عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 28-03-2002, 04:50 AM
مهند الخالدي مهند الخالدي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2002
المشاركات: 4,802
افتراضي الحقيقة المحزنة (في هذه المنتديات)!




[c][gl]الرجاء قراءة التالي بالقلب لا بالعين ![/gl] [/c]

أحبتي في الله... السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه...أما بعد

كل منكم أتى إلى هنا راغبا معرفة ما تحتويه سطور موضوعي الداعي عنوانه إلى التعجب والمثير للفضول (الحقيقة المحزنة في هذه المنتديات!) ، أي حقيقة محزنة تتضمنها هذه المنتديات؟! ، أي والله إنها محزنة ، وهي لا تقتصر فقط على هذه المنتديات بل هي حقيقة عامة كالطامة على قلب كل مؤمن يرجو لدينه العزة والنصرة ويغار على إخوانه المسلمين ويحب لهم ما يحب لنفسه ، ولكن ما وجدته في هذه المنتديات (والمقصود بالمنتديات هو منتديات بوابة العرب بشكل عام وليس منتدى الشريعة والحياة ويا ليت كل المنتديات مثل منتدى الشريعة والحياة!) ، أقول أن ما وجدته في هذه المنتديات إنما هو مجرد شاهد على حال أمتنا المتهالك ، شاهد على حالة الوهن والضعف والتفكك التي نعيشها كأمة إسلامية في هذا الزمان شاهد على خسارة أمجاد ضاعت وهيبة كانت .

سأطلعكم على الحقيقة المقصودة ولكن اسمحوا لي قبل ذلك مشكورين بأن أسهب وأضيف وأعلق على ما يدور في خاطري ، خاطري المكسور على حال أمة محمد صلى الله عليه وسلم.

إني مستعين بالله متكل عليه وأسأله أن يسدد قولي ويغفر زلتي ويتجاوز عن خطيئتي ، قال الله تعالى : {يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله ولتنظر نفس ما قدمت لغد واتقوا الله إن الله خبير بما تعملون}[ الحشر 18 ] ، دعوة ربانية من خالقنا وموجدنا دعوة رحمة وتنبيه إنه الرحيم بعباده منذر لهم منبههم بأن ينظروا ويتفكروا ماذا قدموا لغد؟ ما هو الغد؟ إنه اليوم الذي يلي يومنا الحاضر ! هل فكرنا في هذا المعنى البليغ في تصوير الآخرة؟ إن الله عز وجل يسميها غدا وهذا تنبيه وتذكير لمدى قرب الساعة وهي والله قريبة وقد ثبت عن النبي عليه الصلاة والسلام بأنه قال : "بعثت أنا والساعة كهاتين وقرن بين إصبعيه السبابة والتي تليها". نعم والله إنها قريبة إلى درجة أن من يتذكر الدنيا يوم القيامة ويسأل عن مدة مكثه بها يكون جوابه : {قال كم لبثتم في الأرض عدد سنين(112) قالوا لبثنا يوما أو بعض يوم فاسأل العادين}[ المؤمنون 113 ] ، لا إله إلا الله إنهم يرون الدنيا وكأنها أقل من يوم ولكن متى ذلك؟ يوم لا ينفع الندم ، لقد أمرنا رسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام بأن يكون حالنا في هذه الحياة وكأننا غرباء أو عابري سبيل نستظل في ظل شجرة ساعات قلائل ثم نكمل السفر إلى دار القرار والخلد والحساب ، وإن المسافر لا بد له من الزاد الذي يتقوى به على سفره فأي زاد يلزمنا في رحلتنا الشاقة إلى الدار الآخرة ؟! لقد أخبرنا الله بذلك في قول كريم : {وتزودوا فإن خير الزاد التقوى واتقون يا أولي الألباب}[ البقرة 197 ] وكلنا نعلم بأن التقوى هي اتقاء عذاب الله باتباع أوامره واجتناب نواهيه .

إذا بعد هذه المقدمة نحن كمؤمنين نتلفت حولنا نراقب أحبتنا وإخواننا وهم يهمون بالرحيل فهل هم متزودون بزاد التقوى؟! هل هم ناظرون إلى ما قدموا لغد؟! وإذا بها الفاجعة المؤلمة ويا لانكسار القلب... شباب غافل هائم على وجهه ووالله من يرى حالهم لا يكاد يصدق بأنهم قد قرءوا القرآن وعلموا ما هم عليه من خطر وما ينتظرهم من خسران أم أن الشيطان قد حبسهم في غفلتهم فهم لا يدرون ما هم فيه وما هم عليه من خطر وأولائك قال الله فيهم : {ولقد ذرأنا لجهنم كثيرا من الجن والإنس لهم قلوب لا يفقهون بها ولهم أعين لا يبصرون بها ولهم آذان لا يسمعون بها أولئك كالأنعام بل هم أضل أولئك هم الغافلون}[ الأعراف 179 ] .

