رأيت حاجا قادما من جنوب افريقيا على ما يبدو لي يتحدث مع موظف بالفندق
يسأله عن مكان يريد الذهاب إليه
رغم أن هذا الحاج يتحدث الانجليزية بطلاقة والموظف يتحدثها أيضا
ولكن هذا الرجل فضل التحدث باللغة العربية الفصحى
وكان يسأل الموظف عن المكان بالفصحى
ماذا تتوقع من الموظف ليرد عليه ؟ لقد كان يجيبه بلهجة عامية مكسره
أيضا ومبعثرة وكأنه غير عربي ولا يعرف التحدث بالعربيه
عجبي من هذا التبادل العجيب
الأجنبي يتحدث العربية الفصحى بطلاقة
والعربي يكسر ويتلعثم فيه لغته الأم ويبدلها بلهجة تحوي مصطلحات
لا أسميها سوى مصطلحات ساخره
يبدو أن ألسنتنا ستتحول إلى انجليزية أو فرنسية ذات يوم
أخي الفاضل فاشكر الله أننا مازلنا نتحدث بعض العربية إلى الآن

تحياتي وتقديري

ريدا

الأخت الكريمة الفاضلة تغريد الرحيلي
السلام عليكم ورحمة الله
ما نقص في بيئتنا ومجتمعاتنا تكملّه القنوات الفضائية
حتى أن الكثير من الأطفال أضاعوا لهجاتهم الخاصة بمناطقهم ولحنوا
بلهجات الخادمات المنزلية أو مروّجي دعاية التلفاز
وكما يُقال " أضعنا عنب الشام وبلح اليمن
"
فواجب الأسرة أن تقوم بدورها لمقاومة تلك الموجة الدخيلة
__________________
رد مع اقتباس
  #50  
قديم 16-05-2013, 11:04 AM
المدير التنفيذي للمنتديات المدير التنفيذي للمنتديات غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 6,725
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لؤلؤة الشرق مشاهدة المشاركة
.. أبا ياسر ..

جميلٌ أن نُلِمّ بثقافة الآخَر ونتعلّم لغته ونقرأ في مؤلفاته لنعرِف هويّته الحقيقية ومكانته التي يُشرِف منها على العالَم
وموقعه الحقيقي بين الأمم ، لنستَنير ونَفهَم ونستوعِب ، وتكون لدينا المرجعِيّة اللغوية والثقافية كي نُخاطِبه ونُحاوِره
ونَدعَم قضايانا .
فإنْ كُنّا استعَرنا لُغَتهم وبعضاً من ثقافاتهم فهذا لا يعني أنْ تستَعمِرَ مِنّا العقلَ والّلسان ، فإذا بِنا أمسَينا مَسْخاً ونَصحو
وقد أمسينا بلا جذور وبلا هوية وبلا ثقافة ، وأدمَنّا الحديت بلسانهم حتى نُمسي نَنطُق بهِم وبأفكارهم ، وهذه الطّامَة
الكُبرى .
فإن كانت اللغة الأجنبية حُليّةً نَزينُ بها سيرتَنا الذاتية وتُغَطّي على مواطِن النّقص فينا والعُقَد التي لربما
أوجدتها الأوضاع السياسية وتحدياتها وأيضاً الإجتماعية ، فيئس الحُليةُ هيَ ، وبئس" البريستيج " ، لكونه هشّاً
صدِئاً من الداخل وإن كان البريق يخطِف الأبصار الغَير مُبصِرَة والقلوب التي عمَت أبصارُها أيضاً .

وأقول تحدّث بلِسانك وبيانك وصورة عقلك وإدراكك حتى لا تضيع بين أمواج الزيف والوهم والكِذبة وتُمسي
لا تعلَم مَن أنت وتُمسي بدَورك كذبة ، وتعلَّم لغتهم كي تعرفهم وتفهم لغتهم وفلسفتهم وكيف يفكرون ، وبلسانهم
تحاورهم ولكن بثقافتك والهوية والأصل والجذور .


أشكرك على هكذا طَرحٍ هادِف .



لؤلؤة الشرق
أختي الكريمة الفاضلة لؤلؤة الشرق
السلام عليكم ورحمة الله
تحية شوق لتلك العطاءات الفكرية التي كان ينزف بها يراعك
ودعاء بأن يحفظك الله وفلسطين الحبيبة
في مداخلتك معاناة واقعية لما آلت إليه أحوالنا بكل أسف
حتى أصبحت لغتنا لغة القرآن تكاد تشكو من الغربة بلهجاتٍ
زادت من فرقتنا ومزّقت النسيج الوطني وبعثرت المشاعر
__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رحلة المؤنث في وجدان الشعر العربي . السيد عبد الرازق منتدى همس القوافي وبوح الخاطر 4 12-01-2008 08:25 PM
الفعلية في العربية أحمد سعد الدين منتدى العلوم والتكنولوجيا 17 11-09-2006 12:56 AM


الساعة الآن 11:36 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com