عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العامة > منتدى النقاش الحر والحوار الفكري البنّاء

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 27-09-2018, 12:11 AM
عبدالرحمن الناصر عبدالرحمن الناصر غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Mar 2012
المشاركات: 285
افتراضي حوار مع مسكين




.



حوار مع مسكين


خرجنا بعد صلاة العشاء قال لى تعالى نتمشى شوية وكان الجو صيفا" فذهبنا الى مكان فسيح يزوره النسيم من كل مكان
وكان القمر مكتمل وجلسنا نتبادل أطراف الحديث فقال لى سأقص عليك حكاية هتموت على روحك من الضحك فى يوم
رجعت من الشغل لقيت العيال لسه مطبخوش طعام الغداء هو عنده ثلاثة بنات وولد فقلت لهم انتوا معملتوش الأكل فقالوا
لا يوجد فى البيت لا ثمن ولا زيت فكيف سنطبخ يقول وضعت يدى فى جيبى فوجدت ربع جنيه فركبت الدراجة وذهبت الى
السوق يبعد عن البيت حوالى 2 كيلو وذهبت الى جزار يبيع السقط ( لحمة راس -فشه - كبده - كوارع - دهنة بطن )
نزلت من الدراجة وتقدمت ناحية الجزار وأنا أقدم رجل وءأخر رجل ثم جمعت قواى وقلت للجزار .
عا عا عاوز ح ح حتة دد د دهنة بطن قد كده بربع ججج جنيه يقول لسانى متلعثم الكلام يواجه صعوبه فى الخروج
وأنا أشاور له على أنملة الصابع يعنى حتة صغنونه خالص ب ب بريع جنيه .
واذا بالجزار يمسك السكينة وراح قاطع حتة دهنة تطلع يجى نص كيلو وراح قاطع حتة فشه كبيرة وحتة كبده وراح
حاطتهم فى ورقه ولفهم وحط اللفة داخل كيس .
قلت سنة سودة فوق دماغى يبقى الراجل مسمعنيش روحت قالع الساعة ومقرب الدراجة وقلت أديهمله رهن وبعدين
قولتله ولسانى تلجلج دا أنا ك ك ك كنت عا عا عاوز حت حت حتة دددد هنة قد عقلة الصابع بربع ربع جنيه
فأمسك الجزار اللفة ومدها الى وقال اتفضل يا أستاذ تمنها وصل تمنها وصل يا أستاذ اتفضل ربنا يوسع علينا جميعا
يارب
يقول فأمسكت اللفة وركبت الدراجة للعودة للبيت لكن الدموع تنهمر من عينى فنزلت من على الدراجة وسحبتها وأنا لا
أكاد أرى الطريق من الدموع ووجدتنى ابكى وأنتحب .
يحكى لى هذه الحكاية وهو يضحك بصوت عال ثم بدأ صوت الضحك يختنق شيئ فشيئ حتى انقلب الى بكاء .
وجدت الدموع تنزل من عينى رغما" عنى رغم أننى حاولت أن أثرى عنه وأضحك معه وأقول له يا رجل هذا الموضوع
مرت عليه فترة طويلة .

الخلاصة هذا هو المسكين الذى لا يعلم عنه أحد - يحسبهم الناس أغنياء من التعفف - انه موظف وله دخل لكن هذا
الدخل لا يكفيه يبيت عياله جوعى ونحن لا ندرى نحن لا نبحث عن المساكين ربما بحثنا عن الفقراء المعروفين بفقرهم
لكن لا أحد يبحث عن المساكين
ان هذا نداء أو صرخة للبحث عن المسكين ربما بيوتهم بجوار بيوتنا ربما شقتهم مقابلة لشقتنا ونحن لا ندرى بما يعانون
فهل منكم من بحث عن المساكين .











.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 27-09-2018, 11:30 AM
أم بشرى أم بشرى متواجد حالياً
نائب المدير العام لشؤون المنتديات
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: الجزائر
المشاركات: 8,762
افتراضي

فعلا قصة أنزلت دموعي وذكرتني بحادثةوقعت لي وأنا ابنة ثمانية سنوات

كان الوالد يشتغل بفرنسا لكن نسانا تماما وألمّ بنا ضيق شديد وجاء العيد

فطلبت من الوالدة شراء ثياب جديدة للعيد فقالت ومن أين ؟ أنت تعرفين البئر وغطاها

بكيت وخرجت ثم ذهبت إلى السوق بجواربيتنا أُمتّع نظري بألبسة العيد أنظر وأتنهد

وأبتلع حشرجة الحاجة ...ثم طأطأت رأسي ثقلا من تعب ما نحن فيه فإذا بي أجد نقودا مرميةأرضا