هاهم مجموعة هنا يهمون إلى الذهاب إلى ملعب رياضي ليمضوا ساعات في سب وشتائم وهم يتابعون أناس يلحقون بكرة ويركلونها وكأنها عدوهم اللدود ثم يعودون إما بنشوة الفوز الكبير والذي يعبرون عنه بالأغنيات والرقصات والتحديات والإساءة للأبرياء وإما هم مخذولون من قبل فريقهم يالها من زفرات ودمعات ومنهم من يصل به الحال أن يبيت ليلته في إحدى المستشفيات من شدة المصاب ! كيف خسر فريقه ؟! إني والله متعجب من هؤلاء وإني سائلهم يا أحبتي هل وأنتم تعيشون هذه اللحظات في بذل الغالي والنفيس من الوقت والمال لهذه المباريات هل أنتم بالله عليكم قد قرأتم وتفكرتم بقول الله تعالى {يوم ترى المؤمنين والمؤمنات يسعى نورهم بين أيديهم وبأيمانهم بشراكم اليوم جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها ذلك هو الفوز العظيم}[ الحديد 12 ] ، فهذا والله هو الفوز الحري بالفرحة والسعي والمتابعة أليس كذلك أحبتي؟ الله المستعان .
وهنا مجموعة أخرى تعد العدة للسفر والرحيل... لدعوة في سبيل الله؟! أم في طلب العلم؟! أم في صلة رحم؟! لا والله بل لهتك ستر الحياء وقتل الإيمان بالركض واللهث وراء الماجنات والمسكرات والملاهي والسهرات ولا تسأل عن حالهم مع الصلوات ولكن سلهم عن أسماء المغنيات أو عن آخر صرخة في عالم الرقصات ! إنهم يعيشون معنا ويخرجون من بيننا هم يقولون إننا مؤمنون ! ألم يسمع هؤلاء لقول المصطفى صلى الله عليه وسلم "لا يزني الزاني وهو مؤمن" ؟! .

وهنا مجموعة من الشباب قد اجتمعوا إما على متابعة الفضائيات للتعرف على ملكة الجمال الجديدة ! أو على فيلم جديد يذرفون عليه الدمعات تأثرا وتصديقا لمجموعة من الكاذبين ! أو على لعب الورق أو أو أو... يريدون أن يضيعوا الوقت على حد قولهم وهم والله صدقوا بكلمتهم فالشيء عندما يوصف بالضياع فمعناه فقدانه وخسارته وهم يقرون بألسنتهم بأنهم يريدون أن يخسروا وقتهم والذي هو أعمارهم أليس العمر سنون والسنون أشهر والأشهر أيام فساعات ؟! وكل منهم لو كنت سائله ما جاء بك في هذه الدنيا ؟! لقال لك بكل ثقة : خلقنا الله لنعبده ! ولو سألته وهل تنفعك هذه الأعمال في آخرتك؟! لأجابك أيضا بكل ثقة لا ! فلماذا إذن ؟! فيجيب : يا رجل الدين يسر والله غفور رحيم يا رجل نحن شباب غدا نشيب ونتوب ونتفرغ للعبادة !! ولكن يا شباب ألم تسمعوا لقول الله تعالى : {إن رحمة الله قريب من المحسنين}[ الأعراف 56 ] ، أولم تسمعوا إلى قول الله تعالى : {والذين إذا فعلوا فاحشة أو ظلموا أنفسهم ذكروا الله فاستغفروا لذنوبهم ومن يغفر الذنوب إلا الله ولم يصروا على ما فعلوا وهم يعلمون}[ آل عمران 135 ] أم لم تسمعوا لقوله تعالى : {يا أيها الذين آمنوا توبوا إلى الله توبة نصوحا عسى ربكم أن يكفر عنكم سيئاتكم ويدخلكم جنات تجري من تحتها الأنهار يوم لا يخزي الله النبي والذين آمنوا معه نورهم يسعى بين أيديهم وبأيمانهم يقولون ربنا أتمم لنا نورنا واغفر لنا إنك على كل شيء قدير}[ التحريم 8 ] ، أولم تسمعوا إلى قوله تعالى : {وما تدري نفس ماذا تكسب غدا وما تدري نفس بأي أرض تموت إن الله عليم خبير}[ لقمان 34 ] ، فهل أنتم بحالتكم هذه عاملون بما جاء بهذه الآيات العظيمة ؟! هل أملكم بالعيش والتوبة مستقبلا لكم فيه ضمان بأنكم لستم ممن لا يعلمون بأي أرض يموتون؟! أم هل أنتم ممن لم يصروا على ما فعلوا من الذنوب وهم يعلمون بأنهم مصرون على معصية الله؟!.

