عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 13-03-2001, 12:41 PM
أبو الفتوح أبو الفتوح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2001
المشاركات: 11
افتراضي




إنني أتوجه بطرح هذ الموضوع إلى كل الإخوةالمثقفين ثقافة إسلامية
تتصف بالموضوعية وشمولية الإسلام خصوصا لقضايا العصر التي من بينها
قضية موضوعي هذا حيث أن التأمين أصبح مطلب من مطالب العصر لغلاء
المعيشة وبهوض تكاليف العلاجات مما يضطر الناس إلى الإعتماد على التأمين الذي يسهل لهم حل مشاكلهم المتوقعة والوقعة ضف إلى ذلك ما يحدث من محاذات لدول الغرب في التأمين على الأموال والأنفس .
وبما أن التأمين بكافة أنواعه نشاء نشائة غير إسلامية فلا توجد
له مناقشات في كتب الفقه الإسلامي حتى يتضح للمسلمين وجه مشروعيته في الإسلام وما يحل وما يحرم منه. علما بأن هناك تأمين تجاري وتأمين تعاوني وتأمين إجتماعي .وكل منها له حكمه الخاص به فأرجو من
فرسان بوابة العرب إن يسعفنا كلٌ بما لديه من معلومات حول هذ الموضوع وسأكون ومن يستفيد من هذ الموضوع ممنون لكم.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 14-03-2001, 07:32 AM
هايم البراري هايم البراري غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2000
المشاركات: 1,644
افتراضي

اهلا بك اخي ابو الفتوح

جزاك الله خيرا لهذا التساؤل الذي سفتح باب نحن بحاجة الى فتحه

اذكر ان احد الاخوه اخبرني منذ مده ان لديه فتوى وتصور عن هذا الموضوع

ساطلبه وادعه ينقل مالديه هنا

فلك مني كل تقدير واحترام

واكرر شكري لك
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 14-03-2001, 12:37 PM
أبو الفتوح أبو الفتوح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2001
المشاركات: 11
افتراضي شكر وتقدير

شكرا أخي هايم البراري على هذ التجاوب السريع
وبفارغ الصبر سأنتضر ما ذكرت لدى صديقك علما بأنني مقيم في
الولايات المتحدة الأمريكية ومثل هذ الموضوع مهم في تثقيف أبناء الجالية الإسلامية هنا واسأل الله أن يجعل ذلك في ميزان حسناتك
أملا من بقية الفرسان التجاوب مشكورين
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 14-03-2001, 03:14 PM
أبوعمير أبوعمير غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2001
المشاركات: 45
افتراضي التأمين عامة :

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على خير الانام وآله وصحبه وسلم
الأخ الفاضل أبو الفتوح :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذه مداخلة مني علها تكون مفيدة ... وبالله التوفيق

لقد قسم العلماء التأمين من حيث المؤسسات التي تقوم به إلى ثلاثة أقسام وهي :
1/ التأمين التعاوني " الاجتماعى " .
2/ التأمين التبادلي .
3/ التأمين التجاري .

أولاً التأمين التعاوني :
هو الذي تقوم به الدولة لمصلحة الموظفين والعمال فتؤمنهم من إصابة المرض والعجز والشيخوخة ... ولا تقصد الدولة من وراء ذلك تحقيق الأرباح ، وهو يشتمل على الصور التالية :
أ / نظام التقاعد : وهو أن تجعل الدولة للموظف مرتبا شهريا بعد بلوغه سن معينة او بعد مكوثه مدة معينة في الوظيفة ؛ مقابل اقتطاع جزء من راتبه الشهري .

ب/ نظام الظمان الاجتماعي : وهو ان تجعل الدولة او من ينوب عنها من مؤسسات تعويضات للعامل في حالة الإصابة بالمرض أو العجز أو الشيخوخة مقابل اقتطاع جزء من مرتبه .

ج/ التأمين الصحي : وهو أن تتكفل الدولة بتقديم العلاج اللازم لمن يصاب بمرض ما ؛ مقابل قسط شهري أو سنوي يدفعه الفرد .

حكم التأمين التعاوني :
إن هذا القسم بجميع صوره السابقة جائز شرعاً مهم كان نوع الخطر المؤمن منه ؛ لأنه ينسجم مع مقاصد الشريعة التي تدعو الى التكامل الاجتماعى على أساس من التبرع ، فطرفي عقد التأمين لا يقصدون تحقيق الأرباح ، وإنما ترميم المصائب .
ولا يلتفت إلى بعض الغرر الحاصل في هذا التأمين ، استنادا إلى قاعدة " يغتفر في التبرعات ما لا يغتفر في المعاوضات " فالغرر لا يؤثر في عقود التبرعات .