يا الله :...دينار ..إثنين ...ثلاثة ..أربعة ..خمسة تريثت في أخذها عسى صاحبها يرجع ويأخذها

وأخذت أراقبها من بعيد وصبرت لحظات لكن بريقها شدّني والشوق إلى شراء أيّ شيئ حفّزني

فالتقطتها وكأنّ عيون الناس لم تراها غير عيوني . فرحت جدا ، فرحي مزّق وقع خطوات قدماي

فرحت أركض كالمجنونة لم أصدّق بيدي نقود ! فورا بدأت أتابع أسعار الثياب فوجدتها مرتفعة

وما أملك قليل واكتفيت بشراء جوارب وعدت في لمح البرق إلى البيت وبريق السعادة يغمرني

لأني ضمنت شيئا جديدا سألبسه يوم العيد .

ـــ الأخ عبد الرحمن تقديري لما رصدت هنا فكم هم المساكين يتأبطهم الوجع ولا يبدوعليهم لأنّهم شرفاء

أعزّاء النفس وكم هم المساكين لكن لا نعرفهم و لا نحسّ بهم ..وكم هم المساكين يمدون أيديهم إلى الله

ولا تعرف لأيديهم طمعا في النّاس ... والمؤمن هومن يتحرى طرق بابهم و مصادقتهم ليحتضن

صبرهم بالمؤازرة ويُربّت على وجعهم بالبسمة و الحنان والرأفة .

فشكرا لك وجزاك الله خيرا على هذا الطرح الإنساني القيّم أستاذنا وأديبنا "عبد الرحمن الناصر"

__________________
__________________




رد مع اقتباس
  #3  
قديم 27-09-2018, 04:06 PM
عبدالرحمن الناصر عبدالرحمن الناصر غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Mar 2012
المشاركات: 285
افتراضي

.


شكرا" لأختنا الكريمة / أم بشرى لما أضفتى لهذا الموضوع الذى أراه موجعا" يتطلب منا التكاتف وأن ننظر حولنا وأقول فقط فى محيطنا
أو حتى فى أقاربنا ولا تعمينا النظرة فالمساكين لا يسألون الناس الحافا - ربما نظنهم أغنياء ونحن لا ندرى من عفة نفوسهم .
( أَمَّا السَّفِينَةُ فَكَانَتْ لِمَسَاكِينَ يَعْمَلُونَ فِي الْبَحْرِ ) - قد يمتلك المساكين سفينة لكن ما أدراك أنها قد أتت بما يكفيهم من رزق - ان أكثر ما
يميز المساكين شرفهم وعزة أنفسهم وربما يتوحعون جوعا" ربما لا يجدون كساء" يسترهم ويقيهم برد الشتاء - فالنكرمهم أم أن عندنا
فَكَأَنَّ إِكرامَ الفَقيرِ مُحَرَّمٌ وكأَنَّ إِكرامَ الغَنِيِّ مُباحُ - أقول لأخوتى فقط أنظر حولك وكلكم باذن الكريم كرام .
الأستاذة الفاضلة /أم بشرى - تواجدك الكريم فى هذا الموضوع واضافتك المثمرة له قد أثرت محتواه -- دائما" يسعدنى بل ويشرفنى
تواجدك الجميل فى أى موضوع أدونه أو أعلق عليه فدمت دائما" بكل الخير
وتقبلى خالص تحيتى وتقديرى واحترامى .








.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حوار يُدعى إليه في باريس فيصل الملوحي منتدى العلوم والتكنولوجيا 3 06-09-2015 08:47 AM
حوار إبليس والشيطان الأستاذ المهاجر منتدى عـــــــذب الكــــــــلام 0 25-02-2013 10:29 PM
الرئيس العطاس في حوار مع الشرق الاوسط: حرب 1994 أنهت الوحدة وقضية الجنوب يجب أن تناقش جنوبي عربي منتدى العلوم والتكنولوجيا 0 11-04-2012 08:25 PM
في حوار حول تجميل العين بالبوتكس د. عادل السحيباني: عيون حائره منتدى العلوم والتكنولوجيا 1 26-03-2010 05:27 PM
حوار مع الشيطان أبو فيصل منتدى العلوم والتكنولوجيا 1 19-07-2001 12:13 PM


الساعة الآن 04:51 AM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com