ومنهم من أمضى عمره في لغو ولهث وراء شهواته وملذاته وخلف المظاهر الخداعة من زينة وتفاخر ومتابعة لكل جديد في عالم الموضة الغربية الماجنة ! فنحن لا نستغرب ذلك من قوم كافر لا يعلمون ماذا يفعلون في هذه الحياة ألم يقل الله سبحانه فيهم : {أم تحسب أن أكثرهم يسمعون أو يعقلون إن هم إلا كالأنعام بل هم أضل سبيلا}[ الفرقان 44 ] أي والله إنهم أضل من الأنعام فما بال إنسان أوجد الله فيه كل هذه المعجزات من سمع وبصر ونطق وعقل وأجهزة تعمل في داخله بكل دقة وإبداع وهو يهيم على وجهه في هذه الدنيا ويفعل كل ما تقع عليه نفسه من شهوات وكأنه بهيمة لا يعلم لم هو يعيش وكيف وجد ! فهل يليق بمن يحمل في قلبه لا إله إلا الله أن يهيم خلف مثل هؤلاء الفجرة الكفرة؟! ألا يعلم من تبعهم وأحبهم ما هو مصيرهم؟! ألا يعلم بأنهم يتمنون يوم يلقون الله بأن لو كانوا ترابا ولم يكونوا شيئا مذكورا ؟! أيحب حينها أن يكون معهم؟! فكيف إذا يتبعهم ويقلدهم ويميل إليهم؟!! تاركا وراء ظهره اخوة له يحبونه ويحبون له الخير ويدعونه إليه؟! فهل ينتظرون من أهل الخير بأن تنتهي القضية بقول : {فتولى عنهم وقال يا قوم لقد أبلغتكم رسالة ربي ونصحت لكم ولكن لا تحبون الناصحين}[ الأعراف 79 ] ، قد يقول قائل من هؤلاء الغافلين المساكين بأن الله يهدي من يشاء وأن الله لم يرد لي الهداية فماذا أفعل ؟!! أقول لمثل هذا نعم يا أخي والله لقد صدقت بأن الله يهدي من يشاء ولكني سائلك هذا السؤال : هل تظن بأن الله يظلم أحدا ولو مثقال ذرة ؟! بكل تأكيد فإن كل مسلم مؤمن سيرد بدون تردد لا والله إن الله عدل لا يظلم ولو مثقال ذرة ولا أقل من ذرة ، نعم هذا جواب لا يختلف عليه مسلمان أبدا مهما بلغت بأحدهم درجة الفسق والعصيان ، إذا فإني سائلك سؤالا آخر أخي الكريم : إن كان الله عز وجل لا يظلم أحدا والله عز وجل لم يهدك ثم مت على غير توبة فإنك بلا شك تستحق العذاب فكيف تقول إذا بهذه الحال هل ظلمك الله بأنه عز وجل لم يهدك ومن ثم عذبك ؟! ما بالك سكت ! إني منتظر للجواب ؟! أنت تقول بأن الهداية من الله وبأن الله لا يظلم ولكن إن لم يهدك الله ثم عذبك فبهذا يكون ظلم لك أليس كذلك ؟! لا تحتار إني مجيب بإذن الله على هذا السؤال ، اسمع يا أخي الكريم ، إن الله تعالى يقول في الحديث القدسي : (يا عبادي كلكم ضال إلا من هديت ، فاستهدوني أهدكم) ! هل فهمت الآن ؟! نعم إن الهداية من الله ولكن هل طلبتها منه؟! هل عندما ضقت ذرعا بالمعاصي واحترق قلبك خشية من الله وخوفا من الموت على سخط من الله وغضب هل صليت لله في جوف الليل ركعتين بدموع منهمرة وقلب حاضر ودعاء صادق وطلبت منه أن يرزقك الهداية والاستقامة؟! أم هل أنت عندما تقول الله يهديني هل أنت صادق في قولك هذا؟! أم أنك تقوله وأنت مستحضر في قلبك حب المعاصي وتفكر بفلانة الفنانة أو بفلان المطرب أم بتلك البلدة الجميلة التي تتيح لك كل محرم عيانا بيانا ؟! ألم تسمع قول الله تعالى : {فإن لم يستجيبوا لك فاعلم أنما يتبعون أهواءهم ومن أضل ممن اتبع هواه بغير هدى من الله إن الله لا يهدي القوم الظالمين}[ القصص 50 ] ، ولمثل هؤلاء أقول ألم تطرق أسماعكم حوادث الموت المفجعة التي تخطف من بيننا كل يوم شباب في زهرة أعمارهم؟ ألم تطرق أسماعكم تلك القصص المرعبة عن سوء خواتيم من مات وهو مصر على المعاصي؟ شاب يقال له تشهد ويرد (هل رأى الحب سكارى مثلنا؟!) ويموت على ذلك والعياذ بالله! وشاب يقال له تشهد فيرد (أنا في سقر أنا في سقر) ! {ما سلككم في سقر(42) قالوا لم نك من المصلين}[ المدثر 43 ] وآخر يقول في لحظات احتضاره وقد على صوت مسجل سيارته بنباح الأغاني واللذين حوله يقولون له تشهد فيرد عليهم : (يلعن دينك ودين دينك ما بدي أصلي ولا بدي أصوم) لا إله إلا الله أي خاتمة تلك لا حول ولا قوة إلا بالله ، فتفكر أخي الحبيب لو سألنا هؤلاء بعد أن ماتوا وقلنا لهم لماذا لم تتوبوا وتحسنوا عملكم قبل موتكم ما ترى يكون جوابهم؟! إنه جوابك الآن سيقولون كنا نخوض ونلعب ونستغل شبابنا ونرجو المغفرة ونؤجل التوبة كما أنت فاعل الآن فهل يطيب لك بأن تحول إلى ما حالوا إليه والعياذ بالله ؟! ويا أهل الأمل وتسويف التوبة والعمل إن أبلغ الكلام كلام الله فهذا خطاب الله لكم : {ذرهم يأكلوا ويتمتعوا ويلههم الأمل فسوف يعلمون}[ الحجر 3 ] .