ثانياً التأمين التبادلي :
وهو الذي تقوم به الجمعيات الخيرية والتعاونية لتأمين حاجات المنتسبين إليها ، فيتفق الاعضاء على تعويض من ينزل به خطر ما ، ويلتزم كل عضو بدفع مبلغ محدد على سبيل التبرع والمؤازرة .. ولا يقصدون الربح .. وله عدة صور منها :

الصورة الأولى : الجمعيات التي يقيمها اهل القرى او المدن ويضعون لها قانونا اساسيا لمساعدة كل من هو محتاج من اعضاء الجمعية .

الصورة الثانية : الجمعيات التي تنشأ بين الموظفين في كل مؤسسة بما يسمى أحيانا " بصندوق الطوارئ " .. على أساس التكافل .

حكم التأمين التبادلي : جائز بلا خلاف ، لأنه تعاون محض ، ولا يقصد به التجارة ، ولا يؤثر فيه الغرر ، لما ذكرنا سابقا ، ويجب أن تراعى أوجه الاستثمار الحلال في حالة استثمار اموال الجمعية او المؤسسة .

ثالثاً التأمين التجاري :
وهذا مبحث يطول الكلام فيه ؛ لكن يمكن أن نقول باختصار :

يتنوع عقد التأمين التجاري باعتبار موضوعه إلى عدة أنواع وهي :

1/ التأمين على الأشياء : من الخسائر والأضرار التي تلحقها كالتأمين ضد الحريق ، والتأمين على البضائع ضد الغرق ، الماشية من الموت ، والمزروعات من التلف وغي ذلك من الصور .

2/ التأمين على الأشخاص : وهو يشمل التأمين على الحياة ؛بحيث يدفع المؤمن مبلغا معينا بصورة معينة فإن توفي تتعهد شركة التأمين بدفع مبلغ معين .
وله العديد من الصور التي لا يلزم منها وفاة المؤمن .

3/ التأمين المختلط وهو الذي يجمع أكثر من صورة من صور التأمين الجاري مجتمعة في عقد واحد وبصيغة واحدة .

4/ التأمين من الحوادث والإصابات : وهو أن تلتزم الشركة بدفع المال عند وقوع إصابة للمؤمن ؛ كدفع مبلغ من المال للعامل الذي يصاب بعجز دائم أو دفع مصاريف العلاج عند حدوث الإصابة ، مقابل ان يدفع المؤمن لهل قسطا شهريا .

5/ تأمين من المسئولية عن الغير " ضد الغير " : مثل تأمين صاحب السيارة عن مسئوليته تجاه الغير عما تحثه سيارته من أضرار بالآخرين ... ونحو ذلك .

حكم التأمين التجاري :
هناك اربعة آراء فقهية لأهل العلم ، ولكن الراجح منها هو القول بالتحريم ؛ وفي هذا الباب أنقل اليكم قرارات مجمع الفقه الإسلامي بشأن التأمين التجاري :
1 ـ نظر المجمع الفقهي في مسألة التأمين التجاري في دورته المنعقدة في مكة المكرمة في الفترة 25/3 ـ 4/4/1399 هـ وقرر ما يالي :
ـ قرر المجلس بالأكثرية تحريم التأمين التجاري بجميع أنواعه سواء على النفس او البضائع أو غير ذلك من الأموال .
ـ كما قرر جواز التأمين التعاوني بدلا من التأمين التجاري .

2/ كما نظر مجمع الفقه الاسلامي المنبثق عن منظمة المؤتمر الإسلامي في دورته الثانية بجدة في الفترة 10ـ16 ربيع الثاني 1406 هـ :
ـ إن عقد التأمين التجاري ذا القسط الثابت الذي تتعامل به شركات التأمين ؛ عقد فيه غرر كبير مفسد للعقد ولهذا فهو حرام شرعاً .
ـ إن العقد البديل هو التأمين التعاوني ..

وعلينا أن نراعي أن بعض الدول تُلزم الناس إلزاما ببعض صور التأمين المحرم مثل إلزام الدولة للناس بعقد التأمين الصحي مع إحدى الشركات التجارية ، أو عقد تأمين السيارة ، او أثاث المنزل كما هو الأمر في بعض الدول الأوربية ... ويجد المسلم نفسه ملزما من حيث القانون بهذا التأمين المحرم ... فإن لم يفعله يتعرض للملاحقة القانونية ... ففي هذه الحالة لا حرج على المسلم من ذلك ... إن شاء الله تعالى كما قال أهل العلم .. ففي بعض صور هذا التأمين ضروريات جاء الشرع لحفظها وبعضها حاجيات " مثل السيارة " والحاجيات قد تنزل منزلة الضروريات .
على أن يفعل المسلم هذا التأمين المحرم برغبة منه ورضى ، وإلا فقد وقع في الحرام ...

