عبدالله سعد اللحيدان   اضغط هنــــا   اضغط هنـــا   لا يوجد


العودة   منتديات بوابة العرب > المنتديات العلمية > منتدى العلوم والتكنولوجيا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 01-08-2016, 06:04 PM
شذي عادل شذي عادل غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2016
المشاركات: 13
افتراضي طرق جديدة بدلا من تربيتنا الخاطئة لأطفالنا




كلام جميل لكل أم وأب....
يقول الشيخ علي الطنطاوي رحمه الله :
بعد الشّدَّة التي تربينا نحن عليها، صرنا نخاف على أبنائنا من تأثيرات القسوة، وبتنا نخشى عليهم حتى من العوارض الطبيعية كالجوع والنعاس!!!
- فنطعمهم زيادة
- ونتركهم كسالى نائمين
- ولا نوقظهم للصلاة
- ولا نُحملهم المسؤولية شفقة عليهم
- ونقوم بكل الأعمال عنهم
- ونحضر لوازمهم
- ونهيء سبل الراحة لهم
- ونقلل نومنا لنوقظهم ليدرسوا...
- فأي تربية هذه ؟
- ما ذنبنا نحن لنحمل مسؤوليتنا ومسؤليتهم ؟؟.
- ألسنا بشراً مثلهم ؟
- ولنا قدرات وطاقات محدودة ؟
- إننا نربي أبناءنا على الإتكالية
وفوقها على الأنانية
إذ ليس من العدل قيام الأم بواجبات الأبناء جميعاً وهم قعود ينظرون !
فلكل منا نصيب من المسؤولية
والله جعل أبناءنا عزوة لنا
وأمرهم بالإحسان إلينا
فعكسنا الامر ...
وصرنا نحن الذين نبرهم ونستعطفهم ليرضوا عنا!
ولأن دلالنا للأبناء زاد عن حده
انقلب إلى ضده
وباتوا لا يقدرون ولا يمتنون ويطلبون المزيد!
فهذه التربية تُفقد الإبن الإحساس بالآخرين
( ومنهم أمه وأبوه )،
ولن يجد بأساً بالراحة على حساب سهرهم وتعبهم .
وإني أتساءل :
ما المشكلة لو تحمل صغيرك المسؤولية ؟
ماذا لو عمل وأنجز؟؟
وشعر بالمعاناة وتألم ؟
فالدنيا دار كد وكدر
ولا مفر من الشقاء فيها ليفوز وينجح،
والأم الحكيمة تترك صغيرها ليتحمل بعض مشاقها
وتعينه بتوجيهاتها
وتسنده بعواطفها
فيشتد عوده ويصبح قادرآ على مواجهة مسؤولياته وحده..
ارجو ارسالها لكل من عندك لتعم الفائدة وتصلح التربية..
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 03-08-2016, 12:06 PM
فــجــر الحيــاة فــجــر الحيــاة غير متواجد حالياً
نائب المدير العام للتخطيط والمتابعة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2003
المشاركات: 4,363
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شذي عادل مشاهدة المشاركة
كلام جميل لكل أم وأب....
يقول الشيخ علي الطنطاوي رحمه الله :
بعد الشّدَّة التي تربينا نحن عليها، صرنا نخاف على أبنائنا من تأثيرات القسوة، وبتنا نخشى عليهم حتى من العوارض الطبيعية كالجوع والنعاس!!!
- فنطعمهم زيادة
- ونتركهم كسالى نائمين
- ولا نوقظهم للصلاة
- ولا نُحملهم المسؤولية شفقة عليهم
- ونقوم بكل الأعمال عنهم
- ونحضر لوازمهم
- ونهيء سبل الراحة لهم
- ونقلل نومنا لنوقظهم ليدرسوا...
- فأي تربية هذه ؟
- ما ذنبنا نحن لنحمل مسؤوليتنا ومسؤليتهم ؟؟.
- ألسنا بشراً مثلهم ؟
- ولنا قدرات وطاقات محدودة ؟
- إننا نربي أبناءنا على الإتكالية
وفوقها على الأنانية
إذ ليس من العدل قيام الأم بواجبات الأبناء جميعاً وهم قعود ينظرون !
فلكل منا نصيب من المسؤولية
والله جعل أبناءنا عزوة لنا
وأمرهم بالإحسان إلينا
فعكسنا الامر ...
وصرنا نحن الذين نبرهم ونستعطفهم ليرضوا عنا!
ولأن دلالنا للأبناء زاد عن حده
انقلب إلى ضده
وباتوا لا يقدرون ولا يمتنون ويطلبون المزيد!
فهذه التربية تُفقد الإبن الإحساس بالآخرين
( ومنهم أمه وأبوه )،
ولن يجد بأساً بالراحة على حساب سهرهم وتعبهم .
وإني أتساءل :
ما المشكلة لو تحمل صغيرك المسؤولية ؟
ماذا لو عمل وأنجز؟؟
وشعر بالمعاناة وتألم ؟
فالدنيا دار كد وكدر
ولا مفر من الشقاء فيها ليفوز وينجح،
والأم الحكيمة تترك صغيرها ليتحمل بعض مشاقها
وتعينه بتوجيهاتها
وتسنده بعواطفها
فيشتد عوده ويصبح قادرآ على مواجهة مسؤولياته وحده..
ارجو ارسالها لكل من عندك لتعم الفائدة وتصلح التربية..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته مشكورة يا شذى لهذا النقل الطيب وأرجو مراجعة الرسايل الخاصة وشكرا
__________________
منتدى الدفاع عن رسول الله (إضغط هنـــــــــــــــــا)
اكتب حرف أكتب كلمة فالذي تعرض للأذية هذه المرة رسول الله إمام هذه الأمة
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
تربية الأطفال

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
طرق جديدة لتحقيق الاهداف في الحياة ابوادريس منتدى الشريعة والحياة 0 15-07-2016 04:16 AM
أكثر من الف مقالة مهمة في الاعجاز العلمي والقرآني هدية لكل الأحبة سلام الحاج منتدى العلوم والتكنولوجيا 1 29-08-2011 04:31 PM
من أجل نظرية تربوية جديدة قطر الندي وردة منتدى العلوم والتكنولوجيا 2 02-07-2010 08:38 PM
خديجة بن خويلد أبو عائشة منتدى العلوم والتكنولوجيا 9 14-04-2001 04:26 AM


الساعة الآن 03:54 PM.


New Page 4
 
 
Copyright © 2000-2018 ArabsGate. All rights reserved
To report any abuse on this website please contact abuse@arabsgate.com