كم والله هو مؤلم ما نجد عليه حال أغلب شباب هذه الأمة وكم والله هو مؤلم عندما نسمع بمثل تلك الخواتيم المحزنة لأناس باعوا دينهم بعرض من الدنيا هذه الدنيا التي قال عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم بأنها بالنسبة للآخرة كمثل ما يعود به إصبعك إن أنت أدخلته في البحر ثم أخرجته نعم سيخرج إصبعك بقطرة سرعان ما تسقط وتتبخر فهذه القطرة كالدنيا والآخرة بالنسبة لها هي هذا البحر الذي لا يرى آخره فيا من تبيعون أخراكم بدنياكم بالله عليكم أين عقولكم ؟! يا من تعشقون المعازف والغناء أين أنتم عن طرب أهل الجنة ونعيم الاستماع إلى خطاب الله عز وجل وقد انكشفت الحجب عن وجهه الكريم لأهل الجنة ؟! أم أين أنتم عن اللحن الجميل عندما تهب ريح تسمى المثيرة فتهب على مزامير من مزامير آل داوود قد علقت على شجر الجنة فيصدر عنها لحن بديع تطرب له الأسماع وتهتز له القلوب ثم تغني على ألحانه الحور العين بأصواتهن العذبة بكل دلال وإبداع ، أم أين أنتم يا محبي الخمر عن أنهار الجنة من الخمر واللبن والعسل واللبن ؟! هل يمكنك أن تتخيل ما ذلك؟ أنهار ! لا إله إلا الله اللهم إني أسألك من فضلك ، أم أين أنتم يا مدنسي أنفسكم بدرن الماجنات القذرات اللاتي تمسّح بهن كل دنيء وحقير ؟! أين أنتم عن الحور العين ؟! أولم تسمعوا لقول الله تعالى : {فيهن خيرات حسان(70)فبأي آلاء ربكما تكذبان(71)حور مقصورات في الخيام(72)فبأي آلاء ربكما تكذبان(73)لم يطمثهن إنس ولا جان}[ الرحمان 47 ] ألم تسمع بهن من قبل ؟ تفكر في جمال نساء الدنيا ثم تفكر عندما يكون الله عز وجل قد خلق لأهل الجنة تلك الحور وقد أنشأهن إنشاء فما ظنك بصفاتهن ؟! ألم تسمع بما قال عنهن رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟! قال بأن نصيف (غطاء الرأس) واحدة منهن أفضل من الدنيا وما عليها ! وقال بأنه لو نظرت واحدة منهن إلى الأرض لملأت ما بين السماوات والأرض نورا وعطرا ! ألم تسمع بأن الرجل من أهل الجنة عندما يدخلها يتسابق الولدان المخلدون إلى الحورية المخصصة له فيبشرونها بقدومه فتطير فرحا وما أن تراه حتى تضمه ضمة تدوم ثمانية أيام وهي معانقة له لا تتركه ؟! ألم تسمع بأن الحورية منهن يرى مخ ساقها من وراء لحمها من شدة نقائها وصفائها؟! ألم تسمع بأنك ترى صورتك على كبدها من شدة صفاء جلدها؟! ألم تسمع بأنها تعود بكرا بعد كل مرة تصيبها ؟! ألم تسمع بأن أقل أهل الجنة منزلة يزوج بـ 72 حورية؟! فبالله عليك هل هو يعقل من يبيع هذا النعيم من أجل شهوة ونزوة عابرة تخلف هما وأمراضا وآثاما وغضبا من الله الواحد القهار ؟! ألم تسمع بأن نصف عذاب هذه الأمة في القبور على الزناة والزواني ؟! ألم تسمع بأن رائحة فروج الزناة والزواني تؤذي أهل النار؟! فهل أنت يا ضعيف الجسم يا قليل الحيلة لك استطاعة على هذا العذاب ؟! أم لفؤادك يومئذ تحمل على الندم والحسرات؟! فكم ستصبر عن المحرمات لأجل رضى الله ونعيمه ؟! يوم يومان سنه سنتان عشر عشرين ؟! فوالله قد تعلن توبتك خالصة لله اليوم فيتوب عليك ثم تقبض روحك غدا فهنيئا لك عندما تتنزل عليك الملائكة فتبشرك بروح وريحان ورب راض غير غضبان {إن الذين قالوا ربنا الله ثم استقاموا تتنزل عليهم الملائكة ألا تخافوا ولا تحزنوا وأبشروا بالجنة التي كنتم توعدون(30) نحن أولياؤكم في الحياة الدنيا وفي الآخرة ولكم فيها ما تشتهي أنفسكم ولكم فيها ما تدعون}[ فصلت 31 ] قارن أخي الحبيب بين هذه الآية ونعيم من يكونون من أهلها ومن ثم قارن بين هذه الآيات ولك أنت أن تختار من أي الحزبين تكون ؟! قال الله تعالى : {حتى إذا جاء أحدهم الموت قال رب ارجعون(99) لعلي أعمل صالحا فيما تركت كلا إنها كلمة هو قائلها ومن ورائهم برزخ إلى يوم يبعثون(100) فإذا نفخ في الصور فلا أنساب بينهم يومئذ ولا يتساءلون(101) فمن ثقلت موازينه فأولئك هم المفلحون(102) ومن خفت موازينه فأولئك الذين خسروا أنفسهم في جهنم خالدون(103) تلفح وجوههم النار وهم فيها كالحون(104) ألم تكن آياتي تتلى عليكم فكنتم بها تكذبون(105) قالوا ربنا غلبت علينا شقوتنا وكنا قوما ضالين(106) ربنا أخرجنا منها فإن عدنا فإنا ظالمون(107) قال اخسؤوا فيها ولا تكلمون(108) إنه كان فريق من عبادي يقولون ربنا آمنا فاغفر لنا وارحمنا وأنت خير الراحمين(109) فاتخذتموهم سخريا حتى أنسوكم ذكري وكنتم منهم تضحكون(110) إني جزيتهم اليوم بما صبروا أنهم هم الفائزون}[ المؤمنون 111 ] لا إله إلا الله ، لا إله إلا الله اللهم انا نسألك من فضلك اللهم اجعلنا من عبادك الفائزين اللهم اجعلنا منهم برحمتك يا أرحم الراحمين اللهم إنا نعوذ بك من قسوة القلوب وأن تهون في أعيننا فنبارزك بالذنوب اللهم أحسن خواتيمنا وثبت قلوبنا على دينك وتوفنا مسلمين يا رب العالمين اللهم رد إليك ضال المسلمين اللهم أصلح شباب المسلمين اللهم أعزنا بطاعتك ولا تذلنا بمعصيتك يا أكرم الأكرمين.