والله تعالى أعلم .

وهذا ما جاد به القلم والله الحافظ من الزلل وصلي اللهم على محمد وآله وصحبه وسلم .

تحياتي للجميع . . .
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 14-03-2001, 10:51 PM
هايم البراري هايم البراري غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2000
المشاركات: 1,644
افتراضي

اخي الرائع ابو عمير

كم تسعدني مشاركاتك الهادفه دوما

واتمنى وارجو من الله دوامك لى هذا

وجزاك الله خيرا ويسر امرك وبارك فيك

بينت تبيانا رائعا وفصلت تفصيلا مفيدا اخي بارك الله فيك ونفع بك

ننتظر كل جديد منك ومفيد


رد مع اقتباس
  #6  
قديم 14-03-2001, 10:56 PM
أبوعمير أبوعمير غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2001
المشاركات: 45
افتراضي

مشكور سيدي هايم البراري وهذا من لطفك
لا شكر على واجب
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اعرف لرجلك قبل الخطو موضعها ..
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 15-03-2001, 01:24 AM
أبو الفتوح أبو الفتوح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2001
المشاركات: 11
افتراضي جزاك الله من الإحسان خيرا*وكان لك المهيمن خيرراعي

أخي أبو عمير إنني إذ أحمد الله إليك أحمده عليك كنعمة ساقها الله من وراءالبحار بظهر الغيب وأسأل الله أن يجزل مثوبة االمالكين لهذا الموقع إنه ولي ذلك والقادر عليه.وبعد:
بلإشارة إلى ماتفضلت به فهناك إستفسارين
الأول هل بلإمكان أن تحدد لنا من هم أهل العلم الذين رأو أن الحرج
في حرمة التأمين التجاري يرتفع نوعا ما لاسيما في بلاد الغرب
وأن التأمين الذي يكون من الحاجيات قدينزل منزلة الضروريات
التي تستثنى في الحرمة ,ويمكنك ان تنسى هذه الجراءة مني إذا كلفت عليكم حرج.
الثاني هو.ذكرت أن في التأمين التجاري أقوال أصحها وأرجحها
أنه محرّم بكافة أنواعه.فهل تسمح لي بالتطفل وطلب نموذج من الأقوال
المرجوحة أو عن الأقل منهم أصحابها من أهل المذاهب.
وفقنا الله لما فيه خير الأمة وسعادتها
محبكم أبو الفتوح
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 15-03-2001, 03:04 AM
أبوعمير أبوعمير غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2001
المشاركات: 45
Post

فتح الله عليك يا أبا الفتوح .. فتوح العارفين به .

بالنسبة للأستفسار الثاني :

1/ على رأس الذين يقولن بالحرمة الأمام ابن عابدين ت 1836م وفتواه تجدها في رسالة اجوبة محققة عن أسئلة مفرقة ضمن رسائل ابن عابدين 2/176 .

2/ بعد ابن عابدين اختلف أهل العلم في جواز التأمين التجاري :

القول الاول : القول بالحرمة وذهب الى ذلك فريق من العلماء وهم الكثر عددا منهم الشيخ محمد بخيت المطيعي مفتي مصر سابقا والعلامة أحمد إبراهيم الحسيني فقه مصر في عصره ، والشيخ عبد الرحمن قراعة مفتي مصر سابقا ، والشيخ محمد أبو زهرة ، والشيخ محمد ابو زهرة ، والشيخ الصديق القلقيلي مفتي الاردن سابقا ..
هذا بالاضافة الى قرارات المجامع الفقهية الآنفة الذكر والعديد من العلماء المعاصرين .

3/ القول الثاني : القول بالجواز وأغلب هذا الفريق من المعاصرين ومنهم الشيخ عبد الوهاب خلاف ، والشيخ على الخفيف ، والشيخ عبد الرحمن عيسى مدير تفتيش العلوم الدينية والعربية بالأزهر الشريف والاستاذ مصطفى احمد الزرقا .

4/القول الثالث أو الفريق الثالث : وهو من بعض المعاصرين ؛ ذهبوا الى التفريق بين التامين على الأموال كالسيارات وبين التأمين على الحياة فأجازوا التامين على الاموال دون التامين على الحياة ومن هذا الفريق : الشيخ محمد بن الحسن الحجوي الفاسي رئيس الاستئناف الشرعي ووزير العدل في المغرب 1956 م والشيخ عبد الله بن زيد آل محمود رئيس المحاكم الشرعية والشئون الدينية في قطر .