وأخيرا فهذه بعض همسات وأمنيات ودعوات وإنكم حتى الآن لم تعلموا مالذي أثار في قلبي كل هذه الأشجان والأحزان وما علاقتها بالمنتديات ؟! المنتديات إنما هي تحمل هما من هموم قلب كل مؤمن يألمه حال اخوانه المسلمين وهو ليس بالجديد فهو هم نجده في كل يوم في بيوتنا وشوارعنا وأعمالنا فأهل الغفلة كثيرون والله المستعان أما الشاهد على حديثي كله والذي لفت نظري في هذه المنتديات فستجدونه في الصورة التالية ولن أعلق عليها فهي تعلق على نفسها !




وقد توجهت لإخواني في المنتدى الشعري ناصحا لهم ومذكرا وقد توقعت أن لا تطيب لهم نصيحتي وإني أرجو الله بأن لا أكون قد أخطأت في حقهم إنما كان باعثي هو حبي لهم وخوفي عليهم ، وإليكم ما دار بيني وبينهم : رجاءا إضغط هنا

أرجو منكم أحبتي بأن لا تنسوني من دعائكم الصادق والذي أفضله أن يكون في ظهر الغيب من أن يكون على صفحات المنتدى وكله خير بإذن الله ولكن الدعاء لأخيك المسلم في ظهر الغيب حري بالإجابة بإذن الله والله إني مقصر لا نجاة ولا فوز لي إلا أن يتغمدني الله برحمته الواسعة ، إن أخطأت فمن نفسي ومن الشيطان وإن أصبت فمن الله الواحد المنان وما توفيقي إلا بالله.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 28-03-2002, 05:52 AM
algalaah2002 algalaah2002 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2002
المشاركات: 414
افتراضي مهند الخالدي

بارك الله فيك

ملاحظة تستحق الوقوف عندها ::22:: ::22::

اللهم اجعل هذا الجهاز نافع لاصحابة
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 28-03-2002, 06:33 AM
مهند الخالدي مهند الخالدي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2002
المشاركات: 4,802
افتراضي

حفظك الله أخي الكريم / algalaah2002

وإنه والله شيء مؤلم ما نراه من أغلب شبابنا مستخدمي الإنترنت فهم برعوا في علوم الإختراقات والسرقات والتنصت والتجسس وإرسال الفيروسات وفك الشفرات واختراق البروكسيات ! لا لشيء إلا لأنهم جندوا نفسهم للشيطان فقادهم إلى طرق الهلاك بخطواته الخبيثة نسأل الله لهم الهداية ولنا السلامة والعافية والله المستعان.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 28-03-2002, 07:45 AM
s_m_b s_m_b غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2001
المشاركات: 230
افتراضي

الف شكر اخي على هذا الموضوع المحزن

واسال الله ان يهدي جميع شباب المسلمسن

اللهم امي اللهم امين
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 28-03-2002, 01:09 PM
zahco zahco غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Mar 2002
المشاركات: 8,371
افتراضي مشكور

السلام عليكم ورحمة الله
بارك الله فيك وجزاك الله عنا كل خير أخي(( مهند الخالدي ))ولكن أحب التعليق بأن أقول لك ان الخير موجود ودائم إلى قيام الساعة وللأسف الشديد هذا حالنا لا يخفى عليه فلنتوجه إليه بالدعاء أن يغير الحال إلى أحسن حال فإنه مجيب الدعوات
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 28-03-2002, 01:35 PM
القوي بالله القوي بالله غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Aug 2001
المشاركات: 371
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخي الفاضل مهند

جزاك الله خير

وغفر الله لك

حقيقة مؤلمة نسأل الله لنا ولكل مسلم الهداية

لكن مادورنا والله المستعان فيها ...هذا هو السؤال؟
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 28-03-2002, 03:05 PM
abu mamoon abu mamoon غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2001
المشاركات: 4,132
افتراضي

اخي الفاضل المهند

بارك الله فيك

على هذه التذكرة البليغة والموعظة الصادقة

لكن اعلم اخي العزيز من لم تكن نفسه له واعظا لم تفده المواعظ

نعم اخي النفس اللوامة والتي اقسم الله بها لعلو أمرها

ولكن لابأس اخي من النصيحة بين الفينة والفينة

كما جاء في حديث العرباض بن ساريه قوله : كان رسول الله يتخولنا بالموعظة

اي من فترة لأخرى لما في ذلك من تذكير تلك النفوس بالله

ولله در سيدي معاذ بن جبل ذلك الصحابي الجليل والذي قال عنه رسول الله اعلم أمتي بالحلال والحرام معاذ

بن جبل لم يمنعه ذلك أن يأتي لأخيه المسلم فيقول له تعال نؤمن ساعة!!

ساعة تسعد النفس بها بذكر الله بكل شفافية وصدق مع الله

نعم أننا نفقد تلك الأخوة الا من قلة قليلة اما الأكثرية فتجدهم في ناديهم يضحكون مليء اشداقهم

ويحسبون أنهم يُحسنون صنعا

اسأل الله لنا والجميع الهداية والثبات على طاعته

هذا والله اعلم
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 28-03-2002, 05:15 PM
ناديه ناديه غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2002
المشاركات: 103
افتراضي

جزاك الله خيرا على ما قدمت ولكن هناك سؤالا يقلقنى هو كيف الخلاص والخروج من هذه الفتن والمغريات النيويه الكثيره اما سمعت قوله صلى الله عليه وسلم من يعش كثيرا فسيرى اختلافا كثيرا الحديث ما ادرى اش اللى حصل فى هذه الدنيا هل هى سنة الله فى الكون حتى يعود الاسلام غريبا كما كان والمتمسك بدينه كالقابض على الجمرة اجيبونى يرحمكم الله ناديه المحتارة
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 28-03-2002, 05:40 PM
zahco zahco غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Mar 2002
المشاركات: 8,371
افتراضي الأخت نادية

السلام عليكم ورحمة الله
بارك الله فيكي وجزاكي الله عنا كل خير أختي في الله(( نادية ))لقد سألتي وأجبتي نفسك والله ان الذي نسمع مما يقشعر منه الأبدان لدليل على ما قاله الحبيب المصطفى عليه أفضل الصلاة والسلام
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 28-03-2002, 07:50 PM
مهند الخالدي مهند الخالدي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2002
المشاركات: 4,802
افتراضي

أخي العزيز / zahco

بارك الله فيك وإن أمثالك من الشباب هم أكبر دليل على وجود الخير ولكن للأسف هم القلة في هذا الزمان وإن رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما قال في حديثه المشهور ويل للعرب من شر قد اقترب ثم سأل أنهلك وفينا الصالحون يا رسول الله؟! قال نعم إذا كثر الخبث ! والله المستعان الآن كما قال الله سبحانه وتعالى {ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت أيدي الناس ليذيقهم بعض الذي عملوا لعلهم يرجعون} [ الروم 41 ]
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 28-03-2002, 07:53 PM
مهند الخالدي مهند الخالدي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2002
المشاركات: 4,802
افتراضي

حياك الله أخي / s_m_b

وشكر الله لك شكرك ودعائك .
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 28-03-2002, 07:57 PM
مهند الخالدي مهند الخالدي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2002
المشاركات: 4,802
افتراضي

أخي الكريم / القـوي بـالله

بارك الله وفيك وشكر لك مجهوداتك الواضحة في هذا المنتدى الموفق إن شاء الله ، أما سؤالك المهم (مادورنا؟!) فإني اطرح بين يديك هذه الآية وفيها القول البليغ والكافي ، يقول عز من قائل : {كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله ولو آمن أهل الكتاب لكان خيرا لهم منهم المؤمنون وأكثرهم الفاسقون} [ آل عمران 110 ] فإن علينا العمل بهذه الآية التي بها نكسب الخيرية والأفضلية أمام الله عز وجل.
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 28-03-2002, 08:51 PM
مهند الخالدي مهند الخالدي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2002
المشاركات: 4,802
افتراضي

أخي العزيز / أبو مأمون وفقه الله ...