5/ التوقف : وعدم الأفتاء فيه وهو أي هذا القول للشيخ محمد المدني عميد كلية الشريعة في الأزهر الشريف 1961 م .

هذه أقوال أهل العلم في التأمين التجاري ، بالأضافة الى العديد من العلماء المحدثين ... وابرز من يستطيع التكلم في التامين وهو بابه الكبير فضيلة الدكتور علي القره داغي وهو موجد الأن في قطر .. وكذا الشيخ علي السالوس وهو مقيم ايضا في قطر .



أما حول استفساركم الأول : فلا أستطيع أن أذكر لك اسماء العلماء في المسألة كما فعلت مع اختها .. لكن قاعدة " الحاجيات تنزل منزلة الضروريات خاصة كانت ام عامة " هي قاعدة معروفة عند الأصوليين وعلى رأسهم صاحب الموافقات الإمام الشاطبي عليه الرضى والقبول .

ومن المعلوم انه لا يمكنك ركوب السيارة إلا بالتأمين عليها والسيارة كمثال من الأمور الحاجية التي لو تركتها لحل بحياتك الضيق بخاصة في زماننا هذا ومن المعلوم أن الشريعة الإسلامية جائت لتحقيق مصالح العباد وهي الضروريات والحاجيات والتحسينيات ومن هنا اخذ العلماء القاعدة السابقة .. ويمكننا أن نعملها في الواقع الغربي الذي يفرض على سياراتنا ..

فنحن ملزمون قانوانا بعقده وليس الأمر اختياريا لنا .. ولو لم نفعل لا نستطيع تملك سيارة وعدم التملك للسيارة فيه حرج ، وكذا الأمر بالنسبة للتأمين الصحي فكل الشركات في الغرب تفرض على موظفيها التامين الصحي بل وحتى العطلين عن العمل يجب عليهم قانوانا ان يكون لهم تامين صحي .. فنحن نبرم العقد ونحن مكرهين ولا مجال لنا حتى نذهب الى غيره

أما في حالة توفر شركات التامين التعاوني المشار اليه آنفا فلا يجوز بحال من الاحوال ان نبرم عقد التامين المحرم ولدينا البديل الحلال .


الله اسال ان يكون التوفيق حليفي فيما كتبت وما كان فيه من خطأ فمن نفسي ومن الشيطان نعوذ بالله منه .

وتقبل مني أبا الفتوح كل التحية ويمكنك مراسلتي عبر بريدي إن أحببت لنساعد بعضنا البعض ...

تحياتي للجميع
ــــــــــــــــــــــــــــ
نحن عصبة الألهة دينه لنا وطن ..
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 15-03-2001, 03:39 AM
أبو الفتوح أبو الفتوح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2001
المشاركات: 11
افتراضي إن أجزل عطاء أقدمه للحبيب العميري هو:

أن أقول جزاك الله خير.
ولو كنت عندك لسعيت في خدمتك باذلا ولو جزء يسير ممافعلت معي
وأنا أقدر لك ذلك وأعرف أن هذه الأمور لاتفهم باالسهولة إلا لمن فتح الله عليهم فزادك الله شرفا وجاها وعلما وحلما.
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 15-03-2001, 03:45 AM
أبوعمير أبوعمير غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2001
المشاركات: 45
افتراضي

يا ابا الفتوح

جزاك الله خيرا وتقبل الله دعائك الكريم

أرجوا ألا تنساني بدعوة خاصة في سجودك

دمت ذخرا للاسلام وما قلته في فهذا من جميل ذوقك

ـــــــــــــــــــــــــــــ
أذكرني عند ربك
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 19-03-2001, 07:31 AM
هايم البراري هايم البراري غير متواجد حالياً

 
تاريخ التسجيل: Dec 2000
المشاركات: 1,644
افتراضي

جزاكم الله خيرا جميعا واحسن اليكم

وشكرا لك اخي ابو عمير هذه الجهود وبارك الله فيك ووفقك واحسن اليك

رد مع اقتباس
  #12  
قديم 03-05-2001, 11:32 PM
أبو الفتوح أبو الفتوح غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2001
المشاركات: 11
افتراضي لازال في النفس شيئ

لقد كان أخي أبو عمير فعلا مجتهد في هذاالموضوع ولكنني أرفعه الأن وأتمنى من الدكتور الأهدل أن يدلي بدلوه في هذ الموضوع وسأكون شاكرا له ذلك داعيا له بالتوفيق
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هل تتزوج من إمرأة مطلقة؟ أحمد سعد الدين منتدى العلوم والتكنولوجيا 36 08-09-2004 07:38 PM


الساعة الآن 03:48 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com