أحسنت على ما قدمت وأفدت وإني والله اتردد ألف مرة قبل أن أعض أحدا أو أنصحه خوفا من أن أخطأ في طريقتي أو أثقل عليه بنصيحتي ولكننا والله نخشى سخط الله وغضبه إن نحن رأينا المنكر وسكتنا عنه وإننا والله في هذا الزمان أصبح المجاهر بالمعصية أشد بأسا بضلاله وأصبحت أصواتهم تعلوا على أصواتنا وللأسف وهذا والله بسبب ترك أغلب الصالحين للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر حتى تجرأ العاصون بمعاصيهم عيانا بيانا وإن وجهته بكلمة قابلك بسيل من الكلمات والشبهات والتبريرات والزفرات مالله به عليم.

إنما نحن نبريء ذممنا أمام خالقنا عز وجل أليس الله سبحانه قال في كتابه الحكيم : {وإذ قالت أمة منهم لم تعظون قوما الله مهلكهم أو معذبهم عذابا شديدا قالوا معذرة إلى ربكم ولعلهم يتقون} [ الأعراف 164 ]

فنحن والله نعضهم خشية عليهم من ما ينتظرهم من الأهوال والحسرات ولكي نؤدي واجبنا تجاههم حتى لا يحاجوننا أمام الله وهو نصحهم فإن أكثرهم غافلون غرتهم الحياة الدنيا وأصبحت الآخرة في نظرهم وكأنها مجرد خيالات وحكايات وأشغلتهم الماديات وكل منهم يخطط لمستقبله الدنيوي وكأنما هو مخلد فيها والأرواح تتخطف من حولهم ! ولكن هي الغفلة ويالها من داء عضال فتك بإيمان كثير من المسلمين وإن الصالحون لا يكفيهم صلاحهم إن لم يكونوا مصلحون لغيرهم بالنصح والتذكير والإرشاد والبلاغة في ذلك هو قول الله تعالى : {وما كان ربك ليهلك القرى بظلم وأهلها مصلحون} [ هود 117 ] ، نعم وأهلها مصلحون وليس فقط صالحون !
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 28-03-2002, 08:59 PM
مهند الخالدي مهند الخالدي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2002
المشاركات: 4,802
افتراضي

أختي الكريمة / ناديه حفظها الله

إن رسولنا الكريم عليه أفضل الصلوات وأتم التسليم لم يدع حاجة ولا داجة في أمر ديننا إلا وقد نبهنا لها وبينها وإن كثرة الفتن من علامات الساعة وقد وجهنا رسولنا الكريم بأن نبتعد عنها حيث قال أن القاعد فيها خير من القائم وأن القائم فيها خير من الماشي إليها وكذا فعلى المؤمن الإعتصام بكتاب الله عز وجل ففيه الأخبار والأذكار والعضات ومن كل الأسرار ما يكفي ويفي بإذن الله وإليك هذا الحديث الذي قرأته في تفسير الإمام القرطبي رحمه الله ، عن علي رضي الله عنه وخرجه الترمذي قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( ستكون فتن كقطع الليل المظلم قلت يا رسول الله وما المخرج منها قال : كتاب الله تبارك وتعالى فيه نبأ من قبلكم وخبر ما بعدكم وحكم ما بينكم هو الفصل ليس بالهزل من تركه من جبار قصمه الله ومن آبتغى الهدى في غيره أضله الله هو حبل الله المتين ونوره المبين والذكر الحكيم وهو الصراط المستقيم وهو الذي لا تزيغ به الأهواء ولا تلتبس به الألسنة ولا تتشعب معه الآراء ولا يشبع منه العلماء ولا يمله الأتقياء ولا يخلق على كثرة الرد ولا تنقضي عجائبه وهو الذي لم تنته الجن إذ سمعته أن قالوا إنا سمعنا قرآنا عجبا من علم علمه سبق ومن قال به صدق ومن حكم به عدل ومن عمل به أجر ومن دعا إليه هدى إلى صراط مستقيم).

وبالله التوفيق
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 29-03-2002, 04:15 AM
العباس العباس غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2001
المشاركات: 556
افتراضي

أخي الفاضل

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

لا يضرك قلة السالكين لهذا الطريق فهذا أمر مسلم به

يقول الله تعالى ( وإن تطع أكثر من في الأرض يضلوك عن سبيل الله )

ويقول تعالى ( وما أكثر الناس ولو حرصت بمؤمنين )

ومع ذلك يجب النصح والتوجيه والصبر والإحتساب في ذلك

فرسل الله صلوات الله وسلامه عليهم منهم من لم يتبعه أحد أو إتبعه قله وأوذوا وحربوا

ومع ذلك صبروا واحتسبوا

(ولقد كذبت رسل من قبلك فصبروا على ما كذبوا وأوذوا حتى أتاهم نصرنا ولا مبدل لكلمات الله ولقد جاءك من نبإ المرسلين ، وإن كان كبر عليك إعراضهم فإن استطعت أن تبتغي نفقا في الأرض أو سلما في السماء فتأتيهم بآية ولو شاء الله لجمعهم على الهدى فلا تكونن من الجاهلين )

فأصبر وأحتسب

وتأكد بأن المنتديات مكان خصب للدعوه إلى الله وتذكير المسلمين الغافلين ممن غفلوا عن ذكر الله وزهدوا في طاعته

بارك الله فيك أخي الفاضل ونفع بك
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 29-03-2002, 05:49 AM
مهند الخالدي مهند الخالدي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2002
المشاركات: 4,802
افتراضي

أخي الكريم / العباس

جزاك الله خيرا وبارك فيك على ما اثلجت به صدورنا من كلمات عطرات وإن القلب ليطير فرحا بمثلكم من الشباب الموفق بإذن الله وكثر الله من امثالكم وجعلنا عونا لبعضنا على زيادة الهدى والتقى والصلاح والإيمان وبالله التوفيق.
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 29-03-2002, 10:17 PM
mrm911 mrm911 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2001
المشاركات: 307
افتراضي

وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته
بارك الله فيك اخى الفاضل مهند وأجزل لك المثوبه
أسال الله الهدايه لنا ولكل مسلم
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 29-03-2002, 11:02 PM
مهند الخالدي مهند الخالدي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2002
المشاركات: 4,802
افتراضي

حفظك الله أخي الكريم / mrm911

وأسأل الله لي ولك ولجميع المسلمين الثبات حتى الممات والتزود بالتقوى والصالحات الباقيات والفوز برضى خالقنا وخالق الأرض والسماوات وأن يجمعنا واخواننا المسلمين في النعيم المقيم نعيم الجنات.
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 18-05-2002, 08:11 AM
ام رهف ام رهف غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2002
المشاركات: 1,400
افتراضي

أحسن الله إليك وجزاك الله خيراً وكثر من أمثالك 0
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 20-05-2002, 10:11 PM
مهند الخالدي مهند الخالدي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2002
المشاركات: 4,802
افتراضي



وأنتي كذلك أختي أم رهف حفظكي الله وبارك لكي في رهف ورزقكي الذرية الصالحة...
رد مع اقتباس
  #21  
قديم 21-05-2002, 12:29 PM
saleem990 saleem990 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2002
المشاركات: 140
افتراضي

لا حول ولا قوة الا بالله



[gl]اللهم أهدنا الى الصراط المستقيم[/gl]

شكرا للأخ مهند الخالدي
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 21-05-2002, 12:51 PM
البوصله العربيه البوصله العربيه غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Apr 2002
المشاركات: 1,644
افتراضي

اخى مهند

جزاك الله كل خير لما بذلته من نصيحه فانما الين النصيحه
ومما المنى فعلا هو كثرة عدد المنتسبين فى منتديات الشعر اكثر من الشريعه
اسال الله العظيم ان يهديهم كما هدانا وان يصلحهم وان يصلح جميع فتياتنا وشبابنا وان يجنبهم الفتن ما ظهر منها وما بطن
بارك الله فيك اخى واحسن اليك
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 21-05-2002, 09:40 PM
najat najat غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2002
المشاركات: 33
افتراضي

السلام اخي مهند

بارك الله مدادك ، وان يمن الله علينا جميعا بالهداهية و الصلاح .
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 21-05-2002, 09:57 PM
Islam_7 Islam_7 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: May 2002
المشاركات: 7
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله
كنت قد مللت من مواضيع المنتدى السياسى .. فقلت علنى اطوف بالمنتديات الاخرى ..
فمررت بالمنتدى الساخر .. فلم أجد نفسى هناك .. فمررت بمنتدى القوافى والشعر .. وكانت اول مره ..
وقرأت بعض المواضيع .. تعجبت هل هذا شباب امة محمد .. لم اتصور شئ كهذا
فهو لايشبه بوابة العرب التى اخذت انطباع جيد عنها ... يبحرون فى عالم اخر ..
انى اتساءل مافائدة مثل هذه المنتديات من قوافى ورياضى واخواتها ... اى خدمه يمكن أن تقدمها
للاسلام والمسلمين مثل هذه المنتديات !!!!
حسبنا الله ونعم الوكيل

تحياتى
.
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 22-05-2002, 07:07 AM
uaenice uaenice غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Jan 2002
المشاركات: 2,716
افتراضي

أخي الكريم مهند الخالدي

جزاك الله خير وبارك الله فيك. وكثر الله من أمثالك
االهم ثبت أقدامنا على الصراط المستقيم
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:21 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com